MinbarLog

خطبة عن (عيد الأضحى والثقة بالله)

خطبة عن: عيد الأضحى (إطعام الطعام), خطبة عن عيد الأضحى (العيد ذكر وشكر) .

خطبة عيد الأضحى 2023

                              ا لخطبة الأولى عيد الأضحى ( العيد ذكر وشكر ) 

 الحمد لله رب العالمين . اللهم لك الحمد على نعمة الإسلام والايمان .ولك الحمد أن جعلتنا من أمة محمد عليه  الصلاة والسلام. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له . وأشهد أن محمدا عبده ورسوله. اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين 

                                    أما بعد  أيها المسلمون    

يقول الله تعالى في محكم آياته : ( فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ) (152) البقرة

إخوة الإسلام

اليوم يوم عيد، والأعياد في الإسلام تبدأ بالذكر بالتكبير والتهليل والتحميد، (الله أكبر ، الله أكبر ،الله أكبر ،لا إله إلا الله ، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد )، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (زَيِّنُوا أَعْيَادَكُمْ بِالتَّكْبِيرِ) رواه الطبراني. وفي يوم العيد نشكر الله تبارك وتعالى أن وفقنا لطاعته، وأتم علينا نعمه، ورضي لنا الاسلام دينا ،فالعيد ذكر وشكر، ذكر لله تبارك وتعالى، فذكر الله جلاء القلوب ،وفي ذكر الله نجاة، وبركة، وهداية، ذِكر الله نِعمة ونعيم ،وسعادة نفْس، وقوَّة قلْب؛ ذكر الله: رَوحٌ وريحان وجنَّة نعيم. وهو قوتُ القلوب ،فمتى فارقَها صارت الأجساد لها قبورًا، وهو عمارة الديار ، فإذا خلت منه صارت بورًا، وذكر الله هو سلاح المؤمنين الذي يقاتلون به أعداءهم، وفيه دواء أسقامِهم ، وبه يزول الوَقْر عن الأسماع، والبَكم عن الألسُن، وبه تنقشع الظلمةُ عن الأبصار، وهو الذي زيَّن الله به ألسِنةَ الذاكرين، كما زيَّن بالنور أبصارَ الناظرين. ذكر الله باب الله الأعْظَم المفتوح بينه وبيْن عبده، ما لم يغلقْه العبد بغفلته، وهو رُوح الأعمال الصالحة، فإذا خلاَ العمل عن الذِّكر كان كالجسدِ الذي لا رُوحَ فيه. وهو غراس الجنَّة، وسبب تنزُّل الرحمات ، ورِضا ربِّ الأرض والسموات، وعبادة جميع الكائنات، إنَّه الشفاء للقلوب. وما طابتِ الدنيا إلا بذِكر الله، وما طابتِ الآخرة إلا بعفوِ الله، وما طابتِ الجنة إلا برؤيةِ وجه الله الكريم، ذكر الله به يستدفع المؤمنون الآفات ،ويستكشفون الكربات ،وتهون عليهم به المصيبات، وإذا أظلَّهم البلاء فإليه ملجؤهم، وإذا نزلت بهم النوازل فإليه مفزعهم ، فهو رياض جنتهم التي فيها يتقلبون، ورؤوس أموال سعادتهم التي بها يتجرون ،ذكر الله يدع القلب الحزين ضاحكـًا مسرورًا ، ويوصل الذاكر إلى المذكور. قال الله تعالى: {الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ} [آل عمران: 191]، وقال الله تعالى: {الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ} [الرعد: 28]، وقال رجلٌ لرسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ شَرَائِعَ الإِسْلاَمِ قَدْ كَثُرَتْ عَلَىَّ فَأَخْبِرْنِي بِأَمْرٍ أَتَشَبَّثُ بِهِ قَالَ :« لاَ يَزَالُ لِسَانُكَ رَطْبًا بِذِكْرِ اللَّهِ ». رواه البيهقي، وفي سنن الترمذي: (قَالَ النَّبِيُّ -صلى الله عليه وسلم- « أَلاَ أُنَبِّئُكُمْ بِخَيْرِ أَعْمَالِكُمْ وَأَزْكَاهَا عِنْدَ مَلِيكِكُمْ وَأَرْفَعِهَا فِي دَرَجَاتِكُمْ وَخَيْرٌ لَكُمْ مِنْ إِنْفَاقِ الذَّهَبِ وَالْوَرِقِ وَخَيْرٌ لَكُمْ مِنْ أَنْ تَلْقَوْا عَدُوَّكُمْ فَتَضْرِبُوا أَعْنَاقَهُمْ وَيَضْرِبُوا أَعْنَاقَكُمْ ». قَالُوا بَلَى. قَالَ « ذِكْرُ اللَّهِ تَعَالَى ». فَقَالَ مُعَاذُ بْنُ جَبَلٍ رضى الله عنه مَا شَيْءٌ أَنْجَى مِنْ عَذَابِ اللَّهِ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ. وذكر الله يطرد الشيطان، ويرضى الرحمن، ويزيل الهم والغم والأحزان، ويجلب للقلوب الفرح والسرور. ذكر الله :يقوي القلب والبدن ، وينور الوجه ويجلب الرزق .ويكسو الذاكر المهابة، ويورثه المحبة ،ذكر الله يورث المراقبة ،حتى يدخل العبد في باب الإحسان ،فيعبد الله كأنه يراه ، ويورثه الإنابة والقرب، فعلى قدر ذكر العبد لربه يكون قربه من ربه ، وعلى قدر غفلته يكون بعده عن خالقه ، ذكر الله يحط الخطايا ويذهبها ، ويزيد الحسنات ويعظمها. ففي الصحيحين : (أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم – قَالَ « مَنْ قَالَ سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ. فِي يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ حُطَّتْ خَطَايَاهُ، وَإِنْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ »، وفي صحيح مسلم : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم :(وَمَا اجْتَمَعَ قَوْمٌ فِي بَيْتٍ مِنْ بُيُوتِ اللَّهِ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَيَتَدَارَسُونَهُ بَيْنَهُمْ إِلاَّ نَزَلَتْ عَلَيْهِمُ السَّكِينَةُ وَغَشِيَتْهُمُ الرَّحْمَةُ وَحَفَّتْهُمُ الْمَلاَئِكَةُ وَذَكَرَهُمُ اللَّهُ فِيمَنْ عِنْدَهُ)

                           أقول قولي وأستغفر الله لي ولكم

                          ا لخطبة الثانية ( العيد ذكر وشكر ) 

العيد ذكر وشكر: فمضمون العيد في الاسلام شكر لله تعالى على توفيقه لأهل الطاعات, فأهل الطاعات لا يفرِّغون العيد من مضمونه, فهم يواصلون الطاعات, وأهمُّ طاعة لله عز وجل في يوم النحر هي نحر الأضاحي, كما جاء في الحديث الشريف عنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (مَا عَمِلَ آدَمِيٌّ مِنْ عَمَلٍ يَوْمَ النَّحْرِ أَحَبَّ إِلَى اللَّهِ مِنْ إِهْرَاقِ الدَّمِ, إِنَّهَا لَتَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِقُرُونِهَا وَأَشْعَارِهَا وَأَظْلافِهَا, وَأَنَّ الدَّمَ لَيَقَعُ مِنْ اللَّهِ بِمَكَانٍ قَبْلَ أَنْ يَقَعَ مِنْ الأَرْضِ, فَطِيبُوا بِهَا نَفْسًا) رواه الترمذي . ومن أهم الطاعات في يوم العيد صلة الرحم , والتوسعة على الأهل ،وعيادة المرضى ،وزيارة الأصدقاء ، واطعام الطعام ،وافشاء السلام ، فالعيد شكر، والشكر عبادة عظيمة ،ومنحة جليلة ،وعطاء لا ينفد ،وبحر جود لا ساحل له، به يكتمل الإيمان، وتتعدد النعم، وفيه صلاح الدين والدنيا.. والشكر عبادة الأنبياء ،وصفة من صفات الأتقياء. وهو عبادة الفرج بعد الكرب ،واليسر بعد العسر ،والصحة بعد المرض ،والرخاء بعد الشدة ، والأمن بعد الخوف ، وكان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كثير الشكر لربه، ففي صحيح مسلم : ( عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- إِذَا صَلَّى قَامَ حَتَّى تَفَطَّرَ رِجْلاَهُ قَالَتْ عَائِشَةُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَتَصْنَعُ هَذَا وَقَدْ غُفِرَ لَكَ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ فَقَالَ « يَا عَائِشَةُ أَفَلاَ أَكُونُ عَبْدًا شَكُورًا ». ، وفي سنن أبي داود : ( أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- أَخَذَ بِيَدِ مُعَاذ وَقَالَ « يَا مُعَاذُ وَاللَّهِ إِنِّي لأُحِبُّكَ وَاللَّهِ إِنِّي لأُحِبُّكَ ». فَقَالَ « أُوصِيكَ يَا مُعَاذُ لاَ تَدَعَنَّ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلاَةٍ تَقُولُ اللَّهُمَّ أَعِنِّى عَلَى ذِكْرِكَ وَشُكْرِكَ وَحُسْنِ عِبَادَتِكَ ». وفي صحيح مسلم : ( قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « إِنَّ اللَّهَ لَيَرْضَى عَنِ الْعَبْدِ أَنْ يَأْكُلَ الأَكْلَةَ فَيَحْمَدَهُ عَلَيْهَا أَوْ يَشْرَبَ الشَّرْبَةَ فَيَحْمَدَهُ عَلَيْهَا ». ويكون الشكر بالمحافظة على الطاعات واستغلال الأوقات فيما يقرب من الله من العبادات ويكون الشكر بأن لا تعصي الله بنعمة من نعمه عليك؛ فإذا أنعم الله عليك بنعمة الصحة والقوة والجاه والمال فلا تظلم أحدا، ولا تعتدي على حقوق الآخرين وممتلكاتهم، ولا تسرف بالمعاصي والذنوب.

أيها المسلمون

إن العيد في الإسلام غبطة في الدين، وطاعة لله رب العالمين، وبهجة في الدنيا والحياة، ومظهر للقوة والإخاء، العيد في الإسلام فرحة بانتصار إرادة الخير على الأهواء والشهوات. العيد في الإسلام، مخالفة للشيطان، والرضا بطاعة الرحمن، فهذا يوم عيدكم، عيد الأضحى المبارك جعله الله يوم ذكر وفرح وسرور، قد جاء مع فريضة الحج وأعمال العشر من ذي الحجة وصيام يوم عرفة، فهو يوم ذكر وشكر، وفرحة وسعادة، قال الله تعالى: ( قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ) (58) يونس ، فاللهم أدم علينا فرحتنا ، واجعلنا من الذاكرين الشاكرين ، سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .

Print Friendly, PDF & Email

Related posts

خطبة عن (الرحمة من أخلاق المؤمنين), خطبة عن (حقوق الجوار), خطبة عن (عوائق الصبر).

GPH+2024

  • الرؤية والرسالة
  • الشكاوى والإقتراحات
  • أبواب المسجد الحرام
  • الكعبة المشرفة
  • ساحات المسجد الحرام
  • مواقع الترجمة في المسجد الحرام
  • الروضة الشريفة
  • أخبار المسجد النبوي
  • آداب وسنن زيارة المسجد النبوي
  • دليل زوار وزائرات المسجد النبوي
  • عمارة وتوسعة المسجد النبوي
  • فضل المسجد النبوي
  • للتواصل مع الوكالة
  • معالم من المسجد النبوي
  • معرض المسجد النبوي
  • مكتبة المسجد النبوي​​​
  • تصفح الخدمات
  • البريد الالكتروني
  • الدروس والمحاضرات
  • القراءات والتلاوات
  • الخطب بلغة الإشارة
  • إرشادات الحاج والمعتمر
  • مجلة مكي لمجمع كسوة الكعبة المشرفة
  • مجلة مكي لمعرض الحرمين الشريفين
  • مجلة الحرمان 11
  • مجلة الحرمان 12
  • مجلة الحرمان 13
  • مجلة الحرمان 14
  • مجلة الحرمان 15
  • الملف الصحفي
  • ارشيف الاخبار

الإنتاج المرئي

  • كسوة الكعبة المشرفة
  • زمزم الماء المبارك

برامج تلفزيونية

  • برنامج عيش الحرم 1
  • برنامج عيش الحرم 2

الإنتاج المسموع

فضيلة الشيخ الدكتور ياسر الدوسري في خطبة عيدالأضحى بالمسجد الحرام: عيدَ الأضحى هو يومُ التضحيةِ والفداءِ، يومُ الفرحِ والصفاءِ، يومُ المكافأةِ مِنْ ربِّ السماءِ

فضيلة الشيخ الدكتور ياسر الدوسري في خطبة عيدالأضحى بالمسجد الحرام: عيدَ الأضحى هو يومُ التضحيةِ والفداءِ، يومُ الفرحِ والصفاءِ، يومُ المكافأةِ مِنْ ربِّ السماءِ

  • سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
  • سياسة وضوابط المشاركة الإلكترونية
  • سياسة حق الحصول على المعلومة
  • الأنظمة واللوائح التنفيذية
  • الخدمات الإلكترونية
  • الاستعلام عن معاملة
  • تسجيل دخول إدارة البوابة
  • إمارة منطقة مكة
  • المنصة الوطنية الموحدة
  • البيانات المفتوحة
  • منارة الحرمين
  • ترجمة خطبة عرفة
  • معهد الحرم المكي الشريف

W3C css

798 زائر، ولايوجد مدراء داخل الموقع

الوطن

رئيس مجلس الإدارة:

د. محمود مسلم, رئيس التحرير:.

هن

خطبة عيد الأضحى 2023 لوزارة الأوقاف: عيدنا الأكبر موسم البِشر والسرور

 إسراء سليمان, 03:05 م | الجمعة 23 يونيو 2023.

خطبة عيد الأضحى 2023 لوزارة الأوقاف: عيدنا الأكبر موسم البشر والسرور

خطبة عيد الأضحى 2023 لوزارة الأوقاف: عيدنا الأكبر موسم البشر والسرور

أعلنت وزارة الأوقاف عن نص خطبة عيد الأضحى 2023، قالت فيها: «عيد الأضحى يوم عيدنا الأكبر، موسم البشر والسرور والفرح والسعادة بفضل الله تعالى وكرمه، حيث يقول الحق سبحانه: {قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ)، وعندما قَدِمَ نبينا (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ وَلَهُمْ يَوْمَانِ يَلْعَبُونَ فِيهِمَا فِي الْجَاهِلِيَّةِ، قَالَ: إِنَّ اللهَ قَدْ أَبْدَلَكُمْ بِهِمَا خَيْرًا مِنْهُمَا: يَوْمٍ الْفِطْرِ، وَيَوْمِ النَّحْرِ).

موضوع خطبة عيد الأضحى 2023

وأضافت خطبة عيد الأضحى 2023 لوزارة الأوقاف: عيد الأضحى يوم عظيم مشهود من أيام الله تعالى؛ حيث يفرح فيه حجاج بيت الله الحرام بأداء مناسكهم، كما يفرح المسلمون بفضل الله عليهم في العشر، وشعيرة الأضحية ولقاء الأهل والأحبة، حيث يقول نبينا صلى الله عليه وسلم): (أَعْظَمُ الْأَيَّام عِنْدَ اللهِ يَوْمُ النَّحْرِ، ثُمَّ يَوْمُ ا القر)؛ ويوم القر: هو اليوم الثاني الذي يلي يوم النحر لأن الناس يقرون فيه بمنى بعد أن فرغوا من أعمال يوم النحر والأضحى عيد التضحية والبذل والعطاء والبر، فهذا خليل الرحمن إبراهيم (عليه السلام) بعد أن بلغ من الكبر عتيا رزقه الله تعالى ولدًا ، ثم رأى إبراهيم (عليه السلام) في منامه أنه يذبح ولده إسماعيل (عليه السلام) بعد ما بلغ سن الصبا وفرح به قلبه وقرت به عينه حيث يقول الحق سبحانه: {فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَاللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ، فما كان من الابن البار إسماعيل (عليه السلام) إلا أن قال مُسَلَّما لأمر ربه: {يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ. ولأن الفرج ملازم للشدة والعسر يأتي بعده اليسر، والبر عاقبته الخير كان الفداء من الله (عز وجل) الإسماعيل (عليه السلام)؛ حيث يقول الحق سبحانه: {فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ * وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ * قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ * وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ * سَلَامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ * إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ}. ولتلك التضحية العظيمة، ولذلك البر النادر؛ رفع الله تعالى للخليل إبراهيم (عليه السلام الذكر الحسن، والثناء الجميل، وجعله أمةً وحده، حيث يقول الحق سبحانه إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةَ قَانِتَا للهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ المُشْرِكِين)، كما رفع الحق سبحانه ذكر سيدنا إسماعيل (عليه السلام) في القرآن الكريم، حيث يقول سبحانه: {وَاذْكُرْ الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولًا نَبِيًّا * وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ وَكَانَ عِنْدَ رَبِّهِ مَرْضِيًّا، وصارت الأضحية سنة أبينا إبراهيم (عليه السلام) وسنة نبينا عليه أزكى الصلاة وأتم التسليم، حيث يقول (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) عن في الأضحية: (سُنَّةُ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ).

الأعياد فرصة لتقوية الروابط الاجتماعية 

وتابعت خطبة عيد الأضحى 2023: لا شك أن الأعياد فرصة عظيمة لتقوية الروابط الاجتماعية بين الأقارب والأرحام والناس جميعًا، ونشر المودة والرحمة والأخوة وتقوية الصلات وتفريج الكرباتحيث أخبر نبينا (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (أَنَّ رَجُلًا زَارَ أَخَا لَهُ فِي قَرْيَةٍ أُخْرَى، فَأَرْصَدَ اللهُ عَلَى مَدْرَجَتِهِ مَلَكًا، فَلَمَّا أَتَى عَلَيْهِ، قَالَ: أَيْنَ تُرِيدُ؟ قَالَ: أُرِيدُ أَخَالِي فِي هَذِهِ الْقَرْيَةِ، فَقَالَ: هَلْ لَكَ عَلَيْهِ مِنْ نِعْمَةٍ تَرْبُهَا؟ قَالَ: لَا غَيْرَ أَنِّي أَحْبَبْتُهُ في (فَإِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكَ بِأَنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ قَدْ أَحَبَّكَ كَمَا أَحْبَبْتَهُ فِيهِ)، ويقول (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (لَا تَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى تُؤْمِنُوا، وَلَا تُؤْمِنُوا حَتَّى تَحَابُّوا، أَوَلَا أَدْتُكُمْ عَلَى شَيْءٍ إِذَا فَعَلْتُمُوهُ تَحَابَبْتُمْ ؟ أَفْشُوا السَّلَامَ بَيْنَكُمْ)، ويقول ( عليه الصلاة والسلام) (مَنْ نَفْسَ عن مؤمن كربَةً مِن كُرَبِ الدنيا نَفْسَ الله عنه كربة من كرب يوم القيامة).

هكذا تكتمل فرحتنا بالعيد ويكون شكرنا الله سبحانه على ما تفضل به علينا وأنعم، يقول سبحانه: {فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونَ}".

خطبة عيد الأضحى 2023

تابعو أخر أخبار الوطن علي Google News

اقرأ المزيد:, الاستعانة بمترجم لغة إشارة في خطبة عيد الأضحى بالأقصر, في خطبة صلاة عيد الأضحى المبارك ببورسعيد: الأضحية قربان إلى الله, خطبة عيد الأضحى المبارك مكتوبة pdf لوزارة الأوقاف.. وقصة أبو الأنبياء, أوقاف شمال سيناء: خطبة عيد الأضحى 10 دقائق فقط, عاجل.. الأوقاف تعلن نص خطبة عيد الأضحى المبارك 2022, خطبة عيد الأضحى 2023, خطبة عيد الأضحى, خطبة عيد الأضحى لوزارة الأوقاف, عيد الأضحى المبارك.

This website uses cookies to ensure you get the best experience on our website.

English

  • مختارات الخطب
  • تصنيفات الخطب
  • الخطباء والجوامع

الملتقيات الحوارية

  • ملتقى خطبة الأسبوع
  • ملتقى مرآة الخطباء
  • ملتقى أصدقاء الخطباء
  • ملتقى الخطب المترجمة
  • ملتقى المرئيات والصوتيات

المقالات الخطابية

  • استراتيجية الخطيب مهارات الخطيب وعي الخطيب فقه الجمعة الأحداث التاريخية

الكتب والمقالات

  • الملفات العامة
  • الملفات الموسمية
  • ملفات النوازل
  • ملفات الحملات

portal.scientific_discoveries

خطبة عيد الأَضحى المبارك 1441هـ - قصيرة

عبدالله البرح - عضو الفريق العلمي, عناصر الخطبة.

افرحوا بعيدكم وافعلوا ما أمركم به دينكم، وأرشدكم إليه نبيكم -صلى الله عليه وسلم- من الأعمال المستحبة في يوم العيد، ألا وإن مما يستحب للمسلم يوم .. واشكروا ربكم على هدايته لكم لهذا الدين العظيم وحفظه لكم من...

الخطبة الأولى:

الحمد لله الكريم الأعلى الذي أعطى كل شيء خلْقه ثم هدى، وأنعم على عباد المؤمنين بفرحة عيد الأضحى،  وأشهد أن لا إله الله وحده لا شريك له وعد من أطاعه واستقام على شرعه بجنة المأوى وتوعد من عصاه وخالف أمره بنار تلظى، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله أكرم الخلق على ربه وأتقى صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحابته أئمة الهدى وعلى التابعين لهم بإحسان إلى يوم الملتقى.

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ )[آل عمران: 102]؛ أما بعد:

الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر ولله الحمد.

الله أكبر ما لبى ملب وكبر، الله أكبر ما حج حاج واعتمر، الله أكبر ما ضحى مضح ونحر، الله أكبر كبيرا، والحمد لله كثيرا، وسبحان الله بكرة وأصيلا.

أيها المسلمون: إنكم في يوم من أيام الله العظيمة؛ إنه يوم النحر يوم عيد الأضحى المبارك؛ قال -صلى الله عليه وسلم-: " أَعظمُ الأيَّامِ عِنْدَ اللَهِ يَوْمُ النَّحْرِ "(صححه الألباني).

والسر في تفضيل يوم النحر على غيره من الأيام؛ اجتماع معظم أعمال الحج فيه؛ من رمي الحجاج لجمرة العقبة، ونحر الهدي، والتحلل من الحج بالحلق أو التقصير، وطواف الإفاضة، والسعي بين الصفا والمروة، إضافة إلى ذبح الأضاحي لغير الحاج، وهذه الأعمال لا تكون في غيره.

الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر ولله الحمد

عباد الله: إن أعظم ما يميز أعياد الإسلام عن سائر الأعياد والمناسبات أنها شرعت لحِكَمٍ بالغة ومقاصد سامية؛ فمن ذلك؛ تعظيم شعائر الله وإدخال الفرح والسرور على المؤمنين، وإبراز سماحة هذا الدين ويسره على من اتبعه وسلك سبيله؛ يقول -صلى الله عليه وسلم- يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام.

أيها المسلمون: افرحوا بعيدكم وافعلوا ما أمركم به دينكم؛ ألا وإن مما يستحب للمسلم فعله في عيد الأضحى:

الفرح بالعيد: ولا شك أن الفرح بالعيد فرح بالدين الذي شرعه؛ ( قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا )[يونس: 58]؛ فأعظم ما أنزل الله على عبادة من صور الرحمة؛ إنزال القرآن والهدى الإيمان.

ومن ذلك: ذبح الأضحية؛ وهي سنة مؤكدة كما هو اختيار جمهور الفقهاء، ووقتها بعد صلاة العيد؛ لقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "من ذبح قبل أن يصلي؛ فليعد مكانها أخرى، ومن لم يذبح فليذبح"، ووقت الذبح: أربعة أيام، يوم النحر، وثلاثة أيام التشريق؛ لما ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: " كل أيام التشريق ذبح ".

ويستحب للمضحي أن يأكل من أضحيته وأهل بيته، وأن يجعل منها حظا للفقراء والمساكين، قال الله -تعالى-: ( فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ )[الحج:28]؛ كما يستحب للمضحي أن يذبح أضحيته بيده إن قدر على ذلك، وأن يسمي ويكبر الله عند الذبح، وأن يستر السكين ويحدها بعيداً عن الذبيحة، وألا يذبحها أمام أخواتها.

ومن الأعمال المستحبة في العيد: صلة الأرحام استجابة لأمر الواحد العلام وتأسيا بخير الأنام -عليه الصلاة والسلام-؛ فإن الله أوجب على العبد أن يصل رحمه ولا سيما في الأفراح والأتراح؛ فإن من وصل رحمه وصله الله ومن قطع رحمه قطعه الله؛ فعن عبدالرحمن بن عوف -رضي الله عنه-؛ قال اللهُ: " أنا الرَّحمنُ، وهي الرَّحِمُ، شَقَقتُ لها اسمًا مِن اسمي، مَن وصَلَها وصَلتُه، ومَن قطَعَها بَتَتُّه "(صححه الألباني).

ولا يتوقف العطاء والبشاشة والزيارة على الأرحام فقط؛ بل ينبغي على كل مسلم أنعم الله عليه بالسعة والرزق ألا ينسى إخوانه الفقراء واليتامى والمحرومين.

هذا هو العيد فلتصفُ النفوس به***وبذلك الخير فيه خير ما صنعا

أيامه موسم للبر تزرعه***وعند ربي يخبي المرء ما زرعا

فتعهدوا الناس فيه من أضر به***ريب الزمان ومن كانوا لكم تبعا

وبددوا عن ذوي القربى شجونهم***دعــا الإله لهذا والرسول معا

واسوا البرايا وكونوا في دياجرهم***بــدراً رآه ظلام الليل فانقشعا

الخطبة الثانية:

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد:

عباد الله: ومن أهم أعمال أيام العيد: التكبير في أيام التشريق مطلقًا ومقيدًا في أدبار الصلوات وفي بقية الأوقات، إن شاء شفع وإن شاء ثلّث: الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد.

أيها المسلمون: اشكروا ربكم على هدايته لكم لدين الإسلام، وأقيموا أركانه العظام، واحموا قيمه الفاضلة من الصدق والأمانة والعدالة والحياء والعفة والبر والصلة والعفو والتسامح، واهجروا ما نهيتم عنه من التحاسد والتباغض والتقاطع والتدابر.

واحذروا -عباد الله- أن تقابلوا نعم الله عليكم باللهو الحرام والمعاصي والآثام؛ فيحل عليكم سخط الله وعقابه وما وباء كورونا عنكم ببعيد؛ وعليكم بالأخذ بالأسباب الشرعية التي تقيكم الأوبئة والعقوبات من الدعاء والتوكل على الله وحسن الظن به؛ إضافة إلى الحرص على الأسباب الصحية الوقائية من التباعد وعدم المصافحة إضافة إلى التقليل من مخالطة الناس في الأماكن العامة.

اللهم أعز الإسلام وانصر المسلمين.

اللهم أصلح أحوال المسلمين في كل مكان ألف بين قلوبهم، واجمع كلمتهم على الحق والدين.

وصلوا وسلموا..

خطبة عيد الأَضحى المبارك 1441 هـ

إضافة تعليق

ملاحظة: يمكنك اضافة @ لتتمكن من الاشارة الى مستخدم

خطبة عيد الأضحى 2023

بارك الله فيك 

جزاك الله كل خير

نرجو ان تزود الخطبه بالادعيه المفيده

جزاك الله خيرا يا شيخ عبدالله البرح.

هذه خطبة فعلا مميزة.

وجزى الله موقع ملتقى الخطباء كل الخير على خطبة عيد الأضحى هذه؛ وكل الخطب والدروس التي يوفرونها.

لك جزيل الشكر

إبلاغ عن مخالفة

عرض الملف المرفق.

إذا لم يكن لديك حساب بالفعل قم بالضغط على إنشاء حساب جديد

إذا كان لديك حساب اذهب الى تسجيل الدخول

إعادة تعيين كلمة المرور

خيارات البحث.

خطبة عيد الأضحى 2023

  • سلاسل علمية
  • دورات متنوعة
  • برامج تلفزيونية
  • برامج إذاعية

مقاطع مختارة

  • يتم بث جميع البرامج عبر قناة زاد واليوتيوب
  • تحميل ملف صوتي
  • تحميل ملف فيديو

خطبة عيد الأضحى 1436

الخطبة الأولى.

إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله. أما بعد:

فإن أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد ﷺ، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار.

الحمد لله الذي أكمل لنا الدين، وأتم علينا النعمة، ورضي لنا الإسلام دينًا، الحمد لله الذي شرع لنا: مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ  [سورة الشورى:13].

فضل المسجد الحرام وما حوله

00:01:06 عباد الله: لقد أحب الله بقعة في العالم قبل أن يخلق السماوات والأرض، وحرم هذه البقعة قبل أن يخلق السماوات والأرض، بخمسين ألف سنة، فلما خلقها بقيت هذه البقعة، ومرت السنوات، والسنون الطويلة، حتى كان خليل الله إبراهيم، فأمره أن يتوجه إليها، بهاجر وولده الصغير الرضيع، حديث الولادة، ليضعهما في تلك البقعة، القفر الموحشة، لا أنيس ولا زرع ولا ضرع، ويستدير ويغادر، لتقول له هاجر: "إلى من تتركنا؟" فلا يلتفت إليها، فتقول: "آلله أمرك بهذا؟" فيقول: "نعم" [1] . 

فلما اختفى عن ناظريها، توجه إلى الله بالدعاء: رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ  ثم دعا: فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ  [سورة إبراهيم:37]، فماذا حصل؟ أنبع الله الماء: وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ  [سورة الأنبياء:30]، فبدأ الناس يأتون إلى تلك البقعة، ويستوطنون فيها، ثم يرجع إبراهيم بأمر من الله، ليتفقد تركته، وقد غاب عن ولده الذي أتاه على كبر، كان مشتاقًا إليه، وتركه بأمر الله، وهذا ابتلاء من الله لإبراهيم الخليل، يترك الولد هناك الصغير، ثم يعود إليه، بعد مدة، ليبتلى بابتلاء آخر: إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ  [سورة الصافات:102]،   متى؟ لما بلغ معه السعي، وأسلم الوالد لأمر الله بذبح ولده، وأسلم الولد نفسه لله: فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ ۝ وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ ۝ قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا  [سورة الصافات:103- 105] بالحق، ماذا حدث؟  وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ  [سورة الصافات:107]،   بكبش عظيم. وكان ذلك ابتلاء، وفَّى إبراهيم لله فيه، ليأمره الله بعد ذلك ببناء الكعبة التي لها حكم عظيم، في مكانها: وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ  [سورة الحـج:26] أخبرناه به، وحددناه له، فبناه، مع ابنه إسماعيل، وهما يقولان: رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ  [سورة البقرة:127]، وأمر الله إبراهيم أن يؤذن في الناس بالحج، فجاؤوه، وأسمع الله البشرية أذان إبراهيم بالحج، حتى قيل: إنه أسمع الأجنة في بطون أمهاتها، فجاؤوا يحجون.

بعض خصائص الحرم المكي وأحكامه

ليس هناك بقعة في العالم يجب على كل مسلم أن يأتيها إلا هذه البقعة، ولا يوجد بناء في العالم يجوز الطواف حوله إلا ذلك البناء، ولا يوجد حجر يجوز مسحه إلا ذلك الحجر واليماني، ولا يوجد ماء في العالم يشرب تعبدًا إلا ماء زمزم، ونتيجة دعاء: فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ  [سورة إبراهيم:37]، جعل الله الشوق والحنين في قلوب العباد: مَثَابَةً لِّلنَّاسِ  [سورة البقرة:125] يثوبون ويرجعون، وكذلك جعل الله الرزق يأتي إليها من أنحاء العالم: أَوَلَمْ نُمَكِّن لَّهُمْ حَرَمًا آمِنًا يُجْبَى إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِزْقًا مِن لَّدُنَّا  [سورة القصص:57].

ثم جعل حوله مسجدًا، الصلاة فيه بمائة ألف، الفريضة وكل صلاة مشروعة في المسجد الحرام فريضة، تحية المسجد، ركعتي الطواف، الجنازة، صلاة العيدين، وهكذا، ثم جعل حوله حرمًا لا يدخله المشركون، ولا يجوز الصيد فيه، ولا تخويف الصيد، ولا تلتقط اللقطة، ولا يجوز كسر أغصان شجره، ولا اجتثاث نبته، وجعل حول الحرم، بعد ذلك دائرة أوسع، وهي المواقيت، فلا يأتي واحد للحج أو العمرة إلا وهو متواضع لله، كاشفًا رأسه، تاركًا الطيب والترفه، تواضعًا لله، ثم الدائرة الأوسع: لِّتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا  [سورة الشورى:7]، وانطلقت دعوة النبي ﷺ من مكة إلى أنحاء العالم، ويجب على كل مسلمي هذه الأرض: التوجه إلى هذه البقعة، ولا يجوز استقبالها ولا استدبارها ببول ولا غائط، وحتى التفل: من تفل تجاه القبلة، جاء يوم القيامة تفله بين عينيه [2] .

فضائل الأضحية

عباد الله: فيها تعظيم لله، كلما استمسنت واستحسنت، وفيها: شكر لله على نعمة الحياة، أحياك إلى هذه السنة، وفيها: توسعة على النفس والأهل والجيران والأقارب، وتودد، وتقرب، وصلة رحم، ومع إخوانك المسلمين. عباد الله: إن هذه الأضحية، والقربان العظيم، من أعظم الأعمال التي تفعل بالنسبة لنا أهل البلدان، في  يوم النحر هذا الذي نحن فيه أعظم الأيام عند الله، ويقول بعض الناس -مع الأسف: ما عندي قدرة على الأضحية، وبعضهم أرسلها إلى الخارج؛ لأن بمقدوره أن يذبح بسعر أقل، وبعضهم ليس عنده، ما هو العزاء لمن ليس عنده؟ أن النبي ﷺ ضحى بكبشين، واحد عن نفسه، وأهل بيته، وواحد عمن لم يضح من أمته، فكل من عجز عن الأضحية، فعزاه: أن محمدًا ﷺ قد ضحى عنه، إذا شهد لله بالوحدانية، وللنبي ﷺ بالبلاغ. عباد الله: نحن في عيد، هذا يوم العيد، وأيام التشريق الثلاثة بعده: أيام أكل وشرب، وذكر لله [3] ، ولذلك فإننا نفرح بنعمة الله علينا.

اللهم أتمم لنا نورنا، وأسبغ علينا نعمتك، واجعلنا على الإسلام ثابتين، حتى نلقاك. أقول قولي هذا، وأستغفر الله لي ولكم فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.

الخطبة الثانية

الحمد لله، أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله.

اجتماع العبادات في عيد الأضحى

عباد الله: الفرح بالإسلام عبادة عظيمة، وهذا اليوم الأضحى يوم فرح وسرور، تجتمع فيه عبادات، لا تجتمع في غيره، فالحجاج يرمون وينحرون، ويحلقون ويطوفون، ويسعون، وأهل البلدان يصلون العيد، ويضحون، والجميع يكبرون، التكبير المطلق، والتكبير المقيد، الذي ينتهي بعد عصر يوم الثالث عشر من ذي الحجة، وهو آخر أيام الذبح أيضاً، فمن استطاع أن يذبح في الحادي عشر، والثاني عشر، والثالث عشر، فإنها ذبح للأضحية أيضاً.

عباد الله: نفرح بالإسلام، نفرح بالسنة، نفرح عندما نرى ديننا ممتد في العالم، نعتز به: وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا  [سورة الحـج:34]، وهذه البدن جعل الله لنا فيها خير، وكذلك إذا وجبت جنوبها: فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ  [سورة الحـج:27]،  وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ  [سورة الحـج:36]. الأكل من الأضحية عبادة، هل رأيت شهوة للنفس فيها حسنات؟ هذا في دين الإسلام الأكل من الأضحية عبادة، وكذلك فإن هذه الأضحية، وهذا القربان العظيم، في هذا اليوم الذي ننحر فيه لله موحدين، مخلصين له الدين، إن هذا يزيدنا فرحًا بالإسلام.

وأنت ترى -يا عبد الله- أن أديان أهل الأرض محرفة، وتتغير، وأن دساتيرهم وقوانينهم وعاداتهم تتبدل، ما عندهم ثبات، لكن هذا الدين ثابت، منذ أن بعث الله محمدًا ﷺ، الأضحية هذه إلى قيام الساعة، وهذا البيت موجود إلى ما قبل قيام الساعة، والنبي ﷺ قال: ليحجن البيت وليعتمرن بعد خروج يأجوج ومأجوج [4] ، فإذا أرسل الله الريح، وقبضت أرواح المؤمنين، ولم يبق في الأرض مسلم، يغار الله على بيته أن يبقى مهجورًا بلا عبادة، فيرسل الله ذا السويقتين من الحبشة، فيهدمه حجرًا حجرًا [5] ، وبعد ذلك تقوم الساعة، فإذا قلت: ما هو ضمان البشرية في البقاء؟ الجواب: هذا البيت، لا اقتصاد الشرق، ولا اقتصاد الغرب، ما هو الدليل؟ قال تعالى: جَعَلَ اللّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِّلنَّاسِ  [سورة المائدة:97]، لا قيام له إلا بهذه الكعبة، فإذا زالت زالوا، وستبقى هذه المشاعر، وسيبقى هذا الإرث العظيم، هدي الحجاج اليوم من الرزق: هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ  [سورة المائدة:95]، جعله الله شرعًا، وكذلك الفدية، لما يحصل من ترك واجب، أو فعل محظور، رزق لأهل الحرم كذلك، والأضاحي في البلدان من فضل الله ورحمته.

الفرح المشروع في الإسلام

نحن نفرح بمحبتنا للنبي ﷺ لما قال: أنت مع من أحببت [6] ،   فرح الصحابة، نفرح بأن الله جعل لنا توبة، والله يفرح بتوبة عبده، نفرح بصحبة الصالحين، كما فرح الصديق، لما قال له ﷺ: الصحبة  جوابًا على سؤال الصديق: الصحبة؟ قال: الصحبة [7] ، فما فرح الصديق بشيء كفرحه بذلك، نفرح بمبادرات المسلمين في الطاعات، كما فرح النبي ﷺ بجمع الثياب والطعام للفقراء: دينار أنفقته في سبيل الله، ودينار أنفقته في رقبة، ودينار تصدقت به على مسكين، ودينار أنفقته على أهلك، أعظمها أجرًا الذي أنفقته على أهلك [8] ،   فوسعوا على عيالكم في هذا اليوم، النفقة التي نبتغي بها وجه الله.

حكم الأضحية وغاياتها

عباد الله: نذبح اليوم، ونحن نحس بالمشاركة لحجاج بيت الله، وقد أمسكنا عن الشعر والأظفار، امتثالاً لأمر النبي ﷺ بذلك، وكذلك، فإننا نشكر الله على نعمه المتجددة المتعددة، ومنها هذه الأضحية العظيمة، قال ﷺ: إن أول ما نبدأ به في يومنا هذا، أن نصلي، ثم نرجع فننحر، من فعله فقد أصاب سنتنا، ومن ذبح قبل -الصلاة- فإنما هو لحم قدمه لأهله، ليس من النسك في شيء [9] ،   الأضحية، تعلمنا الانضباط، والالتزام بمواقيت العبادات، الأضحية، تعلمنا مراعاة المشاعر: وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ  [سورة الحـج:36] المتعرض لك، وغير المتعرض، الذي يسأل، والقنوع، والذي لا يسأل الناس إلحافًا، والعفيف المتكفف، المتعفف، وهذه الأضحية كلها لله، ولذلك لا يجوز أن نبيع منها، لا جلدًا، ولا رأسا، ولا كرشًا، كلها لله، وأول ما نطعم في يومنا هذا شيئًا منها، وأيضاً، فإن هذه الصدقة العظيمة التي تمضي لله، تحتسب فيها -يا عبد الله- أن يعتقك الله من النار كلك، بشعرك وأظفارك التي تركتها لله  .

عباد الله: نذبح أضاحينا، ونفوسنا من جهة في فرح لهذه النعمة العظيمة، ويوم الأضحى، ومن جهة أخرى في حزن، ونحن نتذكر بدماء الأضاحي، تلك الدماء التي تسيل لإخواننا في أمصار من العالم. ولذلك نسأل الله  في يومنا هذا، في مقامنا هذا، في ساعتنا هذه، اللهم اكشف البلاء عن أمة محمد ﷺ، اللهم ارحم المستضعفين من المسلمين، يا رب العالمين، اكشف الغمة عن الأمة، وارفع البأس عن عبادك، يا رحيم، ليس لها من دونك كاشفة، اكشف ما نزل بهم من ضر، وعجل بنصر الإٍسلام وأهله، يا قوي يا عزيز.

موعظة خاصة بالنساء

تتكون الأسرة، من زوج يعرف الله، ويقوم لله بالمسؤولية: كلكم راع، وكلكم مسؤول عن رعيته [10] ، ينفق ويبذل، كما يفعل اليوم في الضحية، ولأهله نصيب منها، وكذلك هي تطيع ربها، وتطيع زوجها، ومسؤولة عن رعيتها، اللهم إنا نسألك في ساعتنا هذه أن تغفر لنا أجمعين، وأن تخرجنا من ذنوبنا كيوم ولدتنا أمهاتنا، يا أرحم الراحمين، لا تدع ذنبًا إلا غفرته، اهد ضالنا، وارحم ميتنا، واشف مريضنا، اللهم إنا نسألك أن تنقذ المسجد الأقصى من أيدي اليهود، يا رب العالمين، اللهم أخزهم ومن والاهم، ودمرهم تدميرًا، اللهم عليك بأعداء الدين، عليك بالمشركين، اللهم إنا نسألك أن تسلط جندك عليهم، اللهم إنا نسألك في مقامنا هذا أن تجعل بلدنا هذا آمنا مطمئنا، وسائر بلاد المسلمين، آمنا في الأوطان والدور، وأصلح الأئمة وولاة الأمور، ومن أراد بلدنا هذا بسوء، فامكر به، واقطع دابره، واجعل تدبيره تدميرًا عليه، اللهم اجعل بلدنا وبلاد المسلمين آمنة بذكرك، مطمئنة بشرعك، يا أرحم الراحمين، اختم بالصالحات أعمالنا، وتقبل منا إنك أنت السميع العليم، اعتق رقابنا من النار، وأدخلنا الجنة مع الأبرار، يا رحيم يا غفار، اغفر لنا ولوالدينا وللمؤمنين يوم يقوم الحساب. 

سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ ۝ وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ ۝ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ  [سورة الصافات:180- 182].

  • ^ انظر الحديث رواه البخاري: (3365).
  • ^  رواه أبو داود:3826، وصححه الألباني في صحيح الجامع: (6160 ).
  • ^  رواه أبو داود: (2815)، وأحمد: (10674)، وصححه الألباني في صحيح الجامع: (2284)، وأصله في مسلم: (2733).
  • ^  رواه البخاري: (1593).
  • ^ انظر الحديث في البخاري: (1591)، ومسلم: (7489).
  • ^  رواه البخاري: (3688)، ومسلم: (6878).
  • ^ انظر الحديث في البخاري: (2138).
  • ^  رواه مسلم: (2358).
  • ^  رواه البخاري: (5545)، ومسلم: (5185).
  • ^  رواه البخاري: (893).

من نفس التصنيف

خطبة عيد الأضحى 2023

التصنيفات الموضوعية

خطبة عيد الأضحى 2023

ماذا زرع القرآن في قلوبنا؟

خطبة عيد الأضحى 2023

صيام الست من شوال

خطبة عيد الأضحى 2023

ماذا بعد رمضان؟

خطبة عيد الأضحى 2023

تغريدات الشيخ

خطبة عيد الأضحى 2023

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

خطب المصلح / خطب مرئية / خطبة عيد الأضحى المبارك1441هـ

إِنَّ اَلْحَمْدَ لِلَّهِ، نَحْمَدُهُ، وَنَسْتَعِينُهُ، وَنَسْتَغْفِرُه،ُ وَنَعُوذُ بِاَللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا، وَسَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا مِنْ يَهْدِهِ اَللَّهُ فَلَا مُضِلَّ لَهُ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُرْشِدًا، وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اَللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدِ اَللَّهْ وَرَسُولِهِ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَمَنِ اِتَّبَعَ سُنَّتَهُ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ اَلدِّينِ أمَّا بعد .

اَللَّهُ أَكْبَرُ اَللَّهُ أَكْبَرُ اَللَّهُ أَكْبَرُ لَا إِلَهَ إِلَّا اَللَّه، اَللَّهُ أَكْبَرُ اَللَّهُ أَكْبَرُ وَلِلَّهِ اَلْحَمْدِ عَظِّمُوا مَا عَظَّمَ اَللَّهُ – عَزَّ وَجَلَّ - مِنْ شَعِيرَةِ اَلْأُضْحِيَّةِ اَلَّتِي شَرَّعَهَا اَللَّهُ - عَزَّ وَجَلَّ - لِأَهْلِ اَلْإِسْلَامِ، عَمِلَ بِهَا سَيِّدُ اَلْأَنَامِ وَبَادَرَ إِلَيْهَا طِيلَةَ إِقَامَتِهِ فِي اَلْمَدِينَةِ –صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ- فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ اَلسُّنَّةِ اَلثَّابِتَةِ عَنْهُ اِمْتِثَالاً لِأَمْرِ اَللَّهِ تَعَالَى ﴿ وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكًا لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الأَنْعَامِ ﴾  الحج: 34 فَاشْكُرُوا اَللَّهَ عَلَى هَذِهِ اَلنِّعَمِ وَهَذَا اَلتَّشْرِيعِ اَلْعَظِيمِ اَلَّذِي تَتَقَرَّبُونَ بِهِ إِلَى اَللَّهِ –عَزَّ وَجَلَّ- فِي هَذَا اَلْيَوْمِ اَلْأَغَرِّ اَلْعَظِيمَ فَإِنَّ يَوْمَ اَلنَّحْرِ مِنْ أَعْظَمِ أَيَّامِ اَلسَّنَةِ، جَاءَ ذَلِكَ فِي قَوْلِهِ –صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ  )) إِنَّ أَعْظَمَ اْلأَيَّامِ عِنْدَ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى يَوْمُ النَّحْرِ، ثُمَّ يَوْمُ الْقَرِّ ))  سنن أبي داود (1765) وصححه الألباني أَيْ اَلْيَوْمُ اَلَّذِي يَلِيهُ وَهُوَ اَلْيَوْمُ اَلْحَادِي عَشَرَ فَعَظِّمُوا هَذِهِ اَلْأَيَّامِ وَأَكْثِرُوا فِيهَا مِنْ ذِكْرِ اَللَّهِ –عَزَّ وَجَلَّ- وَاعْلَمُوا أَنَّ اَلذِّكْرَ فِيهَا مِنْ أَخَصِّ اَلْأَعْمَالِ اَلَّتِي تُقَرَّبكُمْ إِلَى اَللَّهِ –عَزَّ وَجَلَّ- قَالَ –صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- -: أَيَّامُ التَّشْرِيقِ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ وَذِكْرٍ لِلَّهِ » صحيح مسلم (1141) .

اَللَّهُمَّ اِجْعَلْنَا مِنْ عِبَادِكَ اَلْمُتَّقِينَ وَحِزْبِكَ اَلْمُفْلِحِينَ وَأَوْلِيَائِكَ اَلصَّالِحِينَ اَللَّهُ أَكْبَرُ اَللَّهُ أَكْبَرُ اَللَّهُ أَكْبَرُ لَا إِلَهَ إِلَّا اَللَّه، اَللَّهُ أَكْبَرُ اَللَّهُ أَكْبَرُ وَلِلَّهِ اَلْحَمْدُ، جَنَّبُوا ضَحَايَاكُمْ كُلَّ مَا يَكُونُ سَبَبًا لِعَدَمِ اَلْإجْزَاء أَوْ لِنَقْصِ اَلْأَجْرِ وَالْمَثُوبَةِ، فَإِنَّ اَلنَّبِيَّ –صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- نَهَى عَنْ اَلتَّضْحِيَةِ بِالْمَعِيبِ اَلْعَوْرَاءِ اَلْبَيِّنِ عَوَرُهَا وَالْمَرِيضَةِ اَلْبَيِّنِ مَرَضُهَا وَالْعَرْجَاءِ اَلْبَيِّنِ عَرَّجُهَا وَالْهَزِيلَةِ اَلَّتِي لَا تُنَقِّي.

فَجَنَّبُواَ ضَحَايَاكُمْ كُلَّ هَذِهِ اَلْأَمْرَاضِ أَوْ هَذِهِ اَلْأَعْرَاضِ اَلَّتِي تَنْقُصُ اَلْأَجْرَ كَمَا أَنَّهُ يَنْبَغِي لِلْمُؤَمَّنِ أَنْ يَبْذُلَ أَطْيَبَ مَا يَسْتَطِيعُ فَقْدَ أَمْرِ اَلنَّبِيِّ –صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- بِاسْتِشْرَافِ اَلْعَيْنِ وَالْأُذُنِ، أَيْ بِاجْتِنَابِ كُلِّ مَا يُمْكِنُ أَنْ يَكُونَ نَقْصاً فِي صُورَةِ اَلْبَهِيمَةِ لِأَجْلِ أَنَّ ذَلِكَ يُنْقِصُ مِنْ قَدْرِهَا فِي أَعْيُنِ أَصْحَابِهَا وَاَللَّهُ جَلَّ فِي عُلَاهُ كِرِيمٌ مَنَّانٍ لَا يَقْبَلُ إِلَّا طَيِّبًا، فَطَيَّبُوا ذَلِكَ بِمَا تَسْتَطِيعُونَ مِمَّا أَمْكَنَكُمُ اَللَّهُ – عَزَّ وَجَلَّ -.

فَإِنَّ ذَلِكَ مِمَّا يُعَظِّمُ اَللَّهُ تَعَالَى بِهِ اَلْأَجْرَ فَكَلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا اَلْبَائِسَ اَلْفَقِيرَ، كَمَا أَمَرَ اَللَّهُ تَعَالَى بِذَلِكَ في قوْلِهِ: ﴿ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ ﴾ الحج: 36   وفي الآية الأُخْرَىَ قالَ: ﴿ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ ﴾ الحج: 28   فَكَلُّوا مِنْهَا وَادَّخِرُوا وَتَصَدَّقُوا وَاهْدُوا وَاعْلَمُوا أَنَّ اَللَّهَ –عَزَّ وَجَلَّ- يُعْطِي عَلَى اَلْقَلِيلِ اَلْكَثِيرَ، فَكَمْ مِنْ قَلِيلٍ فِي عَيْنِكَ يَعْظُمُ عِنْدَ اَللَّهِ بِحُسْنِ اَلْقَصْدِ وَسَلَامَةِ اَلنِّيَّةِ وَالرَّغْبَةِ فِيمَا عِنْدهُ، وَمُتَابَعَةِ اَلنَّبِيِّ –صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّم.

اَللَّهُ أَكْبَرُ اَللَّهُ أَكْبَرُ اَللَّهُ أَكْبَرُ لَا إِلَهَ إِلَّا اَللَّه، اَللَّهُ أَكْبَرُ اَللَّهُ أَكْبَرُ وَلِلَّهِ اَلْحَمْدُ صِلُوْا أَرْحَامَكُمْ وَتَقَرَّبُوا إِلَى اَللَّهِ –عَزَّ وَجَلَّ- بِإِصْلَاحِ ذَاتِ بَيْنِكُمْ فَإِنَّ ذَلِكَ مِمَّا يُعَظِّمُ اَللَّهُ بِهِ اَلْأُجُورَ لَا خَيْر فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلَّا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلَاحٍ بَيْنَ اَلنَّاسِ وَقَدْ قَالَ جَلَّ فِي عُلَاهُ: { فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّه } وَالْأَضَاحِي تُذْبَحُ بَعْد صَلَاةِ اَلْعِيدِ ثُمَّ يَمْتَدُّ ذَبْحُهَا إِلَى آخَرَ أَيَّامَ اَلتَّشْرِيقِ وَالْأَفْضَلُ فِي اَلذَّبْحِ اَلنَّهَارُ وَيُجَزِّئُ ذَبْحُهَا فِي اَللَّيْلِ وَالتَّقَرُّبِ إِلَى اَللَّهِ تَعَالَى فِي ذَلِكَ. اَللَّهُ أَكْبَرُ اَللَّهُ أَكْبَرُ اَللَّهُ أَكْبَرُ لَا إِلَهَ إِلَّا اَللَّه، اَللَّهُ أَكْبَرُ اَللَّهُ أَكْبَرُ وَلِلَّهِ اَلْحَمْدُ، اِعْلَمُوا أَيُّهَا اَلْمُؤْمِنُونَ؛ أَنَّ يَوْمَكُمْ هَذَا يُوَافِقُ جُمْعَة فَيَجْتَمِعُ لَكُمْ صَلَاةُ اَلْعِيدِ وَصَلَاةُ اَلْجُمْعَةِ، وَمِنْ هَدْيِهِ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ إِذَا اِجْتَمَعَ اَلْعِيدُ وَالْجُمْعَةُ أَقَامَ اَلْعِيدَ وَالْجُمْعَةَ، فَقَدْ جَاءَ فِي حَدِيثِ مُعَاوِيَةَ عَنْ زَيْدْ بْنْ أَرْقَمَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُ أَنَّ مُعَاوِيَة سَأَلَ فَقَالَ لَهُ شَهِدَتَ مَعَ رَسُولِ اَللَّهِ –صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- عِيدَيْنِ قَالَ: نَعَمْ يُرِيدُ عِيدَ اَلْأُسْبُوعِ وَعِيدَ اَلسَّنَةِ قَالَ: نَعَمْ صَلَّى اَلنَّبِيُّ –صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- اَلْعِيدَ مِنْ أَوَّلِ اَلنَّهَارِ ثُمَّ أَرْخَص فِي اَلْجُمْعَةِ أَيْ أَرْخَصَ لَمِنْ حَضَرَ اَلْعِيدَ أَلَّا يَحْضُرَ اَلْجُمْعَةَ لَمِنْ شَاءَ. وَقَدْ قَالَ –صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (( قَدِ اجْتَمَعَ في يومِكُمْ هذا عيدان فَمَنْ شاءَ أَجَزَأَهُ مِنَ الجُمَعَةِ وإنا مُجَمِّعوُن )) » صحيح البخاري (5571-5572)، وَزيادَةُ إنَّا مجُمَّعُونَ في سُنَنِ أَبي داود (1073)  

أَيْ وَإِنَّا مُقِيمُونَ اَلْجُمْعَةَ فَاحْرِصُوا أَيُّهَا اَلْمُؤْمِنُونَ عَلَى كُلِّ خَيِّرٍ وَسَابَقُوا إِلَى كُلِّ بِرٍّ فَهِيَ أَيَّامُ ذِكْرٍ لِلَّهِ –عَزَّ وَجَلَّ- وَالْيَوْمُ هُوَ آخِرُ اَلْأَيَّامِ اَلَّتِي قَالَ فِيهَا اَلنَّبِيُّ –صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: )) مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهِنَّ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ هَذِهِ اْلأيَّامِ الْعَشْرِ )) » سنن الترمذي (757) وقال: حَدِيثٌ حَسنٌ صَحِيحٌ غَرِيبٌ

 فَوَاصِلُوا اَلْعَمَلَ اَلصَّالِحَ وَاحْتَسِبُوا اَلْأَجْرَ عِنْدَ اَللَّهِ فَإِنَّ جَزَائَهُ جَمِيلٌ عَظِيمٌ جَلِيلٌ لِمَنْ صَدَقَ فِي اَلْإِقْبَالِ عَلَيْهِ.

اَللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّد كَمَا صَلَّيَت عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ  إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ.

الاكثر مشاهدة

مواد ذات صلة, مواد مقترحة, مواد تم زيارتها.

  • قناة يوتيوب
  • اتصل بنا (Contact us)
  • ركن الفتاوى
  • من نحن (about us)
  • أهم قائمة المحررين والصحفيين وفريق العمل بجريدة صوت الدعاة
  • دخول الأعضاء
  • سياسة الخصوصية
  • رئيس التحرير
  • للأعلان لدينا
  • مقالات الزوار

صوت الدعاة – أفضل موقع عربي في خطبة الجمعة والأخبار المهمة جريدة متنوعة تقدم الأخبار الحصرية الأولي في العالم العربي في خطبة الجمعة القادمة للأوقاف حصرياً مميزة وخطب ، الأخبار لحظة بلحظة، متميزة في أخبار الأوقاف الأزهر، أسعار الذهب الدولار العملات التعليم والاخبار المصرية

  • سعر الذهب في البحرين اليوم السبت 18 مايو 2024م
  • سعر الذهب في السعودية اليوم السبت 18 مايو 2024م
  • سعر الذهب في الكويت اليوم السبت 18 مايو 2024م
  • سعر الذهب في الإمارات اليوم السبت 18 مايو 2024م

خطبة الجمعة القادمة 24 مايو : ما علي الحاج قبل سفره ، للدكتور محروس حفظي

خطبة الجمعة القادمة 24 مايو 2024م من الأرشيف : ما علي الحاج قبل سفره, ما علي الحاج قبل سفره ، خطبة الجمعة القادمة, خطبة الجمعة اليوم : واجبنا تجاه المنافع المشتركة والأماكن العامة, سعر الذهب اليوم الجمعة 17 مايو 2024 م.

  • أسعار الدولار اليوم الحمعة 17 مايو 2024 م والعملات العربية والعالمية
  • سعر الذهب في البحرين اليوم الجمعة 17 مايو 2024م
  • سعر الذهب في السعودية اليوم الجمعة 17 مايو 2024م
  • سعر الذهب في الكويت اليوم الجمعة 17 مايو 2024م
  • سعر الذهب في الإمارات اليوم الجمعة 17 مايو 2024م
  • سعر الذهب اليوم الخميس 16 مايو 2024 م

خطبة عيد الأضحى اليوم 28 يونيو 2023م لوزارة الأوقاف - د. خالد بدير - الدكتور محمد حرز ، الدكتور مسعود عرابي word- pdf ، بتاريخ 10 ذو الحجة 1444هـ ، الموافق 20 يونيو 2023م

خطبة عيد الأضحى اليوم لوزارة الأوقاف – د. خالد بدير – الدكتور محمد حرز ، الدكتور مسعود عرابي

كتب: د.أحمد رمضان 27 يونيو,2023 - 10:00 م أخبار مهمة , الخطبة المسموعة , خطبة الأسبوع , خطبة الجمعة , خطبة الجمعة القادمة ، خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف المصرية مكتوبة word pdf , عاجل اضف تعليق 19,719 زيارة

  • Stumbleupon

خطبة الجمعة اليوم

خطبة عيد الأضحى اليوم 28 يونيو 2023م لوزارة الأوقاف – د. خالد بدير – الدكتور محمد حرز ، الدكتور مسعود عرابي word- pdf ، بتاريخ 10 ذو الحجة 1444هـ ، الموافق 28 يونيو 2023م.

و للمزيد عن أسئلة امتحانات وزارة الأوقاف

للمزيد عن مسابقات الأوقاف

1- خطبة عيد الأضحى المبارك اليوم لوزارة الأوقاف pdf و word ، بتاريخ 10 ذو الحجة 1444 هـ ، الموافق 28 يونيو 2023م.

خطبة عيد الأضحي المبارك لوزارة الأوقاف المصرية بصيغة صور

ننفرد حصريا بنشر خطبة عيد الأضحى اليوم لوزارة الأوقاف بصيغة word  

و لتحميل خطبة عيد الأضحي المبارك لوزارة الأوقاف المصرية pdf .

وتؤكد الأوقاف علي الالتزام بـ خطبة عيد الأضحى اليوم لوزارة الأوقاف :

للإطلاع ومتابعة قسم خطبة الأسبوع

للمزيد عن أخبار الأوقاف

مسابقات الأوقاف

وتؤكد الأوقاف علي الالتزام بـ خطبة عيد الأضحى اليوم لوزارة الأوقاف 28 يونيو 2023م. .

وتؤكد وزارة الأوقاف على جميع السادة الأئمة الالتزام بموضوع خطبة الجمعة القادمة نصًا أو مضمونًا على أقل تقدير , وألا يزيد أداء الخطبة عن عشر دقائق للخطبتين الأولى والثانية مراعاة للظروف الراهنة.

مع ثقتنا في سعة أفقهم العلمي والفكري ، وفهمهم المستنير للدين ، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة .

     نسأل الله العلي القدير أن يجعل عودة صلاة الجمعة فاتحة خير ، وأن يعجل برفع البلاء عن البلاد والعباد.

عن مصرنا العزيزة وسائر بلاد العالمين ، وألا يكتب علينا ولا على أحد من خلقه غلق بيوته مرة أخرى.

ولقراءة خطبة عيد الأضحى اليوم لوزارة الأوقاف   كما يلي:

10 ذو الحجة 1444هـ             28 يونيو 2023م, جمهورية مصر العربية                       وزارة الأوقاف, خطبةُ عيدِ الأضحى والابنُ البارُّ إسماعيلُ (عليه السلامُ).

الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، اللهُ أكبرُ، اللهُ أكبرُ، اللهُ أكبرُ، اللهُ أكبرُ كبيرا، والحمدُ للهِ كثيرا، وسبحانَ اللهِ بكرةً وأصيلا، وأشهدُ أنّ لا إلهَ إلّا اللهُ وحدُه لا شريكَ له، وأشهدُ أنّ سيدَنَا ونبيَّنَا مُحمدًا عبدُه ورسولُه، اللهُم صلِّ وسلمْ وباركْ عليه وعلى آلهِ وصحبهِ، ومَن تبعَهُم بإحسانٍ إلى يومِ الدين، وبعدُ:

  • فإنّ عيدَ الأضحَى يومُ عيدِنَا الأكبر، موسمُ البشرِ والسرورِ، والفرحِ والسعادةِ بفضل ِاللهِ تعالى وكرمِه، حيثُ يقولُ الحقُّ سبحانَه: {قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ)، وعندمَا قدمَ نبيُّنَا (صلّى اللهُ عليه وسلم) المدينةَ ولهم يومان يلعبون فيهما في الجاهليةِ، قال: إنّ اللهَ قد أبدلَكُم بهما خيرًا منهما: يومَ الفطرِ، ويومَ النحرِ).

وعيدُ الأضحَى يومٌ عظيمٌ مشهودٌ مِن أيامِ اللهِ تعالى، حيثُ يفرحُ فيه حجاجُ بيتِ اللهِ الحرامِ بأداءِ مناسكِهِم، كما يفرحُ المسلمون بفضلِ اللهِ عليهم في العشرِ، وشعيرةِ الأضحيةِ، ولقاءِ الأهلِ والأحبةِ، حيثُ يقولُ نبيُّنَا (صلّى اللهُ عليه وسلم): (أعظمُ الأيامِ عندَ اللهِ يومُ النحرِ، ثمّ يومُ القرِّ)؛ ويومُ القرِّ: هو اليومُ الثانِي الذي يلي يومَ النحرِ؛ لأنّ الناسَ يقرونَ فيهِ بمنَي بعدَ أنْ فرغوا مِن أعمالِ يومِ النحرِ.

والأضحَى عيدُ التضحيةِ والبذلِ والعطاءِ والبرِّ، فهذا خليلُ الرحمنِ إبراهيمُ (عليه السلام) بعد أنْ بلغَ مِن الكبرِ عتيًّا رزقَهُ اللهُ تعالى ولدًا، ثم رأى إبراهيمُ (عليه السلام) في منامهِ أنّه يذبحُ ولدَهُ إسماعيلَ (عليه السلام) بعد ما بلغَ سنَّ الصبا، وفرحَ بهِ قلبُه، وقرتْ به عينُه، حيث يقولُ الحقُّ سبحانه: {فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَىٰ فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَىٰ ۚ قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ ۖ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ }، فما كان مِن الابنِ البارِّ إسماعيلَ (عليه السلام) إلّا أنْ قال مسلمًا لأمرِ ربِّه: { يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ ۖ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ، ولأنّ الفرجَ ملازمٌ للشدةِ، والعسرَ يأتِي بعدَهُ اليسر؛ والبرَّ عاقبتُه الخير، كان الفداءُ مِن اللهِ (عز وجل) لإسماعيلَ (عليه السلام)؛ حيثُ يقولُ الحقُّ سبحانه: {فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ * وَنَادَيْنَاهُ أَن يَا إِبْرَاهِيمُ * قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا ۚ إِنَّا كَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ * إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ * وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ * وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ * سَلَامٌ عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ * كَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ * إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ}.

ولتلك التضحيةِ العظيمةِ، ولذلك البرِّ النادرِ؛ رفعَ اللهُ تعالى للخليلِ إبراهيمَ (عليه السلام) الذكرَ الحسنَ، والثناءَ الجميلَ، وجعلَهُ أمةً وحدَهُ، حيثُ يقولُ الحقُّ سبحانه: إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِّلَّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ)، كما رفعَ الحقُّ سبحانه ذكرَ سيدِنَا إسماعيلَ (عليه السلام) في القرآنِ الكريمِ، حيثُ يقولُ سبحانه: {وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ ۚ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولًا نَبِيًّا * وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ وَكَانَ عِنْدَ رَبِّهِ مَرْضِيًّا ، وصارتْ الأضحيةُ سنةَ أبينَا إبراهيمَ (عليه السلام)، وسنةَ نبيِّنَا عليه أزكَى الصلاةِ وأتمُّ التسليمِ، حيثُ يقولُ (صلّى اللهُ عليه وسلم) عن الأضحيةِ: (سنةُ أبيكُم إبراهيم).

الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلامُ على خاتمِ الأنبياءِ والمرسلين، سيدِنَا مُحمدٍ (صلّى اللهُ عليه وسلم)، وعلى آلهِ وصحبِه أجمعين.

لا شكَّ أنّ الأعيادَ فرصةٌ عظيمةٌ لتقويةِ الروابطِ الاجتماعيةِ بينَ الأقاربِ والأرحامِ، والناسِ جميعًا، ونشرِ المودةِ والرحمةِ والأخوةِ، وتقويةِ الصلاتِ وتفريجِ الكرباتِ، حيثُ أخبرَ نبيُّنَا (صلّى اللهُ عليه وسلم): (أنّ رجلًا زارَ أخًا له في قريةٍ أخرى، فأرصدَ اللهُ على مدرجتِه ملكًا، فلمّا أتَى عليه، قال: أين تريدُ؟ قال: أريدُ أخًا لي في هذه القريةِ، فقال: هل لك عليه مِن نعمةٍ تربهَا؟ قال: لا غيرَ أنّي أحببتُه في اللهِ، قال: فإنّي رسولُ اللهِ إليك بأنّ اللهَ (عز وجل) قد أحبّكَ كما أحببتَه فيه)، ويقولُ (صلى الله عليه وسلم): (لا تدخلون الجنةَ حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا، أولَا أدلُّكُم على شيءٍ إذا فعلتموه تحاببتُم؟ أفشوا السلامَ بينكم)، ويقولُ (عليه الصلاةُ والسلامُ): مَن نفّسَ عن مؤمنٍ كربةً مِن كربِ الدنيا نفسَ اللهُ عنه كربةً مِن كربِ يومِ القيامةِ).

هكذا تكتملُ فرحتُنَا بالعيدِ، ويكونُ شكرُنَا للهِ سبحانه على ما تفضلَ به علينَا وأنعم، يقولُ سبحانه: (فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ).

اللهم احفظْ بلادنَا مصرَ وسائرَ بلادِ العالمين

وكلُّ عامٍ وأنتم بخيرٍ..

لتكملة الخطبة وللإطلاع علي رابط خطبة الجمعة القادمة لوزارة الاوقاف المصرية مكتوبة pdf  ، أو تحميل الخطبة أو قراءتها.

_____________________________________

2- خطبة عيد الأضحى اليوم 28 يونيو 2023م ، للدكتور خالد بدير.

خطبة عيد الأضحي المبارك : الانقيادُ والاستجابةُ لأوامرِ اللهِ مِن خلالِ قصةِ الذبيحِ ، للدكتور خالد بدير، بتاريخ 10 ذو الحجة 1444 هـ ، الموافق 28 يونيو 2023م. 

لتحميل خطبة عيد الأضحى اليوم : الانقيادُ والاستجابةُ لأوامرِ اللهِ مِن خلالِ قصةِ الذبيحِ ، 28 يونيو 2023م ، للدكتور خالد بدير :

لتحميل خطبة عيد الأضحي المبارك 28 يونيو 2023م : الانقيادُ والاستجابةُ لأوامرِ اللهِ مِن خلالِ قصةِ الذبيحِ ، للدكتور خالد بدير ، بصيغة word   أضغط هنا., لتحميل خطبة عيد الأضحى اليوم 28 يونيو 2023م : الانقيادُ والاستجابةُ لأوامرِ اللهِ مِن خلالِ قصةِ الذبيحِ ، للدكتور خالد بدير   ، بصيغة  pdf   أضغط هنا..

للإطلاع علي قسم خطبة الجمعة القادمة

للمزيد عن أسئلة امتحانات وزارة الأوقاف

للمزيد عن الدروس الدينية

للمزيد علي قسم خطبة الجمعة القادمة

عناصر خطبة عيد الأضحى اليوم 28 يونيو 2023م : الانقيادُ والاستجابةُ لأوامرِ اللهِ مِن خلالِ قصةِ الذبيحِ ، للدكتور خالد بدير ، كما يلي:

أولًا: استجابةُ الخليلِ وابنهِ عليهمَا السلامُ لأوامرِ اللهِ

ثانيًا: بينَ استجابةِ الصحابةِ للهِ ورسولهِ واستجابتِنَا

ثالثًا: أعمالُ يومِ العيدِ وآدابهِ

للإطلاع علي رابط الخطبة للدكتور خالد بدير لتحميلها أو قراءتها

_______________________________________________

3- خطبة عيد الأضحى اليوم 28 يونيو 2023م ، للدكتور محمد حرز.

خطبة عيد الأضحي المبارك بعنوان : الابنُ البارُّ إسماعيلُ عليه السلامُ ، للدكتور محمد حرز ، بتاريخ 10 ذو الحجة 1444هـ ، الموافق 28 يونيو 2023م. 

لتحميل خطبة عيد الأضحى اليوم 28 يوينو 2023م بصيغة word بعنوان : الابنُ البارُّ إسماعيلُ عليه السلامُ ، للدكتور محمد حرز.

لتحميل خطبة عيد الأضحى اليوم 28 يونيو 2023م بصيغة pdf بعنوان : الابنُ البارُّ إسماعيلُ عليه السلامُ ، للدكتور محمد حرز..

للإطلاع علي رابط الخطبة للدكتور محمد حرز لتحميلها أو قراءتها

4- خطبة عيد الأضحى اليوم 28 يونيو 2023م  ، للدكتور مسعود عرابي.

خطبة عيد الأضحى المبارك اليوم، للدكتور مسعود عرابي، بتاريخ 10 ذو الحجة 1444 هـ ، الموافق 28 يونيو 2023م. 

لتحميل خطبة عيد الأضحي المبارك ، 28 يونيو 2023م ، للدكتور مسعود عرابي :

لتحميل خطبة عيد الأضحي المبارك 28 يونيو 2023م ، للدكتور مسعود عرابي   ، بصيغة word   أضغط هنا., لتحميل خطبة عيد الأضحى المبارك اليوم 28 يونيو 2023م ، للدكتور مسعود عرابي   ، بصيغة  pdf   أضغط هنا..

للإطلاع علي رابط الخطبة للدكتور مسعود عرابي لتحميلها أو قراءتها

و للإطلاع علي قسم خطبة الجمعة

تابعنا علي الفيس بوك

الخطبة المسموعة علي اليوتيوب

للإطلاع علي قسم خطبة الجمعة باللغات

و للإطلاع ومتابعة قسم خطبة الأسبوع

عن كتب: د.أحمد رمضان

خطبة عيد الأضحى 2023

مقالات مشابهة

خطبة الجمعة القادمة 24 مايو 2024 م بعنوان : ما علي الحاج قبل سفره ، للدكتور محروس حفظي ، بتاريخ 16 ذو القعدة 1445هـ ، الموافق 24 مايو 2024م

17 مايو,2024 - 7:00 م

خطبة الجمعة القادمة 24 مايو 2024م من الأرشيف : ما علي الحاج قبل سفره ، بتاريخ 16 ذو القعدة 1445هـ – الموافق 24 مايو 2024م

17 مايو,2024 - 4:00 م

خطبة الجمعة القادمة : ما علي الحاج قبل سفره ، بتاريخ 16 ذو القعدة 1445هـ ، الموافق 24 مايو 2024م

17 مايو,2024 - 12:00 م

خطبة الجمعة اليوم 17 مايو 2024م لوزارة الأوقاف - د. خالد بدير - الدكتور محمد حرز ، الدكتور محروس حفظي ، الشيخ خالد القط ، الدكتور عمر مصطفي ، word- pdf : واجبنا تجاه المنافع المشتركة والأماكن العامة ، بتاريخ 9 ذو القعدة 1445هـ ، الموافق 17 مايو 2024م

خطبة الجمعة اليوم خطبة الجمعة اليوم 17 مايو 2024م لوزارة الأوقاف – د. خالد بدير …

سعر الذهب في الإمارات اليوم الجمعة 28 فبراير 2020 م

سعر الذهب اليوم الجمعة 17 مايو 2024 م في مصر ، جرام عيار 21 وجرام …

خطبة الجمعة القادمة 17 مايو 2024م بعنوان : واجبنا تجاه المنافع المشتركة والأماكن العامة ، للدكتور عمر مصطفي، بتاريخ 9 ذو القعدة 1445هـ ، الموافق 17 مايو 2024م

خطبة الجمعة القادمة 17 مايو 2024م بعنوان : واجبنا تجاه المنافع المشتركة والأماكن العامة ، للدكتور عمر مصطفي

خطبة الجمعة القادمة 17 مايو 2024م بعنوان : واجبنا تجاه المنافع المشتركة والأماكن العامة ، للدكتور …

خطبة الجمعة القادمة بعنوان : واجبنا تجاه المنافع المشتركة والأماكن العامة ، للدكتور محمد حرز ، بتاريخ 9 ذو القعدة 1445هـ ، الموافق 17 مايو 2024م

خطبة الجمعة القادمة بعنوان : واجبنا تجاه المنافع المشتركة والأماكن العامة ، للدكتور محمد حرز

خطبة الجمعة القادمة بعنوان : واجبنا تجاه المنافع المشتركة والأماكن العامة ، للدكتور محمد حرز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

البريد الإلكتروني *

الموقع الإلكتروني

احفظ اسمي، بريدي الإلكتروني، والموقع الإلكتروني في هذا المتصفح لاستخدامها المرة المقبلة في تعليقي.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك .

IMAGES

  1. خطبة عيد الأضحى 2023 مكتوبة PDF

    خطبة عيد الأضحى 2023

  2. خطبة عيد الأضحى 2023 ملتقى الخطباء

    خطبة عيد الأضحى 2023

  3. خطبة عيد الاضحى 1444- 2023 .. أفضل خطبة عيد الأضحى قصيرة مكتوبة ملتقى

    خطبة عيد الأضحى 2023

  4. خطبة عيد الاضحى مكتوبة كاملة 2021

    خطبة عيد الأضحى 2023

  5. وزارة الأوقاف تنشر نص خطبة عيد الأضحى بعنوان "الابن البار إسماعيل عليه

    خطبة عيد الأضحى 2023

  6. خطبة عيد الأضحى قصيرة مكتوبة 2023

    خطبة عيد الأضحى 2023

VIDEO

  1. @خطبة عيد الاضحى 2023

  2. @ خطبة عيد الاضحى لسنة2022

  3. خطبة عيد الأضحى المبارك لعام1432هــ لفضيلة الشيخ عبدالله كامل

  4. خطبة عيد الاضحى بو عيطة *ابوحمزة* ايت ملول khotbat 3id aladha *abou hamza*ait melloul part-2

  5. خطبة عيد الأضحى لعام 1433هـ

  6. خطبة عيد الأضحي المبارك ١٠ ذو الحجة ١٤٤١ من رحاب مسجد قباء لفضيلة الشيخ الدكتور / سليمان الرحيلي

COMMENTS

  1. خطبة عن عيد الأضحى (العيد ذكر وشكر)

    23 يونيو، 2023. ا لخطبة الأولى عيد الأضحى ( العيد ذكر وشكر ) الحمد لله رب العالمين . اللهم لك الحمد على نعمة الإسلام والايمان .ولك الحمد أن جعلتنا من أمة محمد عليه الصلاة والسلام. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له . وأشهد أن محمدا عبده ورسوله. اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد أيها المسلمون.

  2. خطبة عيد الأضحي المبارك 1444هـ

    خطبة عيد الأضحي المبارك لوزارة الأوقاف pdf و word ، بتاريخ 10 ذو الحجة 1444 هـ ، الموافق 28 يونيو 2023م. خطبة عيد الأضحي المبارك لوزارة الأوقاف المصرية بصيغة صور. ننفرد حصريا بنشر خطبة عيد الأضحي ...

  3. خطبة عيد الأضحي المبارك : الانقيادُ والاستجابةُ لأوامرِ اللهِ مِن خلالِ

    لتحميل خطبة عيد الأضحي المبارك 28 يونيو 2023م: الانقيادُ والاستجابةُ لأوامرِ اللهِ مِن خلالِ قصةِ الذبيحِ، للدكتور خالد بدير ، بصيغة pdf أضغط هنا.

  4. فضيلة الشيخ الدكتور ياسر الدوسري في خطبة عيدالأضحى بالمسجد الحرام: عيدَ

    الأربعاء, 28 حزيران/يونيو 2023 08:57. فضيلة الشيخ الدكتور ياسر الدوسري في خطبة عيدالأضحى بالمسجد الحرام: عيدَ الأضحى هو يومُ التضحيةِ والفداءِ، يومُ الفرحِ والصفاءِ، يومُ المكافأةِ مِنْ ربِّ السماءِ. طباعة. قيم الموضوع. 1. 2. 3. 4. 5. (0 أصوات)

  5. وزارة الأوقاف تنشر نص خطبة عيد الأضحى بعنوان "الابن البار إسماعيل عليه

    الجمعة، 23 يونيو 2023 05:52 م. صلاة العيد - أرشيفية. كتب لؤى على. نشرت وزارة الاوقاف نص خطبة عيد الاضحى المبارك للعام الهجري 1444، بعنوان "الابن البار إسماعيل عليه السلام"، وذلك على النحو الآتى:

  6. خطبة عيد الأضحى 2023 لوزارة الأوقاف: عيدنا الأكبر موسم البِشر والسرور

    أعلنت وزارة الأوقاف عن نص خطبة عيد الأضحى 2023، قالت فيها: «عيد الأضحى يوم عيدنا الأكبر، موسم البشر والسرور والفرح والسعادة بفضل الله تعالى وكرمه، حيث يقول الحق سبحانه: {قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ ...

  7. خطبة عيد الاضحي 2023 من الحرم المكي 10 ذو الحجة 1444 هـ للشيخ ياسر

    خطبة عيد الاضحي 2023 من الحرم المكي 10 ذو الحجة 1444 هـ للشيخ ياسر الدوسري - YouTube. الكلم الطيب. 41.3K subscribers. 2. 7 views 3 minutes ago #خطبة_العيد #الحرم_المكي #عبدالله_الجهني....

  8. خطبة عيد الأَضحى المبارك 1441هـ

    الملفات العامة. الملفات الموسمية. ملفات النوازل. ملفات الحملات. خطبة عيد الأَضحى المبارك 1441هـ - قصيرة. عبدالله البرح - عضو الفريق العلمي. تاريخ النشر : 2022-10-12 - 1444/03/16. التصنيفات: الأضحى. Noto Arabic Naskh Droid Arabic Naskh Adwa Assalaf Din Next Regular Katibeh. Aa. نسخ المادة. طباعة. نسخ المادة. طباعة. عناصر الخطبة.

  9. الموقع الرسمي للشيخ محمد صالح المنجد

    عباد الله: الفرح بالإسلام عبادة عظيمة، وهذا اليوم الأضحى يوم فرح وسرور، تجتمع فيه عبادات، لا تجتمع في غيره، فالحجاج يرمون وينحرون، ويحلقون ويطوفون، ويسعون، وأهل البلدان يصلون العيد، ويضحون ...

  10. خطبة عيد الأضحى المبارك1441هـ

    خطب المصلح / خطب مرئية / خطبة عيد الأضحى المبارك1441هـ. مشاركة هذه الفقرة. المشاهدات:15914. عرض الفقرة. الخط. - Aa +. إِنَّ اَلْحَمْدَ لِلَّهِ، نَحْمَدُهُ، وَنَسْتَعِينُهُ، وَنَسْتَغْفِرُه ...

  11. خطبة عيد الأضحى المبارك 2023.. كيفية صلاة العيد وحكمها وكيفية أدائها فى

    الأربعاء 28-06-2023 06:43 | كتب: حمدي قاسم |. صلاة العيد بالقاهرة والمحافظات - صورة أرشيفية تصوير : محمود الخواص. تزايد البحث اليوم على محركات البحث عن خطبة عيد الأضحى المبارك، وتستعرض «المصري اليوم» خطبة العيد، وتستعرض أيضًا كيفية أداء صلاة العيد وعدد التكبيرات، وطريقة صلاة العيد في المنزل. خطبة عيد الأضحى المبارك اليوم في مصر.

  12. نص خطبة عيد الأضحى المبارك

    محمد الباز. الدين لله. نص خطبة عيد الأضحى المبارك. الجمعة 23/يونيو/2023 - 04:46 م. خطبة عيد الأضحى. أميرة العناني. نشرت وزارة الأوقاف، خطبة عيد الأضحى المبارك 1444 هـ/2023 م، تحت عنوان "خطبة عيد الأضحى والابن البار إسماعيل عليه السلام".

  13. عيد الأضحى 2023.. الأوقاف تعلن موضوع الخطبة

    أعلنت وزارة الأوقاف، أن موضوع خطبة عيد الأضحى المبارك هو "عيد الأضحى - يوم البشر والسرور والفرح والسعادة". ودعت وزارة الأوقاف، جميع الأئمة والخطباء إلى الالتزام بالنص الكامل لخطبة الجمعة على أقل تقدير، وعدم تجاوز الوقت المحدد لها. وأشارت وزارة الأوقاف، إلى أنها تثق في سعة الأفق العلمي والدعوي للأئمة والخطباء.

  14. خطبة عيد الأضحى 2023 مكتوبة وقصيرة

    تفصلنا أيام قليلة على عيد الأضحى 2023، الذي يعد شريعة من شرائع الله الذي أمرنا أن نحتفل بها ونعظمها، وينتظر جميع المسلمين صلاة عيد الأضحى 2023، من أجل أدائها والاجتماع فيها، وتعد خطبة عيد الأضحى ...

  15. خطبة عيد الأضحى اليوم 28 يونيو 2023م لوزارة الأوقاف

    1- خطبة عيد الأضحى المبارك اليوم لوزارة الأوقاف pdf و word ، بتاريخ 10 ذو الحجة 1444 هـ ، الموافق 28 يونيو 2023م. خطبة عيد الأضحي المبارك لوزارة الأوقاف المصرية بصيغة صور. ننفرد حصريا بنشر خطبة عيد الأضحى اليوم لوزارة الأوقاف بصيغة word. و لتحميل خطبة عيد الأضحي المبارك لوزارة الأوقاف المصرية pdf.

  16. موضوع خطبة عيد الأضحى 2023.. وموعد صلاة العيد في المحافظات

    خطبة عيد الأضحى 2023 من أكثر الأمور التي تلقى حاليا نسب مشاهدة عالية عبر محركات البحث العالمية قبيل ساعات فقط من وقفة عافات حيث نشرت بالفعل وزارة الأوقاف المصرية الخطبة الموحدة عبر موقعها الإلكتروني والتي سيهتدي بها الأئمة والخطباء على المنابر خلال صلاة عيد الأضحى المبارك في كافة محافظات الجمهورية.

  17. عيد الأضحى

    عيد الأضحى هو أحد العيدين عند المسلمين (والعيد الآخر هو عيد الفطر)، يوافق يوم 10 ذو الحجة بعد انتهاء وقفة يوم عرفة، الموقف الذي يقف فيه الحجاج المسلمون لتأدية أهم مناسك الحج، وينتهي يوم 13 ذو ...

  18. يوم البشر والسرور.. خطبة الأوقاف لعيد الأضحى المبارك 2023

    خطبة عيد الأضحى المبارك 2023. في السياق ذاته أعلنت وزارة الأوقاف، أن موضوع خطبة عيد الأضحى المبارك هو "عيد الأضحى - يوم البشر والسرور والفرح والسعادة"، ودعت جميع الأئمة والخطباء إلى الالتزام بالنص الكامل لخطبة الجمعة على أقل تقدير، وعدم تجاوز الوقت المحدد لها. وأشارت وزارة الأوقاف، إلى أنها تثق في سعة الأفق العلمي والدعوي للأئمة والخطباء.