أحكام صلاة التراويح والوتر

تاريخ النشر : 22-03-2023

المشاهدات : 7945

عناصر المادة

أولاً: الفرق بين صلاة التراويح والتهجد والوتر:, ثانيا: مشروعية صلاة التراويح جماعة في المسجد، وبطلان القول ببدعيتها:, ثالثاً: فضل صلاة التراويح:, رابعاً: وقت صلاة التراويح:, خامساً: عدد ركعات صلاة التراويح:, سادساً: حكم صلاة التراويح:, سابعاً: تقسيم قيام الليل في العشر الأواخر إلى قسمين تراويح وتهجد:, ثامناً: حمل المصحف في صلاة التراويح:, تاسعاً: حكم صلاة العشاء خلف من يصلي التراويح:, المسألة الأولى: حكم صلاة الوتر., المسألة الثانية: وقت الوتر:.

  • وأفضل وقت لصلاة الوتر:

المسألة الثالثة: عدد ركعات الوتر:

المسألة الرابعة: القراءة في الوتر:, المسألة الخامسة: دعاء القنوت:, المسألة السادسة: حكم التطوع بعد الوتر, مسائل متفرقة في صلاة التراويح والوتر.

قيام الليل قربة عظيمة في رمضان وغيره، وهو في رمضان آكد؛ لقوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ) ( [1] ). 

سمي قيام الليل في رمضان بصلاة التراويح؛ لأنّ السّلف رحمهم الله كانوا إذا صلّوها استراحوا بعد كلّ ركعتين، أو أربع من اجتهادهم في تطويل صلاة قيام الليل ( [2] ) .

صلاة التهجد والتراويح أسماء ومصطلحات داخلة في مسمى صلاة الليل.

لكن الفرق بينهما: أن التراويح تطلق -عند العلماء- على القيام من أول الليل في رمضان خاصة.

وصلاة التهجد: هي الصلاة التي تكون بعد نوم ( [3] ) .

فائدة: فرق أهل العلم بين صلاة الليل والوتر من جهة الحكم ومن جهة الكيفية:

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

" والسنة قولاً وفعلاً قد فرقت بين صلاة الليل وبين الوتر، وكذلك أهل العلم فرقوا بينهما حكماً، وكيفية:

أما تفريق السنة بينهما قولاً: ففي حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن رجلاً سأل النبي صلى الله عليه وسلم كيف صلاة الليل؟ قال: (مثنى مثنى، فإذا خفت الصبح فأوتر بواحدة) رواه البخاري. وانظر "الفتح" (3/20).

وأما تفريق السنة بينهما فعلاً: ففي حديث عائشة رضي الله عنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي وأنا راقدة معترضة على فراشه، فإذا أراد أن يوتر أيقظني فأوتر. رواه البخاري. وانظر: "الفتح" (2/487)، ورواه مسلم (1/51) بلفظ: (كان يصلي صلاته بالليل وأنا معترضة بين يديه فإذا بقي الوتر أيقظها فأوترت). وروى (1/508) عنها قالت: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي من الليل ثلاث عشرة ركعة يوتر من ذلك بخمس لا يجلس في شيء إلا في آخرها. وروى (1/513) عنها حين قال لها سعد بن هشام بن عامر: أنبئيني عن وتر رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قالت:  (ويصلي تسع ركعات لا يجلس فيها إلا في الثامنة فيذكر الله ويحمده، ويدعوه، ثم ينهض ولا يسلم، ثم يقوم فيصلي التاسعة، ثم يقعد فيذكر الله، ويحمده، ويدعوه، ثم يسلم تسليماً يسمعنا).

وأما تفريق العلماء بين الوتر وصلاة الليل حكماً: فإن العلماء اختلفوا في وجوب الوتر، فذهب أبو حنيفة إلى وجوبه، وهو رواية عن أحمد ذكرها في "الإنصاف" و"الفروع"، قال أحمد: من ترك الوتر عمداً فهو رجل سوء ولا ينبغي أن تقبل له شهادة.

والمشهور من المذهب أن الوتر سنة، وهو مذهب مالك؛ والشافعي.

وأما صلاة الليل فليس فيها هذا الخلاف، ففي "فتح الباري" (3/27): "ولم أر النقل في القول بإيجابه إلا عن بعض التابعين. قال ابن عبد البر: شذ بعض التابعين فأوجب قيام الليل ولو قدر حلب شاة، والذي عليه جماعة العلماء أنه مندوب إليه" انتهى.

وأما تفريق العلماء بين الوتر وصلاة الليل في الكيفية: فقد صرح فقهاؤنا الحنابلة بالتفريق بينهما فقالوا: صلاة الليل مثنى مثنى، وقالوا في الوتر: إن أوتر بخمس، أو سبع لم يجلس إلا في آخرها، وإن أوتر بتسع جلس عقب الثامنة فتشهد، ثم قام قبل أن يسلم فيصلي التاسعة، ثم يتشهد ويسلم، هذا ما قاله صاحب "زاد المستقنع" " انتهى( [4] ).

وكذلك من جهة الكيفية: فقالوا: أقل ما يحصل به القيام: ركعتان، وأكثره لا حد له؛ لحديث:

(صَلاة اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى، فَإِذَا خَشِيَ الصُّبْحَ صَلَّى وَاحِدَةً فَأَوْتَرَتْ لَهُ مَا صَلَّى) ( [5] ).

وأقل ما يحصل به الوتر: ركعة واحدة؛ للحديث السابق.

قد ورد ما يفيد أن أقل القيام ركعة، لكنه لا يصح .

فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بصلاة الليل، ورغَّب فيها حتى قال: عليكم بصلاة الليل ولو ركعة" ( [6] ).

وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: فَذَكَرْتُ قيامَ الليلِ، فقال بعضهم: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : نصفَه، ثلثَه، ربعَه، فُواق حَلْبِ ناقةٍ، فُواق حلْبِ شاةٍ"( [7] ).

(فُواق الناقة): "بضم الفاء وتفتح ما بين الحلبتين من الوقت، لأنها تحلب ثم تترك سويعة يرضعها الفصيل، لتدر" انتهى ( [8] ).

واعلم أن الوتر غير قيام الليل، فلا يؤخذ من صحة الوتر بركعة، أن أقل القيام ركعة .

قال في "كشاف القناع" (5/ 23): "(وَهَلْ هُوَ ) أَيْ الْوِتْرُ (قِيَامُ اللَّيْلِ أَوْ غَيْرُهُ ؟ احْتِمَالَانِ؛ الْأَظْهَرُ: الثَّانِي)، أَيْ أَنَّ الْوِتْرَ غَيْرُ قِيَامِ اللَّيْلِ، لِحَدِيثٍ سَاقَهُ ابْنُ عَقِيلٍ : الْوِتْرُ وَالتَّهَجُّدُ وَرَكْعَتَا الْفَجْرِ.قَالَ الشَّيْخُ تَقِيُّ الدِّينِ: فَرَّقَ أَصْحَابُنَا هُنَا بَيْنَ الْوِتْرِ، وَقِيَامِ اللَّيْلِ" انتهى .

وبهذا يتبين أن صلاة الوتر من صلاة الليل، ولكنها تخالف صلاة الليل في بعض الفروقات، منها: الكيفية ( [9] ) .

صلاة التراويح في المسجد مع الجماعة أفضل من صلاتها في البيت، وقد دلت على ذلك السنة، وفعل الصحابة رضي الله عنهم.

1/ فعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: صَلَّى ذَاتَ لَيْلَةٍ فِي الْمَسْجِدِ فَصَلَّى بِصَلَاتِهِ نَاسٌ، ثُمَّ صَلَّى مِنْ الْقَابِلَةِ، فَكَثُرَ النَّاسُ، ثُمَّ اجْتَمَعُوا مِنْ اللَّيْلَةِ الثَّالِثَةِ أَوْ الرَّابِعَةِ، فَلَمْ يَخْرُجْ إِلَيْهِمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَلَمَّا أَصْبَحَ قَالَ: (قَدْ رَأَيْتُ الَّذِي صَنَعْتُمْ، وَلَمْ يَمْنَعْنِي مِنْ الْخُرُوجِ إِلَيْكُمْ إِلا أَنِّي خَشِيتُ أَنْ تُفْرَضَ عَلَيْكُمْ) وَذَلِكَ فِي رَمَضَانَ ( [10] ).

فهذا يدل على أن صلاة التراويح في جماعة مشروعة بسنة النبي صلى الله عليه وسلم، غير أنه تركها خشية أن تفرض على الأمة، فلما مات النبي صلى الله عليه وسلم زال هذا المحذور، لاستقرار الشريعة .

2/ عَنْ أَبِي ذَرٍّ رضي الله عنه قَالَ: قال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (مَنْ قَامَ مَعَ الإِمَامِ –يعني في صلاة التراويح- حَتَّى يَنْصَرِفَ كُتِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ) ( [11] ).

3/عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدٍ الْقَارِيِّ أَنَّهُ قَالَ: خَرَجْتُ مَعَ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ لَيْلَةً فِي رَمَضَانَ إِلَى الْمَسْجِدِ، فَإِذَا النَّاسُ أَوْزَاعٌ مُتَفَرِّقُونَ، يُصَلِّي الرَّجُلُ لِنَفْسِهِ، وَيُصَلِّي الرَّجُلُ فَيُصَلِّي بِصَلَاتِهِ الرَّهْطُ، فَقَالَ عُمَرُ: إِنِّي أَرَى لَوْ جَمَعْتُ هَؤُلاءِ عَلَى قَارِئٍ وَاحِدٍ لَكَانَ أَمْثَلَ، ثُمَّ عَزَمَ فَجَمَعَهُمْ عَلَى أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ ( [12] ).

قَوْله: (أَمْثَل) أي أفضل.

قال النووي رحمه الله: " صَلاةُ التَّرَاوِيحِ سُنَّةٌ بِإِجْمَاعِ الْعُلَمَاءِ... وَتَجُوزُ مُنْفَرِدًا وَجَمَاعَةً, وَأَيُّهُمَا أَفْضَلُ؟ فِيهِ وَجْهَانِ مَشْهُورَانِ، الصَّحِيحُ بِاتِّفَاقِ الأَصْحَابِ أَنَّ الْجَمَاعَةَ أَفْضَلُ. الثَّانِي: الانْفِرَادُ أَفْضَلُ.

قَالَ أَصْحَابُنَا: الْخِلافُ فِيمَنْ يَحْفَظُ الْقُرْآنَ، وَلا يَخَافُ الْكَسَلَ عَنْهَا لَوْ انْفَرَدَ, وَلا تَخْتَلُّ الْجَمَاعَةُ فِي الْمَسْجِدِ لِتَخَلُّفِهِ. فَإِنْ فُقِدَ أَحَدُ هَذِهِ الأُمُورِ فَالْجَمَاعَةُ أَفْضَلُ بِلا خِلافٍ.

قَالَ صَاحِبُ الشَّامِلِ: قَالَ أَبُو الْعَبَّاسِ وَأَبُو إِسْحَاقَ صَلَاةُ التَّرَاوِيحِ جَمَاعَةً أَفْضَلُ مِنْ الانْفِرَادِ لإِجْمَاعِ الصَّحَابَةِ، وَإِجْمَاعِ أَهْلِ الأَمْصَارِ عَلَى ذَلِكَ" انتهى ( [13] ).

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

" وكان النبي صلى الله عليه وسلم أول من سن الجماعة في صلاة التراويح في المسجد، ثم تركها خوفا من أن تفرض على أمته.... ثم ذكر الحديثين السابقين، ثم قال:

ولا ينبغي للرجل أن يتخلف عن صلاة التراويح لينال ثوابها وأجرها، ولا ينصرف حتى ينتهي الإمام منها ومن الوتر، ليحصل له أجر قيام الليل كله" انتهى باختصار ( [14] ).

وقال الألباني رحمه الله:

" وتشرع الجماعة في قيام رمضان، بل هي أفضل من الانفراد، لإقامة النبي صلى الله عليه وسلم لها بنفسه، وبيانه لفضلها بقوله.

وإنما لم يقم بهم عليه الصلاة والسلام بقية الشهر خشية أن تفرض عليهم صلاة الليل في رمضان، فيعجزوا عنها كما جاء في حديث عائشة في "الصحيحين" وغيرهما. وقد زالت هذه الخشية بوفاته صلى الله عليه وسلم بعد أن أكمل الله الشريعة، وبذلك زال المعلول، وهو ترك الجماعة في قيام رمضان، وبقي الحكم السابق، وهو مشروعية الجماعة، ولذلك أحياها عمر رضي الله عنه كما في "صحيح البخاري" وغيره " انتهى ( [15] ).

وأما قول عمر رضي الله عنه –عن صلاة التراويح-: "نعمت البدعة هذه " لما رأى الصحابة مجتمعين على صلاة التراويح، فمراده رضي الله عنه: البدعة اللغوية وليست الشرعية. يعني: أنها أمر جديد، لم تجر به عادة الناس وعملهم. وذلك أن جمع الناس في رمضان كل ليلة على إمام واحد باستمرار وانتظام: لم يكن من قبل، فاعتبر ظاهر الحال، وقصد المعنى اللغوي للبدعة، ولم يقصد المعنى الشرعي لها، الذي يعني: استحداث أمر في الدين، وليس منه، مع نسبته إلى الدين؛ فصلاة التراويح من الدين المشروع المندوب إليها، وهكذا صلاتها جماعة: من الأمر المرغب فيه المندوب إليه، وثبت أصله من فعل النبي صلى الله عليه وسلم وقوله. قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: " هذه تسمية لغوية، لا تسمية شرعية، وذلك أن البدعة في اللغة تعم كل ما فعل ابتداء من غير مثال سابق. وأما البدعة الشرعية: فما لم يدل عليه دليل شرعي، فإذا كان نص رسول الله صلى الله عليه وسلم قد دل على استحباب فعل أو إيجابه بعد موته، أو دل عليه مطلقا، ولم يعمل به إلا بعد موته، ككتاب الصدقة، الذي أخرجه أبو بكر-رضي الله عنه- فإذا عمل ذلك العمل بعد موته، صح أن يسمى بدعة في اللغة؛ لأنه عمل مبتدأ. كما أن نفس الدين الذي جاء به النبي صلى الله عليه وسلم يسمى بدعة، ويسمى محدثا في اللغة، كما قالت رسل قريش للنجاشي عن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم المهاجرين إلى الحبشة: "إن هؤلاء خرجوا من دين آبائهم، ولم يدخلوا في دين الملك، وجاءوا بدين محدث لا يعرف". ثم ذلك العمل الذي يدل عليه الكتاب والسنة: ليس بدعة في الشريعة، وإن سمي بدعة في اللغة، فلفظ البدعة في اللغة، أعم من لفظ البدعة في الشريعة. وقد علم أن قول النبي صلى الله عليه وسلم: (كل بدعة ضلالة) لم يرد به كل عمل مبتدأ، فإن دين الإسلام، بل كل دين جاءت به الرسل، فهو عمل مبتدأ، وإنما أراد: ما ابتُدئ من الأعمال التي لم يشرعها هو صلى الله عليه وسلم . وإذا كان كذلك: فالنبي صلى الله عليه وسلم قد كانوا يصلون قيام رمضان على عهده جماعة وفرادى؛ وقد قال لهم في الليلة الثالثة، أو الرابعة لما اجتمعوا: (إنه لم يمنعني أن أخرج إليكم إلا كراهة أن تفرض عليكم، فصلوا في بيوتكم؛ فإن أفضل صلاة المرء في بيته، إلا المكتوبة). فعلّل صلى الله عليه وسلم عدم الخروج بخشية الافتراض، فعلم بذلك أن المقتضي للخروج قائم، وأنه لولا خوف الافتراض لخرج إليهم. فلما كان في عهد عمر رضي الله عنه جمعهم على قارئ واحد، وأسرج المسجد، فصارت هذه الهيئة، وهي اجتماعهم في المسجد على إمام واحد، مع الإسراج: عملا لم يكونوا يعملونه من قبل؛ فسمي بدعة؛ لأنه في اللغة يسمى بذلك، ولم يكن بدعة شرعية؛ لأن السنة اقتضت أنه عمل صالح، لولا خوف الافتراض، وخوف الافتراض قد زال بموته صلى الله عليه وسلم، فانتفى المعارض" ( [16] ). وقال ابن رجب رحمه الله: " وأما ما وقع في كلام السَّلف مِنِ استحسان بعض البدع، فإنَّما ذلك في البدع اللُّغوية، لا الشرعية، فمِنْ ذلك قولُ عمر - رضي الله عنه - لمَّا جمعَ الناسَ في قيامِ رمضان على إمامٍ واحدٍ في المسجد، وخرج ورآهم يصلُّون كذلك فقال: نعمت البدعةُ هذه. وروي عنه أنَّه قال: إنْ كانت هذه بدعة، فنعمت البدعة " ومرادُه أنَّ هذا الفعلَ لم يكن على هذا الوجه قبل هذا الوقت، ولكن له أصولٌ منَ الشَّريعةِ يُرجع إليها، فمنها: أنَّ النَّبيَّ - صلى الله عليه وسلم - كان يحُثُّ على قيام رمضان، ويُرَغِّبُ فيه، وكان النَّاس في زمنه يقومون في المسجد جماعاتٍ متفرِّقةً ووحداناً، وهو -صلى الله عليه وسلم- صلَّى بأصحابه في رمضانَ غيرَ ليلةٍ، ثم امتنع مِنْ ذلك معلِّلاً بأنَّه خشي أنْ يُكتب عليهم، فيعجزوا عن القيام به، وهذا قد أُمِنَ بعده - صلى الله عليه وسلم" ( [17] ). قال الشيخ الألباني رحمه الله:

"قول عمر: "نعمت البدعة هذه" لم يقصد به البدعة بمعناها الشرعي، الذي هو إحداث شيء في الدين على غير مثال سابق، وإنما قصد البدعة بمعنى من معانيها اللغوية، وهو الأمر الحديث الجديد الذي لم يكن معروفا قبيل إيجاده، ومما لا شك فيه أن صلاة التراويح جماعة وراء إمام واحد: لم يكن معهودا ولا معمولا زمن خلافة أبي بكر وشطرا من خلافة عمر، فهي بهذا الاعتبار حادثة، ولكن بالنظر إلى أنها موافقة لما فعله صلى الله عليه وسلم فهي سنة وليست بدعة، وما وصفها بالحسن إلا لذلك" ( [18] ).

صلاة التراويح -كما سبق- داخلة في صلاة الليل، فتشملها أدلة الكتاب والسنة التي وردت بالترغيب في صلاة الليل على جهة العموم ( [19] ).

وقد ورد بخصوص فضل قيام الليل في رمضان خاصة، قوله عليه الصلاة والسلام: (مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ) ( [20] ) ( [21] ).

وورد بخصوص ليلة القدر، قوله عليه الصلاة والسلام: (مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ) ( [22] ).

ولهذا (كَانَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَجْتَهِد فِي الْعَشْر الأَوَاخِر مَا لا يَجْتَهِد فِي غَيْرهَا) ( [23] ).

وقال النووي رحمه الله: "فَفِي هَذَا الْحَدِيث: أَنَّهُ يُسْتَحَبّ أَنْ يُزَاد مِنْ الْعِبَادَات فِي الْعَشْر الأَوَاخِر مِنْ رَمَضَان, وَاسْتِحْبَاب إِحْيَاء لَيَالِيه بِالْعِبَادَاتِ" ( [24] ).

يبتدئ وقت صلاة التراويح من بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر.

قال النووي رحمه الله: "يَدْخُلُ وَقْتُ التَّرَاوِيحِ بِالْفَرَاغِ مِنْ صَلاةِ الْعِشَاءِ" انتهى( [25] ).

ولكن إذا كان الرجل سيصلي في المسجد إماماً بالناس فالأولى أن يصليها بعد صلاة العشاء، ولا يؤخرها إلى نصف الليل أو آخره حتى لا يشق ذلك على المصلين، وربما ينام بعضهم فتفوته الصلاة. وعلى هذا جرى عمل المسلمين، أنهم يصلون التراويح بعد صلاة العشاء ولا يؤخرونها.

وقال ابن قدامة رحمه الله: قِيلَ للإمام أَحْمَدَ: تُؤَخِّرُ الْقِيَامَ يَعْنِي فِي التَّرَاوِيحِ إلَى آخِرِ اللَّيْلِ؟ قَالَ: لا, سُنَّةُ الْمُسْلِمِينَ أَحَبُّ إلَيَّ" ( [26] ).

أما من كان سيصليها في بيته فهو بالخيار إن شاء صلاها في أول الليل وإن شاء صلاها آخره.

مسألة : يُشرع للمسلم أداء صلاة التراويح بعد صلاة العشاء من الليلة الأولى لرمضان، وهي الليلة التي يُرى فيها الهلال، يُكمل المسلمون عدة شعبان ثلاثين يوماً.

ومثل هذا نهاية شهر رمضان، فإنه لا تُصلَّى التراويح إذا ثبت انتهاء الشهر برؤية هلال العيد أو بإتمام عدة رمضان ثلاثين يوماً.

فيتبين أن صلاة التراويح لا تتعلق بصيام نهار رمضان، بل بدخول الشهر من الليل ابتداءً، وبآخر يوم من رمضان انتهاءً.

ولا ينبغي القول إن صلاة الترويح نافلة مطلقة فيجوز أن تؤدى في أي ليلة وجماعة؛ لأن صلاة التراويح مقصودة لشهر رمضان، ومصليها يقصد الأجر المترتب على قيامه، والجماعة فيها ليست كحكم الجماعة في غيرها، فيجوز في رمضان أن يصلى قيامه جماعة في كل ليلة مع الإعلان والتشجيع عليه، بخلاف القيام في غيره فإنه لا يسن إلا ما جاء من غير قصد أو بقصد التشجيع والتعليم، فيسن أحياناً دون الالتزام بفعله دائماً.

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: "التَّراويحَ في غير رمضان بِدْعةٌ، فلو أراد النَّاس أنْ يجتمعوا على قيام الليل في المساجد جماعة في غير رمضان لكان هذا من البِدع.

ولا بأس أن يُصلِّي الإنسانُ جماعة في غير رمضان في بيته أحياناً؛ لفعل الرسول صلى الله عليه وسلم: "فقد صَلَّى مرَّةً بابن عبَّاس، ومرَّةً بابن مسعود ومرَّةً بحذيفة بن اليمان، جماعة في بيته" لكن لم يتَّخذْ ذلك سُنَّة راتبةً، ولم يكن أيضاً يفعله في المسجد" ( [27] ).

وعليه: فمن صلى صلاة التراويح قبل ثبوت دخول رمضان فهو كمن صلى الصلاة في غير وقتها، فلا يكتب له أجرها، هذا إن سلِم من الإثم إن تعمد ذلك( [28] ).

مسألة: من جمع بين صلاتي المغرب والعشاء جمع تقديم؛ للعذر، فإن وقت التراويح والوتر يبتدئ في حقه من بعد صلاة العشاء المجموعة لصلاة المغرب.

جاء في شرح "منتهى الإرادات" (1/ 238): " (ووقت وتر: ما بين صلاة العشاء، ولو مع) كون العشاء جمعت مع مغرب (جمع تقديم) في وقت المغرب، (وطلوع الفجر)؛ لحديث معاذ: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: زادني ربي صلاة، وهي الوتر، ووقتها: ما بين العشاء وطلوع الفجر" رواه أحمد" انتهى ( [29] ).

مسألة: يصح أن يصلي الشخص التراويح قبل راتبة العشاء؛ لكنه خلاف الأولى.

قال الشيخ منصور البهوتي رحمه الله: "وإن صلَّى التراويح بعد العشاء وقبل سنَّتها: صحَّ جزماً، ولكن الأفضل فعلها بعد السنَّة على المنصوص" انتهى ( [30] ).

ليس لصلاة التراويح عدد محدد لا تجوز الزيادة عليه؛ فقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن صلاة الليل فقال: (مثنى مثنى) ولم يحددها بعدد معين.

قال السيوطي رحمه الله:

"الَّذِي وَرَدَتْ بِهِ الأْحَادِيثُ الصَّحِيحَةُ وَالْحِسَانُ الأْمْرُ بِقِيَامِ رَمَضَانَ وَالتَّرْغِيبُ فِيهِ مِنْ غَيْرِ تَخْصِيصٍ بِعَدَدٍ" انتهى( [31] ).

وقال الشيخ ابن باز رحمه الله: "وثبت عن عمر رضي لله عنه أنه أمر من عين من الصحابة أن يصلي إحدى عشرة، وثبت عنهم أنهم صلوا بأمره ثلاثا وعشرين، وهذا يدل على التوسعة في ذلك، وأن الأمر عند الصحابة واسع، كما دل عليه قوله عليه الصلاة والسلام: (صلاة الليل مثنى مثنى )" انتهى( [32] ).

ولنسمع إلى توجيه من الشيخ الفاضل ابن عثيمين رحمه الله حيث يقول:

وهنا نقول: لا ينبغي لنا أن نغلو أو نفرط، فبعض الناس يغلو من حيث التزام السنة في العدد، فيقول: لا تجوز الزيادة على العدد الذي جاءت به السنَّة، وينكر أشدَّ النكير على من زاد على ذلك، ويقول: إنه آثم عاصٍ.

وهذا لا شك أنه خطأ، وكيف يكون آثماً عاصياً وقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن صلاة الليل فقال: مثنى مثنى، ولم يحدد بعدد، ومن المعلوم أن الذي سأله عن صلاة الليل لا يعلم العدد؛ لأن من لا يعلم الكيفية فجهله بالعدد من باب أولى، وهو ليس ممن خدم الرسول صلى الله عليه وسلم حتى نقول إنه يعلم ما يحدث داخل بيته، فإذا كان النبي صلى الله عليه وسلم بيَّن له كيفية الصلاة دون أن يحدد له بعدد: عُلم أن الأمر في هذا واسع، وأن للإنسان أن يصلِّيَ مائة ركعة ويوتر بواحدة.

وأما قوله صلى الله عليه وسلم: (صلوا كما رأيتموني أصلي)  فهذا ليس على عمومه حتى عند هؤلاء، ولهذا لا يوجبون على الإنسان أن يوتر مرة بخمس، ومرة بسبع، ومرة بتسع، ولو أخذنا بالعموم لقلنا يجب أن توتر مرة بخمس، ومرة بسبع، ومرة بتسع سرداً، وإنما المراد: صلوا كما رأيتموني أصلي في الكيفية، أما في العدد فلا إلا ما ثبت النص بتحديده.

وعلى كلٍّ ينبغي للإنسان أن لا يشدد على الناس في أمر واسع، حتى إنا رأينا من الإخوة الذين يشددون في هذا مَن يبدِّعون الأئمة الذين يزيدون على إحدى عشرة، ويخرجون من المسجد فيفوتهم الأجر الذي قال فيه الرسول صلى الله عليه وسلم (من قام مع الإمام حتى ينصرف كُتب له قيام ليلة) ( [33] )، وقد يجلسون إذا صلوا عشر ركعات فتنقطع الصفوف بجلوسهم، وربما يتحدثون أحياناً فيشوشون على المصلين.

ونحن لا نشك بأنهم يريدون الخير، وأنهم مجتهدون، لكن ليس كل مجتهدٍ يكون مصيباً.

والطرف الثاني: عكس هؤلاء، أنكروا على من اقتصر على إحدى عشرة ركعة إنكاراً عظيماً، وقالوا: خرجتَ عن الإجماع قال تعالى: {وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا} [النساء: 115]، فكل من قبلك لا يعرفون إلا ثلاثاً وعشرين ركعة، ثم يشدِّدون في النكير، وهذا أيضاً خطأ" ( [34] ).

أما الدليل الذي استدل القائلون بعدم جواز الزيادة في صلاة التراويح على ثمان ركعات فهو حديث أبي سلمة بن عبد الرحمن أنه سأل عائشة رضي الله عنها: " كيف كانت صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم في رمضان ؟ فقالت: ما كان يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة يصلي أربعا فلا تسل عن حسنهن وطولهن ثم يصلي أربعا فلا تسل عن حسنهن وطولهن ثم يصلي ثلاثا فقلت يا رسول الله أتنام قبل أن توتر قال يا عائشة: (إن عينيَّ تنامان ولا ينام قلبي) ( [35] ).

فقالوا: هذا الحديث يدل على المداومة لرسول الله في صلاته في الليل في رمضان وغيره.

وقد ردَّ العلماء على الاستدلال بهذا الحديث بأن هذا من فعله صلى الله عليه وسلَّم، والفعل لا يدل على الوجوب.

ومن الأدلة الواضحة على أن صلاة الليل ومنها صلاة التراويح غير مقيدة بعدد حديث ابن عمر أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صلاة الليل فقال رسول الله عليه الصلاة والسلام: (صلاة الليل مثنى مثنى فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلَّى) ( [36] ).

ونظرة إلى أقوال العلماء في المذاهب المعتبرة تبين لك أن الأمر في هذا واسع، وأنه لا حرج في الزيادة على إحدى عشرة ركعة:

قال السرخسي رحمه الله، وهو من أئمة المذهب الحنفي: "فإنها عشرون ركعة سوى الوتر عندنا" ( [37] ).

وقال ابن قدامة رحمه الله: "والمختار عند أبي عبد الله (يعني الإمام أحمد ) رحمه الله، فيها عشرون ركعة، وبهذا قال الثوري، وأبو حنيفة، والشافعي، وقال مالك: ستة وثلاثون" ( [38] ).

وقال النووي رحمه الله: "صلاة التراويح سنة بإجماع العلماء، ومذهبنا أنها عشرون ركعة بعشر تسليمات وتجوز منفردا وجماعة" ( [39] ).

فهذه مذاهب الأئمة الأربعة في عدد ركعات صلاة التراويح وكلهم قالوا بالزيادة على إحدى عشرة ركعة، ولعل من الأسباب التي جعلتهم يقولون بالزيادة على إحدى عشرة ركعة:

1/ أنهم رأوا أن حديث عائشة رضي الله عنها لا يقتضي التحديد بهذا العدد.

2/ وردت الزيادة عن كثير من السلف ( [40] ).

3/ أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي إحدى عشرة ركعة وكان يطيلها جداً حتى كان يستوعب بها عامة الليل، بل في إحدى الليالي التي صلى فيها النبي صلى الله عليه وسلم صلاة التراويح بأصحابه لم ينصرف من الصلاة إلا قبيل طلوع الفجر حتى خشي الصحابة أن يفوتهم السحور، وكان الصحابة رضي الله عنهم يحبون الصلاة خلف النبي صلى الله عليه وسلم ولا يستطيلونها فرأى العلماء أن الإمام إذا أطال الصلاة إلى هذا الحد شق ذلك على المأمومين وربما أدى ذلك إلى تنفيرهم فرأوا أن الإمام يخفف من القراءة ويزيد من عدد الركعات.

والحاصل : أن من صلى إحدى عشرة ركعة على الصفة الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم فقد أحسن وأصاب السنة، ومن خفف القراءة وزاد عدد الركعات فقد أحسن، ولا إنكار على من فعل أحد الأمرين.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:

"والتراويح إن صلاها كمذهب أبي حنيفة، والشافعي، وأحمد: عشرين ركعة أو: كمذهب مالك ستا وثلاثين، أو ثلاث عشرة، أو إحدى عشرة فقد أحسن، كما نص عليه الإمام أحمد لعدم التوقيف فيكون تكثير الركعات وتقليلها بحسب طول القيام وقصره" ( [41] ).

وقال علماء اللجنة للإفتاء : " لم يثبت في عدد ركعات صلاة التراويح حد محدد، والعلماء مختلفون فيه منهم من يرى أنه ثلاث وعشرون ، ومنهم من يرى أنه ست وثلاثون، ومنهم من يرى أكثر، ومنهم يرى أقل، والصحابة صلوها في عهد عمر ثلاثا وعشرين في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، والنبي كان لا يزيد في رمضان ولا غيره على إحدى عشرة أو ثلاث عشرة ، ولم يحدد للناس عددا معينا في التراويح وقيام الليل، بل كان يحث على قيام الليل وعلى قيام رمضان بالذات فيقول صلى الله عليه وسلم: (من قام رمضان واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه)، ولم يحدد عدد الركعات، وهذا يختلف باختلاف صفة القيام، فمن كان يطيل الصلاة؛ فإنه يقلل عدد الركعات كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم، ومن كان يخفف الصلاة رفقا بالناس، فإنه يكثر عدد الركعات كما فعل الصحابة في عهد عمر، ولا بأس أن يزيد في عدد الركعات في العشر الأواخر عن عددها في العشرين الأول ويقسمها إلى قسمين: قسما يصليه في أول الليل ويخففه على أنه تراويح كما في العشرين الأول، وقسما يصليه في آخر الليل ويطيله على أنه تهجد، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيرها" ( [42] ).

فتجوز صلاة التراويح بالقليل والكثير من الركعات، ويكون ذلك حسب ما يرى أهل كل مسجد أنه أنسب لهم.

والأفضل هو ما ثبت عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنه لم يكن يزيد في قيام الليل على إحدى عشرة ركعة، في رمضان وغيره ( [43] ) .

صلاة التراويح سنة بإجماع أهل العلم، قال النووي رحمه الله: "صلاة التراويح سنة بإجماع العلماء" انتهى( [44] ).

إذا تقرر بأن التراويح ليس لها عدد محدد من الركعات، وأن الليل كله محل للقيام، وأن الفصل بين القيام لا يفعل تعبدا لذاته، وإنما يفعل تيسيرا، واستكثارا من الخير، وابتغاء لإيقاع شيء من القيام في الثلث الأخير من الليل، فإنه لا يصح الاعتراض على جعل القيام على جزئين.

قال الشيخ عبد الله أبابطين رحمه الله:

"إذا تبين أنه لا تحديد في عدد التراويح، وأن وقتها عند جميع العلماء من بعد سنة العشاء إلى طلوع الفجر، وأن إحياء العشر سنة مؤكدة، وأن النبي صلى الله وعليه وسلم صلاها ليالي جماعة، فكيف ينكر على من زاد في صلاة العشر الأواخر عما يفعلها أول الشهر، فيصلي في العشر أول الليل، كما يفعل في أول الشهر، أو قليل، أو كثير، من غير أن يوتر، وذلك لأجل الضعيف لمن يحب الاقتصار على ذلك، ثم يزيد بعد ذلك ما يسره الله في الجماعة، ويسمى الجميع قياماً وتراويحا" انتهى ( [45] ).

إن كان الحامل للمصحف في صلاة التراويح، هو الإمام؛ لحاجته للقراءة من المصحف، فلا حرج في ذلك؛ فقد كان لعائشة رضي الله عنها غلام يؤمها من المصحف في رمضان ( [46] ) .

وقال النووي رحمه الله: "لو قرأ القرآن من المصحف لم تبطل صلاته سواء كان يحفظه أم لا ، بل يجب عليه ذلك إذا لم يحفظ الفاتحة, ولو قلَّب أوراقه أحيانا في صلاته لم تبطل ...... هذا مذهبنا ومذهب مالك وأبي يوسف ومحمد وأحمد " انتهى ( [47] ).

وأما اعتراض من اعترض على ذلك بأن حمل المصحف وتقليب أوراقه في الصلاة حركة كثيرة فهو اعتراض غير صحيح؛ لأنه قد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى بالناس وهو حامل أمامة بنت ابنته ( [48] )، فحمل المصحف في الصلاة ليس أعظم من حمل طفلة في الصلاة .

وقال الشيخ ابن باز رحمه الله: "لا حرج في القراءة من المصحف في قيام رمضان، لما في ذلك من إسماع المأمومين جميع القرآن، ولأن الأدلة الشرعية من الكتاب والسنة قد دلت على شرعية قراءة القرآن في الصلاة، وهي تعم قراءته من المصحف وعن ظهر قلب، وقد ثبت عن عائشة رضي الله عنها أنها أمرت مولاها ذكوان أن يؤمها في قيام رمضان، وكان يقرأ من المصحف، ذكره البخاري رحمه الله في صحيحه معلقاً مجزوماً به"  ( [49] ).

 وأما المأموم، فالأولى والأفضل في حقه أن لا يحمل المصحف؛ لما فيه من  الانشغال وتفويت بعض السنن، كوضع اليدين على الصدر( [50] ).

سئل الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله: ما حكم حمل المأموم للمصحف في صلاة التراويح؟

" لا أعلم لهذا أصلا ، والأظهر أن يخشع ويطمئن ولا يأخذ مصحفا ، بل يضع يمينه على شماله كما هي السنة ، يضع يده اليمنى على كفه اليسرى الرسغ والساعد ويضعهما على صدره ، هذا هو الأرجح والأفضل، وأخذ المصحف يشغله عن هذه السنن ، ثم قد يشغل قلبه وبصره في مراجعة الصفحات والآيات وعن سماع الإمام ، فالذي أرى أن ترك ذلك هو السنة ، وأن يستمع وينصت ولا يستعمل المصحف، فإن كان عنده علم فَتَح على إمامه ، وإلا فتح غيره من الناس ، ثم لو قدر أن الإمام غلط ولم يُفتح عليه ما ضر ذلك في غير الفاتحة إنما يضر في الفاتحة خاصة ؛ لأن الفاتحة ركن لا بد منها أما لو ترك بعض الآيات من غير الفاتحة ما ضره ذلك إذا لم يكن وراءه من ينبهه ، ولو كان واحد يحمل المصحف على الإمام عند الحاجة فلعل هذا لا بأس به، أما أن كل واحد يأخذ مصحفا فهذا خلاف السنة"( [51] ) انتهى.

سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: ما حكم حمل المصحف من قبل المأمومين في صلاة التراويح في رمضان بحجة متابعة الإمام؟

فأجاب: "حمل المصحف لهذا الغرض فيه مخالفة للسنة وذلك من وجوه :

الوجه الأول: أنه يفوت الإنسان وضع اليد اليمنى على اليد اليسرى في حال القيام .

والثاني: أنه يؤدي إلى حركة كثيرة لا حاجة لها وهي فتح المصحف وإغلاقه ووضعه تحت الإبط .

والثالث: أنه يشغل المصلي في الحقيقة بحركاته هذه .

والرابع: أنه يفوت المصلي النظر إلى موضع السجود وأكثر العلماء يرون أن النظر إلى موضع السجود هو السنة والأفضل .

والخامس: أن فاعل ذلك ربما ينسى أنه في صلاة إذا لم يكن يستحضر قلبه أنه في صلاة، بخلاف ما إذا كان خاشعاً واضعاً يده اليمنى على اليسرى مطأطئاً رأسه نحو سجوده فإنه يكون أقرب إلى استحضار أنه يصلي وأنه خلف الإمام" انتهى ( [52] ) .

صلاة العشاء خلف من يصلي التراويح أو الوتر، صحيحة على الراجح من قولي العلماء، والمسألة معروفة عند الفقهاء بصلاة المفترض خلف المتنفّل ( [53] ).

 قال ابن قدامة رحمه الله: "وفي صلاة المفترض خلف المتنفل روايتان: إحداهما: لا تصح، واختارها أكثر أصحابنا، وهذا قول الزهري, ومالك, وأصحاب الرأي ; لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إنما جعل الإمام ليؤتم به, فلا تختلفوا عليه ) متفق عليه . والثانية: يجوز. وهذا قول الشافعي, وابن المنذر, وهي أصح ; لما روى جابر بن عبد الله أن معاذا كان يصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم يرجع فيصلي بقومه تلك الصلاة. متفق عليه. وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه صلى بطائفة من أصحابه في الخوف ركعتين, ثم سلم, ثم صلى بالطائفة الأخرى ركعتين, ثم سلم. رواه أبو داود, والثانية منهما تقع نافلة, وقد أَمَّ بها مفترضين . فأما حديثهم فالمراد به: لا تختلفوا عليه في الأفعال؛ بدليل قوله: (فإذا ركع فاركعوا, وإذا رفع فارفعوا, وإذا سجد فاسجدوا, وإذا صلى جالسا فصلوا جلوسا أجمعون)" انتهى باختصار ( [54] ). وسئل علماء اللجنة الدائمة للإفتاء: ما هو العمل عندما يأتي الفرد بعد صلاة العشاء وقد انتهت، وقام الإمام يصلي التراويح، فهل يأتم بالإمام وينوي العشاء؟ أم يقيم ويصلي منفردا أو مع جماعة إن وجدت؟ فأجابوا: "يجوز أن يصلي العشاء جماعة مع من يصلي التراويح، فإذا سلم الإمام من ركعتين قام من يصلي العشاء وراءه وصلى ركعتين، إتماما لصلاة العشاء" انتهى ( [55] ) . لكن من فاتته صلاة العشاء مع الإمام الراتب ودخل بعد الصلاة مباشرة، وقد بقي وقت عن صلاة التراويح، يسع صلاتهم للعشاء، فالأحسن لهم في مثل هذه الحال أن يصلوا جماعة لوحدهم؛ خروجاً من خلاف من منع من صلاة المفترض خلف المتنفل، من أهل العلم .

أما إذا دخل في أثناء صلاة التراويح، أو كان الإمام يشرع في التراويح بعد العشاء بوقت قريب، ويخشى من صلاة الجماعة الثانية أن يحصل من إحداهما تشويش على الأخرى؛ فالأحسن في هذه الحال أن يدخل مع الإمام في صلاة التراويح بنية العشاء، ثم إذا سلم الإمام من الركعتين، قام وأتم لنفسه .

سئل الشيخ ابن باز رحمه الله : نلاحظ في بعض المساجد أن الذين يأتون بعد انتهاء صلاة العشاء وبداية التراويح يقيمون صلاة ثانية وهم بهذا يشوشون على من يصلي التراويح، فهل الأفضل في حقهم إقامة الصلاة جماعة، أم الدخول مع الإمام في صلاة التراويح بنية العشاء، وهل يختلف الحكم فيما إذا كان الداخل فردا أم مجموعة؟

فأجاب: "إذا كان الداخل اثنين فأكثر، فالأفضل لهم إقامة الصلاة وحدهم أعني صلاة العشاء، ثم يدخلون مع الناس في التراويح، وإن دخلوا مع الإمام بنية العشاء، فإذا سلم الإمام قام كل واحد فكمل لنفسه فلا بأس؛ لأنه ثبت عن معاذ رضي الله عنه: (أنه كان يصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم صلاة العشاء فريضته، ثم يرجع إلى قومه فيصلي بهم تلك الصلاة، فهي له نفل ولهم فرض)، أما إن كان الداخل واحدا فالأفضل له أن يدخل مع الإمام بنية العشاء حتى يحصل له فضل الجماعة، فإذا سلم الإمام من الركعتين قام فأكمل لنفسه صلاة العشاء، وفق الله الجميع للفقه في الدين"  ( [56] ).

فإن كان المأموم الذي يريد أن يصلي العشاء مسافرا، وقد دخل مع إمامه في صلاة التراويح، فإنه في هذه الحال، يقتصر على ركعتين؛ لأن القصر في حقه رخصة.

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: "إذا دخل الإنسان إلى المسجد والناس يصلون صلاة التراويح وهو لم يصلِ صلاة العشاء فإنه يدخل معهم بنية العشاء، ثم إن كان مسافراً وقد دخل مع الإمام في الركعة الأولى سلم مع الإمام, لأن المسافر يصلي ركعتين، وإن كان مقيماً فإنه إذا سلم الإمام فإنه يأتي بما بقي عليه من الركعات الأربع" ( [57] ).

عاشرا: ضابط ما يحصل به الانصراف من صلاة الليل :

هو أن يصلي المأموم مع إمامه؛ حتى ينتهي الإمام من صلاته كلها؛ لقوله عليه الصلاة والسلام: (مَنْ قَامَ مَعَ الإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ كُتِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ ) ( [58] )،

فمن صلى مع الجماعة الأولى بعد العشاء عشرين ركعة، وأوتر مع إمامها فقد أكمل صلاة التراويح بالوتر مع الإمام، وحقّق شرط حصول أجر قيام ليلة بانصرافه مع الإمام، وليس عليه أن يصلي مع إمام آخر، في آخر الليل؛ لأن الصلاة الأولى تامة كاملة.

ومن أراد أن يصلي الصلاتين طلبا لمزيد الأجر: فقد أحسن، غير أنه لا يصلي الوتر مرتين، لأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن ذلك.

وقد سئل الشيخ ابن باز رحمه الله : إذا صلى الإنسان في رمضان مع من يصلي ثلاثا وعشرين ركعة واكتفى بإحدى عشرة ركعة ولم يتم مع الإمام، فهل فعله هذا موافق للسنة؟ فأجاب: "السنة الإتمام مع الإمام، ولو صلى ثلاثا وعشرين؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب الله له قيام ليلة، وفي اللفظ الآخر: (بقية ليلته). فالأفضل للمأموم أن يقوم مع الإمام حتى ينصرف، سواء صلى إحدى عشرة ركعة أو ثلاث عشرة أو ثلاثا وعشرين أو غير ذلك، هذا هو الأفضل أن يتابع الإمام حتى ينصرف" انتهى ( [59] ). وقال الشيخ ابن جبرين رحمه الله : " قيام رمضان يحصل بصلاة جزء من كل ليلة، كنصفها أو ثلثها، سواء كان ذلك بصلاة إحدى عشرة ركعة، أو ثلاث وعشرين، ويحصل القيام بالصلاة خلف إمام الحي حتى ينصرف، ولو في أقل من ساعة . وكان الإمام أحمد يُصلي مع الإمام ولا ينصرف إلا معه، عملاً بالحديث، فمن أراد هذا الأجر فعليه أن يصلي مع الإمام حتى يفرغ من الوتر، سواء صلى قليلاً أو كثيراً ، وسواء طالت المدة أو قصرت" انتهى ( [60] ).

لكن: هل يحصل له الأجر الوارد في الحديث إذا صلى نصف التراويح في مسجد ونصفها في آخر لظروف العمل؟

سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: "إذا كان الرجل في رمضان يصلي أول الليل في مسجد وآخر الليل في مسجد هل يكون الأجر مثله؟

فأجاب: قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: ) من قام مع الإمام حتى ينصرف - يعني: في قيام رمضان- كتب له قيام ليلة).

فإذا صلى مع الإمام الأول، ثم صلى مع الثاني: لم يصدق عليه أنه صلى مع الإمام حتى ينصرف؛ لأنه جعل قيامه بين رجلين. 

فيقال له: إما أن تقوم مع هذا من أول الليل إلى آخره، وإما أن يفوتك الأجر" انتهى ( [61] ).

وعليه: إذا كانت ظروف العمل لا يتمكن معها المصلي من صلاة التراويح كاملة في مسجد واحد، فيرجى له الأجر على نيته المقترنة بما يقدر عليه من عمل. 

فإن كان في المسجد الواحد إمامان لصلاة التراويح أو التهجد، فالانصراف يتحقق بالصلاة مع الإمامين معا:

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: "هل الإمامان في مسجد واحد يعتبر كل واحد منهم مستقلاً، أو أن كل واحد منهما نائب عن الثاني؟

الذي يظهر الاحتمال الثاني – أن كل واحد منهما نائب عن الثاني مكمل له، وعلى هذا فإن كان المسجد يصلي فيه إمامان فإن هذين الإمامين يعتبران بمنزلة إمام واحد، فيبقى الإنسان حتى ينصرف الإمام الثاني، لأننا نعلم أن الثانية مكملة لصلاة الأول" ( [62] ).

الأحكام المتعلقة بصلاة الوتر

صلاة الوتر من أعظم القربات إلى الله تعالى، حتى رأى بعض أهل العلم –وهم الأحناف– بوجوبها، ولكن الصحيح بأنها سنة مؤكدة، ينبغي على المسلم المحافظة عليها وعدم تركها.

صلاة الوتر سنة مؤكدة عند جمهور العلماء، ومن الفقهاء من أوجبها .

ويدل على عدم وجوبها: ما رواه البخاري  ومسلم عن طَلْحَةَ بْن عُبَيْدِ اللَّهِ رضي الله عنه قال: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَخْبِرْنِي مَاذَا فَرَضَ اللَّهُ عَلَيَّ مِنْ الصَّلاةِ ؟ فَقَالَ: (الصَّلَوَاتِ الْخَمْسَ إِلا أَنْ تَطَّوَّعَ شَيْئًا) ولفظ مسلم: (خَمْسُ صَلَوَاتٍ فِي الْيَوْمِ وَاللَّيْلَةِ. فَقَالَ: هَلْ عَلَيَّ غَيْرُهَا؟ قَالَ: لا، إِلا أَنْ تَطَوَّعَ) ( [63] ).   

قال النووي رحمه الله: "فِيهِ: أَنَّ صَلاة الْوِتْر لَيْسَتْ بِوَاجِبَةٍ" انتهى ( [64] ).  

وقال الحافظ رحمه الله في "الفتح": "فيه: أَنَّهُ لا يَجِب شَيْء مِنْ الصَّلَوَات فِي كُلّ يَوْم وَلَيْلَة غَيْر الْخَمْس, خِلافًا لِمَنْ أَوْجَبَ الْوِتْر أَوْ رَكْعَتَيْ الْفَجْر" انتهى ( [65] ).  

ومع ذلك فهي آكد السنن ، فقد أمر بها النبي صلى الله عليه وسلم في غير ما حديث .

روى مسلم عَنْ أَبِي سَعِيدٍ رضي الله عنه أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (أَوْتِرُوا قَبْلَ أَنْ تُصْبِحُوا) ( [66] ).  

وروى أبو داود: عَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (يَا أَهْلَ الْقُرْآنِ، أَوْتِرُوا، فَإِنَّ اللَّهَ وِتْرٌ يُحِبُّ الْوِتْرَ) ( [67] ).   

ولهذا فينبغي المحافظة عليها حضرا وسفرا، كما كان يفعل صلى الله عليه وسلم، فقد روى البخاري ومسلم:  عَنْ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما قَالَ: (كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي فِي السَّفَرِ عَلَى رَاحِلَتِهِ حَيْثُ تَوَجَّهَتْ بِهِ يُومِئُ إِيمَاءً صَلاةَ اللَّيْلِ إِلا الْفَرَائِضَ وَيُوتِرُ عَلَى رَاحِلَتِهِ) ( [68] ).  

قال ابن قدامة رحمه الله: "الوتر غير واجب وبهذا قال مالك والشافعي. وقال أبو حنيفة: هو واجب". ثم قال: "قال أحمد: من ترك الوتر عمدا فهو رجل سوء، ولا ينبغي أن تقبل له شهادة، وأراد المبالغة في تأكيده لما قد ورد فيه من الأحاديث في الأمر به، والحث عليه " انتهى بتصرف ( [69] ).

وسئل علماء اللجنة الدائمة: هل صلاة الوتر واجبة وهل الذي يصليها يوماً ويتركها اليوم الآخر يؤاخذ ؟

" صلاة الوتر سنة مؤكدة، ينبغي أن يحافظ المؤمن عليها، ومن يصليها يوما ويتركها يوما لا يؤاخذ، لكن ينصح بالمحافظة على صلاة الوتر ثم يشرع له أن يصلي بدلها من النهار ما فاته شفعا ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك، كما ثبت عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا شغله نوم أو مرض عن صلاة الليل صلى من النهار ثنتي عشرة ركعة. خرجه مسلم في صحيحه، وكان صلى الله عليه وسلم يصلي من الليل غالبا إحدى عشرة ركعة، يسلم من كل اثنتين ويوتر بواحدة، فإذا شغل عن ذلك بنوم أو مرض صلى من النهار اثنتي عشرة ركعة، كما ذكرت ذلك رضي الله عنها، وعلى هذا إذا كانت عادة المؤمن في الليل خمس ركعات فنام عنها أو شغل عنها بشيء شُرع له أن يصلي من النهار ست ركعات يسلم من كل اثنتين، وهكذا إذا كانت عادته ثلاثا صلى أربعا بتسليمتين، وإذا كانت عادته سبعا صلى ثمان يسلم من كل اثنتين" انتهى ( [70] ).  

يبدأ من بعد صلاة العشاء، ولو كانت مجموعة إلى المغرب تقديماً، إلى طلوع الفجر؛ لقوله عليه الصلاة والسلام: (إِنَّ اللَّهَ قَدْ أَمَدَّكُمْ بِصَلاةٍ وهي الْوِتْرُ جَعَلَهُ اللَّهُ لَكُمْ فِيمَا بَيْنَ صَلاةِ الْعِشَاءِ إِلَى أَنْ يَطْلُعَ الْفَجْرُ) ( [71] ) .

فإذا طلع الفجر خرج وقتها، بدليل قول النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (أَوْتِرُوا قَبْلَ أَنْ تُصْبِحُوا) ( [72] ).

وروى مسلم: عَنْ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُما أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (بَادِرُوا الصُّبْحَ بِالْوِتْرِ) ( [73] ).

وروى مسلم: أن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: (الْوِتْرُ رَكْعَةٌ مِنْ آخِرِ اللَّيْلِ) ( [74] ).

وروى الترمذي: عَنْ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُما عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (إِذَا طَلَعَ الْفَجْرُ فَقَدْ ذَهَبَ كُلُّ صَلَاةِ اللَّيْلِ وَالْوِتْرُ، فَأَوْتِرُوا قَبْلَ طُلُوعِ الْفَجْرِ) ( [75] ).

وروى البخاري ومسلم: أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: (صَلَاة اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى، فَإِذَا خَشِيَ الصُّبْحَ صَلَّى وَاحِدَةً فَأَوْتَرَتْ لَهُ مَا صَلَّى) ( [76] ).

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: " فدل على أن الوتر ينتهي وقته بطلوع الفجر، ولأنه صلاة تختم به صلاة الليل فلا تكون بعد انتهائه" ( [77] ).

وذهب بعض العلماء إلى أن وقته يمتد بعد طلوع الفجر حتى يصلي الصبح ، واستدلوا بما ورد عن بعض الصحابة أنهم صلوا الوتر بعد طلوع الفجر وقبل إقامة الصلاة .

قال ابن رشد القرطبي رحمه الله : "وأما وقته -أي: الوتر-: فإن العلماء اتفقوا على أن وقته من بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر لورود ذلك من طرق شتى عنه عليه الصلاة والسلام، ومن أثبت ما في ذلك ما خرجه مسلم عن أبي نضرة العوفي أن أبا سعيد أخبرهم أنهم سألوا النبي صلى الله عليه وسلم عن الوتر فقال ‏(‏الوتر قبل الصبح)‏، ‏واختلفوا في جواز صلاته بعد الفجر، فقوم منعوا ذلك، وقوم أجازوه ما لم يصل الصبح، وبالقول الأول قال أبو يوسف ومحمد بن الحسن صاحبا أبي حنيفة وسفيان الثوري، وبالثاني قال الشافعي ومالك وأحمد‏.‏ وسبب اختلافهم معارضة عمل الصحابة في ذلك بالآثار ...

والذي عندي في هذا: أن هذا من فعلهم ليس مخالفا للآثار الواردة في ذلك - أعني: في إجازتهم الوتر بعد الفجر - بل إجازتهم ذلك هو من باب القضاء لا من باب الأداء، وإنما يكون قولهم خلاف الآثار لو جعلوا صلاته بعد الفجر من باب الأداء فتأمل هذا ... " ( [78] ).

وقال الشيخ ابن باز رحمه الله : "والأحاديث في هذا الباب كثيرة، وهي دالة على أن الوتر ينتهي بطلوع الفجر" ( [79] ).

وأفضل وقت لصلاة الوتر :

آخر الليل لمن طمع أن يقوم من آخره؛ لقوله عليه الصلاة والسلام: (مَنْ خَافَ أَنْ لا يَقُومَ مِنْ آخِرِ اللَّيْلِ فَلْيُوتِرْ أَوَّلَهُ وَمَنْ طَمِعَ أَنْ يَقُومَ آخِرَهُ فَلْيُوتِرْ آخِرَ اللَّيْلِ فَإِنَّ صَلاةَ آخِرِ اللَّيْلِ مَشْهُودَةٌ وَذَلِكَ أَفْضَلُ) ( [80] ) .

قال النووي رحمه الله: "وهذا هو الصواب، ويُحمل باقي الأحاديث المطلقة على هذا التفضيل الصحيح الصريح، فمن ذلك حديث: (أوصاني خليلي أن لا أنام إلا على وتر). وهو محمول على من لا يثق بالاستيقاظ" ( [81] ).

أقل الوتر ركعة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (الْوِتْرُ رَكْعَةٌ مِنْ آخِرِ اللَّيْلِ) ( [82] ) ، وقوله عليه الصلاة والسلام: (صَلاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى فَإِذَا خَشِيَ أَحَدُكُمْ الصُّبْحَ صَلَّى رَكْعَةً وَاحِدَةً تُوتِرُ لَهُ مَا قَدْ صَلَّى) ( [83] ) .

ويجوز الوتر بثلاث وبخمس وبسبع وبتسع وبأحد عشر.

فإن أوتر بثلاث فله صفتان كلتاهما مشروعة ( [84] ):

الأولى: أن يسرد الثلاث بتشهد واحد؛ لحديث عائشة رضي الله عنها قالت: "كان النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لا يسلّم في ركعتي الوتر"، وفي لفظ: " كان يوتر بثلاث لا يقعد إلا في آخرهن" ( [85] ).  

قال النووي رحمه الله: "رواه النسائي بإسناد حسن، والبيهقي بإسناد صحيح" ( [86] ) .

الثانية: أن يسلّم من ركعتين ثم يوتر بواحدة؛ لما ورد عن ابن عمر رضي الله عنهما: أنه كان يفصل بين شفعه ووتره بتسليمة، وأخبر أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان يفعل ذلك ( [87] ).

وقال ابن حجر رحمه الله: إسناده قوي( [88] ).

وأما إذا أوتر بخمس أو بسبع؛ فإنها تكون متصلة، ولا يتشهد إلا تشهداً واحداً في آخرها ويسلم، لحديث أم سلمة رضي الله عنها قالت: "كان النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يوتر بخمس وبسبع ولا يفصل بينهن بسلام ولا كلام" ( [89] ).

روت عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يصلي من الليل ثلاث عشرة ركعة يوتر من ذلك بخمس لا يجلس في شيء إلا في آخرها ( [90] ).

وإذا أوتر بتسع فإنها تكون متصلة ويجلس للتشهد في الثامنة، ثم يقوم ولا يسلم ويتشهد في التاسعة ويسلم؛ لما روته عائشة رضي الله عنها: "أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يُصَلِّي تِسْعَ رَكَعَاتٍ لا يَجْلِسُ فِيهَا إِلا فِي الثَّامِنَةِ فَيَذْكُرُ اللَّهَ وَيَحْمَدُهُ وَيَدْعُوهُ ثُمَّ يَنْهَضُ وَلا يُسَلِّمُ ثُمَّ يَقُومُ فَيُصَلِّ التَّاسِعَةَ ثُمَّ يَقْعُدُ فَيَذْكُرُ اللَّهَ وَيَحْمَدُهُ وَيَدْعُوهُ ثُمَّ يُسَلِّمُ تَسْلِيمًا يُسْمِعُنَا" ( [91] ).

وإن أوتر بإحدى عشرة، فإنه يسلم من كل ركعتين، ويوتر منها بواحدة.

وأدنى الكمال في الوتر : أن يصلي ركعتين ويسلّم، ثم يأتي بواحدة ويسلم، ويجوز أن يجعلها بسلام واحد، لكن بتشهد واحد لا بتشهدين، كما سبق.

فكل هذه الصفات في صلاة الوتر قد جاءت بها السنة، والأكمل أن لا يلتزم المسلم صفة واحدة، بل يأتي بهذه الصفة مرة وبغيرها أخرى.

وقد ظن بعض الناس أن هذه الأحاديث التي ذكرت بعض كيفيات الوتر معارضة لما ثبت في الصحيحين من قول النبي صلى الله عليه وسلم (صَلاَةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى) وليس الأمر كذلك؛ لأن هذا الحديث وارد في صلاة قيام الليل ، وهذه الأحاديث إنما هي في صلاة الوتر .

قال ابن القيم رحمه الله بعد أن ساق أحاديث في أنواع وتره صلى الله عليه وسلم :

" وكلها أحاديث صحاح صريحة لا معارض لها, فَرُدَّتْ هذه بقوله صلى الله عليه وسلم: (صلاة الليل مثنى مثنى) وهو حديث صحيح, ولكن الذي قاله هو الذي أوتر بالتسع والسبع والخمس, وسننه كلها حق يصدق بعضها بعضا, فالنبي صلى الله عليه وسلم أجاب السائل له عن صلاة الليل بأنها: (مَثْنَى مَثْنَى) ولم يسأله عن الوتر، وأما السبع والخمس والتسع والواحدة  فهي صلاة الوتر، والوتر اسم للواحدة المنفصلة مما قبلها وللخمس والسبع والتسع المتصلة, كالمغرب اسم للثلاث المتصلة, فإن انفصلت الخمس والسبع بسلامين كالإحدى عشرة كان الوتر اسما للركعة المفصولة وحدها, كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (صَلاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى, فَإِذَا خَشِيَ أَحَدُكُمْ الصُّبْحَ أَوْتَرَ بِوَاحِدَةٍ تُوتِرُ لَهُ مَا صَلَّى) فاتفق فعله صلى الله عليه وسلم وقوله، وصدَّق بعضُه بعضاً" انتهى ( [92] ) .

وصلاة الوتر من صلاة الليل، ولكنها تخالفها في الكيفية كما سبق بيانه.

يقرأ في الركعة الأولى من الثلاث: سورة (سبح اسم ربك الأعلى) كاملة. وفي الثانية: الكافرون. وفي الثالثة: الإخلاص.

فعن أبي بن كعب رضي الله عنه قال: "كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْرَأُ فِي الْوِتْرِ بِسَبِّحْ اسْمَ رَبِّكَ الأَعْلَى وَقُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ وَقُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ" ( [93] ).

واستحب بعض الأئمة أن يقرأ المعوذتين بعد سورة الإخلاص في الركعة الثالثة.

قال ابن المنذر رحمه الله: "وَإِذَا أَرَادَ أَنْ يُوتِرَ بِثَلَاثٍ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ، قَرَأَ فِي الْأُولَى مِنْهَا بِـ سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى، وَفِي الثَّانِيَةِ بِـ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ، ثُمَّ يُسَلِّمُ، وَيَأْتِي بِالرَّكْعَةِ الثَّالِثَةِ، وَيَقْرَأُ فِيهَا قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ وَالْمُعَوِّذَتَيْنِ" انتهى ( [94] ) .

واستدلوا بما رواه الترمذي: عن عائشة رضي الله عنها أنها سئلت: بِأَيِّ شَيْءٍ كَانَ يُوتِرُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ فقَالَتْ: (كَانَ يَقْرَأُ فِي الْأُولَى بِسَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى، وَفِي الثَّانِيَةِ بِقُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ، وَفِي الثَّالِثَةِ بِقُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ وَالْمُعَوِّذَتَيْنِ) ( [95] ). وقد صحح هذا الحديث: الحاكم ووافقه الذهبي، وحسنه الحافظ ابن حجر في "نتائج الأفكار" وصححه الألباني في صحيح الترمذي .

وضعفه الإمام أحمد ويحيى بن معين والعقيلي والشوكاني وغيرهم . قال ابن قدامة رحمه الله: " ويستحب أن يقرأ في ركعات الوتر الثلاث، في الأولى بـ (سبح)، وفي الثانية: (قل يا أيها الكافرون)، وفي الثالثة: (قل هو الله أحد) وبه قال الثوري وإسحاق وأصحاب الرأي، وقال الشافعي: يقرأ في الثالثة: (قل هو الله أحد) والمعوذتين، وهو قول مالك في الوتر ، وقال في الشفع: لم يبلغني فيه شيء معلوم، وقد روي عن أحمد أنه سئل: يقرأ بالمعوذتين في الوتر ؟ قال : ولِمَ لا يقرأ ؟ ... وحديث عائشة في هذا لا يثبت، فإنه يرويه يحيى بن أيوب وهو ضعيف ، وقد أنكر أحمد ويحيى بن معين زيادة المعوذتين" انتهى ( [96] ) . وقول الإمام أحمد رحمه الله: ولِمَ لا يقرأ ؟ يعني : مع ضعف الحديث، فلا حرج عليه إذا قرأ المعوذتين مع قل هو الله أحد في الركعة الثالثة، وإن كان الأصح أن يقتصر على (قل هو الله أحد) فقط . وبالرغم من ورود حديث ابن عباس وأبي بن كعب وعائشة رضي الله عنهما في قراءة الرسول صلى الله عليه وسلم هذه السور الثلاثة فقد اختلف العلماء في ذلك  فذهب أبو حنيفة إلى أنه يقرأ في الوتر ما يشاء، وكذا الإمام مالك، في ركعتي الشفع، كما ذكره ابن قدامة عنه، وقد نقلناه آنفاً . وهو قول بعض التابعين كإبراهيم النخعي رحمه الله، فقد روى عبد الرزاق في "المصنَّف" (3/34) عن إبراهيم النخعي قال: اقرأ فيهن ما شئت، ليس فيهن شيء موقوت". أي: محدد . وجاء في " المدونة " (1 /212): وقال مالك: الوتر واحدة، والذي أقر به وأقرأ به فيها في خاصة نفسي: (قل هو الله أحد)، و (قل أعوذ برب الفلق )، و (قل أعوذ برب الناس) في الركعة الواحدة مع أمِّ القرآن: قال ابن القاسم: وكان لا يفتي به أحدا، ولكنه كان يأخذ به في خاصة نفسه". انتهى . وظاهر هذا، أنه لم يثبت شيء عند الإمام مالك رحمه الله في القراءة في الوتر، وإلا كان أفتى به .

ومن أوتر بواحدة، فإنه يقرأ ما شاء بعد الفاتحة، وليس هناك قراءة معينة وردت بها السنة، وإذا قرأ ب" قل هو الله أحد " فلا حرج عليه ( [97] ) .

دعاء القنوت يكون في الركعة الأخيرة من صلاة الوتر بعد الركوع، وإن جعله قبل الركوع فلا بأس، إلا أنه بعد الركوع أفضل.

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: "أكثر الأحاديث والذي عليه أكثر أهل العلم أن القنوت بعد الركوع، وإن قنت قبل الركوع فلا حرج" انتهى ( [98] ).

والأفضل عدم المداومة على القنوت، بل يقنت الشخص أحيانا ويترك أحيانا.

قال الألباني رحمه الله: "وكان صلى الله عليه وسلم يقنت أحيانا...

وإنما قلنا: "أحيانا" لأن الصحابة الذين رووا الوتر لم يذكورا القنوت فيه، فلو كان صلى الله عليه وسلم يفعله دائما لنقلوه جميعا عنه.

نعم، رواه أبي بن كعب وحده، فدل على أنه كان يفعله أحيانا" انتهى( [99] ).

وقال الشيخ ابن باز رحمه الله: " ثبت عن أبي ابن كعب رضي الله عنه حين كان يصلي بالصحابة رضي الله عنهم في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان يترك القنوت بعض الليالي، ولعل ذلك ليعلم الناس أنه ليس بواجب" انتهى ( [100] ).

أما الإطالة في الدعاء فقد قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: "الصحيح ألا يكون غلو ولا تقصير، فالإطالة التي تشق على الناس منهي عنها ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم لما بلغه أن معاذ بن جبل أطال الصلاة في قومه غضب عليه غضباً شديداً لم يغضب في موعظة مثله قط، وقال لمعاذ بن جبل: (يا معاذ أفتان أنت) ( [101] )، فالذي ينبغي أن يقتصر على الكلمات الواردة أو يزيد قليلا ولا يشق.

ولا شك في أن الإطالة شاقة على الناس وترهقهم، ولاسيما الضعفاء منهم، ومن الناس من يكون وراءه أعمال، ولا يحب أن ينصرف قبل الإمام ويشق عليه أن يبقى مع الإمام، فنصيحتي لإخواني الأئمة أن يكونوا بين بين، كذلك ينبغي أن يترك الدعاء أحياناً حتى لا يظن العامة أن الدعاء واجب" ( [102] ) .

يستحب أن تكون آخر صلاة من الليل، هي الوتر؛ لقوله عليه الصلاة والسلام: (اجْعَلُوا آخِرَ صَلَاتِكُمْ بِاللَّيْلِ وِتْرًا) ( [103] ) ، والأمر في الحديث على سبيل الاستحباب والأفضلية وليس على سبيل الوجوب والإلزام؛ لما ثبت في صحيح مسلم: عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْها أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: كان يُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ بعد الوتر وَهُوَ جَالِسٌ ( [104] ).

قال الشيخ ابن باز رحمه الله:

"والحكمة في ذلك -والله أعلم- أن يبين للناس جواز الصلاة بعد الوتر" انتهى ( [105] ).

ومن أحب أن يوتر من آخر الليل، فإنه يقوم بعد سلام الإمام فيصلي ركعة ثم يسلم.

فقد سئل الشيخ ابن باز رحمه الله: بعض الناس إذا صلى مع الإمام الوتر وسلم الإمام قام وأتى بركعة ليكون وتره آخر الليل، فما حكم هذا العمل ؟ وهل يعتبر انصرف مع الإمام؟

فأجاب: "لا نعلم في هذا بأساً، نص عليه العلماء، ولا حرج فيه حتى يكون وتره في آخر الليل. ويصدق عليه أنه قام مع الإمام حتى ينصرف" انتهى ( [106] ) .

1- دعاء الاستفتاح، يكون لكل ركعتين من صلاة التراويح؛ لأن كل تسليمة صلاة مستقلة عن التي قبلها( [107] ).

2- يستحب أن يقول بعد وتره: "سبحان الملك القدوس رب الملائكة والروح" ثلاثا، ويمد صوته بها في الثالثة؛ لحديث عبد الرحمن بن أبزى رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا سلم من الوتر، يقول: "سُبْحَانَ الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، يَرْفَعُ بِالثَّالِثِ صَوْتَهُ"، وزاد الدارقطني: (رب الملائكة والروح) ( [108] ).

3- لا حرج في الصلاة خلف من يوتر بثلاث ركعات بتشهدين وتسليمة واحدة، كهيئة صلاة المغرب، ولو صلى الشخص خلف غيره ممن لا يوتر على تلك الهيئة، فهذا حسن وأولى( [109] ).

4- إذا كان الإمام يشرع في التراويح مباشرة بعد العشاء، بحيث لا يستطيع من خلفه أن يصلي سنة العشاء، فالمأموم في هذه الحال بالخيار:

أ. إما أن يؤخِّر راتبة العشاء بعد صلاة التراويح على أن لا يتعدى الوقت نصف الليل؛ لأنه به ينتهي وقت العشاء وراتبتها.

ب. أو يصلِّي راتبة العشاء بين ركعات التراويح أثناء استراحة المصلين أو أثناء إلقاء موعظة، ولا يدخل هذا في نهي بعض أهل العلم عن التنفل بين ركعات التراويح؛ لأن هذه الصلاة راتبة ليست نفلاً مطلقاً.

ج. أو يصليهما أول ركعتين من التراويح بنية راتبة العشاء ( [110] ).

5-صلاة المرأة للتراويح في بيتها، أفضل؛ لقوله عليه الصلاة والسلام: (لا تَمْنَعُوا نِسَاءَكُمْ الْمَسَاجِدَ وَبُيُوتُهُنَّ خَيْرٌ لَهُنَّ) ( [111] )، لكن لو خشيت من أن تكسل عن الصلاة بمفردها، فالأفضل لها في هذه الحال أن تصلي في المسجد مع الجماعة.

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: "صلاتها التراويح في البيت أفضل، لكن إذا كانت صلاتها في المسجد أنشط لها وأخشع لها، وتخشى إن صلت في البيت أن تضيع صلاتها، فقد يكون المسجد هنا أفضل " انتهى( [112] ).

6-البلاد التي يتأخر فيها وقت العشاء، هل لهم أن يصلوا التراويح قبل العشاء؟

قال الشيخ البراك حفظه الله: "لا يجوز لهم أداء صلاة التراويح قبل صلاة العشاء ودخول وقتها.

ولكن نظرا لتأخر وقت دخول العشاء عندهم: يجوز لهم الجمع بين صلاتي المغرب والعشاء جمع تقديم، ثم يصلون التراويح بعد ذلك " انتهى( [113] ).

7-تستحب صلاة التراويح والوتر للمسافر كما تستحب للمقيم؛ لمواظبته صلى الله عليه وسلم عليهما في السفر والحضر، قال ابن القيم رحمه الله: "ولم يكن صلى الله عليه وسلم يدع قيام الليل حضرا ولا سفرا " انتهى( [114] ) .

8- لا حرج في تتبع المساجد؛ طلبا للصوت الحسن( [115] ).

9- بعض الناس يظن أن الشفع هو سنة العشاء البعدية، وليس الأمر كذلك.

قال علماء اللجنة الدائمة للإفتاء: "سنة العشاء البعدية وهي ركعتان، خلاف الشفع والوتر" انتهى( [116] ).

10-يجوز للمأموم أن لا يحدد عدد ركعات الوتر، ويجعل ذلك تابعا لصلاة الإمام.

فلو نوى المأموم أن يصلي ركعتين من الوتر على أنه سيأتي بركعة مفردة بعدهما، ولكن الإمام صلى ثلاثا متصلة بتسليمة واحدة: فالمأموم في هذه الحال يغير نيته الأولى، وينوي وصل الوتر، ويتابع إمامه في هذه الحال.

قال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله: "وإذا نوى الوتر فهو على نيته، سواء سرد الإمام الثلاث جميعاً، أو سلم بالركعتين ثم أتى بالثالثة؛ لأن الركعتين اللتين تسبق الواحدة: هي من الوتر، لكنه وتر مفصول، وإذا سرد الثلاث جميعاً بتشهد واحد فهو وتر موصول، وكلاهما جائز" انتهى( [117] ).

11-الوتر بثلاث ركعات مفصولة، أفضل من الوتر بمثله من العدد متصلا؛ لأن الفصل فيه زيادة عمل وعبادة. قال النووي رحمه الله: "وَإِذَا أَرَادَ الْإِتْيَانَ بِثَلَاثِ رَكَعَاتٍ: الْأَفْضَلَ أَنْ يُصَلِّيَهَا مَفْصُولَةً بِسَلَامَيْنِ لِكَثْرَةِ الْأَحَادِيثِ الصَّحِيحَةِ فِيهِ وَلِكَثْرَةِ الْعِبَادَاتِ.. "( [118] ).

12- إذا كان المصلي في الوتر وأذن الصبح، فإنه يتم وتره ولا يقطعه .

سُئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى : " عن رجل يصلي الوتر وأثناء صلاته أذن المؤذن لصلاة الفجر، فهل يتم صلاته؟ فأجاب فضيلته بقوله: نعم، إذا أذن وهو أثناء الوتر؛ فإنه يتم صلاته ولا حرج عليه" ( [119] ).

13-لا يجب في دعاء القنوت أن يكون باللفظ الوارد عن النبي صلى الله عليه وسلم، بل يجوز للمصلي أن يدعو بغيره أو يزيد عليه ( [120] ).

14- لا مانع من إلقاء الإمام بعض الدروس والكلمات بين ركعات التراويح، والأحسن أن لا يداوَم عليه، خشية أن يعتقد الناس أنه جزء من الصلاة، وخشية من اعتقادهم وجوبه حتى إنهم قد ينكرون على من لم يفعله.

قال الشيخ عبد الله الجبرين رحمه الله: " ... وحيث إنَّ الناس في هذه الأزمنة يخففون الصلاة، فيفعلونها في ساعة أو أقل: فإنه لا حاجة بهم إلى هذه الاستراحة، حيث لا يجدون تعباً ولا مشقة؛ لكن إن فصل بعض الأئمة بين ركعات التراويح بجلوس، أو وقفة يسيرة للاستجمام، أو الارتياح: فالأولى قطع هذا الجلوس بنصيحة أو تذكير، أو قراءة في كتاب مفيد، أو تفسير آية يمرّ بها القارئ، أو موعظة، أو ذكر حكم من الأحكام، حتى لا يخرجوا أو لا يملّوا، والله أعلم" ( [121] ).

  • رواه البخاري (37)، ومسلم (759).
  • ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: (2730).
  • "الموسوعة الفقهية الكويتية" (34/118).

 ([4] )"مجموع فتاوى ابن عثيمين" (13/262-264).

 ([5] )رواه البخاري (990) ومسلم (749 ( .

 ([6] )رواه الطبراني في "الكبير" و"الأوسط " ، وضعفه الألباني في "ضعيف الترغيب والترهيب" (365).

 ([7] )رواه أبو يعلى، وضعفه الألباني في "ضعيف الترغيب والترهيب" (364).

 ([8] )"فيض القدير" (6/173).

 ([9] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: (52875)، (337318).

 ([10] )رواه البخاري (1129) ومسلم (761).

 ([11] )رواه الترمذي (806)، وصححه الألباني في صحيح الترمذي.

 ([12] )رواه البخاري (2010).

 ([13] )"المجموع" (3/526).

 ([14] )"مجالس شهر رمضان" (ص 22).

 ([15] )"قيام رمضان" (ص21). 

 ([16] )"اقتضاء الصراط المستقيم" (2/ 95-97).

 ([17] )"جامع العلوم والحكم" (2/783 ( .

 ([18] )صلاة التراويح (ص 50)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: (230276)، (45781)، (183220).

 ([19] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 50070 ) في ثواب قيام الليل.

 ([20] )رواه البخاري (37)، ومسلم (759).

 ([21] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم : ( 48957 ).

 ([22] )رواه البخاري (1901)، ومسلم (759).

 ([23] )رواه مسلم (1175).

 ([24] )شرح النووي على مسلم (8/71).

 ([25] )"المجموع" (3/526)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم : ( 37768 ).

 ([26] )"المغني" (2/ 125).

 ([27] )"الشرح الممتع " (4/60، 61).

 ([28] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 50547 ).

 ([29] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 292307 ).

 ([30] )"كشاف القناع" (1/426).

 ([31] )"المصابيح في صلاة التراويح" (ص/4)، وينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 9036 ).

 ([32] )"مجموع فتاوى ابن باز" (11/322).

 ([33] )رواه الترمذي (806) وصححه الألباني في صحيح الترمذي (646).

 ([34] )"الشرح الممتع" (4 /73 –75).

 ([35] )رواه البخاري (1909) ومسلم (738).

 ([36] )رواه البخاري (946) ومسلم (749).

 ([37] )"المبسوط" (2/ 145).

 ([38] )"المغني" (1/457).

 ([39] )"المجموع" (4/31).

 ([40] )انظر: "المغني" (2/604)، و"المجموع" (4/32).

 ([41] )"الاختيارات" ص (64).

 ([42] )"فتاوى اللجنة الدائمة-المجموعة الثانية" (6/82).

 ([43] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، في جواب السؤال رقم: ( 38021 ).

 ([44] )"المجموع" (3/526).

 ([45] )"الدرر السنية" (4/364)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم : ( 109768 )، ( 293059 ). 

 ([46] )رواه البخاري معلقاً (1/245)، وينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 69670 ).

 ([47] )"المجموع" (4/27) بتصرف.

 ([48] )رواه البخاري (494) ومسلم (543).

 ([49] )"فتاوى إسلامية" (1/341).

 ([50] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 52876 )، ( 10067 ).

 ([51] )"مجموع فتاوى الشيخ ابن باز " (11 /340 – 341) .

 ([52] )فتاوى الشيخ محمد بن صالح العثيمين لمجلة الدعوة العدد 1771 ص 45.

 ([53] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 79136 ).

 ([54] )"المغني" (2/30).

 ([55] )"فتاوى اللجنة الدائمة" (7/402).

 ([56] )"مجموع فتاوى ابن باز" (30/30)، وينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 189426 ).

 ([57] )"لقاء الباب المفتوح لابن عثيمين"، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 93808 ).

 ([58] )رواه الترمذي (806) وصححه، وأبو داود (1375)، والنسائي (1605)، وابن ماجه (1327)، وصححه الألباني في "صحيح الترمذي"، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 153247 )، ( 93907 ).

 ([59] )"مجموع فتاوى ابن باز" (11/325).

 ([60] )"فتاوى الشيخ ابن جبرين" (24 /9).

 ([61] )"اللقاء المفتوح" (176/ 16)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 314180 ).

 ([62] )"مجموع فتاوى ابن عثيمين" (14/207)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 232790 )، ( 93907 ).

 ([63] )رواه البخاري (1891) ومسلم (11)، وينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 36793 ).

 ([64] )"شرح النووي على مسلم" (1/169).

 ([65] )"فتح الباري" (1/107).

 ([66] )رواه مسلم (754).

 ([67] )رواه أبو داود (1416)، وصححه الألباني في صحيح أبي داود .

 ([68] )رواه البخاري (1000) ومسلم (700).

 ([69] )"المغني" (1/827).

([70] ) "فتاوى اللجنة الدائمة" (7/172).

 ([71] )رواه الترمذي (425) وصححه الألباني، وينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 32577 )، ورقم: ( 65692 ).

 ([72] )رواه مسلم (754).

 ([73] )رواه مسلم (750).

 ([74] )رواه مسلم (752).

 ([75] )رواه الترمذي (469)، وصححه الألباني في صحيح الترمذي.

 ([76] )رواه البخاري ومسلم (472) ومسلم (749).

 ([77] )"مجموع فتاوى ابن عثيمين" (14/115).

 ([78] )"بداية المجتهد" (1 /147، 148).

 ([79] )"فتاوى الشيخ ابن باز" (11/306).

 ([80] )رواه مسلم (755).

([81] ) "شرح النووي على مسلم" (3/277).

(29) رواه مسلم (752).

 ([83] )رواه البخاري (911) ومسلم (749).

 ([84] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 46544 ).

 ([85] )رواه النسائي (3/234) والبيهقي (3/31).

" ([86] )المجموع" (4/7).

 ([87] )رواه ابن حبان (2435).

 ([88] )"فتح الباري" (2/482).

 ([89] )رواه النسائي (1714)، وصححه الألباني في "صحيح النسائي".

 ([90] )رواه مسلم (737).

 ([91] )رواه مسلم (746).

 ([92] )"إعلام الموقعين" (2/424، 425)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم : ( 66652 ).

 ([93] )رواه النسائي (1729)، وصححه الألباني في "صحيح النسائي".

 ([94] )"الأوسط" (5/187).

 ([95] )رواه الترمذي (463)، وصححه الألباني في صحيح الترمذي.

 ([96] )"المغني" (2/599)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 112638 ).

 ([97] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 112638 ).

 ([98] )"الشرح الممتع " (4/65)، وينظر موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب رقم: ( 14093 )، ( 14093 ).

 ([99] )"صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم" (ص160)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 289048 ).

 ([100] )"فتاوى إسلامية " (2/159).

 ([101] )رواه البخاري (6106)، ومسلم (465).

 ([102] )"مجموع فتاوى ورسائل العثيمين" (14/136).

 ([103] )رواه البخاري (998) ومسلم (751).

 ([104] )رواه مسلم (738).

 ([105] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم ( 37729 ).

 ([106] )"مجموع فتاوى ابن باز " (11/312)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب رقم ( 65702 ).

 ([107] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 66558 ).

 ([108] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 221433 )، ( 14093 ).

 ([109] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 165761 )، ( 66613 ).

 ([110] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 222751 ).

 ([111] )رواه أبو داود (567)، وصححه الألباني في "إرواء الغليل".

 ([112] )اللقاء الشهري لابن عثيمين، وينظر جواب السؤال رقم ( 222751 ).

 ([113] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 220828 )، ورقم: ( 292307 ).

 ([114] )"زاد المعاد" (1/311)، ينظر موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 79593 )، ( 208 ).

 ([115] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 106530 )، ( 108614 ).

 ([116] )"فتاوى اللجنة الدائمة" (7/255)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 72246 ).

 ([117] )"جلسات رمضانية "، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 274276 ).

 ([118] )" المجموع شرح المهذب" (4/13)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 274276 ).

 ([119] )"مجموع فتاوى ورسائل الشيخ ابن عثيمين" (14/115)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 295615 )، ( 65692 ).

 ([120] )"الموسوعة الفقهية" (34/63)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم : ( 9061 ).

 ([121] )"الإجابات البهية في المسائل الرمضانية" (السؤال الثاني)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 250931 )، ورقم: ( 38025 ).

مشاركة السؤال

يمكنك طرح سؤالك في الموقع عن طريق الرابط: https://islamqa.info/ar/ask

تسجيل الدخول إنشاء حساب

البريد الإلكتروني

كلمة المرور

٨ خانات على الأقل وان تحتوي على حرف إنكليزي صغير وكبير على الأقل.

دخول إنشاء حساب

لا يمكنك الدخول إلى حسابك؟

إذا لم يكن لديك حساب بالفعل، قم بالضغط على إنشاء حساب جديد

إذا كان لديك حساب اذهب إلى تسجيل دخول.

إنشاء حساب جديد تسجيل دخول

إعادة تعيين اسم المستخدم أو كلمة المرور

إعادة تعيين

إرسال الملاحظات

  • دعاء الوتر وصلاة التراويح لسماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي
  • " onclick="window.open(this.href,'win2','status=no,toolbar=no,scrollbars=yes,titlebar=no,menubar=no,resizable=yes,width=640,height=480,directories=no,location=no'); return false;" rel="nofollow"> طباعة

بِسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ

سبحان الله والحمد لله والملك لله والعظَمة والكبرياء لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولله الحمد عدد خلقه وَزِنَة عرشه ومِدَاد كلماته ورِضاء نفسه وكما ينبغي له وكما هو له أهل لا ينقطع ولا ينفد من أزل الأزل إلى أبد الأبد وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم.

  • أنت هنا:  

روائــــــع

  • السابعي: القيم والأخلاق .. رعاها الإسلام في كل شيء
  • كهلان الخروصي: واجبنا نشر رسالة الحق والهدى والسلام إلى العالم أجمع
  • 21 مقالاً في فقة الواقع: د. مبارك الهـاشمي
  • احمد السيابي:عمان عزلت نفسها أم عزلها الآخر؟ (3)
  • الخليلي:روافد الكفر وخطرها على الأمة
  • الشيخ أحمد الخليلي في حوار فكري
  • الشيخ احمد السيابي:عمان عزلت نفسها أم عزلها الآخر؟
  • الشيخ احمد السيابي:عمان عزلت نفسها أم عزلها الآخر؟ (2)
  • الشيخ الخليلي وإلصاق كل تهم التفجيرات والإرهاب بالإسلاميين
  • الشيخ الخليلي: أهل عمان نأوا بأنفسهم عن الفتن

التواصــــل

 * التعريف بالموقع .

  * المراسلة :

[email protected]

مختــــــارات

  • أريد فتاة وأبوها يرفض .. فهل لي أن أتزوجها بدون رضا أبيها؟
  • أسئلة عن مواضع شتى من أسرار الرسم العثماني
  • إني أجد في نفسي الرغبة لتعلم العلوم الشرعية ولكن ..
  • اعيش حالة صراع داخلي مع نفسي .. كيف اريد ان اكون ؟ وكيف أحقق احلامي الكثيرة؟
  • الأمل في اجتماع الامة كبير ونناشدهم الله ان يدعوا الشقاق والخلاف والنزاع ويأتلفوا
  • الإعجاز الخبري في القرآن الكريم للشيخ الخليلي
  • الإنسان وحقوقه في السنة النبوية : أ. جمعة بن خلفان البطراني
  • التاريخ الإسلامي كيف نقرؤه؟ د. فرحات الجعبيري
  • الحكمة من وراء نزول القرآن الكريم بعدة قراءات
  • الخليلي: القرآن يصفي النفوس وينور الأفكار ويرتقي بعزائم الناس

دعاء الوتر

ما هي صلاة الوتر؟

دعاء الوتر في صلاة التروايح, دعاء الوتر في رمضان, دعاء الوتر في العشر الأواخر من رمضان, صور دعاء الوتر.

دعاء الوتر من ضمن الأدعية الهامة التي يحرص المسلمون معرفتها في جميع الأيام وبالأخص في شهر رمضان المبارك، فهو شهر صلاة التراويح، والصلاة هي التي تربط العبد بربه فعليه أن يستغل هذه الأيام المفترجة ويدعو الله بقلب خاشع، فإذا كنت مهتم بمعرفته فيسعدنا أن تقوم بمتابعة المقال إلى النهاية.

صلاة الوتر من من السنن المؤكدة المأخوذة عن النبي صلى الله عليه وسلم، لما لها من فضل عظيم، فقد تؤدى بداية من بعد صلاة العشاء حتى آذان الفجر، فهي عبارة عن ركعة واحدة تصلى بعد عدة ركعات بداية من ركعتين حتى اثنا عشر ركعة وإذا زاد عن هذا فخير وبركة.

تتعدد الأدعية التي يمكن الإنسان أن يذكرها في صلاة الوتر، لما لها من تأثير كبير، ومن ضمن هذه الأدعية.

  • اللّهم تقبل منّا الصيام والقيام وغض البصر وحفظ اللّسان، اللّهم اغفر لنا ذنوبنا، وارحم ضعفنا، وأعتق لنا رقابنا عن النار يا رحمن يا رحيم.
  • اللهم ارحم ضعفي وقلة حيلتي، واغفر لي ذنبي فلا أحد يغفر الذّنوب إلّا أنت.
  • اللهم إني أستغفرك من الذنوب والخطايا ما كبر منها وما صغر، اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدّنيا والآخرة، وأدعوك أن تجعل لي نصيب من جنتك.
  • أسألك يا الله في هذا الشهر الفضيل، أن ترحمنا وتغفر لنا ذنوبنا، وأكرمنا بالفردوس الأعلى في جنّتك.
  • اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا.
  • اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقِـنا شـرّ ما قضيت، إنك تقضي ولا يـُقضى عليك، إنه لا يذل مَن واليت، ولا يعـِـزُّ من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت، لك الحمد على ما قضيت، ولك الشّكر على ما أعطيت نستغـفـُرك اللـّهمّ من جميع الذنوب والخطايا ونتوب إليك.
  • اللهم إني أسألك أن تمتعنا ببصرنا وسمعنا وجسدنا وعافيتنا، وأن تكون عونًا لنا، وانصرنا على من ظلمنا وعادانا، ولا تجعل الدّنيا أكبر همومنا، واغفر لنا وأعفو عنّا يا غفور يا رحيم.
  • اللهم إني أسألك صلاحًا في الدنيا، وصلاحًا في الآخرة، اللهم إني أسألك عملًا متقبلًا، ودعاءً مستجابًا، وفوزًا برضاك والجنة.
  • أستغفرك ربي وأتوب إليك، اللهمّ يا واسع المغفرة ويا عظيم الشأن، اغفر لي ولوالدي وتقبّل منّا صالح الأعمال.
  • اللّهمّ غنّي عبدك وابن عبدك ناصيتي بيدك، يسّر لي أمري وفرّج عنّي همّي، وبارك لي في رزقي يا أكرم الأكرمين.

بعد تأدية صلاة الوتر تكون أبواب السماء مفتوحة لاستجابة دعواتك بقلب خاشع، فهناك العديد من الأدعية التي تدعو بها الله، ومن بينها:

  • اللهم أنت حسبي ونعم الوكيل، فكن لي عونًا ونعينًا، ولا تدع لي ذنبًا إلّا غفرته، ولا دينًا إلّا قضيته، ولا همًّا من هموم الدّنيا إلّا وفرّجته، برحمتك يا أرحم الرحمين.
  • اللهم انصرني على من عاداني، ولا تنصر من عاداني على نفسي، اللهم امسح على قلبي برحمتك حتّى أطمئن وأرتاح يا رب العالمين.
  • اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك، وبعفوك من عقوبتك، وبك منك لا أحصي ثناءً عليك، أنت كما أثنيت على نفسك.
  • أسألك يا الله أن تبعد عني حقد الحاقدين، وشر الحاسدين، وكيد الكائدين، اللهم اجعل كيدهم في نحورهم، وأبعد عني كل من يريد أن يضرّني ويؤذيني بسوء بقدرتك يا ربّ العالمين.
  • اللّهمّ لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك، اللّهمّ ارحمنا فوق الأرض، وارحمنا تحت الأرض، وارحمنا يوم العرض عليك يا أرحم الرّحمين.
  • اللّهم إنّي أسألك أن تجعل قلبي خاشعًا لك مبتعدًا عن معصيتك، وأن تهدي قلوبنا وتثبتها على دينك، وارزقنا الرضا بقضائك وقدرك يا أكرم الأكرمين.
  • اللهم لا مانع لما أعطيت، ولا مُعطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجدّ منك الجدّ، اللهم إنّي أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع، ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا تستجاب لها.

اقرأ أيضًا:

  • أدعية مستجابة في يوم عرفة
  • اللهمّ إنّك عفو كريم تحب العفو فاعف عنّي وعن أهلي وزوجي وأولادي يا عفو يا كريم.
  • اللّهمّ احفظني من عيون تراقب حياتي واكفني شرّها يا أكرم الأكرمين.
  • اللّهمّ إنّا نسألك من خير ما سألك به نبيك محمّد صلّى الله عليه وعبادك الصالحون، ونعوذ بك من شرّ ما استعاذ به نبيك محمّد صلّى الله عليه وسلّم وعبادك الصالحون.
  • اللّهمّ إنّا نسألك الهدى والتّقى والعفاف والغنى.
  • اللّهمّ أصلح لنا ديننا الّذي هو عصمة أمرنا وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا وآخرتنا التي إليها معادنا.
  • اللّهمّ اجعل لنا في الحياة زيادةً في الخير واجعل لنا في الموت راحة من كل شر.
  • اللّهمّ آت نفوسنا تقواها وزكّها أنت خير من زكّاها أنت وليّها ومولاها.
  • اللّهمّ إنّا نعوذ بك من جهد البلاء ودرك الشّقاء وسوء القضاء وشماتة الأعداء.
  • اللّهمّ إنّا نسألك الفوز يوم القضاء وعيش السّعداء ونُزل الشّهداء ومرافقة الأنبياء والنّصر على الأعداء.

يكثر المسلمون من الدعاء في شهر رمضان وبالأخص في العشر الأواخر، ومن أكثر الأدعية التي تتردد على ألسنتهم كالتالي.

  • اللهم يسر ر أمرنا إلى كلّ عمل ترضى عنه، وأبعدنا عن كلّ عمل يغضبك.
  • اللهم إنا نسألك أن ترزقنا الجنّة بجوار حبيبك المصطفى محمّد صلواتك وسلامك عليه.
  • أسألك اللّهمّ من الخير كلّه عاجله وآجله، ونعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله، ما علمنا منه وما لم نعلم، اللّهمّ أصلح لنا حالنا ولا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين.
  • اللّهمّ أقسم لي من خشيتك ما تحول به بيني وبين معصيتك، ومن طاعتك ما تبلغني به جنّتك، ومن اليقين ما تهون به عليّ مصائب الدنيا.
  • اللّهم آتِ نفوسنا تقواها، وزكّها أنت خير من زكاها، أنت وليّها ومولاها.
  • اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك، وتحول عافيتك، اللّهمّ إنّي أسألك بركةً في الرّزق، وعافية في البدن.
  • اللهم اغفر لي ولوالدي ولجميع أموات المسلمين، اللهم ارحمهم واعف عنهم، ووسع مدخلهم وأكرم نزلهم، ونقّهم كما ينقّى الثّوب الأبيض من الدنس.
  • اللّهم ارحمنا واغفر لنا وأعتق رقابنا من نار جهنم.
  • اللهم إنا نستعينك، ونستغفرك، ونثني عليك الخير، ولا نكفرك، ونؤمن بك، ونخضع لك، ونخلع من يكفرك.
  • اللهم إنا نستعينك اللهم إياك نعبد، ولك نصلي ونسجد، وإليك نسعى ونحفد، نرجو رحمتك، ونخشى عذابك، إن عذابك بالكافرين ملحق.
  • اللهم ارزق شباب المسلمين عفة يوسف عليه السلام و بنات المسلمين طهارة مريم عليها السلام واحفظ نساء المسلمين من شر خلقك أجمعين.
  • اللهم الطف بنا في قضائك وقدرك لطفًا يليق بكرمك يا أكرم الأكرمين يا سميع الدعاء يا ذا المن والعطاء يا من لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء.
  • يا رب اجعل الحياة الدنيا سبب زيادة لنا في كل خير، واجعل الحياة الآخرة لنا راحة من كل أذى وشر.
  • يا رب إنا نسألك أن تصلح لنا ديننا، فهو عصمة أمرنا، وأن تصلح لنا حياتنا الدنيا التي نعيش فيها، وأن تصلح لنا آخرتنا التي إليها نهايتنا.
  • اللهم اغـفـر لجميع موتى المسلمين، الذين شهدوا لك بالوحدانية، ولنبيك بالرسالة، وماتوا على ذلك.
  • اللهم اغفر لهُم وارحمهُم وعافهم وأعفو عنهم، واكرِم نـُزلَهم، ووسِع مـُدخلهم، واغسلهم بالماء والثلج والبـَرَد، ونقهم كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس وارحمنا اللهم برحمتك إذا صرنا الى ما صاروا اٍليه، تحت الجنادل والتراب وحدنا.

دعاء الوتر

وفي هذا المقال نكون وضحنا لكم عبر فقراته دعاء الوتر خلال شهر رمضان المبارك، وقد يكون هذا الدعاء بعد الركوع، مع القيام برفع اليدين على منطقة الصدر، نأمل أن ينال اعجابكم.

صورة آلاء هشام

مقالات ذات صلة

ختمة - Khatmah‏

تطبيق ختمة Khatmah‎ الأفضل لختم القرآن الكريم في مدة تحددها

دعاء الاستغفار

أكثروا من الاستغفار من خلال هذه الأدعية من القرآن والسنة

دعاء الخروج من المنزل

أدعية الخروج من المنزل

دعاء الوتر بعد التراويح في رمضان

على من تجب زكاة الفطر وما قيمتها هذا العام؟

دعاء الركوب

استعن بدعاء الركوب وتوكل على الله عند السفر من خلال هذه الأدعية

العشر من ذي الحجة

فضل العشر الأوائل من ذي الحجة وأفضل العبادات بها

دعاء الوتر بعد التراويح في رمضان

حكم صلاة الخسوف والكسوف، وكيف تصليها في المنزل؟

الاعتكاف في رمضان

ما حكم وشروط الاعتكاف في رمضان؟

دعاء الطواف والسعي

دعاء الطواف والسعي للحجاج والمعتمرين

ثوب سیدنا ادم

كل ما تريد معرفته عن ثوب سیدنا آدم

guest

موقع المرجع

دعاء الوتر في رمضان مكتوب كامل 1445 ادعية الوتر والشفع pdf

دعاء الوتر في رمضان مكتوب

جدول المحتويات

  • 1 ما هي صلاة الوتر
  • 2 دعاء الوتر في رمضان مكتوب كامل 1445
  • 3 دعاء صلاة الوتر في شهر رمضان
  • 4 أفضل دعاء مستجاب في صلاة الوتر
  • 5 ما هي السور التي يستحب قراءتها في صلاة الوتر
  • 6 دعاء صلاة الوتر في رمضان من السنة النبوية
  • 7 دعاء الوتر في رمضان من القران 1445
  • 8 دعاء الشفع والوتر في رمضان مكتوب 2022
  • 9 ادعية الوتر والشفع pdf
  • 10 أدعية بعد الانتهاء من صلاة الوتر في رمضان
  • 11 دعاء الوتر في رمضان بعد صلاة التراويح
  • 12 دعاء القنوت في صلاة الوتر في رمضان
  • 13 دعاء الوتر في رمضان قصير ومختصر
  • 14 دعاء الوتر في رمضان مكتوب طويل 1445
  • 15 دعاء الوتر في رمضان للسديس مكتوب
  • 16 أجمل ادعية الشفع والوتر 1445
  • 17 دعاء الوتر في قيام الليل في شهر رمضان
  • 18 مقالات مقترحة

دعاء الوتر في رمضان مكتوب كامل 1445 ادعية الوتر والشفع pdf من أكثر الأدعية التي يهتمّ بمعرفتها المسلمون في شهر رمضان المُبارك، شهر قيام اللّيل والتّراويح، شهر التّضرّع والتّقرّب إلى الله سبحانه وتعالى بالدّعوات والصّلوات، فمن أجمل الأعمال التي يقوم بها المسلم في شهر رمضان هي صلاة التّراويح والوتر، والدّعاء بهما بأجمل الأدعية المُستجابة، ويهتمّ موقع المرجع بكتابة دعاء الوتر في رمضان كامل، و دعاء الشفع والوتر في رمضان مكتوب. 

ما هي صلاة الوتر

وهي عبارة عن سنّة نبويّة شبه مؤكّدة، حيثُ أنّ صلاة الوتر تبدأ من صلاة العشاء وحتّى صلاة الفجر، وهي إمّا أن تكون عبارة عن ركعة واحدة وحتّى إحدى عشر ركعة أو ثلاثة عشر ركعة كما كان يؤدّيها رسول الله صلّى اللّه عليه وسلّم، وإن زاد عليها أكثر من ذلك فلا بأس فيها. [1]

ما هي صلاة الوتر

اقرأ أيضًا:  أفضل دعاء قبل الإفطار في رمضان

دعاء الوتر في رمضان مكتوب كامل 1445

يُعتبر دعاء صلاة الوتر في رمضان من أهمّ الأدعية في شهر رمضان الفضيل باعتبار أنّ المسلم أقرب ما يكون وهو بين يدي الله سبحانه وتعالى ساجدًا متهجّدًا، وقد جاء دعاء صلاة الوتر مكتوب كامل على النّحو الآتي:

  • “اللّهمّ اهدنا فيمَن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولّنا فيمن تولّيت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقِـنا شـرّ ما قضيت، إنك تقضي ولا يـُقضى عليك، إنه لا يذل مَن واليت، ولا يعـِـزُّ من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت، لك الحمد على ما قضيت، ولك الشّكر على ما أعطيت نستغـفـُرك اللـّهمّ من جميع الذنوب والخطايا ونتوب إليك”.
  • اللّهمّ إنّي أسألك صلاحًا في الدّنيا، وصلاحًا في الآخرة، اللّهمّ إنّي أسألك عملًا متقبّلاً، ودعاءً مُستجابًا، وفوزًا برضاك والجنّة.

شاهد أيضًا: هل يجوز قيام الليل بعد صلاة الوتر في التراويح

دعاء صلاة الوتر في شهر رمضان

هُناك الكثير من الأدعية التي يُمكن أن يدعو بها العبد المسلم ربّه في أثناء أدائه فريضة صلاة الوتر في شهر رمضان، ومن تلك الأدعية كما يلي:

  • اللّهمّ ارحم ضعفي وقلّة حيلتي، واغفر لي ذنبي فلا أحد يغفر الذّنوب إلّا أنت، اللّهمّ إنّي أسألك صيامًا مقبولًا وذنبًا مغفورًا، وعملًا مقبولًا يا كريم.
  • اللّهمّ إنّي أستغفرك من الذّنوب والخطايا ما كَبُر منها وما صغر، اللّهمّ إنّي أسألك العفو والعافية في الدّنيا والآخرة، وأدعوك أن تجعل لي نصيبٌ من جنّتك.

دعاء صلاة الوتر في شهر رمضان

أفضل دعاء مستجاب في صلاة الوتر

يمكن للعبد المسلم أن يدعو الله سبحانه وتعالى وهو بين يديه خاشعًا متضرّعًا له في صلاة الوتر، ومن أفضل الأدعية المُستجابة بإذنه تعالى كالآتي:

  • اللّهمّ إنّي أسألك أن تمتّعنا ببصرنا وسمعنا وجسدنا وعافيتنا، وأن تكن عونًا لنا، وتنصرنا على من ظلمنا وعادانا، ولا تجعل الدّنيا أكبر همومنا، وأغفر لنا وأعفو عنّا يا غفور يا رحيم.
  • أستغفرك ربّي وأتوب إليك، اللّهمّ يا واسع المغفرة ويا عظيم الشّأن، اغفر لي ولوالدي وتقبّل منّا صالح الأعمال، اللّهمّ غنّي عبدك وابن عبدك ناصيتي بيدك، يسّر لي أمري وفرّج عنّي همّي، وبارك لي في رزقي يا أكرم الأكرمين.

ما هي السور التي يستحب قراءتها في صلاة الوتر

جاء عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بأنّه إذا أوتر المسلم بثلاث ركع فمن المُستحبّ له أن يقرأ في الرّكعة الأولى سورة الأعلى {سبّح اسم ربّك الأعلى} [2] ، وفي الرّكعة الثّانية سورة الكافرون {قل يا أيُّها الكافرون} [3] ، والثّالثة سورة الإخلاص {قل هو الله أحد} [4] ، ومن السّنة أيضًا أن تكون صلاته جهرًا خفيفًا لا يزعج بها أو يشوّش على من هم حوله من نيام أو مصلّين أو غيرهم، فإن كان بمفرده فلا بأس في جهره بصوتٍ مرتفع. [5]

شاهد أيضًا: كم عدد ركعات صلاة التراويح مع الوتر

دعاء صلاة الوتر في رمضان من السنة النبوية

ورد عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم الكثير من الأدعية ضمن صلاة الوتر في شهر رمضان المُبارك، ومن بعض الأدعية كما يلي:

  • “اللّهمّ إنّك عفو كريم تحبّ العفو فاعفوا عنّا”.
  • “اللّهمّ لا سهل إلّا ما جعلته سهلًا، وأنت إذا شئت جعلت الحزن سهلًا سهلًا”.
  • “ربنا لا تُزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنّك أنت الوهاب”.

دعاء الوتر في رمضان من القران 1445

لقد ورد في الكثير من آيات الكتاب العزيز أذكارٌ وأدعية يُمكن للمسلم أن يدعو بها ربّه في شهر رمضان وغيره، ومن تلك الأدعية التي يمكن الدّعاء بها في صلاة الوتر كالآتي:

  • “ربّ اجعلني مُقيم الصلاة ومن ذريتي ربّنا وتقبّل دعاء”. [6]
  • “ربّنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصرًا كما حملته على الذين من قبلنا ولا تحمّلنا ما لا طاقة لنا به واعف عنّا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين”. [7]
  • “ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار”. [8]
  • “ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين”. [9]

دعاء الشفع والوتر في رمضان مكتوب 2022

إنّ العبد المسلم أكثر ما يكون متقرّبًا إلى الله سبحانه وتعالى في شهر رمضان المُبارك، وهو خاشعًا في صلاته يطلب مرضاة الله، ومن أدعية الشّفع والوتر التي يمكن له أن يدعو بها كالآتي:

“اللّهمّ إنّي أعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الهمّ والحزن، ومن الهرم والجبن والبخل، اللّهمّ إنّي أعوذ بك من عذاب في القبر، وأعوذ بك من عذاب النّار، وأعوذ بك من فتنة المحيا والممات”.
“اللّهمّ إنّي عبدك، ابن عبدك، ناصيتي بيدك، ماضٍ في حكمك، عدلٌ في قضاؤك، أسألك بكلّ اسمٍ أسميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علّمته أحدا من خلقك، أو استنرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلوبنا، ونور صدورنا، وجلاء حزننا، وذهاب همّنا”.
“اللّهمّ إنّي أعوذ بك من ضيق النّفس، ومن قبضة القلب، وبكاء الرّوح، اللّهمّ ارفع عنّا الضّيق ولا تحمّلنا ما لا نطيق، لا إله إلّا أنت سبحانك إنّي كنت من الظّالمين.
“اللّهمّ وكلت أمري إليك، أعوذ بك من سوء حظّي وفراغ صبري، ومن ضيق صدري وثقل همّي، اللّهمّ اجعلني ممن أسعدتهم في الدّنيا والآخرة.

شاهد أيضًا: دعاء القنوت في صلاة التراويح مكتوب

ادعية الوتر والشفع pdf

هناك الكثير من أدعية الشّفع والوتر التي يرغب الكثير من الأشخاص المسلمون بتحميلها عبر أجهزتهم المحمولة، ليتمكّنوا من الدّعاء بها في أي وقت، لذا وضعنا بين أيديكم بعض أدعية الشّفع والوتر بصيغة pdf، ليتمكّن زوارنا الكرام الاطلاع عليها وتحميلها بكلّ سهولة عبر أجهزتهم الخليويّة عبر الرّابط الآتي “ من هنا “.

أدعية بعد الانتهاء من صلاة الوتر في رمضان

إنّ أبواب السّماء في شهر رمضان تكون مفتوحةً أمام دعوات العبد الصّالح، ليستجيب له الله تعالى صالح الدّعاء، وهناك العديد من الأدعية التي يمكن للمسلم أن يدعو با بعد تفرّغه من صلاة الوتر، ولكن حسب ما ورد عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أنّه إذا فرغ من صلاة الوتر كان يقرأ سورة الإخلاص والأعلى والكافرون، كما كان يسبّح الله تعالى ثلاثًا بقوله: “سبحان الملك القدوس ربّ الملائكة والرّوح”. [10]

دعاء الوتر في رمضان بعد صلاة التراويح

يتميّز شهر رمضان بوجود صلاة التّراويح، التي تبعث في القلب الطّمأنينة والأمان، وبعد الانتهاء منها يكون هناك صلاة الوتر سنّة رسول الله صلّى اللّه عليه وسلّم، ومما يمكن أن يدعو به المسلم في صلاة الوتر كما يأتي:

  • اللّهمّ أنت حسبي ونعم الوكيل، فكن لي عونًا ونعينًا، ولا تدع لي ذنبًا إلّا غفرته، ولا دينًا إلّا قضيته، ولا همًّا من هموم الدّنيا إلّا وفرّجته، برحمتك يا أرحم الرّحمين.
  • اللّهمّ ارحم ضعفي وقلّة حيلتي، اللّهمّ انصرني على من عاداني، ولا تنصر من عاداني على نفسي، اللّهمّ امسح على قلبي برحمتك حتّى أطمئنّ وأرتاح يا ربّ العالمين.
  • أسألك يا الله أن تبعد عنّي حقد الحاقدين، وشرّ الحاسدين، وكيد الكائدين، اللّهمّ اجعل كيدهم في نحورهم، وأبعد عنّي كلّ من يريد أن يضرّني ويؤذيني بسوء بقدرتك يا ربّ العالمين، اللّهمّ احفظني من أعين تراقب حياتي واكفني شرّها يا أكرم الأكرمين.

دعاء الوتر في رمضان بعد صلاة التراويح

شاهد أيضًا: ماذا يقرأ في صلاة التراويح

دعاء القنوت في صلاة الوتر في رمضان

جاء عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم دعاء كان يدعو به ضمن صلاة الوتر، كما يُمكن للمسلم أن يزيد عليه من الدّعوات الطّيبة، وهو كما يلي:

اللّهمّ اهدنا فيمَن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولّنا فيمن تولّيت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقِـنا شرّ ما قضيت، إنك تقضي ولا يـُقضى عليك، إنه لا يذل مَن واليت، ولا يعـِـزُّ من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت، لك الحمد على ما قضيت، ولك الشّكر على ما أعطيت نستغفرُك اللّهمّ من جميع الذنوب والخطايا ونتوب إليك، اللّهم إني أعوذ برضاك من سخطك، وبعفوك من عقوبتك، وبك منك لا أحصي ثناءً عليك، أنت كما أثنيت على نفسك.

دعاء القنوت في صلاة الوتر في رمضان

دعاء الوتر في رمضان قصير ومختصر

إنّ دعاء الوتر يكون في الرّكعة الأخيرة من صلاة الوتر، حيثُ يمكن للمسلم أن يدعو الله بدعاء القنوت وأن يزيد عليه ما يشاء من الدّعوات الجميلة، ومن تلك الدّعوات كما يلي:

  • اللّهمّ لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك، اللّهمّ ارحمنا فوق الأرض، وارحمنا تحت الأرض، وارحمنا يوم العرض عليك يا أرحم الرّحمين.
  • أستغفرك اللّهمّ من كلّ ذنبٍ عظيم، اللّهمّ إنّك عفوٌ كريم تحبّ العفو فاعفوا عنّي وعن أهلي وزوجي وأولادي يا عفو يا كريم.
  • اللّهمّ تقبّل منّا الصّيام والقيام وغضّ البصر وحفظ اللّسان، اللّهمّ اغفر لنا ذنوبنا، وارحم ضعفنا، وأعتق لنا رقابنا عن النّار يا رحمن يا رحيم.

دعاء الوتر في رمضان مكتوب طويل 1445

تختلف الأدعية الطّيبة التي يمكن للمسلم الصّائم أن يدعوا بها الله سبحانه وتعالى في صلاة الوتر وفي أيّ وقت آخر، ومن تلك الأدعية الطّويلة كالآتي:

  • اللّهمّ إنّي أسألك أن تجعل قلبي خاشعًا لك مبتعدًا عن معصيتك، وأن تهدي قلوبنا وتثبّتها على دينك، وارزقنا الرّضا بقضائك وقدرك يا أكرم الأكرمين.
  • أسألك يا الله في هذا الشّهر الفضيل، أن ترحمنا وتغفر لنا ذنوبنا، وتعتق لنا رقابنا برحمتك يا أرحم الرّحمين، اللّهمّ إنّك عفو كريم تحبّ العفو فاعفوا عنّا وارزقنا وأكرمنا بالفردوس الأعلى في جنّتك.
  • “اللّهمّ لا مانع لما أعطيت، ولا مُعطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجدّ منك الجدّ، اللّهمّ إنّي أعوذ بك من عِلْمٍ لا ينفع، ومن قلبٍ لا يخشع، ومن نفسٍ لا تشبع، ومن دعوةٍ لا يُسْتَجَابُ لها”.

شاهد أيضًا: دعاء القنوت الصحيح كامل مكتوب

دعاء الوتر في رمضان للسديس مكتوب

إنّ لفضيلة الشّيخ عبد الرّحمن السّديس إمام الحرم المكّي الشّريف دعاء يدعو به في صلاة الوتر بعد صلاة التّراويح في شهر رمضان المُبارك وهو على النّحو الآتي:

“اللّهمّ إنّا نسألك من خير ما سألك به نبيك محمّد صلّى الله عليه وعبادك الصالحون، ونعوذ بك من شرّ ما استعاذ به نبيك محمّد صلّى الله عليه وسلّم وعبادك الصالحون، اللّهمّ إنّا نسألك الهدى والتّقى والعفاف والغنى، اللّهمّ أصلح لنا ديننا الّذي هو عِصمة أمرنا وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا وآخرتنا التي إليها معادنا، اللّهمّ اجعل لنا في الحياة زيادةً في الخير واجعل لنا في الموت راحة من كل شر. اللّهمّ آت نفوسنا تقواها وزكّها أنت خير من زكّاها أنت وليّها ومولاها، اللّهمّ إنّا نسألك الفوز يوم القضاء وعيش السّعداء ونُزل الشّهداء ومرافقة الأنبياء والنّصر على الأعداء، اللّهمّ إنّا نعوذ بك من جهد البلاء ودرك الشّقاء وسوء القضاء وشماتة الأعداء، اللّهمّ إنّا نعوذُ بك من علمِِ لا ينفع ومن نفسٍ لا تقنع ومن عينٍ لا تدمع ومن دعاء لا يُسمع”.

أجمل ادعية الشفع والوتر 1445

يحرص المسلمون على الإكثار من الدّعاء في أيّام وليالي شهر رمضان المُبارك، وخاصّة في صلوات قيام اللّيل التي يكون فيها العبد قريبًا من الله سبحانه وتعالى عند مُناجاته، ومن بعض الأدعية التي ترد على ألسنتهم كما يأتي:

  • اللّهمّ إنّي أعيذُك من شرّ ما استعاذ به نبيّك محمّد، وأسألك من خير ما سألك به، اللّهمّ يسّر أمرنا إلى كلّ عمل ترضى عنه، وأبعدنا عن كلّ عمل يغضبك، اللّهمّ إنا نسألك أن ترزقنا الجنّة بجوار حبيبك المصطفى محمّد صلواتك وسلامك عليه.
  • اللّهمّ إنّي أعوذ بك من زوال نعمتك، وتحول عافيتك، اللّهمّ إنّي أسألك بركةً في الرّزق، وعافية في البدن، وأسألك العفاف والغنى، والهدى والتّقى يا أكرم الأكرمين.
  • أسألك اللّهمّ من الخير كلّه عاجله وآجله، ونعوذ بك من الشّرّ كلّه عاجله وآجله، ما علمنا منه وما لم نعلم، اللّهمّ أصلح لنا حالنا ولا تكلنا إلى نفسنا طرفة عين.

شاهد أيضًا: طريقة صلاة الوتر الصحيحة

دعاء الوتر في قيام الليل في شهر رمضان

يمكن للمسلم أن يدعو الله بما أراد في صلاته وقيامه، ومن الأدعية التي يدعو بها في صلاة الوتر بعد قيام اللّيل في شهر رمضان كالآتي:

  • “اللّهمّ إنّي أستغفرك من الذّنوب والخطايا وأتوب إليك، اللّهمّ أقسم لي من خشيتك ما تحول به بيني وبين معصيتك، ومن طاعتك ما تبلّغني به جنّتك، ومن اليقين ما تهوّن به عليّ مصائب الدّنيا”.
  • “اللّهمّ اغفر لي ولوالدي ولجميع أموات المسلمين، اللّهمّ ارحمهم وأعفو عنهم، ووسّع مدخلهم وأكرم نزلهم، ونقّهم كما ينقّى الثّوب الأبيض من الدّنس، اللّهم ارحمنا واغفر لنا وأعتق رقابنا من نار جهنّم”.
  • “اللّهمّ إنّي أعوذ بك من جهد البلاء، ودرك الشّقاء، وسوء القضاء، وشماتة الأعداء، اللّهمّ آتِ نفوسنا تقواها، وزكّها أنت خيرُ من زكّاها، أنت وليّها ومولاها”.

دعاء الوتر في قيام الليل في شهر رمضان

مقالات مقترحة

نرشح لكم أيضًا قراءة المقالات التالية:

  • ادعية رمضانية قصيرة مكتوبة
  • ادعية الوتر في رمضان من الكتاب والسنة
  • خطبة عن زكاة الفطر مكتوبة
  • خطبة اخر جمعة في رمضان مكتوبة
  • خطبة الجمعة عن صيام الست من شوال مكتوبة قصيرة
  • خطبة الجمعة عن وداع رمضان مكتوبة قصيرة
  • خطبة اول جمعة من شوال مكتوبة
  • خطبة الجمعة عن زكاة الفطر مكتوبة
  • اطول ساعات صيام في رمضان

دعاء الوتر في رمضان مكتوب كامل 1445 ادعية الوتر والشفع pdf هذا ما تحدّثنا عنه ضمن هذا المقال، ومن ثمّ تنقّلنا في الحديث عبر تلك الفقرات إلى بعض الأدعية التي يمكن للمسلم أن يدعو بها ربّه في صلاة الوتر، إضافةً إلى دعاء السّديس، والأدعية القصيرة والمختصرة.

  • binbaz.org.sa , ما صفة صلاة الوتر ووقتها وعدد ركعاتها؟ , 29/02/2024
  • سورة الأعلى , الآية 1
  • سورة الكافرون , الآية 1
  • سورة الإخلاص , الآية 1
  • binbaz.org.sa , السور التي يستحب قراءتها في الوتر , 29/02/2024
  • سورة إبراهيم , الآية 40
  • سورة البقرة , الآية 286
  • سورة البقرة , الآية 201
  • binbaz.org.sa , ما يقول بعد الانتهاء من الوتر؟ , 29/02/2024

مقالات ذات صلة

دعاء التراويح 2024 مكتوب مختصر افضل ادعية صلاة التراويح مكتوبة

دعاء التراويح 2024 مكتوب مختصر افضل ادعية صلاة التراويح مكتوبة

دعاء التراويح السديس مكتوب

دعاء التراويح السديس مكتوب

دعاء التراويح مختصر pdf

دعاء التراويح مختصر pdf

دعاء القنوت في صلاة التراويح مكتوب

دعاء القنوت في صلاة التراويح مكتوب

دعاء صلاة التراويح قصير جداً مكتوب 2024

دعاء صلاة التراويح قصير جداً مكتوب 2024

دعاء اخر ركعة في صلاة التراويح

دعاء اخر ركعة في صلاة التراويح

متى يقرأ دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح

متى يقرأ دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح

دعاء صلاة التراويح اللهم اهدنا فيمن هديت

دعاء صلاة التراويح اللهم اهدنا فيمن هديت

ادعية صلاة التراويح مكتوبة 1445 اجمل 50 دعاء في صلاة التراويح 2024

ادعية صلاة التراويح مكتوبة 1445 اجمل 50 دعاء في صلاة التراويح 2024

الزوار شاهدوا أيضاً.

دعاء استقبال عام هجري جديد قصير 1446 بوستات ادعية السنة الهجرية

دعاء استقبال عام هجري جديد قصير 1446 بوستات ادعية السنة الهجرية

دعاء أول جمعة من شهر محرم 1446 مستجاب مكتوب وبالصور

دعاء أول جمعة من شهر محرم 1446 مستجاب مكتوب وبالصور

أدعية استقبال السنة الهجرية الجديدة 1446بالصور

أدعية استقبال السنة الهجرية الجديدة 1446بالصور

أدعية آخر جمعة في السنة الميلادية 2024 اللهم إنها آخر جمعة في هذا العام

أدعية آخر جمعة في السنة الميلادية 2024 اللهم إنها آخر جمعة في هذا العام

ادعية في راس السنة الهجرية 1446 أدعية استقبال العام الجديد

ادعية في راس السنة الهجرية 1446 أدعية استقبال العام الجديد

دعاء اخر جمعة في العام الهجري 1446 أدعية الجمعة الأخيرة في السنة الهجرية

دعاء اخر جمعة في العام الهجري 1446 أدعية الجمعة الأخيرة في السنة الهجرية

دعاء دخول السنة الهجرية الجديدة 1446 ، أدعية قدوم العام الهجري الجديد

دعاء دخول السنة الهجرية الجديدة 1446 ، أدعية قدوم العام الهجري الجديد

دعاء للأب والام بمناسبة العام الهجري الجديد 1446 بالصور

دعاء للأب والام بمناسبة العام الهجري الجديد 1446 بالصور

بوستات ادعية السنة الهجرية 1446 دعاء العام الهجري الجديد

بوستات ادعية السنة الهجرية 1446 دعاء العام الهجري الجديد

دعاء لابنتي في اول يوم دراسي مكتوب

دعاء لابنتي في اول يوم دراسي مكتوب

دعاء شرب ماء زمزم وأهمية الدعاء بعد شربها

دعاء شرب ماء زمزم وأهمية الدعاء بعد شربها

دعاء يوم النحر لغير الحاج مكتوب 2024 ، أدعية يوم النحر لغير الحاج 1445

دعاء يوم النحر لغير الحاج مكتوب 2024 ، أدعية يوم النحر لغير الحاج 1445

دعاء اخر جمعه في السنه الميلادية 2024 اللهم إنها اخر جمعة مباركة في العام

دعاء اخر جمعه في السنه الميلادية 2024 اللهم إنها اخر جمعة مباركة في العام

تكبيرات العيد الله أكبر كبيرًا ، أفضل صيغ تكبيرات عيد الأضحى المبارك

تكبيرات العيد الله أكبر كبيرًا ، أفضل صيغ تكبيرات عيد الأضحى المبارك

دعاء للميت في اخر جمعه من شعبان 2024 مكتوب

دعاء للميت في اخر جمعه من شعبان 2024 مكتوب

دعاء اخر الليل مكتوب ، أفضل 10 أدعية تقال في جوف الليل

دعاء اخر الليل مكتوب ، أفضل 10 أدعية تقال في جوف الليل

دعاء لاخي المتوفي في العشر الاواخر من رمضان 1445

دعاء لاخي المتوفي في العشر الاواخر من رمضان 1445

دعاء اخر يوم في رمضان مكتوب كامل ومستجاب 1445

دعاء اخر يوم في رمضان مكتوب كامل ومستجاب 1445

دعاء ختم القران للسديس مكتوب

دعاء ختم القران للسديس مكتوب

دعاء اخر الليل قصير مكتوب

دعاء اخر الليل قصير مكتوب

اترك تعليقاً إلغاء الرد.

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

البريد الإلكتروني *

احفظ اسمي، بريدي الإلكتروني، والموقع الإلكتروني في هذا المتصفح لاستخدامها المرة المقبلة في تعليقي.

دعاء الوتر بعد التراويح في رمضان

  • فقه العبادات
  • صلاة التطوع
  • التراويح وقيام الليل

مسألة صلاة التراويح مع الإمام وقيام الليل والوتر

سؤالي يتعلق حول ما أجبتم به بخصوص صلاة التراويح والوتر. 1- ذكر الشيخ ابن عثيمين رحمه الله بأنه يجوز أن يصلي المسلم 11 ركعة أو 13 أو 23 أو أكثر من ذلك في قيام الليل في رمضان ولكن الأفضل أن يقتصر على ما ورد عن السيدة عائشة رضوان الله عليها أن الرسول صلى الله عليه وسلم ما كان يزيد عن 11 ركعة، وفي مسجدنا أنا أصلي مع الإمام 8 ركعات صلاة التراويح، ومن ثم 3 ركعات صلاة الوتر. فأيهما أفضل هنا : أن أتمسك بعدد 11 ركعة وأتوقف عن الصلاة بعد ذلك حتى أذان الفجر (مع علمي بجواز الصلاة أكثر من ذلك ولكن السنة هي 11 أو 13 ركعة) أو أكمل في آخر الليل لأنه وقت مفضل على أول الليل وأصلي ما أشاء حتى يؤذن الفجر ؟ أي أن السؤال يدور حول أفضلية التمسك بسنة الـ 11 ركعة وسنة الصلاة في آخر الليل ؟ 2-) في حال كان جوابكم بأنه من الأفضل أن يصلي المرء في آخر الليل حتى لو زاد عدد الركعات عن 11 ركعة، فلدي سؤال آخر وهو أنه كنتم قد ذكرتم في الفتوى 25036 بعنوان " من فقه الوتر " أن حكم الصلاة بعد الوتر له وجهان : وجه يتعلق بقضاء صلاة فائتة أو صلاة ذات سبب فهذا لا حرج فيه، ووجه يتعلق بالتنفل المطلق، وهذا له قسمان أحدهما: كرهه طائفة من أهل العلم وهو إذا ما كان المصلي قد صلى الوتر وفي نيته الصلاة بعد ذلك. حسنا أنا حينما أُصلي مع الإمام الوتر، فإنه يكون في نيتي الصلاة بعد ذلك، ولكني أستمر مع الإمام لكي أحصل على أجر قيام ليلة -إن شاء الله- وأعلم أنكم قد ذكرتم أنه بإمكان المصلي أن يشفع صلاة الوتر بركعة ويحصل على أجر قيام الليلة كونه صلى حتى انصرف الإمام، ومن ثم يؤخر صلاة الوتر حتى آخر الليل، ولكني أخشى ردود أفعال المصلين بجانبي ! فهم يجهلون هذه النقطة، وسيظنون أني أبتدع وقد يرهقونني في الأسئلة ناهيكم عن مسارعة المصلين للمرور بين يدي وأنا أصلي الركعة التي أشفع بها وذلك لظنهم بأن كل من في المسجد قد انتهى من الصلاة، وكنت قد قرأت أيضا فتوى لابن باز -رحمه الله- ذكر فيها أن إتيان ركعة ليشفع بها المصلي صلاته بعد الوتر قد تثقل على النفوس، وقد يخشى صاحبها بأن يعد مرائيا، فلذلك أنا أصلي مع الإمام 3 ركعات الوتر ولا أشفع بعد ذلك وبهذا يكون سؤالي أني طالما لا أستطيع أن أشفع صلاتي، بل أنوي بها الوتر وأنا أصلا لدي نية مسبقة في الصلاة في المنزل بعد الوتر فهل يكون عملي هذا مكروها كما ذكرتم في فتواكم التي أحلتكم إليها أم أن فعلي هذا يدخل في وجه الصلوات ذات السبب ؟ وجزاكم الله خيرا

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد قدمنا بالفتوى رقم: 54790 تفصيل القول في المسألة، وأنها موسع فيها، وأن أرجح الأقوال في عدد ركعاتها هو إحدى عشرة ركعة، أو ثلاث عشرة ركعة؛ لحديث عائشة وحديث ابن عباس. وأما الزيادة عليها فجائزة للأدلة التي احتج بها الجمهور.

فالأفضل لمن صلى التراويح مع الإمام أن يصلي الوتر معه، وذلك للحديث الذي رواه الترمذي وغيره من حديث أبي ذرٍ رضي الله عنه قال: صمنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يصلِّ بنا حتى بقي سبع من الشهر، فقام بنا حتى ذهب ثلث الليل، ثم لم يقم بنا في السادسة، وقام بنا في الخامسة حتى ذهب شطر الليل، فقلنا له: يا رسول الله؛ لو نفلتنا بقية ليلتنا هذه، فقال: إنه من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة . قال الألباني : صحيح . ومن أراد القيام آخر الليل فليصل شفعاً من غير وتر؛ لنهي النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك؛ كما في حديث قيس بن طلق قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: لا وتران في ليلة . رواه أبو داود والترمذي وقال: حديث حسن. وروي عن أبي بكر رضي الله عنه أنه قال: أما أنا فإني أنام على فراشي، فإن استيقظت صليت شفعاً حتى الصباح. وكان سعيد بن المسيب يفعله.

قال النووي في "المجموع" (3/512) : إذا أوتر ثم أراد أن يصلي نافلة أم غيرها في الليل جاز بلا كراهة ولا يعيد الوتر, ودليله حديث عائشة رضي الله عنها، وقد سئلت عن وتر رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت: " كنَّا نعدُّ له سواكه وطهوره فيبعثه الله ما شاء أن يبعثه من الليل فيتسوك ويتوضأ، ويصلي تسع ركعات لا يجلس فيهن إلا في الثامنة، فيذكر الله ويمجده ويدعوه , ثم ينهض ولا يسلم , ثم يقوم فيصلي التاسعة , ثم يقعد فيذكر الله ويمجده ويدعوه, ثم يسلم تسليماً يسمعنا , ثم يصلي ركعتين بعد ما يسلم وهو قاعد " رواه مسلم , وهو بعض حديث طويل , وهذا الحديث محمول على أنه صلى الله عليه وسلم صلى الركعتين بعد الوتر بياناً لجواز الصلاة بعد الوتر اهـ. ومن صلى مع الإمام التراويح والوتر وأحب أن يوتر آخر الليل فإنه يشرع له عدم التسليم مع الإمام، ويقوم ليأتي بركعة أخرى يشفع بها صلاته مع الإمام. روي ذلك عن عثمان بن عفان رضي الله عنه.

وبذلك يحرز فضيلة الصلاة مع الإمام حتى ينصرف، ويكتب له أجر قيام ليلة تامة؛ لما رواه أحمد والترمذي وغيرهما عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة . ويحرز فضيلة جعل آخر صلاته من الليل وتراً امتثالاً لقول النبي صلى الله عليه وسلم: اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وتراً . رواه البخاري ومسلم.

وأما ما يخشى من كلام الناس، فعلاجه بتعليمهم الحكم وإخبارهم أن هذا أفتى به أهل العلم المعتبرون، وقد سئل الشيخ ابن باز رحمه الله: بعض الناس إذا صلى مع الإمام الوتر وسلم الإمام قام وأتى بركعة ليكون وتره آخر الليل، فما حكم هذا العمل؟ وهل يعتبر انصرف مع الإمام؟ فأجاب:

" لا نعلم في هذا بأساً، نص عليه العلماء، ولا حرج فيه حتى يكون وتره في آخر الليل. ويصدق عليه أنه قام مع الإمام حتى ينصرف، لأنه قام معه حتى انصرف الإمام وزاد ركعة لمصلحة شرعية حتى يكون وتره آخر الليل فلا بأس بهذا، ولا يخرج به عن كونه ما قام مع الإمام، بل هو قام مع الإمام حتى انصرف لكنه لم ينصرف معه، بل تأخر قليلا " انتهى من "مجموع فتاوى ابن باز " (11/312) . وسئل الشيخ ابن جبرين حفظه الله سؤالا مشابها، فأجاب: " يفضّل في حق المأموم متابعة الإمام حتى ينصرف من التراويح والوتر؛ ليصدق عليه أنه صلى مع الإمام حتى انصرف، فيكتب له قيام ليلة، وكما فعله الإمام أحمد وغيره من العلماء. وعلى هذا؛ فإن أوتر معه وانصرف معه، فلا حاجة إلى الوتر آخر الليل، فإن استيقظ آخر الليل صلى ما كُتب له شفعا (أي ركعتين ركعتين) ولا يعيد الوتر، فإنه لا وتران في ليلة ... وفضّل بعض العلماء أن يشفع الوتر مع الإمام (أي يزيد ركعة) ، بأن يقوم بعد سلام الإمام فيصلي ركعة ثم يسلم، ويجعل وتره آخر تهجده؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: (فَإِذَا خَشِيَ أَحَدُكُمْ الصُّبْحَ صَلَّى رَكْعَةً وَاحِدَةً تُوتِرُ لَهُ مَا قَدْ صَلَّى) ، وكذا قوله: (اجْعَلُوا آخِرَ صَلاتِكُمْ بِاللَّيْلِ وِتْرًا) " انتهى نقلا عن "فتاوى رمضان" (ص 826) . وأفتت اللجنة الدائمة بأن هذا الأمر الثاني: حسن. انتهى من فتاوى اللجنة الدائمة" (7/207) . والله أعلم.

مواد ذات صلة

دعاء الوتر بعد التراويح في رمضان

جواز قيام الليل بعد التراويح

حكمُ صلاةِ النساءِ التهجدَ في المساجد، وإطالة الدعاء في الوتر, التشهد الأخير في صلاة التراويح في المذاهب الفقهية, كيفية الحصول على أجر قيام ليلة إذا كان للتراويح إمامان, ضوابط صلاة القيام جماعة في غير رمضان, هل التهجد في رمضان في البيت مع كثرة القراءة أفضل أم التهجد في المسجد مع الجماعة, نوى أن يكون من المقنطرين في قيام الليل وعجز.

دعاء الوتر بعد التراويح في رمضان

حال سلفنا مع قيام الليل

الثلث الأخير من الليل كنز ضائع, فضل صلاة الليل, فضل قيام الليل, الأسباب التي تعين على قيام الليل, قيام الليل في غير رمضان.

دعاء الوتر بعد التراويح في رمضان

صلاة التراويح

حكم صلاة التراويح, فضل صلاة التراويح, عدد ركعات صلاة التراويح, وقت صلاة التراويح, كيفية صلاة التراويح, الوتر بعد صلاة التراويح في جماعة, بحث عن فتوى.

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني

العرض الموضوعي

  • العقيدة الإسلامية 4
  • القرآن الكريم 350
  • الحديث الشريف 456
  • السيرة النبوية 588
  • الدعوة ووسائلها 850
  • طب وإعلام وقضايا معاصرة 876
  • فكر وسياسة وفن 946
  • الفضائل والتراجم 1024
  • الآداب والأخلاق والرقائق 1112
  • الأذكار والأدعية 1156
  • فقه العبادات 1202
  • فقه المعاملات 1930
  • فقه الأسرة المسلمة 2198
  • فقه المواريث 2420
  • فقه الجنايات 2440
  • الحدود والتعزيرات 2474
  • الأطعمة والأشربة والصيد 2514
  • الأقضية والشهادات 2546
  • الأيمان والنذور 2584
  • اللباس والزينة 2602
  • تراجم وشخصيات 2756
  • أصول الفقه وقواعده 2884
  • مصادر الفقه الإسلامي 2888

دعاء الوتر بعد التراويح في رمضان

الأكثر مشاهدة

كيفية صلاة الفجر, دعاء الامتحانات والمذاكرة, الرقية الشرعية, درجة الأحاديث الواردة في قراءة سورة الكهف يوم الجمعة, كيفية الغسل من الجنابة, دعـاء السفـر المسنون, صيغ الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وفضائلها وأوقاتها, علامات وأعراض المحسود والمصاب بالعين وعلاج ذلك, حكم قول المسلم للمسلم جمعة مباركة, محاور رئيسية, محاور فرعية.

  • الرحمة المهداة

خدمات تفاعلية

  • مواقيت الصلاة
  • مشاركات الزوار

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى.

دعاء الوتر بعد التراويح في رمضان

جميع الحقوق محفوظة © 2023 - 1998 لشبكة إسلام ويب

دعاء الوتر بعد التراويح في رمضان

  • الأكثر رواجاً
  • أجدد المقالات
  • ديني  ،
  • أدعية وأذكار

دعاء الوتر في رمضان

تمت الكتابة بواسطة: سندس المومني

تم التدقيق بواسطة: عفراء بكري آخر تحديث: ١٢:٢٧ ، ٢٦ فبراير ٢٠٢١

دعاء الوتر بعد التراويح في رمضان

  • دعاء القنوت في رمضان: ما يُسن ويُستحب الدعاء به
  • دعاء لصلاة التراويح
  • أدعية مستحبة في شهر رمضان
  • دعاء القنوت

محتويات

  • ١ ما هو دعاء الوتر في رمضان؟
  • ٢ متى يُقرأ دعاء الوتر في رمضان؟
  • ٣ هل يُجهر بدعاء الوتر في رمضان؟
  • ٤ هل يمكن للمسلم ترك دعاء الوتر؟
  • ٥ هل يمكن الدعاء بالوتر بغير دعاء القنوت؟
  • ٦ أدعية من السنة النبوية يمكن الدعاء بها في الوتر
  • ٧ أدعية من القرآن الكريم يمكن الدعاء بها في الوتر
  • ٨ أدعية متنوعة يمكن الدعاء بها في الوتر

دعاء الوتر في رمضان

  • ذات صلة
  • دعاء القنوت في رمضان: ما يُسن ويُستحب الدعاء به
  • دعاء لصلاة التراويح

ما هو دعاء الوتر في رمضان؟

يُعرّف دعاء الوتر أو دعاء القنوت بأنّه الطلب من الله -تعالى- في الصلاة في وقت ومحل مخصوص من القيام، ودعاء الوتر هو نفسه دعاء قيام الليل. [١]

وأما صيغة دعاء الوتر فقد جاء في سنة رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- وهو ما رواه الحسن بن علي -رضي الله عنه- حيث قال: "علَّمني رسولُ صلَّى عليْهِ وسلَّمَ كلماتٍ أقولُهنَّ في الوترِ، قالَ ابنُ جوَّاسٍ: في قنوتِ الوترِ اللَّهمَّ اهدِني فيمن هديت، وعافِني فيمن عافيتَ، وتولَّني فيمن تولَّيتَ، وبارِك لي فيما أعطيتَ، وقني شرَّ ما قضيتَ، إنَّكَ تقضي ولا يقضى عليْكَ، وإنَّهُ لا يذلُّ من واليتَ، ولا يعزُّ من عاديتَ، تبارَكتَ ربَّنا وتعاليتَ". [٢] [٣]

متى يُقرأ دعاء الوتر في رمضان؟

يقرأ دعاء الوتر في رمضان في الركعة الأخيرة من صلاة الوتر، فيؤدي المصلي صلاة الشفع بعد العشاء ثم يؤدي الوتر ركعة واحدة أو ثلاث ركعات متصلات، من غير جلوس للتشهد، أو خمس ركعات أو سبع والمقصود هو العدد الفردي، [١] ويقرأ المصلي الدعاء بعد الركوع في الركعة الأخيرة من الوتر، ولا حرج من قراءته قبل الركوع، إلا أنّ الأفضل هو بعده. [٣]

هل يُجهر بدعاء الوتر في رمضان؟

يسن للإمام أن يجهر بدعاء الوتر في رمضان وأن يؤمّن الناس من بعده. [٤]

هل يمكن للمسلم ترك دعاء الوتر؟

يعد دعاء الوتر سنة، فيجوز تركه في بعض الأوقات، وعدم الدوام عليه. [٥]

هل يمكن الدعاء بالوتر بغير دعاء القنوت؟

يجوز للمصلي أن يدعو بأي دعاء شاء في دعاء القنوت، فهو جائز بأي صيغة، والأفضل أن يقتصر المصلي على الدعاء الوارد في القنوت أفضل. [٤]

أدعية من السنة النبوية يمكن الدعاء بها في الوتر

من الأدعية التي وردت في السنة النبوية ويمكن للمصلي الدعاء بها في الوتر ما يأتي:

  • "اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بكَ مِن زَوَالِ نِعْمَتِكَ، وَتَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ، وَفُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ، وَجَمِيعِ سَخَطِكَ" . [٦] [٧]
  • "اللَّهُمَّ أنْتَ رَبِّي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ، خَلَقْتَنِي وأنا عَبْدُكَ، وأنا علَى عَهْدِكَ ووَعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ، أعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما صَنَعْتُ، أبُوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وأَبُوءُ لكَ بذَنْبِي فاغْفِرْ لِي، فإنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ" . [٨] [٩]
  • "اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ في الدنيا والآخرةِ اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ في دِيني ودنيايَ وأهلي ومالي اللهمَّ استُرْ عوراتي وآمِنْ روعاتي واحفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذُ بك أن أُغْتَالَ من تحتي" . [١٠] [١١]
  • "لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ العَظِيمُ الحَلِيمُ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ ورَبُّ الأرْضِ، ورَبُّ العَرْشِ الكَرِيمِ" . [١٢] [١٣]
  • "اللَّهمَّ رحمتَكَ أرجو فلا تكِلْني إلى نفسي طرفةَ عينٍ وأصلِحْ لي شأني كلَّه لا إلهَ إلَّا أنتَ" . [١٤] [١٣]
  • "اللَّهمَّ إنِّي عبدُكَ ابنُ عبدِكَ ابنُ أَمَتِكَ ناصِيَتي بيدِكَ ماضٍ فيَّ حُكْمُكَ عَدْلٌ فيَّ قضاؤُكَ أسأَلُكَ بكلِّ اسمٍ هو لكَ سمَّيْتَ به نفسَكَ أو أنزَلْتَه في كتابِكَ أو علَّمْتَه أحَدًا مِن خَلْقِكَ أوِ استأثَرْتَ به في عِلمِ الغيبِ عندَكَ أنْ تجعَلَ القُرآنَ ربيعَ قلبي ونورَ بصَري وجِلاءَ حُزْني وذَهابَ همِّي" . [١٥] [١٣]
  • "اللَّهُمَّ مُصَرِّفَ القُلُوبِ صَرِّفْ قُلُوبَنَا علَى طَاعَتِكَ" . [١٦] [١٧]
  • "يا مقلّبَ القلوبِ ثبت قلبي على دينِك" . [١٨] [١٧]
  • "اللَّهمَّ أحسِنْ عافيتَنا في الأمورِ كلِّها وأجِرْنا مِن خِزيِ الدُّنيا وعذابِ الآخرةِ" . [١٩] [١٧]
  • "رَبِّ أَعِنِّي ولا تُعِنْ عليَّ وانصرني ولا تنصر عليَّ وامكَرْ لي ولا تمكُرْ عليَّ واهدني ويَسِّرْ الهُدَى إليَّ وانصرني على من بَغَى عليَّ ربِّ اجعلني لك شكَّارًا لك ذكَّارًا لك رهَّابًا لك مطواعًا إليك مخبتًا لك أوَّاهًا منيبًا ربِّ تقبل توبَتي، واغسلْ حوبتي وأَجِبْ دعوتي وثَبِّتْ حُجَّتِي واهْدِ قلبي وسَدِّدْ لساني واسْلُلْ سخيمةَ قلب" . [٢٠] [١٧]

أدعية من القرآن الكريم يمكن الدعاء بها في الوتر

ورد في كتاب الله تعالى العديد من الأدعية التي يمكن الدعاء بها في الوتر ومنها ما يأتي:

  • قول الله تعالى: {رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۚ رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ} . [٢١]
  • قول الله تعالى: {رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ ۖ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا} . [٢٢]
  • قول الله تعالى: {رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ} . [٢٣]
  • قول الله تعالى: {رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي* وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي * وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي }. [٢٤]
  • قول الله تعالى: {رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ * وَنَجِّنَا بِرَحْمَتِكَ مِنَ الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ} . [٢٥]
  • قول الله تعالى: {رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ} . [٢٦]
  • قول الله تعالى: {وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ} . [٢٧]
  • قول الله تعالى: {أَن لَّا إِلَٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ} . [٢٨]

أدعية متنوعة يمكن الدعاء بها في الوتر

ومن الأدعية التي يمكن للمسلم أن يدعو بها في الوتر ما يأتي:

  • اللهم إني أسألك مغفرة ورحمة من عندك، اللهم اعف عني وتوصلني في عبادك الصالحين.
  • اللهم إني أسألك الجنة ، وأعوذ بك من النار، اللهم جنبني الفتن ما ظهر منها وما بطن، الله اجعلني في حزبك وحرزك وكنفك.
  • اللهم لا تقبض روحي إلا وأنت راضٍ عني، واجعل خير أعمالي خواتيمها، وخير أيامي يوم ألقاك.
  • اللهم إنك قلت وقولك الحق ادعوني أستجب لكم، اللهم إنا ندعوك ونرجوك أن تجعلنا من أهلك وخاصتك، اللهم اعتق رقابنا من النار وارزقنا نعيم الجنة برحمتك يا كريم.
  • اللهم تقبل أعمالنا وثبتنا على طاعتك، وقربنا منك ولا تجعل الدنيا أكبر همنا، ولا تسلط علينا من لا يخافك ولا يخشاك يا رحمن يا رحيم.
  • اللهم إني أسألك عيشًا سعيدًا، ورزقًا مديدًا، وعملًا مباركًا متقبلًا يا الله، اللهم عافني واعف عني يا عفو يا غفور.

كما يمكنك التعرّف على أبرز الأدعية التي يستحب الدعاء بها في رمضان بالاطلاع على هذا المقال: أدعية مستحبة في شهر  رمضان

المراجع [+]

  • ^ أ ب مجموعة من المؤلفين، مجلة جامعة أم القرى ، صفحة 349. بتصرّف.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح أبي داود، عن الحسن بن علي بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم:1425، حديث صحيح.
  • ^ أ ب محمد صالح المننجد، موقع الإسلام سؤال وجواب ، صفحة 2118. بتصرّف.
  • ^ أ ب مجموعة من المؤلفين، مجلة جامعة أم القرى ، صفحة 320. بتصرّف.
  • ↑ ابن باز ، مجموع فتاوى ابن باز ، صفحة 32. بتصرّف.
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبد الله بن عمر، الصفحة أو الرقم:2739، حديث صحيح.
  • ↑ صهيب عبد الجبار، المسند الموضوعي الجامع للكتب العشرة ، صفحة 499.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن شداد بن أوس، الصفحة أو الرقم:6306، حديث صحيح.
  • ↑ صهيب عبد الجبار، المسند الموضوعي الجامع للكتب العشرة ، صفحة 21.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح ابن ماجه، عن عبد الله بن عمر، الصفحة أو الرقم:3135، حديث صحيح.
  • ↑ الطبراني، الدعاء ، صفحة 387.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم:6346، حديث صحيح.
  • ^ أ ب ت سعيد بن وهف القحطاني، مرشد المعتمر والحاج والزائر في ضوء الكتاب والسنة ، صفحة 82.
  • ↑ رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن أبي بكر الصديق، الصفحة أو الرقم:970، أخرجه في صحيحه.
  • ↑ رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن عبدالله بن مسعود، الصفحة أو الرقم:972، أخرجه في صحيحه.
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبد الله بن عمرو، الصفحة أو الرقم:2654، حديث صحيح.
  • ^ أ ب ت ث سعيد بن وهف القحطاني، مرشد المعتمر والحاج والزائر في ضوء الكتاب والسنة ، صفحة 83.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أنس بن مالك وشهاب الجرمي وجابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم:7987، حديث صحيح.
  • ↑ رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن بسر بن أرطاة، الصفحة أو الرقم:949، أخرجه في صحيحه.
  • ↑ رواه أحمد شاكر، في مسند أحمد، عن عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم:310، حديث إسناده صحيح.
  • ↑ سورة إبراهيم، آية:40
  • ↑ سورة الفرقان، آية:65
  • ↑ سورة البقرة، آية:201
  • ↑ سورة طه، آية:25 26 27
  • ↑ سورة يونس، آية:85 86
  • ↑ سورة آل عمران، آية:8
  • ↑ سورة الأنبياء، آية:83
  • ↑ سورة الأنبياء، آية:87

دعاء القنوت في رمضان: ما يُسن ويُستحب الدعاء به

  • شارك المقالة

مواضيع ذات صلة بـ : دعاء الوتر في رمضان

أدعية مستحبة في شهر رمضان

دعاء صلاة التراويح

دعاء صلاة التراويح

  • ١.١ من صِيغ الدعاء في الوتْر بعد صلاة التراويح
  • ١.٢ حُكم الدعاء في الوتْر بعد صلاة التراويح
  • ٢.١ حكم دعاء خَتْم القرآن في صلاة التراويح
  • ٢.٢.١ أدلّة الجواز
  • ٢.٢.٢ أدلّة عدم الجواز
  • ٣ ما يُراعى في دعاء صلاة التراويح

الدعاء في الوتْر بعد صلاة التراويح

يُسَنّ للمسلم الانتظار بعد الانتهاء من صلاة التراويح ؛ لأداء صلاة الوتْر جماعةً مع المسلمين، فذلك من السُّنَن المندوبة التي يُفضَّل الاجتماع لها، فإن تأكّد للمسلم أنّه سيقوم من آخر الليل، فتأخير أداء صلاة الوتْر أفضل في حقّه؛ إذ إنّ الملائكة تشهدها، كما أخرج الإمام مسلم في صحيحه عن جابر بن عبدالله -رضي الله عنه- أنّ النبيّ -عليه الصلاة والسلام- قال: (مَن خَافَ أَنْ لا يَقُومَ مِن آخِرِ اللَّيْلِ فَلْيُوتِرْ أَوَّلَهُ، وَمَن طَمِعَ أَنْ يَقُومَ آخِرَهُ فَلْيُوتِرْ آخِرَ اللَّيْلِ، فإنَّ صَلَاةَ آخِرِ اللَّيْلِ مَشْهُودَةٌ، وَذلكَ أَفْضَلُ، وقالَ أَبُو مُعَاوِيَةَ: مَحْضُورَةٌ) . [١] [٢]

من صِيغ الدعاء في الوتْر بعد صلاة التراويح

وردت عدّة صِيغٍ لدعاء القنوت في صلاة الوتْر، يُذكَر منها: [٣]

  • ما رُوي عن الحسن بن علي -رضي الله عنه- أنّه قال: (علَّمَني رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ- كلماتٍ أقولُهُنَّ في قنوتِ الوترِ: اللَّهمَّ اهدني فيمن هديتَ، وعافِني فيمن عافيتَ، وتولَّني فيمن تولَّيتَ، وبارِكْ لي فيما أعطيتَ، وقني شرَّ ما قضيتَ؛ فإنَّكَ تقضي ولا يُقضى عليكَ، أنتَ تَمُنُّ، ولا يُمَنُّ عليكَ، أنت الغنِيُّ، ونحن الفقراءُ إليكَ، وإنَّهُ لا يذلُّ من واليتَ، تبارَكْتَ ربَّنا وتعاليتَ) . [٤]
  • ما رُوِي من أنّ عُمر بن الخطّاب -رضي الله عنه- كان يدعو في الوتْر قائلاً: (اللَّهُمَّ اغفِرْ للمؤمنينَ والمؤمناتِ والمسلمينَ والمسلماتِ وألِّفْ بينَ قلوبِهم وأصلَحْ ذاتَ بينِهِم وانصُرهُم على عدوِّكَ وعدوِّهم، اللَّهمَّ العَنِ الكفرةَ كفَرةَ أَهلِ الكتابِ الَّذينَ يصُدُّونَ عن سبيلِكَ ويكذِّبونَ رسلَكَ ويقاتِلونَ أولياءَك، اللَّهمَّ خالِفْ بينَ كلِمَتِهم وزلزِلِ بِهمُ الأرضَ وأنزِل بِهم بأسَكَ الَّذي لا ترُدُّهُ عنِ القومِ المُجرمينَ، بسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ اللَّهمَّ إنَّا نستعينُكَ ونستغفِرُك، ونثني عليكَ، ولا نَكفرُك ونخلعُ ونترُك من يفجرُك، بسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ، اللَّهمَّ إيَّاكَ نعبُدُ، ولَك نصلِّي ونسجدُ، وإليكَ نسعى ونحفِدُ، نرجو رحمتَك ونخشَى عذابَكَ الجِدَّ) . [٥]

للمزيد من التفاصيل عن القنوت الاطّلاع على مقالة: (( ما هو القنوت )) .

حُكم الدعاء في الوتْر بعد صلاة التراويح

اختلف العلماء في حُكم الدعاء في ركعات الوتْر بعد أداء صلاة التراويح، وذهبوا في ذلك إلى أربعة أقوالٍ، بيانها آتياً: [٦]

  • القول الأوّل: قال الحنفيّة بوجوب دعاء القنوت في صلاة الوتْر؛ سواءً في شهر رمضان ، أم في غيره من الشُّهور، أمّا الصاحبَان من الحنفيّة؛ أبو يوسف، ومحمّد، فقد خالفا رأي الإمام، وذهبَا إلى القول بأنّ القنوت في الوتْر سُنّةً طوال السنة، وليس واجباً.
  • القول الثاني: قال الشافعيّة باستحباب دعاء القنوت في صلاة الوتْر، وخاصّةً في النصف الثاني من شهر رمضان.
  • القول الثالث: قال الحنابلة بأنّ دعاء القنوت في صلاة الوتْر سُنّةً طوال أيّام السنة.
  • القول الرابع: قال المالكيّة بعدم مشروعيّة القنوت في الوتْر.

دعاء خَتْم القرآن في صلاة التراويح

حكم دعاء خَتْم القرآن في صلاة التراويح.

اختلف العلماء في بيان حُكم الدعاء بعد خَتْم القرآن الكريم ؛ سواءً في الصلاة، أم خارجها، وفيما يأتي بيان ما ذهب إليه كلٌّ مذهب من المذاهب الفقهيّة الأربعة: [٧]

  • الحنفيّة: تشدّدوا في حُكم الدعاء عند خَتْم القرآن الكريم في رمضان داخل الصلاة، أو خارجها؛ فذهبوا إلى القول بكراهته كراهةً تحريميّةً، وقد نُقِل ذلك عن العالِم الحنفيّ السُّنامي الهنديّ، والفقيه أبي القاسم الصفّار؛ وعلّلوا قولهم بأنّ دعاء خَتْم القرآن؛ سواءً كان في الصلاة، أم خارجها، يُعَدّ من العبادات التي لا يصحّ الاجتهاد فيها؛ فالأصل في العبادات التوقيف على ما ورد فيه نصٌّ ودليلٌ شرعيٌّ من كتاب الله، أو سُنّة نبيّه -عليه الصلاة والسلام-، ولأنّ ذلك لم يُنقَل عن النبيّ -عليه الصلاة والسلام-، أو عن الصحابة -رضي الله عنهم-.
  • المالكيّة: قالوا بعدم مشروعيّة دعاء خَتْم القرآن؛ سواءً في الصلاة، أو خارجها؛ إذ إنّ الكلام في ذلك ورد مُطلَقاً دون التحديد إن كان داخل الصلاة، أم خارجها، فكان داخل الصلاة أولى بالمنع وعدم المشروعيّة، ودليل الإمام مالك في ذلك عدم ورود ذلك الفعل في عمل أهل المدينة المُنوّرة في زمانه، بالإضافة إلى أنّ الدعاء بعد ختم القرآن فيه تحديد وقتٍ لأمرٍ غيبيٍّ، وذلك لا يصحّ إلّا بثبوت نصٍّ من نصوص الوحي يُثبت مشروعيّة الدعاء واستجابته بعد ختم القرآن، وبذلك فإن وقع الدعاء، فإنّه لا يصحّ، والاعتقاد بذلك باطلٌ لا صحّة له، كما صرّح بأنّ الدعاء في صلاةٍ ما يُعدّ عبادةً من العبادات، ولا تثبت هذه العبادة إلّا بدليلٍ نصّ على جوازها.
  • الشافعيّة: قال الإمام النوويّ منهم باستحباب قراءة دعاء خَتْم القرآن لِمَن يُصلّي منفرداً، ولم يُصرّح بقراءته للجماعة، إلّا أنّ العلماء من غيره قالوا بأنّ الحُكم لا يختلف باختلاف حال الصلاة؛ أي أنّ الدعاء مُستحَبٌّ لمَن يُصلّي منفرداً، أو في جماعةٍ؛ لأنّ الأساس في المسألة لا يختلف إن كان المُصلّي منفرداً، أو إماماً، أو مأموماً، وبناءً على ذلك، فإنّ دعاء خَتْم القرآن يُستحَبّ للمُصلّي منفرداً، أو جماعةً؛ إذ إنّ الأصل الجواز في صلاة الجماعة ما ثبت جوازه في صلاة المنفرد، إلّا ما ورد فيه اختصاصٌ وحُكمٌ خاصّ به، ولا يُفرَّق بين المنفرد، والإمام، والمأموم إلّا بما ورد النصّ باستثنائه؛ إذ إنّ جميعهم يشملهم قول النبيّ -عليه الصلاة والسلام- فيما رواه عنه الصحابيّ مالك بن الحويرث -رضي الله عنه-، وكما أخرجه الإمام البخاريّ: (صَلُّوا كما رَأَيْتُمُونِي أُصَلِّي) . [٨]
  • الحنابلة: قالوا باستحباب قراءة دعاء خَتْم القرآن الكريم في صلاة التراويح عَقْب انتهاء قراءته، وقبل الركوع، وهذا ما ذهب إليه شيخ الإسلام ابن تيمية، وتلميذه ابن القيّم.

أدلّة الفقهاء في حُكم دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح

بناءً على أقوال العلماء ومذاهبهم المُبيَّنة فيما سبق، يتّضح أنّ منهم من قال بالجواز، ومنهم من قال بعدمه، مُستدلّين على ذلك بعددٍ من الأدلّة، بيانها آتياً: [٧]

أدلّة الجواز

استدلّ القائلون بجواز الدعاء عَقب خَتْم القرآن بما ورد في الأثر: (أنَّ أنسَ بنَ مالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ كانَ إذا خَتمَ القرآنَ جَمعَ أَهلَهُ وولدَه ودعا لَهم ولفظُ الطبرانيِّ: وأهلَ بيتِهِ) ، [٩] فالأثر السابق، وإن كان موقوفاً على قول الصحابي أنس بن مالك -رضي الله عنه-، إلّا أنّه يُستدّل به على إثبات فضيلة الدعاء بعد خَتْم القرآن، ويُرجَّح أنّ أنس بن مالك -رضي الله عنه- يعلم أنّ إثبات تلك الفضيلة لمثل ذلك الوقت من الأمور الغيبيّة التوقيفيّة التي لا يصحّ الاجتهاد بها، ممّا يعني أنّ ذلك الفعل لم يصدر عنه إلّا بتوقيفٍ من النبيّ -عليه الصلاة والسلام-؛ إذ إنّه -رضي الله عنه- لازمه عشر سنواتٍ. [١٠]

كما نُقِل الدعاء بعد خَتْم القرآن عن السلف الصالح، وبعض التابعين؛ فقد رُوي عن الحكم بن عُتيبة أنّه قال: (كانَ مجاهدٌ وعبدَةُ بنُ أبي لبابةَ وناسٌ يعرِضونَ المصاحفَ فلمَّا كانَ اليومُ الَّذي أرادوا أن يختِموا فيهِ أرسلوا إليَّ وإلى سلمةَ بنِ كُهَيلٍ فقالوا إنَّا كنَّا نعرِضُ المصاحفَ وإنَّ أردنا أن نختِمَ فأحببنا أن تشهدوا وأنَّهُ كانَ يقالُ إذا خُتِمَ القرآنُ نزلتِ الرَّحمةُ عندَ خاتمتِهِ أوقالَ حضرتِ الرَّحمةُ عندَ خاتِمِهِ) ، [١١] وهذا الأثر يأخذ حُكم الحديث المُرسل في قوّته، ويعضد حديث أنس بن مالك سابق الذكر، ويجعله صالحاً للاحتجاج به على صحّة القول بجواز الدعاء عَقْب خَتْم القرآن، كما نصّ الإمام أحمد بن حنبل -رحمه الله- على ذلك؛ إذ سأله ابنه عبدالله يوماً عن تلك المسألة، فقال له: "يُقال أن أنساً كان يجمع عياله عند الختم، وكان المعتمر بن سليمان إذا أراد أن يختم اجتمع إليه جماعةٌ، يدعو ويدعون -يعني إذا ختم-". [١٠]

وتجدر الإشارة إلى أنّ الابتداع في أمور الدين، وإحداث ما ليس فيه لا يُمكن تصوُّره، ولا وقوعه من الصحابة -رضي الله عنهم-؛ إذ إنّهم أكثر الناس بُعداً عن أيّ أمرٍ قد يُؤدّي إلى الوقوع في البِدعة، وممّا يُستدلّ به على استحباب الدعاء عَقْب خَتْم القرآن في صلاة التراويح خاصّةً ما ثبت في السنّة النبويّة من أنّ النبيّ -عليه الصلاة والسلام- كان يقنت في صلاته قبل الركوع، أو بعده، إلّا أنّ الأكثر بعده، واعتُبِر دعاء ختم القرآن من جنس القنوت؛ باعتبار أنّ مَحلّ كلٍّ منهما بعد انتهاء العبادة، كما أنّ القرآن الكريم من نِعَم الله العظيمة على عباده. [١٠]

أدلّة عدم الجواز

استدلّ القائلون بمنع الدعاء عَقب ختم القرآن بعدم ثبوت دليلٍ عن النبيّ -عليه الصلاة والسلام- يُفيد الجواز، ويبيّنه، كما أنّ الحُكم في مسائل العبادات لا يكون إلّا بدليلٍ دون اجتهادٍ، ولا يُشرَع فيها إلّا ما ورد توقيفاً، وذلك لم يَرِد فيما يتعلّق بالدعاء عَقْب خَتْم القرآن.

ما يُراعى في دعاء صلاة التراويح

يجدر بالمسلم مراعاة عدّة أمورٍ في الدعاء المشروع في صلاة التراويح، بيان البعض منها وتفصيله فيما يأتي:

  • البُعد عن الإطالة والتكلُّف في دعاء القنوت؛ إذ إنّ من الأخطاء التي يقع فيها بعض المُصلّين الاسترسال في الدعاء، كما قد يتطرّق البعض في الدعاء إلى مسائل تجعله من سبيل الموعظة، ومن ذلك الحديث عن القبر ، وعذابه، أو عن البعث والصراط، ممّا يُعدّ من أشكال الاعتداء في الدعاء والتي ورد النّهي عنها، وتجدر الإشارة إلى أفضليّة الدعاء بجوامع ما ورد فيه؛ اقتداءً بسُنّة النبيّ -عليه الصلاة والسلام-؛ إذ روت أمّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-: (كانَ يَسْتَحِبُّ الجوامعَ منَ الدعاءِ، ويَدَعُ ما سوى ذلكَ) . [١٢] [١٣]
  • عدم رَفْع الصوت عند الدعاء؛ فلا يصحّ من المُصلّي رفع صوته بالدعاء؛ إذ إنّه يؤذي غيره من المصلّين، قال الله -تعالى-: (ادعوا رَبَّكُم تَضَرُّعًا وَخُفيَةً إِنَّهُ لا يُحِبُّ المُعتَدينَ) ، [١٤] والأصل أن يكون صوت الإمام في الدعاء بالقَدْر الذي يُمكن للمصلّين سماعه، كما ورد النّهي عن النبيّ -عليه الصلاة والسلام-، للصحابة -رضي الله عنهم- عن رَفْع الصوت بالتكبير، قائلاً لهم: (ارْبَعُوا علَى أنْفُسِكُمْ، إنَّكُمْ لا تَدْعُونَ أصَمَّ ولَا غَائِبًا، إنَّكُمْ تَدْعُونَ سَمِيعًا قَرِيبًا وهو معكُمْ) . [١٥] [١٣]
  • عدم البكاء بصوتٍ عالٍ؛ فلا يصحّ من المصلّي البكاء في الصلاة بصوتٍ يُزعج غيره من المصلّين، ويشوّش عليهم صلاتهم، والأصل في ذلك خَفْض الصوت؛ حرصاً على الإخلاص في نيّة العبادة ، وبُعداً عن الرِّياء والسُّمعة، كما أنّ الأولى في الخشوع والتأثّر أن يكون حين قراءة كلام الله، لا حين الدعاء. [١٣]
  • تخيُّرالأدعية النافعة؛ إذ لم يرد أي دليلٍ على تعيين دعاءٍ مُعيّنٍ لخَتْم القرآن في الصلاة، فللمسلم أن يدعو بما يشاء من الأدعية، على أن تكون صالحةً نافعةً لا إثم فيها. [١٠]
  • الاستعانة بما ورد في كتاب الله، وسُنّة نبيّه من الأدعية الجامعة التي تشتمل على جوامع الكَلِم، وبما يحقّق للمسلم خيرَي الدنيا والآخرة، ويدفع عنه البلاء والمصائب. [١٦]
  • رَفْع اليديَن عند الدعاء؛ بجَعل باطنهما نحو السماء، ومَسْح الوجه بهما عَقْب الدعاء، ويُستدلّ على ذلك بما رواه عبدالله بن عباس -رضي الله عنهما- من أنّ رسول الله -عليه الصلاة والسلام- قال: (إذا دعوتَ اللهَ فادعُ اللهَ ببطنِ كفيكَ، ولا تدعُ بظهورِهما، فإذا فرغتَ فامسحْ بهمَا وجهكَ) . [١٧] [١٨]

للمزيد من التفاصيل عن صلاة التراويح الاطّلاع على مقالة: (( ما هي صلاة التراويح )) .

  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن جابر بن عبد الله، الصفحة أو الرقم: 755، صحيح.
  • ↑ أ. د. وَهْبَة بن مصطفى الزُّحَيْلِيّ، الفِقْهُ الإسلاميُّ وأدلَّتُهُ (الطبعة الرابعة)، سوريا: دار الفكر، صفحة 1076، جزء 2. بتصرّف.
  • ↑ أبو بكر محمد بن إبراهيم بن المنذر النيسابوري (1985 م)، الأوسط في السنن والإجماع والاختلاف (الطبعة الأولى)، الرياض: دار طيبة، صفحة 214، جزء 5. بتصرّف.
  • ↑ رواه الألباني، في تخريج مشكاة المصابيح، عن الحسن بن علي بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم: 1226، إسناده صحيح.
  • ↑ رواه ابن حجر العسقلاني، في نتائج الأفكار، عن عبيد بن عمير، الصفحة أو الرقم: 2/158، موقوف صحيح.
  • ↑ أ. د. عَبد الله بن محمد الطيّار، أ. د. عبد الله بن محمّد المطلق، د. محمَّد بن إبراهيم الموسَى (2012 م)، الفِقهُ الميَسَّر (الطبعة الثانية)، الرياض: مَدَارُ الوَطن للنَّشر، صفحة 328، جزء 1. بتصرّف.
  • ^ أ ب الشريف حاتم بن عارف العوني (2001)، دعاء الختم في التراويج اختلاف وأدلة وترجيح (الطبعة الأولى)، السعودية: دار الصميعي للنشر ، صفحة 13-34. بتصرّف.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن مالك بن الحويرث، الصفحة أو الرقم: 631، صحيح.
  • ↑ رواه ابن حجر العسقلاني، في نتائج الأفكار، عن ثابت البناني، الصفحة أو الرقم: 3/173، موقوف صحيح.
  • ^ أ ب ت ث عبد الله محسن الصاهود (2016-6-14)، " أحكام مختصرة في صلاة التراويح 58 مسألة مختصرة في صلاة التراويح" ، www.saaid.net ، اطّلع عليه بتاريخ 2020-3-21. بتصرّف.
  • ↑ رواه ابن حجر العسقلاني، في نتائج الأفكار، عن الحكم بن عتيبة، الصفحة أو الرقم: 3/176، موقوف صحيح الإسناد.
  • ↑ رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 7021، صحيح.
  • ^ أ ب ت "أخطاء في القيام " ، www.islamweb.net ، اطّلع عليه بتاريخ 2020-3-21. بتصرّف.
  • ↑ سورة الأعراف، آية: 55.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي موسى الأشعري، الصفحة أو الرقم: 4205، صحيح.
  • ↑ أ. د. إبراهيم بن محمد الصبيحي (2016-4-27)، "تعريف بكتاب دعاء الختم في القرآن " ، www.alukah.net ، اطّلع عليه بتاريخ 2020-3-21. بتصرّف.
  • ↑ رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 602، حسن.
  • ↑ لجنة الإفتاء (06-01-2019)، "حكم رفع الأيدي عند الدعاء" ، www.aliftaa.jo ، اطّلع عليه بتاريخ 29-3-2020. بتصرّف.
  • شارك المقالة

مواضيع ذات صلة بـ : دعاء صلاة التراويح

قيام الليل واستجابة الدعاء

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) لتقديم أفضل خدمة متاحة؛ كالتصفح، وعرض الإعلانات، وجمع الإحصائيات المختلفة، وبتصفحك الموقع فإنك تقر بموافقتك على هذا الاستخدام. للمزيد اقرأ ملفات تعريف الارتباط .

الفهرس الاسلامي

  • أدعية العبادات
  • أدعية الصلاة

دعاء صلاة الوتر مكتوب؛ تعرف على أكثر الأدعية المستحبة في القنوت 1445

تمت الكتابة بواسطة: قمر مكي

منذ 10 أشهر آخر تحديث : منذ شهرين

دعاء صلاة الوتر مكتوب؛ الدعاء في صلاة الوتر من العبادات التي يقوم بها المسلمون حيث يقومون بالقنوت والدعاء، اطلع على كافة الأدعية المستحبة في الصلاة.

فهرس المحتويات

دعاء الوتر مكتوب 1445

تحميل دعاء الوتر كامل pdf, أدعية صلاة الوتر من السنة النبوية الشريفة, أفضل دعاء صلاة الوتر مستجاب 1445, دعاء صلاة الوتر لنفسي, دعاء الوتر مختصر, صور دعاء صلاة الوتر ابن باز.

دعاء صلاة الوتر مكتوب (Witr prayer prayer)؛ الشكر والدعاء لله تعالى من أعظم العبادات وأفضلها ويحاول المسلمون الإكثار من الدعاء في كل وقت وكل صلاة، من أكثر الصلوات التي يجب الدعاء فيها بكثرة والتي تكون فيها الأدعية مستجابة هي صلاة الوتر، تعرف على دعاء صلاة الوتر مكتوب وكامل، وأكثر الأدعية المفضلة والمستجابة في صلاة الوتر.

صلاة الوتر أو ما يمكن أن تسمى بصلاة القنوت فهي من أنواع صلاة النفل ويجب أن تصلى بالليل بعد الانتهاء من كافة الصلوات المفروضة وغالباً ما بصليها المسلمين بعد صلاة العشاء، وهي في حكمها سنة مؤكدة، وسنة واجبة عند المذهب الحنفي، وفي صلاة الوتر يجب القنوت لله تعالى بالدعاء والتضرع. يمكن قراءة دعاء الوتر كامل مكتوب كما يلي:

اللهم اهدني فيمن هديتَ وعافني فيمن عافيتَ وتولّني فيمن تولّيتَ وباركْ لي فيما أعطيتَ وقِني شرَ ما قضيتَ إنك تقْضي ولا يُقْضى عليكَ إنه لا يَذِلّ من والَيتَ تبارَكْتْ ربنا وتعاليتَ”

يعد هذا الدعاء المعروف لصلاة الوتر فهو يجمع الثواب والفضل في الدنيا والأخرة، ومن أكثر الأدعية المستحب قراءتها في السجود والركوع.

“اقرأ أيضاً: دعاء اليوم التاسع من رمضان”

في ركعة الوتر الأخيرة يجب القيام بالدعاء شكراً لله تعالى وتضراً على نعمه الكثيرة، كما يجب الإكثار من الدعاء في صلاة الوتر، وفي الأخص عند صلاة الوتر في صلاة الليل، يفضل بعض المسلمون الاحتفاظ في دعاء الوتر طويل على شكل ملف في هواتفهم من أجل سهولة القراءة والحفظ، يمكن تحميل دعاء صلاة الوتر مكتوب كامل بصيغة PDF (من هنا).

يوجد الكثير من الأدعية المستحبة التي يمكن قولها في صلاة القنوت أو صلاة الوتر، يمكن ذكر دعاء صلاة الوتر بأحكام ذكرها الفقهاء في كُتبهم كما يلي:

  • ذكر دعاء صلاة الوتر في الحديث الصحيح رواه الألباني، في صحيح الترمذي:
“اللَّهمَّ اقسِم لَنا من خشيتِكَ ما يَحولُ بينَنا وبينَ معاصيكَ، ومن طاعتِكَ ما تبلِّغُنا بِهِ جنَّتَكَ، ومنَ اليقينِ ما تُهَوِّنُ بِهِ علَينا مُصيباتِ الدُّنيا، ومتِّعنا بأسماعِنا وأبصارِنا وقوَّتنا ما أحييتَنا، واجعَلهُ الوارثَ منَّا، واجعَل ثأرَنا على من ظلمَنا، وانصُرنا علَى من عادانا، ولا تجعَل مُصيبتَنا في دينِنا، ولا تجعلِ الدُّنيا أَكْبرَ همِّنا ولا مبلغَ عِلمِنا، ولا تسلِّط علَينا مَن لا يرحَمُنا”.
  • دعاء صلاة الوتر من السنة النبوية في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضى الله عنه:
“اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لي دِينِي الذي هو عِصْمَةُ أَمْرِي، وَأَصْلِحْ لي دُنْيَايَ الَّتي فِيهَا معاشِي، وَأَصْلِحْ لي آخِرَتي الَّتي فِيهَا معادِي، وَاجْعَلِ الحَيَاةَ زِيَادَةً لي في كُلِّ خَيْرٍ، وَاجْعَلِ المَوْتَ رَاحَةً لي مِن كُلِّ شَرٍّ”.

هذه بعض من الأدعية التي ذكرت في أحاديث الرسول الكريم، والتي يمكن الامتثال بها وقراءتها أثناء أو بعد صلاة التراويح.

“قد يهمك: دعاء اليوم الثامن من رمضان”

يمكن الدعاء في صلاة  الوتر بأدعية أخرى، وهي من الأدعية المستحبة وذكرت في السنة النبوية، ويجب العمل على قراءتها في الصلاة. وبعد إتمام ركعة الوتر يمكنك الدعاء بأحد أدعية صلاة الوتر المستجابة:

  • دعاء القنوت في صلاة الوتر:
“اللهمَّ إنّا نسألك صحةً وإيماناً ونجاحاً ورحمةً وعافيةً ومغفرةً ورضواناً، اللهمَّ إنّا نسألك إيماناً لا يرتدّ ونعيماً لا ينفد وقرّة عينٍ لا تنقطع ومرافقة نبيّك محمدٍ صلّى الله عليه وسلّم في أعلى جنان الخلد”.
  • دعاء صلاة الوتر في رمضان:
“اللهمَّ تقبّل توبتنا وأغسل حوبتنا وأجب دعوتنا وثبّت حجّتنا واهدِ قلوبنا وسدّد ألسنتنا، اللهمَّ إنّا نسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كلّ إثمٍ والغنيمة من كل برٍّ والفوز بالجنة والنجاة من النار”.
  • أفضل دعاء في ركعات الوتر:
“يا حي يا قيوم برحمتك نستغيث اللهمَّ أصلح لنا شأننا كلّه ولا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عينٍ ولا أقلّ من ذلك، اللهمَّ نسألك من الخير كلّه عاجله وآجله ما علمنا منه ما لم نعلم ونعوذ بك من الشرّ كلّه عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم”.

يمكن قراءة هذه الأدعية في صلاة الوتر أو أثناء السجود والركوع، بالإضافة إلى دعاء الركعة الأخيرة.

“اطلع على: دعاء صلاة التراويح مكتوب 2024 “

يمكن عرض أكثر الأدعية المستجابة التي يمكن أن تذكر في صلاة الوتر من خلال الصور ( pictures ) التالية:

  • دعاء الوتر مستجاب 1445:
اللهم أعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما أعلمه وما لا أعلمه واسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمته منه وما لم أعلم اللهم إني أسألك بخير ما سألك به عبدك ورسولك محمد وأعوذ بك من شر ما استعاذ منه عبدك ورسولك محمد اللهم أسألك الجنة وما قرب لها من قول أو عمل.
“قد يهمك: فضل ليلة النصف من شعبان “

أفضل الأدعية التي يمكن قولها في صلاة الوتر هي أدعية من القرآن الكريم لصلاة الوتر، يمكن ذكر بعض الأدعية المختصرة والقصيرة التي يمكن أن تقال في دعاء صلاة الوتر كما يلي:

  • دعاء من سورة آل عمران الآية 53:
“رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ”.
  • سورة الأعراف الأية 32:
“رَبَّنا ظَلَمنا أَنفُسَنا وَإِن لَم تَغفِر لَنا وَتَرحَمنا لَنَكونَنَّ مِنَ الخاسِرينَ”.
  • الأية رقم 47 من سورة الأعراف:
“رَبَّنا لا تَجعَلنا مَعَ القَومِ الظّالِمينَ”.
  • دعاء من سورة يونس الأية 85 و 86:
“عَلَى اللَّـهِ تَوَكَّلنا رَبَّنا لا تَجعَلنا فِتنَةً لِلقَومِ الظّالِمينَ*وَنَجِّنا بِرَحمَتِكَ مِنَ القَومِ الكافِرينَ”.
  • المؤمنون الأية 109:
“رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ”.
  • الفرقان الآية رقم 65:
“رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا”.

دعاء صلاة الوتر دعاء مستجاب هذه مجموعة من الأدعية التي يمكن قراءتها أثناء الصلاة أو الدعاء بعد الوتر.

“قد يهمك: دعاء اول يوم رمضان؛ أجمل أدعية الشهر المبارك مكتوبة تعرف إليها “

من أكثر الأدعية المعروفة والمفضل قولها وترددها في صلاة التراويح هي أدعية الشيخ عبد العزيز بن باز المعروف بقنوته وعلمه، يمكن عرض أهم الأدعية لابن باز مكتوبة من خلال الصور التالية:

دعاء صلاة الوتر الأول لابن باز:

ثاني دعاء صلاة الوتر لابن باز:

ختاماً، بعد عرض دعاء صلاة الوتر Witr prayer prayer، وأيضاً أكثر الأدعية المستحبة 1445، التي يمكن ترديدها في صلاة الوتر من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، حيث تعد صلاة الوتر من أكثر الصلاة التي يجب الدعاء والقنوت فيها. نسأل الله تعالى أن يرفع لكم الأجر والثواب فيها.

ماذا نقول بعد الانتهاء من صلاة الوتر؟

تابعنا الآن

مقالات ذات صلة

  • إسلام  ،

دعاء بعد صلاة التراويح

دعاء الوتر بعد التراويح في رمضان

تمت الكتابة بواسطة: هارون الرشيد الفقها

دعاء بعد صلاة التراويح

  • قيام الليل بعد التراويح
  • دعاء صلاة التراويح
  • دعاء بعد الصلاة
  • كيفية صلاة التسابيح

محتويات

  • ١ أدعية للهداية بعد صلاة التراويح
  • ٢ أدعية للمغفرة من الذنوب بعد صلاة التراويح
  • ٣ أدعية للستر وتيسير الأمور بعد صلاة التراويح
  • ٤ أدعية لراحة البال والقلب بعد صلاة التراويح
  • ٥ أدعية للرزق بعد صلاة التراويح
  • ٦ أدعية للمستضعفين في الأرض بعد صلاة التراويح
  • ٧ المراجع

صورة مقال دعاء بعد صلاة التراويح

  • ذات صلة
  • قيام الليل بعد التراويح
  • دعاء صلاة التراويح

أدعية للهداية بعد صلاة التراويح

فيما يأتي بعض الأدعية للهداية:

  • (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ). [١]
  • اللهم (اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ). [٢]
  • (اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ الهُدَى وَالتُّقَى، وَالْعَفَافَ وَالْغِنَى). [٣]
  • (اللَّهُمَّ اهْدِنِي وَسَدِّدْنِي، بالهُدَى هِدَايَتَكَ الطَّرِيقَ، وَالسَّدَادِ، سَدَادَ السَّهْمِ). [٤]
  • (يا مُقَلِّبَ القُلوبِ ثَبِّتْ قَلْبي على دِينِكَ وطاعَتِكَ). [٥]
  • (اللهمَّ اهدِنا فيمَن هدَيت، وعافِنا فيمَن عافيت وتولَّنا فيمَن تولَّيت، وباركْ لنا فيما أعطيت، وقِنا شرَّ ما قضيت، إنك تَقضي ولا يُقضى عليكَ، إنه لا يَذِلُّ مَن والَيت، ولا يَعزُّ مَن عاديت، تباركت ربَّنا وتعالَيت). [٦]
  • (ربِّ أَعِني ولا تُعِنْ عليَّ وانصُرني ولا تنصُرْ عليَّ وامكُرْ لي ولا تمكُرْ عليَّ واهدِني ويَسِّرِ لي الهُدى وانصُرني على من بغى عليَّ ربِّ اجعلْني لك شَكَّارًا لك ذَكَّارًا لك رهَّابًا لك مِطواعًا لك مُخبِتًا إليك أَوَّاهًا مُنيبًا ربِّ تقبَّلْ تَوْبتي واغسِلْ حَوبَتي وأَجِبْ دَعْوتي وثَبِّتْ حُجَّتي وسَدِّدْ لساني واهدِ قلبي واسلُلْ سَخيمةَ صدْري). [٧]

أدعية للمغفرة من الذنوب بعد صلاة التراويح

المغفرة هي مِنّة وفضل من الله -سبحانه وتعالى-، فقد حثّنا -سبحانه- على التوبة والاستغفار، فيما يأتي بعض الأدعية متضمِّنة ذلك:

  • (رَبَّنَا اغفِر لي وَلِوالِدَيَّ وَلِلمُؤمِنينَ يَومَ يَقومُ الحِسابُ). [٨]
  • (رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ). [٩]
  • (اللَّهُمَّ إنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا، ولَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ، فَاغْفِرْ لي مَغْفِرَةً مِن عِندِكَ، وارْحَمْنِي، إنَّكَ أنْتَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ). [١٠]
  • (اللَّهمَّ أنتَ ربِّي، لا إلَهَ إلَّا أنتَ، خَلقتَني وأَنا عبدُكَ، وأَنا على عَهْدِكَ ووعدِكَ ما استطعتُ، أعوذُ بِكَ من شرِّ ما صنعتُ، وأبوءُ لَكَ بنعمتِكَ عليَّ، وأعترفُ بِذنوبي، فاغفِر لي ذنوبي إنَّهُ لا يَغفرُ الذُّنوبَ إلَّا أنتَ). [١١]
  • (رَبِّ اغْفِرْ لي خَطِيئَتي وجَهْلِي، وإسْرَافِي في أمْرِي كُلِّهِ، وما أنْتَ أعْلَمُ به مِنِّي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي خَطَايَايَ، وعَمْدِي وجَهْلِي وهَزْلِي، وكُلُّ ذلكَ عِندِي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وما أسْرَرْتُ وما أعْلَنْتُ، أنْتَ المُقَدِّمُ وأَنْتَ المُؤَخِّرُ، وأَنْتَ علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ). [١٢]
  • (اللَّهُمَّ لكَ الحَمْدُ أنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ رَبُّ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، أنْتَ الحَقُّ، ووَعْدُكَ الحَقُّ، وقَوْلُكَ الحَقُّ، ولِقَاؤُكَ الحَقُّ، والجَنَّةُ حَقٌّ، والنَّارُ حَقٌّ، والنَّبِيُّونَ حَقٌّ، والسَّاعَةُ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لكَ أسْلَمْتُ، وبِكَ آمَنْتُ، وعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وإلَيْكَ أنَبْتُ، وبِكَ خَاصَمْتُ، وإلَيْكَ حَاكَمْتُ، فَاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وما أسْرَرْتُ وما أعْلَنْتُ، أنْتَ إلَهِي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ). [١٣]
  • (اللَّهمَّ إنَّكَ عفوٌّ تحبُّ العفوَ فاعفُ عنِّي). [١٤]

أدعية للستر وتيسير الأمور بعد صلاة التراويح

  • (اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ العَجْزِ والكَسَلِ، والجُبْنِ والبُخْلِ والهَرَمِ، وأَعُوذُ بكَ مِن عَذابِ القَبْرِ، وأَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ المَحْيا والمَماتِ). [١٥]
  • (اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ العفوَ والعافيةَ، في الدُّنيا والآخرةِ، اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ العفوَ والعافيةَ، في دِيني و دُنيايَ، وأهلي ومالي، اللَّهمَّ استُرْ عَوراتي، و آمِنْ رَوعاتِي، اللَّهمَّ احفَظْني من بينِ يديَّ، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فَوقِي، وأعوذُ بعظمتِكَ أن أُغْتَالَ مِن تحتي). [١٦]
  • (اللهُمَّ رحمتَك أرْجو ، فلا تكلْنِي إلى نفسِي طرفةَ عينٍ ، وأصلِحْ لي شأنِي كلَّه). [١٧]
  • (لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ العَظِيمُ الحَلِيمُ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ورَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ). [١٨]
  • (اللهمَّ إنِّي أسألُك من الخيرِ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمتُ منه وما لم أعلمُ، وأعوذُ بك من الشرِّ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمتُ منه وما لم أعلمُ. اللهمَّ إنِّي أسألُك من خيرِ ما سألَك به عبدُك ونبيُّك، وأعوذُ بك من شرِّ ما عاذ به عبدُك ونبيُّك. اللهمَّ إنِّي أسألُك الجنةَ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأعوذُ بك من النارِ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأسألُك أنْ تجعلَ كلَّ قضاءٍ قضيتَه لي خيرًا). [١٩]
  • (اللهمَّ بعلْمِك الغيبِ، وقدْرتِك على الخلقِ أحْيِني ما علمتَ الحياةَ خيرًا لي، وتوفَّني إذا علِمْتَ الوفاةَ خيرًا لي، اللهمَّ وأسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ، وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ، وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ، وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك، والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ، ولا فتنةٍ مضلَّةٍ، اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ). [٢٠]

أدعية لراحة البال والقلب بعد صلاة التراويح

فالله -سبحانه وتعالى- هو من يعرف السر وأخفى، قادر على أن يزيل ما في قلبك من هم، فالتوجه إليه خير سبيل لإزالته، فيما يأتي أدعية بخصوص ذلك:

  • (اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بك مِن عِلمٍ لا يَنفَعُ، وقلبٍ لا يَخشَعُ، ودُعاءٍ لا يُسمَعُ، ونفْسٍ لا تَشبَعُ، اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بك مِن هؤلاء الأربَعِ). [٢١]
  • (اللهم اجعلْ في قلبي نورًا، و في سمعي نورًا، و عن يميني نورًا، و عن يساري نورًا، و فوقي نورًا، و تحتي نورًا، و أمامي نورًا، و خلفي نورًا، و أعظِمْ لي نورًا اللهم اجعلْ لي نورًا في قلبي، و اجعلْ لي نورًا في سمعي، و اجعلْ لي نورًا في بصري، و اجعلْ لي نورًا عن يميني، و نورًا عن شمالي، و اجعلْ لي نورًا من بين يديَّ، و نورًا من خلفي، وزِدْني نورًا، و زِدْني نورًا، و زِدْني نورًا). [٢٢]
  • (اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لي دِينِي الذي هو عِصْمَةُ أَمْرِي، وَأَصْلِحْ لي دُنْيَايَ الَّتي فِيهَا معاشِي، وَأَصْلِحْ لي آخِرَتي الَّتي فِيهَا معادِي، وَاجْعَلِ الحَيَاةَ زِيَادَةً لي في كُلِّ خَيْرٍ، وَاجْعَلِ المَوْتَ رَاحَةً لي مِن كُلِّ شَرٍّ). [٢٣]
  • (اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ الهَمِّ والحَزَنِ، والعَجْزِ والكَسَلِ، والجُبْنِ والبُخْلِ، وضَلَعِ الدَّيْنِ، وغَلَبَةِ الرِّجالِ). [٢٤]
  • (لا حول ولا قوة إلا بالله). [٢٥]
  • (اللهمَّ احفَظْني بالإسلام قائمًا، واحفَظْني بالإسلام قاعدًا، واحفظْني بالإسلام راقدًا، ولا تُشْمِتْ بي عدوًّا و لا حاسدًا، اللهمَّ إني أسألُك من كل خيرٍ خزائنُه بيدِك، وأعوذُ بك من كل شرٍّ خزائنُه بيدِك). [٢٦]

أدعية للرزق بعد صلاة التراويح

  • (رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ) . [٢٧]
  • (اللهمَّ إنِّي أعوذُ بك من الجوعِ ، فإنَّه بئْسَ الضجيعُ ، و أعوذُ بك من الخيانةِ فإنَّها بئستُ البِطانةُ). [٢٨]
  • (اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَوَاتِ وَرَبَّ الأرْضِ وَرَبَّ العَرْشِ العَظِيمِ، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شيءٍ، فَالِقَ الحَبِّ وَالنَّوَى، وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالْفُرْقَانِ، أَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ كُلِّ شيءٍ أَنْتَ آخِذٌ بنَاصِيَتِهِ، اللَّهُمَّ أَنْتَ الأوَّلُ فليسَ قَبْلَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الآخِرُ فليسَ بَعْدَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فليسَ فَوْقَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ البَاطِنُ فليسَ دُونَكَ شيءٌ، اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ، وَأَغْنِنَا مِنَ الفَقْرِ). [٢٩]
  • (اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بكَ مِن زَوَالِ نِعْمَتِكَ، وَتَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ، وَفُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ، وَجَمِيعِ سَخَطِكَ). [٣٠]
  • (اللهمَّ اكفِني بحلالِكَ عن حرامِك وأَغنِني بفضلكَ عمن سِواكَ). [٣١]

أدعية للمستضعفين في الأرض بعد صلاة التراويح

فيما يأتي بعض أدعية للمستضعفين:

  • (رَبِّ نَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ). [٣٢]
  • (رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ). [٣٣]
  • (اللهمَّ أنتَ عضُدِي، و أنتَ نصِيري، بكَ أَحُولُ، و بكَ أَصُولُ، و بكَ أقاتلُ). [٣٤]
  • (اللَّهُمَّ أنْجِ المُسْتَضْعَفِينَ مِنَ المُؤْمِنِينَ). [٣٥]
  • (حَسْبِيَ اللَّهُ ونِعْمَ الوَكِيلُ). [٣٦]
  • (اللهُ أكبرُ، اللهُ أعزُّ من خلقِه جميعًا، اللهُ أعزُّ مما أخافُ وأحذرُ، وأعوذُ باللهِ الذي لا إله إلا هو، الممسكُ السماواتِ السبعَ أن يقعنَ على الأرضِ إلا بإذنِه؛ من شرِّ عبدِك فلانٍ ، وجنودِه وأتباعِه وأشياعِه، من الجنِّ والإنسِ، اللهمَّ كن لي جارًا من شرِّهم، جلَّ ثناؤُك، وعزَّ جارُك، وتباركَ اسمُك ولا إله غيرُك). [٣٧]
  • (تَعَوَّذُوا باللَّهِ مِن جَهْدِ البَلاءِ، ودَرَكِ الشَّقاءِ، وسُوءِ القَضاءِ، وشَماتَةِ الأعْداءِ). [٣٨]
  • (اللهمَّ اقسِمْ لنا من خَشيتِك ما يحولُ بيننا وبين معاصِيك، ومن طاعتك وما تُبَلِّغُنا به جنَّتَك، ومن اليقينِ ما يُهوِّنُ علينا مُصيباتِ الدُّنيا، ومَتِّعْنا بأسماعِنا وأبصارِنا وقوَّتِنا ما أحيَيتَنا، واجعلْه الوارثَ منا، واجعلْ ثأْرَنا على مَن ظلمَنا، وانصُرْنا على من عادانا، ولا تجعلْ مُصيبتَنا في دِينِنا، ولا تجعلِ الدُّنيا أكبرَ همِّنا، ولا مَبلغَ عِلمِنا، ولا تُسلِّطْ علينا من لا يَرحمُنا). [٣٩]

المراجع

  • ↑ سورة آل عمران، آية:8
  • ↑ سورة الفاتحة، آية:6
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبدالله بن مسعود، الصفحة أو الرقم:2721، صحيح.
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن علي بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم:2725، صحيح.
  • ↑ رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج المسند، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:26133، صحيح لغيره.
  • ↑ رواه الألباني، في إرواء الغليل، عن الحسن بن علي بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم:429، صحيح.
  • ↑ رواه الترمذي ، في سنن الترمذي، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم:3551، حسن صحيح.
  • ↑ سورة إبراهيم، آية:41
  • ↑ سورة آل عمران، آية:16
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي بكر الصديق، الصفحة أو الرقم:6326، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح بخاري، عن شداد بن أوس، الصفحة أو الرقم:6323، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي موسى الأشعري، الصفحة أو الرقم:6398، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم:7499، صحيح.
  • ↑ رواه النووي، في الأذكار، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:247، إسناده صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أنس بن مالك ، الصفحة أو الرقم:6367، صحيح.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح الترغيب، عن عبدالله بن عمر، الصفحة أو الرقم:659، صحيح.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح الترغيب، عن أبي بكرة نفيع بن الحارث، الصفحة أو الرقم:1823، حسن.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم:6345، صحيح.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:1276، صحيح.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن عمار بن ياسر، الصفحة أو الرقم:1301، صحيح.
  • ↑ رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج المسند، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:14023، صحيح.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح الأدب المفرد، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم:536، صحيح.
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:2720، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:6369 ، صحيح.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح الترمذي، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:3601 ، صحيح دون قول مكحول.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن عبدالله بن مسعود، الصفحة أو الرقم:1260، حسن.
  • ↑ سورة البقرة، آية:201
  • ↑ رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:1541، صحيح.
  • ↑ رواه مسلم ، في صحيح مسلم، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:2713، صحيح.
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبدالله بن عمر، الصفحة أو الرقم:2739، صحيح.
  • ↑ رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن علي بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم:2863، صحيح.
  • ↑ سورة القصص، آية:21
  • ↑ سورة آل عمران، آية:147
  • ↑ رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:6732، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:3386، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبو الضحى مسلم بن صبيح، الصفحة أو الرقم:4564، صحيح.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح الأدب المفرد، عن لا يوجد، الصفحة أو الرقم:546، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:6616 ، صحيح.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن عبدالله بن عمر، الصفحة أو الرقم:1268، حسن.

تم الإرسال بنجاح، شكراً لك!

صورة مقال دعاء صلاة التراويح

  • شارك المقالة

مواضيع ذات صلة بـ : دعاء بعد صلاة التراويح

صورة مقال قيام الليل بعد التراويح

موقع محتويات

  • أدعية وأذكار

أجمل دعاء الوتر في رمضان مكتوب 2024

تمت الكتابة بواسطة : دعاء النابلسية

بتاريخ : 4 فبراير 2024 , 14:14 آخر تحديث: 13 مايو 2024 , 21:46

دعاء الوتر في رمضان مكتوب

جدول المحتويات

  • 1 دعاء الوتر في رمضان مكتوب
  • 2 دعاء الوتر مستجاب
  • 3 دعاء الوتر مختصر
  • 4 دعاء الوتر طويل
  • 5 دعاء الوتر بعد التراويح
  • 6 أدعية الوتر في شهر رمضان
  • 7 دعاء القنوت مكتوب كاملا
  • 8.1 أدعية للوتر من السنة النبوية
  • 8.2 أدعية للوتر من القرآن الكريم
  • 9 أسئلة شائعة

دعاء الوتر في رمضان مكتوب 2024 هو الدعاء الذي يتم الدعاء به في صلاة الوتر التي هي صلاة تُصلَّى بعدد ركعات مفردة، وتكون بعد صلاة العشاء، وبعد سنة صلاة العشاء، وفي رمضان يُصلِّي المسلمون صلاة الوتر بعد صلاة التراويح، وتُعدُّ صلاة الوتر سنة مؤكدة عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، لذا يهتم موقع محتويات بالتحدث عن دعاء الوتر في رمضان مكتوب.

دعاء الوتر في رمضان مكتوب

يُعدُّ دعاء الوتر في رمضان من الأدعية المباركة التي وردت في السنة النبوية الشريفة الصحيحة، وفيما يأتي نذكر صيغ دعاء الوتر في رمضان كما وردت في السنة النبوية المباركة:

  • اللَّهُمَّ اهْدِنِي فِيمَنْ هَدَيْتَ، وَعَافِنِي فِيمَنْ عَافَيْتَ، وَتَوَلَّنِي فِيمَنْ تَوَلَّيْتَ، وَبَارِكْ لِي فِيمَا أَعْطَيْتَ، وَقِنِي شَرَّ مَا قَضَيْتَ، إِنَّكَ تَقْضِي وَلَا يُقْضَى عَلَيْكَ، وَإِنَّهُ لَا يَذِلُّ مَنْ وَالَيْتَ، وَلَا يَعِزُّ مَنْ عَادَيْتَ، تَبَارَكْتَ رَبَّنَا وَتَعَالَيْتَ.
  • اللَّهُمَّ لكَ الحَمْدُ أنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ لكَ مُلْكُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ مَلِكُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ الحَقُّ ووَعْدُكَ الحَقُّ، ولِقَاؤُكَ حَقٌّ، وقَوْلُكَ حَقٌّ، والجَنَّةُ حَقٌّ، والنَّارُ حَقٌّ، والنَّبِيُّونَ حَقٌّ، ومُحَمَّدٌ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- حَقٌّ، والسَّاعَةُ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لكَ أسْلَمْتُ، وبِكَ آمَنْتُ، وعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وإلَيْكَ أنَبْتُ، وبِكَ خَاصَمْتُ، وإلَيْكَ حَاكَمْتُ، فَاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وما أسْرَرْتُ وما أعْلَنْتُ، أنْتَ المُقَدِّمُ، وأَنْتَ المُؤَخِّرُ، لا إلَهَ إلَّا أنْتَ.
  • اللَّهمَّ إيَّاكَ نَعبُدُ، ولَكَ نصلِّي ونَسجُدُ وإليكَ نَسعَى ونَحفِدُ، نَرجو رَحمتَكَ، ونَخشَى عذابَكَ، إنَّ عذابَكَ بالكافِرينَ مُلحِقٌ، اللَّهمَّ إنَّا نَستعينُكَ ونَستغفِرُكَ، ونُثني عَليكَ الخيرَ، ولا نَكْفرُكَ، ونؤمنُ بِكَ، ونخضَعُ لَكَ، ونَخلَعُ مَن يَكْفرُكَ.

دعاء الوتر مستجاب

إنَّ الدعاء في الوتر من أعظم الأدعية التي يجب على مسلم الدعاء بها في صلاة الوتر، فهي أدعية مباركة في صلاة صلاها رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وحثَّ الناس على أدائها، وفيما يأتي نذكر بعض صيغ دعاء الوتر مستجاب:

اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك، ومن طاعتك ما تبلّـغـُـنا به جنتَـك، ومن اليقين ما تُهـّون به عـلينا مصائبَ الدنيا، ومتـّعـنا اللهم بأسماعِـنا وأبصارِنا وقـواتـِنا ما أبقيتنا واجعـلهُ الوارثَ منـّا واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصُرنا على من عادانا ولا تجعـل مصيبـتَـنا في ديننا، ولا تجعـل الدنيا أكبرَ هـمِنا ولا مبلغَ علمِنا ولا إلى النار مصيرنا واجعل الجنة هي دارنا، ولا تُسلط عـلينا بذنوبـِنا من لا يخافـُـك فينا، ولا يرحمنا يا رب العالمين، اللـهم أصلح لنا ديـنـَنا الذي هـو عـصمةُ أمرِنا، وأصلح لنا دنيانا التي فـيها معـاشُنا، وأصلح لنا آخرتـَنا التي إليها معـادنا، واجعل الحياة زيادةً لنا في كل خير، واجعل الموتَ راحةً لنا من كلِ شر، اللهم إنا نسألُك فعـلَ الخيرات وتركَ المنكرات وحبَ المساكين، وأن تغـفـر لنا وترحمنا وتتوب علينا، وإذا أردت بقـومٍ فـتنةً فـتوَفـنا غير مفتونين، ونسألك حبَـك وحبَ مَن يُحـبـُـك وحب عـملٍ يقربنا إلى حـبـِك يا رب العالمين.

اقرأ أيضًا: دعاء صلاة التراويح مكتوب

دعاء الوتر مختصر

إذا أراد المسلم أن يختصر في دعاء الوتر، فعليه أن يدعو بما دعا به رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- فهو الثابت في صلاة الوتر، وفيما يأتي دعاء الوتر مختصر كما ورد عن رسول الله عليه الصَّلاة والسَّلام:

اللهم إنا نستعينك ونستغفرك ونثني عليك الخير كله، ونخلع ونترك من يفجرك، اللهم إياك نعبد، ولك نصلي ونسجد وإليك نسعى ونحفد، نرجو رحمتك ونخشى عذابك، إن عذابك بالكفار، اللهم لك ركعت وبك آمنت ولك أسلمت، خشع لك سمعي وبصري ومخي وعظمي وعصبي، ربنا ولك الحمد حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه، ربنا لك الحمد ملء السماوات والأرض وملء ما شئت من شيء بعد، أهل الثناء والمجد أحق ما قال العبد وكلنا لك عبد، اللهم طهرني من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الوسخ.

دعاء الوتر طويل

أمَّا دعاء الوتر طويل، فهو مجموعة مما ورد عن رسول الله عليه الصلاة والسلام، ونصه هو:

الوترِ اللَّهمَّ اهدِني فيمن هديت، وعافِني فيمن عافيتَ، وتولَّني فيمن تولَّيتَ، وبارِك لي فيما أعطيتَ، وقني شرَّ ما قضيتَ، إنَّكَ تقضي ولا يقضى عليْكَ، وإنَّهُ لا يذلُّ من واليتَ، ولا يعزُّ من عاديتَ، تبارَكتَ ربَّنا وتعاليتَ، اللَّهُمَّ اجْعَلْ في قَلْبِي نُورًا، وفي سَمْعِي نُورًا، وفي بَصَرِي نُورًا، وَعَنْ يَمِينِي نُورًا، وَعَنْ شِمَالِي نُورًا، وَأَمَامِي نُورًا، وَخَلْفِي نُورًا، وَفَوْقِي نُورًا، وَتَحْتي نُورًا، وَاجْعَلْ لي نُورًا، أَوْ قالَ: وَاجْعَلْنِي نُورًا، اللَّهُمَّ أعُوذُ برِضَاكَ مِن سَخَطِكَ، وبِمُعَافَاتِكَ مِن عُقُوبَتِكَ، وأَعُوذُ بكَ مِنْكَ لا أُحْصِي ثَنَاءً عَلَيْكَ أنْتَ كما أثْنَيْتَ علَى نَفْسِكَ، رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ، وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ، اللَّهُمَّ أنْتَ رَبِّي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ، خَلَقْتَنِي وأنا عَبْدُكَ، وأنا علَى عَهْدِكَ ووَعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ، أعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما صَنَعْتُ، أبُوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وأَبُوءُ لكَ بذَنْبِي فاغْفِرْ لِي، فإنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ.

اقرأ أيضًا: دعاء صلاة التراويح

دعاء الوتر بعد التراويح

إنَّ خير دعاء يُدعى به في صلاة الوتر بعد التراويح، هو الدعاء الآتي:

اللـهم أصلح لنا ديـنـَنا الذي هـو عـصمةُ أمرِنا، وأصلح لنا دنيانا التي فـيها معـاشُنا، وأصلح لنا آخرتـَنا التي إليها معـادنـا، واجعـل الحياة زيادةً لنا في كل خير، واجعـل الموتَ راحةً لنا من كلِ شر، اللهم إنَّا نسألُك فعـلَ الخيرات وتركَ المنكرات وحبَ المساكين، وأن تغـفـر لنا وترحمنا وتتوب علينا، وإذا أردت بقـومٍ فـتنةً، فـتوَفـنا غـير مفـتونين، ونسألك حبَـك وحبَ مَن يُحـبـُـك، وحب عـملٍ يقـربنا إلى حـبـِك يا رب العــالمـين، اللهم اغفر لجميع موتى المسلمين الذين شهدوا لك بالوحدانية، ولنبيك بالرسالة وماتوا على ذلك، اللهم اغـفر لهُم وارحمهُم وعافهم واعفُ عنهم وأكرِم نـُزلَهم ووسِع مـُدخلهم واغـسلهم بالماء والثـلج والبَرَد ونقـّهم كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، وارحمنا اللهم برحمتك إذا صرنا إلى ما صاروا إليه  تحت الجنادل والتراب وحـدنا يا رب العالمين.

أدعية الوتر في شهر رمضان

إنَّ أدعية الوتر كثيرة في شهر رمضان، وكلها أدعية مباركة، فيمكن للمسلم أن يختار صيغة الدعاء التي يريد شرط ألَّا تخالف أحكام الشريعة الإسلامية وشروط الدعاء وآدابه المعروفة في الإسلام، وفيما يأتي أدعية الوتر في شهر رمضان:

  • لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك المنان يا بديع السموات والأرض يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم إني أسألك الجنة، وأعوذ بك من النار.
  • اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني، اللهم ارزقني حُبك وحُب من ينفعني حُبّهُ عندك، اللهم ما رزقتني مما أُحبُ فاجعله قوة لي فيما تحب، اللهم ما زويت عني مما أُحب فاجعله فراغاً لي فيما تحب.
  • اللهم إني أسألك عيشة نقية وميتة سوية ومردًّا غير مخزٍ ولا فاضح، اللهم قنعني بما رزقتني وبارك لي فيه واخلف عليَّ كل غائبة لي بخير، اللهم ألهمني رشدي وأعذني من شر نفسي.
  • اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة، اللهم متعني بسمعي وبصري واجعلهما الوارث منيِّ وانصرني على من يظلمُني وخذ منه بثأري، اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.
  • اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة، اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والبخل والهرم وعذاب القبر.
  • اللهم آت نفسي تقواها زكها أنت خير من زكاها، أنت وليها ومولاه، اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع، ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها يا رب العالمين.

اقرأ أيضًا: دعاء القنوت في صلاة الفجر مكتوب

دعاء القنوت مكتوب كاملا

لقد وردت صيغة دعاء الوتر في المذاهب الإسلامية، لذا نذكر فيما يأتي صيغة هذا الدعاء كما ذكرها الإمام الشافعي وكما وردت عند أبي حنيفة: [1]

  • دعاء الوتر عند الشافعي: “اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، ولا يعز من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت..”.
  • دعاء الوتر عند أبي حنيفة: “اللهم إنا نستعينك ونستهديك ونؤمن بك ونتوكل عليك، ونثني عليك الخير كله نشكرك ولا نكفرك، ونخلع ونترك من يفجرك، اللهم إياك نعبد، ولك نصلي ونسجد، وإليك نسعى ونحفد، نرجو رحمتك ونخشى عذابك، إن عذابك الجد بالكفار ملحق”.

أدعية الوتر من القرآن والسنة

في ختام ما جاء من دعاء الوتر في رمضان مكتوب، إنَّ الأدعية التي يمكن الدعاء بها في الوتر من السنة النبوية الشريفة، ومن القرآن الكريم كثيرة، فيما يأتي نذكر الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي وردت فيها أدعية مباركة يمكن الدعاء بها في الوتر:

أدعية للوتر من السنة النبوية

إنَّ من أشهر الأدعية الواردة في السنة النبوية الشريفة ما يأتي:

  • “اللهمَّ إنِّي أعُوذُ بِكَ مِنْ جَهْدِ الْبَلَاءِ، وَدَرَكِ الشَّقَاءِ، وَسُوءِ الْقَضَاءِ، وَشَمَاتَةِ الْأَعْدَاء” [2]
  • “اللهم اقْسِمْ لنا من خشيتِكَ ما يَحُولُ بيننا وبين مَعاصِيكَ، ومن طاعتِكَ ما تُبَلِّغُنا به جنتَكَ، ومن اليقينِ ما تُهَوِّنُ به علينا مُصِيباتِ الدنيا، ومَتِّعْنا بأسماعِنا وأبصارِنا وقوتِنا ما أَحْيَيْتَنا واجعلْه الوارثَ منا واجعلْ ثأرَنا على من ظلمنا وانصُرْنا على من عادانا ولا تجعلْ مُصِيبَتَنا في دينِنا، ولا تجعلِ الدنيا أكبرَ همِّنا ولا مَبْلَغَ علمِنا، ولا تُسَلِّطْ علينا من لا يَرْحَمُنا” [3] .
  • “اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض، عالم الغيب والشهادة؛ أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون، اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك، إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم” [4] .
  • “اللهم إني أسألك من الخير كلِّه، عاجلِه وآجله، ما علمتُ منه وما لم أعلمُ وأسألك الجنةَ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأعوذ بك من النَّارِ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ وأسألك؛ مما سألك به محمدٌ، وأعوذ بك مما تعوَّذَ منه محمدٌ، وما قضيتَ لي قضاءً فاجعل عاقبتَه رَشَدًا” [5] .

أدعية للوتر من القرآن الكريم

كثيرة هي الآيات التي حملت أدعية مباركة يمكن الدعاء بها في الوتر، وفيما يأتي نذكر هذه الآيات مع السور التي وردت فيها كل آية:

  • قال تعالى في سورة البقرة : {..رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ} [6] .
  • قال تعالى في سورة آل عمران: {بَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ} [7] .
  • قال تعالى في سورة الحشر: {بَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ} [8] .

هكذا؛ يكون قد تم التعرف على دعاء الوتر في رمضان مكتوب بالإضافة إلى مجموعة من الأدعية التي يمكن الدعاء بها في الوتر، وسلَّطنا الضوء على دعاء القنوت كما ورد عن الشافعية وعن الحنفية.

أسئلة شائعة

هل يوجد دعاء نية صوم رمضان؟

لا؛ لا يوجد دعاء لنية صوم رمضان.

ما حكم قول اللهم اني نويت صوم رمضان؟

إنّ التلفظ بالنية في جميع العبادات بدعة، فلا يقول الإنسان عند الصيام اللهم إني نويت الصيام، ولكن عليه أن ينوي نية قلبية، وليس قولية.

  • ^ islamweb.net , صيغة دعاء القنوت وفي أي الصلوات , 04/02/2024
  • ^ صحيح البخاري , البخاري، أبو هريرة، 6347، صحيح.
  • ^ سنن الترمذي , الترمذي، عبد الله بن عمر، 3502، حسن.
  • ^ صحيح مسلم , مسلم، عائشة بنت أبي بكر، 770، صحيح.
  • ^ صحيح الأدب المفرد , الألباني، عائشة أم المؤمنين، 497، صحيح.
  • ^ سورة البقرة , الآية 286.
  • ^ سورة آل عمران , الآية 8.
  • ^ سورة الحشر , الآية 10.

اترك تعليقاً إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

البريد الإلكتروني *

احفظ اسمي، بريدي الإلكتروني، والموقع الإلكتروني في هذا المتصفح لاستخدامها المرة المقبلة في تعليقي.

طريق الإسلام

  • Bahasa Indonesia
  • الكتب المسموعة
  • ركن الأخوات
  • العلماء والدعاة
  • الموقع القديم

متى نصلي الوتر في ليالي رمضان؟

محمد بن صالح العثيمين

محمد بن صالح العثيمين

كان رحمه الله عضواً في هيئة كبار العلماء وأستاذا بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

  • متابعي المتابِعين

مواضيع متعلقة...

ما هي نهاية صلاة الوتر؟, هل دعاء ختم القرآن بدعة ؟, هل يقضي المأموم ما فاته في صلاة الوتر ؟, صلى التروايح مع الإمام الأول فقط ثم انصرف, عدد ركعات صلاة التراويح, هديه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في قيام الليل, هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟.

BinBaz Logo

  • نور على الدرب

وقت صلاة الوتر والدعاء الوارد فيها

دعاء الوتر بعد التراويح في رمضان

السؤال: يقول عبدالرحمن ظافر العمري، من القصيم، بريدة: ما هو الدعاء الذي يستحب أن يقال في الوتر بعد صلاة العشاء؟ ومتى تستحب صلاة الوتر؟ أفيدونا، جزاكم الله عنا خيرًا.

والسنة واحدة فأكثر، إذا أوتر بواحدة أو بثلاث أو بخمس أو أكثر من ذلك؛ فقد أصاب السنة، وكان النبي ﷺ في الغالب يوتر بإحدى عشرة ركعة يسلم من كل ثنتين -عليه الصلاة والسلام-، ويوتر بواحدة، وربما أوتر بثلاث وربما أوتر بخمس وربما أوتر بسبع، وربما أوتر بتسع -عليه الصلاة والسلام-، وربما أوتر بثلاث عشرة، وهذا أكثر ما نقل عنه -عليه الصلاة والسلام-، ولكنه أجاز للأمة أن يوتروا بأكثر من ذلك، فقال -عليه الصلاة والسلام-: صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعً واحدة توتر له ما قد صلى  فهذا يدل على أنه لا بأس بالإيتار بأكثر من ذلك: خمسًا، عشرًا، سبع عشر، تسعة عشر، إحدى وعشرين، ثلاث وعشرين، إلى غير ذلك. ومن هذا ما فعله عمر والصحابة  حين صلوا في رمضان ثلاثًا وعشرين ركعة، التراويح، هو من هذا الباب، ويشمله الحديث الصحيح الذي رواه الشيخان من حديث ابن عمر -رضي الله عنهما- عن النبي -عليه الصلاة والسلام- أنه قال: صلاة الليل مثنى مثنى  لما سئل عن صلاة الليل، قال: مثنى مثنى  ولم يحدد عشر ركعات ولا عشرين، ولا أكثر، ولا أقل، بل أطلق، فدل ذلك على أن صلاة الليل موسعة في رمضان وفي غيره، من أوتر بإحدى عشرة أو بثلاث عشرة أو بأكثر من ذلك؛ فقد أصاب السنة. والسنة له أن يجعل الركعة الأخيرة هي الآخر هي الختام لصلاته، وبها يحصل الإيتار، سواء في رمضان، أو في غير رمضان، وإذا اقتصر على ثلاث ركعات، أو خمس ركعات؛ لأن ذلك أسهل عليه، فكله حسن، ولو أوتر بواحدة فقط، فلا بأس بذلك.

الإبلاغ عن خطأ

حكم الصلاة بعد الوتر  الوتر وقيام الليل

أفضلية إكمال صلاة التراويح مع الإمام حتى ينصرف الوتر وقيام الليل

حكم تقديم صلاة التراويح على صلاة العشاء الوتر وقيام الليل

banner

  • قضاء الحاجة
  • فروض الوضوء وصفته
  • نواقض الوضوء
  • ما يشرع له الوضوء
  • المسح على الخفين
  • النجاسات وإزالتها
  • الحيض والنفاس
  • حكم الصلاة وأهميتها
  • الركوع والسجود
  • الطهارة لصحة الصلاة
  • ستر العورة للمصلي
  • استقبال القبلة
  • القيام في الصلاة
  • التكبير والاستفتاح
  • سجود التلاوة والشكر
  • الأذان والإقامة
  • التشهد والتسليم
  • مكروهات الصلاة
  • مبطلات الصلاة
  • قضاء الفوائت
  • القراءة في الصلاة
  • صلاة التطوع
  • صلاة الاستسقاء
  • المساجد ومواضع السجود
  • صلاة المريض
  • أحكام الجمع
  • صلاة الجمعة
  • صلاة العيدين
  • صلاة الخسوف
  • أوقات النهي
  • صلاة الجماعة
  • مسائل متفرقة في الصلاة
  • الطمأنينة والخشوع
  • سترة المصلي
  • النية في الصلاة
  • القنوت في الصلاة
  • اللفظ والحركة في الصلاة
  • الوتر وقيام الليل
  • غسل الميت وتجهيزه
  • الصلاة على الميت
  • حمل الميت ودفنه
  • زيارة القبور
  • إهداء القرب للميت
  • حرمة الأموات
  • أحكام التعزية
  • مسائل متفرقة في الجنائز
  • الاحتضار وتلقين الميت
  • أحكام المقابر
  • النياحة على الميت
  • وجوب الزكاة وأهميتها
  • زكاة بهيمة الأنعام
  • زكاة الحبوب والثمار
  • زكاة النقدين
  • زكاة عروض التجارة
  • إخراج الزكاة وأهلها
  • صدقة التطوع
  • مسائل متفرقة في الزكاة
  • فضائل رمضان
  • ما لا يفسد الصيام
  • رؤيا الهلال
  • من يجب عليه الصوم
  • الأعذار المبيحة للفطر
  • النية في الصيام
  • مفسدات الصيام
  • الجماع في نهار رمضان
  • مستحبات الصيام
  • قضاء الصيام
  • صيام التطوع
  • الاعتكاف وليلة القدر
  • مسائل متفرقة في الصيام
  • فضائل الحج والعمرة
  • حكم الحج والعمرة
  • محظورات الإحرام
  • الفدية وجزاء الصيد
  • النيابة في الحج
  • المبيت بمنى
  • الوقوف بعرفة
  • المبيت بمزدلفة
  • الطواف بالبيت
  • الهدي والأضاحي
  • مسائل متفرقة في الحج والعمرة
  • الجهاد والسير
  • الربا والصرف
  • السبق والمسابقات
  • السلف والقرض
  • الإفلاس والحجر
  • الضمان والكفالة
  • المساقاة والمزارعة
  • إحياء الموات
  • الهبة والعطية
  • اللقطة واللقيط
  • الكسب المحرم
  • حكم الزواج وأهميته
  • شروط وأركان الزواج
  • الخِطْبَة والاختيار
  • الأنكحة المحرمة
  • المحرمات من النساء
  • الشروط والعيوب في النكاح
  • نكاح الكفار
  • الزفاف ووليمة العرس
  • الحقوق الزوجية
  • مسائل متفرقة في النكاح
  • أحكام المولود
  • تعدد الزوجات
  • تنظيم الحمل وموانعه
  • مبطلات النكاح
  • غياب وفقدان الزوج
  • النظر والخلوة والاختلاط
  • الأطعمة والأشربة
  • الذكاة والصيد
  • اللباس والزينة
  • الطب والتداوي
  • الصور والتصوير
  • الجنايات والحدود
  • الأيمان والنذور
  • القضاء والشهادات
  • السياسة الشرعية
  • مسائل فقهية متفرقة
  • فتاوى متنوعة
  • القرآن وعلومه
  • الإسلام والإيمان
  • الأسماء والصفات
  • الربوبية والألوهية
  • نواقض الإسلام
  • مسائل متفرقة في العقيدة
  • التوسل والشفاعة
  • السحر والكهانة
  • علامات الساعة
  • عذاب القبر ونعيمه
  • اليوم الآخر
  • ضوابط التكفير
  • القضاء والقدر
  • التبرك وأنواعه
  • التشاؤم والتطير
  • الحلف بغير الله
  • الرقى والتمائم
  • الرياء والسمعة
  • مصطلح الحديث
  • شروح الحديث
  • الحكم على الأحاديث
  • الدعوة والدعاة
  • الفرق والمذاهب
  • البدع والمحدثات
  • العالم والمتعلم
  • الآداب والأخلاق المحمودة
  • الأخلاق المذمومة
  • فضائل الأعمال
  • فضائل الأزمنة والأمكنة
  • فضائل متنوعة
  • الأدعية والأذكار
  • التاريخ والسيرة
  • قضايا معاصرة
  • قضايا المرأة
  • اللغة العربية
  • نصائح وتوجيهات
  • تربية الأولاد
  • الشعر والأغاني
  • أحكام الموظفين
  • أحكام الحيوان
  • بر الوالدين
  • المشكلات الزوجية
  • قضايا الشباب
  • نوازل معاصرة
  • الرؤى والمنامات
  • ردود وتعقيبات
  • الهجرة والابتعاث
  • الوسواس بأنواعه

الموقع الرسمي لسماحة الشيخ الإمام ابن باز رحمه الله

موقع يحوي بين صفحاته جمعًا غزيرًا من دعوة الشيخ، وعطائه العلمي، وبذله المعرفي؛ ليكون منارًا يتجمع حوله الملتمسون لطرائق العلوم؛ الباحثون عن سبل الاعتصام والرشاد، نبراسًا للمتطلعين إلى معرفة المزيد عن الشيخ وأحواله ومحطات حياته، دليلًا جامعًا لفتاويه وإجاباته على أسئلة الناس وقضايا المسلمين.

دعاء الوتر بعد التراويح في رمضان

الموقع الرسمي لسماحة الشيخ

مؤسسة الشيخ عبد العزيز بن باز الخيرية

جميع الحقوق محفوظة والنقل متاح لكل مسلم بشرط ذكر المصدر

IMAGES

  1. دعاء الوتر , دعاء سريع الاستجابة فى الصلاه

    دعاء الوتر بعد التراويح في رمضان

  2. ما هو دعاء الوتر , دعاء الوتر مكتوب

    دعاء الوتر بعد التراويح في رمضان

  3. دعاء الوتر بعد التراويح في رمضان مستجاب بإذن الله

    دعاء الوتر بعد التراويح في رمضان

  4. الدعاء بعد الانتهاء من صلاة التراويح مكتوب

    دعاء الوتر بعد التراويح في رمضان

  5. دعاء صلاة التراويح pdf

    دعاء الوتر بعد التراويح في رمضان

  6. دعاء الوتر , ماذا نقول فى صلاة الوتر

    دعاء الوتر بعد التراويح في رمضان

VIDEO

  1. دعاء الوتر ليلة 3 رمضان || الشيخ عبدالله المرزوقي || مسجد الفلاح

  2. دعاء الوتر بعد التراويح مسجد الخليل إبراهيم لزغ ولاية سمائل الأحد ٦ رمضان ١٤٤٥ه‍ #ramadan

  3. دعاء الوتر بعد التراويح مسجد سيح المعيدن الخميس ٢٤ رمضان ١٤٤٥ه‍ #ramadan #رمضان

  4. دعاء الوتر للشيخ القارئ محمد اللحيدان من تراويح ١٢ رمضان ١٤٤٠هـ من جامع الراشدية الكبير

  5. إطالة أو تقصير دعاء قنوت الوتر في رمضان الشيخ بن عثيمين

  6. ما حكم الدعاء في صلاة التراويح وما صحة حديث رفع اليدين بالوتر مع ذكر الدليل ؟

COMMENTS

  1. أحكام صلاة التراويح والوتر

    سمي قيام الليل في رمضان بصلاة التراويح؛ لأنّ السّلف رحمهم الله كانوا إذا صلّوها استراحوا بعد كلّ ركعتين، أو أربع من اجتهادهم في تطويل صلاة قيام الليل ([2]). أولاً: الفرق بين صلاة التراويح والتهجد والوتر: صلاة التهجد والتراويح أسماء ومصطلحات داخلة في مسمى صلاة الليل.

  2. دعاء الوتر وصلاة التراويح لسماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي

    دعاء الوتر وصلاة التراويح لسماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي. المجموعة: خطب وأدعية وكتب رمضانية. الزيارات: 193841. بِسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ. سبحان الله والحمد لله والملك لله والعظَمة ...

  3. دعاء الوتر في رمضان بعد صلاة التراويح

    صور دعاء الوتر. دعاء الوتر من ضمن الأدعية الهامة التي يحرص المسلمون معرفتها في جميع الأيام وبالأخص في شهر رمضان المبارك، فهو شهر صلاة التراويح، والصلاة هي التي تربط العبد بربه فعليه أن يستغل ...

  4. دعاء الوتر في رمضان مكتوب كامل 1445 ادعية الوتر والشفع pdf

    10 أدعية بعد الانتهاء من صلاة الوتر في رمضان; 11 دعاء الوتر في رمضان بعد صلاة التراويح; 12 دعاء القنوت في صلاة الوتر في رمضان; 13 دعاء الوتر في رمضان قصير ومختصر; 14 دعاء الوتر في رمضان مكتوب طويل 1445

  5. مسألة صلاة التراويح مع الإمام وقيام الليل والوتر

    1- ذكر الشيخ ابن عثيمين رحمه الله بأنه يجوز أن يصلي المسلم 11 ركعة أو 13 أو 23 أو أكثر من ذلك في قيام الليل في رمضان ولكن الأفضل أن يقتصر على ما ورد عن السيدة عائشة رضوان الله عليها أن الرسول صلى الله عليه وسلم ما كان يزيد عن 11 ركعة، وفي مسجدنا أنا أصلي مع الإمام 8 ركعات صلاة التراويح، ومن ثم 3 ركعات صلاة الوتر.

  6. دعاء الوتر في التراويح

    مشاركة. فهرس الصفحة. دعاء الوتر من القرآن. دعاء الوتر من السنة. دعاء الوتر المأثور. صلاة التراويح من الصلوات التي يحمل المسلمون لها تقديرا ومكانة خاصة جدا، وهي صلاة لا تصلى إلا في شهر رمضان المبارك، ولدعاء الوتر في التراويح أيضاً مذاق خاص، إذ يختتم المسلم صلاته بركعة الوتر والدعاء آملا في الإجابة والقرب من الله.

  7. دعاء الوتر في رمضان

    يقرأ دعاء الوتر في رمضان في الركعة الأخيرة من صلاة الوتر، فيؤدي المصلي صلاة الشفع بعد العشاء ثم يؤدي الوتر ركعة واحدة أو ثلاث ركعات متصلات، من غير جلوس للتشهد، أو خمس ركعات أو سبع والمقصود هو العدد الفردي، [١] ويقرأ المصلي الدعاء بعد الركوع في الركعة الأخيرة من الوتر، ولا حرج من قراءته قبل الركوع، إلا أنّ الأفضل هو بعده. [٣]

  8. دعاء صلاة التراويح

    تُعد صلاة الوتر جماعةً بعد صلاة التراويح في شهر رمضان من الأمور المُستحبة، إلا أنه من الجائز أن يؤخرها المسلم إلى ما قبل صلاة الفجر إذا أراد أن يُقيم الليل، وجاء هذا في نص الحديث الشريف [من خاف ألا يقوم من آخر الليل، فليوتر أوله، ومن طمع أن يقوم آخره، فليوتر آخر الليل، فإن صلاة آخر الليل مشهودة]، [١] [٢] وإذا كنت من الرّجال الذين يرتادون المساجد...

  9. دعاء صلاة التراويح

    تعدّ صلاة الوتر من الصلوات التي يسنّ أدائها جماعة، إلا إذا تأكّد للمسلم أنّه سيقوم في آخر الليل فيكون تأخير أداء صلاة الوتْر أفضل؛ إذ إنّ الملائكة تشهدها، كما أخرج الإمام مسلم في صحيحه عن جابر بن عبدالله -رضي الله عنه- أنّ النبيّ -عليه الصلاة والسلام- قال: (مَن خَافَ أَنْ لا يَقُومَ مِن آخِرِ اللَّيْلِ فَلْيُوتِرْ أَوَّلَهُ، وَمَن طَمِعَ أَنْ يَ...

  10. أدعية الوتر في رمضان متنوعة

    [نوح - الآية 28] رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۚ رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ. [ابراهيم - الآية 40] شاهدي أيضاً: دعاء صلاة التراويح. أدعية الوتر في رمضان من السنة. وردت العديد من الأدعية المأثورة عن رسولنا الكريم إلا أنها غير مخصصة للدعاء في صلاة الوتر، لكن يُستحب الدعاء بها في صلاة الوتر في رمضان، نذكر منها ما يلي:

  11. دعاء صلاة التراويح

    ١.٢ حُكم الدعاء في الوتْر بعد صلاة التراويح. ٢ دعاء خَتْم القرآن في صلاة التراويح. ٢.١ حكم دعاء خَتْم القرآن في صلاة التراويح. ٢.٢ أدلّة الفقهاء في حُكم دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح. ٢.٢.١ أدلّة الجواز. ٢.٢.٢ أدلّة عدم الجواز. ٣ ما يُراعى في دعاء صلاة التراويح. ٤ المراجع. الدعاء في الوتْر بعد صلاة التراويح.

  12. دعاء الوتر بعد التراويح في رمضان

    دعاء الوتر بعد التراويح في رمضان صلاة التراويح تبدأ منذ أن يثبت رؤية هلال الشهر الكريم رمضان وتكون الرؤية للهلال في آخر يوم من شعبان، وإذا ثبت رؤية الهلال في يوم 29 من شعبان فتكون هذه أول ليالي شهر رمضان وأول صلاة تراويح.

  13. أدعية بعد صلاة التراويح في رمضان مستجابة

    "اللهمَّ أصلح لنا الدِّين الذي هو عصمة أمرنا". "اللهم ارحمْنا فوق الأرض، وتحت الأرض، ويوم العرض عليك يا أكرم الأكرمين". "اللهمَّ ارزقنا العلم النافع، والقلب الخاشع، والجسد الذي تجعله برحمتك على البلاء صابراً". "اللهمَّ وفّقنا إلى كلّ خيرٍ، وارفعْ عنّا كلّ شرٍّ يا غفور يا رحيم". "اللهمَ يا واسع المغفرة اغفر لنا ما قدّمنا وما أخرنا من أعمالنا".

  14. ماذا يُقال بعد الانتهاء من الوتر؟

    السؤال: ما يقول بعد الانتهاء من الوتر؟. يقول: سبحان الملك القدوس، سبحان الملك القدوس، ويمدها في الثالثة سبحان الملك القدوس، يمدها قليلًا، رب الملائكة والروح، في آخرها، كان النبي ﷺ يقول ذلك ...

  15. دعاء صلاة الوتر مكتوب؛ الأدعية المستحبة من القرآن والسنة 1445

    "يا حي يا قيوم برحمتك نستغيث اللهمَّ أصلح لنا شأننا كلّه ولا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عينٍ ولا أقلّ من ذلك، اللهمَّ نسألك من الخير كلّه عاجله وآجله ما علمنا منه ما لم نعلم ونعوذ بك من الشرّ كلّه عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم". يمكن قراءة هذه الأدعية في صلاة الوتر أو أثناء السجود والركوع، بالإضافة إلى دعاء الركعة الأخيرة.

  16. حول الوتر مع التراويح

    فالأفضل لمن صلى التراويح مع الإمام أن يصلي الوتر معه، وذلك للحديث الذي رواه الترمذي وغيره من حديث أبي ذرٍ رضي الله عنه قال: صمنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يصلِّ بنا حتى بقي سبع من الشهر، فقام بنا حتى ذهب ثلث الليل، ثم لم يقم بنا في السادسة، وقام بنا في الخامسة حتى ذهب شطر الليل، فقلنا له: يا رسول الله، لو نفلتنا بقية ليلتنا هذه، فقال: ...

  17. دعاء بعد صلاة التراويح

    ١ أدعية للهداية بعد صلاة التراويح. ٢ أدعية للمغفرة من الذنوب بعد صلاة التراويح. ٣ أدعية للستر وتيسير الأمور بعد صلاة التراويح. ٤ أدعية لراحة البال والقلب بعد صلاة التراويح. ٥ أدعية للرزق بعد ...

  18. أجمل دعاء الوتر في رمضان مكتوب 2024

    دعاء الوتر في رمضان مكتوب ، دُعاء الْوتر بعد التراويح ، دُعاء الْوتر مختصر ، دُعاء الْوتر مستجاب ، دعَاء القُنوت مَكتوب كاملا.

  19. أفضل صيغ دعاء الوتر في التراويح.. ردده لتفرج همومك خلال شهر رمضان

    أزهر وكنيسة. أفضل صيغ دعاء الوتر في التراويح.. ردده لتفرج همومك خلال شهر رمضان. كتب: رؤى ممدوح. 09:57 م | الجمعة 15 مارس 2024. صلاة التراويح - أرشيفية. يعد دعاء الوتر في التراويح من الأمور التي يعتبرها الكثيرون من أساسيات صلاة القيام، التي يصليها جموع المسلمين في شهر رمضان المبارك، وذلك اقتداءً واتباعاً لهدي النبي الكريم عليه الصلاة والسلام.

  20. متى نصلي الوتر في ليالي رمضان؟

    الرئيسة. الفتاوى. متى نصلي الوتر في ليالي رمضان؟ منذ 2007-10-25. السؤال: كيف نصلي الوتر هذه الليالي، أنصليه مع التراويح أو في آخر الليل؟ وكيف يحصل لنا متابعة الإمام؟

  21. وقت صلاة الوتر والدعاء الوارد فيها

    أما الدعاء الذي ورد في هذا، فقد ثبت في الحديث الصحيح من حديث الحسن بن علي وعن أبيه أن النبي ﷺ علمه كلمات يقولها في قنوت الوتر: اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، فإنك تقضي ولا يقضى عليك، وإنه لا يذل من واليت، تباركت ربنا وتعاليت زاد في رواية البيهقي: ولا يعز من عاديت.

  22. دعاء الوتر في رمضان مكتوب كامل

    اللهم لك أسلمنا، وبك آمنا، وعليك توكلنا، وإليك أنبنا، وبك خاصمنا. أيضا من دعاء الوتر آخر الليل: اللهم إنا نعوذ بعزتك لا إله إلا أنت أن تضلنا، أنت الحي الذي لا يموت، والجن والإنس يموتون.

  23. دعاء صلاة التراويح مكتوب وماذا يقال بعد صلاة التراويح؟

    هناك دعاء بعد الانتهاء من صلاة التراويح يمكن لكل مسلم أن يردده، وهو كما يلي: نَستَغفِرُكَ يا رَبَّنا مِن جمَيعِ الذُّنوبِ والخَطايا ونَتوبُ إليك وَنُؤمِنُ بِكَ ونَتَوَكَّلُ عَليك ونُثني عَليكَ الخَيرَ كُلَّه. أَنتَ الغَنِيُّ ونحَنُ الفُقَراءُ إليك أَنتَ الوَكيلُ ونحَنُ المُتَوَكِّلونَ عَلَيْك أَنتَ القَوِيُّ.

  24. أدعية الرسول في الصلاة كاملة مكتوبة

    دعاء من دخل في الصف للصلاة: اللَّهُمَّّ آتني أفضل ما تُؤتي عبادك الصالحين. الخروج من المسجد 1: اللَّهُمَّ ...