موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

  • السيرة الذاتية
  • المؤلفات والتقريرات
  • الكتب الفتوائية
  • الإستفتاءات
  • ارسال الاستفتاء
  • البيانات الصادرة
  • المراكز والمؤسسات
  • الخدمات الدينية والاجتماعية
  • ارشيف الموقع
  • مكاتب المرجعية
  • الاتصال بنا
  • مواقيت الأهلة لعام 1445 هـ

الكتب الفتوائية » التعليقة على العروة الوثقى ـ الجزء الثاني

فصل في مبطلات الصلاة.

  • إسلام  ،
  • وضوء و صلاة

ما هي مبطلات الصلاة

التكفير من مبطلات الصلاة

تمت الكتابة بواسطة: طلال مشعل

آخر تحديث: ١٢:٥٢ ، ٩ سبتمبر ٢٠٢١

ما هي مبطلات الصلاة

  • ما هي مبطلات الوضوء
  • مبطلات الصلاة عند الشافعية
  • ما هي النجاسات التي تبطل الصلاة
  • فرائض الصلاة وسننها ومبطلاتها

محتويات

  • ١.١ الكلام الخارجي
  • ١.٢ القهقهة
  • ١.٣ الحركة الكثيرة
  • ١.٤ ترك ركنٍ أو شرط
  • ١.٥ الأكل والشرب
  • ١.٦ الحَدَث
  • ٢ مكروهات الصلاة
  • ٣ المراجع

صورة مقال ما هي مبطلات الصلاة

  • ذات صلة
  • ما هي مبطلات الوضوء
  • مبطلات الصلاة عند الشافعية

مبطلات الصلاة

اتّفق الفقهاء على مُبطلاتٍ عدة للصلاة، [١] سنُبيّنها فيما يأتي:

الكلام الخارجي

اتّفق الفقهاء على أنّ الكلام الذي ليس من جنس الصلاة مُبطلٌ لها استناداً لما أخرجه الإمام مسلم -رحمه الله- في صحيحه عن زيد بن أرقم -رضي الله عنه- قال: (كُنَّا نَتَكَلَّمُ في الصَّلَاةِ يُكَلِّمُ الرَّجُلُ صَاحِبَهُ وهو إلى جَنْبِهِ في الصَّلَاةِ حتَّى نَزَلَتْ {وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ} فَأُمِرْنَا بالسُّكُوتِ، ونُهِينَا عَنِ الكَلَامِ) . [٢] [٣]

واستدلّ الفقهاء بما أخرجه مسلم أيضاً عن معاوية بن الحكم السلمي -رضي الله عنه- قال: (بيْنَا أنَا أُصَلِّي مع رَسولِ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ-، إذْ عَطَسَ رَجُلٌ مِنَ القَوْمِ، فَقُلتُ: يَرْحَمُكَ اللَّهُ، فَرَمَانِي القَوْمُ بأَبْصَارِهِمْ، فَقُلتُ: واثُكْلَ أُمِّيَاهْ، ما شَأْنُكُمْ؟ تَنْظُرُونَ إلَيَّ، فَجَعَلُوا يَضْرِبُونَ بأَيْدِيهِمْ علَى أفْخَاذِهِمْ، فَلَمَّا رَأَيْتُهُمْ يُصَمِّتُونَنِي لَكِنِّي سَكَتُّ، فَلَمَّا صَلَّى رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ-، فَبِأَبِي هو وأُمِّي، ما رَأَيْتُ مُعَلِّمًا قَبْلَهُ ولَا بَعْدَهُ أحْسَنَ تَعْلِيمًا منه، فَوَاللَّهِ، ما كَهَرَنِي ولَا ضَرَبَنِي ولَا شَتَمَنِي، قالَ: إنَّ هذِه الصَّلَاةَ لا يَصْلُحُ فِيهَا شيءٌ مِن كَلَامِ النَّاسِ، إنَّما هو التَّسْبِيحُ والتَّكْبِيرُ وقِرَاءَةُ القُرْآنِ) . [٤]

إلا أن الفقهاء تعدّدت آراؤهم إن كان الكلام عن جهلٍ، أو نسيانٍ، أو نومٍ، أو خطأٍ، أو إكراهٍ؛ فذهب الحنفيّة إلى بطلان الصّلاة حتى لو كانت بسبب ما سبق، ووافقهم على ذلك الحنابلة بشرط أن يكون النوم يسيراً، أما الشافعيّة فذهبوا إلى عدم بطلانها لتلك الأسباب استناداً لقوله -تعالى-: (وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُم بِهِ وَلَـكِن مَّا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ) ، [٥] وما ورد فيما أخرجه مسلم عن معاوية بن حكم السلمي، إذ كان قد تحدّث بالصلاة جاهلاً إلا أنّ النبي لم يأمره بالإعادة. [٣]

القهقهة

ورد عن جمهور الفقهاء الأحناف والمالكيّة والحنابلة بأن الضحك في الصلاة بصوتٍ مرتفعٍ يُبطلها، والابتسامة لا حرج فيها. [٣]

الحركة الكثيرة

اتّفق الفقهاء على أن كثرة الحركة في الصلاة تُبطلها؛ كالمشي في الصلاة خطوات كثيرة، أما لو كانت حركة قليلة؛ كتحريك الأصبع أو الحكّة ونحوه فلا يُبطلها، وقد ورد عن الإمام النووي: "إنّ الفعل الذي ليس من جنس الصلاة إن كان كثيرا أبطلها بلا خلاف، وإن كان قليلاً لم يبطلها بلا خلاف". [٦]

ترك ركنٍ أو شرط

تبطل الصلاة باتّفاق العلماء عند الإخلال بركنٍ أو شرطٍ منها؛ كترك الوضوء، أو الخطأ في القبلة عامداً كان المصلي أو ناسياً، وتجب إعادتها عند ذلك، وقد استدلّوا بقوله -صلى الله عليه وسلم- لمّا أمر رجلاً بإعادة صلاته، عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: (أنَّ رَجُلًا دَخَلَ المَسْجِدَ فَصَلَّى، ورَسولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- في نَاحِيَةِ المَسْجِدِ، فَجَاءَ فَسَلَّمَ عليه، فَقَالَ له: ارْجِعْ فَصَلِّ فإنَّكَ لَمْ تُصَلِّ، فَرَجَعَ فَصَلَّى ثُمَّ سَلَّمَ، فَقَالَ: وعَلَيْكَ، ارْجِعْ فَصَلِّ فإنَّكَ لَمْ تُصَلِّ) . [٧] [٨] [٦]

الأكل والشرب

اتّفق الفقهاء وأهل العلم على بطلان الصلاة في حال أكل المصلي أو شربه خلالها ويجب إعادتها، وقد ورد عن ابن المنذر أنه قال: "أجمع كلّ من نحفظ عنه من أهل العلم أنَّ على من أَكل أو شرب في الصلاة عامداً الإِعادة". [٩]

الحَدَث

أجمع الفقهاء على عدم قبول صلاة من أيقن وقوع شيءٍ من مبطلات الوضوء وتأكّد منه، استناداً لِما أخرجه الإمام البخاري -رحمه الله- في صحيحه عن عبد الله بن زيد -رضي الله عنه-: (أنَّهُ شَكَا إلى رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ الرَّجُلُ الذي يُخَيَّلُ إلَيْهِ أنَّه يَجِدُ الشَّيْءَ في الصَّلَاةِ؟ فَقالَ: لا يَنْفَتِلْ -أوْ لا يَنْصَرِفْ- حتَّى يَسْمع صَوْتًا أوْ يَجِدَ رِيحًا) . [١٠] [١١]

مكروهات الصلاة

المكروه: هو ما لم ينهَ عنه الشّرع نهياً جازماً، وهو حكمٌ بين المباح والحرام، وتركه أولى من فعله، ويؤجر تاركه، ولا يؤثم فاعله، [١٢] وتوضيح مكروهات الصلاة فيما يأتي: [١٣]

  • الالتفات عن موضع القبلة؛ وقد أخرج الإمام البخاري -رحمه الله- عن عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- قالت: (سَأَلْتُ رَسولَ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- عَنِ الِالْتِفَاتِ في الصَّلَاةِ؟ فَقالَ: هو اخْتِلَاسٌ يَخْتَلِسُهُ الشَّيْطَانُ مِن صَلَاةِ العَبْدِ) . [١٤]
  • اختلاس النّظر أو الإشارة باليد أو العين أو الحاجب وتحريكهم من دون حاجةٍ مُلحّة، ويُكره عَبَث المصلّي خلال صلاته بملابسه أو جسمه بلا سببٍ، وكذا التمايل أو تحريك الرأس.
  • رفع البصر إلى السماء خلال الصلاة، استناداً لما ورد عن النبي -عليه الصلاة والسلام-: (ما بالُ أقوامٍ يرفعونَ أبصارَهم إلى السَّماءِ حتَّى اشتدَّ قولُهُ في ذلِكَ، لَينتَهنَّ عن ذلِكَ أو ليخطفَنَّ اللَّهُ أبصارَهم) ، [١٥] ويُكره إغماض العيون في الصلاة بلا سبب.
  • كفّ الشعر والثوب عند السجود؛ بمعنى إبعاد أجزاء من الملابس كالأكمام أو الثوب أو ما على الرأس أو الشعر عند السجود، استناداً لِما أخرجه ابن حبان -رحمه الله- في صحيحه: (أُمِرْتُ أنْ أسجُدَ على سبعةٍ ولا أكُفَّ شعَرًا ولا ثوبًا) ، [١٦] ويُكره السّدل في الصلاة؛ أي لبس الثوب على الرأس دون ارتداء الأكمام، لِما رواه أبو هريرة -رضي الله عنه-: (أنَّ رسولَ اللهِ نهى عن السَّدْلِ في الصَّلاةِ) . [١٧]
  • وضع اليد في الفم دون حاجة والبصق خلال الصلاة، وتُكره فرقعة الأصابع وتشبيكها؛ استناداً لما رواه كعب بن عجرة -رضي الله عنه-: (أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال له: يا كعبُ بنَ عُجْرةَ إذا توضَّأْتَ فأحسَنْتَ الوضوءَ ثمَّ خرَجْتَ إلى المسجدِ فلا تُشَبِّكْ بينَ أصابعِك فإنَّك في صلاةٍ) . [١٨]
  • مسح الجبهة قبل الخروج من الصلاة، بدليل ما أخرجه الإمام الترمذي -رحمه الله- عن أبي ذر الغفّاري -رضي الله عنه- قال: (إذا قامَ أحدُكم إلى الصلاةِ فلا يَمسحِ الحَصَى فإنَّ الرحمةَ تُواجهُه) ، [١٩] ويُكره ترتيب موضع السجود؛ كترتيب الحصى وغيره.
  • الصفد والصفن في الصلاة، والصفن هو الارتكاز على قدمٍ دون الأخرى دون حاجة، أما الصفد فهو قُرب القدمين عن بعضهما البعض، والصفد مكروه للرجال فقط.
  • التباطؤ والتكاسل في الصلاة والتثاؤب فيها، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: (إنَّ التَّثاؤبُ في الصَّلاةِ منَ الشَّيطانِ، فإذا تثاءبَ أحدُكم فليَكظِم ما استطاعَ، وفي روايةٍ فليضَعْ يدَه على فيهِ) . [٢٠]
  • التخصُّر خلال الصلاة بوضع اليد على الخصر دون حاجة، وقد روى أبو هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم-: (أنَّه نَهَى أنْ يُصَلِّيَ الرَّجُلُ مُخْتَصِرًا) . [٢١]
  • الصلاة في الأسواق وفي أماكن مرور العامة لغير حاجة وفي الوديان خوفاً من السيل، وتُكره الصلاة في دور عبادة غير المسلمين، وفي المقابر، وفي مبارك الإبل، وعلى سطح الكعبة، وتُكره في الأماكن الممتلئة بالأوساخ وتعافها النفس؛ كالمزابل أو المجزرة، وكذا الصلاة باتّجاه النور أو الجمر أو النار.
  • الجهر في الصلاة في حال الإسرار والعكس صحيح، ومقارنة أفعال المأموم مع الإمام، إذ يجب مُتابعة الإمام وفعل أركان الصلاة بعد الإمام لا معه.
  • ترك قراءة سورةٍ بعد قراءة الفاتحة في أوّل ركعتين من الصلاة، ويُكره إطالة الجلوس بين السجدتين، وإطالة التشهد الأول، والاختصار بالتشهّد الأخير.
  • الصلاة عند اشتهاء الطعام، وتُكره في حال كان المصلي حاقناً لبولٍ أو غائطٍ أو ريحٍ.
  • الصلاة في حالة الغضب الشديد، وتُكره الصلاة بوجود لثامٍ على وجه الرجل أو نقابٍ على وجه المرأة.
  • الصلاة بثوبٍ أو على شيءٍ كثير الرسومات والتصاوير، استناداً لما روته أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها-: (صَلَّى رَسولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- في خَمِيصَةٍ له لَهَا أعْلَامٌ، فَنَظَرَ إلى أعْلَامِهَا نَظْرَةً، فَلَمَّا سَلَّمَ قالَ: اذْهَبُوا بخَمِيصَتي هذِه إلى أبِي جَهْمٍ، فإنَّهَا ألْهَتْنِي آنِفًا عن صَلَاتِي) . [٢٢] [٢٣]
  • الاعتماد والاتّكال على اليدين عند القيام أو الجلوس في الصلاة، استناداً لما رواه عبد الله ابن عمر -رضي الله عنهما-: (نَهى رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ- أن يجلِسَ الرَّجلُ في الصَّلاةِ وَهوَ معتمِدٌ على يديهِ) . [٢٤] [٢٣]
  • الإقعاء في الصلاة؛ وهو الجلوس وإلصاق اليدين والإليتين بالأرض مع نصب الساقين، وهذه الجلسة تشبه جلسة الكلب، وقد روى أبو هريرة -رضي الله عنه-: (أمرَني رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ- بثلاثٍ ، ونَهاني عن ثلاثٍ: أمرَني برَكْعتيِ الضُّحَى كلَّ يومٍ، والوترِ قبلَ النَّومِ، وصيامِ ثلاثةِ أيَّامٍ من كلِّ شَهْرٍ، ونَهاني عن نَقرةٍ كنقرةِ الدِّيكِ، وإقعاءٍ كإقعاءِ الكلبِ، والتفاتٍ كالتفاتِ الثَّعلبِ) . [٢٥] [٢٣]
  • التربّع في الصلاة بلا عذر، ويُكره رفع الأيدي عند السلام، وقد روى جابر بن سمرة -رضي الله عنه-: (خَرَجَ عَلَيْنَا رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- فَقالَ: ما لي أرَاكُمْ رَافِعِي أيْدِيكُمْ كَأنَّهَا أذْنَابُ خَيْلٍ شُمْسٍ؟ اسْكُنُوا في الصَّلَاةِ) . [٢٦] [٢٣]
  • ربط الشعر للرجال، وقد رُوي عن أم المؤمنين أم سلمة -رضي الله عنها- قالت: (أنَّ النبيَّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- نهى أن يُصلِّيَ الرجلُ ورأسُه مَعقوصٌ) ، [٢٧] ونُهيَ عن ترك وسط الرأس مكشوفاً في حال عقد حوافه بعمامة أو منديل. [٢٣]
  • التنكيس في القراءة؛ وهو قراءة القرآن في الصلاة بغير ترتيب القرآن، كقراءة سورة الغاشية في الركعة الأولى والأعلى في الثانية، أو يقرأ نصف السورة الأخير في الركعة الأولى، ثم النصف الأول منها في الركعة الثانية. [٢٣]
  • تخصيص الدعاء في الصلاة، وقد نهى الرسول -عليه الصلاة والسلام-، فعن ذلك عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: (قَامَ رَسولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- في صَلَاةٍ وقُمْنَا معهُ، فَقَالَ أعْرَابِيٌّ وهو في الصَّلَاةِ: اللَّهُمَّ ارْحَمْنِي ومُحَمَّدًا، ولَا تَرْحَمْ معنَا أحَدًا، فَلَمَّا سَلَّمَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قَالَ لِلْأَعْرَابِيِّ: لقَدْ حَجَّرْتَ واسِعًا يُرِيدُ رَحْمَةَ اللَّهِ) . [٢٨] [٢٣]
  • قراءة القرآن في الرّكوع أو السجود، فقد روى عبد الله ابن عباس -رضي الله عنه- أن النبي -عليه الصلاة والسلام- قال: (وإنِّي نُهِيتُ أنْ أقْرَأَ القُرْآنَ رَاكِعًا، أوْ سَاجِدًا) . [٢٩] [٢٣]
  • الصلاة بمكان تواجد شخصٍ نائم أو شخصٍ يتكلّم، فقد جاء عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّه قال: (نُهيتُ أن أُصلِّيَ خلفَ المُتحدِّثينَ والنِّيامِ) . [٣٠] [٢٣]
  • الصلاة بثوبٍ واحدٍ دون وجود شيءٍ آخر تحته، حيث ورد عن الرسول -عليه الصلاة والسلام- أنه: (نَهى أنْ يُصلِّي الرجلُ في لحافٍ لا يتوشحُ بهِ، و نَهى أنْ يصلِّي الرجلُ في سراويلَ و ليسَ عليهِ رداءٌ) ، [٣١] وتُكره الصلاة بكشف الكتف اليمين وتغطية اليسار؛ ويُطلق عليه الاضطباع. [٢٣]

المراجع

  • ↑ عبد الحي يوسف، دروس الشيخ عبد الحي يوسف ، صفحة 1، جزء 32. بتصرّف.
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن زيد بن أرقم، الصفحة أو الرقم: 539، صحيح.
  • ^ أ ب ت عبد الله الطيار، عبد الله المطلق، محمد الموسى (2012م)، الفقه الميسر (الطبعة الثانية)، المملكة العربية السعودية - الرياض، مدار الوطن للنشر، صفحة 308-309، جزء 1. بتصرّف.
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن معاوية بن الحكم السلمي، الصفحة أو الرقم: 537، صحيح.
  • ↑ سورة الأحزاب، آية: 5.
  • ^ أ ب سيد سابق (1977م)، فقه السنة (الطبعة الثالثة)، لبنان - بيروت، دار الكتاب العربي، صفحة 273-274، جزء 1. بتصرّف.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 6667، صحيح.
  • ↑ سعيد حوّى (1994م)، الأساس في السنة وفقهها - العبادات في الإسلام (الطبعة الأولى)، سوريا، دار السلام للطباعة والنشر والتوزيع، صفحة 849، جزء 2. بتصرّف.
  • ↑ حسين العوايشة (1423 - 1429ه)، الموسوعة الفقهية الميسرة في فقه الكتاب والسنة المطهرة (الطبعة الأولى)، لبنان - بيروت، دار ابن حزم، صفحة 301، جزء 2. بتصرّف.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن زيد، الصفحة أو الرقم: 137، صحيح.
  • ↑ كمال السيد سالم (2003م)، صحيح فقه السنة وأدلته وتوضيح مذاهب الأئمة ، مصر - القاهرة، المكتبة التوفيقية، صفحة 362، جزء 1. بتصرّف.
  • ↑ زكريا الباكستاني (2002م)، من أصول الفقه على منهج أهل الحديث (الطبعة الأولى)، ليبيا، دار الخراز، صفحة 159. بتصرّف.
  • ↑ سَعيد بَاعِشن (2004م)، شَرح المُقَدّمَة الحضرمية المُسمّى بُشرى الكريم بشَرح مَسَائل التَّعليم (الطبعة الأولى)، المملكة العربية السعودية - جدة، دار المنهاج للنشر والتوزيع، صفحة 281-288. بتصرّف.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 7047، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 750، صحيح.
  • ↑ رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 1923، صحيح.
  • ↑ رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 2289، صحيح.
  • ↑ رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن كعب بن عجرة، الصفحة أو الرقم: 2150، صحيح.
  • ↑ رواه الترمذي، في سنن الترمذي، عن أبي ذر الغفاري، الصفحة أو الرقم: 379، حسن.
  • ↑ رواه ابن حجر العسقلاني، في تخريج مشكاة المصابيح، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 1/444، حسن.
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 545 ، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 5817، صحيح.
  • ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر محمود السّبكي (1977م)، الدين الخالص أو إرشاد الخلق إلى دين الحق (الطبعة الرابعة)، صفحة 170-195، جزء 3. بتصرّف.
  • ↑ رواه ابن حجر العسقلاني، في تخريج مشكاة المصابيح، عن عبدالله بن عمر، الصفحة أو الرقم: 1/412، حسن.
  • ↑ رواه أحمد شاكر، في مسند أحمد، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 14/27، صحيح.
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن جابر بن سمرة، الصفحة أو الرقم: 430، صحيح.
  • ↑ رواه الألباني، في السلسلة الصحيحة، عن أم سلمة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 5/501، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 6010، صحيح.
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 479، صحيح.
  • ↑ رواه الألباني، في إرواء الغليل، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 2/96، حسن.
  • ↑ رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن بريدة بن الحصيب الأسلمي، الصفحة أو الرقم: 9496، صحيح.

تم الإرسال بنجاح، شكراً لك!

صورة مقال مبطلات الصلاة عند الشافعية

  • شارك المقالة

سرد لمبطلات الصلاة

تاريخ النشر : 05-07-2006

المشاهدات : 62871

هل عدد مبطلات الصلاة محدود ؟ المرجو منكم بيانه إذا كان الأمر كذلك .

مبطلات الصلاة معلومة ، ويختلف عددها بحسب اختلاف الفقهاء في بعضها، وهي كما يلي :

1- ما أبطل الطهارة ، كالحدث , وأكل لحم الإبل .

2- كشف العورة عمدا ، لكن إن كُشفت من غير تعمد ، وكان المكشوف من العورة يسيراً أو كان كثيراً ولكن ستره في الحال لم تبطل الصلاة .

3- الانحراف الكثير عن جهة القبلة .

4- وجود نجاسة على بدنه أو ثيابه أو في مكان صلاته ، فإن علم بها أو تذكرها أثناء الصلاة فأزالها في الحال فصلاته صحيحة ، وكذلك إذا لم يعلم بها إلا بعد انتهاء الصلاة ، فصلاته صحيحة .

5- الحركة الكثيرة المتوالية في الصلاة لغير ضرورة .

6- ترك ركن من الأركان ، كالركوع والسجود .

7- تعمد زيادة ركن فعلي ، كالركوع .

8- تعمد تقديم بعض الأركان على بعض .

9- تعمد السلام قبل إتمامها .

10- تعمد تغيير المعنى في القراءة .

11- ترك واجب من واجبات الصلاة متعمدا ذاكراً ، كالتشهد الأول ، أما الناسي فتصح صلاته ويسجد للسهو .

12- قطع النية ( بأن ينوي الخروج من الصلاة ) .

13- الضحك قهقهة ، أما مجرد التبسم فلا يبطل الصلاة .

14- الكلام العمد مع الذكر والعلم ، أما الناسي والجاهل فلا تبطل صلاته بذلك .

15- الأكل والشرب .

انظر : "دليل الطالب لنيل المطالب" الشيخ مرعي بن يوسف الحنبلي (ص 34) .

و "دروس مهمة" للشيخ ابن باز .

والله أعلم .

هل انتفعت بهذه الإجابة؟ لا نعم

المصدر: الإسلام سؤال وجواب

مشاركة السؤال

يمكنك طرح سؤالك في الموقع عن طريق الرابط: https://islamqa.info/ar/ask

تسجيل الدخول إنشاء حساب

البريد الإلكتروني

كلمة المرور

٨ خانات على الأقل وان تحتوي على حرف إنكليزي صغير وكبير على الأقل.

دخول إنشاء حساب

لا يمكنك الدخول إلى حسابك؟

إذا لم يكن لديك حساب بالفعل، قم بالضغط على إنشاء حساب جديد

إذا كان لديك حساب اذهب إلى تسجيل دخول.

إنشاء حساب جديد تسجيل دخول

إعادة تعيين اسم المستخدم أو كلمة المرور

إعادة تعيين

إرسال الملاحظات

التكفير من مبطلات الصلاة

ولادته ونشاته

التكفير من مبطلات الصلاة

نبوغه العلمي

التكفير من مبطلات الصلاة

عطاؤه الفكري وتأليفاته

منهجه في البحث والتدريس, معالم شخصيته, إمامته في الصلاة, مسيرته الجهادية.

التكفير من مبطلات الصلاة

جمعية المعارف

  • مؤسسات المعارف
  • نور الأسبوع
  • دوحة الولاية
  • صدى الولاية
  • أخبار المعارف
  • برنامج المسابقات
  • برنامج المناسبات
  • النمط الليلي

[email protected]

مبطلات الصَّلاة

الصوم والصلاة.

الحدث الأصغر والأكبر، فهو مبطل لها أينما وقع ولو عند الميم من التسليم عمداً أو سهواً.

التكفير من مبطلات الصلاة

وهي أمور: 1- الحدث الأصغر والأكبر، فهو مبطل لها أينما وقع ولو عند الميم من التسليم عمداً أو سهواً. 2- التكفير، وهو وضع إحدى اليدين على الأخرى عمداً، ولا بأس به تقيّة. 3- الالتفات بكلّ البدن إلى الخلف أو اليمين أو الشمال، بل وما بينهما على وجه يخرج عن الاستقبال، فإنّ تعمّد ذلك مبطل للصلاة. 4- تعمّد الكلام ولو بحرفين مهملين (مثل: نر): أ- إذا تلفّظ بحرف واحد موضوع لمعنى لا بقصد الحكاية لا تبطل الصَّلاة. ب- يجب ردّ السلام في أثناء الصَّلاة، ولو تركه أثم وصحّت صلاته. ج- إذا كان المسلِّم بعيداً لا يسمع الجواب لا يجب جوابه، فلا يجوز ردّه في الصَّلاة. 5- القهقهة ولو اضطراراً، نعم لا بأس بالسهويّة، كما لا بأس بالتبسّم ولو عمداً. 6- تعمّد البكاء المشتمل على الصوت لفوات أمر دنيويّ‏. أ- يجوز البكاء في الصَّلاة لأمر أخرويّ أو طلب أمر دنيويّ من الله تعالى. ب- من غلب عليه البكاء المبطل قهراً يجب عليه إعادة الصَّلاة. 7- كلّ فعل ماحٍ لصورة الصَّلاة على وجه يصحّ سلب اسم الصَّلاة عنها فإنّه مبطل لها عمداً أو سهواً. 8- الأكل والشرب وإن كانا قليلين على الأحوط وجوباً. 9- تعمّد قول آمين بعد إتمام الفاتحة، ولا بأس به سهواً أو اضطراراً 2 . 10- الشّكّ في عدد ركعات غير الرباعيّة من الفرائض، والأوليين منها على ما يأتي إن شاء الله تعالى. 11- زيادة جزء أو نقصانه إن كان ركناً مطلقاً، وفي غيره عمداً. قطع الصلاة: 1- لا يجوز قطع الفريضة اختياراً. 2- يجوز قطع النافلة اختياراً، إلّا أنّ الأحوط استحباباً عدم القطع. الخلل الواقع في الصَّلاة 1- من أخلَّ بالطهارة من الحدث بطلت صلاته، سواء أكان مع العمد أو السهو، ومع العلم أو الجهل. 2- من أخلَّ بشي‏ء من واجبات صلاته عمداً بطلت، وكذا إن زاد فيها جزءاً متعمّداً بعنوان أنّه من الصَّلاة أو جزؤها. 3- من نقَّص شيئاً من واجبات صلاته سهواً فله صورتان: أ- أن يذكره في محلّه قبل أن يتجاوزه فحكمه وجوب التدارك. ب- أن يذكره بعد تجاوز محلّه فهنا حالتان: الأولى: أن يكون ركناً فصلاته باطلة. الثانية: أن لا يكون ركناً فصلاته صحيحة، لكن عليه الإتيان بسجدتيّ السهو على تفصيل يأتي. ويجب قضاء هذا المنسي إن كان تشهّداً أو إحدى السجدتين 2 . 4- من نسي التسليم: أ- فإن ذكره بعد فعل ما يُبْطل الصَّلاة عمداً وسهواً فصلاته صحيحة. ب- وإن ذكره قبل حصول هذا الفعل أتى به وصحّت صلاته 3 .

1- الإمام الخامنئي دام ظله: لو اقتضت التبعيّة قول "آمين" عند المشاركة في صلاة الجماعة للإخوة أهل السنّة فلا مانع منه، و إلّا فهو غير جائز. 2-الإمام الخامنئي دام ظله: الأعمال السهويّة في الصَّلاة لا توجب البطلان. نعم في بعض الموارد تكون موجبة لسجود السهو، إلّا أن يزيد أو ينقص ركناً فإنّه مبطل للصلاة. 3-كتاب زبدة الأحكام / مركز نون للتأليف.  

مقالات مرتبطة

التكفير من مبطلات الصلاة

مكتبة المعارف الاسلامية - appstore

التكفير من مبطلات الصلاة

الكتاب المسموع- appgallery

التكفير من مبطلات الصلاة

الكتاب المسموع - تحميل عبر الموقع

التكفير من مبطلات الصلاة

الكتاب المسموع - appstore

التكفير من مبطلات الصلاة

معراج الصلاة - appstore

التكفير من مبطلات الصلاة

معراج الصلاة - appgallery

التكفير من مبطلات الصلاة

مجلة المحراب - appstore

التكفير من مبطلات الصلاة

مجلة المحراب - appgallery

التكفير من مبطلات الصلاة

مجلة بقية الله - appgallery

التكفير من مبطلات الصلاة

مكتبة المعارف الإسلامية - تحميل عبر الموقع

التكفير من مبطلات الصلاة

مكتبة المعارف الاسلامية - appgallery

التكفير من مبطلات الصلاة

زاد شهر رمضان - appgallery

التكفير من مبطلات الصلاة

زاد شهر رمضان - appstore

التكفير من مبطلات الصلاة

زاد شهر رمضان - تحميل عبر الموقع

التكفير من مبطلات الصلاة

مجلة بقية الله - تحميل عبر الموقع

التكفير من مبطلات الصلاة

معراج الصلاة - تحميل عبر الموقع

التكفير من مبطلات الصلاة

شبكة المعارف الإسلامية

شبكة الكترونية ثقافية إسلامية تعنى بنشر المعارف الإسلامية الأصيلة وبث الروح الإيمانية من خلال صفحاتها المتنوعة جامعة بين أصالة المضمون وحداثة العصر ملبية الحاجات الثقافية المتنوعة

  • من نحن ؟
  • أرشيف الموقع
  • سياسة الخصوصية
  • دعم موقع شيعة ويب

شيعة ويب

  • +الاسئلة الفقهية
  • +الاسئلة العقائدية
  • المكتبة ⁎
  • تعرف على الإسلام ⁎
  • تعرف على الشيعة ⁎

هل التكتف في الصلاة حرام او حلال عند الشيعة ؟

مقالات قد تهمك.

BinBaz Logo

  • نور على الدرب

حكم التفكير والهواجس أثناء الصلاة وعلاج ذلك

التكفير من مبطلات الصلاة

السؤال: نعود في بداية هذه الحلقة إلى رسالة الأخت: مشاعل الغامدي من الباحة، أختنا عرضنا جزءًا من أسئلتها في حلقة مضت، وفي هذه الحلقة تسأل وتقول: أنا ولله الحمد محافظة على الصلاة ولا أزكي نفسي، ولكن تنتابني بعض الهواجس والتفكير في الصلاة، فهل تبطل الصلاة؟ وما الطريقة الصحيحة لكي أتخلص من التفكير في الصلاة؟

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد:

فالمحافظة على الصلاة من نعم الله العظيمة، ومن أهم الفرائض وأعظم الواجبات على الرجال والنساء جميعًا؛ لأن الصلاة عمود الإسلام وأعظم أركانه بعد الشهادتين، والله سبحانه يقول فيها: حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى  [البقرة:238]، ويقول فيها سبحانه: وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ  [البقرة:43]، ويقول فيها  : وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ  [العنكبوت:45]، ويقول  : قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ ۝ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ  [المؤمنون:1-2] .

فنوصيك أيها الأخت في الله بالعناية بالإقبال عليها، والخشوع فيها، وإحضار القلب بين يدي الله، إذا دخلت في الصلاة حتى تزول الوساوس والأفكار التي تخطر عليك، متى حضر القلب بين يدي الله، واستشعرت أنك بين يدي الله، وأنك تناجين ربك سبحانه، .... أن الصلاة عمود الإسلام، وأن الخشوع فيها من أهم المهمات وهذا يعينك ..... الله به على تلك الوساوس حتى تزول، وحتى تذهب تلك الأفكار، وأبشري بالخير، وإذا غلبك شيء من ذلك، فقولي: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، ولو في الصلاة، قوليها وانفثي عن يسارك ثلاث مرات، قولي: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ثلاث مرات، وانفثي عن يسارك، كما أمر النبي ﷺ بعض أصحابه، لما اشتكى إليه أن الوساوس تغلب عليه في الصلاة؛ أمره أن يتعوذ بالله من الشيطان ثلاثًا، وأن ينفث عن يساره ثلاثاً بذلك، أسأل الله لك التوفيق والهداية. نعم.

المقدم: جزاكم الله خيرًا.

الإبلاغ عن خطأ

كيفية علاج خواطر الشيطان على العبد الأدعية والأذكار الوسواس بأنواعه

حكم من يشك في الطهارة بمجرد اللمس الوسواس بأنواعه

عدم الالتفات للوساوس عند الوضوء  الوسواس بأنواعه

banner

  • قضاء الحاجة
  • فروض الوضوء وصفته
  • نواقض الوضوء
  • ما يشرع له الوضوء
  • المسح على الخفين
  • النجاسات وإزالتها
  • الحيض والنفاس
  • حكم الصلاة وأهميتها
  • الركوع والسجود
  • الطهارة لصحة الصلاة
  • ستر العورة للمصلي
  • استقبال القبلة
  • القيام في الصلاة
  • التكبير والاستفتاح
  • سجود التلاوة والشكر
  • الأذان والإقامة
  • التشهد والتسليم
  • مكروهات الصلاة
  • مبطلات الصلاة
  • قضاء الفوائت
  • القراءة في الصلاة
  • صلاة التطوع
  • صلاة الاستسقاء
  • المساجد ومواضع السجود
  • صلاة المريض
  • أحكام الجمع
  • صلاة الجمعة
  • صلاة العيدين
  • صلاة الخسوف
  • أوقات النهي
  • صلاة الجماعة
  • مسائل متفرقة في الصلاة
  • الطمأنينة والخشوع
  • سترة المصلي
  • النية في الصلاة
  • القنوت في الصلاة
  • اللفظ والحركة في الصلاة
  • الوتر وقيام الليل
  • غسل الميت وتجهيزه
  • الصلاة على الميت
  • حمل الميت ودفنه
  • زيارة القبور
  • إهداء القرب للميت
  • حرمة الأموات
  • أحكام التعزية
  • مسائل متفرقة في الجنائز
  • الاحتضار وتلقين الميت
  • أحكام المقابر
  • النياحة على الميت
  • وجوب الزكاة وأهميتها
  • زكاة بهيمة الأنعام
  • زكاة الحبوب والثمار
  • زكاة النقدين
  • زكاة عروض التجارة
  • إخراج الزكاة وأهلها
  • صدقة التطوع
  • مسائل متفرقة في الزكاة
  • فضائل رمضان
  • ما لا يفسد الصيام
  • رؤيا الهلال
  • من يجب عليه الصوم
  • الأعذار المبيحة للفطر
  • النية في الصيام
  • مفسدات الصيام
  • الجماع في نهار رمضان
  • مستحبات الصيام
  • قضاء الصيام
  • صيام التطوع
  • الاعتكاف وليلة القدر
  • مسائل متفرقة في الصيام
  • فضائل الحج والعمرة
  • حكم الحج والعمرة
  • محظورات الإحرام
  • الفدية وجزاء الصيد
  • النيابة في الحج
  • المبيت بمنى
  • الوقوف بعرفة
  • المبيت بمزدلفة
  • الطواف بالبيت
  • الهدي والأضاحي
  • مسائل متفرقة في الحج والعمرة
  • الجهاد والسير
  • الربا والصرف
  • السبق والمسابقات
  • السلف والقرض
  • الإفلاس والحجر
  • الضمان والكفالة
  • المساقاة والمزارعة
  • إحياء الموات
  • الهبة والعطية
  • اللقطة واللقيط
  • الكسب المحرم
  • حكم الزواج وأهميته
  • شروط وأركان الزواج
  • الخِطْبَة والاختيار
  • الأنكحة المحرمة
  • المحرمات من النساء
  • الشروط والعيوب في النكاح
  • نكاح الكفار
  • الزفاف ووليمة العرس
  • الحقوق الزوجية
  • مسائل متفرقة في النكاح
  • أحكام المولود
  • تعدد الزوجات
  • تنظيم الحمل وموانعه
  • مبطلات النكاح
  • غياب وفقدان الزوج
  • النظر والخلوة والاختلاط
  • الأطعمة والأشربة
  • الذكاة والصيد
  • اللباس والزينة
  • الطب والتداوي
  • الصور والتصوير
  • الجنايات والحدود
  • الأيمان والنذور
  • القضاء والشهادات
  • السياسة الشرعية
  • مسائل فقهية متفرقة
  • فتاوى متنوعة
  • القرآن وعلومه
  • الإسلام والإيمان
  • الأسماء والصفات
  • الربوبية والألوهية
  • نواقض الإسلام
  • مسائل متفرقة في العقيدة
  • التوسل والشفاعة
  • السحر والكهانة
  • علامات الساعة
  • عذاب القبر ونعيمه
  • اليوم الآخر
  • ضوابط التكفير
  • القضاء والقدر
  • التبرك وأنواعه
  • التشاؤم والتطير
  • الحلف بغير الله
  • الرقى والتمائم
  • الرياء والسمعة
  • مصطلح الحديث
  • شروح الحديث
  • الحكم على الأحاديث
  • الدعوة والدعاة
  • الفرق والمذاهب
  • البدع والمحدثات
  • العالم والمتعلم
  • الآداب والأخلاق المحمودة
  • الأخلاق المذمومة
  • فضائل الأعمال
  • فضائل الأزمنة والأمكنة
  • فضائل متنوعة
  • الأدعية والأذكار
  • التاريخ والسيرة
  • قضايا معاصرة
  • قضايا المرأة
  • اللغة العربية
  • نصائح وتوجيهات
  • تربية الأولاد
  • الشعر والأغاني
  • أحكام الموظفين
  • أحكام الحيوان
  • بر الوالدين
  • المشكلات الزوجية
  • قضايا الشباب
  • نوازل معاصرة
  • الرؤى والمنامات
  • ردود وتعقيبات
  • الهجرة والابتعاث
  • الوسواس بأنواعه

الموقع الرسمي لسماحة الشيخ الإمام ابن باز رحمه الله

موقع يحوي بين صفحاته جمعًا غزيرًا من دعوة الشيخ، وعطائه العلمي، وبذله المعرفي؛ ليكون منارًا يتجمع حوله الملتمسون لطرائق العلوم؛ الباحثون عن سبل الاعتصام والرشاد، نبراسًا للمتطلعين إلى معرفة المزيد عن الشيخ وأحواله ومحطات حياته، دليلًا جامعًا لفتاويه وإجاباته على أسئلة الناس وقضايا المسلمين.

التكفير من مبطلات الصلاة

الموقع الرسمي لسماحة الشيخ

مؤسسة الشيخ عبد العزيز بن باز الخيرية

جميع الحقوق محفوظة والنقل متاح لكل مسلم بشرط ذكر المصدر

IMAGES

  1. من مبطلات الصلاة

    التكفير من مبطلات الصلاة

  2. كتاب مبطلات وممنوعات الصلاة

    التكفير من مبطلات الصلاة

  3. شرح درس ( مبطلات الوضوء ) للصف الأول الفصل الدراسي الثاني

    التكفير من مبطلات الصلاة

  4. كتاب التكفير وضوابطه

    التكفير من مبطلات الصلاة

  5. صيحة نذير من فتنة التكفير by محمد عمارة

    التكفير من مبطلات الصلاة

  6. فتنة التكفير

    التكفير من مبطلات الصلاة

VIDEO

  1. من مبطلات الصلاة #الصلاة_الصلاه

  2. حكم الصلاة خلف تكفيري يكفر أيمة أهل السنة

  3. من مبطلات الصلاة/ الشيخ عبد السلام الشويعر حفظه الله

  4. لدي أقارب ملتزمون بالصلاة ولكنهم يشربون الحشيش فهل هذا من مبطلات الصلاة

  5. من مبطلات العمل سوء الخلق .. الشيخ لافي عايض العازمي

  6. مبطلات الصلاة

COMMENTS

  1. حكم تارك الصلاة عمداً تساهلاً وحكم تكفيره

    الجواب: الصواب أن من ترك الصلاة فهو كافر وإن كان غير جاحد لها، هذا هو القول المختار والمرجح عند المحققين من أهل العلم؛ لقول النبي ﷺ في الحديث الصحيح: العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر خرجه الإمام أحمد وأهل السنن عن بريدة بن الحصيب ، ولقوله أيضاً صلى الله وسلم عليه وعلى آله وأصحابه: بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة خرجه الإ...

  2. أحكام الصلاة » مبطلات الصلاة

    3- التكفير على الأحوط لزوماً - في غير حال التقيّة - سواء قصد به الجزئيّة أم لا، والتكفير هو: أن يضع المصلّي إحدى يديه على الأخرى خضوعاً وتأدّباً. ولا بأس بالوضع المزبور لغرض آخر كالحكّ ونحوه. 4- الالتفات عن القبلة من دون عذر بحيث يوجب الإخلال بالاستقبال المعتبر في الصلاة.

  3. فصل في مبطلات الصلاة

    (الثالث) : التكفير (619) بمعنى وضع إحدى اليدين على الاخرى على النحو الذي يصنعه غيرنا إن كان عمدا لغير ضرورة، فلا بأس به سهوا وإن كان الأحوط الإعادة معه أيضاً، وكذا لا بأس به مع الضرورة، بل لو تركه حالها أشكلت الصحة وإن كانت أقوى، والأحوط عدم وضع إحدى اليدين على الاخرى بأي وجه كان في أي حالة من حالات الصلاة وإن لم يكن متعارفا بينهم لكن بشرط أن يك...

  4. ما حكم تكفير تارك الصلاة؟

    ما حكم تكفير تارك الصلاة؟ السؤال: من مكة المكرمة رسالة بتوقيع إحدى الأخوات تقول: المرسلة (أ. ع. ق) أختنا تسأل سؤالين في أحد أسئلتها تقول: ما الحكم إذا قال شخص -عن جهل-: بأن حكم تارك الصلاة كافر دون أن يقصد شخصًا بعينه، هل يلزمه أن يتوب من ذلك، ويأثم على قوله، أم كيف توجهونه؟ جزاكم الله خيرًا. 00:00. max volume. تحميل المادة. الجواب:

  5. مبطلات الصلاة

    بَابُ الْإِشَارَةِ فِي الصَّلَاةِ لِرَدِّ السَّلَامِ أَوْ حَاجَةٍ تَعْرِضُ 840- عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهما قَالَ: قُلْتُ لِبِلَالٍ : "كَيْفَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ يَرُدُّ ...

  6. مبطلات الصلاة

    1 - ترك شرط من شروط الصلاة، أو فرض من فرائضها، لقول رسول الله ﷺ للأعرابي الذي لم يُحسن صلاته: «ارجع فصلِّ فإنك لم تصلِّ» رواه الشيخان، ومن ذلك كشف العَورة والتحوّل عن القِبلة والحَدث في الصلاة. اقرأ أيضا: دعاء الاستفتاح … حكمه وصيغه. الخمر والحشيش وأثره على الصيام والصلاة.

  7. مبطلات الصلاة

    المسألة 4: الثالث من مبطلات الصلاة: التكفير وهو وضع إحدى اليدين على الأخرى. المسألة 5: الرابع من مبطلات الصلاة: أن يقول «آمين» بعد قراءة الحمد، ولكن إذا قال ذلك سهواً، أو تقية، لم تبطل صلاته.

  8. ما هي مبطلات الصلاة

    تبطل الصلاة باتّفاق العلماء عند الإخلال بركنٍ أو شرطٍ منها؛ كترك الوضوء، أو الخطأ في القبلة عامداً كان المصلي أو ناسياً، وتجب إعادتها عند ذلك، وقد استدلّوا بقوله -صلى الله عليه وسلم- لمّا أمر رجلاً بإعادة صلاته، عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: (أنَّ رَجُلًا دَخَلَ المَسْجِدَ فَصَلَّى، ورَسولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- في نَاحِيَةِ الم...

  9. سرد لمبطلات الصلاة

    الجواب. الحمد لله. مبطلات الصلاة معلومة ، ويختلف عددها بحسب اختلاف الفقهاء في بعضها، وهي كما يلي : 1- ما أبطل الطهارة ، كالحدث , وأكل لحم الإبل . 2- كشف العورة عمدا ، لكن إن كُشفت من غير تعمد ، وكان المكشوف من العورة يسيراً أو كان كثيراً ولكن ستره في الحال لم تبطل الصلاة . 3- الانحراف الكثير عن جهة القبلة .

  10. التكفير في الصلاة

    الجواب: التكفير، وهو وضع إحدى اليدين على الأخرى خضوعاً وتأدباً كما يتعارف عند أصحاب بعض المذاهب الإسلامية، فإنه مبطل للصلاة على الأحوط لزوماً سواء أتى به بقصد الجزئية أم لا، نعم هو حرام حرمة تشريعية مطلقاً، هذا فيما إذا وقع التكفير عمداً وفي حال الاختيار، وأما إذا وقع سهواً أو تقية أو كان الوضع لغرض آخر غير التأدب من حكِّ جسده ونحوه فلا بأس به.

  11. التكتف في الصلاة

    اختلف فقهاء أهل السنة في حكم التكفير في الصلاة على أقوال: القول الأول: إنَّ من سنن الصلاة القبض ووضع اليد اليمنى على اليسرى، وهو مذهب جمهور فقهاء المذاهب ( الحنفية والشافعية والحنابلة )، على خلاف بينهم في كيفيّة القبض ومكان وضع اليدين. [١٩] القول الثاني: استحباب الإرسال وكراهيّة القبض في الفرض والجواز في النفل، وهو قول مشهور المالكيّة. [٢٠]

  12. ضوابط التكفير

    الموقع الرسمي لسماحة الشيخ الإمام ابن باز رحمه الله. موقع يحوي بين صفحاته جمعًا غزيرًا من دعوة الشيخ، وعطائه العلمي، وبذله المعرفي؛ ليكون منارًا يتجمع حوله الملتمسون لطرائق العلوم؛ الباحثون عن سبل الاعتصام والرشاد ...

  13. التكتف في الصلاة/ السيد صباح شبر/احكام الصلاة 87

    ea hussen _يا حسين. 115K subscribers. Subscribed. 623. 15K views 3 years ago. الكتب الفتوائية » المسائل المنتخبة » أحكام الصلاة » مبطلات الصلاة 3- التكفير على الأحوط لزوماً - في غير حال...

  14. شبكة المعارف الإسلامية:مبطلات الصَّلاة

    وهي أمور: 1- الحدث الأصغر والأكبر، فهو مبطل لها أينما وقع ولو عند الميم من التسليم عمداً أو سهواً. 2- التكفير، وهو وضع إحدى اليدين على الأخرى عمداً، ولا بأس به تقيّة. 3- الالتفات بكلّ البدن إلى الخلف أو اليمين أو الشمال، بل وما بينهما على وجه يخرج عن الاستقبال، فإنّ تعمّد ذلك مبطل للصلاة. 4- تعمّد الكلام ولو بحرفين مهملين (مثل: نر):

  15. هل التكتف في الصلاة حرام او حلال عند الشيعة

    ( شرح المسألة ) المبطل الثالث من مبطلات الصلاة. هو : (التكفير) ، ومعنى التكفير أنّ المصلي يضع أحدى يديه على الأخرى. في حال الصلاة كما يفعله غيرنا من - أبناء العامّة - فإنّ هذا الفعل. يكون مبطلا للصلاة أذا وقع على نحو العمد والقصد. وعلى نحو التأدب والخضوع ، سواء قصد بهذا الفعل الجزئية للصلاة أو لا.

  16. ما هي مكروهات ومبطلات الصلاة؟

    السؤال: يقول في آخر أسئلته سماحة الشيخ: ما هي مكروهات الصلاة، ونواقضها؟. جزاكم الله خيرًا. الجواب: هذه موجودة في كتب الفقه، يطالع كتب الفقه يجدها، يكره في الصلاة التفاته برأسه في الصلاة، يكره ...

  17. مسألة في التكفير

    الموقع الرسمي لسماحة الشيخ الإمام ابن باز رحمه الله. موقع يحوي بين صفحاته جمعًا غزيرًا من دعوة الشيخ، وعطائه العلمي، وبذله المعرفي؛ ليكون منارًا يتجمع حوله الملتمسون لطرائق العلوم؛ الباحثون عن سبل الاعتصام والرشاد ...

  18. المانع (أصول فقه إسلامي)

    المانع مصطلح شائع عند علماء أصول الفقه المسلمين، هو أحد أقسام الحكم الوضعي وهو أحد قسمي الأحكام الشرعية، وتعريفه: وصف ظاهر منضبط يستلزم وجوده عدم الحكم أو عدم السبب.. وحقيقته: هو ما يلزم من وجوده العدم ولا يلزم من عدمه ...

  19. هل تكفير السيئات يَخُصُّ الصغائر فقط؟

    الجواب: يقول الله جل وعلا: إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ [النساء:31] يعني الصغائر، ويقول النبي ﷺ: الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان كفارات لما بينهن ما لم تُغْشَ الكبائر وفي اللفظ الآخر: إذا اجْتُنِبَتْ الكبائر. الرقائق شروح الحديث. الإبلاغ عن خطأ. أضف للمفضلة. فتاوى ذات صلة.

  20. حكم التفكير والهواجس أثناء الصلاة وعلاج ذلك

    فالمحافظة على الصلاة من نعم الله العظيمة، ومن أهم الفرائض وأعظم الواجبات على الرجال والنساء جميعًا؛ لأن الصلاة عمود الإسلام وأعظم أركانه بعد الشهادتين، والله سبحانه يقول فيها: حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى [البقرة:238]، ويقول فيها سبحانه: وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ [البقرة:43]، و...