حكم الصلاة في الثوب الذي يعلق به شعر من شعور القطط

تاريخ النشر : 12-12-2011

المشاهدات : 141336

لدي الكثير من القطط في بيتي لذا فشعر فروها منتشر في كل مكان، وقد يلتصق بملابسي التي أصلّي بها، فما الحكم؟ هل الصلاة صحيحة؟ لقد قالت لي إحدى صديقاتي إن معلمة الدين في مدرستهم أخبرتهم ان الشخص إذا صلى وعلى ملابسه أكثر من ثلاث شعرات من فرو القطط فإن صلاته لا تُقبل.. فهل على هذا دليل؟ وجزاكم الله خيراً.

الهرة طاهرة ليست بنجس ؛ لما رواه أبو داود (75) والترمذي (92) والنسائي (68) وابن ماجة (367) عَنْ كَبْشَةَ بِنْتِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ أَبَا قَتَادَةَ دَخَلَ فَسَكَبَتْ لَهُ وَضُوءًا فَجَاءَتْ هِرَّةٌ فَشَرِبَتْ مِنْهُ فَأَصْغَى لَهَا الْإِنَاءَ حَتَّى شَرِبَتْ قَالَتْ كَبْشَةُ : فَرَآنِي أَنْظُرُ إِلَيْهِ فَقَالَ : أَتَعْجَبِينَ يَا ابْنَةَ أَخِي فَقُلْتُ نَعَمْ فَقَالَ : إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( إِنَّهَا لَيْسَتْ بِنَجَسٍ إِنَّهَا مِنْ الطَّوَّافِينَ عَلَيْكُمْ وَالطَّوَّافَاتِ ) وصححه الألباني في "صحيح أبي داود" وغيره . وقال الترمذي عقبه : " هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ ، وَهُوَ قَوْلُ أَكْثَرِ الْعُلَمَاءِ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَالتَّابِعِينَ وَمَنْ بَعْدَهُمْ مِثْلِ الشَّافِعِيِّ وَأَحْمَدَ وَإِسْحَقَ لَمْ يَرَوْا بِسُؤْرِ الْهِرَّةِ بَأْسًا " انتهى . وقال الصنعاني رحمه الله : " وفي التعليل إشارة إلى أنه تعالى لما جعلها بمنزلة الخادم في كثرة اتصالها بأهل المنزل وملابستها لهم ولما في منزلهم خفف الله تعالى على عباده بجعلها غير نجس رفعاً للحرج . والحديث دليل على طهارة الهرة وسؤرها " انتهى من "سبل السلام" (1 /24) وعليه : فإذا كان سؤر الهرة طاهرا كان شعرها طاهرا من باب أولى ، وقد قال ابن قدامة رحمه الله : " كُلُّ حَيَوَانٍ حُكْمُ جِلْدِهِ وَشَعْرِهِ وَعَرَقِهِ وَدَمْعِهِ وَلُعَابِهِ حُكْمُ سُؤْرِهِ فِي الطَّهَارَةِ وَالنَّجَاسَةِ " انتهى من "المغني" (1/46) بل الراجح : أن جميع الشعور من الحيوانات المأكولة وغيرها : طاهرة ، كما قال شيخ الإسلام رحمه الله " جميع الشعر والريش والوبر والصوف طاهر سواء كان على جلد ما يؤكل لحمه أو جلد ما لا يؤكل لحمه ، وسواء كان على حي أو ميت. هذا أظهر الأقوال للعلماء " انتهى من "مجموع الفتاوى" (21/ 38) وقال أيضا : " الشَّعْرُ حَيَاتُهُ مَنْ جِنْسِ حَيَاةِ النَّبَاتِ ؛ لَا مِنْ جِنْسِ حَيَاةِ الْحَيَوَانِ ؛ فَإِنَّهُ يَنْمُو وَيَغْتَذِي وَيَطُولُ كَالزَّرْعِ وَلَيْسَ فِيهِ حِسٌّ وَلَا يَتَحَرَّكُ بِإِرَادَتِهِ فَلَا تَحِلُّهُ الْحَيَاةُ الْحَيَوَانِيَّةُ حَتَّى يَمُوتَ بِمُفَارَقَتِهَا فَلَا وَجْهَ لِتَنْجِيسِهِ " انتهى . "مجموع الفتاوى" (21 /98)

ومن المعلوم أن الهرة تتحرك كثيرا وتذهب وتجيء ، فلا شك أنه يتساقط من شعرها لكثرة حركتها في البيت واحتكاكها بأثاثه وغيره ، ولا نعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم احترز أو أمر بالاحتراز من ذلك ، مع قوله ( إنها ليست بنجس ) ، فعلم مما تقدم أن شعر الهرة طاهر ، وأنه لا حرج عليك إذا التصق بملابسك منه شيء ، سواء كنت في الصلاة أو غيرها .

أما قول المعلمة : إن من صلى وعلى ملابسه أكثر من ثلاث شعرات من شعر القطط فإن صلاته لا تُقبل " فهو قول مردود غير مقبول ؛ إذ لا دليل عليه ، وإنما الدليل على خلافه كما تقدم . ولكن ينبغي أن نلفت النظر إلى أن تربية القطط في البيت قد يؤدي إلى نقل الأمراض والإصابة بها بقدر الله ، فينبغي توخي الحذر في هذا الجانب ومراعاة ما يجب مراعاته تجاهه . والله تعالى أعلم . وللاستزادة يراجع جواب السؤال رقم : ( 22373 ).

هل انتفعت بهذه الإجابة؟ لا نعم

المصدر: الإسلام سؤال وجواب

موضوعات ذات صلة

حكم تربية القطط

مشاركة السؤال

يمكنك طرح سؤالك في الموقع عن طريق الرابط: https://islamqa.info/ar/ask

تسجيل الدخول إنشاء حساب

البريد الإلكتروني

كلمة المرور

٨ خانات على الأقل وان تحتوي على حرف إنكليزي صغير وكبير على الأقل.

دخول إنشاء حساب

لا يمكنك الدخول إلى حسابك؟

إذا لم يكن لديك حساب بالفعل، قم بالضغط على إنشاء حساب جديد

إذا كان لديك حساب اذهب إلى تسجيل دخول.

إنشاء حساب جديد تسجيل دخول

إعادة تعيين اسم المستخدم أو كلمة المرور

إعادة تعيين

إرسال الملاحظات

جمعية الاتحاد الإسلامي

  • الصفحة الرئيسية
  • جُد بمالك..
  • قصّة دار القرآن
  • ماذا يفعل دار القرآن؟
  • نداءات دار القرآن
  • أنشطة دار القرآن
  • أنشطة المنتدى الشبابي
  • أنشطة عالم الفرقان
  • أنشطة حنايا
  • نداءات مؤسسة نماء
  • أنشطة منتدى التعريف
  • نداءات منتدى التعريف

نداءات الخير

  • أنشطة وفعاليات

هل وبر الهرّ نجس؟

الفتوى رقم:108: السؤال: السلام عليكم، هل وَبْرُ الهرِّ نجس ولا أستطيع الصلاة بملابسي إذا كان عليها وبر؟ ( لأن عندي هِرٌ من سنين وأعرف أناسًا كُثر عندهم) وأول مرة شخص يقول لي لا يستطيع لمس الهر حتى لا يعيد وضوءه؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

الحيوانات كلُّها طاهرة إلا الكلب والخنزير وما تولَّد منهما أو من أحدهما، والهِرُّ حيوان طاهر بإجماع العلماء، ولم يقل أحد منهم إن لمس الهر ينقض الوضوء.

وقد روى أبو داود والنَّسائي وابن ماجَة بسند صحيح من حديث كَبْشَةَ بنت كعب بن مالك رضي الله عنها، أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال:” إنها ليست بنجس إنها من الطوَّافين عليكم والطوَّافات.”

وقد اختلف العلماء في حكم شعر القطط إذا انفصل عنها، هل يُعتبر نجسًا أم لا؟

فجمهور العلماء على طهارته، وذهب الشافعية إلى أنه نجس، يجب الاحتراز عنه لصحة الصلاة وغيرها مما يشترط له طهارة البدن والثوب والمكان.

وننصح السائل: أن يحترز عن شعره المنفصل ما استطاع إلى ذلك، خروجًا من الخلاف؛ لأن الخروج من خلاف العلماء مستحب.

ولا مانع من أن تأخذ بقول الجمهور. والله تعالى أعلم.

هل العطر المحتوي على مادة السبيرتو (الكحول الإيثيلي)، التعطُّر به ينقض الوضوء؟ وهل يُجزئ في الوضوء مسح بعض الرأس من الخلف فقط؟ أيضًا: هل وضع مراهم الشعر (جِلّ/ كريم سبراي) ناقض للوضوء؟

اترك ردًا إلغاء الرد

Save my name, email, and website in this browser for the next time I comment.

أحدث الأنشطة

توزيع جوائز للمتسابقين والمتسابقات في المسابقة الرمضانية من جيل القرآن - صيدا

موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

  • السيرة الذاتية
  • المؤلفات والتقريرات
  • الكتب الفتوائية
  • الإستفتاءات
  • ارسال الاستفتاء
  • البيانات الصادرة
  • المراكز والمؤسسات
  • الخدمات الدينية والاجتماعية
  • ارشيف الموقع
  • مكاتب المرجعية
  • الاتصال بنا
  • مواقيت الأهلة لعام 1445 هـ

الاستفتاءات » الحيوانات

  • السنة النبوية
  • الأدعية والأذكار
  • علوم السنة النبوية
  • السيرة النبوية
  • أحاديث نبوية
  • عبادات ومعاملات
  • أحكام العبادات
  • أحكام المعاملات
  • قضايا فقهية معاصرة
  • معتقدات وغيبيات
  • الجن والملائكة
  • الجنة والنار
  • تفسير الرؤى والأحلام
  • العقيدة الإسلامية
  • يوم القيامة وأشراطه
  • فنون ورموز إسلامية
  • معالم وآثار إسلامية
  • شخصيات إسلامية تاريخية
  • فنون وآداب إسلامية
  • شخصيات عاصرت التاريخ الإسلامي
  • شخصيات إسلامية معاصرة
  • الأعياد والمناسبات الدينية
  • القرآن الكريم
  • علوم القرآن الكريم
  • قصص القرآن الكريم
  • أحكام التلاوة والتجويد
  • إعجاز القرآن الكريم
  • آيات قرآنية
  • تاريخ العالم الإسلامي
  • الدولة الفاطمية
  • الخلافة الراشدة
  • الدولة العثمانية
  • الدولة الأموية
  • الدولة العباسية
  • الدولة الأيوبية
  • دولة المماليك
  • تأسيس الدولة الإسلامية
  • تاريخ العصر الجاهلي
  • العلوم الطبيعية
  • اكتشافات واختراعات علمية
  • التقنية والتكنولوجيا
  • برامج وتطبيقات
  • مشاكل وحلول تكنولوجية
  • أجهزة إلكترونية
  • مصطلحات تقنية
  • اقتصاد ومحاسبة
  • عملات وتداول
  • تجارة إلكترونية
  • إدارة مشاريع
  • العلوم التطبيقية
  • الهندسة المدنية
  • الهندسة الصناعية
  • الهندسة الميكانيكية
  • الهندسة الكيميائية
  • الهندسة الطبية
  • الهندسة الزراعية
  • الهندسة الكهربائية
  • الهندسة النووية
  • الهندسة الوراثية
  • عالم الحيوان
  • العناية بالحيوان
  • الحشرات والزواحف
  • اللافقاريات
  • نباتات منزلية
  • أعشاب ونبات برية
  • خضراوات وفواكه
  • تخصصات وجامعات
  • قواعد اللغة العربية
  • النقد والبلاغة
  • علم المعاني
  • النقد الحديث والمعاصر
  • النقد القديم
  • الأدب العالمي
  • الأدب الحديث والمعاصر
  • الأدب القديم
  • الأدب المترجم
  • معاني الأسماء
  • الأدب المقارن
  • مواضيع تعبير
  • كلمات وخطابات
  • ملخصات الكتب
  • إذاعة مدرسية
  • حكم وعبارات
  • أقوال واقتباسات
  • تحليل الكتب
  • علاقات إنسانية
  • أبراج وشخصيات
  • التوافق بين الأبراج
  • علاقات أسرية واجتماعية
  • ظواهر اجتماعية
  • عادات وتقاليد
  • التدبير المنزلي
  • الديكور المنزلي
  • حفظ الأطعمة
  • الإدارة المنزلية
  • معلومات تاريخية
  • حروب ومعارك
  • التاريخ المعاصر
  • تعريفات ومصطلحات تاريخية
  • التاريخ القديم
  • التاريخ الحديث
  • معلومات جغرافية
  • مصطلحات جغرافية
  • تضاريس ومعالم جغرافية
  • قارات العالم
  • مهارات مطبخية
  • أطباق رئيسية
  • مشروبات ساخنة
  • مشروبات باردة
  • تزيين الأطباق
  • أنظمة وقوانين دولية
  • أحكام قانونية
  • حقوق الإنسان
  • مصطلحات قانونية
  • اتفاقيات ومعاهدات دولية
  • عقود قانونية
  • أزياء وجمال
  • تجميل ومكياج
  • موضة وملابس
  • قصات وتسريحات شعر
  • أعلام وشخصيات
  • نقاد ومفكرون
  • شخصيات تاريخية
  • شعراء وأدباء
  • رياضات هوائية
  • رياضات جماعية
  • شخصيات رياضية
  • رياضات قتالية
  • رياضات عقلية
  • رياضات بهلوانية
  • رياضات الجليد والثلج
  • ألعاب القوى
  • رياضات مائية
  • السياحة العلاجية
  • نصائح وإرشادات في السفر
  • السياحة الترفيهية
  • السياحة التاريخية
  • السياحة الثقافية
  • السياحة الطبيعية
  • السياحة الدينية
  • فنون وتسلية
  • مسلسلات وأفلام
  • الرسم والألوان
  • العزف والغناء
  • شخصيات فنية
  • المسرح والسينما
  • رسل وأنبياء
  • تجارب وخبرات
  • الصحة العامة
  • الصحة النفسية والعقلية
  • الجهاز التناسلي
  • الجهاز البولي
  • الجهاز الهيكلي
  • الجلد والشعر والأظافر
  • الأنف والأذن والحنجرة
  • جهاز الدوران
  • هرمونات وغدد
  • الجهاز الهضمي
  • صحة الأطفال
  • أورام وسرطانات
  • الجهاز المناعي
  • الإسعافات الأولية
  • مشاكل النوم
  • الجهاز العصبي
  • الجهاز العضلي
  • الفم والأسنان
  • الجهاز التنفسي
  • الجهاز اللمفاوي
  • الحمى والحرارة
  • التحاليل الطبية
  • إجراءات تشخيصية
  • تحاليل روتينية
  • تحاليل هرمونية
  • الحمل والولادة
  • التحضير للزواج والحمل
  • الرضاعة وما بعد الولادة
  • صحة وتغذية الحامل
  • تمارين الحامل
  • حديثو الولادة
  • العقاقير والأدوية
  • أدوية بوصفة طبية
  • المكملات الغذائية والفيتامينات
  • أدوية بدون وصفة طبية
  • المستلزمات الطبية
  • التغذية العلاجية
  • التغذية الوقائية
  • الحميات والرجيم
  • التغذية النباتية
  • تغذية الطفل
  • سوء التغذية
  • التغذية الرياضية
  • الطب البديل
  • الطب العربي
  • الطب الصيني
  • الطب التجانسي
  • الطب الهندي
  • اللياقة البدنية
  • تمارين علاجية
  • تمارين المقاومة
  • تمارين الكارديو
  • تمارين الأطفال
  • تمارين الاسترخاء
  • الصحة الجنسية
  • الصحة الجنسية للمرأة
  • الصحة الجنسية للرجل
  • التثقيف الجنسي
  • تنظيم النسل
  • العمليات الجراحية
  • عمليات علاجية
  • عمليات التجميل
  • عمليات تشخيصية
  • عمليات صغرى
  • مؤسسات وجهات رسمية
  • مدينة الحسين الطبية
  • شركات طيران
  • الأردنية للطيران
  • الجامعة الأمريكية في مادبا
  • جامعة الحسين التقنية
  • جامعة فيلادلفيا
  • جامعة البترا
  • جامعة الزرقاء
  • جامعة المنوفية
  • جامعة العلوم التطبيقية الخاصة
  • وزارة الشباب الأردنية
  • وزارة الصناعة والتجارة والتموين الأردنية
  • وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة الأردنية
  • وزارة الثقافة الأردنية
  • وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية
  • مؤسسات رسمية
  • الهلال الأحمر الأردني
  • المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي
  • مؤسسة المواصفات والمقاييس الأردنية
  • مؤسسة الخط الحديدي الحجازي الأردني
  • المؤسسة الاردنية الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء
  • مؤسسة ومركز الحسين للسرطان
  • دائرة الإفتاء الأردنية
  • تسويق إلكتروني
  • دكتور نيوترشن
  • خدمات حكومية إلكترونية
  • شروط الموقع
  • جميع الحقوق محفوظة ©
  • موضوع سؤال وجواب 2024
  • عبادات ومعاملات ، أحكام المعاملات

هل يجوز بيع القطط عند الشافعية؟

أنا لدي قطة أنجبت عشر أبناء، وأريد أن أبيع هذه القطط، ولكنني قرأت أنّ هناك خلافاً في المذاهب الأربعة حول حكم بيع القطط، وأنا أعيش في الأردن والمذهب السائد هنا هو المذهب الشافعي، وأريد سؤالكم هل يجوز بيع القطط عند الشافعية؟

  • تم نسخ الرابط

محمد صالح

حياك الله السائل الكريم، وأسأل الله أن يزيدك حرصاً على معرفة أحكام دينك، إنّ المُعتمد في المذهب الشافعي هو جواز بيع القطط وشرائها وإباحته، وإن كان بعض فقهاء المذهب نصاً على أن الأَوْلى ترك ذلك والتنزّه عنه للحديث الوارد في النهي عن بيع القطط.

وللعلماء أقوال في مسألة بيع وشراء القطط، وذلك فيما يأتي:

  • إباحة شراء وبيع القطط

وهذا مذهب جمهور العلماء من أصحاب المذاهب الأربعة الحنفية، و المالكية ، والشافعية، والحنابلة، ورُوي عن بعض الصحابة والسلف، ودليلهم على ذلك هو أن الأصل في المعاملات الإباحة، حتى يرد الدليل بالحظر والمنع.

ولا دليل صريح بالمنع، فيبقى بيع القطط على أصل الإباحة عندهم، أمّا الأحاديث المروية في المنع من بيعها؛ فقالوا أنها كلها ضعيفة، ولو صحّت فإنها تُحمل على الكراهة، والتنزّه، والأدب لا التحريم والمنع.

  • تحريم بيع القطط وشرائها

وهذا مذهب الظاهرية كابن حزم -رحمه الله-، ورواية عن الإمام أحمد رجّحها ابن القيّم، وهو رأي الشوكاني، وبعض المحققين، ورُوِي عن بعض الصحابة والسلف أيضاً، ودليل أصحاب هذا المذهب هو حديث   أبي الزبير حيث  قال: (سألت جابراً عن ثمن الكلب والسنور؟ قال: زجر النبي -صلى الله عليه وسلم- عن ذلك) . "أخرجه مسلم"

وهذا الحديث رواه أبو داود، والنسائي، وأحمد وغيرهم، وقالوا هو صحيح ولا مطعن في سنده، وهذه المسألة من المسائل التي تعددت آراء الفقهاء فيها على كل حال، فمن قلّد فيها قولاً معتبراً لبعض العلماء، فلا إشكال عليه في ذلك، وإن كان الأحوط والأفضل لك هو عدم بيعها خروجاً من تعدد آراء العلماء؛ ولأن الأظهر صحة الحديث الوارد في النهي عن بيع القطط، خاصةً مع عدم ظهور حاجتك إلى ذلك.

لماذا كانت الإجابه غير مفيده

  • الإجابة لا تحتوي على المعلومات التي أبحث عنها
  • الإجابة تحتوي على معلومات خاطئة
  • سياسة الخصوصية

جميع الحقوق محفوظة © موضوع سؤال وجواب

تسجيل الدخول

مستحدم جديد؟ انشئ حساب

هذا الموقع محمي بواسطة recaptcha ، تطبّق شروط الخدمة و سياسة الخصوصية لجوجل

تسجيل حساب جديد

لديك حِساب؟ تسجيل الدخول

إعادة تعيين كلمة المرور

أدخل البريد الإلكتروني لتتلقى تعليمات حول إعادة تعيين كلمة المرور الخاصة بك.

ليس لديك حساب؟ انشئ حساب

  • من نحن ؟
  • أرشيف الموقع
  • سياسة الخصوصية
  • دعم موقع شيعة ويب

شيعة ويب

  • +الاسئلة الفقهية
  • +الاسئلة العقائدية
  • المكتبة ⁎
  • تعرف على الإسلام ⁎
  • تعرف على الشيعة ⁎

حكم شعر القط على الملابس في الصلاة

مقالات قد تهمك.

طريق الإسلام

  • Bahasa Indonesia
  • الكتب المسموعة
  • ركن الأخوات
  • العلماء والدعاة
  • الموقع القديم

أحكام طهارة الشعر

وأيضاً: فالنَّبيُّ -صلى الله عليه وسلم- رخَّص في اقتناء كلب الصيد والماشية والحرث، ولا بد لمن اقتناه أنْ يصيبه رطوبةُ شعوره كما يصيبه رطوبةُ البغل والحمار وغير ذلك

بسم الله الرحمن الرحيم

شعر الآدمي طاهر، حيا كان أو ميتا. وأما شعر الحيوانات ففيها تفصيل:

  • شعر الحيوان الحي، وهذا إما أن يكون: من مأكول اللحم، أو غير مأكول اللحم. وفي كل حالة: إما أن يكون متصلا به، أو منفصلا عنه.

فشعر الحيوان المأكول اللحم، المتصل به، إذا أُخِذ منه وهو حي: اتفق الفقهاء على طهارته.

وأما شعر الحيوان غير مأكول اللحم، المتصل به: فاتفق الفقهاء على طهارته، واستثنى الحنفية الخنزير أما الكلب عندهم فهو طاهر البدن نجس السؤر، واستثنى الشافعية والحنابلة الخنزير والكلب، لأن عينهما نجسة. أما المالكية فذهبوا إلى طهارة الكلب والخنزير لأن الأصل عندهم أن كل حي طاهر.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:" وأما الكلب فقد تنازع العلماء فيه على ثلاثة أقوال:

أحدها: أنَّه طاهرٌ حتى ريقه، وهذا هو مذهب مالك .

والثانـي: نجس حتى شعره، وهذا هو مذهب الشافعي ، وإحدى الروايتين عن أحمد .

والثالث: شعره طاهـر، وريقه نجسٌ، وهذا هو مذهب أبي حنيفة وأحمد في إحدى الروايتين عنه .

وهذا أصحُّ الأقوال، فإذا أصاب الثوبَ أو البدنَ رطوبةُ شعره لم ينجس بذلك ".

وقال في موضعٍ آخر:

" وذلك لأنَّ الأصل في الأعيان الطهارة ، فلا يجوز تنجيس شيء ولا تحريمه إلا بدليلٍ, كما قال تعالى: { {وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ مَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلاَّ مَا اضْطُّرِرْتُم إِلَيْهِ} } [الأنعام:119]، وقال تعالى: { {وَمَا كَانَ اللهُ لِيُضِلَّ قَوْماً بَعْدَ إِذْ هَدَاهُم حَتَّى يُبَيِّنَ لَهُم مَا يَتَّقُونَ} } [ التوبة :115] وإذا كان كذلك: فالنَّبيُّ -صلى الله عليه وسلم- قال: « (طُهُورُ إِنَاءِ أحَدِكُمْ إِذَا وَلَغَ فِيهِ الكَلْبُ أنْ يَغْسِلَهُ سَبْعاً، أولاَهُنَّ بِالتُّرَابِ) » ، وفي الحديث الآخر: (إذَا وَلَغَ الكَلْبُ) فأحاديثُه كلُّها ليس فيها إلا ذكر الولوغ لم يذكر سائر الأجزاء، فتنجيسها إنما هو بالقياس ...

وأيضاً: فالنَّبيُّ -صلى الله عليه وسلم- رخَّص في اقتناء كلب الصيد والماشية والحرث، ولا بد لمن اقتناه أنْ يصيبه رطوبةُ شعوره كما يصيبه رطوبةُ البغل والحمار وغير ذلك، فالقول بنجاسة شعورها والحال هذه من الحرج المرفوع عن الأمة ".

والأحوط: أنه إن مس الكلب وعلى يده رطوبة, أو على الكلب رطوبة أن يغسلها سبع مرات إحداهن بالتراب, قال الشيخ ابن عثيمين:

"وأما مس هذا الكلب فإن كان مسه بدون رطوبة فإنه لا ينجس اليد, وإن كان مسه برطوبة فإن هذا يوجب تنجيس اليد على رأي كثير من أهل العلم ، ويجب غسل اليد بعده سبع مرات، إحداهن بالتراب".

وأما شعر الحيوان غير مأكول اللحم المنفصل عنه، فعند الحنفية والمالكية: هو طاهر بناء على ما تقدم من أن ما أُبِين من حي فهو ميت، إلا ما لا تحله الحياة كالشعر.

ويستثنى من ذلك ما كان نجس العين، كالخنزير عند الحنفية. أما المالكية فهو طاهر عندهم إذا جز، لا إذا نتف.

وذهب الشافعية إلى نجاسته، لأن ما أُبِين من حي فهو ميت.

وعند الحنابلة، على المذهب، أن حكمه حكم بقية أجزائه، فما كان طاهرا فشعره طاهر، وما كان نجسا فشعره نجس. وفي رواية عن أحمد اختارها ابن تيمية: أن شعر الكلب والخنزير وما تولد منهما طاهر.

2- شعر الحيوان الميت: وفيه خلاف بين الفقهاء:

فذهب الحنفية والمالكية والحنابلة: إلى طهارة شعر الميتة، إذا كانت طاهرة حال الحياة.

وانفرد المالكية بالقول بطهارة شعر الخنزير، لأنه طاهر حال الحياة.

وذهب الشافعية إلى نجاسة شعر الميتة، إلا ما يطهر جلده بالدباغ ودبغ، وكذلك الشعر المنفصل من الحيوان غير المأكول وهو حي.

والخنزير نجس حال حياته عند الجمهور، ولهذا فشعر الخنزير الميت نجس، إلا عند المالكية.

مع طهارة شعر الإنسان، إلا أنه لا يجوز استعماله في طعام ولا غيره، ولا يجوز بيعه؛ لكرامته.

وفي الموسوعة الفقهية: شعر الإنسان طاهر حيا أو ميتا، سواء أكان الشعر متصلا أم منفصلا، واستدلوا لطهارته بأن النبي -صلى الله عليه وسلم- ناول أبا طلحة شعره، فقسمه بين الناس.

واتفق الفقهاء على عدم جواز الانتفاع بشعر الآدمي، بيعا واستعمالا؛ لأن الآدمي مكرم، لقوله سبحانه وتعالى:  { {ولقد كرمنا بني آدم} } ؛ فلا يجوز أن يكون شيء من أجزائه مهانا مبتذلا" انتهى.

إذا عولج الشعر، حتى استحال عن حقيقته، وأضيف إلى خبز أو غيره: جاز تناوله إذا خلا من الضرر، وذلك أن الاستحالة يترتب عليها الطهارة، والحل.

وقد سبق بيان جواز تناول الأطعمة المشتملة على L-cysteine ونقلنا فيها فتوى مهمة عن مجلس الإفتاء الأوربي، وقرارا لتوصيات الندوة الفقهية التاسعة.

مسحوق الدجاج إن كان يؤخذ من دجاج مذكى، فلا حرج في تناوله مع المعكرونة وغيرها... وإن كان يؤخذ من دجاج غير مذكى ذكاة شرعية، فهو نجس محرم؛ لأنه ميتة، ولا يجوز خلطه بالطعام، ولا أكله بعد الخلط.

والدجاج الذي يذبحه الكتابي حلال أكله، بخلاف ما يقتله صعقا بالكهرباء أو إغراقا بالماء، فإنه ميتة محرمة.

وإذا جهلت طريقة الذبح، فهو محل تردد، والأصل الحل، مع التأكد من أن الذابح كتابي، والأحوط  اجتنابه، إذا غلب اشتباه الأمر، أو قويت التهمة فيه .

د/ خالد سعد النجار

[email protected]

خالد سعد النجار

خالد سعد النجار

كاتب وباحث مصري متميز

  • متابعي المتابِعين
  • فقه الطهارة
  • الوسوم: # شعر # طهارة # حيوانات

مواضيع متعلقة...

نجاسة الكلب, اقتناء الكلاب والقطط في ضوء الشرع (14), مُلَخَّص أحكام النجاسات, حكم جلود الحيوانات, اقتناء الكلاب والقطط في ضوء الشرع (11), بحث في نجاسة الحيوانات, هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟.

  • تسجيل الدخول
  • التعريف بالموقع
  • علماء أشادوا بالموقع

لجنة الإشراف العلمي

  • منهجية عمل الموسوعات
  • مداد المشرف
  • تطبيقات الجوال

موسوعة التفسير

الموسوعة الحديثية, الموسوعة العقدية, موسوعة الأديان, موسوعة الفرق, الموسوعة الفقهية, موسوعة الأخلاق, الموسوعة التاريخية, موسوعة اللغة العربية.

  • أحاديث منتشرة لا تصح
  • مقالات وبحوث
  • نفائس الموسوعات
  • قراءة في كتاب

منهج العمل في الموسوعات

منهج العمل في الموسوعة

راجع الموسوعة

الشيخ الدكتور خالد بن عثمان السبت

أستاذ التفسير بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل

الشيخ الدكتور أحمد سعد الخطيب

أستاذ التفسير بجامعة الأزهر

اعتمد المنهجية

بالإضافة إلى المراجعَين

الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن معاضة الشهري

أستاذ التفسير بجامعة الملك سعود

الشيخ الدكتور مساعد بن سليمان الطيار

الشيخ الدكتور منصور بن حمد العيدي

تم اعتماد المنهجية من الجمعية الفقهية السعودية برئاسة الشيخ الدكتور سعد بن تركي الخثلان أستاذ الفقه بجامعة الإمام محمد بن سعود عضو هيئة كبار العلماء (سابقاً)

الأستاذُ صالحُ بنُ يوسُفَ المقرِن

باحثٌ في التَّاريخ الإسْلامِي والمُعاصِر ومُشْرِفٌ تربَويٌّ سابقٌ بإدارة التَّعْليم

الأستاذُ الدُّكتور سعدُ بنُ موسى الموسى

أستاذُ التَّاريخِ الإسلاميِّ بجامعةِ أُمِّ القُرى

الدُّكتور خالِدُ بنُ محمَّد الغيث

أستاذُ التَّاريخِ الإسلاميِّ بجامعةِ أمِّ القُرى

الدُّكتور عبدُ اللهِ بنُ محمَّد علي حيدر

تمَّ تحكيمُ موسوعةِ اللُّغةِ العربيَّةِ من مكتبِ لغةِ المستقبلِ للاستشاراتِ اللغويَّةِ التابعِ لمعهدِ البحوثِ والاستشاراتِ اللغويَّةِ بـ جامعةِ الملكِ خالد بالسعوديَّةِ

الفرع الثاني: القَزَعُ

  • الفرع الأول: حَلقُ شَعرِ الرَّأسِ كُلِّه.
  • --> إضافة تعليق

انشر المادة

تقوم اللجنة باعتماد منهجيات الموسوعات وقراءة بعض مواد الموسوعات للتأكد من تطبيق المنهجية

قاضي بمحكمة الاستئناف بالدمام.

المستشار العلمي بمؤسسة الدرر السنية.

عضو الهيئة التعليمية بالكلية التقنية.

الأستاذ بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل.

أو يمكنك التسجيل من خلال

ليس لديك حساب؟ إنشاء حساب جديد

نسيت ؟ كلمة المرور

لديك حساب ؟ تسجيل الدخول

كتاب الفقه المنهجي على مذهب الإمام الشافعي

  • أقسام الكتب
  • الفقه الشافعي

فصول الكتاب

  • - معنى الفقه:
  • - ارتباط الفقه بالعقيدة الإسلامية:
  • - شمول الفقه الإسلامي لكل ما يحتاج إليه الناس:
  • - مراعاة الفقه الإسلامي اليسر ورفع الحرج:
  • - القرآن الكريم:
  • - السنة الشريفة:
  • - ضرورة التزام الفقه الإسلامي، والتمسك بأحكامه، وأدلة ذلك من القرآن والسنة:
  • - التعريف ببعض المصطلحات الفقهية:
  • - معنى الطهارة:
  • - عناية الإسلام بالنظافة والطهارة:
  • - حكمة تشريع الطهارة:
  • - المياه التي يطهر بها:
  • - الطاهر المطهر:
  • - الطاهر المطهر المكروه:
  • - الطاهر غير المطهر:
  • - الماء المتنجس:
  • - ما يصلح منها للتطهير:
  • - حكم استعمال أواني الذهب والفضة:
  • - حكم استعمال الأواني المضببة بالذهب أو الفضة:
  • - حكم استعمال الأواني المتخذة من المعادن النفيسة:
  • - حكم استعمال أواني الكفار:
  • - الطهارة من النجس:
  • - الأعيان النجسة:
  • - ما سيتثنى من نجاسة الميتة:
  • - النجاسة العينية والنجاسة الحكمية:
  • - النجاسة المغلظة والمخففة والمتوسطة:
  • - كيفية التطير من النجاسات:
  • - تطهير جلود الميتة غير الكلب والخنزير:
  • - بعض ما يعفى عنه من النجاسات:
  • - ما يستنجي به:
  • - ما لا يستنجي به:
  • - آداب الاستنجاء وقضاء الحاجة:
  • - الطهارة من الحدث:
  • - أقسام الحدث:
  • - فروض الوضوء:
  • - سنن الوضوء:
  • - مكروهات الوضوء:
  • - نواقص الوضوء:
  • - الأمور التي يشترط لها الوضوء:
  • - صور كاملة لوضوء النبي - صلى الله عليه وسلم -
  • - تعريفهما:
  • - حكم المسح عليهما:
  • - شروط المسح عليهما:
  • - مدة المسح عليهما:
  • - متى تبدأ المدة:
  • - كيفية المسح عليهما:
  • - مبطلات المسح:
  • - أحكام الجبائر والعصائب:
  • - دليل مشروعية المسح على الجبائر:
  • - مدة المسح على الجيرة والعصبة:
  • - مشروعيته:
  • - حكمة مشروعيته:
  • - ما يحرم بها:
  • - سن البلوغ:
  • - مدة الحيض:
  • - والاستحاضة:
  • - ما يحرم بالحيض:
  • - ما يحرم بالنفاس:
  • - رؤية الدم حال الحمل:
  • - مدة الحمل:
  • - (٤) الموت
  • - ١ - غسل الجمعة:
  • - ٢ - غسل العيدين:
  • - ٣ـ غسل الكسوفين:
  • - ٤ـ غسل الاستسقاء:
  • - ٥ـ الغسل من غسل الميت:
  • - الكيفية الواجبة:
  • - الكيفية المسنونة:
  • - مكروهات الغسل:
  • - يسر الإسلام:
  • - معنى التيمم:
  • - دليل مشروعيته
  • - أسباب التيمم
  • - شرائط التيمم:
  • - أركان التيمم
  • - سنن التيمم:
  • - التيمم بعد دخول الوقت:
  • - التيمم لكل فريضة:
  • - التيمم بدل الغسل فريضة:
  • - معنى الصلاة:
  • - تاريخ مشروعيتها:
  • - الصلوات المكتوبة:
  • - دليل مشروعيتها:
  • - مكانتها في الدين:
  • - حكم تارك الصلاة:
  • - أوقات الصلوات المفروضة:
  • - الأوقات التي تكره فيها الصلاة:
  • - إعادة الصلاة المكتوبة وقضاءها:
  • - من تجب عليه الصلاة؟
  • - حكم الأذان:
  • - دليل تشريعه:
  • - شروط صحة الأذان:
  • - سنن الأذان:
  • - سنن الإقامة:
  • - النداء للصلوات غير المفروضة:
  • - ١ - الطهارة:
  • - كيفية معرفة دخول الوقت:
  • - حكم صلاة من صلى خارج الوقت:
  • - (أ) معنى العورة:
  • - (ب) حدود العورة
  • - حالات جواز كشف العورة والنظر إليها لعذر:
  • - دليل وجوب استقبالها:
  • - تاريخ مشروعية استقبال القبلة:
  • - كيفية الاستدلال على القبلة:
  • - عدد ركعاتها:
  • - ١ـ النية:
  • - ٢ـ القيام مع القدرة في الصلاة المفروضة:
  • - ٣ـ تكبيرة الإحرام:
  • - ٤ـ قراءة الفاتحة:
  • - ٥ـ الركوع:
  • - ٦ـ الاعتدال بعد الركوع:
  • - ٧ـ السجود مرتين كل ركعة:
  • - ٨ ـ الجلوس بين السجدتين:
  • - ٩ـ الجلوس الأخير:
  • - ١٠ـ التشهد في الجلوس الأخير:
  • - ١١ـ الصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم - بعد التشهد الأخير:
  • - ١٢ـ التسليمة الأولى:
  • - ١٣ـ ترتيب هذه الأركان حسب ورودها:
  • - (أ) السنن التي تؤدي قبل الصلاة:
  • - (ج) السنن التي تؤدي عقب كل صلاة:
  • - مكروهات الصلاة
  • - أمور تخالف فيها المرأة الرجل
  • - مبطلات الصلاة
  • - حكم سجود السهو:
  • - أسباب سجود السهو:
  • - كيفية السجود ومحله:
  • - سجدات التلاوة
  • - تاريخ إقامتها:
  • - حكمة مشروعيتها:
  • - الأعذار العامة:
  • - الأعذار الخاصة:
  • - شروط من يقتدى به:
  • - الصفات التي يستحب أن يتحلى بها الإمام:
  • - كيفية الاقتداء:
  • - أولاـ القصر:
  • - ثانيا ـ الجمع:
  • - ينقسم جمع الصلاة إلى قسمين:
  • - الصلوات التي يجمع بينها:
  • - شروط جمع التقديم:
  • - شروط جمع التأخير:
  • - شروط السفر الذي يباح فيه القصر والجمع:
  • - الجمع بين الصلاتين في المطر:
  • - معناها والأصل في مشروعيتها:
  • - حكمة مشروعية صلاة الخوف:
  • - شرائط وجوبها:
  • - شرائط صحتها:
  • - فرائض الجمعة:
  • - آداب الجمعة وهيئاتها:
  • - آداب عامة ليوم الجمعة:
  • - غير المؤكد
  • - النوافل المسماة ذات الأوقات المعينة
  • - النوافل المطلقة عن التسمية والوقت:
  • - القسم الثاني - وهو الذي يسن فيه الجماعة:
  • - معنى العيد:
  • - زمن مشروعيتها والدليل عليها:
  • - الأصل في مشروعيتها:
  • - حكم صلاة العيد:
  • - وقت صلاة العيد:
  • - الخطبة في العيد:
  • - أين تقام صلاة العيد؟
  • - التكبير في العيد:
  • - من آداب العيد:
  • - مشروعيتها:
  • - شروط وجوبها:
  • - الذين يجب على المكلف إخراج زكاة الفطر عنهم:
  • - زكاة الفطر جنسا وقدرا:
  • - وقت إخراج زكاة الفطر:
  • - الحكمة من مشروعيتها:
  • - حكم الأضحية:
  • - من هو المخاطب بالأضحية:
  • - ما يشرع التضحية به:
  • - وقت الأضحية:
  • - ماذا يصنع بالأضحية بعد ذبحها:
  • - سنن وآداب تتعلق بالأضحية:
  • - صلاة التراويح
  • - التعريف بهما وزمن مشروعيتهما:
  • - صلاة الكسوف والخسوف لا تقضيان:
  • - الغسل لصلاة الكسوف:
  • - التعريف بها:
  • - بعض الأدعية الواردة في الاستسقاء:
  • - تذكر الموت:
  • - ما يطلب فعله بالمسلم حين احتضاره:
  • - ما يطلبه فعله بالمسلم عقب موته:
  • - ١ - غسل الميت:
  • - ٢ - التكفين:
  • - ٣ - الصلاة على الميت:
  • - ٤ - دفن الميت:
  • - حكم تشييع الجنازة للرجال والنساء:
  • - آداب تشييع الجنازة
  • - بدع الجنائز:
  • - حكم السقط والشهيد:
  • - زيارة القبور:
  • - من آداب زيارة القبور:
  • - ١ـ الإسلام دين التعاون والتكافل:
  • - ٢ـ معنى الزكاة:
  • - ٣ـ تاريخ مشروعيتها:
  • - ٤ـ حكمها ودليلها:
  • - ٥ـ حكمتها وفوائدها:
  • - أ - حكم من منعها منكرا لها:
  • - ب - حكم من منعها بخلا وشحا:
  • - الزكاة في مال الصبي والمجنون:
  • - الأموال التي تجب فيها الزكاة
  • - شرط وجوب الزكاة في نصاب النقدين حولان الحول:
  • - النسبة الواجبة في زكاة النقدين:
  • - استبدال أموال الزكاة أو التصرف فيها:
  • - ثانيا: نصاب الأنعام ومقدار ما يجب فيها:
  • - متى تجب زكاة الثمار والزروع:
  • - بيع الثمار والزروع بعد وجوب الزكاة فيها:
  • - إخراج القيمة بدل العين:
  • - الواجب إخراجه في زكاة التجارة:
  • - تنبيه ولفت نظر:
  • - خامسا: نصاب المعدن والركاز وما يجب فيهما:
  • - المقصود بالخليطين:
  • - أقسام الخليطين:
  • - كيف تؤدى زكاة الخليطين:
  • - شروط اعتبار الخليطين مالا واحدا:
  • - ما يلزم كل مالك من زكاة الخليطين:
  • - عدم التأخير عن وقت الاستحقاق:
  • - ما الذي يترتب على التأخير:
  • - تأخير الوكيل صرف الزكاة للمستحقين:
  • - تعجيل الزكاة قبل وقت وجوبها:
  • - شروط صحة التعجيل:
  • - دفع الزكاة عن طريق الإمام:
  • - التوكيل بالزكاة:
  • - النية عند دفعها:
  • - المستحقون للزكاة:
  • - كيف توزع الزكاة على مستحقيها؟
  • - نقل الزكاة من محل وجوبها:
  • - شروط استحقاق الزكاة، ومن لا تدفع إليهم:
  • - إعطاء الزكاة لمن يكتفي بنفقة غيره عليه:
  • - إعطاء الزوجة زكاة مالها لزوجها:
  • - الزكاة للأقارب الذي لا تجب نفقتهم:
  • - رأي واجتهاد:
  • - زكاة الدين
  • - تاريخ تشريع الصيام:
  • - دليل مشروعية صوم شهر رمضان:
  • - حكم تارك صيام شهر رمضان من غير عذر:
  • - من حكم الصيام وأسراره وفوائده:
  • - ثبوت شهر رمضان
  • - شروط وجوبه
  • - الأعذار المبيحة للإفطار
  • - شروط صحة الصوم
  • - أولا ـ النية:
  • - ثانيا ـ الإمساك عن المفطرات:
  • - آداب الصيام ومكروهاته
  • - قضاء رمضان والفدية والكفارة
  • - صوم التطوع
  • - أولا: الصوم المكروه
  • - ثانيا: الصوم المحرم
  • - التعريف بهما ومشروعيتهما
  • - حكمهما ودليلهما
  • - حكمة الحج والعمرة وفوائدها
  • - من يجب عليه الحج والعمرة
  • - من يصح منه الحج
  • - ١ـ المواقيت:
  • - ٢ـ كيفية الإحرام بالحج والعمرة:
  • - ٣ـ محرمات الإحرام:
  • - الإحرام من الميقات:
  • - المبيت بمزدلفة:
  • - رمي الجمار:
  • - المبيت بمنى ليلتي التشريق:
  • - طواف الواداع:
  • - الوقوف بعرفة:
  • - طواف الإفاضة:
  • - السعي بين الصفا والمروة:
  • - ثانيا: أعمال العمرة:
  • - كيفية التحلل من الحج
  • - أدعية الحج
  • - أسباب ذلك
  • - الدماء الواجبة في الحج وما يقوم مقامها:
  • - حجة رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
  • - أهمية ذلك ودليله:
  • - آداب الزيارة:
  • - من مات ولم يحج
  • - أحكام منثورة
  • - تعريف الأيمان:
  • - حكم اليمين شرعا:
  • - التحذير من اتخاذ اليمين معتمدا في المكالمات والمعاملات:
  • - ١ - أن يكون الحالف بالغا عاقلا:
  • - ٢ - أن لا يكون اليمين لغوا:
  • - أ) ذات الله عز وجل:
  • - ب) أحد أسمائه تعالى الخاصة به:
  • - ج) صفة من صفاته تعالى:
  • - اليمين صريح وكناية:
  • - ١ - حكم اليمين الصريح:
  • - ٢ - حكم اليمين الكناية:
  • - البر باليمين والحنث بها: معناهما وحكمهما:
  • - كفارة اليمين:
  • - دليل كفارة اليمين:
  • - خاتمة في بعض أحكام اليمين:
  • - تعريف النذور:
  • - أدلة تشريع النذر:
  • - حكم النذر:
  • - النوع الأول: نذر اللجاج:
  • - النوع الثاني: نذر المجازاة: أي المكافأة:
  • - النوع الثالث: النذر المطلق:
  • - أحكام كل نوع من أنواع النذر:
  • - أولا: من حيث الناذر:
  • - ثانيا: من حيث المنذور:
  • - الآثار المترتبة على النذر الصحيح:
  • - النذر المطلق لا يتحدد بوقت:
  • - تعريف الصيد:
  • - مشروعية الصيد:
  • - الحكمة من مشروعية الصيد:
  • - ما يحل من الصيد وما لا يحل:
  • - الوسيلة المشروعة في الاصطياد:
  • - شروط الاصطياد بسباع البهائم وجوارح الطير:
  • - متى ينزل الصيد وحده منزلة التذكية ومتى لا ينزل؟
  • - تعريف الذبائح:
  • - الفرق بين الذبح والتذكية:
  • - الحكمة من اشتراط التذكية:
  • - أنواع التذكية: الذبح، والنحر، والعقر
  • - أ) الشروط المتعلقة بالذابح:
  • - ب) الشروط المتعلقة بالمذبوح:
  • - ج) الشروط المتعلقة بآلة الذبح:
  • - ما يستثنى من الميتة والدم:
  • - ١ - ذكر اسم الله عز وجل عند الذبح
  • - ٢ - قطع الودجين عند الذبح
  • - ٣ - أن يحد الذابح شفرته
  • - ٤ - أن يضجع الدابة لجنبها الأيسر
  • - ٥ - استقبال القبلة عند الذبح
  • - تعريف العقيقة:
  • - حكم العقيقة:
  • - وقت العقيقة:
  • - حكمة تشريع العقيقة:
  • - ما يذبح عن الغلام والجارية:
  • - تعدد العقيقة بتعدد الأولاد:
  • - شروط العقيقة:
  • - ما تخالف به العقيقة الأضحية:
  • - تسمية المولود يوم سابعه وحلق شعره والتصدق بوزنه ذهبا أو فضة:
  • - التأذين في أذن المولود:
  • - تحنيك المولود:
  • - ختان الطفل:
  • - حكم الختان:
  • - دليل مشروعية الختان:
  • - وقت الختان:
  • - حكمة مشروعية الختان:
  • - التهنئة بالمولود:
  • - حالة الضرورة:
  • - خاتمة في بعض ما يحل وما يحرم:
  • - الأصل في الأشربة الحل:
  • - ١ - ما كان منها ضارا
  • - ٢ - ما كان نجسا
  • - ٣ - ما كان مسكرا
  • - دليل تحريم المسكر:
  • - كل مسكر حرام:
  • - تحديد معنى السكر:
  • - نجاسة المسكر:
  • - الحكمة من تحريم المسكرات:
  • - ما يترتب على شرب المسكر:
  • - حد شرب المسكر
  • - شروط ثبوت حد شرب المسكر:
  • - من يتولى تنفيذ الحد:
  • - معنى التخدير:
  • - حكم المخدرات:
  • - عقوبة تناول المخدرات:
  • - الحالة الأولى: حالة الضرورة:
  • - الحالة الثانية: التداوي:
  • - الحالة الثالثة: العمليات الجراحية:
  • - أدلة تحريم استعمال الذهب والفضة:
  • - حكم استعمال الأواني المضببة بالذهب والفضة:
  • - حكم استعمال الأواني المموهة بالذهب والفضة:
  • - الحكمة من تحريم أواني الذهب والفضة:
  • - ما يستثنى من هذا التحريم:
  • - تهاون في حكم الله عز وجل:
  • - الحكمة من تحريم الحرير على الرجال:
  • - ما استثنى من هذا التحريم:
  • - حكم لبس الحرير إذا كان مخلوطا بغيره:
  • - تعليق ستائر الحرير على الأبواب والجدران:
  • - حكمة تحريم الخضاب بالسواد:
  • - دليل تحريم الوصل:
  • - حكمة تحريم الوصل:
  • - دليل تحريم الوشم، والنمص، والتفليج:
  • - ما يستثنى من تحريم ما سبق:
  • - حكمة تحريم الوشم والنمص والتفليج:
  • - حكم هذا التشبه:
  • - دليل تحريم هذا التشبه:
  • - ما يستثنى من تحريم اتخاذ الصور:
  • - أدلة تحريم التصوير:
  • - حكمة تحريم الصور:
  • - حسرة وأسف:
  • - تعريف الكفارات:
  • - أدلة تشريع الكفارات:
  • - حكمة تشريع الكفارات:
  • - على من تجب كفارة إفساد الصوم:
  • - موجب هذه الكفارة:
  • - النية عند أداء الكفارة:
  • - وجوب القضاء مع الكفارة:
  • - تعدد الكفارة:
  • - دليل وجوب كفارة إفساد الصوم بالجماع في رمضان:
  • - ٢ - كفارة المسافر والمريض إذا لم يقضيا الصوم من عامهما
  • - ٣ - كفارة الكبير العاجز عن الصوم
  • - ٤ - كفارة الحامل والمرضع إذا أفطرتا خوفا على طفلهما
  • - القسم الأول: الدم المترتب المقدر:
  • - القسم الثاني: الدم المخير المقدر:
  • - القسم الثالث: الدم المخير المعدل:
  • - القسم الرابع: الدم المرتب المعدل:
  • - القسم الخامس: الدم المرتب المعدل أيضا:
  • - ٦ - كفارة اليمين
  • - دليل كفارة نذر اللجاج:
  • - موجب كفارة الظهار:
  • - كفارة الظهار:
  • - دليل وجوب كفارة الظهار:
  • - دليل وجوب كفارة القتل:
  • - دليل هذه الكفارة:
  • - النكاح: تعريفه، مشروعيته، وحكمته والترغيب به
  • - حكم النكاح شرعا
  • - مكانة الأسرة في الإسلام ورعايته لها
  • - النساء اللاتي يحرم نكاحهن
  • - حكم تعدد الزوجات والحكمة من مشروعيته
  • - مقدمات الزواج: صفات الزوجين، الخطبة
  • - أركان عقد النكاح والتعريف بكل ركن، وبيان شروطه
  • - الصداق أحكامه ـ المغالاة في المهور
  • - عقد الزواج وما يترتب عليه
  • - سنن عقد النكاح
  • - القسم بين الزوجات وما يتعلق بذلك
  • - العيوب التي يترتب عليها فسخ النكاح والآثار المترتبة على ذلك
  • - الطلاق: تعريفه ومشروعيته وأنواعه
  • - الخلع وأحكامه
  • - شروط صحة الطلاق ووقوعه:
  • - أحكام الرجعة
  • - أولا ـ الإيلاء
  • - ثانيا ـ الظهار
  • - ثالثا ـ اللعان
  • - تعريف الوقف:
  • - دليل مشروعيه الوقف:
  • - حكمة مشروعية الوقف:
  • - وقف المريض مرض الموت:
  • - وقف الكافر:
  • - وقف إمام المسلمين وخليفتهم من بيت مال المسلمين
  • - وقف العقارات
  • - وقف الأموال المنقولة
  • - وقف المشاع
  • - شروط الموقوف عليه المعين
  • - الوقف على الكافر
  • - شروط الموقوف عليه غير المعين:
  • - الوقف على الأغنياء
  • - حد الفقر والغني:
  • - الوقف على سبيل الخير، أو سبيل الله
  • - الوقف على زخرفة المساجد وعمارة القبور
  • - وقف الكفار على معابدهم
  • - (١) تعريف الصيغة:
  • - (٢) أقسام الصيغة:
  • - (٣) شروط صيغة الوقف:
  • - ما يستثنى من شرط التوقيت:
  • - اشتراط قبول الموقوف عليه المعين الوقف:
  • - انتفاع الواقف من وقفه:
  • - لزوم الوقف، وما يترتب عليه من أحكام:
  • - ملكية الموقوف:
  • - منافع الموقوف:
  • - التصرف بالموقوف:
  • - نفقة الموقوف:
  • - هلاك الموقوف والأحكام المتعلقة به:
  • - موت الموقوف عليه:
  • - حكم الوقف ابتداء ودواما:
  • - الولاية على الموقوف:
  • - أحق الناس بالولاية على الوقف:
  • - شروط الوالي على الوقف:
  • - وظيفة الناظر على الوقف:
  • - أجرة الناظر على الوقف:
  • - اختلاف الناظر والموقوف عليهم في النفقة:
  • - عزل الناظر:
  • - الوقف من مفاخر المسلمين ومآثرهم الحميدة
  • - تعريف الوصية:
  • - الفرق بين الوصية وبين أنواع التمليك الأخرى:
  • - دليل مشروعية الوصية:
  • - حكمة مشروعية الوصية:
  • - حكم الوصية:
  • - أحكام أخرى للوصية:
  • - أركان الوصية
  • - شروط الموصي:
  • - شروط الموصي له:
  • - شروط الموصي له المعين:
  • - شروط الموصي له غير المعين:
  • - شروط الموصي به:
  • - شروط الصيغة:
  • - حدود الوصية:
  • - الوصية للوارث:
  • - الرجوع عن الوصية:
  • - كيف يكون الرجوع عن الوصية؟
  • - الإيصاء - تعريف الإيصاء
  • - تعريف الوصي:
  • - حكم الإيصاء:
  • - حكمة مشروعية الإيصاء:
  • - شروط الوصي:
  • - أحكام تتعلق بالوصي والإيصاء:
  • - علم الفرائض
  • - تعريف العلم، والفرائض
  • - مشروعية الإرث:
  • - مكانة علم الفرائض في الدين:
  • - الترغيب في تعلم علم الفرائض وتعليمه:
  • - عناية الصحابة والفقهاء بعلم المواريث:
  • - حكمة تشريع الميراث:
  • - استمداد علم الفرائض:
  • - غاية علم الفرائض:
  • - موضوع علم الفرائض
  • - تعريف التركة:
  • - وجوب العمل بأحكام المواريث:
  • - الحقوق المتعلقة بتركة الميت:
  • - شروط الإرث:
  • - أركان الإرث:
  • - تعريف السبب:
  • - تعريف الميراث:
  • - تعريف الإرث شرعا:
  • - أسباب الميراث الأربعة:
  • - موقف المتأخرين من علماء الشافعية من بيت المال
  • - موانع الإرث - تعريف المانع
  • - الوارثون من الرجال:
  • - الوارثات من النساء:
  • - الوارثون من الرجال إذا اجتمعوا جميعا:
  • - الوارثات من النساء إذا اجتمعن جميعا:
  • - اجتماع الرجال والنساء:
  • - أنواع الإرث:
  • - معنى الفرض لغة واصطلاحا:
  • - الفروض المقدرة في كتاب الله عز وجل:
  • - الفرض المقدر في الاجتهاد:
  • - معنى التعصيب:
  • - تقديم أصحاب الفروض في الإرث:
  • - أصحاب النصف وشروط إرثهم له:
  • - أصحاب الربع وشروط إرثهم له:
  • - أصحاب الثمن وشروط إرثهم له:
  • - أصحاب الثلثين وشروط إرثهم له:
  • - أصحاب الثلث وشروط إرثهم له:
  • - أصحاب السدس وشروط إرثهم له:
  • - أصحاب ثلث الباقي:
  • - الإرث بالتعصيب:
  • - مشروعية الإرث بالتعصيب:
  • - العصبة السببية
  • - جهات العصبة بالنفس
  • - قاعدة توريث العصبة بالنفس:
  • - دليل العصبة بالغير:
  • - حالات الأب في الميراث:
  • - حالات الجد في الميراث:
  • - الحالات التي يخالف فيها الجد الأب:
  • - ١ - الحجب بالأوصاف:
  • - ١ - حجب الحرمان:
  • - الأشخاص الذين لا يحجبون حجب حرمان:
  • - من يحجب حجب حرمان من الورثة؟
  • - ابن الأخ لا يعصب أحدا
  • - الأشخاص الذين يحجبون حجب نقصان:
  • - المحجوب حجب حرمان يحجب غيره نقصانا:
  • - المحجوب بالوصف وجوده كعدمه:
  • - ميراث الجد والإخوة:
  • - الحالة الأولى:
  • - الحالة الثانية:
  • - أفضلية المقاسمة للجد:
  • - أفضلية الثلث للجد:
  • - استواء المقاسمة وثلث التركة:
  • - صورة المقاسمة:
  • - صورة ثلث الباقي:
  • - صورة السدس:
  • - صورة استواء المقاسمة وثلث الباقي:
  • - صورة استواء المقاسمة والسدس:
  • - صورة استواء السدس وثلث الباقي:
  • - صورة استواء السدس وثلث الباقي والمقاسمة:
  • - الجد لا ينزل عن السدس:
  • - اختلاف الجد عن الإخوة:
  • - اجتماع الإخوة الأشقاء والإخوة لأب مع الجد:
  • - الأولى: المسألة العشرية
  • - الثانية: المسألة العشرينية
  • - الثالثة: مختصرة زيد
  • - الرابعة: تسعينية زيد
  • - المسألة الأكدرية
  • - تعريف الخنثى المشكل:
  • - أقسام الخنثى:
  • - حكم الخنثى المشكل في الميراث:
  • - تعريف المفقود:
  • - أحكام المفقود:
  • - أحكام المفقود في الميراث:
  • - ميراث الحمل
  • - ميراث الغرقى ونحوهم
  • - ميراث ولد الزنى
  • - إرث ولد اللعان
  • - تعريف الحساب:
  • - أصول المسائل:
  • - أقسام أصول المسائل:
  • - تعريف العول
  • - دليل مشروعية العول:
  • - عول الستة:
  • - عول الاثنى عشر:
  • - عول الأربعة والعشرين:
  • - القاعدة في استخراج أصول المسائل:
  • - تصحيح المسائل، وطريقة ذلك:
  • - حكم الرد شرعا:
  • - دليل مشروعية الرد:
  • - شروط الرد:
  • - قاعدة الرد:
  • - تقسيم التركة في مسائل المناسخات:
  • - شروط توريث ذوي الأرحام:
  • - دليل عدم توريثهم إذا كان بيت المال منتظما:
  • - أصناف ذوي الأرحام:
  • - كيفية توريث ذوي الأرحام:
  • - قسمة التركة
  • - ١ - المشركة
  • - ٢ - العمريتان
  • - ٣ - المباهلة
  • - ٤ - المنبرية
  • - ٥ - الخرقاء
  • - ٦ - الأكدرية
  • - ٧ - اليتيمتان
  • - ٨ - أم الفروخ
  • - ٩ - أم الأرامل
  • - ١٠ - المروانية
  • - ١١ - الحمزية
  • - ١٢ - الدينارية
  • - ١٣ - الامتحان
  • - الطريقة العامة التي اصطلح عليها العلماء في حل مسائل هذا الفن:
  • - مسائل في أصحاب الفروض والعصبات
  • - مسائل الجد مع الإخوة
  • - مسألة في المناسخات
  • - مسائل في الخنثى
  • - مسائل فيها مفقود
  • - تعريفه - مشروعيته
  • - حكمة التشريع:
  • - أركان عقد البيع:
  • - قبض المبيع وضمانه
  • - الخيارات في البيع
  • - البيوع الجائزة
  • - البيوع المنهي عنها
  • - بيع الثمار قبل بدو صلاحها (الضمان)
  • - البيع بالتقسيط
  • - من آداب البيع
  • - حكمة تشريعه:
  • - أركانه وشروطه:
  • - عقد الاستصناع
  • - بيع المنازل على الخارطة
  • - تعريف الربا:
  • - الأموال التي يجري فيها الربا:
  • - أنواع الربا وحكم كل منها:
  • - تبايع الأموال الربوية وشروط صحته:
  • - المزابنة والمحاقلة:
  • - بيع اللحم باللحم:
  • - بيع الحيوان بالحيوان:
  • - بيع اللحم بالحيوان:
  • - حكم التعامل الربوي
  • - ربا القرض
  • - حكمه من حيث مشروعيته
  • - الشروط الخاصة به
  • - حكمه من حيث الوصف الشرعي
  • - أركان عقد القرض وشروطها
  • - حكمه من حيث ما يترتب عليه
  • - ما يجب رده بدل القرض
  • - الشروط في القرض
  • - شرط الأجل في القرض
  • - مشروعيتها
  • - المكافأة على الهبة
  • - حكمة مشروعيتها
  • - أركان الهبة وشروطها
  • - العمري والرقبي
  • - هبة ما كان مشغولا بغيرة أو متصلا به
  • - هبه المشاع
  • - لزوم الهبة بالقبض
  • - شروط القبض
  • - حكم الهبة
  • - صفة حكم الهبة، وحكم الرجوع فيها
  • - الهبة المطلقة والهبة بثواب
  • - التسوية في الهبة للأولاد وعطاياهم
  • - المساواة بين الوالدين في العطايا
  • - المساواة بين الإخوة في الهبات
  • - تعريفها - مشروعيتها
  • - أركان الإجارة وشروطها
  • - أقسام الإجارة وشروطها
  • - حكم الإجارة
  • - حق استيفاء المنفعة
  • - الإجارة الفاسدة وأجرة المثل
  • - ضمان العين المستأجرة
  • - ضمان الأجير
  • - انتهاء الإجارة
  • - الخيارات في عقد الإجارة
  • - اختلاف المؤجر والمستأجر
  • - أركانها وشروطها
  • - ما تختلف به عن الإجارة
  • - حكمة مشروعيته
  • - أنواع الصلح
  • - أركان الصلح وشروطها
  • - التزاحم على الحقوق المشتركة
  • - مبطلات الصلح
  • - حكم الصلح بعد بطلانه
  • - أركان الحوالة وشروطها
  • - الخيارات فيها
  • - شروط صحة الحوالة
  • - حكم الحوالة
  • - انتهاء الحوالة
  • - اختلاف المحيل والمحال
  • - حوالة المحال أو المحال عليه
  • - الحوالة البريدية
  • - حكمة المشروعية
  • - أركان الشفعة
  • - شروط الأخذ بالشفعة
  • - أحكام الشفعة
  • - المساقاة: تعريفها - مشروعيتها
  • - حكمتها - أركانها
  • - شروط صحتها
  • - وصف عقد المساقاة
  • - انتهاء المساقاة
  • - اختلاف العامل والمالك
  • - المزارعة والمخابرة: تعريفهما ومشروعيتهما
  • - جواز المزارعة تبعا للمساقاة
  • - المخابرة باطلة مطلقا
  • - طريقة حل المحصول فيهما مشتركا
  • - حكم العارية
  • - أركان عقد الإعارة
  • - ١ - حدود الانتفاع بالعين المستعارة:
  • - ٢ - يد المستعير على العين المستعارة:
  • - ٣ - نفقة المستعار ومؤونة رده:
  • - الرجوع بالأرض المعارة واستردادها:
  • - ٥ - كيفية رد العين المستعارة:
  • - ٦ - الاختلاف بين المعير والمستعير:
  • - ٧ - انتهاء عقد العارية:
  • - تعريفها - أقسامها
  • - حكمة تشريع الشركة
  • - أنواع الشركة والمشروع منها
  • - شركة العنان
  • - ما يترتب على صحة العقد من آثار
  • - فساد الشركة وما يترتب عليه
  • - انتهاء عقد الشركة الصحيحة
  • - حكم عقد القراض
  • - شروط المضاربة
  • - انتهاء عقد المضاربة
  • - أركان الوديعة وشروطها
  • - ما يترتب على عقد الوديعة
  • - متى تضمن الوديعة؟
  • - الوديعة عند اثنين
  • - إيداع الاثنين عند واحد
  • - انتهاء الوديعة
  • - تعريفها - مشروعية الالتقاط
  • - حكمة التشريع
  • - لقطة الحيوان ولقطة غير الحيوان
  • - لقطة الحرم
  • - الإشهاد على الالتقاط
  • - تعريف اللقطة
  • - كيفية التعريف ومدته ومكانه
  • - نفقة التعريف
  • - كيفية التصرف بما يلتقط
  • - تملك اللقطة
  • - يد الملتقط وحفظ اللقطة
  • - دفع اللقطة الى مدعيها
  • - الرهن في الحضر وحال وجود الكاتب
  • - حكم الرهن
  • - أركان عقد الرهن
  • - رهن الولي والوصي وارتهانهما
  • - لزوم عقد الرهن
  • - كيفية قبض الرهن
  • - أولا: حبس المرهون:
  • - ثانيا: حفظ الرهن ومؤونته:
  • - ثالثا: يد المرتهن:
  • - رابعا: الانتفاع بالمرهون:
  • - خامسا: التصرف بالمرهون:
  • - سادسا: فكاك الرهن وتسليمه ورده بوفاء الدين:
  • - سابعا: بيع المرهون:
  • - ١. هلاكها بنفسها:
  • - ٢. استهلاك العين المرهونة:
  • - ما يتعلق بنماء الرهن:
  • - أولا: وضع المرهون على يد عدل:
  • - ثانيا: رهن العين المستعارة للرهن:
  • - ثالثا: الزيادة في المرهون أو الدين بعد تمام عقد الرهن:
  • - رابعا: تعدد أطراف الرهن:
  • - أنواع الكفالة
  • - أركان الكفالة
  • - أحكام الكفالة بالنفس
  • - كفالة بدن من عليه عقوبة
  • - كفالة بدن من عليه مال، وكفالة بدن من عليه عقوبة
  • - أحكام الكفالة بالمال
  • - ضمان الأعيان
  • - حكمة تشريع الوكالة
  • - أركان الوكالة وشروطها
  • - الوكالة في حقوق الله تعالى
  • - الوكالة في حقوق العباد
  • - الوكالة في القصاص
  • - الوكالة في الشهادة والأيمان والنذور
  • - الوكالة في الإيلاء واللعان والقسامة والظهار
  • - الوكالة في الإقرار
  • - الوكالة في تملك المباحات
  • - الوكالة في المحرم
  • - ١ - الوكالة في الخصومة:
  • - ٢ - الوكيل بالقبض:
  • - ٣ - الوكيل بالبيع والشراء:
  • - حقوق العقد بالوكالة وحكمه
  • - ١ - توكيل الوكيل:
  • - ٢ - التوكيل بجعل:
  • - ٣ - صفة يد الوكيل:
  • - ٤ - دعوى الوكالة:
  • - ٥ - الوكالة في قضاء الدين:
  • - ٦ - الوكالة لإثنين:
  • - ٧ - اختلاف الموكل مع الوكيل:
  • - انتهاء عقد الوكالة
  • - حقيقته ومعناه
  • - شروط تحقق الإكراه
  • - النوع الأول: ما يباح بالإكراه
  • - النوع الثاني: ما يرخص فيه بالإكراه
  • - النوع الثالث: ما لا يباح ولا يرخص فيه
  • - التصرفات الإنشائية التي لا تحتمل الفسخ
  • - التصرفات الإنشائية التي تحتمل الفسخ
  • - أثر الإكراه على الإقرارات
  • - أثر الإكراه على التصرفات المخير فيها
  • - تعريفه - تحريمه
  • - الحكم الأخروي
  • - ١ - تأديب الحاكم للغاصب:
  • - ٢ - الكف عن الغصب فورا:
  • - ٣ - ضمان المغصوب
  • - ٤ - تصرفات الغاصب بالعين المغصوبة:
  • - ٥ - تغير العين المغصوبة:
  • - ٦ - نقص المغصوب:
  • - ٧ - زوائد المغصوب:
  • - ٨ - منافع المغصوب:
  • - ٩ - البناء على الأرض المغصوبة وغرسها أو زرعها:
  • - ١٠ - خلط المغصوب بغيره:
  • - ١١ - رد المغصوب وإن تضرر الغاصب:
  • - ١٢ - اختلاف الغاصب والمغصوب منه:
  • - تعريف الجنايات
  • - حكم الجناية شرعا، ودليله
  • - أقسام الجناية
  • - الجناية علي النفس
  • - صور من القتل العمد:
  • - ٢ - القتل شبه العمد:
  • - ٣ - القتل الخطأ:
  • - ترك القصاص والعفو عنه:
  • - تغليظ الدية:
  • - العفو عن الدية:
  • - حكم القتل شبه العمد
  • - الحكمة في تخفيف الدية في القتل الخطأ وجعلها على العاقلة:
  • - تغليظ الدية في القتل الخطأ في بعض الأحوال:
  • - اشتراك جماعة بقتل شخص واحد:
  • - اجتماع المباشرة والسبب في القتل:
  • - فائدة: فيما يباح بالإكراه:
  • - حكم شريك من لا يقتص منه:
  • - الجناية على ما دون النفس:
  • - النوع الأول: الجناية بالجرح:
  • - شروط القصاص بالطرف:
  • - القصاص بكسر العظام:
  • - النوع الثالث: إبطال منافع العضو:
  • - معنى القصاص:
  • - شروط القصاص:
  • - شرائط القصاص بالأطراف:
  • - كيفية القصاص:
  • - من يقوم بتنفيذ القصاص؟
  • - تعدد أولياء المقتول:
  • - معني الدية:
  • - أنواع الدية:
  • - مقدار الدية:
  • - أولا: دية العمد:
  • - ثانيا: دية شبه التعمد:
  • - ثالثا: دية القتل الخطأ:
  • - دية الأعضاء والأطراف:
  • - معنى الحكومة:
  • - دية المرأة:
  • - شروط وجوب دية الجنين:
  • - دية الكتابي:
  • - دية المجوسي:
  • - بم يثبت موجب القصاص؟
  • - بم يثبت موجب المال؟
  • - معنى القسامة:
  • - دليل تشريع القسامة:
  • - كيفية القسامة:
  • - حكمها ودليله:
  • - كيفية كفارة القتل:
  • - أقسام العقوبات:
  • - أنواع الزنى:
  • - حكم كل من هذه الأنواع:
  • - حد الزاني المحصن:
  • - حد الزاني غير المحصن:
  • - شروط إقامة الحد:
  • - حد الأمة والرقيق:
  • - حكم ما يتبع الزنى اللواط ونحوه:
  • - حكم إتيان البهائم:
  • - من يتولى إقامة الحد:
  • - إقامة الحد على الضعيف:
  • - كيفية الرجم:
  • - معنى القذف
  • - حكم القذف:
  • - حد القذف ودليله:
  • - الشروط في القاذف
  • - الشروط في المقذوف
  • - وجوب التعزير إذا لم تتكامل الشروط:
  • - بعض ألفاظ القذف:
  • - مسقطات حد القذف:
  • - شروط الشهود:
  • - بم يثبت الحد؟
  • - ما هي السرقة؟
  • - حد السرقة:
  • - شروط إقامة الحد على السارق:
  • - ثبوت السرقة:
  • - ضمان السارق المال المسروق:
  • - القطع حق الله تعالى:
  • - الرد على خصوم الإسلام في تقولهم عن مشروعية الحدود:
  • - معنى الحرابة:
  • - أقسام أهل الحرابة
  • - حكم كل قسم
  • - الدليل على حكم هذه الأقسام
  • - متى يسقط حد الحرابة؟
  • - ما يسقط من الحدود بالتوبة أو العفو
  • - ما لا يسقط من الحدود بالتوبة
  • - دليل الصيال:
  • - أنواع الصائل:
  • - حكم الصائل:
  • - متى يجب رد الصائل ومتى يجوز ذلك؟
  • - الصيال على المال:
  • - الصيال على البضع:
  • - الصيال على النفس:
  • - كيف يدفع الصائل ومتى يذهب دمه هدرا؟
  • - صور من الصيال وأحكامها:
  • - المقصود بالمسؤولية التقصيرية:
  • - الأثر الشرعي المترتب على المسؤولية التقصيرية:
  • - أمثلة تطبيقية للمسؤولية التقصيرية:
  • - صور احترازية لا مسؤولية فيها:
  • - القاعدة المستخلصة للمسؤولية وعدمها:
  • - من هم البغاة؟
  • - شروط قتال البغاة
  • - دليل حكم قتالهم وحكمته
  • - طبيعة قتال البغاة ومظاهر الفرق بينه وبين غيره
  • - الآثار المترتبة على قتال البغاة
  • - معنى الردة
  • - ضابط ما تكون به الردة
  • - التحذير من الوقوع في الردة
  • - شروط إقامة الحد على المرتد
  • - الآثار المترتبة على الارتداد
  • - الآثار المترتبة على قتل المرتد
  • - أهمية الصلاة في الإسلام:
  • - حكم تارك الصلاة
  • - حد تارك الصلاة
  • - كم يمهل تارك الصلاة قبل تنفيذ الحد؟
  • - الآثار المترتبة على إقامة الحد
  • - معني الجهاد
  • - أنواع الجهاد
  • - الترغيب في الجهاد وبيان فضله
  • - حكم الجهاد
  • - الفرق بين الحرب والجهاد
  • - تحديد الفرق بين الجهاد وأنواع أخري من القتال
  • - زمن مشروعية الجهاد والتدرج الذي تم في تشريعه
  • - الحكمة من مشروعية الجهاد
  • - أولا: الشروط التي تتعلق بالمجاهدين:
  • - ثانيا: الشروط التي تتعلق بالكفار:
  • - الدعوة أولا:
  • - الجزية ثانيا:
  • - من هم الذين يخيرون بين الإسلام والجزية؟
  • - بيان الحكمة من التفريق بين الطائفتين من الكفار
  • - مصير الأسري:
  • - الحكمة من مشروعية الرق:
  • - مصير حكم الاسترقاق اليوم:
  • - حكم الغنائم:
  • - حكم الأسلاب:
  • - حكمة تشريع الجزية
  • - شروط الجزية
  • - شروط من تأخذ الجزية منهم
  • - حدود الجزية
  • - الآثار التي تترتب على عقد الجزية من حقوق للمسلمين
  • - بيان ما يجب لهم من الرعاية والحماية بعقد الذمة
  • - معني الهدنة
  • - معني الاستئمان
  • - الفرق بين الهدنة والاستئمان
  • - حكم الهدنة
  • - حكم الاستئمان
  • - أولا: شروط الهدنة
  • - ثانيا: شروط الاستئمان
  • - أولا: الآثار والالتزامات المترتبة على عقد الهدنة
  • - ثانيا: الآثار والالتزامات المترتبة على إعطاء الأمان
  • - تعريف المسابقة
  • - حكم المسابقة ودليل مشروعيتها
  • - أنواع المسابقة
  • - بيان الجائز والمحرم من هذه الأنواع
  • - شروط المسابقة
  • - أثر دخول عنصر المال في السباق
  • - ما تجوز به المسابقة
  • - تعريف المناضلة
  • - حكم المناضلة، ودليله
  • - أنواع المناضلة
  • - شروط المناضلة
  • - ما لا تجوز المناضلة فيه
  • - عقد المسابقة والمناضلة عقد لازم
  • - معني اللهو
  • - أصناف اللهو
  • - حكم كل صنف من هذه الأصناف
  • - تطبيق هذه الأحكام على مزيد من الأمثلة
  • - لا يجوز شيء من اللهو على مال مشروط
  • - تعريف القضاء
  • - مشروعية القضاء
  • - حكمة تشريع القضاء
  • - أهمية منصب القضاء
  • - خطورة منصب القضاء
  • - حكم تولي القضاء
  • - طلب القضاء
  • - شروط القاضي
  • - ما يستحب أن يكون عليه القاضي من الصفات
  • - ثبوت تولية القاضي
  • - وظيفة القاضي
  • - مكان جلوس القاضي ونزوله
  • - فيم ينظر القاضي أولا؟
  • - اتخاذ القاضي مزكيين
  • - شروط الكاتب
  • - ما يستحب في الكاتب
  • - شروط المترجم
  • - اتخاذ درة وسجن
  • - مجلس القاضي
  • - كراهة الجلوس للقضاء في المسجد
  • - كراهة اتخاذ الحاجب، وجواز اتخاذ المحضر
  • - مشاورة الفقهاء
  • - التسوية بين الخصوم
  • - الحالات التي يتجنب فيها القاضي القضاء
  • - شراء وبيع القاضي بنفسه
  • - حكم القاضي لنفسه أو شريكه وأصله وفرعه
  • - الهدية إلي القاضي
  • - ملك الهدية
  • - حضور الولائم
  • - ما يترتب على هذه القاعدة من المسائل
  • - أولا: انعزال القاضي
  • - ثانيا: عزل القاضي من قبل الإمام
  • - متى يتم عزل القاضي؟
  • - عزل القاضي نفسه
  • - عدم انعزال القاضي بموت الإمام
  • - تعريف الدعاوى
  • - تعريف البينات
  • - دليل مشروعية الدعاوي والبينات
  • - تعريف المدعي والمدعي عليه والفرق بينهما
  • - حكمه كون البينة على المدعى واليمين على المدعى عليه
  • - شروط صحة الدعوى
  • - ما يتوقف فيه الحكم على الدعوى وما لا يتوقف
  • - بيان أن البينة علي المدعى واليمين على من أنكر
  • - عجز المدعي عن إقامة البينة
  • - امتناع المدعى عليه من حلف اليمين
  • - حكم يمين الرد كالإقرار
  • - امتناع المدعي عن اليمين
  • - سكوت المدعى عليه
  • - بيان النكول
  • - إذا ادعى اثنان شيئا
  • - تعريف الشهادات
  • - دليل مشروعية الشهادة
  • - حكمة تشريع الشهادة
  • - الحكمة من وجود أربعة شهداء في الزنى
  • - النوع الثاني: حق العباد
  • - أولا: شروط تحمل الشهادة:
  • - شروط العدالة في الشهادة
  • - شهادة الأعمى
  • - أولا: حكم الرجوع عن الشهادة
  • - أ) رجوعهم عن الشهادة قبل الحكم
  • - ب) رجوعهم عن الشهادة بعد الحكم وقبل استيفاء الحق
  • - ج) رجوعهم عن الشهادة بعد الحكم وبعد استيفاء الحق
  • - تعريف اليمين
  • - ما يصح به اليمين
  • - آداب اليمين
  • - كيفية اليمين
  • - حكم النكول عن اليمين
  • - تعريف القسمة
  • - مشروعية القسمة
  • - أنواع القسمة
  • - أحكام القسمة
  • - تعريف الإقرار
  • - دليل مشروعية الإقرار
  • - حكمة تشريع الإقرار
  • - النوع الأول: حق الله تعالى
  • - شروط المقر
  • - شروط المقر له
  • - شروط الصيغة
  • - شروط المقر به
  • - الإقرار بمجهول
  • - الاستثناء في الإقرار وحكمه
  • - شروط صحة الاستثناء في الإقرار
  • - الاستثناء المنقطع
  • - الاستثناء من معين
  • - الإقرار في حال المرض
  • - تعريف الحجر
  • - دليل مشروع الحجر
  • - الحكمة من تشريع الحجر
  • - أنواع الحجر
  • - أحكام الحجر على الصبي ومن هو في حكمه
  • - أهم الأحكام المتعلقة بالحجر على هؤلاء
  • - أحكام الحجر على المفلس
  • - تصرف المفلس بعد الحجر عليه
  • - الأحكام المتعلقة به
  • - البلوغ والرشد وطريقة معرفة كل منهما
  • - الفسق بعد البلوغ وما يترتب عليه
  • - شروط الإمامة
  • - الطريقة الأولي: البيعة
  • - الطريقة الثانية: الاستخلاف
  • - الطريقة الثالثة: الاستيلاء بالقوة والغلبة
  • - شروط البيعة
  • - آثار البيعة
  • - الطائفة الأولي:
  • - الطائفة الثانية:
  • - ما ينعزل به الإمام

مسار الصفحة الحالية:

  • نشر لفيسيوك

[معنى القصاص:]

القصاص مصدر قص يقص، من قص أثره إذا تتبع مواطئ أقدامه في المسير، والمقصود به أن يفعل بالشخص مثل ما فعل بغيره من وجوه الأذى الجسمي، سواء أكان الفعل قتلاً أو دونه من الأضرار الجسمية.

[شروط القصاص:]

يشترط في القصاص بالنفس شروط أربعة وهي:

الشرط الأول: أن يكون المقتص منه مكلفاً، أي بالغاً عاقلاً، فلا قصاص على صبي ولا مجنون وإن صدر منهما ما يستوجب القصاص، لأن البلوغ والعقل أساس التكليف. والدليل على ذلك قوله عليه الصلاة والسلام: "رفع القلم عن ثلاثة: عن النائم حتى يستيقظ، وعن الصبي حتى يعقل، وعن المجنون حتى يعقل أو يفيق" (رواه أبو داود [٤٣٩٩] في الحدود، باب: في المجنون يسرق أو يصيب حداً) . ولأن القصاص عقوبة مغلظة فلم يجب على الصبي والمجنون كالحدود، ولأنهم ليس لهم قصد صحيح فهم كالقاتل خطاً. والشرط أن يكون الصبا والجنون حال فعل الجناية، وعلى هذا لو قتل وهو صبي ثم بلغ فلا يقتص منه، ولو جنى وهو مجنون ثم أفاق فلا يقتص منه، أما لو جنى وهو عاقل ثم جن فإنه يقتص منه ولو أثناء جنونه. أما من قتل وهو سكران فإنه يقتص منه إذا كان متعدياً بسكره.

الشرط الثاني: أن لا يكون أصلاً للمقتول بأن كان أباً أو أماً أو جداً أو جدة مهما علا الفرق بينهما، فلو قتل شخص ابنه لم يقتص من الأب القاتل.

نسخ الفقرة ورابط لها

  • أسماء الكتب
  • أسماء المؤلفين
  • افتراضيا يتم البحث عن "أي" كلمة من الكلمات المدخلة ويمكن تغيير ذلك عن طريق:
  • استخدام علامة التنصيص ("") للبحث عن عبارة كما هي.
  • استخدام علامة الزائد (+) قبل أي كلمة لجعلها ضرورية في البحث.
  • استخدام علامة السالب (-) قبل أي كلمة لجعلها مستبعدة في البحث.
  • يمكن استخدام الأقواس () للتعامل مع مجموعة من الكلمات.
  • يمكن الجمع بين هذه العلامات في استعلام واحد، وهذه أمثلة على ذلك:

نتائج البحث:

المكتبة الشاملة, نبذة عن المشروع:.

مشروع مجاني يهدف لجمع ما يحتاجه طالب العلم من كتب وبحوث، في العلوم الشرعية وما يتعلق بها من علوم الآلة، في صيغة نصية قابلة للبحث والنسخ.

لدعم المشروع: https://shamela.ws/page/contribute

تنزيل المكتبة الشاملة

IMAGES

  1. حكم تربية القطط

    حكم شعر القطط عند الشافعية

  2. امام الشافعي شعر

    حكم شعر القطط عند الشافعية

  3. شعر الحكمة أكثر من 50 بيت نصائح وحكم مفيدة

    حكم شعر القطط عند الشافعية

  4. عبارات وشعر عن القطط

    حكم شعر القطط عند الشافعية

  5. حكم تربية القطط

    حكم شعر القطط عند الشافعية

  6. عبارات وشعر عن القطط

    حكم شعر القطط عند الشافعية

VIDEO

  1. هل شعر القطط يبطل الصلاة

  2. القطط هل يجوز تربيتها وماحكم شعرها في الصلاة/وحكم سؤرها وقيئها وفضلاتها وكيف تطهر من النجاسة

  3. ما حكم شراء القطط وما حكم اقتنائها في البيت ؟

  4. متابعة قص الشعر عند القطط ضرورة ملحة/ د.محمد برهان

  5. أحكام شعر اللحية للشيخ / محمد صالح المنجد

  6. القطة وإمام المسجد الذي أبهر العالم! شاهد رد فعل الأجانب على الفيديو! الله أكبر

COMMENTS

  1. حكم الصلاة في الثوب الذي يعلق به شعر من شعور القطط

    176304. تاريخ النشر : 12-12-2011. المشاهدات : 141139. الخط. ar. السؤال. لدي الكثير من القطط في بيتي لذا فشعر فروها منتشر في كل مكان، وقد يلتصق بملابسي التي أصلّي بها، فما الحكم؟ هل الصلاة صحيحة؟ لقد قالت لي إحدى صديقاتي إن معلمة الدين في مدرستهم أخبرتهم ان الشخص إذا صلى وعلى ملابسه أكثر من ثلاث شعرات من فرو القطط فإن صلاته لا تُقبل..

  2. ص174

    والعاج المتخذ من عظم الفيل نجس كنجاسة غيره من العظام، ولا يجوز استعماله من شيء رطب لأنه ينجسه، ويكره استعماله في الأشياء اليابسة، وعليه لو اتخذ المرء مشطاً من عظم الفيل فاستعمله في شعره أو لحيته، فإن وجدت رطوبة في أحد الجانبين تنجس شعره، وإلا فلا، لكن يكره، ولو توضأ من ماء قليل في إناء مضبب بالعاج لم يجز إن أصاب الماء تضبيبه.

  3. جمعية الاتحاد الإسلامي هل وبر الهرّ نجس؟

    وقد اختلف العلماء في حكم شعر القطط إذا انفصل عنها، هل يُعتبر نجسًا أم لا؟ فجمهور العلماء على طهارته، وذهب الشافعية إلى أنه نجس، يجب الاحتراز عنه لصحة الصلاة وغيرها مما يشترط له طهارة البدن والثوب والمكان. وننصح السائل: أن يحترز عن شعره المنفصل ما استطاع إلى ذلك، خروجًا من الخلاف؛ لأن الخروج من خلاف العلماء مستحب. ولا مانع من أن تأخذ بقول الجمهور.

  4. الحيوانات

    الاستفتاءات. ». الحيوانات. ١ السؤال: أنا من محبّي الكلاب، هل يجوز تربيتها ووضعها في حديقة المنزل؟. الجواب: لا يحسن ذلك، والأولى اتّخاذ حيوان آخر علماً أنّ الكلب نجس شرعاً ومن ثمّ تكون معاشرته ...

  5. هل يجوز بيع القطط عند الشافعية؟

    حياك الله السائل الكريم، وأسأل الله أن يزيدك حرصاً على معرفة أحكام دينك، إنّ المُعتمد في المذهب الشافعي هو جواز بيع القطط وشرائها وإباحته، وإن كان بعض فقهاء المذهب نصاً على أن الأَوْلى ترك ذلك والتنزّه عنه للحديث الوارد في النهي عن بيع القطط. وللعلماء أقوال في مسألة بيع وشراء القطط، وذلك فيما يأتي: إباحة شراء وبيع القطط.

  6. حكم شعر القط على الملابس في الصلاة

    الجواب : شعر القط طاهر ويجوز الصلاة بشعر وأجزاء القط إذا لم تتم الصلاة به ( بحيث لم يكن بمقدار يكفي لستر العورة ) وإلا لم يجز به الصلاة على الأحوط وجوباً وإن كان الأحوط استحباباً الاجتناب حتى عن الشعرة الواحدة وعليه فإذا صلّى المكلف وعليه بعض الشعرات منه فلا تبطل صلاته. الأقسام مسائل لباس المصلي. مقالات قد تهمك. تعليقات.

  7. حكم وصل الشعر بشعر الحيوان

    حكم وصل الشعر بشعر الحيوان يَحرُمُ وَصلُ الشَّعرِ بشَعرِ الحَيوانِ وصُوفِه ووَبَرِه، وهو مذهَبُ المالِكيَّة.

  8. حكم الصلاة بثوب التصق به شعر قطة

    الإجابــة. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فالهرة طاهرة وليست بنجسة لقوله صلى الله عليه وسلم: إنها ليست بنجس، إنها من الطوافين عليكم. رواه أصحاب السنن وقال الترمذي: حسن صحيح.

  9. أحكام متعلقة بالقطط

    (صحيح رواه أحمد). و"الطائف الخادم الذي يخدمك برفق وعناية". (شرح المشكاة للطيبي). قال الخطابي:"فيه من الفقه أن ذات الهرة طاهرة وأن سؤرها غير نجس وأن الشرب منه والوضوء به غير مكروه". (معالم السنن). - يحرم أكل لحمها على الراجح، فعن أبي ثعلبة الخشني قال:"نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن كل ذي ناب من السباع". (متفق عليه).

  10. أحكام طهارة الشعر

    وانفرد المالكية بالقول بطهارة شعر الخنزير، لأنه طاهر حال الحياة. وذهب الشافعية إلى نجاسة شعر الميتة، إلا ما يطهر جلده بالدباغ ودبغ، وكذلك الشعر المنفصل من الحيوان غير المأكول وهو حي. والخنزير نجس حال حياته عند الجمهور، ولهذا فشعر الخنزير الميت نجس، إلا عند المالكية.

  11. وقفة مع شعر الإمام الشافعي

    ألم يقل الرسول ﷺ: «بعثت لأتمم مكارم الأخلاق»(5). 2- السهل الممتنع: أما سمة شعر الشافعي من الناحية الفنية فهي سهولته وبساطته، وهذا قد يؤخذ عليه لدى البعض غير أن هذا يتسق مع روح الفقيه. لقد التزم ...

  12. أجوبة الاستفتاءات

    س 451: هل وجود شعر القط أو لعابه على لباس المصلي يوجب بطلان الصلاة ؟ ج: نعم موجب لبطلان الصلاة. لبس واستعمال الذهب والفضة س 452: ما هو حكم تختم الرجال بالذهب؟ (خصوصا أثناء الصلاة ). ج: لا يجوز للرجل التختم بالذهب، وصلاته فيه باطلة. س 453: ما هو حكم التختم بالذهب الأبيض للرجال؟ ج: إذا كان ما يسمى بالذهب الأبيض مركبا من مادة غير مادة. (١٣٤)

  13. مذاهب الأئمة في سؤر الحيوان

    الإجابــة. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فقبل الجواب عن السؤال نريد أولا التنبيه إلى أن كثيرا من أهل العلم يعبرون عن اللعاب بالسؤر. قال النووي في المجموع: ومراد الفقهاء بقولهم سؤر الحيوان طاهر أو نجس: لعابه ورطوبة فمه. وقد اختلف أهل العلم في طهارة لعاب الحيوانات، فذهب المالكية إلى طهارته كله.

  14. حكم وصل الشعر في المذاهب الاربعه

    المبحث الأول: شَعرُ الرَّأسِ. المطلب الثاني: وَصلُ الشَّعرِ. المراجع المعتمدة اعتماد منهجية الموسوعة منهج العمل في الموسوعة. +. -. بدون تشكيل. حكم وصل الشعر في المذاهب الاربعه يَحرُمُ وَصلُ ...

  15. حُكْمُ الحَلْقِ والتقصيرِ

    الرئيسة. الموسوعة الفقهية. كتابُ الحَجِّ. الباب الثاني عشر: أعمالُ يومِ النَّحرِ بمِنًى. المراجع المعتمدة اعتماد منهجية الموسوعة منهج العمل في الموسوعة. +. - بدون تشكيل. حَلْقُ شَعْرِ الرَّأسِ أو تقصيرُه واجبٌ من واجباتِ الحجِّ والعُمْرةِ، وهو مَذهَبُ الجُمْهورِ: الحَنَفيَّة (1) ، والمالِكيَّة (2) ، والحَنابِلة (3) .

  16. تحقيق مذهب الشافعية في حلق اللحية والأخذ منها (منقول)

    (فَرْعٌ) ذَكَرُوا هُنَا فِي اللِّحْيَةِ وَنَحْوِهَا خِصَالًا مَكْرُوهَةً مِنْهَا نَتْفُهَا وَحَلْقُهَا, وَكَذَا الْحَاجِبَانِ وَلَا يُنَافِيهِ قَوْلُ الْحَلِيمِيِّ لَا يَحِلُّ ذَلِكَ ...

  17. حكم زرع الشعر

    تاريخ الفتوى : 02 مارس 2017. رقم الفتوى : 2342. السؤال. ما حكم زرع الشعر الطبيعي؟ الجواب. حب الزينة ودفع ما يعاب به المرء أمر فطري أقرته الشريعة؛ ففي حديث الثلاثة الذين أوَوْا إلى الغار: «وَأَتَى -أي المَلَكُ- الأَقْرَعَ، فَقَالَ: أَيُّ شَيْءٍ أَحَبُّ إِلَيْكَ؟

  18. حكم شعرية للشافعي

    أجمل الحكم الشعرية للإمام الشافعي. تعمدني بنصحك في انفرادي. وجنبني النصيحة في الجماعة. فإن النصح بين الناس نوع. من التوبيخ لا أرضى استماعه. وإن خالفتني وعصيت قولي. فلا تجزع إذا لم تعط طاعة. ولرب نازلة يضيقُ لها الفتى ذرعاً. وعند الله منها المخرجُ. ضاقت فلما استحكمت حلقاتها. فرجت وكنت أظنها لا تفرج. وإن كثرث عيوبك فى البرايا. تستر بالسخاء فكل عيـب.

  19. أبيات للشافعي كلها حكم ومواعظ

    ٤ أجمل أبيات الشعر والحكم للشافعي. حكم ومواعظ للشافعي. كفى بالعلم فضيلة أن يدعيه من ليس فيه، ويفرح إذا نسب إليه. وكفى بالجهل شيئا أن يتبرأ منه من هو فيه، ويغضب إذا نسب إليه. ما لك تكثر من إمساك العصا، ولست بضعيف؟ قال: لأتذكر أني مسافر. أشدّ الأعمال ثلاثة: الجود من القلّة، والورع في الخلوة، وكلمة الحق عند من يرجى ويخاف.

  20. ما حكم قزع الشعر؟

    حكم قزع الشعر يُكرَهُ القَزَعُ ، وذلك باتِّفاقِ المَذاهِبِ الفِقهيَّةِ الأربَعة: الحَنَفيَّة ، والمالِكيَّة، والشَّافعيَّة ، والحَنابِلة ، وحُكِيَ الإجماعُ على ذلك.

  21. ص35

    [شروط القصاص:] يشترط في القصاص بالنفس شروط أربعة وهي: الشرط الأول: أن يكون المقتص منه مكلفاً، أي بالغاً عاقلاً، فلا قصاص على صبي ولا مجنون وإن صدر منهما ما يستوجب القصاص، لأن البلوغ والعقل أساس التكليف.

  22. حكم حلق اللحية في المذهب الشافعي

    فإن كنت تقصد حلق الرأس فقد مضى حكمه في الفتوى رقم: 2953 ، فلترجع إليها، وإن كنت تقصد حلق اللحية فقد سبق حكمه في الفتوى رقم: 14055 ، والفتوى رقم: 2711 ، وما اعتمده متأخرو الشافعية هو كراهة حلق اللحية في النسك -حج أو عمرة- وفي غيره، وهذا ما نص عليه الغزالي والرافعي والنووي وشراح المنهاج وأصحاب الحواشي وغيرهم من المتأخرين، واعترض عليهم في ذلك جماعة...