• دعاء الوتر وصلاة التراويح لسماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي
  • " onclick="window.open(this.href,'win2','status=no,toolbar=no,scrollbars=yes,titlebar=no,menubar=no,resizable=yes,width=640,height=480,directories=no,location=no'); return false;" rel="nofollow"> طباعة

بِسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ

سبحان الله والحمد لله والملك لله والعظَمة والكبرياء لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولله الحمد عدد خلقه وَزِنَة عرشه ومِدَاد كلماته ورِضاء نفسه وكما ينبغي له وكما هو له أهل لا ينقطع ولا ينفد من أزل الأزل إلى أبد الأبد وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم.

  • أنت هنا:  

روائــــــع

  • السابعي: القيم والأخلاق .. رعاها الإسلام في كل شيء
  • كهلان الخروصي: واجبنا نشر رسالة الحق والهدى والسلام إلى العالم أجمع
  • 21 مقالاً في فقة الواقع: د. مبارك الهـاشمي
  • احمد السيابي:عمان عزلت نفسها أم عزلها الآخر؟ (3)
  • الخليلي:روافد الكفر وخطرها على الأمة
  • الشيخ أحمد الخليلي في حوار فكري
  • الشيخ احمد السيابي:عمان عزلت نفسها أم عزلها الآخر؟
  • الشيخ احمد السيابي:عمان عزلت نفسها أم عزلها الآخر؟ (2)
  • الشيخ الخليلي وإلصاق كل تهم التفجيرات والإرهاب بالإسلاميين
  • الشيخ الخليلي: أهل عمان نأوا بأنفسهم عن الفتن

التواصــــل

 * التعريف بالموقع .

  * المراسلة :

[email protected]

مختــــــارات

  • أريد فتاة وأبوها يرفض .. فهل لي أن أتزوجها بدون رضا أبيها؟
  • أسئلة عن مواضع شتى من أسرار الرسم العثماني
  • إني أجد في نفسي الرغبة لتعلم العلوم الشرعية ولكن ..
  • اعيش حالة صراع داخلي مع نفسي .. كيف اريد ان اكون ؟ وكيف أحقق احلامي الكثيرة؟
  • الأمل في اجتماع الامة كبير ونناشدهم الله ان يدعوا الشقاق والخلاف والنزاع ويأتلفوا
  • الإعجاز الخبري في القرآن الكريم للشيخ الخليلي
  • الإنسان وحقوقه في السنة النبوية : أ. جمعة بن خلفان البطراني
  • التاريخ الإسلامي كيف نقرؤه؟ د. فرحات الجعبيري
  • الحكمة من وراء نزول القرآن الكريم بعدة قراءات
  • الخليلي: القرآن يصفي النفوس وينور الأفكار ويرتقي بعزائم الناس
  • أَخبار ومُتابعات
  • استشارات وإرشادات
  • ردود ومراجعات
  • سيرة ومسيرة
  • صوتيات ومرئيات
  • قُطوف ومَقالات
  • كُتب وبُحوث
  • مسائل شرعية
  • تسجيل الدخول
  • للتواصل مع المشرف
  • السيرة الذاتية

دعاء (ختم القرآن) داخل صلاة التراويح

دعاء ختم صلاة التراويح

مسألة: دعاء (ختم القرآن) داخل صلاة التراويح

بقلم:  (الشيخ صالح بن محمد الأسمري)

     ثَبَت في الخبر أن الدعاء مُجاب عند (الخَتْم للقرآن) ، ومنه قول سيدنا ابن مسعود رضي الله عنه : “من ختم القرآن فله دعوة مستجابة” رواه أبو عبيد في : “فضائل القرآن” (ص/48) من طريق هشيم عن العوام بن حوشب عن إبراهيم التيمي به .

     وكان سيدنا أنس يدعو عند الختمة ومعه أهله ، فقد خرَّج ابن أبي شيبة في : “مصنفه” (10/10087) من طريق مسعر عن قتادة عن أنس : “أنه كان إذا ختم القرآن جمع أهله وولده” ويروى مرفوعاً ، قال الإمام البيهقي رحمه الله في : “شعب الإيمان” (5/ برقم :1908) رفعه وهم ، وفي إسناده مجاهيل ، والصحيح رواية ابن المبارك عن مسعر موقوفاً على أنس بن مالك” ا.هـ وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله ـ كما في “: “شرح الأذكار” (3/245) لابن عَلاّن ـ : ” في سنده من يُضعّف أو يجهل ـ يعني : المرفوع ـ والصحيح الموقوف عن أنس” ا.هـ .

     وتقرير الفقهاء مشهور ، يقول ابن القيم رحمه الله في : “جِلاء الأفهام” : (ص/565 ـ تحقيق : مشهور) : “الموطن السابع عشر من مواطن الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم عقب ختم القرآن . وهذا لأن المَحَلّ مَحَلّ دعاء ، وإذا كان هذا من آكد مواطن الدعاء وأحقِّها بالإجابة ، فهو من آكد مواطن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ” ا.هـ . وقال السخاوي رحمه الله في : “القول البديع” : (ص450 ـ تحقيق : عوّامة) : “وأما الصلاة عليه عند ختم القرآن فقد وردت آثار في أن هذا المحل محل دعاء ، وعند ختم القرآن تنزل الرحمة . وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال : “من ختم القرآن فله دعوة مستجابة” . وحينئذ إذا كان هذا المحل من آكد مواطن الدعاء وأحقها بالإجابة فهو من آكد مواطن الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم . وبالله التوفيق . ا.هـ .

     ومن ثّمَّ نصّ الأئمة على استحباب دعاء الختم في صلاة التراويح وعليه العمل بحكم الدعاء عند الختم خارج الصلاة ؛ لأن القياس في العبادات جائز ، وعليه المذاهب الأربعة ، كما في : “المحلي على الجمع مع البناني” (2/206) و “نهاية السول” (3/45) و “شرح الكوكب المنير” (4/220) وغيرها . وأما إثبات أصل العبادات بالرأي فباطل ، قال أبو البركات النسفي رحمه الله في : “كشف الأسرار شرح المنار” (2/210) : “لا يجوز إثبات أصل العبادة بالرأي” ا.هـ المراد .

     وفي ذلك يقول ابن القيم رحمه الله في : “جِلاء الأفهام” (ص/568ـ569) : “ونص أحمد على استحباب ذلك في صلاة التراويح . قال حنبل : سمعت أحمد يقول في ختم القرآن : ” إذا فرغت من قراءتك : “قل أعوذ برب الناس” فارفع يديك في الدعاء قبل الركوع . قلت : إلى أي شيء تذهب في هذا ؟ قال : رأيت أهل مكة يفعلونه ، كان سفيان بن عيينة يفعله معهم بمكة ، قال عباس ابن عبدالعظيم : وكذلك أدركت الناس بالبصرة وبمكة ، ويروي أهل المدينة في هذا أشياء ، وذُكر عن عثمان بن عفان رضي الله عنه . وقال الفضل بن زياد : “سألتُ أبا عبدالله فقلتُ : أختم القرآن أجعله في التراويح أم في الوتر ؟ قال : اجعله في التراويح حتى يكون لنا دعاء بين اثنين . فقلت : كيف أصنع ؟ قال : إذا فرغت من آخر القرآن فارفع يديك قبل أن تركع ، وادعُ بنا ونحن في الصلاة وأطل القيام . قلتُ : بما أدعو ؟ قال : بما شئت . قال : ففعلت كما أمرني وهو خلفي يدعو قائماً ويرفع يديه” انتهى المراد .

     ويقول العلامة اللكنوي رحمه الله في : “الفتاوي” في : (ص/493) : ” الاستفسار : هل يجوز أن يجمع أهلَه وولده عند ختم القرآن ، ويدعو لهم ؟ الاستبشار : نعم ، بل هو مستحب . كذا في : “العالِمكِريِّة” “البناديع” : كيف لا ؟ وهو من أزمان الإجابة ، فالاجتماع للدعاء أوْلى ، ولهذا قد توارث عن القدماء أنهم يدعون في التراويح بعد الختم مع الاجتماع عسى أن يتقبل الدعاء ، ويحصل الرجاء ، وإن لم يكن في الصدر الأول فكان بدعة” انتهى . والله أعلم.

تمت بحمد الله  

Print this page

اترك تعليقاً إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

البريد الإلكتروني *

الموقع الإلكتروني

احفظ اسمي، بريدي الإلكتروني، والموقع الإلكتروني في هذا المتصفح لاستخدامها المرة المقبلة في تعليقي.

موقع مقالاتك

دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح الدعاء في الوتر بعد صَلاة التراْويح

دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح الدعاء في الوتر بعد صَلاة التراْويح،هو دعاء من الأدعية التي يداوم عليها المسلمون في كل ليلة من ليالي رمضان أثناء أداء صلاة التراويح أو بعد أداء هذه الصلاة، وهو دعاء مبارك ينبغي حفظه الاسترسال في الدعاء به والإلحاح فيه، فإنَّ الله -جلَّ وعلا- يُحب الملحين في الدعاء، وفي هذا المقال سوف نتحدَّث دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح.

محتويات المقال

  • 1 دعاء صلاة التراويح مكتوب 2024
  • 2 دعاء صلاة التراويح في رمضان
  • 3 دعَاء صَلاة التَراويح مستجاباللهم اهدني فيمن هديت
  • 4 دعاء الختم في صلاة التراويح اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت
  • 5 دعاء القنوت في رمضان
  • 6 ادعِية صلاة التراويح مكتوبة وقصيرة
  • 7 الدعاء بعد الانتهاء من صلاة التراويح
  • 8 الدعاء في الوتر بعد صَلاة التراْويح
  • 9 دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح

دعاء صلاة التراويح مكتوب 2024

دعاء صلاة التراويح مكتوب هو من أهم وأشهر الأدعية التي يدعو بها المصلون في قيام ليل أيام شهر رمضان المبارك، وهذا الدعاء هو:

  • اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك، اللهمَّ أحسن وقوفنا بين يديك ولا تخزنا يوم العرض عليك، اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة يا حنان، يا منان، يا ذا الجلال والإكرام.
  • اللهم برحمتك الواسعة عمنا واكفنا شر ما أهمنا وأغمنا وعلى الإيمان الكامل والكتاب والسنة جمعًا توفَّنا وأنت راض عنا يا خير الرازقين، اللهمَّ إنَّا نسألك أن ترزقنا حبك، وحبَّ من يحبك وحبَّ كل عمل يقربنا إلى حبك وأن تغفر لنا وترحمنا وإذا أردت بقوم فتنة فاقبضنا إليك غير مفتونين لا خزايا ولا مبدلين برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك، اللهمَّ أحسن وقوفنا بين يديك، ولا تخزنا يوم العرض عليك.
  • اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خِزي الدنيا ومن عَذاب الآخِرة يا حنان يا رب العالمين يا كريم.
  • اللهم ارحمنا يوم تبدل الأرض غير الأرض، ويوم تبدَّل السماوات غير السماوات، اللهم ارحمنا يوم تمور السماء مورًا وتسير الجبال سيرًا، اللهم ارحمنا فإنك بنا رحيم، ولا تعذبنا فأنت علينا قدير، والطُفْ بنا يا مولانا فيما جرت به المقادير، اللهم خذ بأيدينا إليك أخذ الكرام عليك يا رب العالمين.

شاهد أيضاً  :- دعاء تيسير الأمور والتوفيق والنجاح أفضل الأدعية المستجابة لتيسير الأمور

دعاء صلاة التراويح في رمضان

بعد الانتهاء من صلاة التراويح في كل ليلة من ليالي شهر رمضان المبارك، يدعو الإمام والمصلون بدعاء صلاة التراويح، وفيما يأتي بعض دعاء صلاة التراويح مكتوب:

  • اللهم نعوذ بك أن نقول زورًا أو نغشى فجورًا، اللهم طهِّر قلوبنا من النفاق وأعمالنا من الرياء وألسنتنا من الكذب وأعيننا من الخيانة إنك تعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور، اللهم اجعل رزقنا رغدًا ولا تشمِّت بنا أحدًا ولا تجعل لكافر علينا يدًا، اللهم آمنا في أوطاننا واحفظ أهلنا وبلادنا من كل سوء يا رب العالمين.
  • اللهم ارزقنا من العمل ما يوافق علمنا يا أكرم الأكرمين، اللهم ابسط لنا في رزقنا مدّ السماوات، والأرض، وما بينهما، اللهم وفقْنا لكلّ خيرٍ، واحفظنا من كل شرٍّ يا كريم.
  • اللهم نقّنا من شوائب الطمع، والغل، والحقد، اللهم نقِّ نفُوسنا من الضغائن التي تلحق بالناس، اللهم طهّر قلوبنا من حُب السلطة، والجاه، والسلطان.
  • اللهم أصلحنا لنا ديننا الذي نعتصم به في أمورنا كلّها، واجعلنا متمسكين بحبلك المتين يا كريم.
  • اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك، ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا، اللهم متعنا بأسماعنا وأبصارنا أبدًا ما أحييتنا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا، ولا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا يا أرحم الراحمين.

دعَاء صَلاة التَراويح مستجاباللهم اهدني فيمن هديت

بعد ما ورد من دعاء صلاة التراويح مكتوب إنَّ من أعظم الأدعية التي تُدعى في صلاة التروايح هذا الدعاء التالي:

  • اللَّهمَّ اهدني فيمن هديتَ، وعافِني فيمن عافيتَ، وتولَّني فيمن تولَّيتَ، وبارِكْ لي فيما أعطيتَ، وقني شرَّ ما قضيتَ؛ فإنَّكَ تقضي ولا يُقضى عليكَ، أنتَ تَمُنُّ، ولا يُمَنُّ عليكَ، أنت الغنِيُّ، ونحن الفقراءُ إليكَ، وإنَّهُ لا يذلُّ من واليتَ، تبارَكْتَ ربَّنا وتعاليتَ.
  • ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﺟﻌﻞ ﻟﻨﺎ ﻓﻲ شهر رمضان ﺩﻋﻮﺓ ﻻ‌ ﺗﺮﺩ، وﻫْﺒﻨﺎ ﻓﻴﻪ ﺭﺯﻗًﺎ ﻻ‌ ﻳﻌﺪُّ، ﻭﺍﻓﺘﺢ ﻟﻨﺎ ﺑﺎﺑًﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻻ‌ ﻳﺴﺪُّ، ﻭﺍﺣﺸﺮﻧﺎ ﻓﻲ ﺯﻣﺮﺓ ﺳﻴﺪﻧﺎ ﻣﺤﻤﺪ صلَّى ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠَّﻢ، ﺍﻟﻠهم ﺣﺒِّﺐ ﺧﻴﺮ ﺧﻠﻘﻚ ﻓﻴﻨﺎ، ﻭﻣﻦ ﺣﻮﺽ ﻧﺒﻴﻚ ﺍﺳﻘﻨﺎ، يا رب العالمين.
  • اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق، والأعمال والأهواء، اللهم إني أعوذ بك من قلب لا يخشع، ودعاء لا يُسمع ومن نفس لا تشبع، ومن علم لا ينفع، أعوذ بك من هؤلاء الأربع يا معيذ المستعيذين.
  • اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، اللهم إني أعوذ بك من الفقر والقلة والذلة، وأعوذ بك من أن أَظلِم أو أُظلَم، يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك.
  • اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والجبن والهرم والبخل، وأعوذ بك من عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات، اللهم اهدني وسددني، اللهم إني أسالك الهدى والسداد يا رب العالمين.

دعاء الختم في صلاة التراويح اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت

في ختام صلاة التراويح، توجد بعض الأدعية المستحبة أن يدعو بها الإمام ويؤمِّن عليها المصلون، نذكر منها ما يلي:

  • اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت ومن شرِّ ما لم أعمل، اللهم إني أعوذ بك من يوم السوء ومن ليلة السوء ومن ساعة السوء ومن صاحب السوء ومن جار السوء في دار المقامة.
  • اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ولا أقل ذلك، وأصلح لي شأني كله، لا إله إلا أنت، اللهم طهرني من الذنوب والخطايا والآثام، اللهم نقني منها كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم طهرني بالثلج والبرد والماء البارد.
  • لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، اللهم إني أسالك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك، المنان يا بديع السموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حي يا قيوم إني أسألك الجنة وأعوذ بك من النار.
  • اللهم إنا نسألك بأنك أنت الله الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد، أن تنظر إلينا في ساعتنا هذه فتنزل علينا رحمة من عندك وحنانًا من لدنك تغننا بها عن رحمة وحنان من سواك يا حنَّان يا رب العالمين.
  • إلهي وقف السائلون ببابك، ولاذ الفقراء بجنابك ووقفت سفينة المساكين على ساحل كرمك، يرجون الجواز إلى ساحة رحمتك ونعمتك، إلهي إن كنت لا تكرم في هذا الشهر إلا من أخلص لك في صيامه فمن للمذنب المقصر إذا غرق في بحر ذنوبه وآثامه يا رب العالمين.

إخترنا لك :- دعاء لطلب العون من الله أفضل دعاء طلب الحاجه وتيسير الامور

دعاء القنوت في رمضان

دعاء القنوت في صلاة التراويح يُعدُّ من أشهر الأدعية في الإسلام، وقد ورد في السنة النبوية المباركة، وفيما يأتي نذكر نص هذا الدعاء كاملًا:

  • جاء في السنة النبوية المباركة على لسان رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنّ دعاء القنوت هو: “اللَّهمَّ اهدني فيمن هديتَ، وعافِني فيمن عافيتَ، وتولَّني فيمن تولَّيتَ، وبارِكْ لي فيما أعطيتَ، وقني شرَّ ما قضيتَ؛ فإنَّكَ تقضي ولا يُقضى عليكَ، أنتَ تَمُنُّ، ولا يُمَنُّ عليكَ، أنت الغنِيُّ، ونحن الفقراءُ إليكَ، وإنَّهُ لا يذلُّ من واليتَ، تبارَكْتَ ربَّنا وتعاليتَ”.
  • ومما ورد عن دعاء القنوت عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه: “اللَّهُمَّ اغفِرْ للمؤمنينَ والمؤمناتِ والمسلمينَ والمسلماتِ وألِّفْ بينَ قلوبِهم وأصلَحْ ذاتَ بينِهِم وانصُرهُم على عدوِّكَ وعدوِّهم، اللَّهمَّ العَنِ الكفرةَ كفَرةَ أَهلِ الكتابِ الَّذينَ يصُدُّونَ عن سبيلِكَ ويكذِّبونَ رسلَكَ ويقاتِلونَ أولياءَك، اللَّهمَّ خالِفْ بينَ كلِمَتِهم وزلزِلِ بِهمُ الأرضَ وأنزِل بِهم بأسَكَ الَّذي لا ترُدُّهُ عنِ القومِ المُجرمينَ، بسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ اللَّهمَّ إنَّا نستعينُكَ ونستغفِرُك، ونثني عليكَ، ولا نَكفرُك ونخلعُ ونترُك من يفجرُك، بسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ، اللَّهمَّ إيَّاكَ نعبُدُ، ولَك نصلِّي ونسجدُ، وإليكَ نسعى ونحفِدُ، نرجو رحمتَك ونخشَى عذابَكَ”.

ادعِية صلاة التراويح مكتوبة وقصيرة

استكمالًا فيما مر من دعاء صلاة التراويح مكتوب، جدير بالقول إنَّه يُستحب بعد صلاة التراويح في الإسلام الدعاء بما يأتي من الأدعية:

  • اللهم إني أسألك من خير ما سألك منه نبيك محمد صلَّى الله عليه وسلَّم، ونعوذ بك من شر ما استعاذ منه نبيك محمد صلَّى الله عليه وسلَّم، وأنت المستعان وعليك البلاغ ولا حول ولا قوة إلا بالله، اللهم إني أسألك علمًا نافعًا وأعوذ بك من علم لا ينفع.
  • اللهم ربَّ جبرائيل وميكائيل وربَّ إسرافيل أعوذ بك من حر النار ومن عذاب القبر اللهم إني أعوذ بك من شر سمعي، ومن شر بصري ومن شر لساني، ومن شر قلبي.
  • اللهم اجعل أوسع رزقك عليّ عند كبر سني، وانقطاع عمري اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد.
  • رب أعني ولا تعن عليّ، وانصرني ولا تنصر عليّ وامكر لي ولا تمكر عليّ واهدني ويسر الهدى إليّ، وانصرني على من بغى عليّ رب اجعلني لك شاكرا لك ذكارًا، لك رهَّابًا، لك مطواعًا إليك مخبتًا أوّاهًا منيبًا، رب تقبل توبتي، واغسل حوبتي، وأجب دعوتي وثبت حُجتي واهد قلبي، وسدد لساني، واسْلُلْ سخيمة قلبي.
  • اللهم إني أعوذ بك من البرص والجنون والجذام، ومن سيئ الأسقام اللهم قني شر نفسي واعزم لي على أرشد أمري، اللهم اغفر لي ما أسررت وما أعلنتُ، وما أخطأتُ وما عملتُ وما جهلتُ، والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين.

الدعاء بعد الانتهاء من صلاة التراويح

كثيرة هي الأدعية التي يُدعى بها عقب الانتهاء من صلاة التراويح، وخاصة الدعاء في صلاة الوتر، وفيما يأتي نضع مجموعة أدعية مستحبة بعد الانتهاء من صلاة التراويح:

  • رب اجعل أيامنا كلها سعادة رب بدد الأحزان وأبرئ الأسقام وابسط الأرزاق وحسن الأخلاق وانشر الرحمات وامحُ السيئات، تباركت يا رب البريات يا رب الأرض والسماوات يا أرحم الراحمين ويا أكرم الأكرمين.
  • اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني، اللهم ارزقني حُبك وحُب من ينفعني حُبّهُ عندك، اللهم ما رزقتني مما أُحبُ فاجعله قوة لي فيما تحب، اللهم ما زويت عني مما أُحب فاجعله فراغًا لي فيما تحب.
  • اللهم إني أسألك عيشة نقية وميتة سوية ومردًا غير مخزٍ ولا فاضح، اللهم قنعني بما رزقتني وبارك لي فيه واخلف عليَّ كل غائبة لي بخير، اللهم ألهمني رشدي وأعذني من شر نفسي يا رب العالمين.
  • إلهي إن كنت لا ترحم إلا الطائعين فمن للعاصين، وإن كنت لا تقبل إلا العاملين فمن للمقصرين، إلهي ربِحَ الصائمون، وفاز القائمون، ونجَا المخلصون، ونحن عبيدك المذنبون فارحمنا برحمتك وجد علينا بفضلك ومنتك واغفر لنا أجمعين برحمتك يا أرحم الراحمين، وصلََى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
  • اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة، اللهم متعني بسمعي وبصري واجعلهما الوارث منيِّ وانصرني على من يظلمُني، وخذ منه بثأري اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك، اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها، وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة.
  • اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والبخل والهرم وعذاب القبر اللهم آت نفسي تقواها زكها أنت خير من زكاها، أنت وليها ومولاها، اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها يا رب العالمين.

يمكنك مشاهدة :- أفضل الأدعية عند الله مستجابة أفضل أدعية مستجابة مكتوبة

الدعاء في الوتر بعد صَلاة التراْويح

صلاة الوتر هي صلاة مؤكدة عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وهي صلاة تُصلَّى بعد صلاة العشاء وبعد سنة صلاة العشاء أيضًا، وفي رمضان تُصلَّى بعد الانتهاء من صلاة التراويح كاملة، وفيما يأتي نذكر أشهر الأدعية التي تُقال في صلاة الوتر بعد صلاة التراويح:

  • اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته، ولا همًّا إلا فرجته، ولا عيبًا إلا أصلحته، ولا حاجة لنا من حوائج الدنيا والآخرة لك فيها رضى ولنا فيها صلاح إلا يسرتها وقضيتها برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • ربنا يا واسع الفضل والرحمة تول أمرنا وأحسن خلاصنا، كن لنا وليًّا ومعينًا وظهيرًا ونصيرًا، انصرنا بما تنصر به أولياؤك، استعملنا فيما تشغل به أحبابك، دلنا بهدايتك لما يرضيك عنا وخذ بنواصينا إليه حل بيننا وبين ما يغضبك واصرفه عنا.
  • يا أكرم الأكرمين نسألك بركتك وعطفك ولطفك وعافيتك وبرك ورحمتك وحبك، نعوذ بك من تقلبات القلوب والأيام اعصمنا من المعاصي والآثام، اشغلنا بخير ما يرضيك عنا، احمنا من أذى الناس، اشغلنا بك عن همومنا اجعل الآخرة كل همنا.
  • ربنا يا وهاب نسألك بركات ما أنزلت من السماء وما أخرجت من الأرض، ربنا امنحنا ولا تمتحنا، أنزل رحمتك وبركتك وعافيتك علينا ولا تبتلنا، نعوذ بك من فراغ العين والقلب، نعوذ بك من حب الدنيا والتعلق بشيء منها أو الانشغال به عنك
  • اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي إليها معادنا، واجعل الحياة زيادة لنا في كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر.

دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح

لقد ورد دعاء ختم القرآن الكريم في صلاة التراويح بشهر رمضان المبارك عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وفيما يأتي نذكر أشهر أدعية ختم القرآن الكريم في صلاة التراويح:

  • اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير واجعل الموت راحة لي من كل شر.
  • اللهم اجعل خير عمري آخره وخير عملي خواتمه وخير أيامي يوم ألقاك فيه.
  • اللهم إني أسألك خير المسألة وخير الدعاء وخير النجاح وخير العلم وخير العمل وخير الثواب وخير الحياة وخير الممات وأنْ تثبتني وتثقل موازيني وتحقق إيماني وترفع درجتي وتقبل صلاتي وتغفر خطيئاتي وأسألك العلا من الجنة.
  • اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك ومن طاعتك ما تبلغنا بها جنتك ومن اليقين ما تهوِّن به علينا مصائب الدنيا، ومتعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا واجعله الوارث منا واجعل ثأرنا على من ظلمنا وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا ولا تجعل الدنيا أكبر همِّنا ولا مبلغ علمنا ولا تسلط علينا من لا يرحمنا.
  • اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته ولا هما إلا فرجته ولا دينا إلا قضيته ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرة إلا قضيتها يا أرحم الراحمين.

مقالات قد تعجبك :- 

  • دعاء يوم وقفة عرفات أفضل ادعية وقفة عرفات مكتوبة 1445-2024
  • دعاء للمريض مؤثر جدا أفضل دعاء للمريض بالشفاء في المستشفي
  • دعاء السحور قبل الفجر أقوي ادعية السحور في شهر رمضان
  • أدعية في أواخر رمضان أقوي 30 دعاء الأيام الأخيرة في رمضان 2024
  • أدعية قضاء الحوائج المستجابة أقوي دعاء قضاء الحاجة الذي لا يرد 2024
  • دعاء يبعد العين والحسد والسحر أقوي دعاء تحصين النفس من العين والحسد
  • دعاء ختم القرآن مكتوب كامل أقوي ادعية ختم القران الكريم مكتوبة 2024
وها نحن نكون قد سردنا لكم مقال دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح وأيضا سردنا لكم الدعاء في الوتر بعد صَلاة التراْويح من خلال موقعكم موقع مقالاتك وللمزيد يمكنك مشاهدة قسم أدعية وأذكار .

أحدث مقالات القسم

  • دعاء الشفاء من الألم مستجاب اقوي دعاء لتخفيف الألم الشديد
  • دعاء ما قبل النوم يغفر الذنوب وأذكار قبل النوم من القرآن الكريم.
  • أدعية الصباح مكتوبة للفيس مستجابة أفضل عبارات عن الصباح الجميل
  • دعاء الأرق وعدم النوم 10 أدعية وأذكار تقال قبل النوم
  • دعاء الخوف من المتسقبل المجهول أقوي دعاء الخوف من حدوث مصيبة
  • دعاء لصديقتي بالشفاء العاجل أفضل دعاء للصديقة بالشفاء غالعاجل
  • دعاء الاستيقاظ من النوم ليلا أدعية تحصين المسلم عند الاستيقاظ
  • دعاء اللهم اشفي كل مريض أقوي 10 أدعية عند زيارة المريض
  • دعاء للمريض في يوم الجمعة أقوي 45 دعاء يوم الجمعة لشفاء المريض
  • دعاء صلاة الفجر مكتوب قصير أجمل أدعية لصلاة الفجر 2024-1445

مقالات ذات صلة

دعاء لشفاء الاخ المريض أجمل دعاء لاخي بالشفاء

دعاء لشفاء الاخ المريض أجمل دعاء لاخي بالشفاء

دعاء لصديق عزيز بالسعادة والخير أجمل دعاء لصديق عزيز بالتوفيق 2024

دعاء لصديق عزيز بالسعادة والخير أجمل دعاء لصديق عزيز بالتوفيق 2024

سورة لإنزال الدورة الشهرية أقوي رقية احتباس الدورة الشهرية 2024

سورة لإنزال الدورة الشهرية أقوي رقية احتباس الدورة الشهرية 2024

دعاء المسافر للعمرة أفضل 30 دعاء لمن ذهب للعمرة ورسائل دعاء للمعتمر

دعاء المسافر للعمرة أفضل 30 دعاء لمن ذهب للعمرة ورسائل دعاء للمعتمر

دعاء للمتوفي في الذكرى السنوية أجمل دعاء ذكرى وفاة أبي الغالي 2024

دعاء للمتوفي في الذكرى السنوية أجمل دعاء ذكرى وفاة أبي الغالي 2024

دعاء ختم المجلس اللهم اهدنا فيمن هديت 2024

دعاء ختم المجلس اللهم اهدنا فيمن هديت 2024

دعاء اللهم ارحم من اشتاقت لهم أنفسنا وهم تحت التراب

دعاء اللهم ارحم من اشتاقت لهم أنفسنا وهم تحت التراب

دعاء لاخي المتوفي يوم الجمعة أقوي دعاء الجمعة للاخ الميت 2024

دعاء لاخي المتوفي يوم الجمعة أقوي دعاء الجمعة للاخ الميت 2024

سورة طه للزواج لمدة 7 أيام وفضل قراءة سورة طه 3 مرات

سورة طه للزواج لمدة 7 أيام وفضل قراءة سورة طه 3 مرات

دعاء اللهم اكفني شر خلقك ودعاء اللهم ابعد عنا شر الناس

دعاء اللهم اكفني شر خلقك ودعاء اللهم ابعد عنا شر الناس

طريق الإسلام

  • Bahasa Indonesia
  • الكتب المسموعة
  • ركن الأخوات
  • العلماء والدعاة
  • الموقع القديم

صلاة التراويح

سبب تسميتها بهذا الاسم - حُكم صلاة التراويح - حُكم صلاة التراويح في جماعة - أيهما أفضل صلاة التراويح جماعة أول الليل أم صلاتها مُنفردًا آخر الليل - وقت صلاة التراويح - عدد ركعات صلاة التراويح - ما يُقرأ في صلاة التراويح -حُكم ختم القُرآن في صلاة التراويح ..

صلاة التراويح المقصود بها هو:  قيام الليل في شهر رمضان .

سبب تسميتها بهذا الاسم:

● صلاة التراويح سُميت بذلك؛ لأن السلف من الصحابة وغيرهم كانوا يُطيلون فيها القراءة والركوع والسُجود، فكانوا إذا صَلَّوْا أربعًا يجلسون قليلًا ليستريحوا، ثم يُصلوا أربعًا أُخرى ويستريحوا، ثم يُوتروا بثلاث ركعات.

حُكم صلاة التراويح:

● صلاة التراويح سُنة مُؤكدة في شهر رمضان سَنَّها رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله وفعله، فهي مشروعة للرجال والنساء.

حُكم صلاة التراويح في جماعة:

● صلاة التراويح تُشرع لها الجماعة، والأفضل أن تكون صلاتها في المسجد، فقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم صلاها بأصحابه في رمضان ثلاث ليال، ثم تخلَّف عنها ولم يُواظب عليها، خشية أن تُكتب عليهم فيَعجِزوا عنها، وبقي الأمر على ذلك، حتى كان زمن عُمر بن الخطاب رضي الله عنه، فجمع الناس في صلاة التراويح على إمام يُصلي بهم وهو أُبي بن كعب، وكان أُبي رضي الله عنه من حُفاظ كتاب الله عز وجل، وكان من الصحابة القلائل الذين جمعوا حفظ القُرآن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فصلى بهم رضي الله عنه عشرون ركعة، ثم أوتر ولم يُنكر عليه أحد، وكان ذلك أول اجتماع للناس على إمام واحد في رمضان.

وعُمر رضي الله عنه من الخُلفاء الراشدين، وأُمرنا باتباع هديه، ثم استمر المُسلمون على صلاتها جماعة إلى وقتنا هذا.

أيهما أفضل صلاة التراويح جماعة أول الليل أم صلاتها مُنفردًا آخر الليل؟

● صلاة التراويح مع الجماعة في أول الليل أفضل من صلاتها مُنفردًا في آخر الليل؛ لأن الصلاة مع الجماعة أفضل، ولأنه يُحسب لمن صلى مع الإمام حتى ينصرف قيام ليلة كاملة.

وقت صلاة التراويح:

● وقت صلاة التراويح يبدأ من بعد صلاة العشاء وراتبتها، وينتهي بدخول وقت الفجر الثاني.

عدد ركعات صلاة التراويح:

● القول الراجح أن عدد صلاة التراويح ليس له حد مُعين لا يجوز غيره، ولكن الأفضل هو ما فعله رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ إما إحدى عشرة ركعة أو ثلاث عشرة ركعة.

ما يُقرأ في صلاة التراويح:

● القراءة في صلاة التراويح ليس فيها شيء مسنون عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ولكن ورد عن السلف رحمهم الله أنهم كانوا يقومون ويعتمدون على العِصِي من طول القيام، ولا ينصرفون إلا قبيل بُزوغ الفجر، فيستعجلون الخدم بالطعام مخافة أن يطلع عليهم الفجر.

فالقراءة في صلاة التراويح تختلف باختلاف الأحوال، وينبغي على الإمام أن يقرأ قدرًا لا يُنفِّر المُصلين عن الجماعة، ولكن لو اتفق المُصلون على طول القيام الذي يتناسب معهم فهو أفضل.

حُكم ختم القُرآن في صلاة التراويح:

● استحب بعض العُلماء أن يُختم القُرآن الكريم في صلاة التراويح، وذلك حتى يسمع الناس جميع القُرآن؛ لأن شهر رمضان فيه نزل القُرآن، ولأن جبريل كان يُدارس النبي صلى الله عليه وسلم القرآن في شهر رمضان.

ولكن إذا كان في ختم القُرآن مشقة على الناس، وذلك بتطويل القراءة فيه، فالأفضل للإمام أن يقرأ على حسب القوم، فيقرأ قدر ما لا يُنفرهم عن الجماعة؛ لأن تكثير الجماعة أفضل من تطويل القراءة.

حُكم دعاء ختم القُرآن في الصلاة:

الدُعاء عند ختم القُرآن في الصلاة من إمام أو مُنفرد قبل الركوع أو بعده في التراويح، أو غيرها لم يرد فيه دليلٌ من السنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولا عن أحد من أصحابه رضي الله عنهم والعبادات توقيفية لا تثبت إلا بدليل صحيح.

وغاية ما ورد في ذلك أن أنس بن مالك رضي الله عنه كان إذا ختم القرآن جمع أهله ودعا، وهذا في غير الصلاة.

وقد ذهب عددٌ كثير من العُلماء إلى جواز الدعاء بعد ختم القُرآن في الصلاة، وأنه ليس ببدعة لما فيه من تحرِّي إجابة الدعاء بعد تلاوة كتاب الله عز وجل قياسًا على فعل أنس بن مالك رضي الله عنه خارج الصلاة، ولأنه لم يَرِد عن السلف والمُتقدمين في إنكاره شيءٌ؛ لأن المسألة من مسائل الاجتهاد التي يسوغ فيه الاختلاف.

تنبيهات هامة:

1- ينبغي على من أطال القيام والركوع والسجود أن يُقلل عدد الركعات؛ أي يجعلها إحدى عشرة ركعة وإن خفف القراءة والركوع والسُجود أن يكثر من عدد الركعات.

2- ينبغي على الإمام أن يراعي حال المأمومين في صلاة التراويح من حيث الإطالة وعدمها، فإن كانوا يرغبون في عدم الإطالة، فعليه ألا يُطيل وإن كانوا يرغبون في الإطالة أطال.

3- لا حرج في القراءة من المُصحف في صلاة التراويح إذا لم يكن حافظًا، أما في صلاة الفريضة فلا.

4- يُكره للمأموم مُتابعة الإمام من المُصحف أثناء القراءة للإمام إلا إذا كانت هناك حاجة، كأن يحتاج الإمام إلى من ينبهه أثناء القراءة، وذلك لأن المُتابعة من المُصحف تُشغله عن الخُشوع في الصلاة وعن تدبر قراءة الإمام.

5- لا حرج على المُسلم أن يتتبع أصوات الأئمة؛ من حيث الحُسن والأداء، لكن الأولى له أن يُصلي في مسجده وخلف إمامه.

6- لا بأس بأن يُحسِّن الإمام صوته أثناء قراءة القرآن، ويأتي به على صفة تُوافق القُلوب دون غلو، وأن يراعي أحكام القراءة متى أمكن ذلك.

7- من قام إلى ثالثة في صلاة التراويح ناسيًا، ثم تذكر أو ذُكِّر أنها ثالثة، فالواجب عليه الرجوع ويجلس، فإن لم يرجع بطلت صلاته؛ لأن صلاة الليل مثنى مثنى.

8- بعض الأئمة يحرصون على تخفيف صلاة التراويح، فيُصلونها بسرعة تمنع المُصلين من فعل ما يُسن، بل قد تمنعهم من فعل ما يجب، وفي المُقابل هناك من الأئمة من يُطيل إطالة تشق على المأمومين، وهذا خطأ من كليهما، بل على الإمام أن يتقي الله تعالى، فلا يُخفف بما يُخل بواجب أو مسنون، ولا يُطيل بما يشق على المأمومين.

9- ينبغي لمن صلى خلف الإمام أن يُتم معه الصلاة حتى ينصرف، وألا يُفارقه قبل انصرافه من أجل الفوز بأجر قيام ليلة كاملة، فإن أوتر الإمام آخر صلاته أوتر معه، ويجوز له بعد ذلك أن يُصلي منفردًا ما شاء من قيام الليل، ولكن لا يُوتر مرة أُخرى، ويجوز له أيضًا أن يقوم بعد تسليم الإمام من صلاة الوتر، ويأتي بركعة تشفع له صلاته مع الإمام، ثم بعد ذلك يصلي منفردًا ما شاء من قيام الليل ثم يُوتر، وبذلك يجمع بين صلاته مع الإمام وجعل آخر صلاته وترًا.

10- لا يُشرع في جلسة الاستراحة بعد كل أربع ركعات ذكر مُعيَّن كما يفعله بعض الناس، لعدم الدليل على ذلك.

_____________________________________________________

الكاتب: عبد رب الصالحين أبو ضيف العتموني

  • متابعي المتابِعين
  • ملفات شهر رمضان
  • فقه النوافل
  • الوسوم: # صلاة # مسائل # فقه # التراويح

مواضيع متعلقة...

فوائد مختصرة منتقاة من المجلد الرابع من الشرح الممتع على زاد المستقنع للعلامة العثيمين, أحكام مختصرة في صلاة التراويح, والتي ينامون عنها أفضل, صلاة التراويح هي اجتماع للنافلة في الليل في شهر رمضان, مسائل قيام رمضان, هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟.

  • عن الموسوعة
  • جديد المواضيع

دعاء صلاة التراويح مكتوب كامل

إليكم دعاء صلاة التراويح مكتوب، تُعد صلاة التراويح سُنة مؤكدة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد قال عنها في حديثه الشريف “مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ”، فهي سببًا لغفران الذنوب ونيل الأجر والثواب، ولذلك يحرص كل مسلم على الاجتهاد في تلك العبادة طوال أيام شهر رمضان، لما فيها من استشعار بالخشوع لله سبحانه وتعالى، ومثلما تفيض العيون بالدموع ندمًا على التفريط في حق الله وطمعًا في رحمته ومغفرته في صلاة التراويح؛ فإن القلوب تفيض بأدعية تحمل أمنيات لا يستطيع تحقيقها سوى الخالق عز وجل، تلك الأدعية التي نعرض بعضها من خلال سطور هذا المقال على موسوعة .

دعاء صلاة التراويح

  • نسألك يا رب العرش العظيم في هذه الأيام المباركة أن تجعل لنا حظًا من مغفرتك ورحمتك وعفوك في الدنيا والآخرة يا أرحم الراحمين.
  • ربنا جئنا إليك تلوثنا الخطايا والذنوب، نسألك اللهم أن تطهرنا من ذنوبنا وأن تغفر لنا معاصينا، وألا تنفذ فينا وعيدك بالعذاب وانت الغفور الرحيم.
  • ربي إن لنا حاجات في نفوسنا نسألك يا رحمن يا رحيم أن تقضيها لنا، اللهم تقبل مننا عباداتنا وصالح أعمالنا، ولا تؤاخذنا بذنوبنا يا غفور يا رحيم.
  • نتوسل إليك يا رب العالمين أن تسترنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك، اللهم لا تحرمنا من رضاك عنا في الدنيا والآخرة يا سميع يا مجيب الدعاء.
  • في هذه الأيام المباركة ندعوك يا سميع الدعاء ألا تقبض أرواحنا إلا وانت راضِ عنا، واكتب لنا في الآخرة رفقة نبيك وحبيبك مُحمد في الفردوس الأعلى.
  • يا من لا إله إلا انت، يا من فاقت رحمتك عذابك، نتوسل إليك أن ترزقنا رحمة من عندك تغفر بها جميع ذنوبنا، وتطهر بها قلوبنا وأرواحنا من كل سوء يا رحمن يا رحيم.
  • اللهم لا تجعل لنا حاجة في نفوسنا إلا وقضيتها بإذنك، اللهم نقنا من كل غل وحقد وطمع، وطهر نفوسنا مما تكره، واجعل قلوبنا عامرة بحبك وذكرك وشكرك وحُسن عبادتك.
  • نسألك يا رب العالمين الإعانة على طاعتك كما تحب وترضى، اللهم باعد بيننا وبين ذنوبنا كما باعدت بين المشرق والمغرب يا رب العالمين.

الدعاء التراويح رمضان

  • اللهم اجعل كل همنا هو نيل حبك ومغفرتك ورضاك، ولا تشغل قلوبنا بسواك، واجعلنا ممن أحسنوا عبادتك ودخلوا في رحمتك يا أرحم الراحمين.
  • نسألك يا ربي أن تحمينا من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، اللهم اجعل بيننا وبين كل من يكيد بها ويريد بنا الشر سدودًا لا نهاية لها.
  • اللهم ارزقنا الرضا والقناعة بما قسمته لنا، اللهم أعنا على طاعتك التي تبلغنا جنتك، وانصرنا يا الله على من ظلمنا وقهرنا، ولا تشمت فينا أعدائنا يا رب العالمين.
  • نسألك يا ربي التوفيق والسداد في كل أمور حياتنا، اللهم بارك لنا في أهلنا وأبنائنا وأحبتنا، ولا تحرمنا من أرزاقنا بسوء أعمالنا يا رب العرش العظيم.
  • يا غياث المستغيثين يا نصير المستضعفين يا معين المظلومين، نتوسل إليك في هذه الأيام المباركة يا الله أن ترفع الغمة عن أمتنا، وأن تعز الإسلام والمسلمين في كل وقت وحين.
  • يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك، اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار يا رب العالمين.
  • ربي جئنا نطرق بابك، نلوذ بك وبرحمتك، راجيين كرمك، خاشيين عذابك، طامعين في جنتك، اللهم لا ترد يدًا مُدت لك بالسؤال يا أكرم من سُئل.
  • يا الله ليس للمذنبين نجاة إلا رحمتك، اللهم إنك وعدت عبادك بالمغفرة إن استغفروا وانت لا تخلف الميعاد، اللهم مغفرة من عندك تدخلنا بها جنتك يا رب العالمين.

دعاء التراويح مختصر

  • يا رحمن يا رحيم، نسألك يا رب العالمين باسمك الأعظم الذي إذا سُئلت به أعطيت أن تقضي لنا حوائجنا، ولا تحوجنا إلا لسواك يا الله.
  • ربي نتوجه إليك بنفوس ذليلة وقلوب منكسرة، نتوسل إليك أن ترحم ضعفنا وأن تداوي كسرنا وأن تجبر قلوبنا وخواطرنا جبرًا انت وليه يا رب العالمين.
  • اللهم ارزقنا فرحة لا نحزن بعدنا أبدًا، اللهم إنا نسألك بحق أنك انت الرحمن الرحيم أن تكتب لنا السعادة في حياتنا، ولا تبتلينا في أحبتنا يا عظيم يا كريم.
  • يا من لا إله إلا انت يا رب العرش العظيم، نتوسل إليك ربي أن تدبر لنا أمورنا فإننا لا نُحسن التدبير، اللهم ارحم موتانا وأشفي مرضانا، إنك ولي ذلك والقادر عليه.
  • يا حنّان يا منّان يا ذا الجلال والإكرام، ندعوك ونسألك بعظيم رحمتك أن ترزقنا فرحة لا نصدقها من شدة جمالها، اللهم أجبر بخواطرنا يا جابر المنكسرين.
  • يا الله يا عظيم يا رحيم، ندعوك ربنا أن تقبض أرواحنا ونحن مطهرين من ذنوبنا وخطايانا، اللهم إنا نرجوك رضاك ورحمتك، ونعوذ بك من سخطك وعذابك.
  • يا مجيب السائلين، يا سندنا في كل وقت وحين، نسألك أن ترزقنا الهداية والتوفيق في كل أمور حياتنا، وأن تنصرنا على كل ظالم يا رب العالمين.
  • نعوذ بك ربي من تقلب الأحوال ومن بلاء لا نستطيع تحمله، اللهم أجعل حاجتنا بيدك وحدك ولا تجعلها بيد أحد من عبادك يا أكرم الأكرمين.

دعاء صلاة التراويح قصير

  • نسألك يا رب العالمين في هذا الشهر الكريم أن ترزقنا الإخلاص في الصلاة والقيام وتلاوة كتابك الكريم، وأن تتقبل منا عباداتنا وصالح أعمالنا يا رحمن يا رحيم.
  • اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارِك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيتَ؛ فإنك تقضي ولا يُقضى عليك، أنت تمن، ولا يمن عليكَ، أنت الغني، ونحن الفقراء إليك، وإنه لا يذل من واليت، تباركت ربنا وتعاليت.
  • ربي إن قلوبنا ملك ليديك، نسألك يا رب العالمين أن تجعلها عامرة بحُبك وخشيتك، اللهم أجعل كل همنا هو إرضاءك ونيل رحمتك ومغفرتك يا أرحم الراحمين.
  • يا نصير كل مظلوم، نسألك يا رب العالمين أن تنصرنا على من بغى علينا، اللهم لا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا.
  • ربنا إننا تستعيذ برحمتك من كل سوء، ونتوسل إليك أن ترزقنا حُسن التوكل عليك، والرضا بكل ما قسمت لنا، فليس لنا سواك يا رب العالمين.
  • اللهم أجعل لنا في تلك الأيام المباركة صومًا مقبولًا ودعوة مستجابة، اللهم ارزقنا ما هو خير لنا، وأبعد عنا كل شر يا قادر على كل شيء.
  • نسألك ربي بعينك التي لا تنام ورحمتك التي وسعت السموات والأرض أن تحفظ لنا أهلنا وأحبتنا، وألا ترينا فيهم سوءً يشقينا يا رب العرش العظيم.
  • اللهم تقبل منا دعائنا واستجب منه ما هو خيرًا لنا، ربنا لا تدع لنا ذنبًا إلا غفرته، ولا همًا إلا فرجته، ولا حاجة إلا وقضيتها برحمتك يا رب العالمين.
  • اللهم أغفر لنا ذنوبنا وسوء أعمالنا، ولا تجعلها سببًا في زوال أرزاقنا وتحول نعمتك عنا، اللهم اغفر لعبادك فإنك انت الغفور الرحيم.

دعاء صلاة التراويح من الحرم المكي

إليكم دعاء الشيخ ياسر الدوسري في صلاة التراويح من الحرم المكي:

  • اللهم إنا نسألك نعيمًا لا ينقطع وإيمانًا لا يرتد، ومرافقة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في أعلى جنات الخلد.
  • اللهم إنا نسألك بوجهك الكريم الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيق، اللهم أغفر لنا ما مضى من ذنوبنا، وأعصمنا فيما بقي من أعمارنا وأرزقنا عملًا ذكيًا ترضى به عنا.
  • ربي إهدنا سُبل السلام ونجنا من الظلمات إلى النور، ربي إنا نعوذ بك من الحور بعد الكور، ومن الضلالة بعد الهداية، ومن الغواية بعد الاستقامة، برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • نسألك يا ربي أن تطهر قلوبنا من النفاق، وأعمالنا من الرياء، وألسنتنا من الكذب، إنك تعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور.
  • اللهم زدنا ولا تنقصنا، وأعطنا ولا تحرمنا، وأكرمنا ولا تهيننا، وأعينا ولا تعن علينا، وأرضنا وأرضى عنا، برحمتك وجودك وفضلك وكرمك يا رب العالمين.
  • اللهم أغفر للمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات، اللهم اجعلنا من كل هم فرج، ومن كل ضيق مخرج، ومن كل بلاء عافية.
  • نعوذ بك ربي من شر ما نجد ونحاذر، يا خفي الألطاف نجنا ممن نخاف، اللهم ارفع عنا الوباء والبلاء يا رب الأرض والسماء.
  • اللهم أعز الإسلام والمسلمين واجعل هذا البلد آمنًا مطمئًا وسائر بلاد المسلمين، برحمتك يا الله يا رب العالمين.

دعاء صلاة التراويح مكتوب كامل

  • أسماء الله الحسنى
  • أذكار الصباح

مواضيع ذات صلة

ما هي شروط صلاة التراويح رمضان 2024, دعاء قصير لصلاة التراويح مكتوب 2024, جدول أئمة المسجد النبوي في صلاة التراويح 1445, كم عدد صلاة التراويح في رمضان وفضلها وكيفيه ادائها 1445 شرح شامل, كيف اصلي صلاة التراويح في البيت 1445, هل صلاة التراويح تغني عن قيام الليل 1445, دعاء التراويح ماهر المعيقلي مكتوب 1445, كم عدد ركعات القيام في العشر الاواخر من رمضان, تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة, ارقام مشايخ الرقية الشرعية في الكويت, أقرب مسجد من موقعي, طريقة الاغتسال من أثر الحاسد ابن باز, على ماذا يدل القلق بعد صلاة الاستخارة, فوائد ماء زمزم للعين والسحر والمس.

  • أكلات و مشروبات
  • اسعار الذهب والعملات
  • الانترنت والاتصالات
  • التجارة و الصناعة
  • التجميل و اللياقة
  • الترفيه و الهوايات
  • القوانين والحكومات
  • الكمبيوتر و الإلكترونيات
  • المناهج التعليمية
  • الموارد المالية
  • المواعيد والفعاليات
  • الناس و المجتمع
  • سيارات و وسائل النقل
  • فنون و ترفيه
  • وظائف و تعليم
  • حاسبة الحمل
  • التقويم الدراسي

الاكثر بحثا

المزيد من المواضيع.

  • إسلام  ،

دعاء بعد صلاة التراويح

دعاء ختم صلاة التراويح

تمت الكتابة بواسطة: هارون الرشيد الفقها

دعاء بعد صلاة التراويح

  • قيام الليل بعد التراويح
  • دعاء صلاة التراويح
  • دعاء بعد الصلاة
  • كيفية صلاة التسابيح

محتويات

  • ١ أدعية للهداية بعد صلاة التراويح
  • ٢ أدعية للمغفرة من الذنوب بعد صلاة التراويح
  • ٣ أدعية للستر وتيسير الأمور بعد صلاة التراويح
  • ٤ أدعية لراحة البال والقلب بعد صلاة التراويح
  • ٥ أدعية للرزق بعد صلاة التراويح
  • ٦ أدعية للمستضعفين في الأرض بعد صلاة التراويح
  • ٧ المراجع

صورة مقال دعاء بعد صلاة التراويح

  • ذات صلة
  • قيام الليل بعد التراويح
  • دعاء صلاة التراويح

أدعية للهداية بعد صلاة التراويح

فيما يأتي بعض الأدعية للهداية:

  • (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ). [١]
  • اللهم (اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ). [٢]
  • (اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ الهُدَى وَالتُّقَى، وَالْعَفَافَ وَالْغِنَى). [٣]
  • (اللَّهُمَّ اهْدِنِي وَسَدِّدْنِي، بالهُدَى هِدَايَتَكَ الطَّرِيقَ، وَالسَّدَادِ، سَدَادَ السَّهْمِ). [٤]
  • (يا مُقَلِّبَ القُلوبِ ثَبِّتْ قَلْبي على دِينِكَ وطاعَتِكَ). [٥]
  • (اللهمَّ اهدِنا فيمَن هدَيت، وعافِنا فيمَن عافيت وتولَّنا فيمَن تولَّيت، وباركْ لنا فيما أعطيت، وقِنا شرَّ ما قضيت، إنك تَقضي ولا يُقضى عليكَ، إنه لا يَذِلُّ مَن والَيت، ولا يَعزُّ مَن عاديت، تباركت ربَّنا وتعالَيت). [٦]
  • (ربِّ أَعِني ولا تُعِنْ عليَّ وانصُرني ولا تنصُرْ عليَّ وامكُرْ لي ولا تمكُرْ عليَّ واهدِني ويَسِّرِ لي الهُدى وانصُرني على من بغى عليَّ ربِّ اجعلْني لك شَكَّارًا لك ذَكَّارًا لك رهَّابًا لك مِطواعًا لك مُخبِتًا إليك أَوَّاهًا مُنيبًا ربِّ تقبَّلْ تَوْبتي واغسِلْ حَوبَتي وأَجِبْ دَعْوتي وثَبِّتْ حُجَّتي وسَدِّدْ لساني واهدِ قلبي واسلُلْ سَخيمةَ صدْري). [٧]

أدعية للمغفرة من الذنوب بعد صلاة التراويح

المغفرة هي مِنّة وفضل من الله -سبحانه وتعالى-، فقد حثّنا -سبحانه- على التوبة والاستغفار، فيما يأتي بعض الأدعية متضمِّنة ذلك:

  • (رَبَّنَا اغفِر لي وَلِوالِدَيَّ وَلِلمُؤمِنينَ يَومَ يَقومُ الحِسابُ). [٨]
  • (رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ). [٩]
  • (اللَّهُمَّ إنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا، ولَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ، فَاغْفِرْ لي مَغْفِرَةً مِن عِندِكَ، وارْحَمْنِي، إنَّكَ أنْتَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ). [١٠]
  • (اللَّهمَّ أنتَ ربِّي، لا إلَهَ إلَّا أنتَ، خَلقتَني وأَنا عبدُكَ، وأَنا على عَهْدِكَ ووعدِكَ ما استطعتُ، أعوذُ بِكَ من شرِّ ما صنعتُ، وأبوءُ لَكَ بنعمتِكَ عليَّ، وأعترفُ بِذنوبي، فاغفِر لي ذنوبي إنَّهُ لا يَغفرُ الذُّنوبَ إلَّا أنتَ). [١١]
  • (رَبِّ اغْفِرْ لي خَطِيئَتي وجَهْلِي، وإسْرَافِي في أمْرِي كُلِّهِ، وما أنْتَ أعْلَمُ به مِنِّي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي خَطَايَايَ، وعَمْدِي وجَهْلِي وهَزْلِي، وكُلُّ ذلكَ عِندِي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وما أسْرَرْتُ وما أعْلَنْتُ، أنْتَ المُقَدِّمُ وأَنْتَ المُؤَخِّرُ، وأَنْتَ علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ). [١٢]
  • (اللَّهُمَّ لكَ الحَمْدُ أنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ رَبُّ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، أنْتَ الحَقُّ، ووَعْدُكَ الحَقُّ، وقَوْلُكَ الحَقُّ، ولِقَاؤُكَ الحَقُّ، والجَنَّةُ حَقٌّ، والنَّارُ حَقٌّ، والنَّبِيُّونَ حَقٌّ، والسَّاعَةُ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لكَ أسْلَمْتُ، وبِكَ آمَنْتُ، وعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وإلَيْكَ أنَبْتُ، وبِكَ خَاصَمْتُ، وإلَيْكَ حَاكَمْتُ، فَاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وما أسْرَرْتُ وما أعْلَنْتُ، أنْتَ إلَهِي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ). [١٣]
  • (اللَّهمَّ إنَّكَ عفوٌّ تحبُّ العفوَ فاعفُ عنِّي). [١٤]

أدعية للستر وتيسير الأمور بعد صلاة التراويح

  • (اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ العَجْزِ والكَسَلِ، والجُبْنِ والبُخْلِ والهَرَمِ، وأَعُوذُ بكَ مِن عَذابِ القَبْرِ، وأَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ المَحْيا والمَماتِ). [١٥]
  • (اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ العفوَ والعافيةَ، في الدُّنيا والآخرةِ، اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ العفوَ والعافيةَ، في دِيني و دُنيايَ، وأهلي ومالي، اللَّهمَّ استُرْ عَوراتي، و آمِنْ رَوعاتِي، اللَّهمَّ احفَظْني من بينِ يديَّ، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فَوقِي، وأعوذُ بعظمتِكَ أن أُغْتَالَ مِن تحتي). [١٦]
  • (اللهُمَّ رحمتَك أرْجو ، فلا تكلْنِي إلى نفسِي طرفةَ عينٍ ، وأصلِحْ لي شأنِي كلَّه). [١٧]
  • (لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ العَظِيمُ الحَلِيمُ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ورَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ). [١٨]
  • (اللهمَّ إنِّي أسألُك من الخيرِ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمتُ منه وما لم أعلمُ، وأعوذُ بك من الشرِّ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمتُ منه وما لم أعلمُ. اللهمَّ إنِّي أسألُك من خيرِ ما سألَك به عبدُك ونبيُّك، وأعوذُ بك من شرِّ ما عاذ به عبدُك ونبيُّك. اللهمَّ إنِّي أسألُك الجنةَ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأعوذُ بك من النارِ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأسألُك أنْ تجعلَ كلَّ قضاءٍ قضيتَه لي خيرًا). [١٩]
  • (اللهمَّ بعلْمِك الغيبِ، وقدْرتِك على الخلقِ أحْيِني ما علمتَ الحياةَ خيرًا لي، وتوفَّني إذا علِمْتَ الوفاةَ خيرًا لي، اللهمَّ وأسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ، وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ، وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ، وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك، والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ، ولا فتنةٍ مضلَّةٍ، اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ). [٢٠]

أدعية لراحة البال والقلب بعد صلاة التراويح

فالله -سبحانه وتعالى- هو من يعرف السر وأخفى، قادر على أن يزيل ما في قلبك من هم، فالتوجه إليه خير سبيل لإزالته، فيما يأتي أدعية بخصوص ذلك:

  • (اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بك مِن عِلمٍ لا يَنفَعُ، وقلبٍ لا يَخشَعُ، ودُعاءٍ لا يُسمَعُ، ونفْسٍ لا تَشبَعُ، اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بك مِن هؤلاء الأربَعِ). [٢١]
  • (اللهم اجعلْ في قلبي نورًا، و في سمعي نورًا، و عن يميني نورًا، و عن يساري نورًا، و فوقي نورًا، و تحتي نورًا، و أمامي نورًا، و خلفي نورًا، و أعظِمْ لي نورًا اللهم اجعلْ لي نورًا في قلبي، و اجعلْ لي نورًا في سمعي، و اجعلْ لي نورًا في بصري، و اجعلْ لي نورًا عن يميني، و نورًا عن شمالي، و اجعلْ لي نورًا من بين يديَّ، و نورًا من خلفي، وزِدْني نورًا، و زِدْني نورًا، و زِدْني نورًا). [٢٢]
  • (اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لي دِينِي الذي هو عِصْمَةُ أَمْرِي، وَأَصْلِحْ لي دُنْيَايَ الَّتي فِيهَا معاشِي، وَأَصْلِحْ لي آخِرَتي الَّتي فِيهَا معادِي، وَاجْعَلِ الحَيَاةَ زِيَادَةً لي في كُلِّ خَيْرٍ، وَاجْعَلِ المَوْتَ رَاحَةً لي مِن كُلِّ شَرٍّ). [٢٣]
  • (اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ الهَمِّ والحَزَنِ، والعَجْزِ والكَسَلِ، والجُبْنِ والبُخْلِ، وضَلَعِ الدَّيْنِ، وغَلَبَةِ الرِّجالِ). [٢٤]
  • (لا حول ولا قوة إلا بالله). [٢٥]
  • (اللهمَّ احفَظْني بالإسلام قائمًا، واحفَظْني بالإسلام قاعدًا، واحفظْني بالإسلام راقدًا، ولا تُشْمِتْ بي عدوًّا و لا حاسدًا، اللهمَّ إني أسألُك من كل خيرٍ خزائنُه بيدِك، وأعوذُ بك من كل شرٍّ خزائنُه بيدِك). [٢٦]

أدعية للرزق بعد صلاة التراويح

  • (رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ) . [٢٧]
  • (اللهمَّ إنِّي أعوذُ بك من الجوعِ ، فإنَّه بئْسَ الضجيعُ ، و أعوذُ بك من الخيانةِ فإنَّها بئستُ البِطانةُ). [٢٨]
  • (اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَوَاتِ وَرَبَّ الأرْضِ وَرَبَّ العَرْشِ العَظِيمِ، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شيءٍ، فَالِقَ الحَبِّ وَالنَّوَى، وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالْفُرْقَانِ، أَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ كُلِّ شيءٍ أَنْتَ آخِذٌ بنَاصِيَتِهِ، اللَّهُمَّ أَنْتَ الأوَّلُ فليسَ قَبْلَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الآخِرُ فليسَ بَعْدَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فليسَ فَوْقَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ البَاطِنُ فليسَ دُونَكَ شيءٌ، اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ، وَأَغْنِنَا مِنَ الفَقْرِ). [٢٩]
  • (اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بكَ مِن زَوَالِ نِعْمَتِكَ، وَتَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ، وَفُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ، وَجَمِيعِ سَخَطِكَ). [٣٠]
  • (اللهمَّ اكفِني بحلالِكَ عن حرامِك وأَغنِني بفضلكَ عمن سِواكَ). [٣١]

أدعية للمستضعفين في الأرض بعد صلاة التراويح

فيما يأتي بعض أدعية للمستضعفين:

  • (رَبِّ نَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ). [٣٢]
  • (رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ). [٣٣]
  • (اللهمَّ أنتَ عضُدِي، و أنتَ نصِيري، بكَ أَحُولُ، و بكَ أَصُولُ، و بكَ أقاتلُ). [٣٤]
  • (اللَّهُمَّ أنْجِ المُسْتَضْعَفِينَ مِنَ المُؤْمِنِينَ). [٣٥]
  • (حَسْبِيَ اللَّهُ ونِعْمَ الوَكِيلُ). [٣٦]
  • (اللهُ أكبرُ، اللهُ أعزُّ من خلقِه جميعًا، اللهُ أعزُّ مما أخافُ وأحذرُ، وأعوذُ باللهِ الذي لا إله إلا هو، الممسكُ السماواتِ السبعَ أن يقعنَ على الأرضِ إلا بإذنِه؛ من شرِّ عبدِك فلانٍ ، وجنودِه وأتباعِه وأشياعِه، من الجنِّ والإنسِ، اللهمَّ كن لي جارًا من شرِّهم، جلَّ ثناؤُك، وعزَّ جارُك، وتباركَ اسمُك ولا إله غيرُك). [٣٧]
  • (تَعَوَّذُوا باللَّهِ مِن جَهْدِ البَلاءِ، ودَرَكِ الشَّقاءِ، وسُوءِ القَضاءِ، وشَماتَةِ الأعْداءِ). [٣٨]
  • (اللهمَّ اقسِمْ لنا من خَشيتِك ما يحولُ بيننا وبين معاصِيك، ومن طاعتك وما تُبَلِّغُنا به جنَّتَك، ومن اليقينِ ما يُهوِّنُ علينا مُصيباتِ الدُّنيا، ومَتِّعْنا بأسماعِنا وأبصارِنا وقوَّتِنا ما أحيَيتَنا، واجعلْه الوارثَ منا، واجعلْ ثأْرَنا على مَن ظلمَنا، وانصُرْنا على من عادانا، ولا تجعلْ مُصيبتَنا في دِينِنا، ولا تجعلِ الدُّنيا أكبرَ همِّنا، ولا مَبلغَ عِلمِنا، ولا تُسلِّطْ علينا من لا يَرحمُنا). [٣٩]

المراجع

  • ↑ سورة آل عمران، آية:8
  • ↑ سورة الفاتحة، آية:6
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبدالله بن مسعود، الصفحة أو الرقم:2721، صحيح.
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن علي بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم:2725، صحيح.
  • ↑ رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج المسند، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:26133، صحيح لغيره.
  • ↑ رواه الألباني، في إرواء الغليل، عن الحسن بن علي بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم:429، صحيح.
  • ↑ رواه الترمذي ، في سنن الترمذي، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم:3551، حسن صحيح.
  • ↑ سورة إبراهيم، آية:41
  • ↑ سورة آل عمران، آية:16
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي بكر الصديق، الصفحة أو الرقم:6326، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح بخاري، عن شداد بن أوس، الصفحة أو الرقم:6323، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي موسى الأشعري، الصفحة أو الرقم:6398، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم:7499، صحيح.
  • ↑ رواه النووي، في الأذكار، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:247، إسناده صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أنس بن مالك ، الصفحة أو الرقم:6367، صحيح.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح الترغيب، عن عبدالله بن عمر، الصفحة أو الرقم:659، صحيح.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح الترغيب، عن أبي بكرة نفيع بن الحارث، الصفحة أو الرقم:1823، حسن.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم:6345، صحيح.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:1276، صحيح.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن عمار بن ياسر، الصفحة أو الرقم:1301، صحيح.
  • ↑ رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج المسند، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:14023، صحيح.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح الأدب المفرد، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم:536، صحيح.
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:2720، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:6369 ، صحيح.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح الترمذي، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:3601 ، صحيح دون قول مكحول.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن عبدالله بن مسعود، الصفحة أو الرقم:1260، حسن.
  • ↑ سورة البقرة، آية:201
  • ↑ رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:1541، صحيح.
  • ↑ رواه مسلم ، في صحيح مسلم، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:2713، صحيح.
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبدالله بن عمر، الصفحة أو الرقم:2739، صحيح.
  • ↑ رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن علي بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم:2863، صحيح.
  • ↑ سورة القصص، آية:21
  • ↑ سورة آل عمران، آية:147
  • ↑ رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:6732، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:3386، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبو الضحى مسلم بن صبيح، الصفحة أو الرقم:4564، صحيح.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح الأدب المفرد، عن لا يوجد، الصفحة أو الرقم:546، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:6616 ، صحيح.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن عبدالله بن عمر، الصفحة أو الرقم:1268، حسن.

تم الإرسال بنجاح، شكراً لك!

صورة مقال دعاء صلاة التراويح

  • شارك المقالة

مواضيع ذات صلة بـ : دعاء بعد صلاة التراويح

صورة مقال قيام الليل بعد التراويح

الرئيسية

ختم القرآن في التراويح

الاحابة نص السؤال     أحسن الله إليك، يقول: هل ختم القرآن في رمضان في صلاة التراويح مشروع؟ وما حكم دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح؟

موقع المرجع

متى يقرأ دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح

متى يقرأ دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح

جدول المحتويات

  • 1 متى يقرأ دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح
  • 2 كيف يقرأ دعاء ختم القرآن؟
  • 3 دعاء الختمة في صلاة التراويح

متى يقرأ دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح  من الأسئلة الشائعة بين المسلمين مع دخول شهر رمضان المبارك، حيث يحرص بعض المسلمين على تلاوة ختمة كاملة في صلاة التراويح، ولا بدّ بعد الانتهاء من كلّ ختمة الدعاء بالمسنون عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، ويهتمّ موقع المرجع عبر هذا المقال ببيان الركن الأمثل للدعاء بما ورد من أدعية ختـم القرآن الكريم في صـلاة التراويـح.

بيّن الإمام ابن باز -رحمه الله- في فتواه بعد أن سُئل عن موضع دعاء ختم القرآن هل يكون قبل الركوع أم بعده قائلاً: [1]

الأفضل أن يكون بعد أن يكمل المعوذتين، فإذا أكمل القرآن يدعو، سواء في الركعة الأولى أو في الثانية أو في الأخيرة، يعني: بعدما يُكمل قراءة القرآن يبدأ في الدعاء بما يتيسر، في أي وقتٍ من الصلاة؛ في الأولى منها، أو في الوسط، أو في آخر ركعة. كل ذلك لا بأس به، المهم أن يدعو عند قراءة آخر القرآن، والسنة ألا يُطول، وأن يقتصر على جوامع الدعاء في القنوت وفي دعاء ختم القرآن. وقد ثبت أن النبي ﷺ قنتَ قبل الركوع، وقنتَ بعد الركوع، والأكثر أنه قنت بعد الركوع، ودعاء ختم القرآن من جنس القنوت في الوتر؛ لأن أسبابه الانتهاء من ختم القرآن، والشيء عند وجود سببه يشرع فيه القنوت عند وجود سببه، وهو الركعة الأخيرة بعدما يركع ويرفع من الركوع؛ لفعل النبي عليه الصلاة والسلام. (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

شاهد أيضًا:  دعاء ختم القران مكتوب للمعقيلي

كيف يقرأ دعاء ختم القرآن؟

يقرأ المسلم دعاء ختم القرآن الكريم في صلاة التراويح بعدما يكمل ختمة المصحف الشريف، حيث يسنّ له أن يدعو بما تيسّر له من الدعاء في أيّ وقتٍ من أوقات الصلاة، فلم يشترط العلماء وقتًا محددًا ولا كيفيّة محددة لقراءة هذا الدعاء، إنّما السنّة عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه كان يدعو بعد الركوع الأخير في الوتر، ولا ضير إن كان دعاء المسلم سرًّا أو جهرًا، والله ورسوله أعلم.

شاهد أيضًا:  هل يجوز قراءة أي سورة في الشفع والوتر

دعاء الختمة في صلاة التراويح

ندرج لكم فيما يأتي دعاء الختمة في صلاة التراويح: [2]

اللَّهُمَّ  ارْحَمْنِي بالقُرْءَانِ وَاجْعَلهُ لِي إِمَاماً وَنُوراً وَهُدًى وَرَحْمَةً  * اللَّهُمَّ  ذَكِّرْنِي مِنْهُ مَانَسِيتُ وَعَلِّمْنِي مِنْهُ مَاجَهِلْتُ وَارْزُقْنِي تِلاَوَتَهُ آنَاءَ اللَّيْلِ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ وَاجْعَلْهُ لِي حُجَّةً يَارَبَّ العَالَمِينَ  * اللَّهُمَّ  أَصْلِحْ لِي دِينِي الَّذِي هُوَ عِصْمَةُ أَمْرِي، وَأَصْلِحْ لِي دُنْيَايَ الَّتِي فِيهَا مَعَاشِي، وَأَصْلِحْ لِي آخِرَتِي الَّتِي فِيهَا مَعَادِي، وَاجْعَلِ الحَيَاةَ زِيَادَةً لِي فِي كُلِّ خَيْرٍ وَاجْعَلِ المَوْتَ رَاحَةً لِي مِنْ كُلِّ شَرٍّ  * اللَّهُمَّ  اجْعَلْ خَيْرَ عُمْرِي آخِرَهُ وَخَيْرَ عَمَلِي خَوَاتِمَهُ وَخَيْرَ أَيَّامِي يَوْمَ أَلْقَاكَ فِيهِ  * اللَّهُمَّ  إِنِّي أَسْأَلُكَ عِيشَةً هَنِيَّةً وَمِيتَةً سَوِيَّةً وَمَرَدًّا غَيْرَ مُخْزٍ وَلاَ فَاضِحٍ  * اللَّهُمَّ  إِنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَ المَسْأَلةِ وَخَيْرَ الدُّعَاءِ وَخَيْرَ النَّجَاحِ وَخَيْرَ العِلْمِ وَخَيْرَ العَمَلِ وَخَيْرَ الثَّوَابِ وَخَيْرَ الحَيَاةِ وَخيْرَ المَمَاتِ وَثَبِّتْنِي وَثَقِّلْ مَوَازِينِي وَحَقِّقْ إِيمَانِي وَارْفَعْ دَرَجَتِي وَتَقَبَّلْ صَلاَتِي وَاغْفِرْ خَطِيئَاتِي وَأَسْأَلُكَ العُلَا مِنَ الجَنَّةِ  * اللَّهُمَّ  إِنِّي أَسْأَلُكَ مُوجِبَاتِ رَحْمَتِكَ وَعَزَائِمِ مَغْفِرَتِكَ وَالسَّلاَمَةَ مِنْ كُلِّ إِثْمٍ وَالغَنِيمَةَ مِنْ كُلِّ بِرٍّ وَالفَوْزَ بِالجَنَّةِ وَالنَّجَاةَ مِنَ النَّارِ. اللَّهُمَّ  أَحْسِنْ عَاقِبَتَنَا فِي الأُمُورِ كُلِّهَا، وَأجِرْنَا مِنْ خِزْيِ الدُّنْيَا وَعَذَابِ الآخِرَةِ  * اللَّهُمَّ  اقْسِمْ لَنَا مِنْ خَشْيَتِكَ مَاتَحُولُ بِهِ بَيْنَنَا وَبَيْنَ مَعْصِيَتِكَ وَمِنْ طَاعَتِكَ مَاتُبَلِّغُنَا بِهَا جَنَّتَكَ وَمِنَ اليَقِينِ مَاتُهَوِّنُ بِهِ عَلَيْنَا مَصَائِبَ الدُّنْيَا وَمَتِّعْنَا بِأَسْمَاعِنَا وَأَبْصَارِنَا وَقُوَّتِنَا مَاأَحْيَيْتَنَا وَاجْعَلْهُ الوَارِثَ مِنَّا وَاجْعَلْ ثَأْرَنَا عَلَى مَنْ ظَلَمَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى مَنْ عَادَانَا وَلاَ تجْعَلْ مُصِيبَتَنَا فِي دِينِنَا وَلاَ تَجْعَلِ الدُّنْيَا أَكْبَرَ هَمِّنَا وَلَا مَبْلَغَ عِلْمِنَا وَلاَ تُسَلِّطْ عَلَيْنَا مَنْ لَا يَرْحَمُنَا  * اللَّهُمَّ  لَا تَدَعْ لَنَا ذَنْبًا إِلَّا غَفَرْتَهُ وَلَا هَمَّا إِلَّا فَرَّجْتَهُ وَلَا دَيْنًا إِلَّا قَضَيْتَهُ وَلَا حَاجَةً مِنْ حَوَائِجِ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ إِلَّا قَضَيْتَهَا يَاأَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ  * رَبَّنَا  آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ الأَخْيَارِ وَسَلَّمَ تَسْلِيمًا كَثِيراً.

شاهد أيضًا:  دعاء العشر الاواخر من رمضان مكتوب

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال  متى يقرأ دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح  والذي فيه تمّ بيان حكم هذا الدعاء في صلاة التراويح وكيف يقرأ، كما قدّم المقال متن هذا الدعاء لمن لا يعرفه.

  • binbaz.org.sa , موضع دعاء ختم القرآن , 05/03/2024
  • islambook.com , دُعَاءُ خَتْمِ القُرْآنِ الكَريمِ , 05/03/2024

مقالات ذات صلة

دعاء الوتر في رمضان مكتوب كامل 1445 ادعية الوتر والشفع pdf

دعاء الوتر في رمضان مكتوب كامل 1445 ادعية الوتر والشفع pdf

دعاء التراويح 2024 مكتوب مختصر افضل ادعية صلاة التراويح مكتوبة

دعاء التراويح 2024 مكتوب مختصر افضل ادعية صلاة التراويح مكتوبة

دعاء التراويح السديس مكتوب

دعاء التراويح السديس مكتوب

دعاء التراويح مختصر pdf

دعاء التراويح مختصر pdf

دعاء القنوت في صلاة التراويح مكتوب

دعاء القنوت في صلاة التراويح مكتوب

دعاء صلاة التراويح قصير جداً مكتوب 2024

دعاء صلاة التراويح قصير جداً مكتوب 2024

دعاء اخر ركعة في صلاة التراويح

دعاء اخر ركعة في صلاة التراويح

دعاء صلاة التراويح اللهم اهدنا فيمن هديت

دعاء صلاة التراويح اللهم اهدنا فيمن هديت

ادعية صلاة التراويح مكتوبة 1445 اجمل 50 دعاء في صلاة التراويح 2024

ادعية صلاة التراويح مكتوبة 1445 اجمل 50 دعاء في صلاة التراويح 2024

الزوار شاهدوا أيضاً.

قائمة مشتريات رمضان 2024 مكتوبة وجميع مقاضي المنزل

قائمة مشتريات رمضان 2024 مكتوبة وجميع مقاضي المنزل

ما هو فضل العمرة في رمضان

ما هو فضل العمرة في رمضان

هل يجوز سماع الأغاني في رمضان بعد الفطور

هل يجوز سماع الأغاني في رمضان بعد الفطور

متى أول يوم رمضان 2024 في السعودية

متى أول يوم رمضان 2024 في السعودية

صور رمضان كريم بالهندي 2024

صور رمضان كريم بالهندي 2024

اعمال الليلة السابعة من شهر رمضان

اعمال الليلة السابعة من شهر رمضان

هل نزيف الانف يبطل الصيام

هل نزيف الانف يبطل الصيام

متى يجي رمضان 2024 العد التنازلي

متى يجي رمضان 2024 العد التنازلي

هل الرعاف يبطل الصيام

هل الرعاف يبطل الصيام

اوقات دوام فتنس تايم في رمضان 2024

اوقات دوام فتنس تايم في رمضان 2024

هل شهر رمضان كامل 1443

هل شهر رمضان كامل 1443

عرض بوربوينت عن رمضان باللغة العربية والانجليزية

عرض بوربوينت عن رمضان باللغة العربية والانجليزية

طريقة التغلب على العطش في رمضان

طريقة التغلب على العطش في رمضان

50 سؤال وجواب عن رمضان 2024

50 سؤال وجواب عن رمضان 2024

صور اول جمعة فى رمضان 1445 دعاء يوم الجمعة

صور اول جمعة فى رمضان 1445 دعاء يوم الجمعة

هل يجوز المضمضة بالماء البارد للصائم

هل يجوز المضمضة بالماء البارد للصائم

كيف أتحمل الجوع في رمضان

كيف أتحمل الجوع في رمضان

تبريكات بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك 2024

تبريكات بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك 2024

ما هو افضل وقت للرياضة في رمضان

ما هو افضل وقت للرياضة في رمضان

الفرق بين هلال رمضان وهلال العيد

الفرق بين هلال رمضان وهلال العيد

اترك تعليقاً إلغاء الرد.

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

البريد الإلكتروني *

احفظ اسمي، بريدي الإلكتروني، والموقع الإلكتروني في هذا المتصفح لاستخدامها المرة المقبلة في تعليقي.

أحكام صلاة التراويح والوتر

تاريخ النشر : 22-03-2023

المشاهدات : 7945

عناصر المادة

أولاً: الفرق بين صلاة التراويح والتهجد والوتر:, ثانيا: مشروعية صلاة التراويح جماعة في المسجد، وبطلان القول ببدعيتها:, ثالثاً: فضل صلاة التراويح:, رابعاً: وقت صلاة التراويح:, خامساً: عدد ركعات صلاة التراويح:, سادساً: حكم صلاة التراويح:, سابعاً: تقسيم قيام الليل في العشر الأواخر إلى قسمين تراويح وتهجد:, ثامناً: حمل المصحف في صلاة التراويح:, تاسعاً: حكم صلاة العشاء خلف من يصلي التراويح:, المسألة الأولى: حكم صلاة الوتر., المسألة الثانية: وقت الوتر:.

  • وأفضل وقت لصلاة الوتر:

المسألة الثالثة: عدد ركعات الوتر:

المسألة الرابعة: القراءة في الوتر:, المسألة الخامسة: دعاء القنوت:, المسألة السادسة: حكم التطوع بعد الوتر, مسائل متفرقة في صلاة التراويح والوتر.

قيام الليل قربة عظيمة في رمضان وغيره، وهو في رمضان آكد؛ لقوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ) ( [1] ). 

سمي قيام الليل في رمضان بصلاة التراويح؛ لأنّ السّلف رحمهم الله كانوا إذا صلّوها استراحوا بعد كلّ ركعتين، أو أربع من اجتهادهم في تطويل صلاة قيام الليل ( [2] ) .

صلاة التهجد والتراويح أسماء ومصطلحات داخلة في مسمى صلاة الليل.

لكن الفرق بينهما: أن التراويح تطلق -عند العلماء- على القيام من أول الليل في رمضان خاصة.

وصلاة التهجد: هي الصلاة التي تكون بعد نوم ( [3] ) .

فائدة: فرق أهل العلم بين صلاة الليل والوتر من جهة الحكم ومن جهة الكيفية:

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

" والسنة قولاً وفعلاً قد فرقت بين صلاة الليل وبين الوتر، وكذلك أهل العلم فرقوا بينهما حكماً، وكيفية:

أما تفريق السنة بينهما قولاً: ففي حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن رجلاً سأل النبي صلى الله عليه وسلم كيف صلاة الليل؟ قال: (مثنى مثنى، فإذا خفت الصبح فأوتر بواحدة) رواه البخاري. وانظر "الفتح" (3/20).

وأما تفريق السنة بينهما فعلاً: ففي حديث عائشة رضي الله عنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي وأنا راقدة معترضة على فراشه، فإذا أراد أن يوتر أيقظني فأوتر. رواه البخاري. وانظر: "الفتح" (2/487)، ورواه مسلم (1/51) بلفظ: (كان يصلي صلاته بالليل وأنا معترضة بين يديه فإذا بقي الوتر أيقظها فأوترت). وروى (1/508) عنها قالت: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي من الليل ثلاث عشرة ركعة يوتر من ذلك بخمس لا يجلس في شيء إلا في آخرها. وروى (1/513) عنها حين قال لها سعد بن هشام بن عامر: أنبئيني عن وتر رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قالت:  (ويصلي تسع ركعات لا يجلس فيها إلا في الثامنة فيذكر الله ويحمده، ويدعوه، ثم ينهض ولا يسلم، ثم يقوم فيصلي التاسعة، ثم يقعد فيذكر الله، ويحمده، ويدعوه، ثم يسلم تسليماً يسمعنا).

وأما تفريق العلماء بين الوتر وصلاة الليل حكماً: فإن العلماء اختلفوا في وجوب الوتر، فذهب أبو حنيفة إلى وجوبه، وهو رواية عن أحمد ذكرها في "الإنصاف" و"الفروع"، قال أحمد: من ترك الوتر عمداً فهو رجل سوء ولا ينبغي أن تقبل له شهادة.

والمشهور من المذهب أن الوتر سنة، وهو مذهب مالك؛ والشافعي.

وأما صلاة الليل فليس فيها هذا الخلاف، ففي "فتح الباري" (3/27): "ولم أر النقل في القول بإيجابه إلا عن بعض التابعين. قال ابن عبد البر: شذ بعض التابعين فأوجب قيام الليل ولو قدر حلب شاة، والذي عليه جماعة العلماء أنه مندوب إليه" انتهى.

وأما تفريق العلماء بين الوتر وصلاة الليل في الكيفية: فقد صرح فقهاؤنا الحنابلة بالتفريق بينهما فقالوا: صلاة الليل مثنى مثنى، وقالوا في الوتر: إن أوتر بخمس، أو سبع لم يجلس إلا في آخرها، وإن أوتر بتسع جلس عقب الثامنة فتشهد، ثم قام قبل أن يسلم فيصلي التاسعة، ثم يتشهد ويسلم، هذا ما قاله صاحب "زاد المستقنع" " انتهى( [4] ).

وكذلك من جهة الكيفية: فقالوا: أقل ما يحصل به القيام: ركعتان، وأكثره لا حد له؛ لحديث:

(صَلاة اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى، فَإِذَا خَشِيَ الصُّبْحَ صَلَّى وَاحِدَةً فَأَوْتَرَتْ لَهُ مَا صَلَّى) ( [5] ).

وأقل ما يحصل به الوتر: ركعة واحدة؛ للحديث السابق.

قد ورد ما يفيد أن أقل القيام ركعة، لكنه لا يصح .

فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بصلاة الليل، ورغَّب فيها حتى قال: عليكم بصلاة الليل ولو ركعة" ( [6] ).

وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: فَذَكَرْتُ قيامَ الليلِ، فقال بعضهم: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : نصفَه، ثلثَه، ربعَه، فُواق حَلْبِ ناقةٍ، فُواق حلْبِ شاةٍ"( [7] ).

(فُواق الناقة): "بضم الفاء وتفتح ما بين الحلبتين من الوقت، لأنها تحلب ثم تترك سويعة يرضعها الفصيل، لتدر" انتهى ( [8] ).

واعلم أن الوتر غير قيام الليل، فلا يؤخذ من صحة الوتر بركعة، أن أقل القيام ركعة .

قال في "كشاف القناع" (5/ 23): "(وَهَلْ هُوَ ) أَيْ الْوِتْرُ (قِيَامُ اللَّيْلِ أَوْ غَيْرُهُ ؟ احْتِمَالَانِ؛ الْأَظْهَرُ: الثَّانِي)، أَيْ أَنَّ الْوِتْرَ غَيْرُ قِيَامِ اللَّيْلِ، لِحَدِيثٍ سَاقَهُ ابْنُ عَقِيلٍ : الْوِتْرُ وَالتَّهَجُّدُ وَرَكْعَتَا الْفَجْرِ.قَالَ الشَّيْخُ تَقِيُّ الدِّينِ: فَرَّقَ أَصْحَابُنَا هُنَا بَيْنَ الْوِتْرِ، وَقِيَامِ اللَّيْلِ" انتهى .

وبهذا يتبين أن صلاة الوتر من صلاة الليل، ولكنها تخالف صلاة الليل في بعض الفروقات، منها: الكيفية ( [9] ) .

صلاة التراويح في المسجد مع الجماعة أفضل من صلاتها في البيت، وقد دلت على ذلك السنة، وفعل الصحابة رضي الله عنهم.

1/ فعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: صَلَّى ذَاتَ لَيْلَةٍ فِي الْمَسْجِدِ فَصَلَّى بِصَلَاتِهِ نَاسٌ، ثُمَّ صَلَّى مِنْ الْقَابِلَةِ، فَكَثُرَ النَّاسُ، ثُمَّ اجْتَمَعُوا مِنْ اللَّيْلَةِ الثَّالِثَةِ أَوْ الرَّابِعَةِ، فَلَمْ يَخْرُجْ إِلَيْهِمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَلَمَّا أَصْبَحَ قَالَ: (قَدْ رَأَيْتُ الَّذِي صَنَعْتُمْ، وَلَمْ يَمْنَعْنِي مِنْ الْخُرُوجِ إِلَيْكُمْ إِلا أَنِّي خَشِيتُ أَنْ تُفْرَضَ عَلَيْكُمْ) وَذَلِكَ فِي رَمَضَانَ ( [10] ).

فهذا يدل على أن صلاة التراويح في جماعة مشروعة بسنة النبي صلى الله عليه وسلم، غير أنه تركها خشية أن تفرض على الأمة، فلما مات النبي صلى الله عليه وسلم زال هذا المحذور، لاستقرار الشريعة .

2/ عَنْ أَبِي ذَرٍّ رضي الله عنه قَالَ: قال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (مَنْ قَامَ مَعَ الإِمَامِ –يعني في صلاة التراويح- حَتَّى يَنْصَرِفَ كُتِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ) ( [11] ).

3/عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدٍ الْقَارِيِّ أَنَّهُ قَالَ: خَرَجْتُ مَعَ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ لَيْلَةً فِي رَمَضَانَ إِلَى الْمَسْجِدِ، فَإِذَا النَّاسُ أَوْزَاعٌ مُتَفَرِّقُونَ، يُصَلِّي الرَّجُلُ لِنَفْسِهِ، وَيُصَلِّي الرَّجُلُ فَيُصَلِّي بِصَلَاتِهِ الرَّهْطُ، فَقَالَ عُمَرُ: إِنِّي أَرَى لَوْ جَمَعْتُ هَؤُلاءِ عَلَى قَارِئٍ وَاحِدٍ لَكَانَ أَمْثَلَ، ثُمَّ عَزَمَ فَجَمَعَهُمْ عَلَى أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ ( [12] ).

قَوْله: (أَمْثَل) أي أفضل.

قال النووي رحمه الله: " صَلاةُ التَّرَاوِيحِ سُنَّةٌ بِإِجْمَاعِ الْعُلَمَاءِ... وَتَجُوزُ مُنْفَرِدًا وَجَمَاعَةً, وَأَيُّهُمَا أَفْضَلُ؟ فِيهِ وَجْهَانِ مَشْهُورَانِ، الصَّحِيحُ بِاتِّفَاقِ الأَصْحَابِ أَنَّ الْجَمَاعَةَ أَفْضَلُ. الثَّانِي: الانْفِرَادُ أَفْضَلُ.

قَالَ أَصْحَابُنَا: الْخِلافُ فِيمَنْ يَحْفَظُ الْقُرْآنَ، وَلا يَخَافُ الْكَسَلَ عَنْهَا لَوْ انْفَرَدَ, وَلا تَخْتَلُّ الْجَمَاعَةُ فِي الْمَسْجِدِ لِتَخَلُّفِهِ. فَإِنْ فُقِدَ أَحَدُ هَذِهِ الأُمُورِ فَالْجَمَاعَةُ أَفْضَلُ بِلا خِلافٍ.

قَالَ صَاحِبُ الشَّامِلِ: قَالَ أَبُو الْعَبَّاسِ وَأَبُو إِسْحَاقَ صَلَاةُ التَّرَاوِيحِ جَمَاعَةً أَفْضَلُ مِنْ الانْفِرَادِ لإِجْمَاعِ الصَّحَابَةِ، وَإِجْمَاعِ أَهْلِ الأَمْصَارِ عَلَى ذَلِكَ" انتهى ( [13] ).

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

" وكان النبي صلى الله عليه وسلم أول من سن الجماعة في صلاة التراويح في المسجد، ثم تركها خوفا من أن تفرض على أمته.... ثم ذكر الحديثين السابقين، ثم قال:

ولا ينبغي للرجل أن يتخلف عن صلاة التراويح لينال ثوابها وأجرها، ولا ينصرف حتى ينتهي الإمام منها ومن الوتر، ليحصل له أجر قيام الليل كله" انتهى باختصار ( [14] ).

وقال الألباني رحمه الله:

" وتشرع الجماعة في قيام رمضان، بل هي أفضل من الانفراد، لإقامة النبي صلى الله عليه وسلم لها بنفسه، وبيانه لفضلها بقوله.

وإنما لم يقم بهم عليه الصلاة والسلام بقية الشهر خشية أن تفرض عليهم صلاة الليل في رمضان، فيعجزوا عنها كما جاء في حديث عائشة في "الصحيحين" وغيرهما. وقد زالت هذه الخشية بوفاته صلى الله عليه وسلم بعد أن أكمل الله الشريعة، وبذلك زال المعلول، وهو ترك الجماعة في قيام رمضان، وبقي الحكم السابق، وهو مشروعية الجماعة، ولذلك أحياها عمر رضي الله عنه كما في "صحيح البخاري" وغيره " انتهى ( [15] ).

وأما قول عمر رضي الله عنه –عن صلاة التراويح-: "نعمت البدعة هذه " لما رأى الصحابة مجتمعين على صلاة التراويح، فمراده رضي الله عنه: البدعة اللغوية وليست الشرعية. يعني: أنها أمر جديد، لم تجر به عادة الناس وعملهم. وذلك أن جمع الناس في رمضان كل ليلة على إمام واحد باستمرار وانتظام: لم يكن من قبل، فاعتبر ظاهر الحال، وقصد المعنى اللغوي للبدعة، ولم يقصد المعنى الشرعي لها، الذي يعني: استحداث أمر في الدين، وليس منه، مع نسبته إلى الدين؛ فصلاة التراويح من الدين المشروع المندوب إليها، وهكذا صلاتها جماعة: من الأمر المرغب فيه المندوب إليه، وثبت أصله من فعل النبي صلى الله عليه وسلم وقوله. قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: " هذه تسمية لغوية، لا تسمية شرعية، وذلك أن البدعة في اللغة تعم كل ما فعل ابتداء من غير مثال سابق. وأما البدعة الشرعية: فما لم يدل عليه دليل شرعي، فإذا كان نص رسول الله صلى الله عليه وسلم قد دل على استحباب فعل أو إيجابه بعد موته، أو دل عليه مطلقا، ولم يعمل به إلا بعد موته، ككتاب الصدقة، الذي أخرجه أبو بكر-رضي الله عنه- فإذا عمل ذلك العمل بعد موته، صح أن يسمى بدعة في اللغة؛ لأنه عمل مبتدأ. كما أن نفس الدين الذي جاء به النبي صلى الله عليه وسلم يسمى بدعة، ويسمى محدثا في اللغة، كما قالت رسل قريش للنجاشي عن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم المهاجرين إلى الحبشة: "إن هؤلاء خرجوا من دين آبائهم، ولم يدخلوا في دين الملك، وجاءوا بدين محدث لا يعرف". ثم ذلك العمل الذي يدل عليه الكتاب والسنة: ليس بدعة في الشريعة، وإن سمي بدعة في اللغة، فلفظ البدعة في اللغة، أعم من لفظ البدعة في الشريعة. وقد علم أن قول النبي صلى الله عليه وسلم: (كل بدعة ضلالة) لم يرد به كل عمل مبتدأ، فإن دين الإسلام، بل كل دين جاءت به الرسل، فهو عمل مبتدأ، وإنما أراد: ما ابتُدئ من الأعمال التي لم يشرعها هو صلى الله عليه وسلم . وإذا كان كذلك: فالنبي صلى الله عليه وسلم قد كانوا يصلون قيام رمضان على عهده جماعة وفرادى؛ وقد قال لهم في الليلة الثالثة، أو الرابعة لما اجتمعوا: (إنه لم يمنعني أن أخرج إليكم إلا كراهة أن تفرض عليكم، فصلوا في بيوتكم؛ فإن أفضل صلاة المرء في بيته، إلا المكتوبة). فعلّل صلى الله عليه وسلم عدم الخروج بخشية الافتراض، فعلم بذلك أن المقتضي للخروج قائم، وأنه لولا خوف الافتراض لخرج إليهم. فلما كان في عهد عمر رضي الله عنه جمعهم على قارئ واحد، وأسرج المسجد، فصارت هذه الهيئة، وهي اجتماعهم في المسجد على إمام واحد، مع الإسراج: عملا لم يكونوا يعملونه من قبل؛ فسمي بدعة؛ لأنه في اللغة يسمى بذلك، ولم يكن بدعة شرعية؛ لأن السنة اقتضت أنه عمل صالح، لولا خوف الافتراض، وخوف الافتراض قد زال بموته صلى الله عليه وسلم، فانتفى المعارض" ( [16] ). وقال ابن رجب رحمه الله: " وأما ما وقع في كلام السَّلف مِنِ استحسان بعض البدع، فإنَّما ذلك في البدع اللُّغوية، لا الشرعية، فمِنْ ذلك قولُ عمر - رضي الله عنه - لمَّا جمعَ الناسَ في قيامِ رمضان على إمامٍ واحدٍ في المسجد، وخرج ورآهم يصلُّون كذلك فقال: نعمت البدعةُ هذه. وروي عنه أنَّه قال: إنْ كانت هذه بدعة، فنعمت البدعة " ومرادُه أنَّ هذا الفعلَ لم يكن على هذا الوجه قبل هذا الوقت، ولكن له أصولٌ منَ الشَّريعةِ يُرجع إليها، فمنها: أنَّ النَّبيَّ - صلى الله عليه وسلم - كان يحُثُّ على قيام رمضان، ويُرَغِّبُ فيه، وكان النَّاس في زمنه يقومون في المسجد جماعاتٍ متفرِّقةً ووحداناً، وهو -صلى الله عليه وسلم- صلَّى بأصحابه في رمضانَ غيرَ ليلةٍ، ثم امتنع مِنْ ذلك معلِّلاً بأنَّه خشي أنْ يُكتب عليهم، فيعجزوا عن القيام به، وهذا قد أُمِنَ بعده - صلى الله عليه وسلم" ( [17] ). قال الشيخ الألباني رحمه الله:

"قول عمر: "نعمت البدعة هذه" لم يقصد به البدعة بمعناها الشرعي، الذي هو إحداث شيء في الدين على غير مثال سابق، وإنما قصد البدعة بمعنى من معانيها اللغوية، وهو الأمر الحديث الجديد الذي لم يكن معروفا قبيل إيجاده، ومما لا شك فيه أن صلاة التراويح جماعة وراء إمام واحد: لم يكن معهودا ولا معمولا زمن خلافة أبي بكر وشطرا من خلافة عمر، فهي بهذا الاعتبار حادثة، ولكن بالنظر إلى أنها موافقة لما فعله صلى الله عليه وسلم فهي سنة وليست بدعة، وما وصفها بالحسن إلا لذلك" ( [18] ).

صلاة التراويح -كما سبق- داخلة في صلاة الليل، فتشملها أدلة الكتاب والسنة التي وردت بالترغيب في صلاة الليل على جهة العموم ( [19] ).

وقد ورد بخصوص فضل قيام الليل في رمضان خاصة، قوله عليه الصلاة والسلام: (مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ) ( [20] ) ( [21] ).

وورد بخصوص ليلة القدر، قوله عليه الصلاة والسلام: (مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ) ( [22] ).

ولهذا (كَانَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَجْتَهِد فِي الْعَشْر الأَوَاخِر مَا لا يَجْتَهِد فِي غَيْرهَا) ( [23] ).

وقال النووي رحمه الله: "فَفِي هَذَا الْحَدِيث: أَنَّهُ يُسْتَحَبّ أَنْ يُزَاد مِنْ الْعِبَادَات فِي الْعَشْر الأَوَاخِر مِنْ رَمَضَان, وَاسْتِحْبَاب إِحْيَاء لَيَالِيه بِالْعِبَادَاتِ" ( [24] ).

يبتدئ وقت صلاة التراويح من بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر.

قال النووي رحمه الله: "يَدْخُلُ وَقْتُ التَّرَاوِيحِ بِالْفَرَاغِ مِنْ صَلاةِ الْعِشَاءِ" انتهى( [25] ).

ولكن إذا كان الرجل سيصلي في المسجد إماماً بالناس فالأولى أن يصليها بعد صلاة العشاء، ولا يؤخرها إلى نصف الليل أو آخره حتى لا يشق ذلك على المصلين، وربما ينام بعضهم فتفوته الصلاة. وعلى هذا جرى عمل المسلمين، أنهم يصلون التراويح بعد صلاة العشاء ولا يؤخرونها.

وقال ابن قدامة رحمه الله: قِيلَ للإمام أَحْمَدَ: تُؤَخِّرُ الْقِيَامَ يَعْنِي فِي التَّرَاوِيحِ إلَى آخِرِ اللَّيْلِ؟ قَالَ: لا, سُنَّةُ الْمُسْلِمِينَ أَحَبُّ إلَيَّ" ( [26] ).

أما من كان سيصليها في بيته فهو بالخيار إن شاء صلاها في أول الليل وإن شاء صلاها آخره.

مسألة : يُشرع للمسلم أداء صلاة التراويح بعد صلاة العشاء من الليلة الأولى لرمضان، وهي الليلة التي يُرى فيها الهلال، يُكمل المسلمون عدة شعبان ثلاثين يوماً.

ومثل هذا نهاية شهر رمضان، فإنه لا تُصلَّى التراويح إذا ثبت انتهاء الشهر برؤية هلال العيد أو بإتمام عدة رمضان ثلاثين يوماً.

فيتبين أن صلاة التراويح لا تتعلق بصيام نهار رمضان، بل بدخول الشهر من الليل ابتداءً، وبآخر يوم من رمضان انتهاءً.

ولا ينبغي القول إن صلاة الترويح نافلة مطلقة فيجوز أن تؤدى في أي ليلة وجماعة؛ لأن صلاة التراويح مقصودة لشهر رمضان، ومصليها يقصد الأجر المترتب على قيامه، والجماعة فيها ليست كحكم الجماعة في غيرها، فيجوز في رمضان أن يصلى قيامه جماعة في كل ليلة مع الإعلان والتشجيع عليه، بخلاف القيام في غيره فإنه لا يسن إلا ما جاء من غير قصد أو بقصد التشجيع والتعليم، فيسن أحياناً دون الالتزام بفعله دائماً.

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: "التَّراويحَ في غير رمضان بِدْعةٌ، فلو أراد النَّاس أنْ يجتمعوا على قيام الليل في المساجد جماعة في غير رمضان لكان هذا من البِدع.

ولا بأس أن يُصلِّي الإنسانُ جماعة في غير رمضان في بيته أحياناً؛ لفعل الرسول صلى الله عليه وسلم: "فقد صَلَّى مرَّةً بابن عبَّاس، ومرَّةً بابن مسعود ومرَّةً بحذيفة بن اليمان، جماعة في بيته" لكن لم يتَّخذْ ذلك سُنَّة راتبةً، ولم يكن أيضاً يفعله في المسجد" ( [27] ).

وعليه: فمن صلى صلاة التراويح قبل ثبوت دخول رمضان فهو كمن صلى الصلاة في غير وقتها، فلا يكتب له أجرها، هذا إن سلِم من الإثم إن تعمد ذلك( [28] ).

مسألة: من جمع بين صلاتي المغرب والعشاء جمع تقديم؛ للعذر، فإن وقت التراويح والوتر يبتدئ في حقه من بعد صلاة العشاء المجموعة لصلاة المغرب.

جاء في شرح "منتهى الإرادات" (1/ 238): " (ووقت وتر: ما بين صلاة العشاء، ولو مع) كون العشاء جمعت مع مغرب (جمع تقديم) في وقت المغرب، (وطلوع الفجر)؛ لحديث معاذ: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: زادني ربي صلاة، وهي الوتر، ووقتها: ما بين العشاء وطلوع الفجر" رواه أحمد" انتهى ( [29] ).

مسألة: يصح أن يصلي الشخص التراويح قبل راتبة العشاء؛ لكنه خلاف الأولى.

قال الشيخ منصور البهوتي رحمه الله: "وإن صلَّى التراويح بعد العشاء وقبل سنَّتها: صحَّ جزماً، ولكن الأفضل فعلها بعد السنَّة على المنصوص" انتهى ( [30] ).

ليس لصلاة التراويح عدد محدد لا تجوز الزيادة عليه؛ فقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن صلاة الليل فقال: (مثنى مثنى) ولم يحددها بعدد معين.

قال السيوطي رحمه الله:

"الَّذِي وَرَدَتْ بِهِ الأْحَادِيثُ الصَّحِيحَةُ وَالْحِسَانُ الأْمْرُ بِقِيَامِ رَمَضَانَ وَالتَّرْغِيبُ فِيهِ مِنْ غَيْرِ تَخْصِيصٍ بِعَدَدٍ" انتهى( [31] ).

وقال الشيخ ابن باز رحمه الله: "وثبت عن عمر رضي لله عنه أنه أمر من عين من الصحابة أن يصلي إحدى عشرة، وثبت عنهم أنهم صلوا بأمره ثلاثا وعشرين، وهذا يدل على التوسعة في ذلك، وأن الأمر عند الصحابة واسع، كما دل عليه قوله عليه الصلاة والسلام: (صلاة الليل مثنى مثنى )" انتهى( [32] ).

ولنسمع إلى توجيه من الشيخ الفاضل ابن عثيمين رحمه الله حيث يقول:

وهنا نقول: لا ينبغي لنا أن نغلو أو نفرط، فبعض الناس يغلو من حيث التزام السنة في العدد، فيقول: لا تجوز الزيادة على العدد الذي جاءت به السنَّة، وينكر أشدَّ النكير على من زاد على ذلك، ويقول: إنه آثم عاصٍ.

وهذا لا شك أنه خطأ، وكيف يكون آثماً عاصياً وقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن صلاة الليل فقال: مثنى مثنى، ولم يحدد بعدد، ومن المعلوم أن الذي سأله عن صلاة الليل لا يعلم العدد؛ لأن من لا يعلم الكيفية فجهله بالعدد من باب أولى، وهو ليس ممن خدم الرسول صلى الله عليه وسلم حتى نقول إنه يعلم ما يحدث داخل بيته، فإذا كان النبي صلى الله عليه وسلم بيَّن له كيفية الصلاة دون أن يحدد له بعدد: عُلم أن الأمر في هذا واسع، وأن للإنسان أن يصلِّيَ مائة ركعة ويوتر بواحدة.

وأما قوله صلى الله عليه وسلم: (صلوا كما رأيتموني أصلي)  فهذا ليس على عمومه حتى عند هؤلاء، ولهذا لا يوجبون على الإنسان أن يوتر مرة بخمس، ومرة بسبع، ومرة بتسع، ولو أخذنا بالعموم لقلنا يجب أن توتر مرة بخمس، ومرة بسبع، ومرة بتسع سرداً، وإنما المراد: صلوا كما رأيتموني أصلي في الكيفية، أما في العدد فلا إلا ما ثبت النص بتحديده.

وعلى كلٍّ ينبغي للإنسان أن لا يشدد على الناس في أمر واسع، حتى إنا رأينا من الإخوة الذين يشددون في هذا مَن يبدِّعون الأئمة الذين يزيدون على إحدى عشرة، ويخرجون من المسجد فيفوتهم الأجر الذي قال فيه الرسول صلى الله عليه وسلم (من قام مع الإمام حتى ينصرف كُتب له قيام ليلة) ( [33] )، وقد يجلسون إذا صلوا عشر ركعات فتنقطع الصفوف بجلوسهم، وربما يتحدثون أحياناً فيشوشون على المصلين.

ونحن لا نشك بأنهم يريدون الخير، وأنهم مجتهدون، لكن ليس كل مجتهدٍ يكون مصيباً.

والطرف الثاني: عكس هؤلاء، أنكروا على من اقتصر على إحدى عشرة ركعة إنكاراً عظيماً، وقالوا: خرجتَ عن الإجماع قال تعالى: {وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا} [النساء: 115]، فكل من قبلك لا يعرفون إلا ثلاثاً وعشرين ركعة، ثم يشدِّدون في النكير، وهذا أيضاً خطأ" ( [34] ).

أما الدليل الذي استدل القائلون بعدم جواز الزيادة في صلاة التراويح على ثمان ركعات فهو حديث أبي سلمة بن عبد الرحمن أنه سأل عائشة رضي الله عنها: " كيف كانت صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم في رمضان ؟ فقالت: ما كان يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة يصلي أربعا فلا تسل عن حسنهن وطولهن ثم يصلي أربعا فلا تسل عن حسنهن وطولهن ثم يصلي ثلاثا فقلت يا رسول الله أتنام قبل أن توتر قال يا عائشة: (إن عينيَّ تنامان ولا ينام قلبي) ( [35] ).

فقالوا: هذا الحديث يدل على المداومة لرسول الله في صلاته في الليل في رمضان وغيره.

وقد ردَّ العلماء على الاستدلال بهذا الحديث بأن هذا من فعله صلى الله عليه وسلَّم، والفعل لا يدل على الوجوب.

ومن الأدلة الواضحة على أن صلاة الليل ومنها صلاة التراويح غير مقيدة بعدد حديث ابن عمر أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صلاة الليل فقال رسول الله عليه الصلاة والسلام: (صلاة الليل مثنى مثنى فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلَّى) ( [36] ).

ونظرة إلى أقوال العلماء في المذاهب المعتبرة تبين لك أن الأمر في هذا واسع، وأنه لا حرج في الزيادة على إحدى عشرة ركعة:

قال السرخسي رحمه الله، وهو من أئمة المذهب الحنفي: "فإنها عشرون ركعة سوى الوتر عندنا" ( [37] ).

وقال ابن قدامة رحمه الله: "والمختار عند أبي عبد الله (يعني الإمام أحمد ) رحمه الله، فيها عشرون ركعة، وبهذا قال الثوري، وأبو حنيفة، والشافعي، وقال مالك: ستة وثلاثون" ( [38] ).

وقال النووي رحمه الله: "صلاة التراويح سنة بإجماع العلماء، ومذهبنا أنها عشرون ركعة بعشر تسليمات وتجوز منفردا وجماعة" ( [39] ).

فهذه مذاهب الأئمة الأربعة في عدد ركعات صلاة التراويح وكلهم قالوا بالزيادة على إحدى عشرة ركعة، ولعل من الأسباب التي جعلتهم يقولون بالزيادة على إحدى عشرة ركعة:

1/ أنهم رأوا أن حديث عائشة رضي الله عنها لا يقتضي التحديد بهذا العدد.

2/ وردت الزيادة عن كثير من السلف ( [40] ).

3/ أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي إحدى عشرة ركعة وكان يطيلها جداً حتى كان يستوعب بها عامة الليل، بل في إحدى الليالي التي صلى فيها النبي صلى الله عليه وسلم صلاة التراويح بأصحابه لم ينصرف من الصلاة إلا قبيل طلوع الفجر حتى خشي الصحابة أن يفوتهم السحور، وكان الصحابة رضي الله عنهم يحبون الصلاة خلف النبي صلى الله عليه وسلم ولا يستطيلونها فرأى العلماء أن الإمام إذا أطال الصلاة إلى هذا الحد شق ذلك على المأمومين وربما أدى ذلك إلى تنفيرهم فرأوا أن الإمام يخفف من القراءة ويزيد من عدد الركعات.

والحاصل : أن من صلى إحدى عشرة ركعة على الصفة الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم فقد أحسن وأصاب السنة، ومن خفف القراءة وزاد عدد الركعات فقد أحسن، ولا إنكار على من فعل أحد الأمرين.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:

"والتراويح إن صلاها كمذهب أبي حنيفة، والشافعي، وأحمد: عشرين ركعة أو: كمذهب مالك ستا وثلاثين، أو ثلاث عشرة، أو إحدى عشرة فقد أحسن، كما نص عليه الإمام أحمد لعدم التوقيف فيكون تكثير الركعات وتقليلها بحسب طول القيام وقصره" ( [41] ).

وقال علماء اللجنة للإفتاء : " لم يثبت في عدد ركعات صلاة التراويح حد محدد، والعلماء مختلفون فيه منهم من يرى أنه ثلاث وعشرون ، ومنهم من يرى أنه ست وثلاثون، ومنهم من يرى أكثر، ومنهم يرى أقل، والصحابة صلوها في عهد عمر ثلاثا وعشرين في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، والنبي كان لا يزيد في رمضان ولا غيره على إحدى عشرة أو ثلاث عشرة ، ولم يحدد للناس عددا معينا في التراويح وقيام الليل، بل كان يحث على قيام الليل وعلى قيام رمضان بالذات فيقول صلى الله عليه وسلم: (من قام رمضان واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه)، ولم يحدد عدد الركعات، وهذا يختلف باختلاف صفة القيام، فمن كان يطيل الصلاة؛ فإنه يقلل عدد الركعات كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم، ومن كان يخفف الصلاة رفقا بالناس، فإنه يكثر عدد الركعات كما فعل الصحابة في عهد عمر، ولا بأس أن يزيد في عدد الركعات في العشر الأواخر عن عددها في العشرين الأول ويقسمها إلى قسمين: قسما يصليه في أول الليل ويخففه على أنه تراويح كما في العشرين الأول، وقسما يصليه في آخر الليل ويطيله على أنه تهجد، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيرها" ( [42] ).

فتجوز صلاة التراويح بالقليل والكثير من الركعات، ويكون ذلك حسب ما يرى أهل كل مسجد أنه أنسب لهم.

والأفضل هو ما ثبت عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنه لم يكن يزيد في قيام الليل على إحدى عشرة ركعة، في رمضان وغيره ( [43] ) .

صلاة التراويح سنة بإجماع أهل العلم، قال النووي رحمه الله: "صلاة التراويح سنة بإجماع العلماء" انتهى( [44] ).

إذا تقرر بأن التراويح ليس لها عدد محدد من الركعات، وأن الليل كله محل للقيام، وأن الفصل بين القيام لا يفعل تعبدا لذاته، وإنما يفعل تيسيرا، واستكثارا من الخير، وابتغاء لإيقاع شيء من القيام في الثلث الأخير من الليل، فإنه لا يصح الاعتراض على جعل القيام على جزئين.

قال الشيخ عبد الله أبابطين رحمه الله:

"إذا تبين أنه لا تحديد في عدد التراويح، وأن وقتها عند جميع العلماء من بعد سنة العشاء إلى طلوع الفجر، وأن إحياء العشر سنة مؤكدة، وأن النبي صلى الله وعليه وسلم صلاها ليالي جماعة، فكيف ينكر على من زاد في صلاة العشر الأواخر عما يفعلها أول الشهر، فيصلي في العشر أول الليل، كما يفعل في أول الشهر، أو قليل، أو كثير، من غير أن يوتر، وذلك لأجل الضعيف لمن يحب الاقتصار على ذلك، ثم يزيد بعد ذلك ما يسره الله في الجماعة، ويسمى الجميع قياماً وتراويحا" انتهى ( [45] ).

إن كان الحامل للمصحف في صلاة التراويح، هو الإمام؛ لحاجته للقراءة من المصحف، فلا حرج في ذلك؛ فقد كان لعائشة رضي الله عنها غلام يؤمها من المصحف في رمضان ( [46] ) .

وقال النووي رحمه الله: "لو قرأ القرآن من المصحف لم تبطل صلاته سواء كان يحفظه أم لا ، بل يجب عليه ذلك إذا لم يحفظ الفاتحة, ولو قلَّب أوراقه أحيانا في صلاته لم تبطل ...... هذا مذهبنا ومذهب مالك وأبي يوسف ومحمد وأحمد " انتهى ( [47] ).

وأما اعتراض من اعترض على ذلك بأن حمل المصحف وتقليب أوراقه في الصلاة حركة كثيرة فهو اعتراض غير صحيح؛ لأنه قد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى بالناس وهو حامل أمامة بنت ابنته ( [48] )، فحمل المصحف في الصلاة ليس أعظم من حمل طفلة في الصلاة .

وقال الشيخ ابن باز رحمه الله: "لا حرج في القراءة من المصحف في قيام رمضان، لما في ذلك من إسماع المأمومين جميع القرآن، ولأن الأدلة الشرعية من الكتاب والسنة قد دلت على شرعية قراءة القرآن في الصلاة، وهي تعم قراءته من المصحف وعن ظهر قلب، وقد ثبت عن عائشة رضي الله عنها أنها أمرت مولاها ذكوان أن يؤمها في قيام رمضان، وكان يقرأ من المصحف، ذكره البخاري رحمه الله في صحيحه معلقاً مجزوماً به"  ( [49] ).

 وأما المأموم، فالأولى والأفضل في حقه أن لا يحمل المصحف؛ لما فيه من  الانشغال وتفويت بعض السنن، كوضع اليدين على الصدر( [50] ).

سئل الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله: ما حكم حمل المأموم للمصحف في صلاة التراويح؟

" لا أعلم لهذا أصلا ، والأظهر أن يخشع ويطمئن ولا يأخذ مصحفا ، بل يضع يمينه على شماله كما هي السنة ، يضع يده اليمنى على كفه اليسرى الرسغ والساعد ويضعهما على صدره ، هذا هو الأرجح والأفضل، وأخذ المصحف يشغله عن هذه السنن ، ثم قد يشغل قلبه وبصره في مراجعة الصفحات والآيات وعن سماع الإمام ، فالذي أرى أن ترك ذلك هو السنة ، وأن يستمع وينصت ولا يستعمل المصحف، فإن كان عنده علم فَتَح على إمامه ، وإلا فتح غيره من الناس ، ثم لو قدر أن الإمام غلط ولم يُفتح عليه ما ضر ذلك في غير الفاتحة إنما يضر في الفاتحة خاصة ؛ لأن الفاتحة ركن لا بد منها أما لو ترك بعض الآيات من غير الفاتحة ما ضره ذلك إذا لم يكن وراءه من ينبهه ، ولو كان واحد يحمل المصحف على الإمام عند الحاجة فلعل هذا لا بأس به، أما أن كل واحد يأخذ مصحفا فهذا خلاف السنة"( [51] ) انتهى.

سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: ما حكم حمل المصحف من قبل المأمومين في صلاة التراويح في رمضان بحجة متابعة الإمام؟

فأجاب: "حمل المصحف لهذا الغرض فيه مخالفة للسنة وذلك من وجوه :

الوجه الأول: أنه يفوت الإنسان وضع اليد اليمنى على اليد اليسرى في حال القيام .

والثاني: أنه يؤدي إلى حركة كثيرة لا حاجة لها وهي فتح المصحف وإغلاقه ووضعه تحت الإبط .

والثالث: أنه يشغل المصلي في الحقيقة بحركاته هذه .

والرابع: أنه يفوت المصلي النظر إلى موضع السجود وأكثر العلماء يرون أن النظر إلى موضع السجود هو السنة والأفضل .

والخامس: أن فاعل ذلك ربما ينسى أنه في صلاة إذا لم يكن يستحضر قلبه أنه في صلاة، بخلاف ما إذا كان خاشعاً واضعاً يده اليمنى على اليسرى مطأطئاً رأسه نحو سجوده فإنه يكون أقرب إلى استحضار أنه يصلي وأنه خلف الإمام" انتهى ( [52] ) .

صلاة العشاء خلف من يصلي التراويح أو الوتر، صحيحة على الراجح من قولي العلماء، والمسألة معروفة عند الفقهاء بصلاة المفترض خلف المتنفّل ( [53] ).

 قال ابن قدامة رحمه الله: "وفي صلاة المفترض خلف المتنفل روايتان: إحداهما: لا تصح، واختارها أكثر أصحابنا، وهذا قول الزهري, ومالك, وأصحاب الرأي ; لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إنما جعل الإمام ليؤتم به, فلا تختلفوا عليه ) متفق عليه . والثانية: يجوز. وهذا قول الشافعي, وابن المنذر, وهي أصح ; لما روى جابر بن عبد الله أن معاذا كان يصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم يرجع فيصلي بقومه تلك الصلاة. متفق عليه. وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه صلى بطائفة من أصحابه في الخوف ركعتين, ثم سلم, ثم صلى بالطائفة الأخرى ركعتين, ثم سلم. رواه أبو داود, والثانية منهما تقع نافلة, وقد أَمَّ بها مفترضين . فأما حديثهم فالمراد به: لا تختلفوا عليه في الأفعال؛ بدليل قوله: (فإذا ركع فاركعوا, وإذا رفع فارفعوا, وإذا سجد فاسجدوا, وإذا صلى جالسا فصلوا جلوسا أجمعون)" انتهى باختصار ( [54] ). وسئل علماء اللجنة الدائمة للإفتاء: ما هو العمل عندما يأتي الفرد بعد صلاة العشاء وقد انتهت، وقام الإمام يصلي التراويح، فهل يأتم بالإمام وينوي العشاء؟ أم يقيم ويصلي منفردا أو مع جماعة إن وجدت؟ فأجابوا: "يجوز أن يصلي العشاء جماعة مع من يصلي التراويح، فإذا سلم الإمام من ركعتين قام من يصلي العشاء وراءه وصلى ركعتين، إتماما لصلاة العشاء" انتهى ( [55] ) . لكن من فاتته صلاة العشاء مع الإمام الراتب ودخل بعد الصلاة مباشرة، وقد بقي وقت عن صلاة التراويح، يسع صلاتهم للعشاء، فالأحسن لهم في مثل هذه الحال أن يصلوا جماعة لوحدهم؛ خروجاً من خلاف من منع من صلاة المفترض خلف المتنفل، من أهل العلم .

أما إذا دخل في أثناء صلاة التراويح، أو كان الإمام يشرع في التراويح بعد العشاء بوقت قريب، ويخشى من صلاة الجماعة الثانية أن يحصل من إحداهما تشويش على الأخرى؛ فالأحسن في هذه الحال أن يدخل مع الإمام في صلاة التراويح بنية العشاء، ثم إذا سلم الإمام من الركعتين، قام وأتم لنفسه .

سئل الشيخ ابن باز رحمه الله : نلاحظ في بعض المساجد أن الذين يأتون بعد انتهاء صلاة العشاء وبداية التراويح يقيمون صلاة ثانية وهم بهذا يشوشون على من يصلي التراويح، فهل الأفضل في حقهم إقامة الصلاة جماعة، أم الدخول مع الإمام في صلاة التراويح بنية العشاء، وهل يختلف الحكم فيما إذا كان الداخل فردا أم مجموعة؟

فأجاب: "إذا كان الداخل اثنين فأكثر، فالأفضل لهم إقامة الصلاة وحدهم أعني صلاة العشاء، ثم يدخلون مع الناس في التراويح، وإن دخلوا مع الإمام بنية العشاء، فإذا سلم الإمام قام كل واحد فكمل لنفسه فلا بأس؛ لأنه ثبت عن معاذ رضي الله عنه: (أنه كان يصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم صلاة العشاء فريضته، ثم يرجع إلى قومه فيصلي بهم تلك الصلاة، فهي له نفل ولهم فرض)، أما إن كان الداخل واحدا فالأفضل له أن يدخل مع الإمام بنية العشاء حتى يحصل له فضل الجماعة، فإذا سلم الإمام من الركعتين قام فأكمل لنفسه صلاة العشاء، وفق الله الجميع للفقه في الدين"  ( [56] ).

فإن كان المأموم الذي يريد أن يصلي العشاء مسافرا، وقد دخل مع إمامه في صلاة التراويح، فإنه في هذه الحال، يقتصر على ركعتين؛ لأن القصر في حقه رخصة.

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: "إذا دخل الإنسان إلى المسجد والناس يصلون صلاة التراويح وهو لم يصلِ صلاة العشاء فإنه يدخل معهم بنية العشاء، ثم إن كان مسافراً وقد دخل مع الإمام في الركعة الأولى سلم مع الإمام, لأن المسافر يصلي ركعتين، وإن كان مقيماً فإنه إذا سلم الإمام فإنه يأتي بما بقي عليه من الركعات الأربع" ( [57] ).

عاشرا: ضابط ما يحصل به الانصراف من صلاة الليل :

هو أن يصلي المأموم مع إمامه؛ حتى ينتهي الإمام من صلاته كلها؛ لقوله عليه الصلاة والسلام: (مَنْ قَامَ مَعَ الإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ كُتِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ ) ( [58] )،

فمن صلى مع الجماعة الأولى بعد العشاء عشرين ركعة، وأوتر مع إمامها فقد أكمل صلاة التراويح بالوتر مع الإمام، وحقّق شرط حصول أجر قيام ليلة بانصرافه مع الإمام، وليس عليه أن يصلي مع إمام آخر، في آخر الليل؛ لأن الصلاة الأولى تامة كاملة.

ومن أراد أن يصلي الصلاتين طلبا لمزيد الأجر: فقد أحسن، غير أنه لا يصلي الوتر مرتين، لأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن ذلك.

وقد سئل الشيخ ابن باز رحمه الله : إذا صلى الإنسان في رمضان مع من يصلي ثلاثا وعشرين ركعة واكتفى بإحدى عشرة ركعة ولم يتم مع الإمام، فهل فعله هذا موافق للسنة؟ فأجاب: "السنة الإتمام مع الإمام، ولو صلى ثلاثا وعشرين؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب الله له قيام ليلة، وفي اللفظ الآخر: (بقية ليلته). فالأفضل للمأموم أن يقوم مع الإمام حتى ينصرف، سواء صلى إحدى عشرة ركعة أو ثلاث عشرة أو ثلاثا وعشرين أو غير ذلك، هذا هو الأفضل أن يتابع الإمام حتى ينصرف" انتهى ( [59] ). وقال الشيخ ابن جبرين رحمه الله : " قيام رمضان يحصل بصلاة جزء من كل ليلة، كنصفها أو ثلثها، سواء كان ذلك بصلاة إحدى عشرة ركعة، أو ثلاث وعشرين، ويحصل القيام بالصلاة خلف إمام الحي حتى ينصرف، ولو في أقل من ساعة . وكان الإمام أحمد يُصلي مع الإمام ولا ينصرف إلا معه، عملاً بالحديث، فمن أراد هذا الأجر فعليه أن يصلي مع الإمام حتى يفرغ من الوتر، سواء صلى قليلاً أو كثيراً ، وسواء طالت المدة أو قصرت" انتهى ( [60] ).

لكن: هل يحصل له الأجر الوارد في الحديث إذا صلى نصف التراويح في مسجد ونصفها في آخر لظروف العمل؟

سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: "إذا كان الرجل في رمضان يصلي أول الليل في مسجد وآخر الليل في مسجد هل يكون الأجر مثله؟

فأجاب: قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: ) من قام مع الإمام حتى ينصرف - يعني: في قيام رمضان- كتب له قيام ليلة).

فإذا صلى مع الإمام الأول، ثم صلى مع الثاني: لم يصدق عليه أنه صلى مع الإمام حتى ينصرف؛ لأنه جعل قيامه بين رجلين. 

فيقال له: إما أن تقوم مع هذا من أول الليل إلى آخره، وإما أن يفوتك الأجر" انتهى ( [61] ).

وعليه: إذا كانت ظروف العمل لا يتمكن معها المصلي من صلاة التراويح كاملة في مسجد واحد، فيرجى له الأجر على نيته المقترنة بما يقدر عليه من عمل. 

فإن كان في المسجد الواحد إمامان لصلاة التراويح أو التهجد، فالانصراف يتحقق بالصلاة مع الإمامين معا:

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: "هل الإمامان في مسجد واحد يعتبر كل واحد منهم مستقلاً، أو أن كل واحد منهما نائب عن الثاني؟

الذي يظهر الاحتمال الثاني – أن كل واحد منهما نائب عن الثاني مكمل له، وعلى هذا فإن كان المسجد يصلي فيه إمامان فإن هذين الإمامين يعتبران بمنزلة إمام واحد، فيبقى الإنسان حتى ينصرف الإمام الثاني، لأننا نعلم أن الثانية مكملة لصلاة الأول" ( [62] ).

الأحكام المتعلقة بصلاة الوتر

صلاة الوتر من أعظم القربات إلى الله تعالى، حتى رأى بعض أهل العلم –وهم الأحناف– بوجوبها، ولكن الصحيح بأنها سنة مؤكدة، ينبغي على المسلم المحافظة عليها وعدم تركها.

صلاة الوتر سنة مؤكدة عند جمهور العلماء، ومن الفقهاء من أوجبها .

ويدل على عدم وجوبها: ما رواه البخاري  ومسلم عن طَلْحَةَ بْن عُبَيْدِ اللَّهِ رضي الله عنه قال: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَخْبِرْنِي مَاذَا فَرَضَ اللَّهُ عَلَيَّ مِنْ الصَّلاةِ ؟ فَقَالَ: (الصَّلَوَاتِ الْخَمْسَ إِلا أَنْ تَطَّوَّعَ شَيْئًا) ولفظ مسلم: (خَمْسُ صَلَوَاتٍ فِي الْيَوْمِ وَاللَّيْلَةِ. فَقَالَ: هَلْ عَلَيَّ غَيْرُهَا؟ قَالَ: لا، إِلا أَنْ تَطَوَّعَ) ( [63] ).   

قال النووي رحمه الله: "فِيهِ: أَنَّ صَلاة الْوِتْر لَيْسَتْ بِوَاجِبَةٍ" انتهى ( [64] ).  

وقال الحافظ رحمه الله في "الفتح": "فيه: أَنَّهُ لا يَجِب شَيْء مِنْ الصَّلَوَات فِي كُلّ يَوْم وَلَيْلَة غَيْر الْخَمْس, خِلافًا لِمَنْ أَوْجَبَ الْوِتْر أَوْ رَكْعَتَيْ الْفَجْر" انتهى ( [65] ).  

ومع ذلك فهي آكد السنن ، فقد أمر بها النبي صلى الله عليه وسلم في غير ما حديث .

روى مسلم عَنْ أَبِي سَعِيدٍ رضي الله عنه أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (أَوْتِرُوا قَبْلَ أَنْ تُصْبِحُوا) ( [66] ).  

وروى أبو داود: عَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (يَا أَهْلَ الْقُرْآنِ، أَوْتِرُوا، فَإِنَّ اللَّهَ وِتْرٌ يُحِبُّ الْوِتْرَ) ( [67] ).   

ولهذا فينبغي المحافظة عليها حضرا وسفرا، كما كان يفعل صلى الله عليه وسلم، فقد روى البخاري ومسلم:  عَنْ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما قَالَ: (كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي فِي السَّفَرِ عَلَى رَاحِلَتِهِ حَيْثُ تَوَجَّهَتْ بِهِ يُومِئُ إِيمَاءً صَلاةَ اللَّيْلِ إِلا الْفَرَائِضَ وَيُوتِرُ عَلَى رَاحِلَتِهِ) ( [68] ).  

قال ابن قدامة رحمه الله: "الوتر غير واجب وبهذا قال مالك والشافعي. وقال أبو حنيفة: هو واجب". ثم قال: "قال أحمد: من ترك الوتر عمدا فهو رجل سوء، ولا ينبغي أن تقبل له شهادة، وأراد المبالغة في تأكيده لما قد ورد فيه من الأحاديث في الأمر به، والحث عليه " انتهى بتصرف ( [69] ).

وسئل علماء اللجنة الدائمة: هل صلاة الوتر واجبة وهل الذي يصليها يوماً ويتركها اليوم الآخر يؤاخذ ؟

" صلاة الوتر سنة مؤكدة، ينبغي أن يحافظ المؤمن عليها، ومن يصليها يوما ويتركها يوما لا يؤاخذ، لكن ينصح بالمحافظة على صلاة الوتر ثم يشرع له أن يصلي بدلها من النهار ما فاته شفعا ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك، كما ثبت عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا شغله نوم أو مرض عن صلاة الليل صلى من النهار ثنتي عشرة ركعة. خرجه مسلم في صحيحه، وكان صلى الله عليه وسلم يصلي من الليل غالبا إحدى عشرة ركعة، يسلم من كل اثنتين ويوتر بواحدة، فإذا شغل عن ذلك بنوم أو مرض صلى من النهار اثنتي عشرة ركعة، كما ذكرت ذلك رضي الله عنها، وعلى هذا إذا كانت عادة المؤمن في الليل خمس ركعات فنام عنها أو شغل عنها بشيء شُرع له أن يصلي من النهار ست ركعات يسلم من كل اثنتين، وهكذا إذا كانت عادته ثلاثا صلى أربعا بتسليمتين، وإذا كانت عادته سبعا صلى ثمان يسلم من كل اثنتين" انتهى ( [70] ).  

يبدأ من بعد صلاة العشاء، ولو كانت مجموعة إلى المغرب تقديماً، إلى طلوع الفجر؛ لقوله عليه الصلاة والسلام: (إِنَّ اللَّهَ قَدْ أَمَدَّكُمْ بِصَلاةٍ وهي الْوِتْرُ جَعَلَهُ اللَّهُ لَكُمْ فِيمَا بَيْنَ صَلاةِ الْعِشَاءِ إِلَى أَنْ يَطْلُعَ الْفَجْرُ) ( [71] ) .

فإذا طلع الفجر خرج وقتها، بدليل قول النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (أَوْتِرُوا قَبْلَ أَنْ تُصْبِحُوا) ( [72] ).

وروى مسلم: عَنْ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُما أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (بَادِرُوا الصُّبْحَ بِالْوِتْرِ) ( [73] ).

وروى مسلم: أن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: (الْوِتْرُ رَكْعَةٌ مِنْ آخِرِ اللَّيْلِ) ( [74] ).

وروى الترمذي: عَنْ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُما عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (إِذَا طَلَعَ الْفَجْرُ فَقَدْ ذَهَبَ كُلُّ صَلَاةِ اللَّيْلِ وَالْوِتْرُ، فَأَوْتِرُوا قَبْلَ طُلُوعِ الْفَجْرِ) ( [75] ).

وروى البخاري ومسلم: أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: (صَلَاة اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى، فَإِذَا خَشِيَ الصُّبْحَ صَلَّى وَاحِدَةً فَأَوْتَرَتْ لَهُ مَا صَلَّى) ( [76] ).

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: " فدل على أن الوتر ينتهي وقته بطلوع الفجر، ولأنه صلاة تختم به صلاة الليل فلا تكون بعد انتهائه" ( [77] ).

وذهب بعض العلماء إلى أن وقته يمتد بعد طلوع الفجر حتى يصلي الصبح ، واستدلوا بما ورد عن بعض الصحابة أنهم صلوا الوتر بعد طلوع الفجر وقبل إقامة الصلاة .

قال ابن رشد القرطبي رحمه الله : "وأما وقته -أي: الوتر-: فإن العلماء اتفقوا على أن وقته من بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر لورود ذلك من طرق شتى عنه عليه الصلاة والسلام، ومن أثبت ما في ذلك ما خرجه مسلم عن أبي نضرة العوفي أن أبا سعيد أخبرهم أنهم سألوا النبي صلى الله عليه وسلم عن الوتر فقال ‏(‏الوتر قبل الصبح)‏، ‏واختلفوا في جواز صلاته بعد الفجر، فقوم منعوا ذلك، وقوم أجازوه ما لم يصل الصبح، وبالقول الأول قال أبو يوسف ومحمد بن الحسن صاحبا أبي حنيفة وسفيان الثوري، وبالثاني قال الشافعي ومالك وأحمد‏.‏ وسبب اختلافهم معارضة عمل الصحابة في ذلك بالآثار ...

والذي عندي في هذا: أن هذا من فعلهم ليس مخالفا للآثار الواردة في ذلك - أعني: في إجازتهم الوتر بعد الفجر - بل إجازتهم ذلك هو من باب القضاء لا من باب الأداء، وإنما يكون قولهم خلاف الآثار لو جعلوا صلاته بعد الفجر من باب الأداء فتأمل هذا ... " ( [78] ).

وقال الشيخ ابن باز رحمه الله : "والأحاديث في هذا الباب كثيرة، وهي دالة على أن الوتر ينتهي بطلوع الفجر" ( [79] ).

وأفضل وقت لصلاة الوتر :

آخر الليل لمن طمع أن يقوم من آخره؛ لقوله عليه الصلاة والسلام: (مَنْ خَافَ أَنْ لا يَقُومَ مِنْ آخِرِ اللَّيْلِ فَلْيُوتِرْ أَوَّلَهُ وَمَنْ طَمِعَ أَنْ يَقُومَ آخِرَهُ فَلْيُوتِرْ آخِرَ اللَّيْلِ فَإِنَّ صَلاةَ آخِرِ اللَّيْلِ مَشْهُودَةٌ وَذَلِكَ أَفْضَلُ) ( [80] ) .

قال النووي رحمه الله: "وهذا هو الصواب، ويُحمل باقي الأحاديث المطلقة على هذا التفضيل الصحيح الصريح، فمن ذلك حديث: (أوصاني خليلي أن لا أنام إلا على وتر). وهو محمول على من لا يثق بالاستيقاظ" ( [81] ).

أقل الوتر ركعة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (الْوِتْرُ رَكْعَةٌ مِنْ آخِرِ اللَّيْلِ) ( [82] ) ، وقوله عليه الصلاة والسلام: (صَلاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى فَإِذَا خَشِيَ أَحَدُكُمْ الصُّبْحَ صَلَّى رَكْعَةً وَاحِدَةً تُوتِرُ لَهُ مَا قَدْ صَلَّى) ( [83] ) .

ويجوز الوتر بثلاث وبخمس وبسبع وبتسع وبأحد عشر.

فإن أوتر بثلاث فله صفتان كلتاهما مشروعة ( [84] ):

الأولى: أن يسرد الثلاث بتشهد واحد؛ لحديث عائشة رضي الله عنها قالت: "كان النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لا يسلّم في ركعتي الوتر"، وفي لفظ: " كان يوتر بثلاث لا يقعد إلا في آخرهن" ( [85] ).  

قال النووي رحمه الله: "رواه النسائي بإسناد حسن، والبيهقي بإسناد صحيح" ( [86] ) .

الثانية: أن يسلّم من ركعتين ثم يوتر بواحدة؛ لما ورد عن ابن عمر رضي الله عنهما: أنه كان يفصل بين شفعه ووتره بتسليمة، وأخبر أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان يفعل ذلك ( [87] ).

وقال ابن حجر رحمه الله: إسناده قوي( [88] ).

وأما إذا أوتر بخمس أو بسبع؛ فإنها تكون متصلة، ولا يتشهد إلا تشهداً واحداً في آخرها ويسلم، لحديث أم سلمة رضي الله عنها قالت: "كان النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يوتر بخمس وبسبع ولا يفصل بينهن بسلام ولا كلام" ( [89] ).

روت عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يصلي من الليل ثلاث عشرة ركعة يوتر من ذلك بخمس لا يجلس في شيء إلا في آخرها ( [90] ).

وإذا أوتر بتسع فإنها تكون متصلة ويجلس للتشهد في الثامنة، ثم يقوم ولا يسلم ويتشهد في التاسعة ويسلم؛ لما روته عائشة رضي الله عنها: "أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يُصَلِّي تِسْعَ رَكَعَاتٍ لا يَجْلِسُ فِيهَا إِلا فِي الثَّامِنَةِ فَيَذْكُرُ اللَّهَ وَيَحْمَدُهُ وَيَدْعُوهُ ثُمَّ يَنْهَضُ وَلا يُسَلِّمُ ثُمَّ يَقُومُ فَيُصَلِّ التَّاسِعَةَ ثُمَّ يَقْعُدُ فَيَذْكُرُ اللَّهَ وَيَحْمَدُهُ وَيَدْعُوهُ ثُمَّ يُسَلِّمُ تَسْلِيمًا يُسْمِعُنَا" ( [91] ).

وإن أوتر بإحدى عشرة، فإنه يسلم من كل ركعتين، ويوتر منها بواحدة.

وأدنى الكمال في الوتر : أن يصلي ركعتين ويسلّم، ثم يأتي بواحدة ويسلم، ويجوز أن يجعلها بسلام واحد، لكن بتشهد واحد لا بتشهدين، كما سبق.

فكل هذه الصفات في صلاة الوتر قد جاءت بها السنة، والأكمل أن لا يلتزم المسلم صفة واحدة، بل يأتي بهذه الصفة مرة وبغيرها أخرى.

وقد ظن بعض الناس أن هذه الأحاديث التي ذكرت بعض كيفيات الوتر معارضة لما ثبت في الصحيحين من قول النبي صلى الله عليه وسلم (صَلاَةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى) وليس الأمر كذلك؛ لأن هذا الحديث وارد في صلاة قيام الليل ، وهذه الأحاديث إنما هي في صلاة الوتر .

قال ابن القيم رحمه الله بعد أن ساق أحاديث في أنواع وتره صلى الله عليه وسلم :

" وكلها أحاديث صحاح صريحة لا معارض لها, فَرُدَّتْ هذه بقوله صلى الله عليه وسلم: (صلاة الليل مثنى مثنى) وهو حديث صحيح, ولكن الذي قاله هو الذي أوتر بالتسع والسبع والخمس, وسننه كلها حق يصدق بعضها بعضا, فالنبي صلى الله عليه وسلم أجاب السائل له عن صلاة الليل بأنها: (مَثْنَى مَثْنَى) ولم يسأله عن الوتر، وأما السبع والخمس والتسع والواحدة  فهي صلاة الوتر، والوتر اسم للواحدة المنفصلة مما قبلها وللخمس والسبع والتسع المتصلة, كالمغرب اسم للثلاث المتصلة, فإن انفصلت الخمس والسبع بسلامين كالإحدى عشرة كان الوتر اسما للركعة المفصولة وحدها, كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (صَلاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى, فَإِذَا خَشِيَ أَحَدُكُمْ الصُّبْحَ أَوْتَرَ بِوَاحِدَةٍ تُوتِرُ لَهُ مَا صَلَّى) فاتفق فعله صلى الله عليه وسلم وقوله، وصدَّق بعضُه بعضاً" انتهى ( [92] ) .

وصلاة الوتر من صلاة الليل، ولكنها تخالفها في الكيفية كما سبق بيانه.

يقرأ في الركعة الأولى من الثلاث: سورة (سبح اسم ربك الأعلى) كاملة. وفي الثانية: الكافرون. وفي الثالثة: الإخلاص.

فعن أبي بن كعب رضي الله عنه قال: "كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْرَأُ فِي الْوِتْرِ بِسَبِّحْ اسْمَ رَبِّكَ الأَعْلَى وَقُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ وَقُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ" ( [93] ).

واستحب بعض الأئمة أن يقرأ المعوذتين بعد سورة الإخلاص في الركعة الثالثة.

قال ابن المنذر رحمه الله: "وَإِذَا أَرَادَ أَنْ يُوتِرَ بِثَلَاثٍ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ، قَرَأَ فِي الْأُولَى مِنْهَا بِـ سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى، وَفِي الثَّانِيَةِ بِـ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ، ثُمَّ يُسَلِّمُ، وَيَأْتِي بِالرَّكْعَةِ الثَّالِثَةِ، وَيَقْرَأُ فِيهَا قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ وَالْمُعَوِّذَتَيْنِ" انتهى ( [94] ) .

واستدلوا بما رواه الترمذي: عن عائشة رضي الله عنها أنها سئلت: بِأَيِّ شَيْءٍ كَانَ يُوتِرُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ فقَالَتْ: (كَانَ يَقْرَأُ فِي الْأُولَى بِسَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى، وَفِي الثَّانِيَةِ بِقُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ، وَفِي الثَّالِثَةِ بِقُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ وَالْمُعَوِّذَتَيْنِ) ( [95] ). وقد صحح هذا الحديث: الحاكم ووافقه الذهبي، وحسنه الحافظ ابن حجر في "نتائج الأفكار" وصححه الألباني في صحيح الترمذي .

وضعفه الإمام أحمد ويحيى بن معين والعقيلي والشوكاني وغيرهم . قال ابن قدامة رحمه الله: " ويستحب أن يقرأ في ركعات الوتر الثلاث، في الأولى بـ (سبح)، وفي الثانية: (قل يا أيها الكافرون)، وفي الثالثة: (قل هو الله أحد) وبه قال الثوري وإسحاق وأصحاب الرأي، وقال الشافعي: يقرأ في الثالثة: (قل هو الله أحد) والمعوذتين، وهو قول مالك في الوتر ، وقال في الشفع: لم يبلغني فيه شيء معلوم، وقد روي عن أحمد أنه سئل: يقرأ بالمعوذتين في الوتر ؟ قال : ولِمَ لا يقرأ ؟ ... وحديث عائشة في هذا لا يثبت، فإنه يرويه يحيى بن أيوب وهو ضعيف ، وقد أنكر أحمد ويحيى بن معين زيادة المعوذتين" انتهى ( [96] ) . وقول الإمام أحمد رحمه الله: ولِمَ لا يقرأ ؟ يعني : مع ضعف الحديث، فلا حرج عليه إذا قرأ المعوذتين مع قل هو الله أحد في الركعة الثالثة، وإن كان الأصح أن يقتصر على (قل هو الله أحد) فقط . وبالرغم من ورود حديث ابن عباس وأبي بن كعب وعائشة رضي الله عنهما في قراءة الرسول صلى الله عليه وسلم هذه السور الثلاثة فقد اختلف العلماء في ذلك  فذهب أبو حنيفة إلى أنه يقرأ في الوتر ما يشاء، وكذا الإمام مالك، في ركعتي الشفع، كما ذكره ابن قدامة عنه، وقد نقلناه آنفاً . وهو قول بعض التابعين كإبراهيم النخعي رحمه الله، فقد روى عبد الرزاق في "المصنَّف" (3/34) عن إبراهيم النخعي قال: اقرأ فيهن ما شئت، ليس فيهن شيء موقوت". أي: محدد . وجاء في " المدونة " (1 /212): وقال مالك: الوتر واحدة، والذي أقر به وأقرأ به فيها في خاصة نفسي: (قل هو الله أحد)، و (قل أعوذ برب الفلق )، و (قل أعوذ برب الناس) في الركعة الواحدة مع أمِّ القرآن: قال ابن القاسم: وكان لا يفتي به أحدا، ولكنه كان يأخذ به في خاصة نفسه". انتهى . وظاهر هذا، أنه لم يثبت شيء عند الإمام مالك رحمه الله في القراءة في الوتر، وإلا كان أفتى به .

ومن أوتر بواحدة، فإنه يقرأ ما شاء بعد الفاتحة، وليس هناك قراءة معينة وردت بها السنة، وإذا قرأ ب" قل هو الله أحد " فلا حرج عليه ( [97] ) .

دعاء القنوت يكون في الركعة الأخيرة من صلاة الوتر بعد الركوع، وإن جعله قبل الركوع فلا بأس، إلا أنه بعد الركوع أفضل.

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: "أكثر الأحاديث والذي عليه أكثر أهل العلم أن القنوت بعد الركوع، وإن قنت قبل الركوع فلا حرج" انتهى ( [98] ).

والأفضل عدم المداومة على القنوت، بل يقنت الشخص أحيانا ويترك أحيانا.

قال الألباني رحمه الله: "وكان صلى الله عليه وسلم يقنت أحيانا...

وإنما قلنا: "أحيانا" لأن الصحابة الذين رووا الوتر لم يذكورا القنوت فيه، فلو كان صلى الله عليه وسلم يفعله دائما لنقلوه جميعا عنه.

نعم، رواه أبي بن كعب وحده، فدل على أنه كان يفعله أحيانا" انتهى( [99] ).

وقال الشيخ ابن باز رحمه الله: " ثبت عن أبي ابن كعب رضي الله عنه حين كان يصلي بالصحابة رضي الله عنهم في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان يترك القنوت بعض الليالي، ولعل ذلك ليعلم الناس أنه ليس بواجب" انتهى ( [100] ).

أما الإطالة في الدعاء فقد قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: "الصحيح ألا يكون غلو ولا تقصير، فالإطالة التي تشق على الناس منهي عنها ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم لما بلغه أن معاذ بن جبل أطال الصلاة في قومه غضب عليه غضباً شديداً لم يغضب في موعظة مثله قط، وقال لمعاذ بن جبل: (يا معاذ أفتان أنت) ( [101] )، فالذي ينبغي أن يقتصر على الكلمات الواردة أو يزيد قليلا ولا يشق.

ولا شك في أن الإطالة شاقة على الناس وترهقهم، ولاسيما الضعفاء منهم، ومن الناس من يكون وراءه أعمال، ولا يحب أن ينصرف قبل الإمام ويشق عليه أن يبقى مع الإمام، فنصيحتي لإخواني الأئمة أن يكونوا بين بين، كذلك ينبغي أن يترك الدعاء أحياناً حتى لا يظن العامة أن الدعاء واجب" ( [102] ) .

يستحب أن تكون آخر صلاة من الليل، هي الوتر؛ لقوله عليه الصلاة والسلام: (اجْعَلُوا آخِرَ صَلَاتِكُمْ بِاللَّيْلِ وِتْرًا) ( [103] ) ، والأمر في الحديث على سبيل الاستحباب والأفضلية وليس على سبيل الوجوب والإلزام؛ لما ثبت في صحيح مسلم: عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْها أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: كان يُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ بعد الوتر وَهُوَ جَالِسٌ ( [104] ).

قال الشيخ ابن باز رحمه الله:

"والحكمة في ذلك -والله أعلم- أن يبين للناس جواز الصلاة بعد الوتر" انتهى ( [105] ).

ومن أحب أن يوتر من آخر الليل، فإنه يقوم بعد سلام الإمام فيصلي ركعة ثم يسلم.

فقد سئل الشيخ ابن باز رحمه الله: بعض الناس إذا صلى مع الإمام الوتر وسلم الإمام قام وأتى بركعة ليكون وتره آخر الليل، فما حكم هذا العمل ؟ وهل يعتبر انصرف مع الإمام؟

فأجاب: "لا نعلم في هذا بأساً، نص عليه العلماء، ولا حرج فيه حتى يكون وتره في آخر الليل. ويصدق عليه أنه قام مع الإمام حتى ينصرف" انتهى ( [106] ) .

1- دعاء الاستفتاح، يكون لكل ركعتين من صلاة التراويح؛ لأن كل تسليمة صلاة مستقلة عن التي قبلها( [107] ).

2- يستحب أن يقول بعد وتره: "سبحان الملك القدوس رب الملائكة والروح" ثلاثا، ويمد صوته بها في الثالثة؛ لحديث عبد الرحمن بن أبزى رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا سلم من الوتر، يقول: "سُبْحَانَ الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، يَرْفَعُ بِالثَّالِثِ صَوْتَهُ"، وزاد الدارقطني: (رب الملائكة والروح) ( [108] ).

3- لا حرج في الصلاة خلف من يوتر بثلاث ركعات بتشهدين وتسليمة واحدة، كهيئة صلاة المغرب، ولو صلى الشخص خلف غيره ممن لا يوتر على تلك الهيئة، فهذا حسن وأولى( [109] ).

4- إذا كان الإمام يشرع في التراويح مباشرة بعد العشاء، بحيث لا يستطيع من خلفه أن يصلي سنة العشاء، فالمأموم في هذه الحال بالخيار:

أ. إما أن يؤخِّر راتبة العشاء بعد صلاة التراويح على أن لا يتعدى الوقت نصف الليل؛ لأنه به ينتهي وقت العشاء وراتبتها.

ب. أو يصلِّي راتبة العشاء بين ركعات التراويح أثناء استراحة المصلين أو أثناء إلقاء موعظة، ولا يدخل هذا في نهي بعض أهل العلم عن التنفل بين ركعات التراويح؛ لأن هذه الصلاة راتبة ليست نفلاً مطلقاً.

ج. أو يصليهما أول ركعتين من التراويح بنية راتبة العشاء ( [110] ).

5-صلاة المرأة للتراويح في بيتها، أفضل؛ لقوله عليه الصلاة والسلام: (لا تَمْنَعُوا نِسَاءَكُمْ الْمَسَاجِدَ وَبُيُوتُهُنَّ خَيْرٌ لَهُنَّ) ( [111] )، لكن لو خشيت من أن تكسل عن الصلاة بمفردها، فالأفضل لها في هذه الحال أن تصلي في المسجد مع الجماعة.

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: "صلاتها التراويح في البيت أفضل، لكن إذا كانت صلاتها في المسجد أنشط لها وأخشع لها، وتخشى إن صلت في البيت أن تضيع صلاتها، فقد يكون المسجد هنا أفضل " انتهى( [112] ).

6-البلاد التي يتأخر فيها وقت العشاء، هل لهم أن يصلوا التراويح قبل العشاء؟

قال الشيخ البراك حفظه الله: "لا يجوز لهم أداء صلاة التراويح قبل صلاة العشاء ودخول وقتها.

ولكن نظرا لتأخر وقت دخول العشاء عندهم: يجوز لهم الجمع بين صلاتي المغرب والعشاء جمع تقديم، ثم يصلون التراويح بعد ذلك " انتهى( [113] ).

7-تستحب صلاة التراويح والوتر للمسافر كما تستحب للمقيم؛ لمواظبته صلى الله عليه وسلم عليهما في السفر والحضر، قال ابن القيم رحمه الله: "ولم يكن صلى الله عليه وسلم يدع قيام الليل حضرا ولا سفرا " انتهى( [114] ) .

8- لا حرج في تتبع المساجد؛ طلبا للصوت الحسن( [115] ).

9- بعض الناس يظن أن الشفع هو سنة العشاء البعدية، وليس الأمر كذلك.

قال علماء اللجنة الدائمة للإفتاء: "سنة العشاء البعدية وهي ركعتان، خلاف الشفع والوتر" انتهى( [116] ).

10-يجوز للمأموم أن لا يحدد عدد ركعات الوتر، ويجعل ذلك تابعا لصلاة الإمام.

فلو نوى المأموم أن يصلي ركعتين من الوتر على أنه سيأتي بركعة مفردة بعدهما، ولكن الإمام صلى ثلاثا متصلة بتسليمة واحدة: فالمأموم في هذه الحال يغير نيته الأولى، وينوي وصل الوتر، ويتابع إمامه في هذه الحال.

قال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله: "وإذا نوى الوتر فهو على نيته، سواء سرد الإمام الثلاث جميعاً، أو سلم بالركعتين ثم أتى بالثالثة؛ لأن الركعتين اللتين تسبق الواحدة: هي من الوتر، لكنه وتر مفصول، وإذا سرد الثلاث جميعاً بتشهد واحد فهو وتر موصول، وكلاهما جائز" انتهى( [117] ).

11-الوتر بثلاث ركعات مفصولة، أفضل من الوتر بمثله من العدد متصلا؛ لأن الفصل فيه زيادة عمل وعبادة. قال النووي رحمه الله: "وَإِذَا أَرَادَ الْإِتْيَانَ بِثَلَاثِ رَكَعَاتٍ: الْأَفْضَلَ أَنْ يُصَلِّيَهَا مَفْصُولَةً بِسَلَامَيْنِ لِكَثْرَةِ الْأَحَادِيثِ الصَّحِيحَةِ فِيهِ وَلِكَثْرَةِ الْعِبَادَاتِ.. "( [118] ).

12- إذا كان المصلي في الوتر وأذن الصبح، فإنه يتم وتره ولا يقطعه .

سُئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى : " عن رجل يصلي الوتر وأثناء صلاته أذن المؤذن لصلاة الفجر، فهل يتم صلاته؟ فأجاب فضيلته بقوله: نعم، إذا أذن وهو أثناء الوتر؛ فإنه يتم صلاته ولا حرج عليه" ( [119] ).

13-لا يجب في دعاء القنوت أن يكون باللفظ الوارد عن النبي صلى الله عليه وسلم، بل يجوز للمصلي أن يدعو بغيره أو يزيد عليه ( [120] ).

14- لا مانع من إلقاء الإمام بعض الدروس والكلمات بين ركعات التراويح، والأحسن أن لا يداوَم عليه، خشية أن يعتقد الناس أنه جزء من الصلاة، وخشية من اعتقادهم وجوبه حتى إنهم قد ينكرون على من لم يفعله.

قال الشيخ عبد الله الجبرين رحمه الله: " ... وحيث إنَّ الناس في هذه الأزمنة يخففون الصلاة، فيفعلونها في ساعة أو أقل: فإنه لا حاجة بهم إلى هذه الاستراحة، حيث لا يجدون تعباً ولا مشقة؛ لكن إن فصل بعض الأئمة بين ركعات التراويح بجلوس، أو وقفة يسيرة للاستجمام، أو الارتياح: فالأولى قطع هذا الجلوس بنصيحة أو تذكير، أو قراءة في كتاب مفيد، أو تفسير آية يمرّ بها القارئ، أو موعظة، أو ذكر حكم من الأحكام، حتى لا يخرجوا أو لا يملّوا، والله أعلم" ( [121] ).

  • رواه البخاري (37)، ومسلم (759).
  • ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: (2730).
  • "الموسوعة الفقهية الكويتية" (34/118).

 ([4] )"مجموع فتاوى ابن عثيمين" (13/262-264).

 ([5] )رواه البخاري (990) ومسلم (749 ( .

 ([6] )رواه الطبراني في "الكبير" و"الأوسط " ، وضعفه الألباني في "ضعيف الترغيب والترهيب" (365).

 ([7] )رواه أبو يعلى، وضعفه الألباني في "ضعيف الترغيب والترهيب" (364).

 ([8] )"فيض القدير" (6/173).

 ([9] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: (52875)، (337318).

 ([10] )رواه البخاري (1129) ومسلم (761).

 ([11] )رواه الترمذي (806)، وصححه الألباني في صحيح الترمذي.

 ([12] )رواه البخاري (2010).

 ([13] )"المجموع" (3/526).

 ([14] )"مجالس شهر رمضان" (ص 22).

 ([15] )"قيام رمضان" (ص21). 

 ([16] )"اقتضاء الصراط المستقيم" (2/ 95-97).

 ([17] )"جامع العلوم والحكم" (2/783 ( .

 ([18] )صلاة التراويح (ص 50)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: (230276)، (45781)، (183220).

 ([19] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 50070 ) في ثواب قيام الليل.

 ([20] )رواه البخاري (37)، ومسلم (759).

 ([21] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم : ( 48957 ).

 ([22] )رواه البخاري (1901)، ومسلم (759).

 ([23] )رواه مسلم (1175).

 ([24] )شرح النووي على مسلم (8/71).

 ([25] )"المجموع" (3/526)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم : ( 37768 ).

 ([26] )"المغني" (2/ 125).

 ([27] )"الشرح الممتع " (4/60، 61).

 ([28] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 50547 ).

 ([29] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 292307 ).

 ([30] )"كشاف القناع" (1/426).

 ([31] )"المصابيح في صلاة التراويح" (ص/4)، وينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 9036 ).

 ([32] )"مجموع فتاوى ابن باز" (11/322).

 ([33] )رواه الترمذي (806) وصححه الألباني في صحيح الترمذي (646).

 ([34] )"الشرح الممتع" (4 /73 –75).

 ([35] )رواه البخاري (1909) ومسلم (738).

 ([36] )رواه البخاري (946) ومسلم (749).

 ([37] )"المبسوط" (2/ 145).

 ([38] )"المغني" (1/457).

 ([39] )"المجموع" (4/31).

 ([40] )انظر: "المغني" (2/604)، و"المجموع" (4/32).

 ([41] )"الاختيارات" ص (64).

 ([42] )"فتاوى اللجنة الدائمة-المجموعة الثانية" (6/82).

 ([43] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، في جواب السؤال رقم: ( 38021 ).

 ([44] )"المجموع" (3/526).

 ([45] )"الدرر السنية" (4/364)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم : ( 109768 )، ( 293059 ). 

 ([46] )رواه البخاري معلقاً (1/245)، وينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 69670 ).

 ([47] )"المجموع" (4/27) بتصرف.

 ([48] )رواه البخاري (494) ومسلم (543).

 ([49] )"فتاوى إسلامية" (1/341).

 ([50] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 52876 )، ( 10067 ).

 ([51] )"مجموع فتاوى الشيخ ابن باز " (11 /340 – 341) .

 ([52] )فتاوى الشيخ محمد بن صالح العثيمين لمجلة الدعوة العدد 1771 ص 45.

 ([53] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 79136 ).

 ([54] )"المغني" (2/30).

 ([55] )"فتاوى اللجنة الدائمة" (7/402).

 ([56] )"مجموع فتاوى ابن باز" (30/30)، وينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 189426 ).

 ([57] )"لقاء الباب المفتوح لابن عثيمين"، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 93808 ).

 ([58] )رواه الترمذي (806) وصححه، وأبو داود (1375)، والنسائي (1605)، وابن ماجه (1327)، وصححه الألباني في "صحيح الترمذي"، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 153247 )، ( 93907 ).

 ([59] )"مجموع فتاوى ابن باز" (11/325).

 ([60] )"فتاوى الشيخ ابن جبرين" (24 /9).

 ([61] )"اللقاء المفتوح" (176/ 16)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 314180 ).

 ([62] )"مجموع فتاوى ابن عثيمين" (14/207)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 232790 )، ( 93907 ).

 ([63] )رواه البخاري (1891) ومسلم (11)، وينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 36793 ).

 ([64] )"شرح النووي على مسلم" (1/169).

 ([65] )"فتح الباري" (1/107).

 ([66] )رواه مسلم (754).

 ([67] )رواه أبو داود (1416)، وصححه الألباني في صحيح أبي داود .

 ([68] )رواه البخاري (1000) ومسلم (700).

 ([69] )"المغني" (1/827).

([70] ) "فتاوى اللجنة الدائمة" (7/172).

 ([71] )رواه الترمذي (425) وصححه الألباني، وينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 32577 )، ورقم: ( 65692 ).

 ([72] )رواه مسلم (754).

 ([73] )رواه مسلم (750).

 ([74] )رواه مسلم (752).

 ([75] )رواه الترمذي (469)، وصححه الألباني في صحيح الترمذي.

 ([76] )رواه البخاري ومسلم (472) ومسلم (749).

 ([77] )"مجموع فتاوى ابن عثيمين" (14/115).

 ([78] )"بداية المجتهد" (1 /147، 148).

 ([79] )"فتاوى الشيخ ابن باز" (11/306).

 ([80] )رواه مسلم (755).

([81] ) "شرح النووي على مسلم" (3/277).

(29) رواه مسلم (752).

 ([83] )رواه البخاري (911) ومسلم (749).

 ([84] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 46544 ).

 ([85] )رواه النسائي (3/234) والبيهقي (3/31).

" ([86] )المجموع" (4/7).

 ([87] )رواه ابن حبان (2435).

 ([88] )"فتح الباري" (2/482).

 ([89] )رواه النسائي (1714)، وصححه الألباني في "صحيح النسائي".

 ([90] )رواه مسلم (737).

 ([91] )رواه مسلم (746).

 ([92] )"إعلام الموقعين" (2/424، 425)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم : ( 66652 ).

 ([93] )رواه النسائي (1729)، وصححه الألباني في "صحيح النسائي".

 ([94] )"الأوسط" (5/187).

 ([95] )رواه الترمذي (463)، وصححه الألباني في صحيح الترمذي.

 ([96] )"المغني" (2/599)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 112638 ).

 ([97] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 112638 ).

 ([98] )"الشرح الممتع " (4/65)، وينظر موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب رقم: ( 14093 )، ( 14093 ).

 ([99] )"صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم" (ص160)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 289048 ).

 ([100] )"فتاوى إسلامية " (2/159).

 ([101] )رواه البخاري (6106)، ومسلم (465).

 ([102] )"مجموع فتاوى ورسائل العثيمين" (14/136).

 ([103] )رواه البخاري (998) ومسلم (751).

 ([104] )رواه مسلم (738).

 ([105] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم ( 37729 ).

 ([106] )"مجموع فتاوى ابن باز " (11/312)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب رقم ( 65702 ).

 ([107] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 66558 ).

 ([108] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 221433 )، ( 14093 ).

 ([109] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 165761 )، ( 66613 ).

 ([110] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 222751 ).

 ([111] )رواه أبو داود (567)، وصححه الألباني في "إرواء الغليل".

 ([112] )اللقاء الشهري لابن عثيمين، وينظر جواب السؤال رقم ( 222751 ).

 ([113] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 220828 )، ورقم: ( 292307 ).

 ([114] )"زاد المعاد" (1/311)، ينظر موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 79593 )، ( 208 ).

 ([115] )ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 106530 )، ( 108614 ).

 ([116] )"فتاوى اللجنة الدائمة" (7/255)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 72246 ).

 ([117] )"جلسات رمضانية "، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 274276 ).

 ([118] )" المجموع شرح المهذب" (4/13)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 274276 ).

 ([119] )"مجموع فتاوى ورسائل الشيخ ابن عثيمين" (14/115)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 295615 )، ( 65692 ).

 ([120] )"الموسوعة الفقهية" (34/63)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم : ( 9061 ).

 ([121] )"الإجابات البهية في المسائل الرمضانية" (السؤال الثاني)، ينظر: موقع الإسلام سؤال وجواب، جواب السؤال رقم: ( 250931 )، ورقم: ( 38025 ).

مشاركة السؤال

يمكنك طرح سؤالك في الموقع عن طريق الرابط: https://islamqa.info/ar/ask

تسجيل الدخول إنشاء حساب

البريد الإلكتروني

كلمة المرور

٨ خانات على الأقل وان تحتوي على حرف إنكليزي صغير وكبير على الأقل.

دخول إنشاء حساب

لا يمكنك الدخول إلى حسابك؟

إذا لم يكن لديك حساب بالفعل، قم بالضغط على إنشاء حساب جديد

إذا كان لديك حساب اذهب إلى تسجيل دخول.

إنشاء حساب جديد تسجيل دخول

إعادة تعيين اسم المستخدم أو كلمة المرور

إعادة تعيين

إرسال الملاحظات

موقع محتويات

  • أدعية وأذكار

دعاء صلاة التراويح مكتوب 1445 – 2024 بصيغ متعددة

تمت الكتابة بواسطة : دعاء النابلسية

بتاريخ : 27 يناير 2024 , 10:49 آخر تحديث: 13 مايو 2024 , 21:21

دعاء صلاة التراويح مكتوب

  • الدعاء بعد الانتهاء من صلاة التراويح 2024
  • دعاء قصير لصلاة التراويح مكتوب 2024
  • دعاء صلاة التراويح كامل مكتوب 2024 وأجمل أدعية في صلاة التراويح
  • دعاء صلاة التروايح 2024 مكتوب

جدول المحتويات

  • 1 صلاة التراويح
  • 2 دعاء صلاة التراويح مكتوب 2024
  • 3.1 دعَاء صَلاة التَراويح مستجاباللهم اهدني فيمن هديت
  • 3.2 دعاء الختم في صلاة التراويح اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت
  • 4 دعاء القنوت في رمضان
  • 5.1 دعاء السديس في صلاة التراويح اللهم احفظ بلادنا من كل سوء
  • 6 الدعاء بعد الانتهاء من صلاة التراويح
  • 7 الدعاء في الوتر بعد صَلاة التراْويح
  • 8 دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح
  • 9 دعاء صلاة التراويح مكتوب 1445

دعاء صلاة التراويح مكتوب هو دعاء من الأدعية التي يداوم عليها المسلمون في كل ليلة من ليالي رمضان أثناء أداء صلاة التراويح أو بعد أداء هذه الصلاة، وهو دعاء مبارك ينبغي حفظه الاسترسال في الدعاء به والإلحاح فيه، فإنَّ الله -جلَّ وعلا- يُحب الملحين في الدعاء، وفي هذا المقال سوف نتحدَّث أولًا عن تعريف وحكم صلاة التراويح، ثمَّ سنسلط الضوء عبر موقع محتويات على كل الأدعية التي تتعلق بهذه الصلاة المباركة في شهر رمضان المبارك.

صلاة التراويح

يعرف عن صلاة التراويح على أنَّها سنة مؤكدة عن رسولنا الكريم وعبادة رمضانية توارثناها عنه يستحب أداءها، فهي تحمل الكثير من الذكريات بين الناس، حيث أنها السبيل الذي يكون دافعاً محفزاً ليجتمع عباد الله في المساجد، وذلك من أجل أداء الصلاة وقيام ليالي شهر رمضان الفضيل وسماع القرآن الكريم وأصوات المصلين والذكر الحكيم، وهي عبادة من العبادات العظيمة التي شُرعت في الإسلام، فقد صلاها رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وصلاها كثيرون من المسلمين في عهد رسول الله عليه الصلاة والسلام، ولأنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- خاف أن تُفرض هذه الصلاة على أمَّته، تركها وأرشد الناس إلى الصلاة في بيوتهم، وبعد أن توفي رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- واستلم الخلافة عمر بن الخطاب بعد أبي بكر الصديق رضي الله عنهما، رأى عمر الناسَ يصلون هذه الصلاة متفرقين، فجمعهم على إمام واحد وهو أبي بن كعب رضي الله عنه، ومنذ ذلك الحين صارت هذه الصلاة تُصلَّى جماعة في بيوت الله تعالى في كل ليلة من ليالي شهر رمضان الكريم. [1]

دعاء صلاة التراويح مكتوب 2024

دعاء صلاة التراويح مكتوب هو من أهم وأشهر الأدعية التي يدعو بها المصلون في قيام ليل أيام شهر رمضان المبارك، وهذا الدعاء هو:

  • اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك، اللهمَّ أحسن وقوفنا بين يديك ولا تخزنا يوم العرض عليك، اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة يا حنان، يا منان، يا ذا الجلال والإكرام.
  • اللهم برحمتك الواسعة عمنا واكفنا شر ما أهمنا وأغمنا وعلى الإيمان الكامل والكتاب والسنة جمعًا توفَّنا وأنت راض عنا يا خير الرازقين، اللهمَّ إنَّا نسألك أن ترزقنا حبك، وحبَّ من يحبك وحبَّ كل عمل يقربنا إلى حبك وأن تغفر لنا وترحمنا وإذا أردت بقوم فتنة فاقبضنا إليك غير مفتونين لا خزايا ولا مبدلين برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك، اللهمَّ أحسن وقوفنا بين يديك، ولا تخزنا يوم العرض عليك.
  • اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خِزي الدنيا ومن عَذاب الآخِرة يا حنان يا رب العالمين يا كريم.
  • اللهم ارحمنا يوم تبدل الأرض غير الأرض، ويوم تبدَّل السماوات غير السماوات، اللهم ارحمنا يوم تمور السماء مورًا وتسير الجبال سيرًا، اللهم ارحمنا فإنك بنا رحيم، ولا تعذبنا فأنت علينا قدير، والطُفْ بنا يا مولانا فيما جرت به المقادير، اللهم خذ بأيدينا إليك أخذ الكرام عليك يا رب العالمين.

دعاء صلاة التراويح في رمضان

بعد الانتهاء من صلاة التراويح في كل ليلة من ليالي شهر رمضان المبارك، يدعو الإمام والمصلون بدعاء صلاة التراويح، وفيما يأتي بعض دعاء صلاة التراويح مكتوب:

  • اللهم نعوذ بك أن نقول زورًا أو نغشى فجورًا، اللهم طهِّر قلوبنا من النفاق وأعمالنا من الرياء وألسنتنا من الكذب وأعيننا من الخيانة إنك تعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور، اللهم اجعل رزقنا رغدًا ولا تشمِّت بنا أحدًا ولا تجعل لكافر علينا يدًا، اللهم آمنا في أوطاننا واحفظ  أهلنا وبلادنا من كل سوء يا رب العالمين.
  • اللهم ارزقنا من العمل ما يوافق علمنا يا أكرم الأكرمين، اللهم ابسط لنا في رزقنا مدّ السماوات، والأرض، وما بينهما، اللهم وفقْنا لكلّ خيرٍ، واحفظنا من كل شرٍّ يا كريم.
  • اللهم نقّنا من شوائب الطمع، والغل، والحقد، اللهم نقِّ نفُوسنا من الضغائن التي تلحق بالناس، اللهم طهّر قلوبنا من حُب السلطة، والجاه، والسلطان.
  • اللهم أصلحنا لنا ديننا الذي نعتصم به في أمورنا كلّها، واجعلنا متمسكين بحبلك المتين يا كريم.
  • اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك، ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا، اللهم متعنا بأسماعنا وأبصارنا أبدًا ما أحييتنا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا، ولا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا يا أرحم الراحمين.

دعَاء صَلاة التَراويح مستجاباللهم اهدني فيمن هديت

بعد ما ورد من دعاء صلاة التراويح مكتوب إنَّ من أعظم الأدعية التي تُدعى في صلاة التروايح هذا الدعاء التالي:

  • اللَّهمَّ اهدني فيمن هديتَ، وعافِني فيمن عافيتَ، وتولَّني فيمن تولَّيتَ، وبارِكْ لي فيما أعطيتَ، وقني شرَّ ما قضيتَ؛ فإنَّكَ تقضي ولا يُقضى عليكَ، أنتَ تَمُنُّ، ولا يُمَنُّ عليكَ، أنت الغنِيُّ، ونحن الفقراءُ إليكَ، وإنَّهُ لا يذلُّ من واليتَ، تبارَكْتَ ربَّنا وتعاليتَ.
  • ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﺟﻌﻞ ﻟﻨﺎ ﻓﻲ شهر رمضان ﺩﻋﻮﺓ ﻻ‌ ﺗﺮﺩ، وﻫْﺒﻨﺎ ﻓﻴﻪ ﺭﺯﻗًﺎ ﻻ‌ ﻳﻌﺪُّ، ﻭﺍﻓﺘﺢ ﻟﻨﺎ ﺑﺎﺑًﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻻ‌ ﻳﺴﺪُّ، ﻭﺍﺣﺸﺮﻧﺎ ﻓﻲ ﺯﻣﺮﺓ ﺳﻴﺪﻧﺎ ﻣﺤﻤﺪ صلَّى ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠَّﻢ، ﺍﻟﻠهم ﺣﺒِّﺐ ﺧﻴﺮ ﺧﻠﻘﻚ ﻓﻴﻨﺎ، ﻭﻣﻦ ﺣﻮﺽ ﻧﺒﻴﻚ ﺍﺳﻘﻨﺎ، يا رب العالمين.
  • اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق، والأعمال والأهواء، اللهم إني أعوذ بك من قلب لا يخشع، ودعاء لا يُسمع ومن نفس لا تشبع، ومن علم لا ينفع، أعوذ بك من هؤلاء الأربع يا معيذ المستعيذين.
  • اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، اللهم إني أعوذ بك من الفقر والقلة والذلة، وأعوذ بك من أن أَظلِم أو أُظلَم، يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك.
  • اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والجبن والهرم والبخل، وأعوذ بك من عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات، اللهم اهدني وسددني، اللهم إني أسالك الهدى والسداد يا رب العالمين.

دعاء الختم في صلاة التراويح اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت

في ختام صلاة التراويح، توجد بعض الأدعية المستحبة أن يدعو بها الإمام ويؤمِّن عليها المصلون، نذكر منها ما يلي:

  • اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت ومن شرِّ ما لم أعمل، اللهم إني أعوذ بك من يوم السوء ومن ليلة السوء ومن ساعة السوء ومن صاحب السوء ومن جار السوء في دار المقامة.
  • اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ولا أقل ذلك، وأصلح لي شأني كله، لا إله إلا أنت، اللهم طهرني من الذنوب والخطايا والآثام، اللهم نقني منها كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم طهرني بالثلج والبرد والماء البارد.
  • لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ، اللهم إني أسالك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك، المنان يا بديع السموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حي يا قيوم إني أسألك الجنة وأعوذ بك من النار.
  • اللهم إنا نسألك بأنك أنت الله الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد، أن تنظر إلينا في ساعتنا هذه فتنزل علينا رحمة من عندك وحنانًا من لدنك تغننا بها عن رحمة وحنان من سواك يا حنَّان يا رب العالمين.
  • إلهي وقف السائلون ببابك، ولاذ الفقراء بجنابك ووقفت سفينة المساكين على ساحل كرمك، يرجون الجواز إلى ساحة رحمتك ونعمتك، إلهي إن كنت لا تكرم في هذا الشهر إلا من أخلص لك في صيامه فمن للمذنب المقصر إذا غرق في بحر ذنوبه وآثامه يا رب العالمين.

دعاء القنوت في رمضان

دعاء القنوت في صلاة التراويح يُعدُّ من أشهر الأدعية في الإسلام، وقد ورد في السنة النبوية المباركة، وفيما يأتي نذكر نص هذا الدعاء كاملًا:

  • جاء في السنة النبوية المباركة على لسان رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنّ دعاء القنوت هو: “اللَّهمَّ اهدني فيمن هديتَ، وعافِني فيمن عافيتَ، وتولَّني فيمن تولَّيتَ، وبارِكْ لي فيما أعطيتَ، وقني شرَّ ما قضيتَ؛ فإنَّكَ تقضي ولا يُقضى عليكَ، أنتَ تَمُنُّ، ولا يُمَنُّ عليكَ، أنت الغنِيُّ، ونحن الفقراءُ إليكَ، وإنَّهُ لا يذلُّ من واليتَ، تبارَكْتَ ربَّنا وتعاليتَ”.
  • ومما ورد عن دعاء القنوت عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه: “اللَّهُمَّ اغفِرْ للمؤمنينَ والمؤمناتِ والمسلمينَ والمسلماتِ وألِّفْ بينَ قلوبِهم وأصلَحْ ذاتَ بينِهِم وانصُرهُم على عدوِّكَ وعدوِّهم، اللَّهمَّ العَنِ الكفرةَ كفَرةَ أَهلِ الكتابِ الَّذينَ يصُدُّونَ عن سبيلِكَ ويكذِّبونَ رسلَكَ ويقاتِلونَ أولياءَك، اللَّهمَّ خالِفْ بينَ كلِمَتِهم وزلزِلِ بِهمُ الأرضَ وأنزِل بِهم بأسَكَ الَّذي لا ترُدُّهُ عنِ القومِ المُجرمينَ، بسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ اللَّهمَّ إنَّا نستعينُكَ ونستغفِرُك، ونثني عليكَ، ولا نَكفرُك ونخلعُ ونترُك من يفجرُك، بسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ، اللَّهمَّ إيَّاكَ نعبُدُ، ولَك نصلِّي ونسجدُ، وإليكَ نسعى ونحفِدُ، نرجو رحمتَك ونخشَى عذابَكَ”.

ادعِية صلاة التراويح مكتوبة وقصيرة

استكمالًا فيما مر من دعاء صلاة التراويح مكتوب ، جدير بالقول إنَّه يُستحب بعد صلاة التراويح في الإسلام الدعاء بما يأتي من الأدعية:

  • اللهم إني أسألك من خير ما سألك منه نبيك محمد صلَّى الله عليه وسلَّم، ونعوذ بك من شر ما استعاذ منه نبيك محمد صلَّى الله عليه وسلَّم، وأنت المستعان وعليك البلاغ ولا حول ولا قوة إلا بالله، اللهم إني أسألك علمًا نافعًا وأعوذ بك من علم لا ينفع.
  • اللهم ربَّ جبرائيل وميكائيل وربَّ إسرافيل أعوذ بك من حر النار ومن عذاب القبر اللهم إني أعوذ بك من شر سمعي، ومن شر بصري ومن شر لساني، ومن شر قلبي.
  • اللهم اجعل أوسع رزقك عليّ عند كبر سني، وانقطاع عمري اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد.
  • رب أعني ولا تعن عليّ، وانصرني ولا تنصر عليّ وامكر لي ولا تمكر عليّ واهدني ويسر الهدى إليّ، وانصرني على من بغى عليّ رب اجعلني لك شاكرا لك ذكارًا، لك رهَّابًا، لك مطواعًا إليك مخبتًا أوّاهًا منيبًا، رب تقبل توبتي، واغسل حوبتي، وأجب دعوتي وثبت حُجتي واهد قلبي، وسدد لساني، واسْلُلْ سخيمة قلبي.
  • اللهم إني أعوذ بك من البرص والجنون والجذام، ومن سيئ الأسقام اللهم قني شر نفسي واعزم لي على أرشد أمري، اللهم اغفر لي ما أسررت وما أعلنتُ، وما أخطأتُ وما عملتُ وما جهلتُ، والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين.

دعاء السديس في صلاة التراويح اللهم احفظ بلادنا من كل سوء

إنَّ الشيخ السعودي عبد الرحمن السديس هو إمام الحرم المكي في المملكة العربية السعودية، وهو من يدعو في صلاة التراويح في شهر رمضان المبارك، وفيما يأتي نذكر دعاء السديس في صلاة التراويح وهو أشهر دعاء صلاة التراويح مكتوب في رمضان :

اللهم احفظ بلادنا من كل سوء، اللهم آمنا في أوطاننا وأدم نعمة الأمن في ديارنا، اللهم وفق إمامنا لما تحب وترضى وخذ بناصيته للبر والتقوى، اللهم وفقه بهداه و اجعل أعماله صالحة وهيئ له البطانة الصالحة الناصحة التي تُنشأ على الخير وتعينه عليه، اللهم من أرادنا وبلادنا والمسلمين بسوء فأشغله في نفسه واجعل كيده في نحره يا قوي يا عزيز، اللهم ارزق ولي أمرنا الصحة والعافية اللهم ارزقه بالصحة و العافية وولي عهده يا أرحم الراحمين، ربنا اجعلنا لك ذكارين، لك شكارين، إليك أواهين منيبين، تقبل يا رب توبتنا، واغسل حوبتنا، وأجب دعواتنا، وثبت حجتنا، واسلل سخائم صدورنا، وعافنا واعف عنا، إلهنا لا تحرمنا من نبيك الشفاعة، واجعل التقوى لنا أربح بضاعة، ولا تجعلنا في شهرنا هذا من أهل التفريط والإضاعة، وأمِّنَّا من خوفنا يوم تقوم الساعة برحمتك يا أرحم الراحمين.

الدعاء بعد الانتهاء من صلاة التراويح

كثيرة هي الأدعية التي يُدعى بها عقب الانتهاء من صلاة التراويح، وخاصة الدعاء في صلاة الوتر ، وفيما يأتي نضع مجموعة أدعية مستحبة بعد الانتهاء من صلاة التراويح :

  • رب اجعل أيامنا كلها سعادة رب بدد الأحزان وأبرئ الأسقام وابسط الأرزاق وحسن الأخلاق وانشر الرحمات وامحُ السيئات، تباركت يا رب البريات يا رب الأرض والسماوات يا أرحم الراحمين ويا أكرم الأكرمين.
  • اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني، اللهم ارزقني حُبك وحُب من ينفعني حُبّهُ عندك، اللهم ما رزقتني مما أُحبُ فاجعله قوة لي فيما تحب، اللهم ما زويت عني مما أُحب فاجعله فراغًا لي فيما تحب.
  • اللهم إني أسألك عيشة نقية وميتة سوية ومردًا غير مخزٍ ولا فاضح، اللهم قنعني بما رزقتني وبارك لي فيه واخلف عليَّ كل غائبة لي بخير، اللهم ألهمني رشدي وأعذني من شر نفسي يا رب العالمين.
  • إلهي إن كنت لا ترحم إلا الطائعين فمن للعاصين، وإن كنت لا تقبل إلا العاملين فمن للمقصرين، إلهي ربِحَ الصائمون، وفاز القائمون، ونجَا المخلصون، ونحن عبيدك المذنبون فارحمنا برحمتك وجد علينا بفضلك ومنتك واغفر لنا أجمعين برحمتك يا أرحم الراحمين، وصلََى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
  • اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة، اللهم متعني بسمعي وبصري واجعلهما الوارث منيِّ وانصرني على من يظلمُني، وخذ منه بثأري اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك، اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها، وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة.
  • اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والبخل والهرم وعذاب القبر اللهم آت نفسي تقواها زكها أنت خير من زكاها، أنت وليها ومولاها، اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها يا رب العالمين.

الدعاء في الوتر بعد صَلاة التراْويح

صلاة الوتر هي صلاة مؤكدة عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وهي صلاة تُصلَّى بعد صلاة العشاء وبعد سنة صلاة العشاء أيضًا، وفي رمضان تُصلَّى بعد الانتهاء من صلاة التراويح كاملة، وفيما يأتي نذكر أشهر الأدعية التي تُقال في صلاة الوتر بعد صلاة التراويح:

  • اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته، ولا همًّا إلا فرجته، ولا عيبًا إلا أصلحته، ولا حاجة لنا من حوائج الدنيا والآخرة لك فيها رضى ولنا فيها صلاح إلا يسرتها وقضيتها برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • ربنا يا واسع الفضل والرحمة تول أمرنا وأحسن خلاصنا، كن لنا وليًّا ومعينًا وظهيرًا ونصيرًا، انصرنا بما تنصر به أولياؤك، استعملنا فيما تشغل به أحبابك، دلنا بهدايتك لما يرضيك عنا وخذ بنواصينا إليه حل بيننا وبين ما يغضبك واصرفه عنا.
  • يا أكرم الأكرمين نسألك بركتك وعطفك ولطفك وعافيتك وبرك ورحمتك وحبك، نعوذ بك من تقلبات القلوب والأيام اعصمنا من المعاصي والآثام، اشغلنا بخير ما يرضيك عنا، احمنا من أذى الناس، اشغلنا بك عن همومنا اجعل الآخرة كل همنا.
  • ربنا يا وهاب نسألك بركات ما أنزلت من السماء وما أخرجت من الأرض، ربنا امنحنا ولا تمتحنا، أنزل رحمتك وبركتك وعافيتك علينا ولا تبتلنا، نعوذ بك من فراغ العين والقلب، نعوذ بك من حب الدنيا والتعلق بشيء منها أو الانشغال به عنك
  • اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي إليها معادنا، واجعل الحياة زيادة لنا في كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر.

اقرأ أيضًا: تهنئة رمضان 

دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح

لقد ورد دعاء ختم القرآن الكريم في صلاة التراويح بشهر رمضان المبارك عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وفيما يأتي نذكر أشهر أدعية ختم القرآن الكريم في صلاة التراويح:

  • اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير واجعل الموت راحة لي من كل شر.
  • اللهم اجعل خير عمري آخره وخير عملي خواتمه وخير أيامي يوم ألقاك فيه.
  • اللهم إني أسألك خير المسألة وخير الدعاء وخير النجاح وخير العلم وخير العمل وخير الثواب وخير الحياة وخير الممات وأنْ تثبتني وتثقل موازيني وتحقق إيماني وترفع درجتي وتقبل صلاتي وتغفر خطيئاتي وأسألك العلا من الجنة.
  • اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك ومن طاعتك ما تبلغنا بها جنتك ومن اليقين ما تهوِّن به علينا مصائب الدنيا، ومتعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا واجعله الوارث منا واجعل ثأرنا على من ظلمنا وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا ولا تجعل الدنيا أكبر همِّنا ولا مبلغ علمنا ولا تسلط علينا من لا يرحمنا.
  • اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته ولا هما إلا فرجته ولا دينا إلا قضيته ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرة إلا قضيتها يا أرحم الراحمين.

دعاء صلاة التراويح مكتوب 1445

في هذا الفيديو نقدم لكم أدعية صلاة التروايح مكتوبة 2024 في شهر رمضان:

إلى هنا نصل إلى نهاية هذا المقال الذي سلَّطنا فيه الضوء على تعريف وحكم صلاة التراويح في البداية ثمَّ سردنا دعاء صلاة التراويح مكتوب وفصَّلنا في كل الأدعية الواردة في صلاة التراويح في شهر رمضان المبارك.

  • ^ alukah.net , صلاة التراويح , 27/01/2024

مواضيع ذات صلة بـ : دعاء صلاة التراويح مكتوب 1445 – 2024 بصيغ متعددة

هل يجوز صلاة التراويح ركعتين فقط

الزوار شاهدو أيضاً

دعاء يوم الجمعة المستجاب للزواج مكتوب 2024

اترك تعليقاً إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

البريد الإلكتروني *

احفظ اسمي، بريدي الإلكتروني، والموقع الإلكتروني في هذا المتصفح لاستخدامها المرة المقبلة في تعليقي.

BinBaz Logo

  • مجموع الفتاوى

 حكم ختم القرآن في صلاة التراويح

دعاء ختم صلاة التراويح

السؤال: بعض الأئمة لم يتيسر لهم ختم القرآن في قيام رمضان فلجأ بعضهم إلى القراءة خارج الصلاة حتى يستطيع أن يختم القرآن ليلة تسع وعشرين، فهل لذلك أصل في الشرع المطهر؟ جزاكم الله خيرًا.

  • نشر في مجلة الدعوة العدد 1537 في 23/11/1416 هـ. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 30/33). 

الإبلاغ عن خطأ

فضل صلاة الليل وحال من يقيم الليل في قبره الوتر وقيام الليل عذاب القبر ونعيمه

ماذا يفعل من أذن الفجر قبل أن يوتر الوتر وقيام الليل

حكم صلاة الليل وصفتها الوتر وقيام الليل

banner

  • قضاء الحاجة
  • فروض الوضوء وصفته
  • نواقض الوضوء
  • ما يشرع له الوضوء
  • المسح على الخفين
  • النجاسات وإزالتها
  • الحيض والنفاس
  • حكم الصلاة وأهميتها
  • الركوع والسجود
  • الطهارة لصحة الصلاة
  • ستر العورة للمصلي
  • استقبال القبلة
  • القيام في الصلاة
  • التكبير والاستفتاح
  • سجود التلاوة والشكر
  • الأذان والإقامة
  • التشهد والتسليم
  • مكروهات الصلاة
  • مبطلات الصلاة
  • قضاء الفوائت
  • القراءة في الصلاة
  • صلاة التطوع
  • صلاة الاستسقاء
  • المساجد ومواضع السجود
  • صلاة المريض
  • أحكام الجمع
  • صلاة الجمعة
  • صلاة العيدين
  • صلاة الخسوف
  • أوقات النهي
  • صلاة الجماعة
  • مسائل متفرقة في الصلاة
  • الطمأنينة والخشوع
  • سترة المصلي
  • النية في الصلاة
  • القنوت في الصلاة
  • اللفظ والحركة في الصلاة
  • الوتر وقيام الليل
  • غسل الميت وتجهيزه
  • الصلاة على الميت
  • حمل الميت ودفنه
  • زيارة القبور
  • إهداء القرب للميت
  • حرمة الأموات
  • أحكام التعزية
  • مسائل متفرقة في الجنائز
  • الاحتضار وتلقين الميت
  • أحكام المقابر
  • النياحة على الميت
  • وجوب الزكاة وأهميتها
  • زكاة بهيمة الأنعام
  • زكاة الحبوب والثمار
  • زكاة النقدين
  • زكاة عروض التجارة
  • إخراج الزكاة وأهلها
  • صدقة التطوع
  • مسائل متفرقة في الزكاة
  • فضائل رمضان
  • ما لا يفسد الصيام
  • رؤيا الهلال
  • من يجب عليه الصوم
  • الأعذار المبيحة للفطر
  • النية في الصيام
  • مفسدات الصيام
  • الجماع في نهار رمضان
  • مستحبات الصيام
  • قضاء الصيام
  • صيام التطوع
  • الاعتكاف وليلة القدر
  • مسائل متفرقة في الصيام
  • فضائل الحج والعمرة
  • حكم الحج والعمرة
  • محظورات الإحرام
  • الفدية وجزاء الصيد
  • النيابة في الحج
  • المبيت بمنى
  • الوقوف بعرفة
  • المبيت بمزدلفة
  • الطواف بالبيت
  • الهدي والأضاحي
  • مسائل متفرقة في الحج والعمرة
  • الجهاد والسير
  • الربا والصرف
  • السبق والمسابقات
  • السلف والقرض
  • الإفلاس والحجر
  • الضمان والكفالة
  • المساقاة والمزارعة
  • إحياء الموات
  • الهبة والعطية
  • اللقطة واللقيط
  • الكسب المحرم
  • حكم الزواج وأهميته
  • شروط وأركان الزواج
  • الخِطْبَة والاختيار
  • الأنكحة المحرمة
  • المحرمات من النساء
  • الشروط والعيوب في النكاح
  • نكاح الكفار
  • الزفاف ووليمة العرس
  • الحقوق الزوجية
  • مسائل متفرقة في النكاح
  • أحكام المولود
  • تعدد الزوجات
  • تنظيم الحمل وموانعه
  • مبطلات النكاح
  • غياب وفقدان الزوج
  • النظر والخلوة والاختلاط
  • الأطعمة والأشربة
  • الذكاة والصيد
  • اللباس والزينة
  • الطب والتداوي
  • الصور والتصوير
  • الجنايات والحدود
  • الأيمان والنذور
  • القضاء والشهادات
  • السياسة الشرعية
  • مسائل فقهية متفرقة
  • فتاوى متنوعة
  • القرآن وعلومه
  • الإسلام والإيمان
  • الأسماء والصفات
  • الربوبية والألوهية
  • نواقض الإسلام
  • مسائل متفرقة في العقيدة
  • التوسل والشفاعة
  • السحر والكهانة
  • علامات الساعة
  • عذاب القبر ونعيمه
  • اليوم الآخر
  • ضوابط التكفير
  • القضاء والقدر
  • التبرك وأنواعه
  • التشاؤم والتطير
  • الحلف بغير الله
  • الرقى والتمائم
  • الرياء والسمعة
  • مصطلح الحديث
  • شروح الحديث
  • الحكم على الأحاديث
  • الدعوة والدعاة
  • الفرق والمذاهب
  • البدع والمحدثات
  • العالم والمتعلم
  • الآداب والأخلاق المحمودة
  • الأخلاق المذمومة
  • فضائل الأعمال
  • فضائل الأزمنة والأمكنة
  • فضائل متنوعة
  • الأدعية والأذكار
  • التاريخ والسيرة
  • قضايا معاصرة
  • قضايا المرأة
  • اللغة العربية
  • نصائح وتوجيهات
  • تربية الأولاد
  • الشعر والأغاني
  • أحكام الموظفين
  • أحكام الحيوان
  • بر الوالدين
  • المشكلات الزوجية
  • قضايا الشباب
  • نوازل معاصرة
  • الرؤى والمنامات
  • ردود وتعقيبات
  • الهجرة والابتعاث
  • الوسواس بأنواعه

الموقع الرسمي لسماحة الشيخ الإمام ابن باز رحمه الله

موقع يحوي بين صفحاته جمعًا غزيرًا من دعوة الشيخ، وعطائه العلمي، وبذله المعرفي؛ ليكون منارًا يتجمع حوله الملتمسون لطرائق العلوم؛ الباحثون عن سبل الاعتصام والرشاد، نبراسًا للمتطلعين إلى معرفة المزيد عن الشيخ وأحواله ومحطات حياته، دليلًا جامعًا لفتاويه وإجاباته على أسئلة الناس وقضايا المسلمين.

دعاء ختم صلاة التراويح

الموقع الرسمي لسماحة الشيخ

مؤسسة الشيخ عبد العزيز بن باز الخيرية

جميع الحقوق محفوظة والنقل متاح لكل مسلم بشرط ذكر المصدر

IMAGES

  1. دعاء صلاة التراويح السديس مكتوب

    دعاء ختم صلاة التراويح

  2. دعاء في صلاة التراويح

    دعاء ختم صلاة التراويح

  3. "10+ ادعية للتروايح" دعاء صلاة التراويح في اخر ليلة في رمضان PDF مكتوب

    دعاء ختم صلاة التراويح

  4. دعاء التراويح السديس مكتوب

    دعاء ختم صلاة التراويح

  5. دعاء التراويح 1439 مكتوب

    دعاء ختم صلاة التراويح

  6. دعاء التراويح السديس مكتوب

    دعاء ختم صلاة التراويح

VIDEO

  1. صلاة التراويح ليلة 27 رمضان للقارئ محمد قصطالي مع دعاء ختم القرآن الكريم -mohamed kastali

  2. ختم صلاة التراويح من مسجد عبد الحميد إبن باديس

  3. دعاء ختم القرءان للشيخ محمد حسن ترايح 1436

  4. ختم صلاة التراويح المدرسة القرانية الشيخ الطالب بلخير طالبي حي غربوز

  5. دعاء ختم القران الشيخ الزين محمد احمد Heart soothing Doua

  6. دعاء ختم صلاة التراويح للقارئ براء محمد ٢٠٢٤/٣/٢٢م

COMMENTS

  1. دعاء التراويح اللهم اهدنا فيمَن هديت

    يمكن عرض أفضل الأدعية لصلاة التراويح من خلال ما يلي: (اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ العَجْزِ والكَسَلِ، والجُبْنِ والبُخْلِ والهَرَمِ، وأَعُوذُ بكَ مِن عَذابِ القَبْرِ، وأَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ المَحْيا والمَماتِ).

  2. دعاء الوتر وصلاة التراويح لسماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي

    دعاء الوتر وصلاة التراويح لسماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي. بِسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ. سبحان الله والحمد لله والملك لله والعظَمة والكبرياء لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولله الحمد ...

  3. دعاء الختمة في صلاة التراويح

    استدل القائلون بالمنع من دعاء الختمة في صلاة التراويح بأدلة منها: 1) أن العبادة توقيفية, ولا يجوز لأحدٍ أن يعمل عملا أو يقول قولا فيها إلا بدليل، فهذه الختمة لم يرد فيها شيء مرفوع يدل عليها، ولا عن الصحابة داخل الصلاة, ولا يُعلم فيها سوى ما روى عن الإمام أحمد أنه كان يأمر إمام مسجده بذلك، وهذه فتوى ولا تُعد دليلا إنما هي مما يستأنس به.

  4. دعاء صلاة التراويح

    دعاء ختم التراويح. حكم أداء صلاة التراويح في البيت. قيام الليل بعد التراويح. محتويات. ١ الدعاء في الوتْر بعد صلاة التراويح. ٢ دعاء خَتْم القرآن في صلاة التراويح. ٣ ما يُراعى في دعاء صلاة التراويح. ٤ المراجع. الدعاء في الوتْر بعد صلاة التراويح.

  5. ادعية صلاة التراويح مكتوبة 1445 اجمل 50 دعاء في صلاة التراويح 2024

    اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقنا واصرف عنا شرّ ما قدرت وقضيت، فإنّك تقضي بالحق ولا يقضى عليك، وإنّه لا يذلّ من واليت، ولا يعزّ من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت.

  6. دعاء ختم التراويح

    ١ دعاء ختم التراويح. ٢ مما ورد في دعاء الختم عن السَّلَف الصالح. ٣ نموذج من دعاء ختم القرآن. ٤ المراجع.

  7. حكم دعاء ختم القرآن ومحل الختم للشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله

    تحميل المادة. هل دعاء ختم القرآن بدعة؟ وهل يلزم من ترك الرَّكعتين الأخيرتين من صلاة التراويح في آخر جزءٍ من أجزاء القرآن الكريم، أي ليلة التَّختيم؟ وجِّهونا جزاكم الله خيرًا. الشيخ: دعاء ختم القرآن ليس به بأس، لم يزل أهلُ العلم يفعلونه من عهد الصحابة إلى يومنا هذا، لا حرج في ذلك، وليس ببدعة، أما سؤاله الثاني ما فهمته.

  8. دعاء (ختم القرآن) داخل صلاة التراويح

    ومن ثّمَّ نصّ الأئمة على استحباب دعاء الختم في صلاة التراويح وعليه العمل بحكم الدعاء عند الختم خارج الصلاة ؛ لأن القياس في العبادات جائز ، وعليه المذاهب الأربعة ، كما في : "المحلي على الجمع مع البناني" (2/206) و "نهاية السول" (3/45) و "شرح الكوكب المنير" (4/220) وغيرها .

  9. دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح

    دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح | موقع معالي الشيخ صالح الفوزان. الاحابة. نص السؤال أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة ، هذا سائل يقول : ما حكم دعاء ختم القرآن داخل صلاة التراويح ، وهل قول الإمام أحمد في هذه المسألة يحتج به أم أنه يحتاجه .. ؟

  10. ختم القرآن في صلاة التراويح

    ختم القرآن في صلاة التراويح. الأفضل في القراءة في صلاة التراويح أن يختم فيها القرآن مرة ، وقد يستدل لذلك بما ثبت في الصحيحين من مدارسة جبريل للنبي ﷺ القرآن في رمضان ، وعرضه عليه . وقال الشيخ ابن باز رحمه الله في تعليقه على الحديث السابق - (مدارسة جبريل للنبي القرآن في رمضان) قال رحمه الله:

  11. دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح الدعاء في الوتر بعد صَلاة التراْويح

    في ختام صلاة التراويح، توجد بعض الأدعية المستحبة أن يدعو بها الإمام ويؤمِّن عليها المصلون، نذكر منها ما يلي: اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت ومن شرِّ ما لم أعمل، اللهم إني أعوذ بك من يوم السوء ومن ليلة السوء ومن ساعة السوء ومن صاحب السوء ومن جار السوء في دار المقامة.

  12. صلاة التراويح مع دعاء ختم القرآن ليلة 29 رمضان 1402هـ

    قناة متخصصة في نشر تراث فضيلة الشيخ أ.د. سعود بن إبراهيم الشريم إمام وخطيب المسجد الحرام من تلاوات وخطب ...

  13. صلاة التراويح

    حُكم دعاء ختم القُرآن في الصلاة: الدُعاء عند ختم القُرآن في الصلاة من إمام أو مُنفرد قبل الركوع أو بعده في التراويح، أو غيرها لم يرد فيه دليلٌ من السنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولا عن أحد من أصحابه رضي الله عنهم والعبادات توقيفية لا تثبت إلا بدليل صحيح.

  14. دعاء صلاة التراويح مكتوب كامل

    يا نصير كل مظلوم، نسألك يا رب العالمين أن تنصرنا على من بغى علينا، اللهم لا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا. ربنا إننا تستعيذ برحمتك من كل سوء، ونتوسل إليك أن ترزقنا حُسن التوكل عليك، والرضا بكل ما قسمت لنا، فليس لنا سواك يا رب العالمين.

  15. دعاء بعد صلاة التراويح

    محتويات. ١ أدعية للهداية بعد صلاة التراويح. ٢ أدعية للمغفرة من الذنوب بعد صلاة التراويح. ٣ أدعية للستر وتيسير الأمور بعد صلاة التراويح. ٤ أدعية لراحة البال والقلب بعد صلاة التراويح. ٥ أدعية للرزق بعد صلاة التراويح. ٦ أدعية للمستضعفين في الأرض بعد صلاة التراويح. ٧ المراجع. أدعية للهداية بعد صلاة التراويح. فيما يأتي بعض الأدعية للهداية:

  16. ختم القرآن في التراويح

    وما حكم دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح؟ نص السؤال أحسن الله إليك، يقول: هل ختم القرآن في رمضان في صلاة التراويح مشروع؟ وما حكم دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح؟

  17. متى يقرأ دعاء ختم القرآن في صلاة التراويح

    يقرأ المسلم دعاء ختم القرآن الكريم في صلاة التراويح بعدما يكمل ختمة المصحف الشريف، حيث يسنّ له أن يدعو بما تيسّر له من الدعاء في أيّ وقتٍ من أوقات الصلاة، فلم يشترط العلماء وقتًا محددًا ولا كيفيّة محددة لقراءة هذا الدعاء، إنّما السنّة عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه كان يدعو بعد الركوع الأخير في الوتر، ولا ضير إن كان دعاء المسلم سرًّا أ...

  18. هل يستحب ختم القرآن في التراويح؟

    الجواب: هذا لأجل سماع الناس جميع القرآن، إذا تيسر أن يسمع جميع القرآن بحيث يكون كل ليلة فيها جزء أو أقل من جزء لكن في العشرة الأخيرة يزيد حتى يختم القرآن ويكمله هذا يكون أفضل إذا تيسر من دون مشقة، وهكذا دعاء الختم يدعو بهم حتى يؤمنوا كان السلف يفعلون ذلك فإذا فعل ذلك فلا حرج، وقد عقد العلامة ابن القيم رحمه الله باباً في كتابه: جلاء الأفهام في ال...

  19. أحكام صلاة التراويح والوتر

    المسألة الأولى: حكم صلاة الوتر. المسألة الثانية: وقت الوتر: وأفضل وقت لصلاة الوتر: المسألة الثالثة: عدد ركعات الوتر: المسألة الرابعة: القراءة في الوتر: المسألة الخامسة: دعاء القنوت: المسألة ...

  20. دعاء صلاة التراويح كامل مكتوب 2024 وأجمل أدعية في صلاة التراويح

    اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك، اللهمَّ أحسن وقوفنا بين يديك، ولا تخزنا يوم العرض عليك، اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها و أجرنا من خِزي الدنيا ومن عَذاب الآخِرة يا حنان يا رب العالمين يا كريم، اللهم ارحمنا يوم تبدل الأرض غير الأرض، ويوم تبدَّل السماوات غير السماوات، اللهم ارحمنا يوم تمور السماء مورًا و تسير الجبال سيرًا، الل...

  21. دعاء صلاة التراويح مكتوب 1445

    في ختام صلاة التراويح، توجد بعض الأدعية المستحبة أن يدعو بها الإمام ويؤمِّن عليها المصلون، نذكر منها ما يلي: اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت ومن شرِّ ما لم أعمل، اللهم إني أعوذ بك من يوم السوء ومن ليلة السوء ومن ساعة السوء ومن صاحب السوء ومن جار السوء في دار المقامة.

  22. حكم دعاء ختم القرآن ومحل الختم

    الجواب: لا ما يلزم، إن شاء ختم في أول التراويح، وإن شاء ختم في أثنائها، الختمة ليس لها محل محدود، سواءً يختم في أول التراويح، أو في أثنائها، أو في آخرها، المقصود إذا انتهى من القرآن يختم، إذا انتهت القراءة يختم في الركعة المناسبة، إذا انتهى بأول التراويح ختم في أولها، إذا كمل القرآن في آخر التراويح؛ ختم، وهكذا. نعم.

  23. حكم ختم القرآن في صلاة التراويح

    الجواب: لا أعلم لهذا أصلًا، والسنة للإمام أن يسمع المأمومين في قيام رمضان القرآن كله، إذا تيسر له ذلك من غير مشقة عليهم، فإن لم يتيسر ذلك فلا حرج وإن لم يختمه، وقد صح عن رسول الله ﷺ أنه قال: من عمل عملًا ليس عليه أمرنا فهو رد أخرجه مسلم في صحيحه [1]. نشر في مجلة الدعوة العدد 1537 في 23/11/1416 هـ. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 30/33).