• تسجيل الدخول
  • التعريف بالموقع
  • علماء أشادوا بالموقع

لجنة الإشراف العلمي

  • منهجية عمل الموسوعات
  • مداد المشرف
  • تطبيقات الجوال

موسوعة التفسير

الموسوعة الحديثية, الموسوعة العقدية, موسوعة الأديان, موسوعة الفرق, الموسوعة الفقهية, موسوعة الأخلاق, الموسوعة التاريخية, موسوعة اللغة العربية.

  • أحاديث منتشرة لا تصح
  • مقالات وبحوث
  • نفائس الموسوعات
  • قراءة في كتاب

منهج العمل في الموسوعات

منهج العمل في الموسوعة

راجع الموسوعة

الشيخ الدكتور خالد بن عثمان السبت

أستاذ التفسير بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل

الشيخ الدكتور أحمد سعد الخطيب

أستاذ التفسير بجامعة الأزهر

اعتمد المنهجية

بالإضافة إلى المراجعَين

الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن معاضة الشهري

أستاذ التفسير بجامعة الملك سعود

الشيخ الدكتور مساعد بن سليمان الطيار

الشيخ الدكتور منصور بن حمد العيدي

تم اعتماد المنهجية من الجمعية الفقهية السعودية برئاسة الشيخ الدكتور سعد بن تركي الخثلان أستاذ الفقه بجامعة الإمام محمد بن سعود عضو هيئة كبار العلماء (سابقاً)

الأستاذُ صالحُ بنُ يوسُفَ المقرِن

باحثٌ في التَّاريخ الإسْلامِي والمُعاصِر ومُشْرِفٌ تربَويٌّ سابقٌ بإدارة التَّعْليم

الأستاذُ الدُّكتور سعدُ بنُ موسى الموسى

أستاذُ التَّاريخِ الإسلاميِّ بجامعةِ أُمِّ القُرى

الدُّكتور خالِدُ بنُ محمَّد الغيث

أستاذُ التَّاريخِ الإسلاميِّ بجامعةِ أمِّ القُرى

الدُّكتور عبدُ اللهِ بنُ محمَّد علي حيدر

تمَّ تحكيمُ موسوعةِ اللُّغةِ العربيَّةِ من مكتبِ لغةِ المستقبلِ للاستشاراتِ اللغويَّةِ التابعِ لمعهدِ البحوثِ والاستشاراتِ اللغويَّةِ بـ جامعةِ الملكِ خالد بالسعوديَّةِ

المطلب الأوَّل: سُنَّةُ الفَجرِ

  • المطلب الثَّاني: سُنَّة الظُّهرِ.
  • المطلب الثَّالِثُ: سُنَّةُ العَصر.
  • المطلب الرابع: سُنَّةُ المغربِ.
  • المطلب الخامسُ: سُنَّة العِشاءِ.
  • --> إضافة تعليق

انشر المادة

تقوم اللجنة باعتماد منهجيات الموسوعات وقراءة بعض مواد الموسوعات للتأكد من تطبيق المنهجية

قاضي بمحكمة الاستئناف بالدمام.

المستشار العلمي بمؤسسة الدرر السنية.

عضو الهيئة التعليمية بالكلية التقنية.

الأستاذ بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل.

أو يمكنك التسجيل من خلال

ليس لديك حساب؟ إنشاء حساب جديد

نسيت ؟ كلمة المرور

لديك حساب ؟ تسجيل الدخول

  • وضوء و صلاة

كيفية صلاة الفجر بالتفصيل

كيفية صلاة الفجر بالتفصيل

  • ١ مكانة صلاة الفجر في الإسلام
  • ٢.١ صفة فريضة الفجر
  • ٢.٢ صفة سنّة الفجر
  • ٢.٣ الجهر في صلاة الفجر
  • ٢.٤.١ تعريف القنوت
  • ٢.٤.٢ حكم قنوت الفجر
  • ٢.٤.٣ صيغة القنوت
  • ٢.٥.١ أول وقت صلاة الفجر
  • ٢.٥.٢ آخر وقت صلاة الفجر
  • ٣ الأسباب المُعينة على صلاة الفجر
  • ٤ فضل صلاة الفجر

مكانة صلاة الفجر في الإسلام

للصلاة في الإسلام منزلةٌ عظيمةٌ؛ فهي عمود الدين، والطريق المُوصل إلى الجنة، وأول عملٍ يُحاسَب عليه العبد يوم القيامة ؛ فإن صَلُحت صلُح سائر عمله، وبالصّلاة يتميّز المُتّقون عن غيرهم، قال -تعالى-: (ۛهُدًى لِّلْمُتَّقِينَ*الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ) ، [١] [٢] وهذه المكانة تتعلّق بالصلاة بشكلٍ عام، أمّا صلاة الفجر على وجه التّحديد، ولعِظم مكانتها، فقد وردت بخصوصها العديد من الفضائل التي تميّزها عن غيرها من الصلوات، وهذه المميزات الخاصّة بصلاة الفجر إنّما هي لميزة وقتها؛ إذ إنّ وقتها يأتي أثناء سكون النّاس ونومهم، وبالقيام لأدائها تظهر الهمّة والعزيمة، والمبادرة؛ ولذلك قِيل عن صلاة الفجر إنّها الفاضحة؛ لأنّها تميّز المؤمنين الحريصين الذين ينالون فضل المحافظة عليها، عن أولئك الذين يتثاقلون عن أدائها، [٣] وتسمّى صلاة الفجر بصلاة الصبح ، فهُما فريضةٌ واحدةٌ. [٤]

كيفيّة أداء صلاة الفجر

صفة فريضة الفجر.

يُؤدّي المسلم صلاة الفجر في المسجد جماعةً، أو في البيت، ويجوز لمن يُؤدّيها في البيت أن يُؤدّيها بمُجرّد قول المُؤذّن: "الله أكبر"؛ فهي إعلامٌ بدخول الوقت، ولا يُشترط انتظار انتهاء المؤذّن، إلّا أنّ من السنّة أن يُردّد المسلم عقب المؤذّن ، ويدعو بالدعاء المأثور: (اللَّهُمَّ رَبَّ هذِه الدَّعْوَةِ التَّامَّةِ، والصَّلاةِ القائِمَةِ، آتِ مُحَمَّدًا الوَسِيلَةَ والفَضِيلَةَ، وابْعَثْهُ مَقامًا مَحْمُودًا الذي وعَدْتَهُ) ، [٥] [٦] وإن صلّاها في جماعةٍ وكانت الصلاة قائمةً، فلا يشتغل عنها بصلاة تحيّة المسجد، أو السنّة القبليّة لصلاة الفجر؛ لقول رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: (إِذَا أُقِيمَتِ الصَّلَاةُ فلا صَلَاةَ إلَّا المَكْتُوبَةُ) ، [٧] وإن شاء قضى السنّة بعد الفرض. [٨]

وصلاة الفجر المفروضة ركعتان؛ [٨] يبدأهما بتكبيرة الإحرام، وذلك بقول: "الله أكبر"، ثمّ يقرأ سورة الفاتحة، ويُسَنّ أن يقرأ بعدها بطِوال المُفصَّل من سور القرآن ؛ من سورة الحُجرات إلى آخر سورة البروج، أو ما بين الستّين آيةً إلى المئة؛ لِما ثبت في صحيح البخاري عن أبي برزة الأسلمي -رضي الله عنه-: (كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُصَلِّي الصُّبْحَ وأَحَدُنا يَعْرِفُ جَلِيسَهُ، ويَقْرَأُ فيها ما بيْنَ السِّتِّينَ إلى المِائَةِ) ، [٩] وذلك في حال الحضر، أمّا في السفر، فيقرأ المُصلّي ما شاء من القرآن بعد الفاتحة ؛ فقد ثبت أنّ النبي -عليه الصلاة والسلام- صلّى الصبح بالمُعوَّذتَين في سفره. [١٠] ثمّ يُكبّر للركوع رافعاً يديه، ويُسبّح في ركوعه قائلاً: "سبحان ربّي العظيم" ثلاثاً على الأقلّ، ثمّ يُكبّر رافعاً يديه، مُعتدلاً من الركوع، قائلاً: "سمع الله لمن حَمِده، ربّنا لك الحمد"، ثمّ ينتقل إلى السجود، ويُسبّح قائلاً: "سبحان ربّي الأعلى" ثلاثاً، وهكذا في الركعة الثانية، ثمّ يجلس في نهايتها للتشهُّد، والصلاة الإبراهيميّة، ثمّ يُسلّم عن يمينه وشِماله. [١١]

للمزيد من التفاصيل عن كيفيّة أداء الصلوات بالتفصيل الاطّلاع على مقالة: (( تعليم الصلاة الصحيحة )) .

صفة سنّة الفجر

سُنّة الفجر ركعتان يركعهما المسلم قبل الفريضة، وقد وردت عن الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- عدّة أحاديث ترغّب فيهما، منها قول رسول الله: (رَكْعَتَا الفَجْرِ خَيْرٌ مِنَ الدُّنْيَا وَما فِيهَا) ، [١٢] وهما سبب لدخول الجنة إن أدّاهما المسلم مع بقية النوافل، وذلك كما ورد في الحديث: (من ثابرَ على اثنتي عشرةَ رَكعةً في اليومِ واللَّيلةِ دخلَ الجنَّةَ أربعًا قبلَ الظُّهرِ، ورَكعتينِ بعدَها، ورَكعتينِ بعدَ المغربِ، ورَكعتينِ بعدَ العشاءِ، ورَكعتينِ قبلَ الفجرِ) ، [١٣] ويُسَنّ للمُصلّي أن يقرأ في الأولى بعد الفاتحة قوله -تعالى-: (قُولُوا آمَنَّا بِاللَّـهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ) [١٤] وفي الثانية قوله -تعالى-: (قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَىٰ كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّـهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّـهِ فَإِن تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ) ، [١٥] وله أن يقرأ في الأولى بسورة الشرح، وفي الثانية بسورة الفيل، أو بسورتَي الكافرون والإخلاص. [١٦] [١٧]

الجهر في صلاة الفجر

تُعَدّ صلاة الفجر من مواطن الجهر بالصلاة؛ فقد اتّفق الفقهاء على أنّه يُسَنّ الجهر بالقراءة في الفجر للإمام، أمّا المنفرد في صلاته فيُخيّر بين الجهر والإسرار في الصلاة الجهرّية، والجهر أفضل؛ سواءً كان يُصلّيها أداءً، أو قضاءً، في وقتها، أو في غيره، [١٨] وللعلماء في ضبطِ حدّ الجهر والإسرار فيها أقوال عدّة، بيانها فيما يأتي: [١٩]

  • القول الأول: قال الحنفيّة بأنّ أقل الجهر إسماعُ المصلّي غيره ممّن ليسوا بقُربه، كإسماع الصفّ الأول، وأقلّ الإسرار إسماع النفس، أو ممّن بالقرب، كرجلٍ، أو رجلين.
  • القول الثاني: قال المالكيّة بأنّ أقلّ الجهر بالنسبة للرجل إسماع مَن يليه، وأقلّ إسراره تحريك لسانه، أمّا المرأة فالجهر عندها يتمثّل بأن تُسمع نفسها.
  • القول الثالث: قال كلٌّ من الشافعيّة والحنابلة بأنّ أقلّ الجهر للمُصلّي إسماع من يليه، وأقلّ الإسرار إسماع النفس، ولا يجوز للمرأة أن تجهر بالصلاة بوجود أجنبيٍّ عنها.

أمّا بالنسبة للجهر والإسرار حال القضاء؛ فإن قُضِيت الفجر ليلاً فيُجهَر بها، واختلف العلماء في أقوالهم إن قُضِيت نهاراً؛ فقِيل إنّها تُقضى سرّاً؛ بالنظر إلى وقت القضاء، وقِيل تُقضى جهراً؛ بالنظر إلى الأصل فيها. [٢٠]

تعريف القنوت

للقنوت في اللغة عدّة معانٍ، منها: الطاعة، والصلاة، وطول القيام، والسكوت أثناء الصلاة، وأشهرها الدعاء، فالقانت هو الداعي، أمّا القنوت في الشرع، فهو: الدعاء في الصلاة بموضعٍ مخصوصٍ، وينحصر في صلاة الصبح، وصلاة الوتر، وحين النوازل. [٢١]

للمزيد من التفاصيل عن القنوت وأحكامه الاطّلاع على مقالة: (( ما هو القنوت )) .

حكم قنوت الفجر

قنوت صلاة الفجر عند أهل العلم موضع اختلاف في الآراء تبعاً لأدلة كلّ منهم، وخلاصة أقوالهم في المسألة كما يأتي: [٢١]

  • القول الأول: قال الحنفيّة والحنابلة بعدم مشروعيّة القنوت في الفجر، وهو كذلك قول عددٍ من الصحابة والتابعين، منهم: ابن عباس، وابن عمر، وابن مسعود، والثوري.
  • القول الثاني: قال المالكيّة باستحباب القنوت في الفجر، وهو إمّا أن يكون قبل ركوع الركعة الثانية، أو بعده، والأفضل أن يكون قبل الركوع، دون التكبير قبله، ولا يترتّب على تركه شيئاً.
  • القول الثالث: قال الشافعيّة بأنّ القنوت سُنّةٌ، وأكّد الإمام النووي عليها، ولا تبطل الصلاة بتركه، إلّا أنّ تركَه عمداً أو سهواً يترتّب عليه سجود السهو، وقالوا بأنّه يكون بعد الرفع من ركوع الركعة الثانية، ولا يصحّ قبله، وإن فعله فيُعيده بعد الركوع، ثمّ يسجد للسهو.

للمزيد من التفاصيل عن دعاء وقنوت الفجر الاطّلاع على مقالة: (( دعاء صلاة الفجر )) .

صيغة القنوت

وردت عدّة صِيغٍ لدعاء القنوت، وفيما يأتي ذكرٌ لبعضها: [٢٢]

  • (اللَّهمَّ اهدِني فيمَن هدَيتَ، وعافِني فيمَن عافَيتَ، وتوَلَّني فيمَن توَلَّيتَ، وبارِكْ لي فيما أعطَيتَ، وقِني شَرَّ ما قضَيتَ، إنَّكَ تَقضي، ولا يُقضى عليكَ، إنَّهُ لا يَذِلُّ مَن والَيتَ تبارَكتَ رَبَّنا وتَعالَيتَ) . [٢٣]
  • (اللهمَّ إنَّا نستعينُكَ ونستغفرُكَ ونُثْنِي عليكَ الخيرَ كلَّهُ ونشكرُكَ ولا نَكْفُرُكَ ونخلَعُ ونترُكُ من يفجرُكَ اللهمَّ إيَّاكَ نعبُدُ ولكَ نُصلِّي ونسجُدُ وإليكَ نسعى ونَحْفِدُ نرجو رحمتَكَ ونخشَى عذابَكَ إنَّ عذابَكَ بالكفارِ مُلْحِقٌ) . [٢٤]

وقت صلاة الفجر

صلاة الفجر أو صلاة الصُّبح، والصُّبح في اللغة يُراد به: أوّل النهار، كما يُطلَق عليها صلاة البرد، ولها خمسة أوقاتٍ؛ بالنظر إلى حُكمها، وبيان ذلك فيما يأتي: [٢٥] [٢٦] [٢٧]

  • وقت الفضيلة: وهو أوّل الوقت؛ أي بطلوع الفجر الثاني.
  • وقت الاختيار: وهو من أوّل وقتها؛ من طلوع الفجر الثاني، إلى آخره، ويُعرَف بالإِسفار؛ أي الإضاءة والظهور.
  • وقت الجواز دون كراهةٍ: إلى طلوع الحُمرة؛ أي الحُمرة التي تظهر قبل طلوع الشمس.
  • وقت الجواز مع الكراهة: ويكون إلى طلوع الشمس.
  • وقت التحريم: وهو تأخير صلاة الفجر إلى الوقت الذي لا يسع أداء الصلاة كاملةً.

أول وقت صلاة الفجر

يبدأ وقت صلاة الفجر بطلوع الفجر الثاني، ويُسمّى الفجر الصادق، وذلك كما ورد في الحديث الذي رواه أبو هريرة عن النبي -صلّى الله عليه وسلّم-، حيث قال: (إنَّ للصلاةِ أولًا و آخرًا، وإنَّ أولَ وقتِ الفجرِ حين يطلعُ الفجرُ، وإنَّ آخرَ وقتِها حين تطلعُ الشمسُ) ، [٢٨] وهو الوقت ذاته الذي يُمسك فيه الصائم، [٢٩] ويُفرَّق بين الفجر الأول والثاني بثلاثة أمورٍ، هي: [٣٠]

  • الفرق الأول: الامتداد والاعتراض؛ فالفجر الأول يمتدّ من الشرق إلى الغرب، والثاني مُعترضٌ من الشمال إلى الجنوب.
  • الفرق الثاني: مدّة الإضاءة؛ فالأول يضيء ثمّ يذهب نوره، أمّا الثاني فيضيء، ثمّ تزداد الإضاءة إلى أن تطلع الشمس.
  • الفرق الثالث: الاتّصال والانقطاع بالأُفق؛ فالأول منقطعٌ عن الأفق، أمّا الثاني فمتّصلٌ.

آخر وقت صلاة الفجر

يمتدّ وقت صلاة الفجر إلى ما قبل طلوع الشمس؛ وذلك لِما ثبت عن النبي -صلّى الله عليه وسلّم-: (ووَقْتُ صَلاةِ الصُّبْحِ مِن طُلُوعِ الفَجْرِ ما لَمْ تَطْلُعِ الشَّمْسُ) ، [٣١] [٣٢] وتُكرَه الصلاة بعد صلاة الصبح وطلوع الشمس من جهة الفعل والزمان، وتنتهي الكراهة بتمام طلوع الشمس، وكماله. [٣٣]

الأسباب المُعينة على صلاة الفجر

من الأسباب المُعينة على أداء صلاة الفجر: [٣٤]

  • ضمان صلاح القلوب ؛ ويكون ذلك بتعهّد أداء العبادات، كالذكر، وقراءة القرآن، واجتناب المحرّمات والمنهيات، وأداء الأوامر والواجبات، وحفظ حدود الله -سبحانه-، وعدم تعدّي أيٍّ منها.
  • تذكير النفس دائماً بالآيات والأحاديث المُرغّبة في صلاة الفجر من وقتٍ إلى آخرٍ، قال الله -تعالى-: (وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ) ، [٣٥] وبذلك يُقبل العبد على ربّه راغباً طامعاً في ما لديه من الأجر والثواب.
  • التذكير الدائم بفضل صلاة الجماعة، وخاصةً صلاة الفجر، حيث قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: (مَن صَلَّى الصُّبْحَ فَهو في ذِمَّةِ اللهِ، فلا يَطْلُبَنَّكُمُ اللَّهُ مِن ذِمَّتِهِ بشيءٍ فيُدْرِكَهُ فَيَكُبَّهُ في نَارِ جَهَنَّمَ) ، [٣٦] فقد وعد الله -سبحانه- بحماية من أدّى الفجر جماعةً، ورعايته، وحفظه، إضافةً إلى أنّه وُعِد بالعطايا، ومن أجلّها رؤية الله -عزّ وجلّ-، حيث قال النبي -عليه الصلاة والسلام-: (أما إنَّكُمْ سَتَرَوْنَ رَبَّكُمْ كما تَرَوْنَ هذا، لا تُضَامُّونَ -أوْ لا تُضَاهُونَ- في رُؤْيَتِهِ فَإِنِ اسْتَطَعْتُمْ أنْ لا تُغْلَبُوا علَى صَلَاةٍ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وقَبْلَ غُرُوبِهَا، فَافْعَلُوا) . [٣٧]
  • الأخذ بالأسباب المُعينة على القيام لأداء صلاة الفجر في وقتها، ومنها: النوم باكراً، وتجنُّب السهر والمسامرة إلى آخر الليل، وغيرها من الأسباب.
  • تعظيم أمر الصلاة في القلب، ومجاهدة الشيطان ووساوسه.
  • الحرص على ذكر الله فور الاستيقاظ، ثمّ الوضوء.
  • الثقة والإيمان بما أعدّه الله -سبحانه- من الأجر والثواب للمحافظين على صلاة الفجر في وقتها.
  • الحرص على ترديد الأذكار المشروعة قبل النوم، ومنها: آية الكرسي، والمُعوّذتان.

فضل صلاة الفجر

تترتّب على صلاة الفجر العديد من الفضائل؛ إذ إنّ الملائكة تشهدها، فيسألهم الله عن حال العباد، وهو الأعلم بهم، فيُجيبون: (تَرَكْناهُمْ وهُمْ يُصَلُّونَ، وأَتَيْناهُمْ وهُمْ يُصَلُّونَ) ، [٣٨] كما أنّ حضور الفجر جماعةً علامةً على صدق الإيمان، وبراءة من النفاق؛ ودليل ذلك قول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: (ليسَ صَلَاةٌ أثْقَلَ علَى المُنَافِقِينَ مِنَ الفَجْرِ والعِشَاءِ، ولو يَعْلَمُونَ ما فِيهِما لَأَتَوْهُما ولو حَبْوًا، لقَدْ هَمَمْتُ أنْ آمُرَ المُؤَذِّنَ، فيُقِيمَ، ثُمَّ آمُرَ رَجُلًا يَؤُمُّ النَّاسَ، ثُمَّ آخُذَ شُعَلًا مِن نَارٍ، فَأُحَرِّقَ علَى مَن لا يَخْرُجُ إلى الصَّلَاةِ بَعْدُ) . [٣٩] [٤٠] [٤١]

  • ↑ سورة البقرة، آية: 2-3.
  • ↑ يوسف القرضاوي (1995)، العبادة في الإسلام (الطبعة الرابعة والعشرون)، مصر: مكتبة وهبة، صفحة 221-224. بتصرّف.
  • ↑ "أفكار رائعة للقيام لصلاة الفجر " ، طريق الإسلام ، 2015-11-21 ، اطّلع عليه بتاريخ 23-3-2020. بتصرّف.
  • ↑ الشيخ ابن باز، "الفرق بين صلاة الفجر وصلاة الصبح" ، www.binbaz.org.sa ، اطّلع عليه بتاريخ 8-4-2020. بتصرّف.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن جابر بن عبد الله، الصفحة أو الرقم: 4719، صحيح.
  • ↑ لجنة الإفتاء (2012-2-9)، " لا حرج على من صلَّى عقب الأذان مباشرة" ، www.aliftaa.jo ، اطّلع عليه بتاريخ 2020-2-8. بتصرّف.
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 710، صحيح .
  • ^ أ ب ابن تيمية (2005)، مجموع الفتاوى (الطبعة الثالثة)، المدينة النبوية: مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، صفحة 264، جزء 23. بتصرّف.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي برزة الأسلمي، الصفحة أو الرقم: 541، صحيح.
  • ↑ وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية - الكويت (من 1404-1427هـ)، الموسوعة الفقهية الكويتية (الطبعة الأولى)، مصر: مطابع دار الصفوة، صفحة 320-322، جزء 27. بتصرّف.
  • ↑ "كيفية الصلاة" ، www.islamweb.net ، 22-5-2001 ، اطّلع عليه بتاريخ 12-3-2020. بتصرّف.
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 725، صحيح.
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح النسائي، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 1794، صحيح.
  • ↑ سورة البقرة، آية: 136.
  • ↑ سورة آل عمران، آية: 64.
  • ↑ ضياء الدين المقدسي، فضائل الأعمال (الطبعة الأولى)، المدينة المنورة: الجامعة الإسلامية، صفحة 14. بتصرّف.
  • ↑ ابن القاسم الغزي (1999)، حاشية الشيخ إبراهيم البيجوري (الطبعة الثانية)، لبنان: دار الكتب العلمية، صفحة 255. بتصرّف.
  • ↑ وَهْبَة بن مصطفى الزُّحَيْلِيّ، الفِقْهُ الإسلاميُّ وأدلَّتُهُ (الطبعة الرابعة)، سورية: دار الفكر، صفحة 883، جزء 2. بتصرّف.
  • ↑ وَهْبَة بن مصطفى الزُّحَيْلِيّ، الفِقْهُ الإسلاميُّ وأدلَّتُهُ ، سورية: دار الفكر، صفحة 888-889، جزء 2. بتصرّف.
  • ↑ الإسلام سؤال وجواب (2013-11-16)، "هل يجهر بالقراءة إذا صلى الفجر بعد شروق الشمس ؟" ، www.islamqa.info ، اطّلع عليه بتاريخ 2020-19-2. بتصرّف.
  • ^ أ ب مجموعة من المؤلفين (1404-14027)، الموسوعة الفقهية الكويتية (الطبعة الأولى)، الرياض- السعودية: دارالصفوة، صفحة 57-60، جزء 34. بتصرّف.
  • ↑ رقم الفتوى: 1628 (1999-9-25)، "صيغة دعاء القنوت وفي أي الصلوات" ، إسلام ويب ، اطّلع عليه بتاريخ 2020-20-2. بتصرّف.
  • ↑ رواه أحمد شاكر، في شرح سنن الترمذي، عن الحسن بن علي بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم: 2/328، صحيح.
  • ↑ رواه الألباني، في إرواء الغليل، عن عبد الرحمن بن أبزى، الصفحة أو الرقم: 2/164، إسناده صحيح.
  • ↑ سَعيد بن محمد الحضرمي (1425 هـ - 2004 م)، شَرح المُقَدّمَة الحضرمية المُسمّى بُشرى الكريم بشَرح مَسَائل التَّعليم (الطبعة الأولى)، السعودية- جدة: دار المنهاج للنشر والتوزيع، صفحة 174، جزء 1. بتصرّف.
  • ↑ ابن القاسم الغزي (1999)، حاشية الشيخ ابراهيم البيجوري (الطبعة الثانية)، بيروت-لبنان: دار الكتب العلمية، صفحة 248-249، جزء 1. بتصرّف.
  • ↑ رقم الفتوى: 108528 (2008-5-25)، "وقت سنة الفجر وصلاة الصبح" ، www.islamweb.net ، اطّلع عليه بتاريخ 2020-2-8. بتصرّف.
  • ↑ رواه الألباني، في السلسلة الصحيحة، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 1696، إسناده صحيح على شرط الشيخين.
  • ↑ أبو بكر الكاساني (1986)، بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (الطبعة الثانية)، لبنان: دار الكتب العلمية، صفحة 122، جزء 1. بتصرّف.
  • ↑ أحمد مصطفى متولي، فقه الصلاة وأحكامها وفتاويها (الطبعة الأولى)، موقع إلكتروني: موقع إلكتروني، صفحة 25. بتصرّف.
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبد الله بن عمرو، الصفحة أو الرقم: 612، صحيح.
  • ↑ أبو محمد عبد الوهاب، المعونة على مذهب عالم المدينة «الإمام مالك بن أنس» مكة المكرمة: المكتبة التجارية، صفحة 200. بتصرّف.
  • ↑ ابن القاسم الغزي (1999)، حاشية الشيخ إبراهيم البيجوري (الطبعة الثانية)، لبنان: دار الكتب العلمية، صفحة 364-367. بتصرّف.
  • ↑ محمد إسماعيل المقدم، لماذا نصلي (الطبعة الأولى)، موقع إلكتروني: موقع إلكتروني، صفحة 7-18، جزء 11. بتصرّف.
  • ↑ سورة الذاريات، آية: 55.
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن جندب بن عبد الله، الصفحة أو الرقم: 657، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن جرير بن عبد الله، الصفحة أو الرقم: 573، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 7486، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 657، صحيح.
  • ↑ راشد بن حسين العبد الكريم (1431 هـ - 2010 م)، الدروس اليومية من السنن والأحكام الشرعية (الطبعة الرابعة)، المملكة العربية السعودية: دار الصميعي، صفحة 155-156. بتصرّف.
  • ↑ عبد العظيم، زكي الدين المنذري (1388 هـ - 1968 م)، الترغيب والترهيب من الحديث الشريف (الطبعة الثالثة)، مصر: مكتبة مصطفى البابي الحلبي، صفحة 290-294، جزء 1. بتصرّف.
  • شارك المقالة

مواضيع ذات صلة بـ : كيفية صلاة الفجر بالتفصيل

كيفية أداء صلاة الظهر

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) لتقديم أفضل خدمة متاحة؛ كالتصفح، وعرض الإعلانات، وجمع الإحصائيات المختلفة، وبتصفحك الموقع فإنك تقر بموافقتك على هذا الاستخدام. للمزيد اقرأ ملفات تعريف الارتباط .

  • الصلوات المفروضة

سنّة الفجر والأحكام المتعلقة بها

سنّة الفجر والأحكام المتعلقة بها

فضل سنة الفجر

حُكم سُنّة الفجر, عدد ركعات سنة الفجر, وقت سنة الفجر, كيفية أداء سُنّة الفجر, ما يُقرأ في سُنّة الفجر, تخفيف سُنّة الفجر, قضاء سُنّة الفجر, الاضطجاع بعد سُنّة الفجر, أحكامٌ مُتعلّقةٌ بسُنّة الفجر, جمع النيّة بين سُنّة الفجر وتحيّة المسجد, أداء سُنّة الفجر في البيت قبل الذهاب إلى المسجد.

تُعَدّ سُنّة الفجر إحدى السُّنَن الرواتب المُؤكّدة التي واظب النبيّ –عليه الصلاة والسلام- على أدائها، وهي تُسمّى أيضاً براتبة الفجر، أو ركعتَين قبل الفجر أو الصبح، وفيما يأتي بيان ما يتعلّق بها تفصيلاً. [١]

تعدّ سنة الفجر من آكد وأهم السنن الرواتب الواردة عن النبيّ –عليه الصلاة والسلام- -كما تقدَّم-، وقد دلّت على ذلك العديد من الأحاديث النبوية الصحيحة، منها: ما اخرجه الإمام مسلم في صحيحه عن عائشة أم المؤمنين –رضي الله عنها- أنّ النبيّ –عليه الصلاة والسلام- قال: "رَكْعَتَا الفَجْرِ خَيْرٌ مِنَ الدُّنْيَا وَما فِيهَا" ، [٢] ويُراد بركعتَي الفجر: سُنّة الفجر. [٣]

يُسَنّ أداء سنّة الفجر قبل فرضه، وهي آكد السنن الرواتب؛ يدلّ على ذلك شدّة حرص النبيّ –عليه الصلاة والسلام- على أدائها، فقد أخرج الإمام البخاريّ في صحيحه عن عائشة أم المؤمنين –رضي الله عنها- أنّها قالت: "لَمْ يَكُنِ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ علَى شيءٍ مِنَ النَّوَافِلِ أشَدَّ منه تَعَاهُدًا علَى رَكْعَتَيِ الفَجْرِ" ، [٤] وكان –عليه الصلاة والسلام- حريصاً على أدائها في الحضر والسفر. [٥]

تُؤدّى سُنّة الفجر ركعتَين. [٦]

تُؤدّى ركعتا سُنّة الفجر بين أذان الفجر وإقامة الصلاة؛ لما ثبت في صحيح مسلم عن أمّ المؤمنين حفصة –رضي الله عنها- أنّ النبيّ –عليه الصلاة والسلام-: "كانَ إذَا سكَتَ المُؤَذِّنُ مِنَ الأذَانِ لِصَلَاةِ الصُّبْحِ، وَبَدَا الصُّبْحُ، رَكَعَ رَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ قَبْلَ أَنْ تُقَامَ الصَّلَاةُ" . [٧] [٥]

تُؤدّى سُنّة الفجر ركعتَين بسلامٍ واحدٍ؛ أي بالجلوس بعد الركعة الثانية للتشهُّد والصلاة على النبيّ –عليه الصلاة والسلام-. [٨]

تتعدّد السور والآيات التي يُمكن للمصلّي الإتيان بها في سُنّة الفجر، ومنها: [٩]

  • قراءة سورتَي الكافرون والإخلاص.
  • قراءة قول الله -تعالى-: "قُولُوا آمَنَّا بِاللَّـهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ" ، [١٠] في الركعة الأولى، وقراءة قوله -تعالى-: "فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَىٰ مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّـهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّـهِ آمَنَّا بِاللَّـهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ" ، [١١] في الركعة الثانية، كما يمكن قراءة قوله -تعالى-: "قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَىٰ كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّـهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّـهِ فَإِن تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ" . [١٢]

يُسَنّ التخفيف في سُنّة الفجر، وعدم الإطالة فيها؛ لِما ثبت في الصحيح عن أمّ المؤمنين عائشة –رضي الله عنها- أنّ النبيّ –عليه الصلاة والسلام-: "كانَ يُخَفِّفُ الرَّكْعَتَيْنِ اللَّتَيْنِ قَبْلَ صَلَاةِ الصُّبْحِ حتَّى إنِّي لَأَقُولُ: هل قرأ بأمّ الكتاب؟" . [١٣] [٥]

تُقضى سُنّة الفجر بعد ركعتَي فرض الفجر أو بعد ارتفاع الشمس؛ [٥] أي بعد طلوع الشمس بربع ساعةٍ تقريباً. [١٤]

يُسَنّ الاضطجاع بعد أداء سُنّة الفجر؛ لِما ثبت في صحيح البخاريّ عن أمّ المؤمنين عائشة –رضي الله عنها- أنّها قالت:

"كانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذا سَكَتَ المُؤَذِّنُ بالأُولَى مِن صَلاةِ الفَجْرِ قامَ، فَرَكَعَ رَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ قَبْلَ صَلاةِ الفَجْرِ، بَعْدَ أنْ يَسْتَبِينَ الفَجْرُ، ثُمَّ اضْطَجَعَ علَى شِقِّهِ الأيْمَنِ، حتَّى يَأْتِيَهُ المُؤَذِّنُ لِلْإِقامَةِ" ، [١٥] [٥] ويُراد بالاضطجاع: الاستلقاء. [١٦]

يجوز الجَمع في النيّة بين أداء ركعتَي سُنّة الفجر وركعتَي تحيّة المسجد؛ أي أداء ركعتَين فقط مع عقد النيّة بأن تكونا عن سُنّة الفجر وتحيّة المسجد معاً؛ وذلك من باب التداخل بين العبادات؛ فالتطوّع بسُنّة الفجر يدخل في التطوُّع بسبب دخول المسجد، وذلك إن كان أداء سُنّة الفجر في المسجد. [١٧]

يُفضّل أداء سُنّة الفجر في البيت قبل الذهاب إلى المسجد؛ فأداؤها في البيت أفضل من أدائها في المسجد، حتى وإن كان هذا المسجد هو المسجد الحرام؛ لفِعل النبيّ –عليه الصلاة والسلام- كما أخرج الإمام البخاري في صحيحه عن زيد بن ثابت –رضي الله عنه- من أنّ النبيّ –عليه الصلاة والسلام- قال: "أفْضَلَ صَلَاةِ المَرْءِ في بَيْتِهِ إلَّا الصَّلَاةَ المَكْتُوبَةَ" ، [١٨] وتجدر الإشارة إلى أنّ أداءها في المسجد يُفضَّل على أدائها في البيت؛ إن خَشيَ المُصلّي من نسيانها، أو خاف من عدم الخشوع في البيت. [١٩]

  • ↑ محمد التويجري، موسوعة الفقه الإسلامي ، صفحة 590. بتصرّف.
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:725، صحيح.
  • ↑ يوسف بن موسى بن محمد، أبو المحاسن جمال الدين المَلَطي الحنفي، المعتصر من المختصر من مشكل الآثار ، صفحة 64. بتصرّف.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:1169، صحيح.
  • ^ أ ب ت ث ج سعيد بن وهف القحطاني، صلاة التطوع ، صفحة 31-35. بتصرّف.
  • ↑ وهبة الزحيلي، الفقه الإسلامي وأدلته ، صفحة 1057. بتصرّف.
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن حفصة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:723، صحيح.
  • ↑ ابن باز، فتاوى نور على الدرب ، صفحة 289. بتصرّف.
  • ↑ موسى شاهين لاشين، فتح المنعم شرح صحيح مسلم ، صفحة 497. بتصرّف.
  • ↑ سورة البقرة، آية:136
  • ↑ سورة آل عمران، آية:52
  • ↑ سورة آل عمران، آية:64
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:1171، صحيح.
  • ↑ "أوقات النهي عن الصلاة" ، الإسلام سؤال وجواب ، 29/12/2003، اطّلع عليه بتاريخ 15/12/2020. بتصرّف.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:626، صحيح.
  • ↑ "تعريف ومعنى اضطجاع في معجم المعاني الجامع" ، معجم المعاني الجامع ، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-30. بتصرّف.
  • ↑ اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، فتاوى اللجنة الدائمة ، صفحة 119. بتصرّف.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن زيد بن ثابت، الصفحة أو الرقم:7290، صحيح.
  • ↑ ابن عثيمين، مجموع فتاوى ورسائل العثيمين ، صفحة 354-355. بتصرّف.

لقد قمت بتقييم هذا المقال سابقاً

كيف يمكن تحسين المقال ؟ *

وقت صلاة الفجر

وقت صلاة الفجر

صلاة الفجر صلاة الفجر وتسمّى صلاة الصُبح، وهي إحدى الصلوات الخمس المفروضة على المسلم في اليوم والليلة،...

ما هي صلاة الصبح؟

ما هي صلاة الصبح؟

صلاة الصبح هي صلاة الفجر نفسها، ولا فرق بينهما، وهي تُعدّ إحدى الصلوات الخمس التي فرضَها الله -تعالى- على كلّ...

كم عدد ركعات صلاة الصبح؟

كم عدد ركعات صلاة الصبح؟

عدد ركعات صلاة الصبح عدد ركعات فرض صلاة الصبح: عدد ركعات فرض صلاة الصبح ركعتان، تؤديان بتشهدٍ أخيرعند الانتهاء من الركعة...

كيفية صلاة الفجر

كيفية صلاة الفجر

كيف تؤدى فرض الفجر؟ عدد ركعاتها فريضة صلاة الفجر عبارة عن ركعتين، يجلس المصلي للتشهد فيهما في الركعة الثانية قبل أن يسلّم،...

كيفية الاضطجاع بعد سنة الفجر

كيفية الاضطجاع بعد سنة الفجر

سنّة الفجر هي إحدى السنن الرواتب التي تؤدّى قبل الفرائض، وسنّة الفجر ركعتان تؤدّيان قبل فرض الفجر، وتعدّان أفضل السنن الرواتب...

القنوت في صلاة الفجر

القنوت في صلاة الفجر

القنوت القنوت لغةً هو: الطاعة والخشوع،[١] أمّا شرعا فهو: الدعاء الذي يُردّد في موضعٍ مخصوصٍ في الصلاة، وقد وردت عدّة صيغٍ له،...

كيفية قضاء سنة الفجر

كيفية قضاء سنة الفجر

سنة الفجر السنة في اللغة هي: الطريقة والسيرة، وفي الاصطلاح الشرعيّ فهي تُطلق على: ما فعله النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- وأظهره...

ما فضل صلاة الفجر؟

ما فضل صلاة الفجر؟

صلاة الفجر صلاة الفجر أو صلاة الصُبح هي: الصلاة التي تؤدّى آخر الليل بعد رفع الأذان الثاني للفج، وقد ورد ذكرها في القرآن الكريم...

الحكمة من تخفيف سنة الفجر

الحكمة من تخفيف سنة الفجر

سنة الفجر آكد السنن الرواتب باتّفاق العلماء من الحنفيّة والمالكيّة والشافعية والحنابلة، وقد كان النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-...

الفرق بين الفجر والصبح

الفرق بين الفجر والصبح

الفرق بين الفجر والصبح الفجر والصبح مصطلحان لمعنى واحد؛ فالفجر في لغة العرب هو النّور أو البياض المعترض الذي يظهر ويمتد...

  • ar العربية ar English en فارسی fa Français fr German ge हिन्दी hi Indonesian id Portuguese pt Türkçe tr اردو ur 中文 zh

صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم

تاريخ النشر : 17-05-2001

المشاهدات : 336466

أرجو أن تشرح لنا بالنقاط كيفية صلاة النبي صلى الله عليه وسلم؟

ملخص الجواب

المحتويات ذات صلة

استقبال الكعبة

فيما يلي شرح مفصل عن صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم وكيف ينبغي لكل مسلم أن يؤدي صلاته وفقا لسنة النبي صلى الله عليه وسلم .

1- إذا قمتَ أيها المسلم إلى الصلاة، فاستقبل الكعبة حيث كنت، في الفرض والنفلِ، وهو ركن من أركان الصلاة، التي لا تصح الصلاة إلا بها.

2- ويسقط الاستقبال عن المحارب في صلاة الخوف والقتال الشديد.

-     وعن العاجز عنه؛ كالمريض، أو من كان في السفينة، أو السيارة، أو الطائرة، إذا خشي خروج الوقت.

-     وعمن كان يصلي نافلة أو وتراً، وهو يسير راكباً دابة أو غيرها ويستحب له إذا أمكن أن يستقبل بها القبلة عند تكبيرة الإحرام، ثم يتجه بها حيث كانت وجهته.

3- ويجب على كل من كان مشاهداٍ للكعبة أن يستقبل عينها، وأما من كان غير مشاهداً لها فيستقبل جهتها.

حكم الصلاة إلى غير الكعبة خطأً

4- وإن صلى إلى غير القبلة ؛ لغيم أو غيره بعد الاجتهاد والتحري جازت صلاته، ولا إعادة عليه.

5- وإذا جاء من يثق به - وهو يصلي - فأخبره بجهتها، فعليه أن يبادر إلى استقبالها، وصلاته صحيحةٌ.

6- ويجب عليه أن يصلي وهو قائماً وهو ركن ٌ، إلا على:

المصلي صلاة الخوف، والقتال الشديد، فيجوز له أن يصلي راكباً، والمريض العاجز عن القيام، فيصلي جالساً إن استطاع، وإلا فعلى جَنبٍ، والمتنفّل، فله أن يصلي راكباً، أو قاعداً إن شاءَ، ويركع وسجد إيماءً برأسهِ، وكذلك المريضُ، ويجعل سجوده أخفض من ركوعه.

7 - ولا يجوز للمصلي جالساً أن يضع شيئاً على الأرض مرفوعاً يسجد عليه، وإنما يجعل سجوده أخفض من ركوعه - كما ذكرنا - إذا كان لا يستطيع مباشرة أن يباشر الأرض بجبهتِهِ.

الصلاة في السفينة والطائرة

8- وتجوز صلاة الفريضة في السفينة ، وكذا في الطائرة.

9- وله أن يصلي فيهما قاعداً إذا خشي على نفسه السقوط.

10- ويجوز أن يعتمد في قيامه على عمودٍ، أو عصى؛ لكبر سنه، أو ضعف بدنه.

الجمع بين القيام والقعود

11- ويجوز أن يصَلي صلاة الليل قائماً أو قاعداً بدون عذر، وأن يجمع بينهما، فيصلَّي ويقرأ جالساً، وقبيل الركوع يقوم، فيقرأ ما بقي عليه من الآيات قائماً ثم يركع ويسجد، ثم يصنع مثل ذلك في الركعة الثانية.

12- وإذا صلى قاعداً جلس متربعاً، أو أي جلسةٍ أخرى يستريح بها.

الصلاة في النعال

13- ويجوز له أن يقف حافياً، كما يجوز له أن يصلي منتعلاً .

14- والأفضل أن يصلي تارةً هكذا وتارةً هكذا، حسبما تيسر له، فلا يتكلف لبسهما للصلاة ولا خلعها، بل إن كان حافياً صلى حافياً، وإن كان منتعلاً صلى منتعلا، إلا لأمرٍ عارضٍ.

15- وإذا نزعهما فلا يضعهما عن يمينه، وإنما عن يساره، إذا لم يكن عن يساره أحدٌ يصلي، وإلا وضعهما بين رجليه ـ قلت: وفيه إيماءٌ لطيفٌ إلى أنه لا يضعهما أمامه، وهذا أدبٌ أخل به جماهير المصلين، فتراهم يصلون إلى نعالهم ! - بذلك صح الأمر عن النبي صلى الله عليه وسلم.

الصلاة على المنبر

16- وتجوز صلاة الإمام على مكان مرتفع كالمنبر؛ لتعليم الناس يقوم عليه، فيكبر ويقرأ ويركع وهو عليه، ثم ينزل القهقرى حتى يتمكن من السجود على الأرض في أصل المنبر، ثم يعود إليه فيصنع في الركعة الأخرى كما صنع في الأولى.

وجوب الصلاة إلى سترة والدنو منها

17 - ويجب أن يصلي إلى سترةٍ، لا فرق في ذلك بين المسجد وغيره، ولا بين كبيره وصغيره، لعموم قوله صلى الله عليه وسلم:  لا تصل إلا إلى سترةٍ، ولا تدع أحد يمر بين يديك، فإن أبى فلُتقاتله؛ فإن معه القرين . يعني الشيطان.

18- ويجب أن يدنو منها؛ لأمر النبي صلى الله عليه وسلم بذلك.

19- وكان بين موضع سجوده صلى الله عليه وسلم والجدار الذي يصلي إليه نحو ممر شاةٍ، فمن فعل ذلك فقد أتى بالدنوّ الواجب - قلت: ومنه نعلم أن ما يفعله الناس في كل المساجد التي رأيتها في سوريا وغيرها من الصلاة وسط المسجد بعيداً عن الجدار او السارية، ما هو إلا غفلة عن أمرهِ صلى الله عليه وسلم وفعله.

مقدار ارتفاع السترة

20- ويجب أن تكون السترة مرتفعة عن الأرض نحو شبر، أو شبرين؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: إذا وضع أحدكم بين يديه مثل مؤخرة الرحل فليصل،ولا يبالي من مر وراء ذلك . - المؤخرة: هي العمود الذي في آخر الرحل، والرحل، هو للجمل بمنزلة السرج للفرس. وفي الحديث إشارة إلى أن الخط على الأرض لا يجزي، والحديث المروي فيه ضعيف -.

21- ويتوجه إلى السترة مباشرةً؛ لأنه الظاهر من الأمر بالصلاة إلى سترة، وأما التحول عنها يميناً أو يساراً، بحيث أنه لا يصمُدُ إليها صَمْداً، فلم يثبت.

22- وتجوز الصلاة إلى العصا المغروزة في الأرض أو نحوها، وإلى شجرة، أو اسطوانة، وإلى امرأته المضطجعة على السرير، وهي تحت لحافها، وإلى الدابة، ولو كانت جملاً.

تحريم الصلاة إلى القبور

23- ولا تجوز الصلاة إلى القبور مطلقاً ، سواءً كانت قبوراً للأنبياء أو غيرهم.

تحريم المرور بين يدي المصلي ولو في المسجد الحرام

24- ولا يجوز المرور بين يدي المصلي إذا كان بين يديه سترة، ولا فرق في ذلك بين المسجد الحرام وغيره من المساجد، فكلها سواء في عدم الجواز لعموم قوله صلى الله عليه وسلم: لو يعلم المار بين يدي المصلي ماذا عليه، لكانَ أن يقف أربعين، خيراً له من أن يمر بين يديه . يعني: المرور بينه وبين موضع سجوده.-وأما حديث صلاته صلى الله عليه وسلم في حاشية المطاف دون سترة والناس يمرون بين يديه، فلا يصح، على أنه ليس فيه أن المرور كان بينه وبين سجوده -.

وجوب منع المصلي للمار بين يديه، ولو في المسجد الحرام

25- ولا يجوز للمصلَّي إلى سترةٍ أن يدع أحداً يمر بين يديه؛ للحديث السابق: ولا تدع أحداً يمر بين يديك... ، وقوله صلى الله عليه وسلم: إذا صلَّى أحدُكم إلى شيءٍ يستره من الناس، فأراد أحدٌ أن يجتازَ بين يديه، فليدفع في نحره، وليدرأ ما استطاعَ ، وفي رواية: فليمنعه - مرتين - فإن أبى فليقاتله فإنما هو شيطانٌ .

المشي إلى الأمام؛ لمنع المرور

26- ويجوز أن يتقدم خطوةً أو أكثر؛ ليمنع غيرَ مكلَّفٍ من المرور بين يديه؛ كدابةٍ أو طفل، حتى يمر من ورائه.

ما يقطع الصلاة

27- وإن من أهمية السُّترة في الصلاة، أنها تحولُ بين المصلي إليها، وبين إفساد صلاته؛ بالمرور بين يديه، بخلاف الذي لم يتخذها، فإنه يقطع صلاته إذا مرت بين يديه المرأةُ البالغةُ، وكذلك الحمار، والكلب الأسود.

28- ولا بد للمصلي من أن ينوي للصلاة التي قام إليها ,، وتعيينها بقلبه، كفرض الظهر أو العصر، أو سُّنتهما مثلا، وهو شرط أو ركنٌ، وأما التلفظ بها بلسانه فبدعة مخالفة للسنة، ولم يقل بها أحدٌ من متبوعي المقلدين من الأئمة.

29- ثم يستفتح الصلاة بقوله ( الله أكبر ) وهو ركنٌ لقوله صلى الله عليه وسلم: مفتاح الصلاة الطهور، وتحريمها التكبير، وتحليلها االتسليم : أي: وتحريم ما حرم الله من الأفعال، وكذا تحليلها، أي تحليل ما أحل الله خارجها من الأفعال، والمراد بالتحليل والتحريم المحرَّم والمحلَّل.

30- ولا يرفع صوته بالتكبير في كل الصلوات، إلا إذا كان إماماً.

31- ويجوز تبليغ المؤذن تكبير الإمام إلى الناس، إذا وجد المقتضي لذلك، كمرض الإمام وضعف صوته، أو كثرة المصلين خلفه.

32 - ولا يكبر المأموم إلا عقب انتهاء الإمام من التكبير.

كيفية رفع اليدين، وكيفيته

33- ويرفع يديه مع التكبير ، أو قبله، أو بعده، كل ذلك ثابت في السنة.

34- ويرفعهما ممدودتا الأصابع.

35- ويجعل كفيه حذوا منكبيه، وأحياناً يُبالغ في رفعهما، حتى يحاذي بهما أطراف أذنيه. - قلت: وأما مس شحمتي الأذنين بإبهاميه، فلا أصل له في السنة، بل هو عندي من دواعي الوسوسة -.

كيفية وضع اليدين وكيفيته

36- ثم يضع يده اليمنى على اليسرى عقب التكبير، وهو من سنن الأنبياء عليهم الصلاة والسلام، وأمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه، فلا يجوز إسدالهما.

37- ويضع اليُمنى على ظهر كفّه اليسرى، وعلى الرٌّسغِ والساعد.

38 - وتارةً يقبض باليمنى على اليسرى.: وأما ما استحسنه بعض المتأخرين من الجمع بين الوضع والقبض في آن واحد، فمما لا أصل له.

39- ويضعهما على صدره فقط، الرجل والمرأةُ في ذلك سواء. - قلت: ووضعهما على غير الصدر، إما ضعيف وإما لا أصل له -.

40- و لا يجوز أن يضع يده اليمنى على خاصرته.

الخشوع والنظر إلى موضع السجود

41- وعليه أن يخشع في صلاته، وأن يتجنب كلّ ما قد يٌلهيه عنه. من زخارف ونقوش، فلا يصلي في حضرة طعامٍ يشتهيه، ولا وهو يدافعه البولُ أو الغائط.

42- وينظر في قيامه إلى موضع سجوده.

43- ولا يلتفت يميناً ولا يساراً، فإن الالتفات اختلاسٌ يختلسه الشيطان من صلاة العبد.

44- ولا يجوز أن يرفع بصره إلى السماء.

دعاء الاستفتاح

45- ثم يستفتح القراءة ببعض الأدعية الثابتة عن النبي صلى الله عله وسلم، وهي كثيرة أشهرها: سٌبحانك الله وبحمدِك، وتبارك اسمٌك وتعالى جدُّك، ولا إله غيرك . وقد ثبت الأمر به فينبغي المحافظة عليه._ ومن شاء الاطلاع على بقية الأدعية، فليراجع (صفة الصلاة )ص 91- 95,، من طبعة مكتبة المعارف في الرياض.

46- ثم يستعيذ بالله تعالى.

47- والسنة أن يقول تارةً: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم؛ من همزه، ونفخه، ونفثه   و (النفث) هنا: الشعر المذموم.

48- وتارة يقول: أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان...   الخ.

49- ثم يقول - سراً - في الجهرية والسرية بسم الله الرحمن الرحيم .

قراءة الفاتحة

50- ثم يقرأ سورة (الفاتحة) بتمامها - والبسملة منها - وهي ركنٌ، لا تصح الصلاة إلا بها، فيجب على الأعاجم حفظُها.

51- فمن لم يستطع أجزأه أن يقول:  (سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله).

52- والسنة في قراءتها أن يقطعها آيةً آيةً، ويقف على رأس كل آية، فيقول: (بسم الله الرحمن الرحيم)، ثم يقف، ثم يقول (الحمد لله رب العالمين)، ثم يقف ثم يقول: (الرحمن الرحيم) ثم يقف...وهكذا إلى آخرها.

وهكذا كانت قراءة النبي صلى الله عليه وسلم كلها، يقف على رؤوس الآي، ولا يصلها بما بعدها، و إن كانت متعلقة المعنى بها.

53- ويجوز قراءتُها  (مالكِ) و  (ومَلِكِ).

قراءةُ المقتدي للفاتحة

54- ويجب على المقتدي أن يقرأها وراء الإمام في السرية والجهرية أيضاً، إن لم يسمع قراءة الإمام، أو سكت هذا بعد فراغه منها سكتةً؛ ليتمكن فيها المقتدي من قراءتها ! وإن كنا نرى أن هذا السكوت لم يثبت في السنة: - قلت: وقد ذكرت مستند من ذهب إليه، وما يرد عليه في سلسلة الأحاديث الضعيفة، رقم  (546و547).  (ج2 / ص24. 26 ) طبعة دار المعارف.

القراءة بعد الفاتحة

55- ويسن أن يقرأ - بعد الفاتحة - سورة أخرى ، حتى في صلاة الجنازة، أو بعض الآيات في الركعتين الأوليين.

56- ويطيل القراءة بعدها أحياناً، ويُقَصَّرُها أحيانا، لعارض سفرٍِ أو سعال، أو مرض، أو بكاء صبيًّ.

57- وتختلف القراءةُ باختلاف الصلوات، فالقراءةُ في صلاة الفجر أطول منها في سائر الصلوات الخمس، ثم الظهر، ثم العصر والعشاء، ثم المغرب غالباً.

58- والقراءة في صلاة الليل أطول من ذلك كلَّه.

59- والسنة إطالة القراءة في الركعة الأولى أكثر من الثانية.

60- وأن يجعلَ القراءةَ في الأُخريين أقصر من الأُوليين، قدر النصف. - وتفصيل هذا الفصل راجع إن شئت في (صفة الصلاة ) ص 102.

قراءة الفاتحة في كل ركعة

61- وتجب قراءة الفاتحة في كلَّ ركعة.

62- ويسن الزيادة عليها في الركعتين الأخيرتين أيضاً أحياناً.

63- ولا تجوز إطالة الإمام للقراءة بأكثر مما جاء في السنة، فإنه يشقّ بذلك على من قد يكون وراءه من رجل كبير في السن أو مريض، أو امرأة لها رضيع، أو ذي حاجة.

الجهر والإسرار بالقراءة

64- ويجهر بالقراءة في صلاة الصبح والجمعة، والعيدين، والاستسقاء، والكسوف، والأوليين من صلاة المغرب والعشاء.

ويسر بهما في صلاة الظهر، والعصر، وفي الثالثة من صلاة المغرب، والأُخريين من صلاة العشاء.

65- ويجوز للإمام أن يُسمعِهَم الآية أحياناً في الصلاة السرية.

66- وأما الوترُ وصلاةً الليل، فيسرُّ فيها تارةً، ويجهرُ تارةً ويتوسط في رفع الصوت.

ترتيل القرآن

67- والسنة أن يرتل القرآن ترتيلاً، لا هذّاً..,، ولا عجلة، بل قراءةً مفسرةً حرفاً حرفاً، ويزين القرآن بصوته و يتغنى به في حدود الأحكام المعروفة عند أهل العلم بالتجويد، ولا يتغنَّى به على الألحان المبتدعة ولا على القوانين الموسيقية.

الفتح على الإمام

68- ويشرعُ للمقتدي أن يتقصَّدَ الفتح على الإمام إذا أُرتِجَ عليه في القراءة.

69- فإذا فرغَ من القراءة، سكت سكتة لطيفةً بمقدار ما يترادّ إليه نَفَسُهُ.

70- ثم يرفع يديه على الوجوه المتقدمة في تكبيرة الإحرام.

71- ويكبر، وهو واجبٌ.

72- ثم يركع بقدر ما تستقر مفاصلُه، ويأخذ كلُّ عضوٍ مأخذَه، وهذا ركنٌ.

كيفية الركوع

73- ويضع يديه على رُكبتيه، ويمكّنهما من ركبتيه، ويفرّج بين أصابعه، كأنه قابضٌ على ركبتيه.

74- ويمد ظهرَه ويبسطَه، حتى لو صب عليه الماء لاستقر.

75- ولا يخفض رأسَه، ولا يرفعه، ولكن يجعله مُساوياً لظهره.

76- ويُباعد مِرفقيه عن جَنبيه.

77- ويقول في رُكوعه: (سُبحان ربي العظيم) ثلاث مرات، أو أكثر،: - وهناك أذكار أخرى تقال في هذا الركن، منها الطويل، ومنها المتوسط، ومنها القصير، تراجع في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم ، ص 132,، طبعة مكتبة المعارف.

تسوية الأركان

78- ومن السنة أن يسوّي بين الأركان في الطُّول، فيجعل ركوعَه وقيامه بعد الركوع، وسجودَه، وجلسته بين السجدتين قريباً من السواء.

79- ولا يجوزُ أن يقرأ َالقرآن في الركوع، ولا في السجود.

 الاعتدال من الركوع

80- ثم يرفعُ صُلبَه من الركوع، وهذا ركنٌ.

81- ويقولُ في أثناء الاعتدال: ( سمع الله لمن حمده )، وهذه واجب ٌ.

82- ويرفع ُ يديه عند الاعتدال على الوجوه المتقدمة.

83- ثم يقومُ معتدلاً مطمئناً، حتى يأخذَ كل عظمٍ مأخذه وهذا ركنٌ.

84- ويقول في هذا القيام:  (ربَّنا ولكَ الحمدُ ) (: وهناك أذكار أخرى تقال هنا، فراجع (صفة الصلاة)، ص135 )) هذا واجبٌ على كل مصلّ، ولو كان مؤتماً، فإنه ورد القيام، أما التسميع فوِرْد الاعتدالِ ، ولا يشرع وضع اليدين إحداهما على الأخرى في هذا القيام لعدم وروده و وانظر إن شئت البسط في الأصل  (صفة صلاة النبي 1ـ استقبال القبلة).

85- ويسوّي بين هذا القيام والركوع في الطول، كما تقدم.

86- ثم يقولُ:  (الله أكبر) وجوباً.

87- ويرفع يديه أحياناً.

الخرورُ على اليدين

88- ثم يَخِرُّ إلى السجود على يديه ، يضعهما قبل ركبتيه، بهذا أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو الثابت عنه من فعله صلى الله عليه وسلم، ونهى عن التشبه ببروك البعير.

وهو إنما يخِرُّ على رُكبتيه اللتين هما في مقدمتيه.

89- فإذا سجد - وهو ركنٌ- اعتمد على كفّيه وبسطهما.

90- ويضمُّ أصابعهما.

91- ويوجهها إلى القبلة.

92- ويجعل كفّيه حذو منكبيه.

93- وتارةً يجعلهما حذو أُذنيه.

94- ويرفع ذراعيه عن الأرض وجوباً، ولا يبسطهما بسط الكلب.

95- ويمكِّن أنفه وجبهته من الأرض ِ، وهذا ركنٌ.

96- ويمكِّن أيضاً ركُبتيه.

97- وكذا أطراف قدميه.

98- وينصبهما وهذا كله واجب ٌ.

99- ويستقبل بأطراف أصابعهما القِبلة.

100- وَيرُصُّ عَقِبيه.

الاعتدال في السجود

101- ويجب عليه أن يعتدلَ في سجوده ِ، وذلك بأن يعتمد فيه اعتماداً متساوياً على جميع أعضاء سجوده، وهي: الجبهة والأنف معاً، والكفان، والركبتان، وأطراف القدمين.

102- ومَن اعتدل في سجوده هكذا، فقد اطمأن يقيناً، والاطمئنانُ في السجود ركنٌ أيضاً.

103- ويقول فيه: (سبحان ربي الأعلى)، ثلاث مرات، أو أكثر. _ وفيه أذكار أخرى تراها في (صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم)، ص145.

104- ويُستحب أن يكثر الدعاءَ فيه؛ لأنه مظنة الإجابة.

105- ويجعل سجوده قريباً من ركوعهِ في الطول كما تقدم.

106- ويجوزُ السجودُ على الأرضِ، أو على حائل بينهما وبين الجبهة؛ من ثوبٍ أو بساطٍ، أو حصيرٍ، أو نحوه.

107- ولا يجوزُ أن يقرأَ القرآنَ وهو ساجِدٌ.

الافتراش والإقعاء بين السجدتين

108- ثم يرفع رأسه مكبراً وهذا واجبُ.

109- ويرفع يديه أحياناً.

110- ثم يجلس مطمئناً، حتى يرجع كلُّ عَظْمٍ إلى موضوعه وهو ركنٌ.

111- ويفرش رجله اليسرى فيقعد عليها ، وهذا واجبٌ.

112- وينصب رجلَه اليمنى.

113- ويستقبل بأصابعها القبلة.

114- ويجوز الإقعاءُ أحياناً، وهو أن ينتصِبَ على عَقِبيه وصدور قدميه.

115- ويقول في هذه الجلسة: (اللهم اغفرْ لي، وارحمني واجبرني، وارفعني، وعافني، وارزقني).

116- وإن شاءَ قال:  (رب اغفر لي، رب اغفر لي).

117- و يُطيل هذه الجلسة حتى تكون قريباً من سجدته.

السجدة الثانية

118- ثم يكبر وجوباً.

119- ويرفع يديه مع هذا التكبير أحياناً.

120- ويسجد السجدةَ الثانية، وهي ركنٌ أيضاً.

121- ويصنع فيها ما صنعَ في الأولى.

جلسة الاستراحة

122- فإذا رفع رأسه من السجدة الثانية، وأراد النهوض إلى الركعة الثانية كبّر وجوباً.

123- ويرفع يديه أحياناً.

124- ويستوي قبل أن ينهضَ قاعداً على رجِله اليسرى ، معتدلاً، حتى يرجع كل عظم إلى موضعه.

الركعة الثانية

125- ثم ينهض معتمداً على الأرض بيديه المقبوضتين، كما يقبضهما العاجِنُ إلى الركعة الثانية، وهي ركنٌ.

126- ويصنعُ فيهما كما صنعَ في الأولى.

127- إلا أنه لا يقرأ فيها دعاء الاستفتاح.

128- ويجعلها أقصر من الركعة الأولى.

الجلوس للتشهد

129- فإذا فرغ من الركعة الثانية ، قَعَدَ للتشهدِ ، وهو واجبٌ.

130- ويجلس مفترشاً - كما سبق - بين السجدتين.

131- لكن لا يجوز الإقعاء هنا.

132- ويضع كفَّه اليمنى على فخذهِ وركبته اليمنى، ونهاية مرفقه الأيمن على فخذه، لا يبعده عنه.

133- ويبسط كفه اليسرى على فخذه وركبته اليسرى.

134- ولا يجوز أن يجلس معتمداً على يده، وخصوصاً اليُسرى.

تحريك الإصبع، والنظر إليها

135- ويقبض أصابع كفه اليمنى كلها، ويضع إبهامه على إصبعه الوسطى تارةً.

136- وتارةً يُحلَّق بهما حلقةً.

137- ويشير بإصبعه السبابة إلى القِبلة.

138- ويرمي ببصره إليها.

139- ويحركها يدعو بها من أول التشهد إلى آخره.

140- ولا يشير بإصبع يده اليسرى.

141- ويفعل هذا كلَّه في كل تشهدٍ.

صيغة التشهد والدعاء بعده

142- والتشهد واجب، إذا نَسِيهَ سجدَ سجدتي السهو.

143- ويقرؤه سراً.

144- وصيغته: (التحيات لله، والصلوات، والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله) وفي كتابي المذكور صيغ أخرى ثابتة وما ذكرته هنا أصح.

السلام على النبي : هذا هو المشروع بعد وفاة النبي صلى الله وعليه وسلم وهو الثابت في تشهد ابن مسعود وعائشة وابن الزبير رضي الله عنهم، ومن شاء التفصيل فعليه بكتابي (صفة صلاة النبي )، ص161,، طبعة مكتبة المعارف في الرياض.

145- ويصلي بعده على النبي صلى الله عليه وسلم فيقول: (اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد ).

146- وإن شئت الاختصار، قلت: (اللهم صل على محمد، وعلى آل محمد، وبارك على محمد وعلى آل محمد، كما صليت وباركت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد ).

147- ثم يتخير في هذا التشهد من الدعاء الوارد أعجبَه إليه؛ فيدعو الله به.

الركعة الثالثة والرابعة

148- ثم يكبر وجوباً، والسنة أن يكّبر وهو جالسٌ.

149- ويرفع يديه أحياناً.

150- ثم ينهض إلى الركعة الثالثة، وهي ركنٌ كالتي بعدها.

151- وكذلك يفعل إذا أراد القيامَ إلى الركعة الرابعة.

152- ولكنه قبلَ أن ينهض َ يستوي قاعداً إلى رجِلْهِ اليسرى معتدلاً، حتى يرجع كل عظم إلى موضعه.

153- ثم يقوم معتمداً إلى يديه وكما فعل في قيامه إلى الركعة الثانية.

154- ثم يقرأ في كلًّ من الثالثة والرابعة سورة (الفاتحة) وجوباً.

155- ويضيف إليها آية أو أكثر أحياناً.

القنوت للنازلة ومحلُّه

156- ويُسنُّ له أن يقنتَ ويدعو للمسلمين لنازلةٍ نزلت بهم.

157- ومحله إذا قال بعد الركوع: (ربنا ولك الحمد).

158- وليس له دعاءٌ راتبٌ، وإنما يدعو فيه بما يتناسب مع النازلة.

159- ويرفع يديه في هذا الدعاء.

160- ويجهر به إذا كان إماماً.ً.

161-ويؤمّن عليه مَن خلفه.

162- فإذا فرغ وكبَّر وسجد.

قنوت الوتر ومحلُّه وصيغتُه

163- وأما القنوت في الوتر فيُشرع أحياناً.

164- ومحلُّه قبل الركوع، خلافاً لقنوت النازلة.

165- ويدعو فيه بما يأتي:

(اللهم اهدني فيمن هديت وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت فإنك تقضي ولا يقضى عليك وإنه لا يذل من واليت ولا يعز من عاديت تباركت ربنا وتعاليت، ولا منجا منك إلا إليك).

166- وهذا الدعاءُ من تعليم رسول الله صلى الله عليه وسلم فتجوز؛ لثبوتها عن الصحابة رضي الله عنهم.

167- ثم يركع، ويسجد السجدتين، كما تقدم.

التشهد الأخير والتورك

168- ثم يقعد للتشهد الأخير.

169-ويصنعُ فيه ما صنعَ في التشهد الأول.

170- إلا أنه يجلس فيه متوركاً يفضي بوركِهِ اليسرى تحت ساقه اليمنى.

171- وينصب قدمه اليمنى.

172- ويجوز فرشها أحياناً.

173- ويُلقم كفَّه اليسرى ركبته ويعتمد عليها.

وجوبُ الصَّلاة على النبي صلى الله عليه وسلم والتعوذ من أربع

174- ويجب عليه في هذا التشهد الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وقد ذكرنا في التشهد الأول بعض صيغها.

175- وأن يستعيذ بالله من أربع، يقول: (اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم، ومن عذاب القبر، ومن فتنة المحيا والممات، ومن شر فتنة المسيح الدجال) فتنة (المحيا): هي ما يعرض للإنسان في حياته من الافتتان بالدنيا وشهواتها. وفتنة(الممات )، هي: فتنة القبر وسؤال الملكين ، و(فتنة المسيح الدجال): ما يظهر على يديه من الخوارق التي يَضِلُ بها كثير من الناس، ويتبعونه على دعواه الألوهية.

الدعاء قبل السلام

176- ثم يدعو لنفسه بما بدا له ، مما ثبت في الكتاب والسنة، وهو كثير طيب فإن لم يكن عنده شيء منه، دعا بما تيسر له، مما ينفعه في دينه، أو دنياه.

التسليمُ وأنواعُه

177- ثم يسلم عن يمينه، وهو ركنٌ، حتى يُرى بياضُ خدَّه الأيمن.

178- وعن يساره حتى يُرى بياضُ خدَّه الأيسر.

179- ويرفع الإمامُ صوتَه بالسلامِ.

180- وهو على وُجوه ٍ:

الأول: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، عن يمينه. السلام عليكم ورحمة الله، عن يساره.

الثاني: مثله، دون قوله:(وبركاته).

الثالث: السلام عليكم ورحمة الله، عن يمينه. السلام عليكم، عن يساره.

الرابع: يسلم تسليمةً واحدةً تلقاء وجهه، يميل به إلى يمينه قليلاً.

أخي المسلم ! هذا ما تيسر لي من تلخيص صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم، محاولاً بذلك أن أقربها إليك حتى تكون واضحة لديك، ماثلةً في ذهنك، وكأنك تراها بعينك. فإذا صليت نحو ما وصفت لك من صلاته صلى الله عليه وسلم، فإني أرجو من الله تعالى أن يتقبلها منك؛ لأنك بذلك تكون قد حققت فعلاً قول النبي صلى الله عليه وسلم: صلوا كما رأيتموني أصلي .

ثم عليك بعد ذلك أن لا تنسى الاهتمام باستحضار القلب، والخشوع فيها، فإنه هو الغاية الكبرى من وقوف العبد بين يدي الله تعالى فيها، وبقدر ما تحقق في نفسك من هذا الذي وصفت لك من الخشوع والاحتذاء بصلاته صلى الله عليه وسلم، يكون لك من الثمرة المرجوة التي أشار إليها ربنا تبارك وتعالى، بقوله: إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر .

وختاماً: أسأل الله تعالى أن يتقبل منا صلاتنا، وسائر أعمالنا، ويدخر لنا ثوابها إلى يوم نلقاه:  يوم لا ينفع مالٌ ولا بنونٌ إلا من أتى الله بقلب سليم . والحمد لله رب العالمين.

والله أعلم.

المراجع: 

كتاب صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم للألباني

هل انتفعت بهذه الإجابة؟ لا نعم

المصدر: كتاب تلخيص صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم من التكبير إلى التسليم كأنك تراها تأليف العلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله

موضوعات ذات صلة

تقديم اليدين أو الركبتين في السجود

الدعاء في التشهد الأخير

وضع اليدين في الصلاة بين أهل السنة وغيرهم

قراءة سورة بعد الفاتحة ليس واجباً

القنوت في الصلاة

جلسة الاستراحة سنة مستحبة

مشاركة السؤال

يمكنك طرح سؤالك في الموقع عن طريق الرابط: https://islamqa.info/ar/ask

تسجيل الدخول إنشاء حساب

البريد الإلكتروني

كلمة المرور

٨ خانات على الأقل وان تحتوي على حرف إنكليزي صغير وكبير على الأقل.

دخول إنشاء حساب

لا يمكنك الدخول إلى حسابك؟

إذا لم يكن لديك حساب بالفعل، قم بالضغط على إنشاء حساب جديد

إذا كان لديك حساب اذهب إلى تسجيل دخول.

إنشاء حساب جديد تسجيل دخول

إعادة تعيين اسم المستخدم أو كلمة المرور

إعادة تعيين

إرسال الملاحظات

طريق الإسلام

  • Bahasa Indonesia
  • الكتب المسموعة
  • ركن الأخوات
  • العلماء والدعاة
  • الموقع القديم

كيف تؤدى ركعتا الفجر، وما هي السور التي تقرأ فيها؟

محمد بن صالح العثيمين

محمد بن صالح العثيمين

كان رحمه الله عضواً في هيئة كبار العلماء وأستاذا بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

  • متابعي المتابِعين

مواضيع متعلقة...

ما هي صلاة التطوع من حيث الفضل والأنواع؟, القراءة في فجر الجمعة, قراءة سورتي السجدة والإنسان في فجر الجمعة, هديه عليه الصلاة والسلام في الصلاة من زاد المعاد, قراءة سورة فيها سجدة فجر الجمعة, هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟.

اقرأ - السوق المفتوح

كيفية صلاة سنة الفجر بشكل مفصل

كيفية صلاة سنة الفجر بشكل مفصل

جدول المحتويات

تعد سنة صلاة الفجر إحدى السنن التي داوم النبي -صلى الله عليه وسلم- على أدائها، ولم يحدث أن تركها إلا في سفره، مما يدلنا على عِظَمْ هذه الصلاة، فعلى الرغم من عدد ركعاتها القليل، إلا أنّ ثوابها عظيم جدًا في الدنيا والآخرة.

يتحدث هذا المقال عن سنة الفجر، ويشمل:

  • التعريف بسنة الفجر وفضلها.
  • بيان عدد ركعات سنة الفجر.
  • بيان وقت سنة الفجر.
  • كيفية صلاة سنة الفجر.
  • توضيح حكم ترك سنة الفجر.
  • أحاديث سنة الفجر.
  • الإجابة على الأسئلة المتداولة عن سنة الفجر.

ما هي سنة الفجر ؟

فضل سنة الفجر.

تعتبر سنة صلاة الفجر سبباً في نيل الإنسان الخير في حياته والبركة في معيشته، فعن عائشةَ رضِي الله عنها، قالت: “ لم يكُنِ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم على شيءٍ مِن النوافلِ أَشدَّ تعاهُدًا منْه على رَكعتَي الفجرِ” . [صحيح البخاري ومسلم| خلاصة حكم المحدث صحيح].

كما يستحق المحافظ على أداء سنة الفجر أن ينال النعيم في الآخرة بدخوله الجنة، استنادًا إلى ما روته أم حبيبة -رضي الله عنها- عندما قالت: سمعت النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- يقول: “مَن صَلَّى اثْنَتَيْ عَشْرَةَ رَكْعَةً في يَومٍ وَلَيْلَةٍ، بُنِيَ له بِهِنَّ بَيْتٌ في الجَنَّةِ” . [صحيح مسلم| خلاصة حكم المحدث صحيح].

إعلان السوق المفتوح

جاء كذلك في فضل سنة الفجر أنّ من صلاها جماعة في المسجد يكون في ذمة الله في الحياة الدنيا والآخرة، وتكون سبباً في دخوله الجنة، وتشهد له الملائكة بها، وتكتب كل سنة فجر بقيام ليلة، بالإضافة إلى أنها تحمي مصليها من الرياء.  

عدد ركعات سنة الفجر 

ثبت عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان حريصاً للغاية على تأدية سنة صلاة الفجر؛ كونها من الرواتب، فقالت رضي الله عنها “ لَمْ يَكُنِ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ علَى شيءٍ مِنَ النَّوَافِلِ أشَدَّ منه تَعَاهُدًا علَى رَكْعَتَيِ الفَجْرِ” [صحيح البخاري ومسلم| خلاصة حكم المحدث صحيح]، بحيث يبلغ عدد ركعات سنة الفجر ركعتان، على أن تؤدى السنة قبل صلاة الفرض.

سنة الفجر قبل ام بعد ؟

لا بدّ للمصلي أن يبدأ بسنة الفجر قبل صلاة الفرض، بحيث تبدأ من وقت أذان الفجر الثاني، فلا تُحتسب إذا صلاها بعد صلاة الفرض.   

كيفية صلاة سنة الفجر

من السنة أن يبدأ المصلي بعد قراءة سورة الفاتحة بقراءة سورة الشرح في الركعة الأولى، وسورة الفيل في الركعة الثانية، أو أن يقرأ في الركعة الأولى سورة الكافرون، وسورة الإخلاص في الركعة الثانية، كما يمكن للمصلي أن يقرأ في الركعة الأولى قوله تعالى: {قُولُوا آمَنَّا بِاللَّـهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} (سورة البقرة: 136).

يقرأ في الركعة الثانية قوله تعالى: {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَىٰ كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّـهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّـهِ فَإِن تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ} (سورة آل عمران: 64).

حكم ترك سنة الفجر 

من باب أولى أن يصلي المسلم سنة الفجر كونها واحدة من السنن المؤكدة، فإن صلاها المسلم يحصل على الخير في الدنيا والآخرة، وإن لم يصليها فلا حرج في ذلك.

احاديث سنة الفجر

  • عن أبي هُرَيرَة رَضِيَ اللهُ عَنْه: “ أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قرأَ في ركعتَيّ الفجرِ {قُلْ يَا أَيُّهَا الكَافِرُونَ} و {قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ} [صحيح مسلم| خلاصة حكم المحدث صحيح].
  • عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم، في الركعتين قبل صلاة الفجر، قال: “هما أحب إليّ من الدنيا جميعا” [صحيح مسلم| خلاصة حكم المحدث صحيح].
  • عن عائشةَ رَضِيَ اللهُ عَنْها، قالتْ: “صلَّى النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم العِشاءَ، ثم صلَّى ثمانيَ ركعاتٍ، وركعتينِ جالسًا، وركعتينِ بين النِّداءينِ، ولم يكُن يَدَعُهما أبدًا” [صحيح البخاري| خلاصة حكم المحدث صحيح].
  • عن عائشةَ رَضِيَ اللهُ عَنْها، قالت : “كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُخفِّفُ الركعتينِ اللَّتينِ قَبلَ صَلاةِ الصُّبحِ، حتى إنِّي لأقولُ: هل قرأَ بأمِّ الكتابِ؟” [صحيح البخاري ومسلم| خلاصة حكم المحدث صحيح].
  •   عن عائشةَ رضي الله عنها، قالت: “كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُصلِّي فذكرتْ صلاةَ الليلِ، ثم قالت: فإذا سكَتَ المؤذِّنُ من صلاة الفجرِ، وتبيَّن له الفجرُ، قام فركَعَ ركعتينِ خفيفتينِ، ثم اضطجعَ على شِقِّه الأيمنِ، حتى يأتيَه المؤذِّنُ للإقامةِ” [صحيح البخاري ومسلم| خلاصة حكم المحدث صحيح].

اسئلة متداولة عن سنة الفجر 

سنة الفجر قبل ولا بعد ؟.

تؤدَّى سنة الفجر قبل ركعتيّ فرض صلاة الفجر.

هل يجوز صلاة سنة الفجر بعد الفرض ؟

تكون صلاة سنة الفجر جائزة بعد الفرض فقط في حالة القضاء؛ إذا تخوّف المصلي من نسيان القضاء بعد ارتفاع الشمس، ولا تجوز لأي سبب آخر كتعمد تركها.

هل يجوز صلاة سنة الفجر بعد طلوع الشمس ؟

يقضي الأصل بأنْ يصلي المسلم الصلاة على وقتها لقوله تعالى: {إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا} (سورة النساء: 103)، ولكن إذا فاتته صلاة الفجر واستيقظ بعد طلوع الشمس؛ فإنه يتوجب عليه أن يصليها وإلا يؤثم، استنادًا لقول النبي – صلى الله عليه وسلم- مَنْ نَسِيَ صَلَاةً، أَوْ نَامَ عَنْهَا، فَكَفَّارَتُهَا أَنْ يُصَلِّيَهَا إِذَا ذَكَرَهَا.. لاَ كَفَّارَةَ لَهَا إِلَّا ذَلِكَ، وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي (سورة طه: 14) [صحيح البخاري ومسلم| خلاصة حكم المحدث صحيح]؛ لذا فإنه من السنة أن يبدأ الفرد بقضاء ركعتيّ فرض الفجر، ثم يصلي فرض الصبح.  

صلاة الفجر سنة ام فرض ؟

تعد صلاة الفجر فريضة واجبة على كل مسلم ومسلمة، ويجب أن تؤدى جماعة في المسجد كغيرها من الصلوات.

ماذا يقرأ في سنة الفجر ؟

يقرأ المصلي في سنة الفجر في الركعة الأولى سورة الكافرون، في حين يقرأ في الركعة الثانية سورة الإخلاص.

متى تصلى سنة الفجر ؟

تُصلى سنة الفجر بعد انتهاء الأذان الثاني للفجر؛ وقبل وقت الإقامة لصلاة الفجر.

هل يجوز صلاة سنة الفجر قبل الاذان ؟

إنّ الأصل يقضي بأن يؤدي المصلي سنة الفجر بعد أن ينتهي الأذان الثاني للفجر، لذا فلا تكون محسوبة كراتبة إذا صلاها قبل الأذان الثاني.

هل سنة الفجر تقضى ؟

وفقا لسنة النبي -صلى الله عليه وسلم- فإنّ قضاء سنة صلاة الفجر يكون إما بعد قضاء الصلاة مباشرة، أو بعد ارتفاع الشمس، ولكن يجب الانتباه هنا إلى أنّ المتعمد ترك سنة الفجر لا يجوز له أن يقضيها، وإن قضاها فإنها لا تُحتسب؛ لأنّ سنة الفجر من السنن الرواتب التي تأخذ صفة (التأقيت)؛ أي أنه يجب أن تصلى في وقتها وإلا فلا تُصلّى.

كما يجوز أن يقضي الفرد سنة الفجر بأن يصليها كما هي في الأداء؛ أي قبل صلاة الفرض، وذلك في حال فواتها عليه بسبب النوم أو بسبب عذر مبرر، فقد ثبت أنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- فاتته صلاة الفجر في أسفاره؛ حيث استيقظ بعد ارتفاع الشمس فصلى سنة الفجر، ثم صلى بعدها مع أصحابه صلاة الفريضة، وثبت كذلك أنَّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- قضى سنّة الفجر حين فاتته صلاة الفجر، وقضى سنّة الظّهر البعدية في وقتِ صلاة العصر، وتُسمّى سنّة الفجر بسنة الصبح وركعتيّ الفجر.أما إذا دخل الفرد للمسجد بعد إقامة صلاة الفجر، فإنه يتوجب عليه أن يصلي صلاة الفجر، ثم يصلي سنة الفجر قبل أن تطلع الشمس، ومن الأحاديث الدالة على مشروعية قضاء سنة الفجر، ما رواه أبو دواد وغيره عن أبي قتادة أنَّ النبيَّ – صلى الله عليه وسلم – كانَ في سَفَرٍ له…..، فقال: “احفَظُوا علينا صلاتَنا” يعني صلاةَ الفَجرِ، فضُربَ على آذانِهم فما أيقَظَهم إلا حَرٌّ الشَّمس…..، فتَوَضَّؤوا، وأذَّنَ بلالٌ فصَلّوا ركعَتَي الفَجرِ، ثمَّ صَلَّوُا الفَجرَ ورَكبُوا، فقال بعضُهم لبعضٍ: قد فَرّطنا في صلاتِنا، فقال النبيّ – صلى الله عليه وسلم -: “إنه لا تفريطَ في النَّومِ، إنَّما التَّفريطُ في اليَقَظَةِ، فإذا سَهَا أحدُكم عن صَلاةٍ فليُصَلِّها حين يَذكُرُها..”. [صحيح أبي داود| خلاصة حكم المحدث: صحيح]، ففي الحديث دلالة على قضاء سنة الفجر قبله؛ لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- أمر بلالاً بالأذان، ثم صلى الراتبة (سنة الفجر)، ثم أمر بإقامة الصلاة بعد ذلك فصلى الفريضة.

فيديو كيفية صلاة سنة الفجر بشكل مفصل

مقالات مشابهة

كيف يُنحر الجمل

كيف يُنحر الجمل

هل بخاخ الربو يفطر؟

هل بخاخ الربو يفطر؟

كيف مات سيدنا زكريا

كيف مات سيدنا زكريا

معلومات شاملة عن الميسر

معلومات شاملة عن الميسر

شروط إفطار المسافر في رمضان

شروط إفطار المسافر في رمضان

لماذا لم تذكر البسملة في سورة التوبة؟

لماذا لم تذكر البسملة في سورة التوبة؟

من هم أهل الكتاب

من هم أهل الكتاب

أسيل القواسمي

أسيل القواسمي

أسيل عبد الفتاح أحمد القواسمي، مواليد عام 1996، درست في الجامعة الأردنية تخصص العلوم السياسية والعلاقات الدولية، وتخرجت بتقدير جيد جدًا، وعملت كمساعدة باحث سياسي، وفي مجال البحث الاجتماعي- الميداني في استطلاعات الرأي العام في مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية عام 2018، وتملك خبرة ثلاث سنوات في مجال البحث العلمي والتطوير، في كتابة الأبحاث والتقارير والمقالات والرسائل العلمية في المجال (القانوني -السياسي- الديني- التربوي والاجتماعي).

المقالات الرائجة

أرخص PC في العراق

أرخص PC في العراق

دليل مروحة سقف توشيبا مع العيوب والمميزات والأسعار والتركيب لعام 2022

دليل مروحة سقف توشيبا مع العيوب والمميزات والأسعار والتركيب لعام 2022

أنواع ساعات سيكو في العراق وأسعارها

أنواع ساعات سيكو في العراق وأسعارها

أسعار ثلاجات LG في العراق

أسعار ثلاجات LG في العراق

أفضل نانو ستيشن في العراق

أفضل نانو ستيشن في العراق

أفضل DNS في العراق

أفضل DNS في العراق

اقرأ السوق المفتوح هي منصة تهدف إلى زيادة وعي القارئ العربي، وتزويده بمعلومات صحيحة وموثوقة حول كل ما يرغب بشرائه؛ كالعقارات، والسيارات، والإلكترونيات، وكل ما يرغب بإثراء معلوماته عنه؛ من خدمات ووظائف، حيث يمثل مزوداً رائداً في مجال محتوى الإعلانات المبوبة في العالم العربي.

  • القرآن الكريم
  • فن الطهي والحلويات
  • حيوانات وطيور
  • ميكانيك السيارات
  • تسلية وألعاب
  • برامج وتطبيقات
  • عناية بالذات
  • زراعة وخضراوات وفواكه
  • الإمارات العربية المتحدة
  • تمارين رياضية

عن منصة أقرأ

  • أحدث المقالات
  • أشهر المقالات
  • اتفاقية الاستخدام
  • سياسة الخصوصية
  • مقالات مشهورة

Popup

BinBaz Logo

  • نور على الدرب

الفرق بين صلاة الفجر وصلاة الصبح

صفة صلاة سنة الفجر

السؤال: يخلط مع كثير من الناس بين صلاة الفجر وصلاة الصبح، كأنهم يجعلونها قسمين، فهل من توجيه جزاكم الله خيراً؟ 

الإبلاغ عن خطأ.

تتمة صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم مسائل متفرقة في الصلاة

علاج كثرة التثاؤب في صلاة الفجر مسائل متفرقة في الصلاة

حكم الصلاة في الظلام  مسائل متفرقة في الصلاة

banner

  • قضاء الحاجة
  • فروض الوضوء وصفته
  • نواقض الوضوء
  • ما يشرع له الوضوء
  • المسح على الخفين
  • النجاسات وإزالتها
  • الحيض والنفاس
  • حكم الصلاة وأهميتها
  • الركوع والسجود
  • الطهارة لصحة الصلاة
  • ستر العورة للمصلي
  • استقبال القبلة
  • القيام في الصلاة
  • التكبير والاستفتاح
  • سجود التلاوة والشكر
  • الأذان والإقامة
  • التشهد والتسليم
  • مكروهات الصلاة
  • مبطلات الصلاة
  • قضاء الفوائت
  • القراءة في الصلاة
  • صلاة التطوع
  • صلاة الاستسقاء
  • المساجد ومواضع السجود
  • صلاة المريض
  • أحكام الجمع
  • صلاة الجمعة
  • صلاة العيدين
  • صلاة الخسوف
  • أوقات النهي
  • صلاة الجماعة
  • مسائل متفرقة في الصلاة
  • الطمأنينة والخشوع
  • سترة المصلي
  • النية في الصلاة
  • القنوت في الصلاة
  • اللفظ والحركة في الصلاة
  • الوتر وقيام الليل
  • غسل الميت وتجهيزه
  • الصلاة على الميت
  • حمل الميت ودفنه
  • زيارة القبور
  • إهداء القرب للميت
  • حرمة الأموات
  • أحكام التعزية
  • مسائل متفرقة في الجنائز
  • الاحتضار وتلقين الميت
  • أحكام المقابر
  • النياحة على الميت
  • وجوب الزكاة وأهميتها
  • زكاة بهيمة الأنعام
  • زكاة الحبوب والثمار
  • زكاة النقدين
  • زكاة عروض التجارة
  • إخراج الزكاة وأهلها
  • صدقة التطوع
  • مسائل متفرقة في الزكاة
  • فضائل رمضان
  • ما لا يفسد الصيام
  • رؤيا الهلال
  • من يجب عليه الصوم
  • الأعذار المبيحة للفطر
  • النية في الصيام
  • مفسدات الصيام
  • الجماع في نهار رمضان
  • مستحبات الصيام
  • قضاء الصيام
  • صيام التطوع
  • الاعتكاف وليلة القدر
  • مسائل متفرقة في الصيام
  • فضائل الحج والعمرة
  • حكم الحج والعمرة
  • محظورات الإحرام
  • الفدية وجزاء الصيد
  • النيابة في الحج
  • المبيت بمنى
  • الوقوف بعرفة
  • المبيت بمزدلفة
  • الطواف بالبيت
  • الهدي والأضاحي
  • مسائل متفرقة في الحج والعمرة
  • الجهاد والسير
  • الربا والصرف
  • السبق والمسابقات
  • السلف والقرض
  • الإفلاس والحجر
  • الضمان والكفالة
  • المساقاة والمزارعة
  • إحياء الموات
  • الهبة والعطية
  • اللقطة واللقيط
  • الكسب المحرم
  • حكم الزواج وأهميته
  • شروط وأركان الزواج
  • الخِطْبَة والاختيار
  • الأنكحة المحرمة
  • المحرمات من النساء
  • الشروط والعيوب في النكاح
  • نكاح الكفار
  • الزفاف ووليمة العرس
  • الحقوق الزوجية
  • مسائل متفرقة في النكاح
  • أحكام المولود
  • تعدد الزوجات
  • تنظيم الحمل وموانعه
  • مبطلات النكاح
  • غياب وفقدان الزوج
  • النظر والخلوة والاختلاط
  • الأطعمة والأشربة
  • الذكاة والصيد
  • اللباس والزينة
  • الطب والتداوي
  • الصور والتصوير
  • الجنايات والحدود
  • الأيمان والنذور
  • القضاء والشهادات
  • السياسة الشرعية
  • مسائل فقهية متفرقة
  • فتاوى متنوعة
  • القرآن وعلومه
  • الإسلام والإيمان
  • الأسماء والصفات
  • الربوبية والألوهية
  • نواقض الإسلام
  • مسائل متفرقة في العقيدة
  • التوسل والشفاعة
  • السحر والكهانة
  • علامات الساعة
  • عذاب القبر ونعيمه
  • اليوم الآخر
  • ضوابط التكفير
  • القضاء والقدر
  • التبرك وأنواعه
  • التشاؤم والتطير
  • الحلف بغير الله
  • الرقى والتمائم
  • الرياء والسمعة
  • مصطلح الحديث
  • شروح الحديث
  • الحكم على الأحاديث
  • الدعوة والدعاة
  • الفرق والمذاهب
  • البدع والمحدثات
  • العالم والمتعلم
  • الآداب والأخلاق المحمودة
  • الأخلاق المذمومة
  • فضائل الأعمال
  • فضائل الأزمنة والأمكنة
  • فضائل متنوعة
  • الأدعية والأذكار
  • التاريخ والسيرة
  • قضايا معاصرة
  • قضايا المرأة
  • اللغة العربية
  • نصائح وتوجيهات
  • تربية الأولاد
  • الشعر والأغاني
  • أحكام الموظفين
  • أحكام الحيوان
  • بر الوالدين
  • المشكلات الزوجية
  • قضايا الشباب
  • نوازل معاصرة
  • الرؤى والمنامات
  • ردود وتعقيبات
  • الهجرة والابتعاث
  • الوسواس بأنواعه

الموقع الرسمي لسماحة الشيخ الإمام ابن باز رحمه الله

موقع يحوي بين صفحاته جمعًا غزيرًا من دعوة الشيخ، وعطائه العلمي، وبذله المعرفي؛ ليكون منارًا يتجمع حوله الملتمسون لطرائق العلوم؛ الباحثون عن سبل الاعتصام والرشاد، نبراسًا للمتطلعين إلى معرفة المزيد عن الشيخ وأحواله ومحطات حياته، دليلًا جامعًا لفتاويه وإجاباته على أسئلة الناس وقضايا المسلمين.

صفة صلاة سنة الفجر

الموقع الرسمي لسماحة الشيخ

مؤسسة الشيخ عبد العزيز بن باز الخيرية

جميع الحقوق محفوظة والنقل متاح لكل مسلم بشرط ذكر المصدر

كيف نصلي صلاة السنة

صفة صلاة سنة الفجر

تمت الكتابة بواسطة: بتول الدغيم

آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ١١ يناير ٢٠١٧

كيف نصلي صلاة السنة

  • كيف نصلي السنة
  • تعليم الصلاة الصحيحة
  • قراءة سورة قصيرة في صلاة السنة
  • عدد ركعات الصلاة وكيفية أدائها

محتويات

  • ١ الصلاة
  • ٢ السنة
  • ٣.١ السنن الراتبة
  • ٣.٢ السنن النافلة
  • ٤ كيفية أداء صلاة السنة
  • ٥ المراجع

صورة مقال كيف نصلي صلاة السنة

  • ذات صلة
  • كيف نصلي السنة
  • تعليم الصلاة الصحيحة

الصلاة

بُنِي الإسلام على خمس، فثانيها إقام الصلاة ، وهي أوّل ما يُحاسب عليه العبد، فإن صَلُحَت فقد فاز، وإن فَسُدَت فقد خَسِر؛ فقد فَرَض الله عزّ وجلّ علينا في اليوم والليلة خمس صلوات، وهي على الترتيب، صلاة الفجر ، فصلاة الظهر، ثمّ صلاة العصر، وبعدها صلاة المغرب ، وأخيراً خاتمة الصلوات صلاة العشاء، وأُمِرنا بأدائها في وقتها، والمُحافظة عليها.

أحياناً قد يعتري الصلاة بعض الخلل والنّقص؛ كالسهو مثلاً والوساوس، فجُعلت السّنن رحمةً من الله بعباده وكرماً منه لتعويض هذا النقص، ولِتحصيل الأجر والثواب كاملاً، ولزيادة التقرّب من الله سبحانه وتعالى، وأحبُّ شيء لله عزَّ وجلّ يتقرّب العبد به إليه هو الفرائض، وما يزال العبد يتقرّب لله بالنوافل حتى يُحبّه.

السنة

تُعرّف السُّنَّةفي اللغةً بأنها: المَنهَجُ والطّريقة، ولا فرق بَيّن في ذلك إن كانتَ تلك الطريقة حسنةً أو سيّئة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( مَن سنَّ سنَّةً حسنةً ؛ فإنَّ لهُ أجرَها وأجرَ من عملَ بِها من غيرِ أن ينقُصَ من أجورِهم شيءٌ، ومن سنَّ سنَّةً سيِّئةً كانَ عليْهِ وزرُها، ومثلُ وزرِ من عملَ بِها من غيرِ أن ينقصَ من أوزارِهم شيءٌ) . [١] أمّا في اصطلاح عُلماء الحديث فتُطلق السنَّةُ على: ما فعلَهُ النبيُّ - عليه الصّلاة والسّلام - ولم يدل على وجوبهِ دليل. [٢]

عَرّف المُحدّثون السنّة بأنها ما نُقِل عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من أقوال وأفعال وتقريرات، وصفات خَلْقية وخُلُقية، سواءً أكان ذلك قبل البعثة أم بعدها، وعَرّفَها علماء الفقه (معناها الفقهي الذي يخص الأجر والعقاب) بأنها: ما طُلِب من المُكلَّف فِعلُه طلباً غير جازم، وقيل: ما يُثاب فاعله ولا يُعاقب تَاركه وبمعناه: ما كان في فعله ثواب، وليس في تَركه عقاب. [٣]

أقسام السنة

تنقسم السنة إلى قسمين هما:

السنن الراتبة

سُمّيت السنن الرواتب بهذا لأنّ الأصل فيها المُداومة والاستمرار، وهي أيضاً السنن التابعة لغيرها، ومنها السّنن التابعة للفرائض الخمس، والتي تُقسم إلى قبلية وبعدية؛ ولا يُشرع أداء سنن الصلوات وحدها دون الفرائض التي شُرعت معها. تنقسم السنن الراتبة إلى قسمين: السنن القبلية ؛ وهي السنن التي تُصلّى قبل الفريضة، وهي ستّ ركعات: ركعتان قبل صلاة الفجر، وأربع ركعات بتسليمتين قبل الظهر، ووقتها يبدأ بدخول وقت الصلاة إلى أن يشرع الإنسان في الفريضة. [٤] والسنن البعدية؛ وهي السنن التي تُصلّى بعد الفريضة وعددها ست ركعاتٍ أيضاً، وهي: ركعتان بعد المغرب، وركعتان بعد العشاء، وركعتان بعد الظهر، ووقتها يبدأ من حين الانتهاء من الفريضة إلى أن يَخرج وقت الفريضة. [٤]

الدليلُ على ما ذكر من عدد ركعات السنن الرواتب قول أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- : (كَانَ رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي فِي بَيْتِهِ قَبْل الظُّهْرِ أَرْبَعاً، ثُمَّ يَخْرُجُ فَيُصَلِّي بِالنَّاسِ ثُمَّ يَدْخُل فَيُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ، وَكَانَ يُصَلِّي بِالنَّاسِ الْمَغْرِبَ ثُمَّ يَدْخُل فَيُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ، وَيُصَلِّي بِالنَّاسِ الْعِشَاءَ وَيَدْخُل بَيْتِي فَيُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ) ، [٥] وقولها كذلك: (مَنْ ثَابَرَ عَلَى اثنْتَيْ عَشْرَةَ رَكْعَةً فِي السُّنَّةِ بَنَى اللَّهُ لَهُ بَيْتاً فِي الْجَنَّةِ، أَرْبَعِ رَكَعَاتٍ قَبْل الظُّهْرِ، وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَهَا، وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَ الْمَغْرِبِ، وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَ الْعِشَاءِ، وَرَكْعَتَيْنِ قَبْل الْفَجْرِ) ، [٦] وتفصيل عدد ركعات كلِّ السنن لكل فريضةٍ من الفرائض الخمس بناءً على ما ذكر على النحو الآتي: [٢]

  • سُنَّة الفجر : وتُسنّ لها ركعتانِ قبل صلاة فرض الفجر بإجماع الفقهاء، وسنة الفجر من آكَدِ السُّنَنِ وأفضلِها.
  • سُنَّة الظّهر : أقلُّها ركعتانِ قبل الفرضِ وركعتانِ بعدَهُ عندَ جمهور الفقهاء من الحنفية والشافعيّة والحنابلة، وأفضلها عندهم أربعةٌ قبله وركعتان بعدَه بتسليمةٍ واحدة.
  • سُنَّةُ العصر : لا توجَدُ لصلاة العصر سُنَّة راتبة، لكنْ يُستحَبُّ أداءُ أربعِ ركعاتٍ قبل صلاة العصر باتفاق جميع الفقهاء.
  • سُنَّةُ المغرب : هما ركعتانِ بعد صلاةِ المغربِ باتّفاق الفقهاء، ويُستحبُّ الزّيادةُ إلى ستِّ ركعاتٍ عند الحنفية والمالكية.
  • سُنَّةُ العِشاء : ركعتانِ بعد العِشاء، والمُستحبُّ أداءُ أربع ركعات قبلَها، وأربع ركعاتٍ بعدَها.

السنن النافلة

هي السنن التي تكون غير تابعةٍ لغيرها، ومن الأمثلة عليها: سنة الضحى، وسنة قيام اللّيل وغيرها، وتنقسم السنن النافلة إلى: سنن مطلقة كصلاة قيام الليل، وسنن مقيّدة كالصلوات الراتبة، وعلى هذا فإنّ النافلة تكون أعمّ من السنة، والنافلة تشمل السّنن الرّاتبة وغيرها.

كيفية أداء صلاة السنة

تؤدّى صلاةُ السنّة كما تؤدى الصَّلوات المفروضة بأركانها وشُروطها وسُنَنها، أمّا وَقتُ صلاة السنة فكلُّ وقتٍ من أوقات الليل والنَّهار يجوز للمسلم أن يُصلّي فيه السنة باستثناء أوقات الكراهة، وتُصلّى السنة في النَّهار ركعتين ركعتين، ويُكره أن تًصلّى أربعاً بتسليمةٍ واحدة في النهار، أمّا في الليل فتُصلّى ركعتين ركعتين أو أربع ركعات بتسليمةٍ واحدة أو ست ركعات أو ثماني ركعات أو أكثر من ذلك أو أقل، وذلك لما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من حديث عبد الله بن عمر قال: (صلاةُ اللَّيلِ والنَّهارِ مَثنَى مَثنَى، والوترُ رَكْعةٌ مِن آخرِ اللَّيلِ)، [٧] وإنّما الفرق بين صلاة النَّهار وصلاة الليل هو حتى لا تفوق صلاة السنة في النهار صلاة الفرض في عدد الركعات، أمّا صلاة الليل فالأصل فيها القيام والتَّنفُّل؛ فجاز أن تزيد عنها في عدد الرَّكعات، وأفضل الصَّلاة ما كانت ركعتين ركعتين في الليل والنهار، [٨] وذلك لفعله صلى الله عليه وسلم حيث روى زَيْدِ بْنِ خَالِدٍ الْجُهَنِيِّ رضي الله عنه قال: قُلْتُ: (لَأَرْمُقَنَّ صَلَاةَ رَسُولِ اللهِ عليه الصلاة والسلام اللَّيْلَةَ فَتَوَسَّدْتُ عَتَبَتَهُ أَوْ فُسْطَاطَهُ (البيت من الشَعْر) فَصَلَّى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم رَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ هُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ أَوْتَرَ، فَذَلِكَ ثَلَاثَ عَشْرَةَ رَكْعَةً) . [٩] وتفتتح الصلاة بتكبيرة الإحرام، ثمّ دُعاء الاستفتاح، ثم قراءة سورة الفاتحة، وما تبع ذلك من ركوع، وسجود، وقيام، وقراءة، وتشهّد، وتسليم.

المراجع

  • ↑ رواه الألباني، في صحيح ابن خزيمة، عن جرير بن عبد الله، الصفحة أو الرقم: 2477، إسناده صحيح على شرط مسلم.
  • ^ أ ب مجموعة مؤلفين، الموسوعة الفقهية الكويتية (الطبعة الأولى)، مصر: مطابع دار الصفوة، صفحة 275، جزء 25. بتصرّف.
  • ↑ أبو محمد موفق الدين عبد الله بن أحمد بن محمد بن قدامة الجماعيلي المقدسي (2002)، روضة الناظر وجنة المناظر في أصول الفقه على مذهب الإمام أحمد بن حنبل (الطبعة الثانية)، بيروت: مؤسسة الريّان للطباعة والنشر والتوزيع، صفحة 274، جزء 1. بتصرّف.
  • ^ أ ب "ما حكم أداء السنة الراتبة البعدية قبل الفريضة ؟" ، إسلام ويب ، 18/6/2013، اطّلع عليه بتاريخ 5/12/2016.
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عائشة، الصفحة أو الرقم: 730.
  • ↑ رواه الترمذي، في سنن الترمذي، عن عائشة، الصفحة أو الرقم: 414.
  • ↑ رواه الحاكم، في معرفة علوم الحديث، عن عبدالله بن عمر، الصفحة أو الرقم: 106.
  • ↑ أبو عبد الله محمد بن الحسن بن فرقد الشيباني (1403)، الحجة على أهل المدينة (الطبعة الثالثة)، بيروت: دار عالم الكتب ، صفحة 271-272، جزء 1. بتصرّف.
  • ↑ رواه مسلم بن الحجاج، في صحيح مسلم، عن زيد بن خالد الجهني، الصفحة أو الرقم: 765، صحيح.

تم الإرسال بنجاح، شكراً لك!

صورة مقال تعليم الصلاة الصحيحة

  • شارك المقالة

مواضيع ذات صلة بـ : كيف نصلي صلاة السنة

صورة مقال كيف نصلي السنة

IMAGES

  1. طريقة الصلاة الصحيحة بالصور , تعرف على كيفيه الصلاه الصحيحه بالصور

    صفة صلاة سنة الفجر

  2. تعليم كيفية الصلاة للأطفال (مثال صلاة الفجر) how to pray for children

    صفة صلاة سنة الفجر

  3. طريقة الصلاة الصحيحة بالصور , تعرف على كيفيه الصلاه الصحيحه بالصور

    صفة صلاة سنة الفجر

  4. عدد ركعات صلاة الفجر

    صفة صلاة سنة الفجر

  5. طريقة الصلاة الصحيحة بالصور , تعلم الصلاه الصحيحه

    صفة صلاة سنة الفجر

  6. كيفية أداء سنة الفجر وفريضة الفجر (صلاة الصبح)

    صفة صلاة سنة الفجر

VIDEO

  1. حكم من فاتته صلاة سنة الفجر

  2. صلاة سنة الفجر #عبدالحميد_كشك

  3. فضل صلاة سنة الفجر ♥️♥️

  4. صلاة سنة الفجر في البيت أفضل أم في المسجد

  5. متى تصلي الفجر قبل صلاة سنة الفجر

  6. هل يجوز أن نصلي صلاة السنة بقراءة الفاتحة فقط ؟

COMMENTS

  1. سُنَّةُ الفَجرِ وفضلها

    الفَرْعُ الثَّاني: صِفةُ سُنَّة الفجرِ، وما يُقرَأُ فيها والاضطجاع بعدها المسألة الأولى: صِفةُ سُنَّةِ الفجرِ يُسنُّ تخفيفُ سُنَّةِ الفجرِ ((المجموع)) للنووي (4/27)، ((الشرح الممتع)) لابن ...

  2. كيفية صلاة الفجر بالتفصيل

    محتويات. ١ صفة فريضة الفجر. ٢ صفة سنّة الفجر. ٣ الجهر في صلاة الفجر. ٤ وقت صلاة الفجر. ٥ قنوت الفجر. ٦ فضل صلاة الفجر. ٧ الأسباب المُعينة على صلاة الفجر. ٨ المراجع. صفة فريضة الفجر. طريقة أداء فريضة الفجر.

  3. صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم لسنة الفجر

    صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم لسنة الفجر. 325552 57028 الإثنين 19 جمادى الآخر 1437 هـ - 28-3-2016 م. 242. السؤال. بالنسبة لصلاة النبي عليه الصلاة والسلام لسنة الفجر، كان يصليها خفيفة، فكيف ذلك؟ هل بمعنى أنه كان يقتصر على أقل من ثلاث من الأذكار؟ نريد توضيح ذلك. وجزاكم الله خيرا. الإجابــة.

  4. وقت سنة الفجر

    وقت سنة الفجر. س: أذهب إلى صلاة الفجر دائمًا وأجد الصلاة قد أُقيمت وأنا لم أُصلِّ ركعتي الفجر بعد، هل مسموح لي أن أُصليها بعد انتهاء الصلاة، أي بعد تسليم الإمام؟. وإذا انتظرت حتى تطلع الشمس هل ...

  5. سنة الفجر وما يستحب بعد أداء صلاة الفجر

    فسنة الفجر ركعتان قبلها -بعد أذان الفجر- وهي من آكد السنن، لم يتركها رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم حضراً ولا سفراً، والسنة تخفيفهما، والأفضل أن تقرئي بعد الفاتحة في ‏الأولى بـ( قل يا أيها ...

  6. كيفية صلاة الفجر بالتفصيل

    محتويات. ١ مكانة صلاة الفجر في الإسلام. ٢ كيفيّة أداء صلاة الفجر. ٢.١ صفة فريضة الفجر. ٢.٢ صفة سنّة الفجر. ٢.٣ الجهر في صلاة الفجر. ٢.٤ قنوت الفجر. ٢.٤.١ تعريف القنوت. ٢.٤.٢ حكم قنوت الفجر. ٢.٤.٣ صيغة القنوت. ٢.٥ وقت صلاة الفجر. ٢.٥.١ أول وقت صلاة الفجر. ٢.٥.٢ آخر وقت صلاة الفجر. ٣ الأسباب المُعينة على صلاة الفجر. ٤ فضل صلاة الفجر. ٥ المراجع.

  7. سنّة الفجر والأحكام المتعلقة بها

    تعدّ سنة الفجر من آكد وأهم السنن الرواتب الواردة عن النبيّ -عليه الصلاة والسلام- -كما تقدَّم-، وقد دلّت على ذلك العديد من الأحاديث النبوية الصحيحة، منها: ما اخرجه الإمام مسلم في صحيحه عن عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- أنّ النبيّ -عليه الصلاة والسلام- قال: "رَكْعَتَا الفَجْرِ خَيْرٌ مِنَ الدُّنْيَا وَما فِيهَا" ، [٢] ويُراد بركعتَي الفجر: سُنّ...

  8. صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم لسنة الفجر

    صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم لسنة الفجر - إسلام ويب - مركز الفتوى. تاريخ النشر: الإثنين 19 جمادى الآخر 1437 هـ - 28-3-2016 م. التقييم: رقم الفتوى: 325552. 46174 0 225. السؤال. بالنسبة لصلاة النبي عليه الصلاة والسلام لسنة الفجر، كان يصليها خفيفة، فكيف ذلك؟ هل بمعنى أنه كان يقتصر على أقل من ثلاث من الأذكار؟ نريد توضيح ذلك. وجزاكم الله خيرا.

  9. كيف أصلي صلاة الفجر

    لصلاة الفجر سنّةٌ راتِبةٌ قبليّةٌ فقط ، وليس لها سُنّةٌ بعديّة، بل لا يجوز للمسلم أن يصلّي بعد أن يُتِمّ فرض الفجر؛ فإذا انتهى المُصلّي من صلاة الفجر كُرِهت له الصّلاة بعدها حتى طلوع الشمس بمقدار رمح، وهو ما يعادل ربع ساعة من وقت الشروق، إلّا إن كان لم يصلِّ السُّنّة، فحينئذٍ يجوز له أن يصلّي السنّة، وتُعدّ في ذلك قضاءً لا حاضراً. [٣]

  10. كيفية صلاة الفجر. أحاديث نبوية شريفة تدل على فضل صلاة الفجر

    نتعرف في الفقرة التالية على كيفية صلاة الفجر في نقاط. صفة وكيفية صلاة الفجر . من أراد الصلاة عليه التأكد من دخول وقت الصلاة ومراعاة أحكام الطهارة، فيتوضأ ثم يستقبل القبلة ثم يفعل ما يلي:

  11. سنة الفجر

    صلاة الصبح هي صلاة الفجر وهي صلاة مفروضة. سنة الفجر هي ركعتان وتصلى بعد أذان الفجر. يمكن أن يصلي الشخص سنة الفجر بمفرده في المسجد أو في بيته. النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي ركعتي الفجر عند سماع الأذان ويخففهما. كما كان يصلي الركعتين اللتين قبل الفجر ويخففهما أيضًا.

  12. صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم

    57- وتختلف القراءةُ باختلاف الصلوات، فالقراءةُ في صلاة الفجر أطول منها في سائر الصلوات الخمس، ثم الظهر، ثم العصر والعشاء، ثم المغرب غالباً. 58- والقراءة في صلاة الليل أطول من ذلك كلَّه.

  13. متى تكون سنة الفجر

    ملخص المقال: يبدأ وقت صلاةِ سنةِ الفجرِ بعد طلوعِ الفجر الصّادق وينتهي بصلاةِ فريضةَ الفجرِ، وهذه السنّةُ تعدُّ من آكد السنن الرواتب؛ وذلك لعدم ترك رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- لها، مع ضرورة التنبيه إلى عدم ترتب الإثم على من تركها.

  14. كيف تؤدى ركعتا الفجر، وما هي السور التي تقرأ فيها؟

    1,619,957. مشاركة. التصنيف: فقه الصلاة. كيف تؤدى ركعتا الفجر، وما هي السور التي تقرأ فيها؟ - محمد بن صالح العثيمين.

  15. كيفية صلاة سنة الفجر بالتفصيل ؟.. 7 حقائق عنها لا يعرفها كثيرون

    صلاة الفجر أو صلاة الصبح هي أوّل الصلوات الخمس المفروضات على جميع المسلمين، وهي صلاة جهرية تتكوّن من ركعتين مفروضة وركعتين سنة قبلها وتسمّى سنة الفجر أو ركعتا الفجر وهي سنة مؤكّدة واظب عليها الرسول - صلى الله عليه وسلم-، وقد سُمّيت صلاة الفجر بهذا الاسم نسبةً إلى وقتها من الصبح الذي ينجلي فيه الظلام وينتشر الضوء في جميع الآفاق فقد سٌمّي فجرًا لا...

  16. كيفية صلاة سنة الفجر بشكل مفصل : اقرأ

    تعد سنة صلاة الفجر إحدى السنن التي داوم النبي -صلى الله عليه وسلم- على أدائها، ولم يحدث أن تركها إلا في سفره، مما يدلنا على عِظَمْ هذه الصلاة، فعلى الرغم من عدد ركعاتها القليل، إلا أنّ ثوابها عظيم جدًا في الدنيا والآخرة. يتحدث هذا المقال عن سنة الفجر، ويشمل: التعريف بسنة الفجر وفضلها. بيان عدد ركعات سنة الفجر. بيان وقت سنة الفجر.

  17. صلاة الفجر وسنتها

    الصلاة الصبح فريضة مجمع عليها من قبل الأمة، ومن ينكرها يعتبر كافرًا. بالإضافة إلى ذلك، توجد سنة مؤكدة قبل الصلاة الصبح وهي ركعتان. هذا ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في الصحيحين وغيرهما.

  18. حكم صلاة سنة الفجر

    تعتبر سنة الفجر من السنن المؤكدة حيث حرص النبي عليه الصلاة والسلام على أدائها في سفره وإقامته، وسنة الفجر عبارة عن ركعتين يؤديهما المسلم بعد انتهاء آذان الفجر وقبل أن تقام الصلاة، ومن السنة أن يخفف المسلم فيهما وأن يقرأ في الأولى سورة الكافرين، وفي الثانية بسورة الإخلاص، كما أنّ من السنة أن يضطجع المسلم بعد أداء تلك الركعات على شقه الأيمن حتى يح...

  19. سنة الفجر وصلاة الفجر

    فاعلم أخي السائل أن هناك صلاتين في وقت الفجر الأولى منهما سنة الفجر والثانية صلاة الفجر الفريضة، فإذا دخل وقت الفجر تصلي سنة الفجر ركعتين، ويستحب أن تقرأ فيهما سورة بعد الفاتحة فتقرأ في الركعة الأولى بعد الفاتحة سورة قل يا أيها الكافرون ، وفي الركعة الثانية بعد الفاتحة سورة قل هو الله أحد، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يحافظ على هذه السنة طيل...

  20. الفرق بين صلاة الفجر وصلاة الصبح

    الجواب: صلاة الصبح هي صلاة الفجر، فليس هناك فرق صلاة الصبح هي صلاة الفجر، ليس هناك صلاتان، صلاة الفجر هي صلاة الصبح وهي ركعتان فريضة بإجماع المسلمين بعد طلوع الفجر وقبل طلوع الشمس ركعتان، والأفضل أن تؤدى بغلس قبل الإسفار الكامل، يؤديها الرجل في الجماعة إلا المريض الذي لا يستطيع يصليها في بيته والمرأة كذلك تصليها في البيت قبل الشمس ولا يجوز تأخير...

  21. سنن الصلوات الخمس

    سُنن الصلوات الخمس . السُّنن المؤكَّدة . سُنَّة الفجر . سُنَّة الظهر . سنَّتا المغرب والعِشاء . السُنن غير المؤكَّدة . تعريف سُنن الصَّلوات الخمس وحِكمتها

  22. رجل يُشعل النيران بمسجد أثناء أداء المصلين صلاة الفجر بسبب الميراث

    ووقع الحادث عندما كان الناس يحضرون صلاة الفجر، أمس الأربعاء، في منطقة جيزاوا بولاية كانو، إذ يقول سكان المنطقة إن النيران حاصرت المسجد بعد الهجوم، وسُمع نحيب المصلين وهم يحاولون فتح الأبواب المغلقة، وفقًا لموقع «bbc».

  23. وقت سنة الفجر وصلاة الصبح

    صلاة الفجر هي صلاة الصبح وهي فرض، ووقتها بعد طلوع الفجر الصادق. لهذه الفريضة سنة قبلية ركعتان، ووقتها ما بين طلوع الفجر الصادق وصلاة الصبح. تقدم على صلاة الفرض ولا تصح قبل طلوع الفجر الصادق. ومن أتى بها قبل ذلك لم تجزئه. ووقت الأذان الأخير هو طلوع الفجر الصادق، وصلاة الصبح لا تصح قبل دخول وقتها.

  24. كيف نصلي صلاة السنة

    آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ١١ يناير ٢٠١٧. ذات صلة. كيف نصلي السنة. تعليم الصلاة الصحيحة. قراءة سورة قصيرة في صلاة السنة. عدد ركعات الصلاة وكيفية أدائها. محتويات. ١ الصلاة. ٢ السنة. ٣ أقسام السنة. ٤ كيفية أداء صلاة السنة. ٥ المراجع. الصلاة.

  25. كيفية أداء صلاة الصبح وسنتها لمن استيقظ بعد طلوع الشمس

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فعليك أن تبدأ بقضاء سنة الفجر ثم تصلي الفريضة بعد ذلك اقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه - رضوان الله عليهم- ، وانظر الفتوى رقم: 5060. وحكم القراءة في حال قضاء الصلاة كالحكم بالنسبة لأدائها على الراجح إذ لم يثبت ما يدل على التفريق بينهما، وراجع أيضا الفتوى رقم: 26569.