• Affichage en Diaporama
  • Retour au Cours
  • Retour à la section
  • Signaler une erreur
  • 21 février 2024

مدخل الاستجابة 3 : الصلاة (أحكامها ومقاصدها : الفرائض، السنن، المبطلات)

  • التربية الإسلامية: الأولى إعدادي
  • المحتوى بريميوم (التربية الإسلامية أولى إعدادي)

تعريف مبطلات الصلاة لغة واصطلاحا

التربية الإسلامية - الأولى إعدادي

الأستاذ: العلمي المرابطي, i- الوضعية المشكلة, ii- النصوص المؤطرة للدرس, iii- نشاط الفهم وشرح المفردات, 1-3/ الإيضاح اللغوي, 2-3/ المضامين الأساسية للنصوص, iv- المحور الأول: مفهوم الصلاة وبعض مقاصدها, 1-4/ مفهوم الصلاة, 2-4/ مقاصد الصلاة وغاياتها, v- المحور الثاني: فرائض الصلاة وسننها ومبطلاتها وشروط صحتها, 1-5/ فرائض الصلاة, 2-5/ سنن الصلاة, 3-5/ مبطلات الصلاة, 4-5/ شروط صحة الصلاة, vi- تمحيص الفرضيات, vii- تمارين تطبيقية, 1-7/ تمرين 1, 2-7/ تمرين 2, iix- أستعد للدرس المقبل.

بينما أنت تؤدي الصلاة مع الجماعة التحق بكم شخص فدخل إلى الصلاة دون القيام بتكبيرة الإحرام، فلما أنهيتم الصلاة، قلت له: إنك لم تقم بتكبيرة الإحرام، وعليك أن تعيد الصلاة. فرد عليك قائلا: إن صلاتي صحيحة ولو بدون القيام بتكبيرة الإحرام، لأن هذه الأخيرة ليست من مبطلات الصلاة.

تحديد الإشكالية

اعتقاد المصلي أن الدخول للصلاة بدون تكبيرة الإحرام ليست من المبطلات

  • فما رأيك في رد هذا الشخص ؟
  • هذا الاعتقاد سببه الجهل بالأحكام الصلاة.
  • هذا الاعتقاد سببه تقليد الاكتفاء بتقليد الآخرين في صلاتهم.
  • حافظوا على الصلوات: أقيموها في وقتها ووفق أحكامها.
  • قانتين: خاشعين صامتين.
  • أسبغ الوضوء: أتممه بأركانه وشروطه.
  • بما تيسر معك: بما تحفظه من القرآن.
  • تطـمئن: تسكن أعضاؤك.
  • تعتدل: تستوي وتستقيم.
  • أمر الله تعالى المؤمنين بإقامة الصلاة وإخراج الزكاة مع الحرص على صلاة الجماعة.
  • أمره عز وجل بالحفاظ على الصلوات وأدائها في أوقاتها مع الإشارة إلى بعض مبطلاتها.
  • إبراز الحديث الشريف لكيفية أداء الصلاة من خلال ذكر فرائضها وشرطين من شروطها.

الصلاة: لغة: هي الدعاء، واصطلاحا: هي عبادة ذات أقوال وأفعال مخصوصة، وفق ما فعله رسول الله ﷺ في صلاته، وهي فرض واجب على كل مسلم عاقل بالغ، فرضت في السنة الثالثة قبل الهجرة ليلة الإسراء والمعراج، ولا تسقط عن المسلم ولو في حالة المرض أو السفر أو الجهاد.

للصلاة مقاصد وغايات فردية واجتماعية جليلة، أهمها:

  • عبادة الله تعالى وذكره والامتثال لأوامره والانقياد له واستحضار قدرته وعظمته ووحدانيته.
  • الصلاة صلة بين العبد وربه.
  • محو بها الخطايا وتكفير السيئات.
  • الإحساس بالسكينة والطمأنينة وانشراح الصدر.
  • تربية المسلم على فعل الخير وتحقيق الفضائل.
  • تربية المسلم على احترام الوقت وتقدير قيمته.
  • تحقيق التعارف والتعاون والتراحم في صلاة الجماعة.
  • تربية المصلين على عفة النفس واجتناب الفواحش والمنكرات.
  • تقوي الروابط بين الإنسان وأفراد المجتمع …

فرائض الصلاة ستة عشر وهي: النية – تكبيرة الإحرام – القيام لها – قراءة الفاتحة – القيام لها – الركوع – الرفع منه – السجود – الرفع منه – الجلوس للسلام – السلام – الاعتدال – الاطمئنان – ترتيب الفرائض – متابعة المأموم لإمامه في الإحرام والسلام – نية الاقتداء.

سنن الصلاة ثمانية مؤكدة توجب سجود السهو على من ترك واحدة منها، وهي : قراءة السورة بعد الفاتحة – القيام لهذه القراءة – الجهر في الصلاة الجهرية – السر في الصلاة السرية – كل تكبيرة من تكبيرات الصلاة غير تكبيرة الإحرام – التشهد الأول – التشهد الثاني – الجلوس لكل واحد منهما.

تبطل الصلاة بما يلي : القهقهة – الأكل والشرب – النفخ عمدا – القيء – الكلام لغير إصلاح الصلاة – زيادة الصلاة بمثل عددها سهوا – انتقاض الوضوء – العبث الكثير المتوالي – الانحراف الكثير عن جهة القبلة – انكشاف العورة …

شروط الصلاة تتنوع إلى نوعين:

  • شروط وجوب وصحة معا: البلوغ – العقل – النقاء من دم الحيض والنفاس – دخول وقت الصلاة.
  • شروط صحة فقط: طهارة الحدث – طهارة الخبث – ستر العورة – استقبال القبلة.

الصلاة هي الركن الثاني من أركان الاسلام بعد الشهادتين، وهي عماد الدين كما في الحديث، وعليه فيجب على كل مسلم مكلف أن يتعلم من أحكام الفقه ما تصح به صلاته، فيتعلم شروطها وفرائضها وسننها ومبطلاتها بعد أن يعلم أحكام الطهارة لأن صحة الصلاة متوقفة على صحة الطهارة.

الوضعية التقويمية

صلى هشام صلاة الظهر، فسلم من الركعة الثالثة بدعوى ضيق الوقت لديه وخوفه من التأخر على موعد الدخول للمدرسة.

1- أحدد ما نقص من صلاة هشام.

_________________________________________________________

2- أبين حكم صلاة هشام مع التعليل.

3- أذكر هشام بفرائض الصلاة.

قد يتذكر المصلي أثناء الصلاة أنه على غير وضوء، أو قد يسجد سجدة واحدة في الركعة، أو وقد يقوم إلى الركعة الثالثة دون أن يتشهد التشهد الأول سهوا.

1- أحدد الإشكالية التي تطرحها الوضعية.

2- أستخرج الحالات التي تقع للمصلي من الوضعية.

3- أبين حكم الصلاة في كل حالة مع التعليل.

4- أذكر يسنن الصلاة.

أبحث حقوق الأبناء والآباء وذوي الرحم في الإسلام.

  • Prépas CPGE
  • Divertissement
  • Vocabulaire

تعريف مبطلات الصلاة لغة واصطلاحا

© 2024 AlloSchool . Tous droits réservés.

AlloSchool Premium

تعريف مبطلات الصلاة لغة واصطلاحا

مبطلات الصلاة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وكفى، والصلاة والسلام على نبي الهدى محمد المبعوث إلى كافة الورى، وعلى ءاله وصحبه المقتفين ءاثار النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم.

اعلم أنه يجب على المكلف تعلم ما يفسد الصلاة ويبطلها حتى يجتنبه، فلا يكفي القيام بصور الأعمال كما هو الشأن اليوم باعتبار أحوال كثير من الناس، فأحدهم يذهب إلى الحج من غير أن يتعلم أحكام الحج ويكتفي بأن يقلّد الناس في أعمالهم، أو يفعل صورة الصلاة من غير تعلّم أركانها فيأتي بما يبطل عمله من صلاة وحج من غير أن يدري، وهؤلاء يدخلون تحت حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: " رُبَّ قائم ليس له من قيامه إلا السهر، ورُبَّ صائم ليس له من صيامه إلا الجوع والعطش " رواه ابن حبان.

ويُبطل الصلاة :

1. الكلام أي بما هو من كلام الناس عمدًا مع ذِكرِ أنه في الصلاة من غير أن يكون مغلوبًا أي لا يستطيع ترك ذلك النطق، ولو كان ذلك النطق بحرفين ليس لهما معنى، فلو قال "ءاه" بطلت صلاته كما نصّ على ذلك الفقهاء من شَافعيين وغيرهم، وهذا دليل على أن "ءاه" ليس اسمًا من أسماء الله. وكذلك تبطل الصلاة بالنطق بحرف ممدود كأن يقول: "ءا" أو "إي" أو "أو" فإنه بسبب المد صار حرفين، وفي المذهب وجه بأن مدّ الحرف الواحد لا يُبطل الصلاة كقول "ءا". وكذلك تبطل الصلاة بالنطق بحرف مُفهم كأن يقول : "قِ" بكسر القاف لا يتبعها شىء، وكذلك "عِ" بعين مكسورة، وكذلك "فِ" بكسر الفاء، لأن هذه الحروف الثلاثة كل واحد منها له معنى يُفهم منه، فَقِ يُفهم منه الأمر بالوقاية، وَعِ يفهم منه الأمر بالوعي، وفِ يفهم منه الأمر بالوفاء. فهذا وما أشبهه يبطل الصلاة إن كان عمدًا مع ذكر الشخص أنه في الصلاة وهو عالم بالتحريم أما من كان جاهلًا بحرمة الكلام في الصلاة لكونه ممن أسلم من وقت قريب أو لكونه نشأ في بلدٍ بعيدة عمن يعرف أحكام الشرع فلا تبطل صلاته.

وأما الناسي أنه في الصلاة إذا تكلم بكلام قليل أي ستّ كلمات عرفية فأقل فلا يبطل نطقه هذا صلاته، كأن يقول: اذهب إلى السوق واشترِ لي خُبزًا ثم أحضره لي ثم ضعه في مكان كذا.

أما التنحنح والضحك والبكاء والأنين والنفخ ففيه حالتان :

- أن يظهر فيه حرفان فأكثر فإنه يبطل الصلاة.

- أن لا يظهر فيه حروف بالمرة فلا يبطل حينئذ الصلاة. وهناك وجه أن التنحنح لا يبطل الصلاة ولو ظهر فيه حرفان.

- وخرج بكلام الناس ذكر الله تعالى فإنه لا يبطل الصلاة، ومن ذلك أن يقول إذا رأى الشيطان يهجم عليه : "أعوذ بالله منك"، فإن الرسول صلى الله عليه وسلم أَقبَلَ إليه ذات يوم إبليسُ وبيده شعلة نار لِيُلقيها عليه فقال : " أعوذ بالله منك "، فأعانه الله عليه ومكّنه منه حتى همّ أن يربطه بسارية من سواري المسجد فيراه الناس إذا أصبحوا، ثم تذكّر دعوة سليمان بن داود عليهما السلام : ﴿ قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لا يَنبَغِي لأَحَدٍ مِّنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ [35] ﴾ [سورة ص] فترك ذلك.

2. وفعل ثلاث حركات متواليات سواء كان بثلاثة أعضاء كحركة يديه ورأسه على التعاقب أو دفعة واحدةً أو ثلاث خطوات، وهذا عند بعض الشافعية، وقال بعضهم : لا يبطل الصلاة من الفعل إلا ما وسع مقدار ركعة من الزمن، وهذا الوجه يجوز العمل به لأنه أوفق للأحاديث التي ورد فيها ما يشعر بأنه صلى الله عليه وسلم تحرك في الصلاة أكثر من ثلاث حركات، كحديث أنه صلى الله عليه وسلم فَتَحَ الباب الذي كان مُقفلًا في جهة القبلة لعائشة رضي الله عنها، ثم استمرّ في صلاته، وهذا حديث صحيح رواه الإمام أحمد في مسنده عن عائشة، فإن الظاهر من فعله صلى الله عليه وسلم أنه حصل منه في ذلك أكثر من ثلاث حركات متواليات، ويبعد حمله على أنه اقتصر على حركتين.

3. والحركة المفرطة : كالوثبة الفاحشة، وكذلك تبطل الصلاة بالحركة الواحدة لو لم تكن مفرطة إذا كانت للَّعب، ولا يفسد الصلاة تحريك الأصابع مع استقرار الكفّ وإن كثر، وكذلك تحريك الجفن أو اللسان أو الأذن، وحلّ زرّ وعقده ولو كثر إن كان الكف قارًّا ما لم يكن للعب.

4. وزيادة ركن فعليّ : كأن زاد ركوعًا أو سجودًا عمدًا.

5. والأكل والشرب إلا إن نسي فإنه لا يبطل إن كان أكلُهُ وشربه قليلًا.

6. ونيَّة قطع الصلاة : أي إن نوى في قلبه أن يقطع الصلاة في الحال فإنها تنقطع، وكذلك إن نوى قطعها بعد مضي ركعة مثلًا بَطَلت صلاته.

وكذلك تبطل الصلاة بتعليق القطع على شىء كأن قال في نفسه : إن حصل كذا فإني أقطع الصلاة فإنها تبطل حالا.

وكذلك تبطل الصلاة بالتردد في قطعها كأن قال : هل أقطعها أم أستمرّ فيها فإنها تبطل.

7. وأن يمضي ركن مع الشك في نية التحرُّمِ أو يطول زمن الشك، أي أن من شك في نية الصلاة هل نوى في التحرم أم لا، أو شك هل نوى ظهرًا أو عصرًا، أي أنه إذا استمر هذا الشك حتى مضى ركن وهو يشك فإن صلاته تبطل، كأن قرأ الفاتحة وهو في هذا الشك فإنها تبطل، أو شك في ذلك ثم رَكَعَ وهو شاك فإنها تبطُل، وكذلك تبطل إذا طال زمن الشك ولو لم يمض معه ركن. وأما إن تذكّر ولم يمضِ مع الشك ركنٌ ولا طال وقته فلا تبطل وذلك بأن يشك فيزول سريعًا.

https://www.islam.ms/ar/?p=723

للاتّصال بنا أو طرح أسئلة دينية أو طلب دروس دينية مجانية الرّجاء الاتصال بنا عبر البريد التّالي: [email protected]

للاتصال بنا عبر التلغرام: https://t.me/islam_ms

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « مَنْ يُرِد اللهُ به خَيْرًا يُفَقِّهْهُ في الدِّينِ إِنمَّا العِلْمُ بالتَّعَلُّمِ والْفِقْهُ بالتَّفَقُّهِ » رواه البخاري. أنظر: أهمية تعلم علم الدين بالتلقي والمشافهة من أهل المعرفة الثقات

دروس دينية صوتية

YouTube: https://www.youtube.com/c/SunniteSunni

Facebook: https://www.facebook.com/site.islam.ms

قناتنا على التلغرام: https://t.me/islamicinfos

قناتنا على الوتس آب: WhatsApp Islam.ms

برنامج أوقات الصلاة والقبلة: Qibla Salat Android | Qibla Salat IPhone

تبرعوا في سبيل الله

Islam.ms website

BinBaz Logo

  • ملفات صوتية

18 من حديث: (كَيْفَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَرُدُّ عَلَيْهِمْ حِينَ كَانُوا يُسَلِّمُونَ عَلَيْهِ وَهُوَ فِي الصَّلَاةِ )

بَابُ الْإِشَارَةِ فِي الصَّلَاةِ لِرَدِّ السَّلَامِ أَوْ حَاجَةٍ تَعْرِضُ 840- عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهما قَالَ: قُلْتُ لِبِلَالٍ : "كَيْفَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ يَرُدُّ عَلَيْهِمْ حِينَ كَانُوا يُسَلِّمُونَ عَلَيْهِ وَهُوَ ...

19 من حديث: (يَقْطَعُ الصَّلَاةَ الْمَرْأَةُ وَالْكَلْبُ وَالْحِمَارُ)

باب من صلى وبين يديه إنسان أو بهيمة 885- وَعَنِ الْفَضْلِ بْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: "زَارَ النَّبِيُّ ﷺ عَبَّاسًا فِي بَادِيَةٍ لَنَا، وَلَنَا كُلَيْبَةٌ وَحِمَار تَرْعَى، فَصَلَّى رَسُولُ اللَّه ﷺ الْعَصْرَ وَهُمَا بَيْنَ يَدَيْهِ، فَلَمْ يُؤَخَّرَا، ...

حد الحركة التي تبطل بها الصلاة

الجواب: يجب على المؤمن السكون في الصلاة، الرسول ﷺ قال: اسكنوا في الصلاة والله يقول: قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ ۝ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ [المؤمنون:1، 2]. فالواجب على المصلي السكون في الصلاة، والخشوع فيها، وعدم الحركة الكثيرة ...

إذا أحس المصلي بخروج شيء منه هل تبطل صلاته؟

ج: إحساس المصلي بشيء يخرج من دبره أو قبله لا يبطل وضوءه، ولا يلتفت إليه؛ لكونه من وساوس الشيطان، وقد صح عن النبي ﷺ أنه سئل عن مثل هذا، فقال: لا ينصرف حتى يسمع صوتًا أو يجد ريحًا متفق على صحته. أما إن جزم المصلي بخروج الريح أو البول ونحوهما يقينًا، فإن ...

حكم صلاة من يشعر كأنه يخرج منه بول

ج: هذا الشعور لا يبطل به الوضوء، ولا الصلاة؛ لأنه مجرد وسوسة من الشيطان، وصلاتك صحيحة، ولا يضرك هذا الوسواس إلا إذا جزمت وتحققت أنه خرج منك بول. فإذا جزمت بذلك، فعليك أن تعيدي الاستنجاء والوضوء والصلاة، وتغسلي ما أصاب بدنك وملابسك من البول، وأما مجرد ...

حكم صلاة من خرج منه رعاف كثير أثناء الصلاة

ج: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم وبعد: فإن من انتقض وضوءه في الصلاة بريح أو رعاف كثير أو غيرهما، فإن صلاته تبطل في أصح قولي العلماء؛ لقول النبي ﷺ: إذا فسا أحدكم في الصلاة فلينصرف وليتوضأ ثم ليعد الصلاة أخرجه الإمام ...

من أحدث في الصلاة فليقطعها

ج: نرجو أن يعفو الله عنه، والواجب إذا أحدث الإنسان وهو في الصلاة، أو تذكر أنه على غير طهارة أن يقطع صلاته، ويذهب ليتوضأ ويعود ويصلي ما يدرك من صلاة الجماعة، وأما صفوف المأمومين فسترة إمامهم سترة لهم، فإذا مر بين يدي المأمومين فلا حرج، ويجب عليه أثناء ...

إذا خرج الدم من أنف المصلي فما الحكم

ج: إذا كان قليلًا عفي عنه، وأزاله بمنديل ونحوه، وإن كان كثيرًا قطع الصلاة وتنظف منه، وشرع له إعادة الوضوء؛ خروجًا من خلاف العلماء، ثم يستأنف الصلاة من أولها، كما لو أحدث حدثًا مجمعًا عليه أثناء الصلاة كخروج الريح والبول، فإنه يقطع الصلاة ثم يتوضأ ويعيد ...

حكم العبث باللحية والثياب في الصلاة

ج: العبث باللحية أو الثياب أثناء الصلاة لا يجوز، بل الواجب السكون، قال الله تعالى: قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ ۝ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ ۝ [المؤمنون: 1-2] فالمشروع للمسلم أن يخشع في صلاته ولا يعبث لا باللحية ولا بالثوب، ولكن الشيء ...

حكم العبث وكثرة الحركة في الصلاة

ج: الواجب على المؤمن والمؤمنة الطمأنينة في الصلاة وترك العبث؛ لأن الطمأنينة من أركان الصلاة لما ثبت في الصحيحين عن النبي ﷺ أنه أمر الذي لم يطمئن في صلاته أن يعيد الصلاة والمشروع لكل مسلم ومسلمة الخشوع في الصلاة والإقبال عليها وإحضار القلب فيها بين ...

حكم كثرة الحركة في الصلاة

ج: السنة للمؤمن أن يقبل على صلاته ويخشع فيها بقلبه وبدنه سواء كانت فريضة أو نافلة لقول الله سبحانه: قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ ۝ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ ۝  [المؤمنون: 1-2] وعليه أن يطمئن فيها، وذلك من أهم أركانها وفرائضها لقول ...

ما حكم الرعاف أثناء الصلاة؟

الجواب: الرّعاف -وهو الدم النازل من الأنف- إن كان قليلًا فالحقّ الذي لا ريب فيه أنه لا ينقض الوضوء، ولا يبطل الصلاة، ويُعفى عنه ما يُصيب الثوب منه إذا كان قليلًا. أما إن كان كثيرًا فاختلف العلماءُ في شأنه: فمنهم مَن قال: إنه يسدّ أنفه، ولا تبطل الصلاة. ...

الحركة المبطلة للصلاة

الجواب: ليس بصحيح هذا قول بعض أهل العلم لكن ليس بصحيح، وإنما الذي يبطل الصلاة الحركة الكثيرة المتوالية عرفًا إذا كثرت الحركة وتوالت فهذا هو الذي يبطلها عند أهل العلم، كأن يعبث في ثيابه أو شعره عبثًا كثيرًا متواليًا أو بأخذ شيء وطرحه شيء متوالي كثير ...

حكم من اكتشف نزول شيء منه بعد الصلاة

الجواب: إذا صلى الإنسان ثم اكتشف بعد الصلاة أنه خرج منه بول أو مذي ففيه تفصيل: إن تيقن أن هذا خرج في الصلاة فعليه الإعادة، عليه أن يتوضأ، يستنجي من البول أو من المذي ويغسل ذكره وأنثييه من المذي ويعيد الوضوء الشرعي ويعيد الصلاة، أما إن كان عنده شك لا يدري ...

حكم من شك بخروج البول أثناء الصلاة

الجواب: هذا لا يقع به شيء، هذه وساوس فصلاتك صحيحة ولا يضرك هذا الوسواس إلا إذا جزمت وتحققت أنه خرج منك البول، فإذا جزمت بهذا وأن البول خرج وأنت في الصلاة فأعيدي الوضوء وأعيدي الصلاة، أما مجرد أوهام ووساوس فإنها لا يلتفت إليها والصلاة صحيحة وينبغي لك ...

banner

  • قضاء الحاجة
  • فروض الوضوء وصفته
  • نواقض الوضوء
  • ما يشرع له الوضوء
  • المسح على الخفين
  • النجاسات وإزالتها
  • الحيض والنفاس
  • حكم الصلاة وأهميتها
  • الركوع والسجود
  • الطهارة لصحة الصلاة
  • ستر العورة للمصلي
  • استقبال القبلة
  • القيام في الصلاة
  • التكبير والاستفتاح
  • سجود التلاوة والشكر
  • الأذان والإقامة
  • التشهد والتسليم
  • مكروهات الصلاة
  • مبطلات الصلاة
  • قضاء الفوائت
  • القراءة في الصلاة
  • صلاة التطوع
  • صلاة الاستسقاء
  • المساجد ومواضع السجود
  • صلاة المريض
  • أحكام الجمع
  • صلاة الجمعة
  • صلاة العيدين
  • صلاة الخسوف
  • أوقات النهي
  • صلاة الجماعة
  • مسائل متفرقة في الصلاة
  • الطمأنينة والخشوع
  • سترة المصلي
  • النية في الصلاة
  • القنوت في الصلاة
  • اللفظ والحركة في الصلاة
  • الوتر وقيام الليل
  • غسل الميت وتجهيزه
  • الصلاة على الميت
  • حمل الميت ودفنه
  • زيارة القبور
  • إهداء القرب للميت
  • حرمة الأموات
  • أحكام التعزية
  • مسائل متفرقة في الجنائز
  • الاحتضار وتلقين الميت
  • أحكام المقابر
  • النياحة على الميت
  • وجوب الزكاة وأهميتها
  • زكاة بهيمة الأنعام
  • زكاة الحبوب والثمار
  • زكاة النقدين
  • زكاة عروض التجارة
  • إخراج الزكاة وأهلها
  • صدقة التطوع
  • مسائل متفرقة في الزكاة
  • فضائل رمضان
  • ما لا يفسد الصيام
  • رؤيا الهلال
  • من يجب عليه الصوم
  • الأعذار المبيحة للفطر
  • النية في الصيام
  • مفسدات الصيام
  • الجماع في نهار رمضان
  • مستحبات الصيام
  • قضاء الصيام
  • صيام التطوع
  • الاعتكاف وليلة القدر
  • مسائل متفرقة في الصيام
  • فضائل الحج والعمرة
  • حكم الحج والعمرة
  • محظورات الإحرام
  • الفدية وجزاء الصيد
  • النيابة في الحج
  • المبيت بمنى
  • الوقوف بعرفة
  • المبيت بمزدلفة
  • الطواف بالبيت
  • الهدي والأضاحي
  • مسائل متفرقة في الحج والعمرة
  • الجهاد والسير
  • الربا والصرف
  • السبق والمسابقات
  • السلف والقرض
  • الإفلاس والحجر
  • الضمان والكفالة
  • المساقاة والمزارعة
  • إحياء الموات
  • الهبة والعطية
  • اللقطة واللقيط
  • الكسب المحرم
  • حكم الزواج وأهميته
  • شروط وأركان الزواج
  • الخِطْبَة والاختيار
  • الأنكحة المحرمة
  • المحرمات من النساء
  • الشروط والعيوب في النكاح
  • نكاح الكفار
  • الزفاف ووليمة العرس
  • الحقوق الزوجية
  • مسائل متفرقة في النكاح
  • أحكام المولود
  • تعدد الزوجات
  • تنظيم الحمل وموانعه
  • مبطلات النكاح
  • غياب وفقدان الزوج
  • النظر والخلوة والاختلاط
  • الأطعمة والأشربة
  • الذكاة والصيد
  • اللباس والزينة
  • الطب والتداوي
  • الصور والتصوير
  • الجنايات والحدود
  • الأيمان والنذور
  • القضاء والشهادات
  • السياسة الشرعية
  • مسائل فقهية متفرقة
  • فتاوى متنوعة
  • القرآن وعلومه
  • الإسلام والإيمان
  • الأسماء والصفات
  • الربوبية والألوهية
  • نواقض الإسلام
  • مسائل متفرقة في العقيدة
  • التوسل والشفاعة
  • السحر والكهانة
  • علامات الساعة
  • عذاب القبر ونعيمه
  • اليوم الآخر
  • ضوابط التكفير
  • القضاء والقدر
  • التبرك وأنواعه
  • التشاؤم والتطير
  • الحلف بغير الله
  • الرقى والتمائم
  • الرياء والسمعة
  • مصطلح الحديث
  • شروح الحديث
  • الحكم على الأحاديث
  • الدعوة والدعاة
  • الفرق والمذاهب
  • البدع والمحدثات
  • العالم والمتعلم
  • الآداب والأخلاق المحمودة
  • الأخلاق المذمومة
  • فضائل الأعمال
  • فضائل الأزمنة والأمكنة
  • فضائل متنوعة
  • الأدعية والأذكار
  • التاريخ والسيرة
  • قضايا معاصرة
  • قضايا المرأة
  • اللغة العربية
  • نصائح وتوجيهات
  • تربية الأولاد
  • الشعر والأغاني
  • أحكام الموظفين
  • أحكام الحيوان
  • بر الوالدين
  • المشكلات الزوجية
  • قضايا الشباب
  • نوازل معاصرة
  • الرؤى والمنامات
  • ردود وتعقيبات
  • الهجرة والابتعاث
  • الوسواس بأنواعه

الموقع الرسمي لسماحة الشيخ الإمام ابن باز رحمه الله

موقع يحوي بين صفحاته جمعًا غزيرًا من دعوة الشيخ، وعطائه العلمي، وبذله المعرفي؛ ليكون منارًا يتجمع حوله الملتمسون لطرائق العلوم؛ الباحثون عن سبل الاعتصام والرشاد، نبراسًا للمتطلعين إلى معرفة المزيد عن الشيخ وأحواله ومحطات حياته، دليلًا جامعًا لفتاويه وإجاباته على أسئلة الناس وقضايا المسلمين.

تعريف مبطلات الصلاة لغة واصطلاحا

الموقع الرسمي لسماحة الشيخ

مؤسسة الشيخ عبد العزيز بن باز الخيرية

جميع الحقوق محفوظة والنقل متاح لكل مسلم بشرط ذكر المصدر

  • عن الموسوعة
  • جديد المواضيع

ما هي مبطلات الصلاة

مبطلات الصلاة.

المُبطلات يُقصد بها الأفعال التي إذا قام بها الفرض بطلت صلاته، فالمبطلات هي القيام بفعل أثناء الصلاة من غير أركانها الأساسية، أو ترك ركن يجب الإتيان به، وسنوضح لكم في السطور التالية ما هي المبطلات بالتفصيل:

  • الأكل والشرب أثناء الصلاة: تناول الطعام والمشروبات أثناء الصلاة عن عمد يُبطلها، فقد أجمع علماء المسلمين على أن هذا الفعل يُبطل من الصلاة، وإذا قام الفرد ببلع شيء كان عالقاً بالفم في حجم حبة الحُمص، فيجب عليه إعادة الصلاة، وذلك عند الشافعية والحنابلة.
  • التكلم أثناء الصلاة: التحدث مع الآخرين أثناء الصلاة عند عمد يُبطلها، كما قد قال الإمام علي أن التكلم أثناء الصلاة يعد من الخطأ.
  • التحرك أثناء الصلاة: التحرك أثناء الصلاة عمداً من الأشياء المبطلة للصلاة، مثل التحرك أثناء الصلاة والمشي والتحرك من مكان لأخر، وهناك بعض الحركات التي لا تبطل الصلاة، مثل حمل الطفل، أو خلع النعل، فيمكن القيام بتلك الأفعال دون إعادة الصلاة.
  • الضحك أثناء الصلاة: التبسم أثناء الصلاة والضحك البسيط لا يُبطل الصلاة، ولكن الضحك الكثير وبصوت عالي يُبطلها ويجب على من قام بهذا الفعل أثناء صلاته أن يعيد إقامتها.
  • ترك ركن من الأركان الأساسية عمداً: إذا ترك المُصلي ركناً من أركان الصلاة فإنه يعيده ويسجد سجود السهو، ولكن إذا تركه عمداً دون أن يستوفي كافة شروطها، فصلاته باطلة ويجب عليه إعادتها.
  • كشف العورة عمداً: إذا ظهرت عورة المُصلي عن غير قصد وقام بتغطيتها على الفور، فيجوز إكمال الصلاة، ولكن إذا قام بإظهارها عن عمد، فصلاته باطلة ويجب عليه إعادتها.
  • التردد في فسخ نية الصلاة: إذا تردد المُصلي في إنهاء صلاته وعدم إكمالها، فإن صلاته باطلة ولم تُقبل.
  • نقض الوضوء: إذا نُقض وضوء المُصلي أثناء إقامة الصلاة، فيجب عليه إعادتها، حتى وإن نُقض وضوءه عن غير قصد.

مكروهات الصلاة

المكروهات هي الأفعال التي يُقوم بها المُصلي أثناء تأديته للصلاة، ولا تُبطلها ولكنها تُنقص من الأجر، ومنها:

  • قراءة سورة الفاتحة بدلاً من قراءة السور القصيرة وقراءتها مرتين في الركعة الواحدة.
  • الالتفات في الصلاة دون الضرورة يُنقص من أجرها.
  • إغماض العين أثناء إقامة الصلاة من المكروهات.
  • انشغال القلب بشيء أخر غير الصلاة، والعبث أثناء تأديتها، وعدم الخشوع أثناء إقامتها.
  • وضع اليد على الخصر أثناء إقامة الصلاة.
  • وضع اليد على الفم أثناء أداءها.
  • رفع الرأس من السجود والركوع قبل الإمام.
  • تشمير الثوب وثني الكم أثناء الصلاة.
  • تشبيك أصابع اليدين ببعضها وضمهم سوياً.
  • القيام لأداء الصلاة في وجود الطعام والتفكير به.
  • رفع الرأس إلى السماء أثناء إقامة الصلاة.
  • الشعور بالنعاس الشديد والرغبة في النوم أثناء الصلاة.

ما هي مبطلات الصلاة

  • أسماء الله الحسنى
  • أذكار الصباح

مواضيع ذات صلة

متى ينتهي وقت الصلوات بالساعة 1445, فرضت الصلاة في السماء الخامسة السادسة السابعة, هل يجوز الصلاة في السيارة, هل تجوز الصلاة بالنقاب, هل يجوز القصر قبل 80 كيلو ؟, هل عدم حلق شعر الإبط والعانة يبطل الصلاة ؟, العجلة والإسراع في الصلاة وفي الدعاء أمر, ما هي شروط الصلاة التسعة, ارقام مشايخ الرقية الشرعية في الكويت, أقرب مسجد من موقعي, طريقة الاغتسال من أثر الحاسد ابن باز, على ماذا يدل القلق بعد صلاة الاستخارة, فوائد ماء زمزم للعين والسحر والمس.

  • أكلات و مشروبات
  • اسعار الذهب والعملات
  • الانترنت والاتصالات
  • التجارة و الصناعة
  • التجميل و اللياقة
  • الترفيه و الهوايات
  • القوانين والحكومات
  • الكمبيوتر و الإلكترونيات
  • المناهج التعليمية
  • الموارد المالية
  • المواعيد والفعاليات
  • الناس و المجتمع
  • سيارات و وسائل النقل
  • فنون و ترفيه
  • وظائف و تعليم
  • حاسبة الحمل
  • التقويم الدراسي

الاكثر بحثا

المزيد من المواضيع.

  • وضوء و صلاة

تعريف الصلاة وحكمها

تعريف مبطلات الصلاة لغة واصطلاحا

تمت الكتابة بواسطة: بتول الدغيم

آخر تحديث: ١٤:١٦ ، ٨ مارس ٢٠٢١

تعريف الصلاة وحكمها

  • تعريف الصلاة لغة واصطلاحاً
  • أحكام وشروط الصلاة
  • الحكمة من مشروعية الصلاة
  • تعريف صلاة الجمعة

محتويات

  • ١ تعريف الصلاة
  • ٢ حكم الصلاة
  • ٣ أهمية الصلاة وفضلها
  • ٤ المراجع

صورة مقال تعريف الصلاة وحكمها

  • ذات صلة
  • تعريف الصلاة لغة واصطلاحاً
  • أحكام وشروط الصلاة

تعريف الصلاة

الصلاة لغة: هي الدّعاء ، أو الدّعاء بالخير، [١] قال الله -سبحانه وتعالى-: (وَصَلِّ عَلَيْهِمْ ۖ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ) ؛ [٢] أي ادعُ لهم، [٣] أمّا الصلاة في الاصطلاح الشّرعيّ: فهي أقوال وأفعال مخصوصة، مفتتحة بتكبيرة الإحرام، ومختتمة بالتسليم. [٤]

حكم الصلاة

تجب الصلوات الخمس في اليوم والليلة على كل مسلمٍ مكلّفٍ، ذكراً كان أو أُنثى، [٥] وقد فُرضت الصلوات الخمس بمكة ليلة الإسراء والمعراج قبل الهجرة إلى المدينة بسنة في الأوقات المعروفة؛ وهي وقت الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر، وأول الفرائض التي صلّاها النبي -صلى الله عليه وسلم- هي صلاة الظهر، وقد ثبتت فرضية الصلاة في الكتاب والسُّنة والإجماع، [٦] وأدّلة فرضيّتها فيما يأتي: [٥]

  • قال الله -سبحانه وتعالى-: (إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا) . [٧]
  • قال الله -تعالى-: (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ) . [٨]
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (بُني الإسلامُ على خمسٍ، شهادةِ أن لا إله إلا اللهُ، وإقامِ الصلاةِ، وإيتاءِ الزكاةِ، والحجِّ، وصيامِ رمضانَ) ، [٩] وقد صحّ أنَّ النبيَّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- بَعَثَ مُعَاذًا رَضِيَ اللَّهُ عنْه إلى اليَمَنِ، فَقالَ: (ادْعُهُمْ إلى شَهَادَةِ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وأَنِّي رَسولُ اللَّهِ، فإنْ هُمْ أطَاعُوا لذلكَ، فأعْلِمْهُمْ أنَّ اللَّهَ قَدِ افْتَرَضَ عليهم خَمْسَ صَلَوَاتٍ في كُلِّ يَومٍ ولَيْلَةٍ، فإنْ هُمْ أطَاعُوا لذلكَ، فأعْلِمْهُمْ أنَّ اللَّهَ افْتَرَضَ عليهم صَدَقَةً في أمْوَالِهِمْ تُؤْخَذُ مِن أغْنِيَائِهِمْ وتُرَدُّ علَى فُقَرَائِهِمْ). [١٠]

أهمية الصلاة وفضلها

إنّ للصلاة أهميةً كبيرةً في دين الإسلام، وأجراً عظيماً، ومنها ما يأتي:

  • الصلوات الخمس تُذهِب الذُّنوب كما يُذهِب الماء الأوساخ، كما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (مَثَلُ الصَّلَواتِ الخمسِ كمَثَلِ نَهَرٍ جارٍ غَمْرٍ على بابِ أحدِكم، يَغتَسِلُ منه كُلَّ يَومٍ خمسَ مَرَّاتٍ، فما يُبقي ذلك مِن الدَّرَنِ) ، [١١] ومعنى ذلك أنّ الصلوات الخمس تُطهّر النّفوس وتنظفها من الذُّنوب والآثام، كما أنّ الاغتسال بالماء النّقي خمس مرات في اليوم يُطهّر الأجسام ويُنظفها من جميع الأقذار. [١٢]
  • الصلاة تُصلح أعمال الإنسان، وتُقوّي علاقته بربه، قال الله -تعالى-: (إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ) . [١٣] [١٤]
  • الصلاة من أجلِّ العبادات التي يتحقّق بها دوام ذكر الله -تعالى- ودوام الاتصال به. [١٥]
  • الصلاة تُعدّ من تمام الطاعة والاستسلام لله وحده لا شريك له. [١٦]
  • الصلاة تُربّي النّفس، وتُهذّب الأخلاق ، وتُنير القلب. [١٧]
  • الصلاة قُرّة عيون المحبّين، ولَذّة أرواح الموحّدين، فكلّ من هداهم الله لها فازوا بالقرب منه. [١٨]
  • الصلاة نورٌ لصاحبها في الدُّنيا والآخرة. [١٩]
  • المشي إلى الصلاة يُكتب به الحسنات ويُرفع به الدّرجات ويُحطّ به الخطايا؛ لقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (مَن تَطَهَّرَ في بَيْتِهِ، ثُمَّ مَشَى إلى بَيْتٍ مَن بُيُوتِ اللهِ لِيَقْضِيَ فَرِيضَةً مِن فَرَائِضِ اللهِ، كَانَتْ خَطْوَتَاهُ إحْدَاهُما تَحُطُّ خَطِيئَةً، وَالأُخْرَى تَرْفَعُ دَرَجَةً) . [٢٠] [٢١]

المراجع

  • ↑ الزحيلي، الفقه الاسلامي و أدلته (الطبعة الثانية عشرة)، دمشق: دار الفكر، صفحة 653، جزء 1.
  • ↑ سورة التوبة، آية: 103.
  • ↑ التويجري، محمد بن ابراهيم (2010)، مختصر الفقه الاسلامي في ضوء القران والسنة (الطبعة الحادية عشرة)، السعودية: دار أصداء، صفحة 445. بتصرّف.
  • ↑ عبد الرحمن الجزيري (2003)، الفقه على المذاهب الأربعة (الطبعة الثانية)، بيروت: دار الكتب العلمية، صفحة 160، جزء 1. بتصرّف.
  • ^ أ ب التويجري، محمد بن ابراهيم (2010)، مختصر الفقه الاسلامي في ضوء القران والسنة (الطبعة الحادية عشرة)، السعودية: دار أصداء، صفحة 448. بتصرّف.
  • ↑ عبد الرحمن الجزيري (2003)، الفقه على المذاهب الأربعة (الطبعة الثانية)، بيروت: دار الكتب العلمية، صفحة 163، جزء 1. بتصرّف.
  • ↑ سورة النساء، آية: 103.
  • ↑ سورة البقرة، آية: 238.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبد الله بن عمر، الصفحة أو الرقم: 8، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 1395، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 582، صحيح.
  • ↑ عبد الرحمن الجزيري (2003)، الفقه على المذاهب الأربعة (الطبعة الثانية)، بيروت: دار الكتب العلمية، صفحة 157-160، جزء 1. بتصرّف.
  • ↑ سورة العنكبوت، آية: 45.
  • ↑ عبد الرحمن الجزيري (2003)، الفقه على المذاهب الأربعة (الطبعة الثانية)، بيروت: دار الكتب العلمية، صفحة 157-160، جزء 1.
  • ↑ عبد الله الطيار (2011)، الفقه الميسر (الطبعة الأولى)، الرياض: مدار الوطن، صفحة 214-215، جزء 1. بتصرّف.
  • ↑ عبدالله الطيار (2011)، الفقه الميسر (الطبعة الأولى)، الرياض: مدار الوطن، صفحة 214-215، جزء 1. بتصرّف.
  • ↑ عادل الزرقي (2009)، ذوق الصلاة عند ابن القيم (الطبعة الثانية)، السعودية: دار الحضارة، صفحة 9، جزء 1. بتصرّف.
  • ↑ سعيد بن وهف القحطاني (2010)، صلاة المؤمن (الطبعة الرابعة)، القصب: مركز الدعوة والارشاد، صفحة 115، جزء 1.
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 666، صحيح.
  • ↑ سعيد بن وهف القحطاني (2010)، صلاة المؤمن (الطبعة الرابعة)، القصب: مركز الدعوة والارشاد، صفحة 116، جزء 1.

تم الإرسال بنجاح، شكراً لك!

صورة مقال أحكام وشروط الصلاة

  • شارك المقالة

مواضيع ذات صلة بـ : تعريف الصلاة وحكمها

صورة مقال تعريف الصلاة لغة واصطلاحاً

بحث شامل عن الصلاة

بحث شامل عن الصلاة

تعريف الصلاة وحكمها

كيفيّة أداء الصلاة, شروط الصلاة وواجباتها, أركان الصلاة, سُنَن الصلاة, عدد ركعات الصلوات الخمس.

تعد الصلاة ثاني ركن من أركان الإسلام، حيث فَرضها الله -سبحانه وتعالى- على المسلمين وجعلها عمود الدين والإسلام، وأول عملٍ يُحاسَب عليه العبد يوم القيامة؛ لذلك ينبغي علينا تعلّم كيفيتها وأركانها وشروطها وواجباتها وسننها، فهي ملازمة للمسلم في السفر والحضر، والأمن والخوف، والصحة والمرض، حتى يقابل الله ملتزماً أوامره متبعاً لتعليمات الدين. [١] [٢]

يمكن تعريف الصلاة لغةً بأنها الدعاء، واصطلاحاً تعرف الصلاة بأنها أقوالٌ وأفعالٌ مخصوصةٌ تبدأ بالتكبير، وتنتهي بالتسليم،: . [٣] تُعَدّ الصلاة فرض عَينٍ على كلّ مُكلَّفٍ مسلم، وقد دلّ على فرضيّتها ما ورد في القرآن الكريم: ( حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ) ، [٤] والسنّة النبويّة الشريفة: " إنَّ أوَّلَ ما يُحاسَبُ بهِ العبدُ يومَ القيامةِ من عمَلِهِ الصلاةُ" . [٥] ، وإجماع العلماء جميعهم على ذلك. [٢]

تُؤدّى الصلاة عند دخول وقتها، لذلك ينبغي التجهّز لها بطهارة الجسد والوضوء، ثم استقبال القبلة وعقد النية في القلب، ثم اتِّباع الخطوات الآتية: [٦]

  • أداء تكبيرة الإحرام؛ بقول: "الله أكبر"، مع رفَع اليدَين إلى ما يقابل الكتفَين، مع النظر إلى مَوضع السجود.
  • قراءة دعاء الاستفتاح؛ ومن صِيغه: "اللَّهُمَّ بَاعِدْ بَيْنِي وبيْنَ خَطَايَايَ، كما بَاعَدْتَ بيْنَ المَشْرِقِ والمَغْرِبِ، اللَّهُمَّ نَقِّنِي مِنَ الخَطَايَا كما يُنَقَّى الثَّوْبُ الأبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، اللَّهُمَّ اغْسِلْ خَطَايَايَ بالمَاءِ والثَّلْجِ والبَرَدِ" . [٧]
  • الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم، ثم البسملة.
  • قراءة سورة الفاتحة ثم ما تيسر من القرآن الكريم.
  • الركوع مع التكبير ، ثم تعظيم الله في الركوع بقول: "سبحان ربي العظيم" مرّةً أو أكثر.
  • الرفع من الركوع مع قول: "سمع الله لمن حمده" للإمام، والمنفرد.
  • قول: "ربّنا ولك الحمد، حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه، ملء السماوات وملء الأرض، وملء ما بينهما، وملء ما شئت من شيءٍ بعد" للإمام، والمأموم، والمنفرد.
  • السجود على سبعة أعضاءٍ هم: الجبين مع الأنف، والركبتان، وبواطن اليدَين، وبواطن أصابع القدمَين، مع قول: "سبحان ربي الأعلى" .
  • التكبير أثناء الرَّفْع من السجود، ثم الجلوس بين السجدتَين وقول: "ربِّ اغفر لي وارحمني وعافِني وارزقني واهدِني واجبُرني" .
  • أداء السجود الثاني مثل السجود الأوّل.
  • القيام لأداء الركعة الثانية مع التكبير، وأدائها كالأولى.
  • الجلوس للتشهُّد الأول في الصلاة التي تُؤدّى ثلاث ركعاتٍ أو أربع، ويكون بقول: "التَّحِيَّاتُ لِلَّهِ والصَّلَوَاتُ والطَّيِّبَاتُ، السَّلَامُ عَلَيْكَ أيُّها النبيُّ ورَحْمَةُ اللَّهِ وبَرَكَاتُهُ، السَّلَامُ عَلَيْنَا وعلَى عِبَادِ اللَّهِ الصَّالِحِينَ، أشْهَدُ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وأَشْهَدُ أنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ ورَسولُهُ"، وهو يُعَدّ التشهُّد الأخير في الصلاة التي تُؤدّى ركعتَين. [٨]
  • إذا كانت الصلاة ركعتين فقط: قراءة الصلاة الإبراهيمية بعد التشهُّد؛ وذلك بقول: "اللَّهُمَّ صَلِّ علَى مُحَمَّدٍ وعلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كما صَلَّيْتَ علَى إبْرَاهِيمَ، وعلَى آلِ إبْرَاهِيمَ، إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ، اللَّهُمَّ بَارِكْ علَى مُحَمَّدٍ وعلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كما بَارَكْتَ علَى إبْرَاهِيمَ، وعلَى آلِ إبْرَاهِيمَ إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ" . [٩] ثم التسليم عن اليمين واليسار، بقول: "السلام عليكم ورحمة الله" في كلٍّ جهة.
  • القيام لأداء الركعة الثالثة، والركعة الرابعة بعد التشهُّد إن لم لم تكن ركعتين فقط.
  • أداء الركعتَين؛ الثالثة، والرابعة كالأولى والثانية ولكن دون قراءة سور بعد سورة الفاتحة.
  • الجلوس بعد السجود الثاني من الركعة الثالثة في الصلوات التي تكون بثلاث ركعاتٍ، ومن الركعة الرابعة في الصلوات التي تُؤدّى أربع ركعاتٍ؛ لقراءة لتشهُّد، والصلاة الإبراهيميّة.
  • التسليم عن الجهتين اليمين واليسار بعد الصلاة الإبراهيميّة؛ بقول: "السلام عليكم ورحمة الله" في كلٍّ منهما.

تُشترَط في الصلاة عدّة أمورٍ؛ هي: أن يكون المصلي مسلماً، وعاقلاً، وبالغاً، مع طهارة الجسد والثوب والمكان، كما يشترط على المصلي أن يستر عورته، ومن شروط الصلاة دخول وقتها، واستقبال القبلة، مع استحضار النية في القلب. [١٠]

أما واجبات الصلاة التي تبطل الصلاة عند تركها عمداً فهي كما يأتي: [١١]

  • تكبيرات الصلاة جميعها ما عدا تكبيرة الإحرام التي تعتبر رُكناً من أركان الصلاة.
  • تعظيم الله في الركوع بقول: "سبحان ربي العظيم" مرّةً ويسنّ الزيادة في ذلك.
  • قول: "سمع الله لمن حمده" عند الرفع من الركوع للإمام والمنفرد.
  • قول: "ربنا ولك الحمد" بعد الاعتدال من الركوع للإمام والمأموم والمنفرد.

تعظيم الله في السجود بقول ". سبحان ربي الأعلى" و قول: "ربّ اغفر لي" بين السجدتين.

  • الجلوس للتشهُّد الأوّل.
  • التشهُّد الأوّل؛ الذي يكون في الصلوات الثلاثية والرباعية؛ إذ يُؤدّى بعد أداء أوّل ركعتَين.

ملاحظة: يُجبر الخلل في واجبات الصلاة الناتج عن السهو والجهل فيها بسجود السهو.

أركان الصلاة التي لا تسقط جهلاً ولا عمدًا ولا سهوًا هي: [١١]

  • القيام أثناء أداء الفرض في حال القُدرة على ذلك.
  • تكبيرة الإحرام.
  • قراءة سورة الفاتحة في كلّ ركعةٍ.
  • الرفع من الركوع ثمّ الاعتدال منه.
  • السجود على سبعة أعضاءٍ؛ وهي: الجبين مع الأنف، والكفّان، والركبتان، وأطراف القدمَين.
  • الرفع من السجود.
  • الجلوس بين السجدتَين.
  • الجلوس للتشهّد الأخير.
  • التشهّد الأخير.
  • الصلاة على النبيّ بعد التشهّد الأخير.
  • الطمأنينة في أداء الأركان.
  • الترتيب في أداء الأركان.

وهي التي لا تبطل الصلاة بتَرك شيءٍ منها عَمداً أو سَهواً، ومنها: [١١]

  • النظر إلى موضع السجود في الصلاة.
  • الجهر بالقراءة في الصلاة الجهريّة، ويكون ذلك في:
  • صلاة الفجر، وصلاتَي المغرب والعشاء في أول ركعتين فقط.
  • الإسرار في الصلاة السرّية، ويكون في:
  • صلاتَي الظهر والعصر، والركعة الثالثة من المغرب، وآخر ركعتين من صلاة العشاء
  • قراءة دعاء الاستفتاح.
  • الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم.
  • رَفع اليدَين بما يُقابل الكتفَين أو الأُذُنين عند تكبيرة الإحرام، وعند الركوع والرفع منه، وعند القيام من التشهّد الأوّل.
  • وضع اليد اليُمنى على اليُسرى، ووضعهما على الصدر.
  • قول: "آمين" بعد قراءة سورة الفاتحة.
  • قراءة ما تيسّر من القرآن بعد سورة الفاتحة في أول ركعتَين.
  • القَبض على الركبتَين حال الركوع مع المباعدة بين الأصابع.
  • مُساواة الظهر مع الرأس في الركوع.
  • تعظيم الله في الركوع والسجود أكثر من مرّةٍ.
  • ضَمّ أصابع اليدَين في السجود والمُباعَدة بين أصابع القدمَين.
  • استقبال القِبلة بأصابع اليدَين والقدمَين في السجود.
  • الدعاء في السجود.

فيما يأتي عدد ركعات الفرض والسنة المؤكدة في كل صلاة: [١٢] [١٣]

  • الفجر: ركعتا فرض، وركعتا سنة قبلية.
  • الظهر: أربع ركعات فرض، أربع ركعاتٍ سنة قبلية وركعتان سنة بعدية.
  • العصر: أربع ركعات فرض.
  • المغرب: ثلاث ركعات فرض وركعتا سنة بعدية.
  • فرض العشاء: أربع ركعات فرض وركعتان سنة بعدية.
  • ↑ مراد باخريصة، "الصلاة" ، الألوكة ، اطّلع عليه بتاريخ 8/12/2020. بتصرّف.
  • ^ أ ب "ما حكم الصلاة؟ وعلى من تجب؟" ، طريق الإسلام ، 8/2/2007، اطّلع عليه بتاريخ 16/12/2020. بتصرّف.
  • ↑ عبدالمحسن العباد، شرح سنن أبي داود للعباد ، صفحة 3. بتصرّف.
  • ↑ سورة البقرة، آية:238
  • ↑ رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:2020، صحيح.
  • ↑ عبدالله الزيد، تعليم الصلاة ، صفحة 22-30. بتصرّف.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:744، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن مسعود، الصفحة أو الرقم:7381، صحيح.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن كعب بن عجرة، الصفحة أو الرقم:3370، صحيح.
  • ↑ عادل بن سعد، الجامع لأحكام الصلاة ، صفحة 21-30. بتصرّف.
  • ^ أ ب ت سعيد بن وهف القحطاني، صلاة المؤمن ، صفحة 234-243. بتصرّف.
  • ↑ عبدالله الزيد، تعليم الصلاة ، صفحة 21. بتصرّف.
  • ↑ سعيد بن وهف القحطاني، صلاة التطوع ، صفحة 25-26. بتصرّف.

لقد قمت بتقييم هذا المقال سابقاً

كيف يمكن تحسين المقال ؟ *

الشك والوسواس أثناء الصلاة وكيفية التعامل معه

الشك والوسواس أثناء الصلاة وكيفية التعامل معه

الشكّ في الصلاة يُعرّف الشكّ بأنّه: التردّد بين أمرَين وعدم القدرة على الجزم بأحدهما،[١] والشكّ في الصلاة...

ما أهمية الصلاة؟

ما أهمية الصلاة؟

تكمُن أهمّية الصلاة في اعتبارها عمودَ الدين الذي لا يقوم إلّا به، وركناً من أركان الإسلام، وأوّل عملٍ يُحاسَب...

كيفية إقامة الصلاة، مع الشروط والأحكام

كيفية إقامة الصلاة، مع الشروط والأحكام

تعريف الإقامة بيان تعريف الإقامة في اللغة والاصطلاح الشرعيّ فيما يأتي:[١] الإقامة في اللغة: أداء الأمر على الوجه المعتبر...

الصلوات الخمس بالتفصيل

الصلوات الخمس بالتفصيل

فرض الله –تعالى- على المسلمين أداء خمس صلواتٍ في اليوم والليلة، هنّ: صلاة الفجر، وصلاة الظهر، وصلاة العصر، وصلاة المغرب، وصلاة...

بحث عن الصلاة، شروطها وأركانها وواجباتها وسننها ومبطلاتها

بحث عن الصلاة، شروطها وأركانها وواجباتها وسننها ومبطلاتها

تعريف الصلاة بيان تعريف الصلاة في اللغة والاصطلاح الشرعيّ فيما يأتي:[١] الصلاة في اللغة: يُراد بها الدعاء. الصلاة في الاصطلاح...

أنواع سجود السهو عند المالكية

أنواع سجود السهو عند المالكية

سجود السهو يُعرّف السهو بأنّه: نسيان أمرٍ ما والغفلة عنه، أمّا سجود السهو فهو: السجود الذي يؤدّى آخر الصلاة أو بعدها لجبر خللٍ...

كم عدد سجدات الصلوات الخمس؟

كم عدد سجدات الصلوات الخمس؟

فرض الله -عزّ وجلّ- على المسلم خمس صلواتٍ في اليوم والليلة، وهنّ: الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء، وكانت قد فُرضت أول الأمر...

كيفية وضع اليدين في السجود

كيفية وضع اليدين في السجود

السجود يُعرّف السجود في اللغة بأنّه: الخضوع والتذلّل والتطامن، أمّا في الاصطلاح الشرعيّ فهو: وضع الجَبين وأعضاءٍ أخرى محددةٍ على...

سنن الصلاة القولية والفعلية

سنن الصلاة القولية والفعلية

تعريف سنن الصلاة تعرّف سُنَن الصلاة بأنّها: الأفعال أو الأقوال التي لا تبطل الصلاة بسبب تركها عمداً أو سهواً،[١] أمّا الإتيان...

الفرق بين الصلاة الجهرية والسرية

الفرق بين الصلاة الجهرية والسرية

الصلاة الجهريّة هي الصلاة التي تؤدّى بإسماع القراءة للمصلّين الآخرين، أمّا الصلاة السريّة فهي: الصلاة التي تؤدّى بخفض الصوت في...

ما هي مبطلات الصلاة؟

ما هي مبطلات الصلاة؟

تعريف مبطلات الصلاة مبطلات الصلاة هي: الأقوال والأفعال التي تُخرج الصلاة عن حقيقتها، وتجعلها ليست بالصحيحة، بل فاسدةً، ويترتّب...

كيفية وضع الأصابع عند السجود والجلوس في الصلاة

كيفية وضع الأصابع عند السجود والجلوس في الصلاة

سنن الصلاة سنن الصلاة هي: الأقوال أو الأفعال التي يستحبّ للمصلّي الإتيان بها، إذ إنّه ينال ثواباً وأجراً على الإتيان بها، ولا...

العجن في الصلاة: معناه، وحكمه

العجن في الصلاة: معناه، وحكمه

معنى العجن في الصلاة بيان معنى العَجْن في اللغة والاصطلاح الشرعيّ آتياً:[١] العَجْن في اللغة: يُقال: عَجَنَ الشيء يعجنه عجناً،...

ما هي السنن التي يسجد لها؟

ما هي السنن التي يسجد لها؟

سجود السهو هو السجود الذي يُؤدّى آخر الصلاة أو بعدها؛ لجبر خللٍ حصل في الصلاة؛ كترك فعلٍ من أفعالها أو زيادةٍ عليها،[١]...

  • تسجيل الدخول
  • التعريف بالموقع
  • علماء أشادوا بالموقع

لجنة الإشراف العلمي

  • منهجية عمل الموسوعات
  • مداد المشرف
  • تطبيقات الجوال

موسوعة التفسير

الموسوعة الحديثية, الموسوعة العقدية, موسوعة الأديان, موسوعة الفرق, الموسوعة الفقهية, موسوعة الأخلاق, الموسوعة التاريخية, موسوعة اللغة العربية.

  • أحاديث منتشرة لا تصح
  • مقالات وبحوث
  • نفائس الموسوعات
  • قراءة في كتاب

منهج العمل في الموسوعات

منهج العمل في الموسوعة

راجع الموسوعة

الشيخ الدكتور خالد بن عثمان السبت

أستاذ التفسير بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل

الشيخ الدكتور أحمد سعد الخطيب

أستاذ التفسير بجامعة الأزهر

اعتمد المنهجية

بالإضافة إلى المراجعَين

الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن معاضة الشهري

أستاذ التفسير بجامعة الملك سعود

الشيخ الدكتور مساعد بن سليمان الطيار

الشيخ الدكتور منصور بن حمد العيدي

تم اعتماد المنهجية من الجمعية الفقهية السعودية برئاسة الشيخ الدكتور سعد بن تركي الخثلان أستاذ الفقه بجامعة الإمام محمد بن سعود عضو هيئة كبار العلماء (سابقاً)

الأستاذُ صالحُ بنُ يوسُفَ المقرِن

باحثٌ في التَّاريخ الإسْلامِي والمُعاصِر ومُشْرِفٌ تربَويٌّ سابقٌ بإدارة التَّعْليم

الأستاذُ الدُّكتور سعدُ بنُ موسى الموسى

أستاذُ التَّاريخِ الإسلاميِّ بجامعةِ أُمِّ القُرى

الدُّكتور خالِدُ بنُ محمَّد الغيث

أستاذُ التَّاريخِ الإسلاميِّ بجامعةِ أمِّ القُرى

الدُّكتور عبدُ اللهِ بنُ محمَّد علي حيدر

تمَّ تحكيمُ موسوعةِ اللُّغةِ العربيَّةِ من مكتبِ لغةِ المستقبلِ للاستشاراتِ اللغويَّةِ التابعِ لمعهدِ البحوثِ والاستشاراتِ اللغويَّةِ بـ جامعةِ الملكِ خالد بالسعوديَّةِ

المطلبُ الأوَّل: تعريفُ قَصرِ الصَّلاةِ

  • المطلب الثاني: مشروعيَّةُ القَصْرِ في السَّفَرِ.
  • المطلب الثالث: ما لا يُشرَعُ قَصرُه من الصَّلوات.
  • --> إضافة تعليق

انشر المادة

تقوم اللجنة باعتماد منهجيات الموسوعات وقراءة بعض مواد الموسوعات للتأكد من تطبيق المنهجية

قاضي بمحكمة الاستئناف بالدمام.

المستشار العلمي بمؤسسة الدرر السنية.

عضو الهيئة التعليمية بالكلية التقنية.

الأستاذ بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل.

أو يمكنك التسجيل من خلال

ليس لديك حساب؟ إنشاء حساب جديد

نسيت ؟ كلمة المرور

لديك حساب ؟ تسجيل الدخول

كتاب صلاة الجماعة

  • أقسام الكتب
  • مسائل فقهية

فصول الكتاب

  • - ١ - الصلاة لغة
  • - ٢ - الصلاة في الاصطلاح الشرعي
  • - ٣ - الجماعة لغة
  • - ٤ - الجماعة في الاصطلاح الشرعي
  • - ١ - أمر الله تعالى حال الخوف بالصلاة جماعة
  • - ٢ - أمر الله - عز وجل - بالصلاة مع المصلين
  • - ٣ - عاقب الله من لم يجب المؤذن فيصلي مع الجماعة
  • - ٤ - أمر النبي - صلى الله عليه وسلم - بالصلاة مع الجماعة
  • - ٥ - هم النبي - صلى الله عليه وسلم - بتحريق البيوت على المتخلفين عن صلاة الجماعة
  • - ٦ - لم يرخص النبي - صلى الله عليه وسلم - للأعمى بعيد الدار في التخلف عن الجماعة
  • - ٧ - بين النبي - صلى الله عليه وسلم - أن من سمع النداء فلم يأته فلا صلاة له
  • - ٨ - ترك صلاة الجماعة من علامات المنافقين ومن أسباب الضلال
  • - ٩ - تارك صلاة الجماعة متوعد بالختم على قلبه
  • - ١٠ - استحواذ الشيطان على قوم لا تقام فيهم الجماعة
  • - ١١ - تحريم الخروج من المسجد بعد الأذان حتى يصلي صلاة الجماعة
  • - ١٢ - تفقد النبي - صلى الله عليه وسلم - للجماعة في المسجد
  • - ١٣ - إجماع الصحابة - رضي الله عنهم - على وجوب صلاة الجماعة
  • - ١ - شرع الله - عز وجل - لهذه الأمة الاجتماع في أوقات معلومة
  • - ٢ - التعبد لله تعالى بهذا الاجتماع
  • - ٣ - التوادد وهو التحاب
  • - ٤ - التعارف
  • - ٥ - إظهار شعيرة من أعظم شعائر الإسلام
  • - ٦ - إظهار عز المسلمين
  • - ٧ - تعليم الجاهل
  • - ٨ - تشجيع المتخلف عن الجماعة
  • - ٩ - تعويد الأمة الإسلامية على الاجتماع وعدم التفرق
  • - ١٠ - تعويد الإنسان ضبط النفس
  • - ١١ - استشعار المسلم وقوفه في صف الجهاد
  • - ١٢ - شعور المسلمين بالمساواة وتحطيم الفوارق الاجتماعية
  • - ١٣ - تفقد أحوال الفقراء والمرضى والمتهاونين بالصلاة
  • - ١٤ - استشعار آخر هذه الأمة بما كان عليه أولها
  • - ١٥ - اجتماع المسلمين في المسجد راغبين فيما عند الله من أسباب نزول البركات
  • - ١٦ - يزيد نشاط المسلم فيزيد عمله عندما يشاهد أهل النشاط
  • - ١٧ - تضاعف الحسنات ويعظم الثواب
  • - ١٨ - الدعوة إلى الله - عز وجل - بالقول والعمل
  • - ١٩ - اجتماع المسلمين في أوقات معينة يربيهم على المحافظة على الأوقات
  • - ١ - صلاة الجماعة بسبع وعشرين صلاة فرادى
  • - ٢ - يعصم الله بالصلاة مع الجماعة من الشيطان
  • - ٣ - يزيد فضل الصلاة مع الجماعة بزيادة عدد المصلين
  • - ٤ - براءة من النار وبراءة من النفاق لمن صلى لله أربعين يوما
  • - ٥ - من صلى الصبح في جماعة فهو في ضمان الله وأمانه حتى يمسي
  • - ٦ - من صلى الفجر في جماعة ثم جلس يذكر الله حتى تطلع الشمس
  • - ٧ - عظم ثواب صلاة العشاء والصبح في جماعة
  • - ٨ - اجتماع ملائكة الليل والنهار في صلاة الفجر والعصر
  • - ٩ - يعجب الله تعالى من الصلاة في الجماعة
  • - ١٠ - منتظر الصلاة مع الجماعة في صلاة قبل الصلاة وبعدها
  • - ١١ - الملائكة يدعون لمن صلى مع الجماعة قبل الصلاة وبعدها
  • - ١٢ - فضل الصف الأول وميامن الصفوف في صلاة الجماعة
  • - ١٣ - مغفرة الله ومحبته لمن وافق تأمينه تأمين الملائكة
  • - ١ - شديد الحب لصلاة الجماعة بالمسجد في ظل الله يوم القيامة
  • - ٢ - المشي إلى صلاة الجماعة ترفع به الدرجات وتحط الخطايا
  • - ٣ - يكتب له المشي إلى بيته كما كتب له المشي إلى الصلاة
  • - ٤ - المشي إلى صلاة الجماعة تمحى به الخطايا
  • - ٥ - المشي إلى صلاة الجماعة بعد إسباغ الوضوء تغفر به الذنوب
  • - ٦ - إعداد الله تعالى الضيافة في الجنة لمن غدا إلى المسجد
  • - ٧ - من ذهب إلى صلاة الجماعة فسبق بها وهو من أهلها
  • - ٨ - من تطهر وخرج إلى صلاة الجماعة فهو في صلاة حتى يرجع
  • - ٩ - أجر من خرج إلى صلاة الجماعة متطهرا كأجر الحاج المحرم
  • - ١٠ - الخارج إلى صلاة الجماعة ضامن على الله تعالى
  • - ١١ - اختصام الملأ الأعلى في المشي على الأقدام إلى صلاة الجماعة
  • - ١٢ - المشي إلى صلاة الجماعة من أسباب السعادة في الدنيا والآخرة
  • - ١٣ - المشي إلى صلاة الجماعة من أسباب تكفير الخطايا
  • - ١٤ - إكرام الله تعالى لزائر المسجد
  • - ١٥ - فرح الله تعالى بمشي عبده إلى المسجد متوضيا
  • - ١٦ - النور التام يوم القيامة لمن مشى في الظلم إلى المساجد
  • - ١ - يتوضأ في بيته ويسبغ الوضوء
  • - ٢ - يبتعد عن الروائح الكريهة
  • - ٣ - يأخذ زينته ويتجمل
  • - ٤ - يدعو دعاء الخروج من المنزل ويخرج بنية الصلاة
  • - ٥ - لا يشبك بين أصابعه في طريقه إلى المسجد ولا في صلاته
  • - ٦ - يمشي وعليه السكينة والوقار
  • - ٧ - ينظر في نعليه قبل دخول المسجد
  • - ٨ - يقدم رجله اليمنى عند دخول المسجد
  • - ٩ - يسلم إذا دخل المسجد على من فيه بصوت يسمعه من حوله
  • - ١٠ - يصلي تحية المسجد
  • - ١١ - إذا خلع نعليه داخل المسجد وضعهما بين رجليه
  • - ١٢ - يختار الجلوس في الصف الأول على يمين الإمام إن تيسر
  • - ١٣ - يجلس مستقبلا القبلة يقرأ القرآن أو يذكر الله
  • - ١٤ - ينوي انتظار الصلاة ولا يؤذي
  • - ١٥ - إذا أقيمت الصلاة فلا يصلي إلا المكتوبة
  • - ١٦ - يقدم رجله اليسرى عند الخروج من المسجد
  • - المبحث السابع: تنعقد الجماعة باثنين: إمام ومأموم
  • - المبحث الثامن: تدرك الجماعة بإدراك ركعة ولا يعتد بركعة لا يدرك ركوعها
  • - المبحث التاسع: صلاة الجماعة الثانية مشروعة لمن فاتته صلاة الجماعة الأولى
  • - المبحث العاشر: من صلى ثم أدرك جماعة أعادها معهم نافلة
  • - المبحث الحادي عشر: المسبوق يصلي ما بقي
  • - * الريح الشديدة في الليلة المظلمة الباردة
  • - * حضور الطعام ونفسه تتوق إليه
  • - * مدافعة الأخبثين
  • - * يكون له قريب يخاف موته ولا يحضره

مسار الصفحة الحالية:

  • نشر لفيسيوك

المبحث الأول: مفهوم صلاة الجماعة لغة واصطلاحاً:

١ - الصلاة لغة: الدعاء، قاله الله تعالى: {وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ} (١) أي ادعُ لهم، وقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((إذا دُعي أحدكم فليُجِبْ، فإن كان صائماً فليصلِّ، وإن كان مفطراً فليطعم) ) (٢) .

أي فليدعُ بالبركة والخير والمغفرة (٣) ، والصلاة من الله حسن الثناء، ومن الملائكة الدعاء، قال الله تعالى: {إِنَّ اللهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (٤) . قال أبو العالية: ((صلاة الله: ثناؤه عليه عند الملائكة، وصلاة الملائكة الدعاء) ) (٥) ، وقال ابن عباس رضي الله عنهما: ((يصلون: يبرِّكون) ) (٦) ، وقيل: إن صلاة

(١) سورة التوبة، الآية: ١٠٣. (٢) مسلم، برقم ١٤٣١، وتقدم تخريجه في أول الصلاة. (٣) انظر: النهاية في غريب الحديث لابن الأثير، باب الصاد مع اللام، ٣/ ٥٠، ولسان العرب لابن منظور، باب اللام، فصل الصاد، ١٤/ ٤٦٤، والتعريفات للجرجاني، ص١٧٤. (٤) سورة الأحزاب، الآية: ٥٦. (٥) البخاري معلقًا مجزوماً به، كتاب التفسير، تفسير سورة الأحزاب، باب قوله تعالى: {إِنَّ اللهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ} قبل الحديث رقم ٤٧٩٧. (٦) البخاري معلقاً مجزوماً به، كتاب التفسير، تفسير سورة الأحزاب، باب قوله تعالى: {إِنَّ اللهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ}، قبل الحديث رقم ٤٧٩٧.

نسخ الفقرة ورابط لها

  • أسماء الكتب
  • أسماء المؤلفين
  • افتراضيا يتم البحث عن "أي" كلمة من الكلمات المدخلة ويمكن تغيير ذلك عن طريق:
  • استخدام علامة التنصيص ("") للبحث عن عبارة كما هي.
  • استخدام علامة الزائد (+) قبل أي كلمة لجعلها ضرورية في البحث.
  • استخدام علامة السالب (-) قبل أي كلمة لجعلها مستبعدة في البحث.
  • يمكن استخدام الأقواس () للتعامل مع مجموعة من الكلمات.
  • يمكن الجمع بين هذه العلامات في استعلام واحد، وهذه أمثلة على ذلك:

نتائج البحث:

المكتبة الشاملة, نبذة عن المشروع:.

مشروع مجاني يهدف لجمع ما يحتاجه طالب العلم من كتب وبحوث، في العلوم الشرعية وما يتعلق بها من علوم الآلة، في صيغة نصية قابلة للبحث والنسخ.

لدعم المشروع: https://shamela.ws/page/contribute

تنزيل المكتبة الشاملة

إسلامي علمي شرعي

الفرق بين السنة والعام في القرآن

محنة الإمام وكيع بن الجراح, العالم قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم, في ذكرى مولده (3).. العزيمة و الإرادة في حياة سيد الخلق, ابن الجوزي – الواعظ المربي, تعريف الصلاة لغة واصطلاحاً.

تعريف الصلاة لغة واصطلاحاً

أهمية صلاة الجمعة

كيف أقضي صلاة الظهر

كيف أقضي صلاة الظهر

تعريف مبطلات الصلاة لغة واصطلاحا

كيف أحافظ على الصلاة

حقيقة الصّلاة.

للصّلاة منزلة عظيمة عند المسلمين؛ فهي أهمُّ وأرفع دعائم الإسلام الأساسيّة، وهي ثاني أركان الإسلام الخمس التي حثَّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- على التَّمسك بها، وعدم التقصير في أدائها، وتطبيقها على أكمل وجه، كما تُعدّ الصّلاة ارتباطاً بين العبد وخالقه، فإذا ما أراد عبدٌ سؤال خالقه أمراً أهمَّه، بادر إلى الصّلاة يُناجيه ويدعوه ويتضرَّع إليه أن يُلبّي له مطلبه. وقد كان من أهميّة الصّلاة أنَّ فرضيّتها على المسلمين لم تكن كسائر العبادات بل إنّ المولى -عزَّ وجلّ- حين فرض الصّلاة، استدعى نبيّه محمّداً صلّى الله عليه وسلّم، ففرضها عليه وعلى أمّته في السماء السابعة، فما معنى الصّلاة لُغةً، وما معناها اصطلاحاً، وما هي الكيفيّة التي تتمّ الصّلاة بها؟ هذا ما ستُجيب عنه المقالة بعد توفيق الله.

مفهوم الصّلاة لُغةً واصطلاحاً

الصّلاة في اللغة تعني الدُّعاء، وجمعها صَلَوات، وتعني الصّلاة في اللغة كذلك: الدّين والعبادة، ويعود أصل لفظ الصّلاة إلى الفعل صلَّى يُصلِّي، والأمر منها صَلِّ، والمصدر صَلاةٌ، ولا يُقال هنا: صلّى تصليةً، ويُقال: صلّى فهو مُصَلٍّ، وصلّى صلاةً؛ أي أدّى الصّلاة، والصّلاة كذلك تعني الرحمة، والصّلاة عبادةٌ وشعيرةٌ مخصوصةٌ لها أَوقات مخصوصة.

والصّلاة لا تبعُد في معناها الاصطلاحيّ عن المعنى اللغويّ؛ فهي عبادةٌ ودعاءٌ ورحمةٌ، أمّا تعريفها في الاصطلاح فهي: عبادةٌ لله -سبحانه وتعالى- ضمنَ أقوال وأفعال مخصوصة مُحدَّدة، تُفتَتَح بالتكبير، وتُختَتَم بالتسليم، وسبب تسميتها بالصّلاة أنّها تشتمل على الدعاء والتَّضرع إلى الله؛ فالصّلاة في حقيقتها وأصل معناها هي اسمٌ لكلّ دعاء، ثمَّ لمّا تعلَّق الأمر بالصّلاة بمعناها الاصطلاحيّ السابق أصبحت عبارةً عن اسمٍ لدعاء مخصوص؛ حيث كانت الصّلاة اسماً للدُّعاء عمومًا، ثمّ أصبحت تعني الصّلاة الشرعيّة؛ بسبب الترابط والعلاقة الوثيقة بينها وبين الدّعاء، لذلك فإنّ المعنى اللغوي للصّلاة لا يبتعد عن معناها الاصطلاحيّ، فمتى أُطلِق اسم الصّلاة شرعاً فلن يدلَّ ذلك إلا على الصّلاة المشروعة؛ فالصّلاة كلّها دعاء.

حُكم الصّلاة

لا خلاف بين اثنين من العلماء على وجوب الصّلاة وفرضيّتها؛ فهي واجبةٌ في الشرع على كلّ مسلمةٍ ومسلمٍ؛ بالغٍ عاقلٍ، ودليل ذلك قوله تعالى: (إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا) ، أمّا دليل وجوب الصّلاة من السنَّة النبويّة؛ فهو حديث معاذ بن جبل -رضي الله عنه- حينما بعثه النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- إلى اليمن، وقال له: (ادعُهم إلى شهادةِ أن لا إلهَ إلا اللهُ، وأنّي رسولُ اللهِ، فإن هم أطاعوا لذلك، فأَعْلِمْهم أنّ اللهَ قد افتَرَضَ عليهم خمسَ صلواتٍ في كلِّ يومٍ وليلةٍ) ؛ ولحديث عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه قال: (بُنِي الإسلام على خمسٍ: شهادةِ أن لا إله إلا الله، وأنّ محمدًا رسول الله، وإقامِ الصّلاةِ، وإيتاءِ الزّكاةِ، وصومِ رمضانَ، وحجِّ البيتِ) ، أمّا من الإجماع، فإنّ الأمّة أجمعت على وجوب الصلوات الخمس المعلومة في اليوم والليلة، وأنّها لا تجب على حائضٍ أو نُفساء.

صفة صلاة الرّسول صلّى الله عليه وسلّم

أخذ العلماء صفة الصّلاة من النبيّ صلّى الله عليه وسلّم؛ فإذا أراد الصّلاة كان يستقبل القبلة قائماً، وينوي الدخول في الصّلاة بقلبه، ثمّ يستفتح الصّلاة بتكبيرة الإحرام قائلاً: (الله أكبر)، ويرفع يديه مع التكبير، ثمّ بعد تكبيرة الإحرام يضع يده اليمنى فوق اليسرى على صدره، ويوجّه بصره إلى الأرض، ثمّ يقرأ دعاء الاستفتاح وله صيغٌ عديدةٌ مشهورة ومتنوّعة، تتلخّص كلها بحمد الله -تعالى- وتمجيده والثناء عليه، ثمّ يتعوّذ من الشيطان الرجيم، ويقرأ الفاتحة بادئاً بالبسملة -دون الجهر بها- وكان يقطع الفاتحة آيةً آيةً، وبعد انتهائه من قراءة الفاتحة يؤمِّن قائلاً: (آمين) جهراً ويمدُّ بها صوته، ويسكت هُنيهةً، ثمّ بعد ذلك يقرأ ما تيسّر له من القرآن الكريم غير الفاتحة.

وكان -صلّى الله عليه وسلّم- يجهر في القراءة إن كانت الصّلاة صُبحاً (صلاة الفجر)، ويجهر في أوّل ركعتين من صلاتَي المغرب والعشاء، ويُسرّ بباقيهما، كما يُسِرُّ في صلاتَي الظُّهر والعصر، كما كان يجهر في صلاة الجمعة وصلاة العيدين، والاستسقاء، وصلاة الكسوف، فإذا فرغ من القراءة رفع يديه وكبَّر وركع، ويطمئنّ في الركوع، وفيه يضع كفّيه على ركبتيه، ويمكِّنهما، فيفرِّج بين أصابعه، ويبسط ظهره ويجعله مستوياً، حتى إنّه لو صُبّ عليه الماء لبقي مُستقراً من شدّة استواء ظهره، وفي الرّكوع يقول: (سبحان ربّي العظيم) ثلاث مرّات، ثمّ يرفع ظهره قائماً قائلا: (سمع الله لمن حمده)، ويرفع يديه حينها معتدلاً، ثمّ يقول: (ربّنا ولك الحمد)، ثمّ يهوي ساجداً بعد أن يُكبّر، فيضع يديه على الأرض ويبسطهما، ويرتكز على كفّيه، ويوجّه أصابعه نحو القبلة ويضمّها، ويطمئنّ في سجوده وفي جميع انتقالاته في الصّلاة، ويقول أثناء السجود: (سبحان ربّي الأعلى) ثلاث مرّات، ويدعو ما شاء الله له أن يدعو، ويكرّر السجود مرّتين في كلّ ركعة على النحو نفسه، وفي الرّكوع كان يُمكِّن أنفَه وجبهته من الأرض، ويفرش رجله اليسرى فيقعد عليها مُطمئنّاً إذا جلس؛ وينصب اليمنى ويجعل أصابعها جهة القبلة.

وكان -صلّى الله عليه وسلّم- يقول بين السجدتين: (اللهمّ اغفر لي، وارحمنى، واجبُرني، وارفعني، واهدِني، وعافِني، وارزقني)، ثمّ ينهض للإتيان بالركعة الثانية على النحو نفسه، ثمّ يجلس للتشهد بعد الركعة الثانية، فيضع كفَّيه على فخذيه فيقبض اليمنى، ويبسط اليسرى ويُشير بالسبّابة اليُمنى موجّهاً نظره إليها، ويقرأ في كلّ ركعتين التحيّات، ويصلّي على نفسه، فإذا انتهت الصّلاة سلَّم عن يمينه وشماله قائلاً عند كل جهة: (السّلام عليكم ورحمة الله).

حكمة تشريع الصّلاة وفائدتها

شُرِعت الصّلاة لشُكر أنعُم الله -سبحانه وتعالى- العديدة الكثيرة، كما أنّ لها العديد من الفوائد الدينيّة والتربويّة، ويظهر أثر هذه الفوائد على الأفراد والمجتمعات على حدٍّ سواء، ومن أبرز تلك الفوائد عقد الصلة الدائمة بين العبد وخالقه، وما فيها من لذّة مناجاة الله ودعائه وقت الحاجة، وإظهار العبوديّة والافتقار له سبحانه وتعالى، وتفويض جميع أموره له، وهي السبيل الأوحد للفوز برضى الله سبحانه وتعالى، وسببٌ لتكفير الذنوب والآثام، ومن فوائدها كذلك التقرب إلى الله -سبحانه وتعالى- وذلك بمعراج النفس البشريّة إلى خالقها، وفيها كذك السموّ عن الدنيا بمظاهرها الزائلة، وتقوية النفس البشريّة، وتعزيز الإرادة، كما تدعو إلى الترفُّع عن مغريات الدنيا وملذّاتها.

ومن فوائد الصّلاة الاجتماعيّة إقرار العقيدة الراسخة من خلال إيمان المجتمع بجميع أطيافه ومكوناته بالله، وفيها تنظيمٌ للجماعة، وتعزيزٌ لتماسكها حول العقيدة التي توصلهم الصّلاة إليها، وفيها تنمية روابط الانتماء إلى الوطن والأمة بمجموعها، وتحقيق التضامن الاجتماعي والمجتمعي، وفي الصّلاة تدريبٌ على النظام وحبّه والالتزام به في جميع الأعمال والشؤون الحياتيّة، كما تدعو الصّلاة إلى احترا م الوقت وتُدلّل على أهميّته؛ حيث تُؤدّى في أوقات منظّمة محدّدة، وبالصّلاة كذلك يتعلّم المرء خصال الحلم، ويتمرَّن عليها، ويصل من خلالها إلى الأناة والسّكينة والاستقرار والوقار، ويوطّن نفسَه على حصر الذّهن فيما فيه نفعٌ وفائدة، ممّا يؤدي إلى تركيز الانتباه في معاني آيات كتاب الله، كما تؤدّي إلى الاستدلال إلى عظمة الله، وهي كذلك مدرسةٌ من الأخلاق العمليّة الانضباطيّة، وفيها يتربى المسلم على الصدق، والفضائل جميعها، والأمانة، وهي كذلك تنهى عن الفحشاء والمنكَر.

ما أهمية الصلاة

كيف اداوم على الصلاة

كيف اداوم على الصلاة

ما هي مبطلات الصلاة

ما هي مبطلات الصلاة

أهمية الصلاة

أهمية الصلاة

كيف ألتزم بصلاتي

كيف ألتزم بصلاتي

ما هو فضل صلاة الشروق

ما هو فضل صلاة الشروق

طريقة صلاة الجماعة

طريقة صلاة الجماعة

  • وضوء و صلاة

ما هو فضل الصلاة

ما هو فضل الصلاة

  • ١ مكانة الصّلاة في الإسلام
  • ٢ فَضْل الصّلاة وأجرها
  • ٣.١ تعريف الصّلاة لغةً واصطلاحاً
  • ٣.٢ حكم الصّلاة

مكانة الصّلاة في الإسلام

فُرضت الصّلاة على المسلمين ليلة أُسري بالنبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- إلى السّماء في رحلة المعراج ، والصّلاة من أهمّ الفرائض وأوجب العبادات، وهي الرّكن الثّاني من أركان الإسلام بعد شهادة التّوحيد، فهي صلةٌ بين العبد وربّه عزّ وجلّ، يناجي العبد فيها الله تعالى، ويخضع بين يدي مولاه قائماً وراكعاً وساجداً، كما أنّها الفارق بين الإسلام والكفر، وهي أوّل ما يُحاسب عليه العبد يوم القيامة ؛ فصلاحها صلاح لأعماله، وفسادها فساد لأعماله، وقد حرص المسلمون منذ أنْ فرضت عليهم الصّلاة على إقامتها في أوقاتها، والاجتماع لها حيث يُنادى لها في بيوت الله تعالى، لأنّهم أدركوا فضلها وعظيم منزلتها عند الله عزّ وجلّ، حيث وعد الله -تعالى- المحافظين على أداء الصّلاة بالجنّة؛ فقال: (وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ*أُولَئِكَ فِي جَنَّاتٍ مُّكْرَمُونَ) ، [١] وتوعّد الذين يُفرّطون فيها ويتقاعسون عن إقامتها؛ حيث قال: (فَخَلَفَ مِن بَعدِهِم خَلفٌ أَضاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَواتِ فَسَوفَ يَلقَونَ غَيًّا) ، [٢] وينظر الإسلام إلى أنّ التّثاقل عن الصّلاة صفة من صفات المنافقين الذين لا يرجون لله وقاراً، فما هو حكم الصّلاة، وما هو فضلها؟

فَضْل الصّلاة وأجرها

إنّ للصّلاة فضل كبير، والمحافظة على وقتها من أحبّ الأعمال إلى الله تعالى، ومن فضائلها: [٣]

  • الصّلاة سبب في استقامة العبد على أوامر الله تعالى، حيث تنهى صاحبها عن الفحشاء والمنكر ؛ قال اللَّه تعالى: (وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْـمُنكَرِ) . [٤]
  • الصّلاة أفضل الأعمال عند الله -تعالى- بعد الشهادتين.
  • المحافظة على أداء الصّلاة تغسل الخطايا وتكفّر السّيئات، حيث قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (مثلُ الصلواتِ الخمسِ كمثلِ نهرٍ جارٍ غَمْرٍ على بابِ أحدِكم، يغتسلُ منهُ كل يومٍ خمسَ مراتٍ) ، [٥] وجعل الله -تعالى- الصّلاة سبباً في مفغرة الذّنوب قبلها، حيث تحلّ رحمة الله على العبد، قال الرّسول صلّى الله عليه وسلّم: (الصَّلواتُ الخمسُ والجمُعةُ إلى الجمعةِ ورمضانُ إلى رمضانَ مُكفِّراتٌ ما بينَهنَّ إذا اجتنَبَ الْكبائرَ) . [٦]
  • الصّلاة نور وهداية وحُجّة لصاحبها في الدنيا والآخرة عند لقاء الله تعالى؛ لقول النبيّ صلّى الله عليه وسلّم: (مَن حافَظ عليها كانت له نوراً وبرهاناً ونجاةً يومَ القيامة) . [٧]
  • الصّلاة سبب لرفع الدرجات في الجنّة ؛ حيث قال النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- لثوبان رضي الله عنه: (عليك بكثرةِ السجودِ للهِ، فإنك لا تسجدُ للهِ سجدةً إلّا رفعَك اللهُ بها درجةً وحطَّ عنك بها خطيئةً) ، [٨] بل إنّ المداومة عليها، وكثرة التّقرّب إلى الله -تعالى- بها سبب لمرافقة النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- في الجنّة، حيث نصح الرّسول -عليه السّلام- صاحبه كعب بن ربيعة -رضي الله عنه- قائلاً: (فأعنِّي على نفسِك بكثرةِ السجودِ) . [٩]
  • تعدّتْ الفضيلة ذات الصّلاة وعمّ خيرها ليشمل الخطوات التي تقود المسلم إليها في بيوت الله تعالى، جاء في الحديث عن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم: (من تطهَّر في بيته، ثم مشى إلى بيت من بيوت اللَّه؛ ليقضي فريضة من فرائض اللَّه، كانت خَطْوَتاه إحداهما تحطُّ خطيئة، والأخرى ترفع درجة) . [١٠]

تعريف الصّلاة وحُكْمها

لا شكّ أنّ الوقوف على المعنى اللغويّ للصّلاة يكشف مدى ارتباطه بالمفهوم الاصطلاحيّ، كما أنّ بيان الحُكْم الشرعيّ لها يظهر من خلاله منزلتها ومكانتها بين العبادات الأخرى.

تعريف الصّلاة لغةً واصطلاحاً

تعريف الصّلاة في اللغة يرتبط بتعريفها في الاصطلاح؛ وبيان ذلك فيما يأتي:

  • الصّلاة في اللغة: أصلها الصّاد واللام والحرف المعتل، وتدلّ على معنيين؛ الأوّل: الاكتواء بالنّار وما شابهها من الحُمى، فيُقال مثلاً: صلى فلانُ العودَ بالنّار، والصِّلاء هو ما تُشعلُ به النّار وتوقد، والثّاني: جنس من العبادات ، وهو الدّعاء، ومنه قول النّبي صلّى الله عليه وسلّم: (إذا دُعِيَ أحدُكم إلى طعامٍ فلْيُجِبْ، فإن كان مفطراً فلْيأكلْ، وإنْ كان صائماً فلْيُصَلِّ) ، [١١] والمُراد بقول: إن كان صائماً فليُصَلِّ؛ أي: فليقم بالدّعاء لمن دعاه لتناول الطعام. [١٢]
  • الصّلاة في الاصطلاح الشرعيّ: هي عبادة فرضها الله -سبحانه وتعالى- على المسلمين، حيث يؤدّيها العبد المكلّف بأقوالٍ وأفعالٍ مخصوصةٍ مُحدَّدةٍ بشكلٍ منضبطٍ، وتُفتَتَح بالتّكبير ، وتُختَتَم بالتسّليم، وسُمِّيت بالصّلاة لأنّها تشتمل على الدّعاء والإخبات إلى الله؛ إذ إنّ الصّلاة في حقيقتها وأصل معناها هي اسم لكلّ دعاء . [١٣]

حكم الصّلاة

فرض الله -سبحانه وتعالى- الصّلاة على المسلمين وبيّن على من تجب، وتفصيل ذلك فيما يأتي:

  • حُكْم الصّلاة: الصّلاة أهمّ أعمال الجوارح، وهي كذلك عمود الإسلام ، وإقامتها فرض عين على كلّ مسّلم ومسّلمة بلغ سنّ التّكليف الشرعيّة المعتبرة، وذلك بإنزال المنيّ للذكر العاقل أو ما يقوم مقامه، ومجيء الحيض للأنثى العاقلة أو ما يقوم مقامه، وقد دلّ على فرضيتها القرآن الكريم والسّنة النبويّة وإجماع المسلمين؛ حيث قال الله تعالى: (إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً) ، [١٤] وكتاباً أي: مكتوباً، مفروضاً، وأوصى رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- معاذ -رضي الله عنه- بتبليغ أهل اليمن بفرضيتها؛ فقال: (فأَعْلِمْهم أن اللهَ قد افتَرَضَ عليهم خمسُ صلواتٍ في كلِّ يومٍ وليلةٍ) ، [١٥] وقال الفقهاء بأنّ من جحد فرضيّة الصّلوات أو واحدة منها وأنكر وجوبها فقد كفر كُفراً مُخرجاً من الملّة، وتُقام عليه أحكام المرتدّين ما لم يرجع عن جحوده ويعلنُ توبته، إلّا إذا كان قد دخل حديثاً بالإسلام، ولم يطّلع على أركانه وفرائضه. [١٦]
  • الفئات التي تسقط عنها الصّلاة: يُعفى من الصّلاة الصغير ذكراً أو أنثى حتى يصلا سنّ التّكليف، وتسقط الصّلاة عن المجنون حتى يعقل، كما تسقط عن المرأة مدّة حيضها ونفاسها؛ فلا تجب عليها أداءً ولا قضاءً، ولا حرج على النائم حتى يفيق، ولكن تجب الصّلاة بحقّه قضاءً، ومثله النّاسي. [١٧]
  • ↑ سورة المعارج، آية: 34-35.
  • ↑ سورة مريم، آية: 59.
  • ↑ سعيد القحطاني (6-11-2012)، "فضل الصلاة في الإسلام" ، www.alukah.net ، اطّلع عليه بتاريخ 21-3-2018. بتصرّف.
  • ↑ سورة العنكبوت، آية: 45.
  • ↑ رواه الإمام مسلم، في صحيح مسلم، عن جابر بن عبد الله، الصفحة أو الرقم: 668، صحيح.
  • ↑ رواه الإمام مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 233 ، صحيح.
  • ↑ رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن عبد الله بن عمرو، الصفحة أو الرقم: 1467، أخرجه في صحيحه.
  • ↑ رواه الإمام مسلم، في صحيح مسلم، عن ثوبان مولى رسول الله، الصفحة أو الرقم: 488، صحيح.
  • ↑ رواه الإمام مسلم، في صحيح مسلم، عن ربيعة بن كعب، الصفحة أو الرقم: 489، صحيح.
  • ↑ رواه الإمام مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 666، صحيح.
  • ↑ رواه ابن عبد البر، في التمهيد، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 1/275، إسناده صحيح.
  • ↑ أحمد بن فارس (1979)، معجم مقاييس اللغة ، بيروت: دار الفكر، صفحة 300، جزء 3. بتصرّف.
  • ↑ سعيد القحطاني، منزلة الصّلاة في الإسلام ، المملكة العربيّة السعوديّة: مطبعة سفير، صفحة: 7-8. بتصرّف.
  • ↑ سورة النساء، آية: 103.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 1395 ، صحيح.
  • ↑ محمد العثيمين (8-2-2007)، "ما حكم الصلاة؟ وعلى من تجب؟" ، www.ar.islamway.net ، اطّلع عليه بتاريخ 21-3-2018. بتصرّف.
  • ↑ عبد الحي يوسف (27-4-2012)، "الحالات التي تسقط فيها الصلاة" ، www.ar.islamway.net ، اطّلع عليه بتاريخ 21-3-2018. بتصرّف.
  • شارك المقالة

مواضيع ذات صلة بـ : ما هو فضل الصلاة

فضائل الصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) لتقديم أفضل خدمة متاحة؛ كالتصفح، وعرض الإعلانات، وجمع الإحصائيات المختلفة، وبتصفحك الموقع فإنك تقر بموافقتك على هذا الاستخدام. للمزيد اقرأ ملفات تعريف الارتباط .

IMAGES

  1. تعريف الصلاة لغة واصطلاحا المكتبة الشاملة

    تعريف مبطلات الصلاة لغة واصطلاحا

  2. تعرف على فضل الصلاة ومكانتها في الإسلام

    تعريف مبطلات الصلاة لغة واصطلاحا

  3. الصلوات الخمس الصلوات المفروضة شرح بالصور

    تعريف مبطلات الصلاة لغة واصطلاحا

  4. ما هي أركان الصلاة

    تعريف مبطلات الصلاة لغة واصطلاحا

  5. PPT

    تعريف مبطلات الصلاة لغة واصطلاحا

  6. درس مبطلات الصلاة المنهج الجديد للصف الثالث الابتدائي مادة التربية الدينية الاسلامية

    تعريف مبطلات الصلاة لغة واصطلاحا

VIDEO

  1. تعريف الأصول لغة واصطلاحاً

  2. (١) مقرر علوم قرآن١/تعريف علوم القرآن لغة واصطلاحا/تعريف الحديث القدسي لغة واصطلاحا وأمثلة عليه

  3. شروط الصلاة وأركانها ومبطلاتها من السنةالنبوية !!

  4. باب الصوم فقه مالكي تيرم ثاني أولى إعدادي

  5. مبطلات الصلاة في الإسلام

  6. مبطلات الصلاة 😲❌💁🏻‍♂️

COMMENTS

  1. ما هي مبطلات الصلاة

    ما هي مبطلات الصلاة - موضوع. تمت الكتابة بواسطة: طلال مشعل. آخر تحديث: ١٢:٥٢ ، ٩ سبتمبر ٢٠٢١. ذات صلة. ما هي مبطلات الوضوء. مبطلات الصلاة عند الشافعية. ما هي النجاسات التي تبطل الصلاة. فرائض الصلاة وسننها ومبطلاتها. محتويات. ١ مبطلات الصلاة. ٢ مكروهات الصلاة. ٣ المراجع. مبطلات الصلاة. اتّفق الفقهاء على مُبطلاتٍ عدة للصلاة، [١] سنُبيّنها فيما يأتي:

  2. تعريف الصلاة لغة واصطلاحاً

    تُعرّف الصلاة في الاصطلاح الشرعيّ بأنّها عِبادةٌ لله -تعالى-، ذاتُ أقوالٍ وأفعالٍ مخصوصةٍ ومعلومةٍ، تبدأ بالتكبير، وتنتهي بالتسليم، ويُقصد بالأقوال أي القِراءة، والتكبير، والتسبيح، وغيرها، [٦] وأمّا الأفعال فهي القيام، والرُّكوع، والسُّجود، وغيرها. [٧] حُكم الصّلاة.

  3. تعريف الصلاة لغة واصطلاحاً

    والصّلاة لا تبعُد في معناها الاصطلاحيّ عن المعنى اللغويّ؛ فهي عبادةٌ ودعاءٌ ورحمةٌ، أمّا تعريفها في الاصطلاح فهي: عبادةٌ لله -سبحانه وتعالى- ضمنَ أقوال وأفعال مخصوصة مُحدَّدة، تُفتَتَح بالتكبير، وتُختَتَم بالتسليم، وسبب تسميتها بالصّلاة أنّها تشتمل على الدعاء والتَّضرع إلى الله؛ فالصّلاة في حقيقتها وأصل معناها هي اسمٌ لكلّ دعاء، ثمَّ لمّا تعلَّق...

  4. الصلاة: أحكامها ومقاصدها (الفرائض

    الصلاة: لغة: هي الدعاء، واصطلاحا: هي عبادة ذات أقوال وأفعال مخصوصة، وفق ما فعله رسول الله ﷺ في صلاته، وهي فرض واجب على كل مسلم عاقل بالغ، فرضت في السنة الثالثة قبل الهجرة ليلة الإسراء والمعراج، ولا تسقط عن المسلم ولو في حالة المرض أو السفر أو الجهاد. مقاصد الصلاة وغاياتها. للصلاة مقاصد وغايات فردية واجتماعية جليلة، أهمها:

  5. مدخل الاستجابة 3 : الصلاة (أحكامها ومقاصدها : الفرائض، السنن، المبطلات)

    I- الوضعية المشكلة. II- النصوص المؤطرة للدرس. III- نشاط الفهم وشرح المفردات. 1-3/ الإيضاح اللغوي. 2-3/ المضامين الأساسية للنصوص. IV- المحور الأول: مفهوم الصلاة وبعض مقاصدها. 1-4/ مفهوم الصلاة. 2-4/ مقاصد الصلاة وغاياتها. V- المحور الثاني: فرائض الصلاة وسننها ومبطلاتها وشروط صحتها. 1-5/ فرائض الصلاة. 2-5/ سنن الصلاة. 3-5/ مبطلات الصلاة.

  6. ص3

    ما جاء في الصلاة-تعريف الصلاة لغة وشرعا-حكم ترك الصلاة-بيان من تجب عليه الصلاة-حكم من جحد الصلاة وحكم تأخير الصلاة عن وقتها-حكم تارك الصلاة تهاونا; الأذان والإقامة-ألفاظ الأذان وعدد كلماته

  7. مبطلات الصلاة

    اعلم أنه يجب على المكلف تعلم ما يفسد الصلاة ويبطلها حتى يجتنبه، فلا يكفي القيام بصور الأعمال كما هو الشأن اليوم باعتبار أحوال كثير من الناس، فأحدهم يذهب إلى الحج من غير أن يتعلم أحكام الحج ويكتفي بأن يقلّد الناس في ...

  8. مبطلات الصلاة

    ما حكم الرعاف أثناء الصلاة؟. الجواب: الرّعاف -وهو الدم النازل من الأنف- إن كان قليلًا فالحقّ الذي لا ريب فيه أنه لا ينقض الوضوء، ولا يبطل الصلاة، ويُعفى عنه ما يُصيب الثوب منه إذا كان قليلًا ...

  9. ما هى الصلاة وكيف تكون

    الصَّلاة لُغةً: الدُّعاءُ [1] قال النوويُّ: (الصَّلاة في اللُّغة الدعاءُ، وسُمِّيَتِ الصلاة الشرعيَّةُ صلاةً؛ لاشتمالِها عليه، هذا هو الصَّحيحُ، وبه قال الجمهور من أهل اللُّغة وغيرُهم من ...

  10. الصلاة في الإسلام

    الصَّلَاةُ فِي الإِسْلَام هي الركن الثاني من أركان ... ترك مبطلات الصلاة. العلم بالكيفية: أن يعلم فرائضها فلا يؤدي سنة وهو يظن أنها ركن ولا يترك ركن من الأركان عن جهل، فالعلم بكيفية الأداء ...

  11. ص22

    تعريف الصلاة لغة: جاءت الصلاة في اللغة على عدة معان منها: حسن الثناء (١) ومنه قوله تعالى: {أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ} (٢) .

  12. ما هي مبطلات الصلاة

    المُبطلات يُقصد بها الأفعال التي إذا قام بها الفرض بطلت صلاته، فالمبطلات هي القيام بفعل أثناء الصلاة من غير أركانها الأساسية، أو ترك ركن يجب الإتيان به، وسنوضح لكم في السطور التالية ما هي المبطلات بالتفصيل:

  13. تعريف الصلاة وحكمها

    الصلاة لغة: هي الدّعاء ، أو الدّعاء بالخير، [١] قال الله -سبحانه وتعالى-: (وَصَلِّ عَلَيْهِمْ ۖ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ) ؛ [٢] أي ادعُ لهم، [٣] أمّا الصلاة في الاصطلاح الشّرعيّ: فهي أقوال وأفعال مخصوصة، مفتتحة بتكبيرة الإحرام، ومختتمة بالتسليم. [٤] حكم الصلاة.

  14. المَبحَثُ الأوَّلُ: تعريفُ العِبادةِ لُغةً واصطِلاحًا

    الفَصْلُ الرَّابِعُ: تَعريفُ العِبادةِ وبَيانُ إطلاقِها وأركانِها وشُروطِها; المَبحَثُ الأوَّلُ: تعريفُ العِبادةِ لُغةً واصطِلاحًا

  15. تعريف الصلاة لغة واصطلاحًا.. مع شروطها ومواقيتها

    في كتاب التنبيه على مبادئ التوجيه لأبي طاهر التنوخي على مذهب أهل المدينة-مذهب الإمام مالك- قال: الصلاة في اللغة عبارة عن الدعاء، وفي الشريعة عبارة عن دعاء على صفة مخصوصة، ولهذا قال بعض المالكية: إن معنى لفظ الصلاة في الشرع كمعناه في اللغة. لكن تصرفت الشريعة فيه بالاستعارة والتخصيص، وهو تصرف لغوي.

  16. بحث شامل عن الصلاة

    يمكن تعريف الصلاة لغةً بأنها الدعاء، واصطلاحاً تعرف الصلاة بأنها أقوالٌ وأفعالٌ مخصوصةٌ تبدأ بالتكبير، وتنتهي بالتسليم،: . [٣] تُعَدّ الصلاة فرض عَينٍ على كلّ مُكلَّفٍ مسلم، وقد دلّ على فرضيّتها ما ورد في القرآن الكريم: ( حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ) ، [٤] والسنّة النبويّة الشريفة: " إنَّ أوّ...

  17. أوَّلًا: معنى الصِّلةِ والتَّواصُلِ لغةً واصطِلاحًا

    معنى الصِّلةِ والتَّواصُلِ لغةً: الصِّلةُ: الضَّمُّ والجَمعُ، يقالُ: وَصَل الشَّيءَ بالشَّيءِ وَصلًا ووُصلةً وصِلةً: ضمَّه به وجمعَه ولأَمَه، والوَصلُ: خِلافُ الفَصلِ. كما تُطلَقُ على العَطيَّةِ والجائزةِ، وعلى ...

  18. ص160

    معنى الصلاة في اللغة: الدعاء بخير، قال تعالى:{وصلِّ عليهم} أي دع لهم، وأنزل رحمتك عليهم، ومعناها في اصطلاح الفقهاء: أقوال وأفعال مفتتحة بالتكبير، مختتمة بالتسليم، بشرائط مخصوصة، وهذا التعريف يشمل كل صلاة مفتتحة بتكبيرة الإحرام، ومختتمة بالاسلام، ويخرج عنه سجود التلاوة وهو سجدة واحدة عند سماع آية من القرآن المشتملة على ما يترتب عليه ذلك السجود من...

  19. تعريف الصلاة وحكمها

    تعريف الصّلاة. الصّلاة لغةً: هي الدّعاء. الصّلاة اصطلاحاً: عبادةٌ لله تعالى فيها أفعالٌ وأقوالٌ وحركاتٌ خاصةٌ بها، تُبتَدأ بتكبيرة الإحرام، وتنتهي بالتسليم. حكم الصّلاة

  20. تعريفُ قَصرِ الصَّلاةِ

    كِتابُ الصَّلاةِ. البابُ العاشِرُ: صلاةُ أهلِ الأَعذارِ. الفَصْلُ الأَوَّل: صلاةُ المُسافِر. المَبْحَثُ الأوَّلُ: قَصْرُ الصَّلاةِ في السَّفَرِ. المراجع المعتمدة اعتماد منهجية الموسوعة منهج العمل في الموسوعة. +. - بدون تشكيل. تعريفُ قَصرِ الصَّلاةِ ,قَصْر الصَّلاةِ: خلافُ الإتمامِ، وهو أنْ تُصلَّى الصَّلاةُ الرُّباعيَّةُ رَكعتينِ (1) .

  21. ص5

    المبحث الأول: مفهوم صلاة الجماعة لغة واصطلاحاً: ١ - الصلاة لغة: الدعاء، قاله الله تعالى: {وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ} (١) أي ادعُ لهم، وقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: ( (إذا دُعي أحدكم فليُجِبْ، فإن كان صائماً فليصلِّ، وإن كان مفطراً فليطعم)) (٢).

  22. تعريف الصلاة لغة واصطلاحاً

    والصّلاة لا تبعُد في معناها الاصطلاحيّ عن المعنى اللغويّ؛ فهي عبادةٌ ودعاءٌ ورحمةٌ، أمّا تعريفها في الاصطلاح فهي: عبادةٌ لله -سبحانه وتعالى- ضمنَ أقوال وأفعال مخصوصة مُحدَّدة، تُفتَتَح بالتكبير، وتُختَتَم بالتسليم، وسبب تسميتها بالصّلاة أنّها تشتمل على الدعاء والتَّضرع إلى الله؛ فالصّلاة في حقيقتها وأصل معناها هي اسمٌ لكلّ دعاء، ثمَّ لمّا تعلَّق...

  23. ما هو فضل الصلاة

    الصّلاة في الاصطلاح الشرعيّ: هي عبادة فرضها الله -سبحانه وتعالى- على المسلمين، حيث يؤدّيها العبد المكلّف بأقوالٍ وأفعالٍ مخصوصةٍ مُحدَّدةٍ بشكلٍ منضبطٍ، وتُفتَتَح بالتّكبير ، وتُختَتَم بالتسّليم، وسُمِّيت بالصّلاة لأنّها تشتمل على الدّعاء والإخبات إلى الله؛ إذ إنّ الصّلاة في حقيقتها وأصل معناها هي اسم لكلّ دعاء. [١٣] حكم الصّلاة.