• إسلام  ،

ما فضل صلاة الوتر

فضل الوتر في الإسلام

تمت الكتابة بواسطة: ايناس مسلم

ما فضل صلاة الوتر

  • فضل قيام الليل والوتر
  • ما هما ركعتا الشفع
  • صلاة الوتر ومتى وقتها
  • فوائد صلاة النوافل

محتويات

  • ١ خير من حمر النعم
  • ٢ حب الله للوتر
  • ٣ محافظة النبي على صلاة الوتر
  • ٤ وصية النبي لأصحابه في صلاة الوتر
  • ٥ المراجع

صورة مقال ما فضل صلاة الوتر

  • ذات صلة
  • فضل قيام الليل والوتر
  • ما هما ركعتا الشفع

خير من حمر النعم

ورد في فضل صلاة الوتر حديث خَارِجَةَ بْنِ حُذَافَةَ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ -صلّى الله عليه وسلّم-: (إنَّ اللهَ أمدَّكم بصلاةٍ هي خيرٌ لكم من حُمْرِ النَّعمِ. قلنا: وما هي يا رسولَ اللهِ؟ قال: الوترُ ما بين صلاةِ العشاءِ إلى طلوعِ الفجرِ) . [١] [٢]

وفي الحَديث دَلالةٌ على فضل صلاة الوتر، وبيان من النبي -صلى الله عليه وسلم- أنّ قيمة صلاة الوتر أفضل وأثمن من أموال العرب أجمع، والتي دلَّ عليها الرسول -صلى الله عليه وسلم- بحُمر النعم، فهي أفضل وأشرف الأموال وأغلى الأثمان عند العرب، فهي نوع من أنواع الإبل العُمانية ذات شكل وقوام جميل، ولونها يشوبه حمرة جميلة، وهي أغلى أنواع الإبل. [٢]

وهذا تمثيلٌ من النبيّ -صلى الله عليه وسلم- لأصحابهِ، ليُقرّب لهم الصورة، ويُبيّن لهم أهميّة هذه الصلاة، وأنّها تضاهي أموال الدنيا، فهي بالآخرة عند الله عز وجل من أفضل وأطيب وأحسن العبادات بل وينال بها المؤمن الدرجة الأعلى عند الله عز وجل. [٢]

حب الله للوتر

إنّ ممّا يُؤكّد على فضل صلاة الوتر ويبين عظمها قول رسول الله -صلّى الله عليه وسلم-: (يا أهلَ القُرآنِ، أوْتِروا؛ فإنَّ اللهَ وِترٌ يُحِبُّ الوِترَ) . [٣] [٤] ويراد به مخاطبة أهل القرآن أيّ المسلمين كافّة، ولكنّه خصّهم بهذا الوصف ليدلّ على أنّهم يسعون لمرضاة الله -تعالى- ويبحثون عن تكثير الطّاعات. [٤]

وأمرهم بالالتزام بصلاة الوتر؛ ف الوتر صفة من صفات الرحمن، أيّ إنّه واحد متفرّد، فهو واحد في أسمائه، وهو متفرّد في صفاته، وواحد في ذاته -جل وعلا-، وواحد في أفعاله، لا شريك معه، ولا ندّ له، فأمرهم بأداء صلاة الوتر فهي عبادة متفرّدة ونادرة، تتناسب وتتلاءم مع صفات الله -تعالى-. [٤]

محافظة النبي على صلاة الوتر

إنّ خير دليل على فضل تلك الصلاة واكونها من آكد السنن وأعظهما على الإطلاق، التزام النبي -صلى الله عليه وسلّم- بها، وحثّه الدائم عليها، وهو خير قدوة للمسلمين في أقواله وأفعاله، فقد كان لا يدعها، وقد ثبت في حديث عائشة -رضي الله عنها-: (أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، كانَ يُصَلِّي باللَّيْلِ إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً، يُوتِرُ منها بوَاحِدَةٍ، فَإِذَا فَرَغَ منها اضْطَجَعَ علَى شِقِّهِ الأيْمَنِ، حتَّى يَأْتِيَهُ المُؤَذِّنُ فيُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ) . [٥] [٦]

وصية النبي لأصحابه في صلاة الوتر

ممّا يدلّ على خيرية صلاة الوتر وفضلها العظيم وصية النبي عليه السلام- الدائمة لزوجته عائشة، وانّها أفضل صلوات اللّيل، كما جاء في حديث عائشة -رضيَ الله عنها-: (كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُصَلِّي وأَنَا رَاقِدَةٌ مُعْتَرِضَةً علَى فِرَاشِهِ، فَإِذَا أرَادَ أنْ يُوتِرَ أيْقَظَنِي، فأوْتَرْتُ) . [٧] [٨]

كما أوصى أصحابه بذلك، فقال أبو هريرة -رضيَ الله عنه-: (أَوْصَانِي خَلِيلِي بثَلَاثٍ لا أدَعُهُنَّ حتَّى أمُوتَ: صَوْمِ ثَلَاثَةِ أيَّامٍ مِن كُلِّ شَهْرٍ، وصَلَاةِ الضُّحَى، ونَوْمٍ علَى وِتْرٍ) . [٩] [٨]

المراجع

  • ↑ رواه ابن باز، في حاشية بلوغ المرام لابن باز، عن خارجة بن حذافة العدوي، الصفحة أو الرقم:263، إسناده حسن.
  • ^ أ ب ت عطية سالم، شرح بلوغ المرام ، صفحة 10. بتصرّف.
  • ↑ رواه أبو داود، في سنن أبي داود، عن علي بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم:1416، سكت عنه وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح.
  • ^ أ ب ت الملا على القاري، مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح ، صفحة 947. بتصرّف.
  • ↑ رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:736، صحيح .
  • ↑ مسلم بن الحجاج، صحيح مسلم ، صفحة 508.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:997، صحيح.
  • ^ أ ب محمد عويضة، فصل الخطاب في الزهد والرقائق والآداب ، صفحة 660. بتصرّف.
  • ↑ رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:1178، صحيح.

تم الإرسال بنجاح، شكراً لك!

صورة مقال ما هما ركعتا الشفع

  • شارك المقالة

مواضيع ذات صلة بـ : ما فضل صلاة الوتر

صورة مقال فضل قيام الليل والوتر

BinBaz Logo

  • نور على الدرب

ما صفة صلاة الوتر ووقتها وعدد ركعاتها؟

فضل الوتر في الإسلام

السؤال: سؤاله الرابع يقول: ما هي صلاة الوتر، ومتى وقتها، وكم ركعة، وكيف أداؤها؟

الإبلاغ عن خطأ.

حكم الصلاة بعد الوتر  الوتر وقيام الليل

أفضلية إكمال صلاة التراويح مع الإمام حتى ينصرف الوتر وقيام الليل

حكم تقديم صلاة التراويح على صلاة العشاء الوتر وقيام الليل

banner

  • قضاء الحاجة
  • فروض الوضوء وصفته
  • نواقض الوضوء
  • ما يشرع له الوضوء
  • المسح على الخفين
  • النجاسات وإزالتها
  • الحيض والنفاس
  • حكم الصلاة وأهميتها
  • الركوع والسجود
  • الطهارة لصحة الصلاة
  • ستر العورة للمصلي
  • استقبال القبلة
  • القيام في الصلاة
  • التكبير والاستفتاح
  • سجود التلاوة والشكر
  • الأذان والإقامة
  • التشهد والتسليم
  • مكروهات الصلاة
  • مبطلات الصلاة
  • قضاء الفوائت
  • القراءة في الصلاة
  • صلاة التطوع
  • صلاة الاستسقاء
  • المساجد ومواضع السجود
  • صلاة المريض
  • أحكام الجمع
  • صلاة الجمعة
  • صلاة العيدين
  • صلاة الخسوف
  • أوقات النهي
  • صلاة الجماعة
  • مسائل متفرقة في الصلاة
  • الطمأنينة والخشوع
  • سترة المصلي
  • النية في الصلاة
  • القنوت في الصلاة
  • اللفظ والحركة في الصلاة
  • الوتر وقيام الليل
  • غسل الميت وتجهيزه
  • الصلاة على الميت
  • حمل الميت ودفنه
  • زيارة القبور
  • إهداء القرب للميت
  • حرمة الأموات
  • أحكام التعزية
  • مسائل متفرقة في الجنائز
  • الاحتضار وتلقين الميت
  • أحكام المقابر
  • النياحة على الميت
  • وجوب الزكاة وأهميتها
  • زكاة بهيمة الأنعام
  • زكاة الحبوب والثمار
  • زكاة النقدين
  • زكاة عروض التجارة
  • إخراج الزكاة وأهلها
  • صدقة التطوع
  • مسائل متفرقة في الزكاة
  • فضائل رمضان
  • ما لا يفسد الصيام
  • رؤيا الهلال
  • من يجب عليه الصوم
  • الأعذار المبيحة للفطر
  • النية في الصيام
  • مفسدات الصيام
  • الجماع في نهار رمضان
  • مستحبات الصيام
  • قضاء الصيام
  • صيام التطوع
  • الاعتكاف وليلة القدر
  • مسائل متفرقة في الصيام
  • فضائل الحج والعمرة
  • حكم الحج والعمرة
  • محظورات الإحرام
  • الفدية وجزاء الصيد
  • النيابة في الحج
  • المبيت بمنى
  • الوقوف بعرفة
  • المبيت بمزدلفة
  • الطواف بالبيت
  • الهدي والأضاحي
  • مسائل متفرقة في الحج والعمرة
  • الجهاد والسير
  • الربا والصرف
  • السبق والمسابقات
  • السلف والقرض
  • الإفلاس والحجر
  • الضمان والكفالة
  • المساقاة والمزارعة
  • إحياء الموات
  • الهبة والعطية
  • اللقطة واللقيط
  • الكسب المحرم
  • حكم الزواج وأهميته
  • شروط وأركان الزواج
  • الخِطْبَة والاختيار
  • الأنكحة المحرمة
  • المحرمات من النساء
  • الشروط والعيوب في النكاح
  • نكاح الكفار
  • الزفاف ووليمة العرس
  • الحقوق الزوجية
  • مسائل متفرقة في النكاح
  • أحكام المولود
  • تعدد الزوجات
  • تنظيم الحمل وموانعه
  • مبطلات النكاح
  • غياب وفقدان الزوج
  • النظر والخلوة والاختلاط
  • الأطعمة والأشربة
  • الذكاة والصيد
  • اللباس والزينة
  • الطب والتداوي
  • الصور والتصوير
  • الجنايات والحدود
  • الأيمان والنذور
  • القضاء والشهادات
  • السياسة الشرعية
  • مسائل فقهية متفرقة
  • فتاوى متنوعة
  • القرآن وعلومه
  • الإسلام والإيمان
  • الأسماء والصفات
  • الربوبية والألوهية
  • نواقض الإسلام
  • مسائل متفرقة في العقيدة
  • التوسل والشفاعة
  • السحر والكهانة
  • علامات الساعة
  • عذاب القبر ونعيمه
  • اليوم الآخر
  • ضوابط التكفير
  • القضاء والقدر
  • التبرك وأنواعه
  • التشاؤم والتطير
  • الحلف بغير الله
  • الرقى والتمائم
  • الرياء والسمعة
  • مصطلح الحديث
  • شروح الحديث
  • الحكم على الأحاديث
  • الدعوة والدعاة
  • الفرق والمذاهب
  • البدع والمحدثات
  • العالم والمتعلم
  • الآداب والأخلاق المحمودة
  • الأخلاق المذمومة
  • فضائل الأعمال
  • فضائل الأزمنة والأمكنة
  • فضائل متنوعة
  • الأدعية والأذكار
  • التاريخ والسيرة
  • قضايا معاصرة
  • قضايا المرأة
  • اللغة العربية
  • نصائح وتوجيهات
  • تربية الأولاد
  • الشعر والأغاني
  • أحكام الموظفين
  • أحكام الحيوان
  • بر الوالدين
  • المشكلات الزوجية
  • قضايا الشباب
  • نوازل معاصرة
  • الرؤى والمنامات
  • ردود وتعقيبات
  • الهجرة والابتعاث
  • الوسواس بأنواعه

الموقع الرسمي لسماحة الشيخ الإمام ابن باز رحمه الله

موقع يحوي بين صفحاته جمعًا غزيرًا من دعوة الشيخ، وعطائه العلمي، وبذله المعرفي؛ ليكون منارًا يتجمع حوله الملتمسون لطرائق العلوم؛ الباحثون عن سبل الاعتصام والرشاد، نبراسًا للمتطلعين إلى معرفة المزيد عن الشيخ وأحواله ومحطات حياته، دليلًا جامعًا لفتاويه وإجاباته على أسئلة الناس وقضايا المسلمين.

فضل الوتر في الإسلام

الموقع الرسمي لسماحة الشيخ

مؤسسة الشيخ عبد العزيز بن باز الخيرية

جميع الحقوق محفوظة والنقل متاح لكل مسلم بشرط ذكر المصدر

موسوعة الأحاديث النبوية

حديث: يا أهل القرآن، أوتروا؛ فإن الله وتر، يحب الوتر

  • أقسام الموسوعة
  • الفقه وأصوله

عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «يا أهل القرآن، أوتروا؛ فإن الله وتر، يحب الوتر» . [ صحيح ] - [ رواه أبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه وأحمد ]

في الحديث الشريف أمر لأهل القرآن الذين هم أهل الله وخاصته بأن يصلوا صلاة الوتر، وذلك لأن الله واحد فرد في ذاته وصفاته وأفعاله يحب الوتر سبحانه. المراد بأهل القرآن: المؤمنون عامة، من قرأ ومن لم يقرأ، وإن كان من قرأ أولى بالخطاب لحفظه إياه، وقال الخطابي: المراد بهم: القراء والحفاظ، وخصوا بالذكر، لمزيد شرفهم والاهتمام بهم، فينبغي أن يكون لأهل القرآن عناية بالوتر، وإن كان مطلوباً من الجميع، لكن لأهل القرآن مزية على غيرهم؛ لأنهم قدوة، ولأن عندهم من العلم ما يدعوهم إلى المسارعة إلى فعل الطاعات والقربات ما ليس عند غيرهم، فيكون الأمر في حقهم آكد.

معاني الكلمات

من فوائد الحديث.

  • استحباب الوتر والإتيان به، وعدم التهاون به؛ لأنَّه من الصلوات المؤكدات.
  • نُدِبَ المسْلِمُونَ كلهم إلى الإتيانِ بالوتر، ولكن يتأكَّد على حملة القرآن وحفَّاظه، وأهل العلم أكثر مما يتأكد في حق غيرهم.
  • أنَّ صلاة الوتر محبوبة إلى الله تعالى، فهي أفضل الصلوات بعد الصلوات المكتوبات.
  • إثبات صفة المحبة لله تعالى، إثباتًا حقيقيًّا يليق بجلاله، بلا تكييف، ولا تمثيل، ولا تشبيه، فكما نثبت أنَّ له تعالى ذاتًا لا تشبه الذوات، فنثبتُ أيضًا- أنَّ له صفات لا تشبه الصفات: {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (11)} الشورى.
  • قال شيخ الإسلام: الوتر سنة مؤكدة باتفاق المسلمين، ومنهم من أوجبه، ولا ينبغي لأحد تركه، ومن أصرَّ على تركه ردت شهادته.
  • الوتر من أسماء الله تعالى، وهو تعالى يحب ما وافق أسماءه وصفاته، فهو عليم يحب العلم والعلماء العاملين، وهكذا في كل ما يوافق أسماءه مما يناسب مقام العبد، ومعنى الوتر: الفرد، وهو سبحانه وتر، وجميع خلقه شفع، خلقوا أزواجاً، والله تعالى أعلم.
  • توضيح الأحكام من بلوغ المرام، لعبدالله بن عبد الرحمن البسام، مكتبة الأسدي، مكة، ط الخامسة 1423هـ.
  • منحة العلام في شرح بلوغ المرام، تأليف: عبد الله بن صالح الفوزان، ط 1، 1427هـ، دار ابن الجوزي، الرياض.
  • تسهيل الإلمام بفقه الأحاديث من بلوغ المرام، شرحه الشيخ د. صالح بن فوزان الفوزان، اعتنى بإخراجه: عبد السلام السليمان،ط 1 ، 1427هـ - 2006م.
  • سنن الترمذي, محمد بن عيسى بن سَوْرة الترمذي، تحقيق وتعليق, أحمد محمد شاكر, شركة مكتبة ومطبعة مصطفى البابي الحلبي - مصر, الطبعة: الثانية، 1395 هـ - 1975م.
  • مسند الإمام أحمد بن حنبل، تحقيق: شعيب الأرنؤوط - عادل مرشد، وآخرون، نشر: مؤسسة الرسالة، الطبعة: الأولى، 1421هـ - 2001م.
  • السنن، لأبي داود سليمان بن الأشعث أبو داود السجستاني الأزدي، دار الفكر، تحقيق: محمد محيي الدين عبد الحميد.
  • سنن ابن ماجه, ابن ماجه أبو عبد الله محمد بن يزيد القزويني، وماجة اسم أبيه يزيد, تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي, الناشر: دار إحياء الكتب العربية - فيصل عيسى البابي الحلبي.
  • صحيح أبي داود، محمد ناصر الدين الألباني، مؤسسة غراس للنشر والتوزيع، الكويت.
  • الفقه وأصوله . فقه العبادات . الصلاة . صلاة التطوع . قيام الليل
  • حديث: صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ركعتين قبل الظهر، وركعتين بعدها، وركعتين بعد الجمعة، وركعتين بعد المغرب، وركعتين بعد العشاء
  • حديث: أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يَنَام أول اللَّيل، ويقوم آخره فَيُصلِّي
  • حديث: كان رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم إذا فَاتَتْهُ الصَّلَاةُ مِنَ الليلِ مِن وَجَعٍ أَوْ غَيْرِهِ، صَلَّى من النَّهَارِ ثِنْتَيْ عَشْرَةَ رَكْعَةً
  • حديث: من ظلم قيد شبر من الأرض؛ طوقه من سبع أرضين
  • حديث: صلاة الليل والنهار مثنى مثنى
  • حديث: كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي من الليل ثلاث عشرة ركعة منها الوتر، وركعتا الفجر
  • حديث: صلوا أيها الناس في بيوتكم؛ فإن أفضل صلاة المرء في بيته إلا الصلاة المكتوبة
  • < السابق
  • التالي >

أرسل ملاحظة :

نتائج البحث:.

  • ar العربية ar English en Français fr Türkçe tr 中文 zh

صلاة الوتر في السفر

تاريخ النشر : 03-08-1999

المشاهدات : 20608

إذا كنت مسافرا وكنت تقصر الصلاة، هل تبقى صلاة الوتر واجبة عليك في هذه الحالة؟

استدلّ جمهور أهل العلم بحديث الأعرابي على أنّ صلاة الوتر سنّة مؤكدّة وليست بواجبة كما ذكر السائل والمقصود بحديث الأعرابي : الرجل الذي جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يَسْأَلُ عَنِ الإِسْلامِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَمْسُ صَلَوَاتٍ فِي الْيَوْمِ وَاللَّيْلَةِ فَقَالَ هَلْ عَلَيَّ غَيْرُهُنَّ قَالَ لا إِلاَّ أَنْ تَطَّوَّعَ .. الحديث متفق عليه وقال بعض أهل العلم إنّ قيام الليل وصلاة الوتر أفضل النوافل فتنبغي المحافظة عليها وعدم تركها وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يترك قيام الليل ولا سنّة الفجر في الحضر والسفر كما جاء في السنّة الصحيحة .

هل انتفعت بهذه الإجابة؟ لا نعم

المصدر: الشيخ محمد صالح المنجد

مشاركة السؤال

يمكنك طرح سؤالك في الموقع عن طريق الرابط: https://islamqa.info/ar/ask

تسجيل الدخول إنشاء حساب

البريد الإلكتروني

كلمة المرور

٨ خانات على الأقل وان تحتوي على حرف إنكليزي صغير وكبير على الأقل.

دخول إنشاء حساب

لا يمكنك الدخول إلى حسابك؟

إذا لم يكن لديك حساب بالفعل، قم بالضغط على إنشاء حساب جديد

إذا كان لديك حساب اذهب إلى تسجيل دخول.

إنشاء حساب جديد تسجيل دخول

إعادة تعيين اسم المستخدم أو كلمة المرور

إعادة تعيين

إرسال الملاحظات

  • تسجيل الدخول
  • التعريف بالموقع
  • علماء أشادوا بالموقع

لجنة الإشراف العلمي

  • منهجية عمل الموسوعات
  • مداد المشرف
  • تطبيقات الجوال

موسوعة التفسير

الموسوعة الحديثية, الموسوعة العقدية, موسوعة الأديان, موسوعة الفرق, الموسوعة الفقهية, موسوعة الأخلاق, الموسوعة التاريخية, موسوعة اللغة العربية.

  • أحاديث منتشرة لا تصح
  • مقالات وبحوث
  • نفائس الموسوعات
  • قراءة في كتاب

منهج العمل في الموسوعات

منهج العمل في الموسوعة

راجع الموسوعة

الشيخ الدكتور خالد بن عثمان السبت

أستاذ التفسير بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل

الشيخ الدكتور أحمد سعد الخطيب

أستاذ التفسير بجامعة الأزهر

اعتمد المنهجية

بالإضافة إلى المراجعَين

الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن معاضة الشهري

أستاذ التفسير بجامعة الملك سعود

الشيخ الدكتور مساعد بن سليمان الطيار

الشيخ الدكتور منصور بن حمد العيدي

تم اعتماد المنهجية من الجمعية الفقهية السعودية برئاسة الشيخ الدكتور سعد بن تركي الخثلان أستاذ الفقه بجامعة الإمام محمد بن سعود عضو هيئة كبار العلماء (سابقاً)

الأستاذُ صالحُ بنُ يوسُفَ المقرِن

باحثٌ في التَّاريخ الإسْلامِي والمُعاصِر ومُشْرِفٌ تربَويٌّ سابقٌ بإدارة التَّعْليم

الأستاذُ الدُّكتور سعدُ بنُ موسى الموسى

أستاذُ التَّاريخِ الإسلاميِّ بجامعةِ أُمِّ القُرى

الدُّكتور خالِدُ بنُ محمَّد الغيث

أستاذُ التَّاريخِ الإسلاميِّ بجامعةِ أمِّ القُرى

الدُّكتور عبدُ اللهِ بنُ محمَّد علي حيدر

تمَّ تحكيمُ موسوعةِ اللُّغةِ العربيَّةِ من مكتبِ لغةِ المستقبلِ للاستشاراتِ اللغويَّةِ التابعِ لمعهدِ البحوثِ والاستشاراتِ اللغويَّةِ بـ جامعةِ الملكِ خالد بالسعوديَّةِ

الفرعُ التَّاسع: قضاءُ صلاةِ الوترِ

  • الفَرعُ الأوَّل: حُكمُ صلاةِ الوترِ.
  • الفَرْعُ الثَّاني: أوَّلُ وقتِ صلاةِ الوترِ وآخِرُه.
  • الفرعُ الثَّالث: أفضلُ وقتٍ للوتر.
  • الفرعُ الرابعُ: عددُ رَكَعاتِ صلاةِ الوترِ.
  • --> إضافة تعليق

انشر المادة

تقوم اللجنة باعتماد منهجيات الموسوعات وقراءة بعض مواد الموسوعات للتأكد من تطبيق المنهجية

قاضي بمحكمة الاستئناف بالدمام.

المستشار العلمي بمؤسسة الدرر السنية.

عضو الهيئة التعليمية بالكلية التقنية.

الأستاذ بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل.

أو يمكنك التسجيل من خلال

ليس لديك حساب؟ إنشاء حساب جديد

نسيت ؟ كلمة المرور

لديك حساب ؟ تسجيل الدخول

طريق الإسلام

  • Bahasa Indonesia
  • الكتب المسموعة
  • ركن الأخوات
  • العلماء والدعاة
  • الموقع القديم

نظرة شمولية لمعنى الرزق

إياك أخي المسلم أن يحملك استبطاء الرزق، أو قِلَّتُه، على أن تطلبه بمعصية الله، فتسلك مسالك الحرام في تحصيله؛ فتُفسد دينك ودنياك وأخراك

إن همَّ الرزق قد أكل قلوبًا، وأشغل عقولًا، ففي بعض الناس هَلَعٌ وجزع حينما يسمع بالتغيرات الاقتصادية، والتقلبات المالية، والمشكلات في أمور المعاش، وكأنهم لا يعلمون أن الله عزَّ شأنه قد تكفَّل بالرزق لجميع خلقه؛ إنسهم وجنِّهم، مؤمنهم وكافرهم، قويِّهم وضعيفهم، كبيرهم وصغيرهم: { وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ } [هود: 6]، { وَكَأَيِّنْ مِنْ دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ } [العنكبوت: 60].

وإننا حين نستعرض قضية الرزق والسعي في تحصيله، لا بد أن نتذكر أمورًا غاية في الأهمية:

الرزق ليس هو المال فقط؛ فالكثير من الناس ينظرون إلى الرزق نظرة ضيقة قاصرة، فهم يتصورون أنه المال فحسب، وهذا فهم ضعيف قاصر محدود.

فالإيمان رزق، والقرآن رزق، وحب النبي صلى الله عليه وسلم رزق، وحب الصحابة رزق، والعلم رزق، والخُلُق رزق، والزوجة الصالحة رزق، والحب في الله رزق، والولد الصالح رزق، والمسكن رزق، والمركب رزق، وصيامك النهار رزق، وقيامك الليل رزق... والرزاق بكل هذه الأرزاق وغيرها هو الله الكريم الوهاب.

ثانيًا: إن كُرْهَ الفقر وحبَّ الغنى أمران فطريان:

والشريعة الغرَّاء لا تقف في وجه الفطرة أبدًا، ولكنها في ذات الوقت تحث على الاعتدال والتوازن في كل شيء حتى في المال.

فالإسلام لم يحث على الفقر؛ لأن الفقر كاد أن يكون كفرًا، والنبي صلى الله عليه وسلم كان يستعيذ بالله من الكفر والفقر.

ولكن الشرع في ذات الوقت ينهى المسلم عن الركض الأعمى وراء المال، وطلب الغِنى، وأن تصبح الدنيا هي الْمُنْيَةَ، والسعي في تحصيلها هو الغاية، فينشغل بما ضمنه الله له، عما خلقه الله له؛ وهو عبادته؛ قال تعالى: { وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ } [الذاريات: 56].

ومن كان هذا حاله، أفْسَدَ دينه ودنياه؛ { فَأَعْرِضْ عَنْ مَنْ تَوَلَّى عَنْ ذِكْرِنَا وَلَمْ يُرِدْ إِلَّا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا } [النجم: 29]، وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم: « من كانت الدنيا همَّه، فرَّق الله عليه أمره، وجعل فقره بين عينيه، ولم يأتِهِ من الدنيا إلا ما كُتب له، ومن كانت الآخرة نيته، جمع الله له أمره، وجعل غِناه في قلبه، وأتَتْهُ الدنيا وهي راغمة »؛ (أخرجه الترمذي، وصححه الألباني )، فهو في الدنيا تائه ضالٌّ، وفي الآخرة معذَّب خاسر: { وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ * الَّذِي جَمَعَ مَالًا وَعَدَّدَهُ * يَحْسَبُ أَنَّ مَالَهُ أَخْلَدَهُ * كَلَّا لَيُنْبَذَنَّ فِي الْحُطَمَةِ } [الهمزة: 1 - 4].

ثالثًا: أن الله تعالى قد تكفَّل بأرزاق الخلائق وضمِنها لهم:

فالرزق يطلب العبدَ أكثر مما يطلبه العبدُ؛ قال تعالى: { وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ } [الذاريات: 22]، وقال تعالى: { وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا } [هود: 6]، وقال تعالى: { وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ } [الأنعام: 151]، وقال: { وَكَأَيِّنْ مِنْ دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ } [العنكبوت: 60].

فرزقك - أخي الكريم - قد ضمِنه الله لك؛ كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « إن روح القُدُس نفث في رُوعي؛ أنَّ نفسًا لن تموت حتى تستكمل أجلها، وتستوعب رزقها، فاتقوا الله، وأجملوا في الطلب »؛ (رواه أبو نعيم في الحلية، وصححه الألباني).

والله لو قنعت نفسي بما رُزقــــت   ***   من المعيشة إلا كان يكفيهـــــــا 

والله والله أيمان مكـــــــــــــــررة   ***   ثلاثة عن يمين بعد ثانيهــــــــــا 

لو أن في صخرة صَمَّا مُلَمْلمـــــــة   ***   في البحر راسية مُلْسٌ نواحيهـا 

رزقًا لعبد بَرَاها الله لانفلقـــــــــت   ***   حتى تؤدي إليه كل ما فيهـــــــا 

أو كان فوق طباق السبع مسلكهـا   ***   لسهَّل الله في المرقى مراقيهـــا 

حتى ينال الذي في اللوح خُطَّ له   ***   فإن أتته وإلا سوف يأتيهـــــــــا 

أموالنا لذوي الميراث نجمعهــــــا   ***   ودارنا لخراب البوم نبنيهــــــــــا 

لا دار للمرء بعد الموت يسكنهــــا   ***   إلا التي كان قبل الموت يبنيهـــا 

فمن بناها بخير طاب مسكنــــــه   ***   ومن بناها بشرٍّ خاب بانيهـــــــــا 

ثالثًا: الرزق مضمون، والسعي مطلوب:

فليس معنى أن الرزق مضمون ألَّا يسعى العبد في تحصيله، وأن ينام في بيته منتظرًا أن يأتيه إلى بابه، هذا فهم بليد، وعقل غير رشيد، وقد ذكروا للإمام أحمد أن رجلًا يقول: إنه يجلس في بيته أو مسجده حتى يأتيه رزقه، فقال: "هذا رجل جاهل بالعلم".

وقد ذُكِرَ عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قوله: "إن السماء لا تُمطر ذهبًا ولا فضة"، وقال ربنا سبحانه: ﴿ فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ ﴾ [الملك: 15]، وقال تعالى: { فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ } [ الجمعة : 10].

فالمطلوب حسن التوكل على الرب تعالى مع السعي؛ قال النبي صلى الله عليه وسلم: « لو أنكم كنتم توكلون على الله حقَّ توكله، لرُزِقْتُم كما يُرزق الطير، تغدو خِماصًا، وتروح بطانًا »؛ (أخرجه الترمذي، وصححه الألباني).

فعلى العبد السعي في الطلب، والأخذ بالسبب، والتعلق بالمسبب، والتوكل على الرزاق سبحانه وتعالى؛ ويقول كما قال الشافعي :

توكلت في رزقي على الله خالقي   ***   وأيقنت أن الله لا شكَّ رازقــــي 

وما كان من رزقي فليس يفوتني   ***   وإن كان في قاع البحار العوامقِ 

سيأتي به الله العظيم بمنِّـــــــــه   ***   ولو لم يكن مني اللسان بناطـــقِ 

رابعًا: الغِنى والفقر ابتلاء:

وقد أكَّد الله ذلك في كتابه؛ فقال: { فَأَمَّا الْإِنْسَانُ إِذَا مَا ابْتَلَاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ * وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ * كَلَّا بَلْ لَا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ } [ الفجر : 15 - 17]، وقال: { وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً } [الأنبياء: 35]، وقال سيدنا سليمان لما أعطاه الله ما أعطاه من الملك والغِنى: { قَالَ هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ } [النمل: 40].

فإذا ابتلاك الله فضيَّق عليك، فاصبر وارضَ، وإذا أنعم الله عليك فاشكر وأدِّ حقَّ الله عليك في مالك.

خامسًا: السعادة ليست في المال فقط:

فكم من غنيٍّ يملك من المال ما لا يُعَدُّ، والدنيا كلها في يديه، وهو من أشقى الناس؛ إما لبخله، فهو بخيل شحيح، فقير في صورة غني، يتمنى كل من حوله وفاتَه، وإما لمرضه، فهو ممنوع من أكل أكثر الأصناف، محروم من فعل كثير من الأشياء، فلا تحسُدنَّ أحدًا على رزق وهبه الله إياه، فإنك لا تدري ما مُنِعَ منه.

ثم قد يكون الفقر نعمة والغِنى نقمة، خصوصًا في أمر الآخرة؛ قال ابن مسعود: "ما من يوم إلا وينادي مَلَكٌ من تحت العرش: يا بن آدم، قليل يكفيك خير من غِنًى يطغيك".

سادسًا: إياك والحرامَ:

إياك أخي المسلم أن يحملك استبطاء الرزق، أو قِلَّتُه، على أن تطلبه بمعصية الله، فتسلك مسالك الحرام في تحصيله؛ فتُفسد دينك ودنياك وأخراك؛ قال صلى الله عليه وسلم: « اتقوا الله وأجْمِلوا في الطلب، ولا يحملنَّ أحدَكم استبطاءُ الرزق أن يطلبه بمعصية الله؛ فإن الله تعالى لا يُنال ما عنده إلا بطاعته »؛ (رواه أبو نعيم في الحلية، وصححه الألباني).

فتنبَّه - حفظك الله - فالكسب الحرام يُورِث غضب الجبار، ويُدخِل صاحبه النار ؛ كما في حديث كعب بن عجرة قال له صلى الله عليه وسلم: « يا كعبُ، إنه لن يربوَ لحمٌ نَبَتَ من سُحْتٍ، إلا كانت النار أولى به »؛ (رواه الترمذي، وصححه الألباني).

والسُّحْتُ: كل مال اكتُسب من حرام.

وكَسْبُ الحرام وبالٌ على الفرد، سواء كان من رِبًا أو رُشوة، أو ظلم أو غش، أو أكل لأموال الناس بالباطل.

فالمال الحرام مستخبث الأصول، ممحوق البركة والمحصول، إن أنفقه صاحبه في برٍّ لم يُقبَل، وإن بذله في نفع لم يُشكَر، بل هو شؤم على صاحبه، وضرر على جامعه في كل حال؛ قال صلى الله عليه وسلم: ( « لا يكسب عبدٌ مالًا من حرام، فينفق منه، فيبارَك له فيه، ولا يتصدق به فيُقبل منه، ولا يتركه خلف ظهره، إلا كان زاده إلى النار »؛ (رواه أحمد).

وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.

______________________________________________________________

1- مقال: "قواعد عامة في قضية الرزق" لموقع إسلام ويب، على الرابط التالي:

https://2u.pw/6V1ztFkw

2- خطبة "الأسباب الجالبة للرزق" لابن حميد، على الرابط التالي:

https://2u.pw/Oozc3KOT

___________________________________________________ الكاتب: د. خالد بن حسن المالكي

  • متابعي المتابِعين
  • - آفاق الشريعة
  • الوسوم: # الرزق # مخالفات # قضية # تحصيل

مواضيع متعلقة...

قواعد هامة في قضية الرزق, الأجل والرزق, الرزق ومفاتحه, الرزق في ضوء الكتاب والسنة, وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ, الابتغاء من فضل الله, هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟.

IMAGES

  1. صور عن الوتر , صور مكتوب عليها عن صلاة الوتر

    فضل الوتر في الإسلام

  2. فوائد صلاة الوتر

    فضل الوتر في الإسلام

  3. دعاء الوتر , ماذا نقول فى صلاة الوتر

    فضل الوتر في الإسلام

  4. صلاة الوتر

    فضل الوتر في الإسلام

  5. سمعت أن صلاة الوتر ركعة واحدة فأرجو التوضيح كيف أصلي الوتر إذا قمت من الليل أصلي؟ الشيخ صالح الفوزان

    فضل الوتر في الإسلام

  6. فضل صلاة الوتر آخر الليل في استجابة الدعاء

    فضل الوتر في الإسلام

VIDEO

  1. فضل صلاة الوتر ……

  2. فضل صلاة الوتر

  3. هل صلاة الوتر واجبة على المسلم؟؟

  4. صفه صلاه الوتر وهل يستحب سرد بعض ركعاتها

  5. 206

  6. فضل صلاة الوتر

COMMENTS

  1. صلاة الوتر: فضائل وأحكام

    إذا طلع الفجر ولم يوتر المسلم فالمشروع في حقه أن يصلي من الضحى وتراً مشفوعاً بركعة، فإذا كان من عادته أنه يوتر بثلاث جعلها أربعاً، وإن كان من عادته أن يوتر بخمس جعلها ستاً، وذلك لحديث عائشة رضي الله عنها ( (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا غلبه نوم أو وجع عن قيام الليل صلى من النهار ثنتي عشرة ركعة)) [17].

  2. كيفية صلاة الوتر

    الحمد لله. فضل صلاة الوتر. صلاة الوتر من أعظم القربات إلى الله تعالى، حتى رأى بعض العلماء - وهم الحنفية - أنها من الواجبات، ولكن الصحيح أنها من السنن المؤكدة التي ينبغي على المسلم المحافظة عليها وعدم تركها. قال الإمام أحمد رحمه الله: "من ترك الوتر فهو رجل سوء لا ينبغي أن تقبل له شهادة". وهذا يدل على تأكد صلاة الوتر.

  3. ما فضل صلاة الوتر

    إنّ ممّا يُؤكّد على فضل صلاة الوتر ويبين عظمها قول رسول الله -صلّى الله عليه وسلم-: (يا أهلَ القُرآنِ، أوْتِروا؛ فإنَّ اللهَ وِترٌ يُحِبُّ الوِترَ). [٣] [٤] ويراد به مخاطبة أهل القرآن أيّ المسلمين كافّة، ولكنّه خصّهم بهذا الوصف ليدلّ على أنّهم يسعون لمرضاة الله -تعالى- ويبحثون عن تكثير الطّاعات. [٤]

  4. فضل الوتر وحكم من تركه

    يشير إلى أنه من السنة النبوية أن الوتر هو الصلاة الأكثر تأكيداً وترغيباً. ومع ذلك، هناك اختلاف في وجوب صلاة الوتر، فبعض العلماء يرى أنها واجبة بينما يرى الجمهور أنها سنة. ومن المهم ألا يترك المسلم صلاة الوتر عمداً، ومن يتركه بشكل متعمد يعتبر رجلاً سوءاً وشهادته غير مقبولة.

  5. أحكام صلاة التراويح والوتر

    عناصر المادة. أولاً: الفرق بين صلاة التراويح والتهجد والوتر: ثانيا: مشروعية صلاة التراويح جماعة في المسجد، وبطلان القول ببدعيتها: ثالثاً: فضل صلاة التراويح: رابعاً: وقت صلاة التراويح: خامساً: عدد ركعات صلاة التراويح: سادساً: حكم صلاة التراويح: سابعاً: تقسيم قيام الليل في العشر الأواخر إلى قسمين تراويح وتهجد: ثامناً: حمل المصحف في صلاة التراويح:

  6. المَطلَبُ الثَّالِث: صلاةُ الوترِ

    منهج العمل في الموسوعة. راجع الموسوعة. الأستاذُ صالحُ بنُ يوسُفَ المقرِن. باحثٌ في التَّاريخ الإسْلامِي والمُعاصِر ومُشْرِفٌ تربَويٌّ سابقٌ بإدارة التَّعْليم الأستاذُ الدُّكتور سعدُ بنُ موسى الموسى

  7. أحكام مختصرة في صلاة الوتر

    الرئيسة. المقالات. أحكام مختصرة في صلاة الوتر. منذ 2014-12-09. قال صلى الله عليه وسلم: «إن الله أمدكم بصلاة هي خير لكم من حمر النعم، قلنا : يا رسول الله، ما هي ؟ قال : الوتر ما بين صلاة العشاء إلى طلوع الفجر» (رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي). بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ. 1- فضل صلاة الوتر؟

  8. فضل صلاة الوتر

    فضل صلاة الوتر. روى مسلم عَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : «مَنْ خَافَ أَنْ لَا يَقُومَ مِنْ آخِرِ اللَّيْلِ فَلْيُوتِرْ أَوَّلَهُ، وَمَنْ طَمِعَ أَنْ يَقُومَ آخِرَهُ ...

  9. حُكمُ صلاةِ الوترِ

    حُكمُ صلاةِ الوترِ ,صلاةُ الوترِ سُنَّةٌ مؤكَّدة، وهذا مذهبُ الجمهور: المالِكيَّة (1) ، والشافعيَّة (2) ، والحَنابِلَة (3) ، وروايةٌ عن أبي حنيفةَ (4) ، وبه قال أبو يُوسفَ ومحمَّد بن الحسن من ...

  10. الدرر السنية

    الحديث كاملاً. +. - بدون تشكيل. . - قالَ عليٌّ رضيَ اللَّهُ عنهُ : ألا إنَّ الوترَ ليسَ بِحَتمٍ كصلاتِكُمِ المَكْتوبةِ ، ولَكِنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ أوترَ ثمَّ قالَ : أوتِروا يا أَهْلَ القُرآنِ ، أوتِروا فإنَّ اللَّهَ وترٌ يحبُّ الوترَ.

  11. ما صفة صلاة الوتر ووقتها وعدد ركعاتها؟

    الجواب: صلاة الوتر سنة قربة متأكدة، تبدأ بعد صلاة العشاء وتنتهي بطلوع الفجر هذه صلاة الوتر، تبدأ بعد صلاة العشاء وتنتهي بطلوع الفجر، وأقلها ركعة واحدة، هذا أقلها، وأفضلها إحدى عشرة ركعة أو ثلاثة عشرة ركعة لفعل النبي ﷺ، وإن زاد على ذلك فأوتر بخمس عشرة أو بعشرين مع الوتر أو ما أشبه ذلك فلا بأس فلا حرج؛ لأن النبي ﷺ قال: صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خ...

  12. كيفية صلاة الوتر

    الإجابــة. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فصلاة الوتر وردت بعدة صور، منها: ـ أن تصلي ركعة واحدة في نهاية صلاة الليل ، التي هي مثنى مثنى ، فتكون صليت مثلا ثنتين وواحدة ، أو أربعا وواحدة .. وهكذا حتى تبلغ عشرا وواحدة . ـ أن تقتصرعلى ركعة واحدة بتكبير وركوع وسجود ، وتشهدٍ وتسليم .

  13. شرح وترجمة حديث: يا أهل القرآن، أوتروا؛ فإن الله وتر، يحب الوتر

    فإنَّ الله وتر: الوتر هو الفرد، فالله تعالى واحد في ذاته، واحد في صفاته، فلا شبه له ولا مثل، واحد في أفعاله، فلا شريك له ولا معين. من فوائد الحديث. استحباب الوتر والإتيان به، وعدم التهاون به؛ لأنَّه من الصلوات المؤكدات. نُدِبَ المسْلِمُونَ كلهم إلى الإتيانِ بالوتر، ولكن يتأكَّد على حملة القرآن وحفَّاظه، وأهل العلم أكثر مما يتأكد في حق غيرهم.

  14. صلاة الوتر: فضلها وأهميتها في حياة المسلم

    1. **طاعة لله**: صلاة الوتر تعد فرصة للمسلم للتقرب إلى الله وطاعته، فهي عبادة يحبها الله ويرضاها، وتعبر عن انتساب المؤمن إلى دينه والالتزام بتعاليمه. 2. **تقريب للقلوب**: صلاة الوتر تساهم في تقريب العبد إلى الله وتعزيز الاتصال الروحي بينه وبين خالقه، حيث يُظهر المسلم فيها حاجته واعترافه بتوحيده واستعانته به. 3.

  15. حكم التهاون في أداء الوتر

    الحمد لله. صلاة الوتر سنة مؤكدة عند جمهور العلماء ، ومن الفقهاء من أوجبها . ويدل على عدم وجوبها : ما رواه البخاري (1891) ومسلم (11) عن طَلْحَةَ بْن عُبَيْدِ اللَّهِ رضي الله عنه قال : جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَخْبِرْنِي مَاذَا فَرَضَ اللَّهُ عَلَيَّ مِنْ الصَّلاةِ ؟

  16. صلاة الوتر .. فضلها وآدابها في الإسلام

    صلاة الوتر من الصلوات المهمة في الإسلام، وتعتبر من العبادات التي تقرب المسلم إلى الله وتجعله يتقرب إليه بقلب خاشع وروح منفتحة. فيما يلي نقدم لكم فضل صلاة الوتر وبعض الآداب المتعلقة بها: فضل صلاة الوتر: 1. سنة مؤكدة: صلاة الوتر من السنن المؤكدة في الإسلام، وقد فعلها النبي محمد صلى الله عليه وسلم بانتظام. 2.

  17. الصلاة في الإسلام

    الصَّلَاةُ فِي الإِسْلَام هي الركن الثاني من أركان ... بأنه يُقتل حداً لا كفراً، أي يقتله القاضي بعد الاستتابة وتبيين أهمية الصلاة وفرضيتها له ... صلاة الوتر من بعد صلاة العشاء إلى ما قبل صلاة ...

  18. صلاة الوتر في السفر

    وقال بعض أهل العلم إنّ قيام الليل وصلاة الوتر أفضل النوافل فتنبغي المحافظة عليها وعدم تركها وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يترك قيام الليل ولا سنّة الفجر في الحضر والسفر كما جاء في السنّة الصحيحة . هل انتفعت بهذه الإجابة؟

  19. كيفية قضاءُ صلاةِ الوترِ

    فسمعتُ شيخ الإسلام ابن تيميَّة يقول: في هذا دليلٌ على أنَّ الوتر لا يقضى لفوات محله، فهو كتحية المسجد، وصلاة الكسوف والاستسقاء ونحوها؛ لأنَّ المقصود به أن يكون آخرُ صلاة الليل وترًا، كما ...

  20. ثقافي / الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي يدشّن "مجلس علماء آسْيان"

    مكة المكرمة 03 ذو القعدة 1445 هـ الموافق 11 مايو 2024 م واس دشن معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ، رئيس هيئة علماء المسلمين، فضيلة الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، في العاصمة الماليزية كوالالمبور، "مجلسَ ...

  21. نظرة شمولية لمعنى الرزق

    وإننا حين نستعرض قضية الرزق والسعي في تحصيله، لا بد أن نتذكر أمورًا غاية في الأهمية: أولًا: الرزق ليس هو المال فقط؛ فالكثير من الناس ينظرون إلى الرزق نظرة ضيقة قاصرة، فهم يتصورون أنه المال ...